ابوجبيهه

الأمير كمبال .. الرحيل المر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الأمير كمبال .. الرحيل المر

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 30th أغسطس 2012, 20:57

الرحيل المُر
29/08/2012 16:40:00

صحيفة المجهر السياسي

{ مثله يرحل في عز الصيف، وشتاء الوطن المعذب بقروح الكبد، وقد بسط الحزن ذراعيه من الجبل إلى السهل ومن باسقات النخيل إلى حبات الذرة.. تبكي الباكيات على فقد ذرفت له دموع الرجال وفاضت جداول.. وما كنّا نحسب أن العيون بعد فواجع طائرة تلودي قد استبقت شيئاً في المقل.. ورحيل (الصادق) الأمير الوزير قد جدد أحزان (أبت) الرحيل، ومواجع تشيخ لها رؤوس الشباب!1
{ الموت يحفر في نفوسنا ندوباً، وقد خطفت المنية ليل الاثنين باستانبول العاصمة التركية الأمير "عبد الرحمن كمبال آدم" الشهير بـ(الصادق)، الموسوم بالتواضع والتقوى والنبل واكتمال المروة والشهامة ورقة الإحساس وفيض الخاطر.. والأمير الذي ودعته بالأمس بمقابر الصحافة العيون الدامعة والقلوب الواجفة والشفاه اليابسة.. خرج الأمير "كمبال" إلى الدنيا من (بيت) ولا أي بيت، خرج من صلب قبيلة أولاد "حميد" ومن شجرة "راضي كمبال" التي ظللت من لا ظل له.. وكست العاري، وأطعمت المسكين لوجه الله.. وكتبت شجرة "راضي كمبال" مواثيق التعايش مع الشلك في أعالي النيل، وتحت كنف مملكة تقلي نسج أولاد "حميد" المودة مع الآخرين مائة عام والقبيلة لم تلوث أياديها بالولوغ في حرب مع جار أو قتل (غريب) استجار بظلها أو شريك الماء والكلأ.. وفي حضن التسامح والشجاعة حين البأس ولد "عبد الرحمن كمبال" وارتقى لمرتبة أمير القبيلة، وكسر قيد الطائفية، وصعد لقمة السلطة الطبيعية في المجتمع كأول إسلامي ينال مرتبة زعيم قبيلة.. لم تضف السلطة لـ"عبد الرحمن كمبال" إلا حب الناس وعفة اليد وطهر السيرة.. مات غنياً في نفسه لم يشيد عمارة، ولم يسرق وزارة أو ينهب ولاية.. خرج من الدنيا نظيفاً عفيفاً.. صادقاً مع نفسه والآخرين؛ لتبكيه كردفان ودارفور وبحر أبيض والخرطوم والشمالية.. وفي وداعه الأخير كان إخوان الصفا الأوفياء في عيونهم دمع تحجر، وفي نفوسهم حزن تبعثر، وفي قلوبهم حب لـ(الصادق) "كمبال"، كما كان (يُكنّى).
{ صرخت أبو جبيهة وشهقت في لحظة واحدة و"كمبال" يغادر الدنيا في أرض (الترك)، والمنية تخطف شمساً أخرى في نهاراتنا رجل الأعمال "عابدين أبو زلازل".. وعن "عابدين" الحديث موجع، وأيام السجن ظلام، نعود إليها إن كان في العمر بقية.. ولكن الصادق "كمبال" كان:
{ الزعيم ابن الزعيم أخ الزعيم ما كان يوماً متزعماً.
{ كم أبليت إذا أبليت وما رميت إذ رميت ولكن الإله رمى.
{ وكم أغنيت ذوي الحاجات من كل جانب وجائعاً بات معدما.
{ مات "عبد الرحمن كمبال آدم" ودموع الرجال كالمزن في (الهملان)، والموت يحصد كل يوم من وطننا الأخيار.. تغرب شموسنا في عز النهار وتموت أزهار الخريف ولا يبقى إلا المنتظرون لحظة أن يزف الوادع.
{ كان "غريق كمبال" بالأمس غارقاً في أحزانه ودموعه، وكان "حسن السيد" جزعاً من هول الدنيا وتصاريف الزمان، والأقدار تخطف الأخيار.. كانت خيمة عزاء رحيل "كمبال" في حي جبرة بالخرطوم، وخيمة رحيل "كمبال" في قلب أبو جبيهة، وخيمة رحيل "كمبال" في مضارب العرب الرحل، وخيمة رحيله بولاية جنوب كردفان قد حار حاملها أين تُنصب بعد أن تكالب الموت على الرجال الرجال لا الرجال النياق.. والقلوب منزوعة الطمأنينة والمؤامرة على الوطن، تختبئ بين الحجر والشجر.. وأهل المصلحة كما دعاهم الرئيس في هم وغم ونكد، وقد ترجل من ترجل، و(الصادق) ليس آخرهم، ولكن مثل "كمبال" يرحل بغتة كالجواهر الثمينة.. ومثل "كمبال" تبكيه الجوامع والمدارس ومضارب الرحل وتبكيه بنوت هضاليم، مثلهن في البندر قليل!!
avatar
أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الصادق الرزيقي .... الإنتباهة

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 30th أغسطس 2012, 21:23

الأمير كمبال..
في هدوء رحل كما النسمة المسافرة، بالعاصمة التركية أنقرة التي ذهب إليها طلباً للعافية والشفاء، أحد أبرز قيادات البلاد من جنوب كردفان، الأمير عبد الرحمن كمبال أمير قبيلة أولاد حميد، ونائب الوالي ووزير المالية الأسبق بولاية جنوب كردفان الذي تولى عدداً من المواقع الدستورية في عدد من الولايات في غرب السودان ووسطه، وبرحيل هذا الرجل تفقد كردفان، بل السودان كله ، أحد حكمائه ورجاله المخلصين، لما عُرِف عن الأمير كمبال من خلق رفيع وأدب جمٍّ وقلب يسع الناس جميعاً وقيادي صاحب نظرة ثاقبة ودأب وتفانٍ لا مثيل له في كل عمل قام به أو مهمة اضطلع بإنجازها.
وشهدت منابر وأحداث ومواقع كثيرة لعبد الرحمن كمبال صولات وجولات ومواطن تجلّت فيها الحكمة والتريُّث وطول البال واحتمال الناس وتجاوز الأذى والمرارات، وظل كمبال دائماً كما عرفناه فوق حظوظ النفس في مقام السمو، فقد كانت أخلاقه ونهجه في الحياة ينبض بأصالة البدوي القُح والمؤمن المحتسب، يبذل كل ما عنده ويجود بنفسه من أجل الآخرين، لم يسمع منه أحد طيلة حياته كلمة جارحة أو غل ولم يركن لشح النفس ولم تفارق وجهه البشوش ابتسامته التي كانت ميزته بين العالمين.
كان نصوحاً ذا صبر، وودودًا يخفُّ عند الحاجة إليه ولهوفاً إذا أستغيث، ولذلك شيّعه أمس في الخرطوم الآلاف من إخوته من أبناء السودان قاطبة من كل صقع وركن وبكاه كل من عرفه، فقد ذهب إلى ربه وقلبه الكبير ينضح بالحمد والرضى والرجاء، وسافرت روحه إلى بارئها راضية مرضية، وهو بين يدي ربه، عفيف اللسان عاش مسماح القلب والفؤاد.. رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه في جناته العلا وأقعده مقعد صدق عند عزيز مقتدر.
avatar
أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الأمير كمبال .. الرحيل المر

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 30th أغسطس 2012, 22:29

كان نصوحاً ذا صبر، وودودًا يخفُّ عند الحاجة إليه ولهوفاً إذا أستغيث، ولذلك شيّعه أمس في الخرطوم الآلاف من إخوته من أبناء السودان قاطبة من كل صقع وركن وبكاه كل من عرفه، فقد ذهب إلى ربه وقلبه الكبير ينضح بالحمد والرضى والرجاء، وسافرت روحه إلى بارئها راضية مرضية، وهو بين يدي ربه، عفيف اللسان عاش مسماح القلب والفؤاد.. رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه في جناته العلا وأقعده مقعد صدق عند عزيز مقتدر.

اكثر ما يؤلمني هو انني لم اتعرف على الراحل من قبل ..واذكر انني قد زرته مع استاذ بشير محمد بشير في الحج عندما كان يومها وزيرا للمالية ومع الاسف الشديد لم نجده ولم اتمكن بعد ذلك من الذهاب مرة اخرى لظروف العمل...
اللهم ارحمه وتقبله القبول الحسن والفقد كبير مهما كتبنا ومهما قرانا...

شكرا يادكتور
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الأمير كمبال .. الرحيل المر

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 31st أغسطس 2012, 00:53

شكرا يا وريف .... كان الأمير أميرا
avatar
أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الأمير كمبال .. الرحيل المر

مُساهمة من طرف يعقوب النو حامد في 31st أغسطس 2012, 03:44


اللهم ارحم الفقيد الصادق كمبال رحمة واسعه واسكنه فسيح جناتك مع الصديقين والشهداء وحسن اولائك رفيقا
التعازى الحارة لاسرة الامير الصادق كمبال فى هذاا لفقد الكبير وقبيلة اولاد حميد وكل الاهل بابوجبيهه
يعقوب النو حامد
avatar
يعقوب النو حامد
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى