ابوجبيهه

مفهوم الإبداع ... منقول من ويكيبيديا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مفهوم الإبداع ... منقول من ويكيبيديا

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 30th سبتمبر 2012, 07:12

مفهوم الابداع
في اللغة: أبدعت الشيء: اخترعته على غير مثال سبق
والمبدع هو: المنشئ أو المحدث الذي لم يسبقه أحد.
في القرآن الكريم: "بديع السماوات والأرض" : أي خالقها على غير مثال سبق.
الابداع


الابداع:
. أن ترى ما لا يراه الآخرون
. أن ترى المألوف بطريقة غير مألوفة
. هو تنظيم الأفكار وظهورها في بناء جديد انطلاقاً من عناصر موجودة
. انه الطاقة المدهشة لفهم واقعين منفصلين والعمل على انتزاع ومضة من وضعهما جنباً إلى جنب
. الابداع طاقة عقلية هائلة، فطرية في أساسها، اجتماعية في نمائها، مجتمعية إنسانية في انتمائها
. هو القدرة على حل المشكلات بأساليب جديدة تعجب السامع والمشاهد
الإبداع حالة عقلية بشرية تنحو لإيجاد أفكار أو طرق ووسائل غاية في الجدة والتفرد بحيث تشكل إضافة حقيقية لمجموع النتاج الإنساني كما تكون ذات فائدة حقيقية على أرض الواقع إذا كان الموضوع يرتبط بموضوع تطبيقي أو أن يشكل تعبيرا جديدا وأسلوبا جديدا عن حالة ثقافية أو اجتماعية أو ادبية إذا كان الموضوع فلسفيا نقديا أو ان يشكل تعبير ضمن شكل جديد وأسلوب جديد عن العواطف والمشاعر الإنسانية إذا كان الموضوع يتعلق بالنتاج الأدبي وأشكاله. ويمكن تعريفه اجرائيا أو شرطيا بانه إنتاج عقلي جديد ومفيد واصيل ومقبول اجتماعيا ويحل مشكلة ما منطقيا أو بما قبل الشعور.
تعريفات أخرى للابداع


هو الإتيان بجديد
هو القدرة على تكوين وإنشاء شيء جديد، أو دمج الآراء القديمة أو الجديدة في صورة جديدة، أو استعمال الخيال لتطوير وتكييف الآراء حتى تشبع الحاجيات بطريقة جديدة أو عمل شيء جديد ملموس أو غير ملموس بطريقة أو أخرى.
ان الابداع هو المبادرة التي يبديها الشخص بقدرته على الانشقاق من التسلسل العادي في التفكير إلى مخالفة كلية.
"ان العملية الابداعية هي التعبير عن القدرة على ايجاد علاقات بين أشياء لم يسبق أن قيل ان بينها علاقات"
"الابداع هو القدرة على تكوين تركيبات أو تنضيمات جديدة"
"ان للابداع اربعة مكونات أساسية هي: العمل الابداعي، العملية الابداعية، الشخص المبدع، الموقف الابداعي"
هو عمل الشيئ بطريقة أخرى جديدة وغريبة
العقل والإبداع




  • ان العقل هو مركز الإبداع

العقل هو الذي يمثل مركز التفكير لدى الإنسان، فإذا كان العقل هو المصنع الذي يلتقط المواد الخام (من خلال قنوات اتصاله بالعالم الخارجي من بصر وسمع ولمس وشم وتذوق) فيختبرها ويحللها ثم يفرزها ويوزعها على خلايا المخ التخزينية، وإذا كان العقل هو منبع الابتكار والأفكار وهو عنصر هام من عناصر العملية الابداعية في الانجاز.
عبارات من مقدمة كتاب منهج الابداع:
_ (العقل عقلان : عقل تجارب، وعقل نجيزة "أي العقل الفطري")
_ (العقل ثلثه فطنة وثلثاه تغافل) *معاوية بن أبي سفيان
_ (الإصابة بالظن ومعرفة ما يكون بما قد كان) *عمرو بن العاص
_ (العاقل ليس من عرف الخير من الشر، بل العاقل هو من عرف خير الشرين) *عمر بن الخطاب
كيف يعمل عقل الإنسان؟


هناك نظريات كثيرة في ذلك وما زال الكثير منها في طور البحث والنظر ولم يتحول إلى حقيقة علمية حتى الآن، لكي نتحدث عن كيفية عمل عقل الإنسان، لابد من التحدث عن مكونات "دماغ الإنسان"، وهناك نظريات كثيرة في ذلك وما زال منها في طور البحث والنظر ولم يتحول إلى حقيقة حتى الآن وبإجاز تقول النظرية: يتكون دماغ الإنسان في العموم من منطقتين ادراكيتين رئيسيتين:
1_ المنطقة اليمنى (ذات العمليات الإدراكية المرئية الشكلية)


يقسم علماء الفسيولوجيا الدماغ بتفصيل أنواع المناطق الإدراكية الذي يختص بها هذا الجانب بـ: المنطقة الحسية ومنطقة التخيل، ومنطقة السماع، ومنطقة الإبصار، ومنطقة الظحك، ومنطقة التذوق، ومنطقة التسمية.
وعموماً تتحكم المناطق اليمنى من الدماغ بتحريك الجزء الأيسر من الجسم، وتتحكم بالوظائف المرتبطة بالحدس والانفعال والابداع واستخدام الخيال والتأمل. يحتوي هذا الجانب على القدرات التخطيطية، والشعورية الحدسية، والشمولية في النظرة والتعامل.
2_ المنطقة اليسرى (ذات العمليتا الادراكية والسمعية واللفظية)


يقسم علماء الفسيولوجيا الدماغ بتفصيل أنواع المناطق الأدراكية الذي يختص بها هذا الجانب بـ : منطقة حركة الأطراف، والمنطقة الحركية-النفسية، ومنطقة تعبير الوجه، والمنطقة الفكرية، ومنطقة التكلم، ومنطقة التكبير، ومنطقة الشم، ومنطقة التفسير، ومنطقة الخبرات الجسمية.
و عموما تتحكم المنطقة اليسرى من الدماغ بتحريك الجزء الايمن من الجسم، وتقوم بالدور التحليلي، وضبط الكلام، والتفكير النقدي والتحليلي والمراكز العصبية التي تضبط الحبال الصوتية واللسان والشفتين.
تربط هاتين المنطقتين حزمة من الأنسجة العصبية يطلق عليها "بالجسم الجاسئ" حيث يتم دمج عمليات المنطقتين معاً، بحيث يتمامل الإدراك الحسي المرئي مع قرينه اللفظي السمعي، لينتج من ذلك رسالة واحدة أو تعلماً مفيداً معبراً.
مراحل الابداع


يمر الابداع بعدد من المراحل هي:
1- الاعداد وهي مرحلة جمع المعلومات
2- مرحلة الكمون وهي تمثل المعلومات وتوليفها شعوريا أو لا شعوريا
3- مرحلة الاشراق وهي مرحلة خروج شرارة الابداع وبدء الابداع
4- التحقيق والتنفيذ
القدرات المكونة للتفكير الإبداعي


منهج التحليل العاملي : (Factor Analysis) : مفهوم إحصائي نفسي يقوم على المعالجات الإحصائية المختلفة في تحليل الظاهرة النفسية والاجتماعية للوصول إلى عناصرها وعواملها الأساسية، وهذا المنهج حدد قدرات التفكير الإبداعي كما يلي : أولا ً : الطلاقة : (Fluency) و هي القدرة على إنتاج أكبر عدد ممكن من الأفكار الإبداعية. وتقاس هذه القدرة بحساب عدد الأفكار التي يقدمها الفرد عن موضوع معين في وحدة زمنية ثابتة مقارنة مع أداء الأقران.


  • أنواع الطلاقة :

1. طلاقة الأشكال (Figural Fluency) : كأن يعطي الفرد رسما على شكل دائرة ويطلب منه إجراء إضافات بسيطة بحيث يصل إلى أشكال متعددة وحقيقية. 2. طلاقة الرموز أو طلاقة الكلمات (Word Fluency): وهي قدرة الفرد على توليد كلمات تنتهي أو تبدأ بحرف معين أو مقطع معين أو تقديم كلمات على وزن معين باعتبار الكلمات تكوينات أبجدية، مثل : اذكر أكبر عدد ممكن من الكلمات على وزن كلمة " حصان ". 3. طلاقة المعاني والأفكار (Ideational Fluency): وتتمثل في قدرة الفرد على إعطاء أكبر عدد ممكن من الأفكار المرتبطة بموقف معين ومدرك بالنسبة إليه، كأن نطلب من الفرد إعطاء إجابات صحيحة للسؤال الآتي : ماذا يحدث لو وقعت حرب نووية ؟ 4. الطلاقة التعبيرية (Expressional Fluency): وتتمثل في قدرة الفرد على سرعة صياغة الأفكار الصحيحة أو إصدار أفكار متعددة في موقف محدد شريطة أن تتصف هذه الأفكار بالثراء والتنوع والغزارة والندرة. 5. طلاقة التداعي (Association Fluency): وتتجسد في قدرة الفرد على توليد عدد كبير من الألفاظ تتوافر فيها شروط معينة من حيث المعنى ويحدد فيها الزمن أحيانا. (النشواتي، 1985) ثانيا ً : المرونة : (Flexibility) و هي القدرة على تغيير الحالة الذهنية بتغير الموقف، وهذا ما يطلق عليه بالتفكير التباعدي. وعكسها الجمود أو الصلابة (Rigidity) أي التمسك بالموقف أو الرأي أو التعصب. و يمكن تحديد نوعين من قدرات المرونة : 1. المرونة التلقائية : (Spontaneous Flexibility) سرعة الفرد في إصدار أكبر عدد ممكن من الأفكار المتنوعة والمرتبطة بمشكلة أو موقف مثير ويميل الفرد وفق هذه القدرة إلى المبادرة التلقائية في المواقف ولا يكتفي بمجرد الاستجابة. 2. المرونة التكيفية : (Adaptive Flexibility) قدرة الفرد على تغيير الوجهة الذهنية في معالجة المشكلة ومواجهتها، ويكون بذلك قد تكيف مع أوضاع المشكلة ومع الصور التي تأخذها أو تظهر بها المشكلة. ثالثا ً : الأصالة : (Originality) و المقصود بالأصالة : الإنتاج غير المألوف الذي لم يسبق إليه أحد، وتسمى الفكرة أصيلة إذا كانت لا تخضع للأفكار الشائعة وتتصف بالتميز. والشخص صاحب الفكر الأصيل هو الذي يمل من استخدام الأفكار المتكررة والحلول التقليدية للمشكلات. (عاقل، 1975) رابعا ً : الحساسية للمشكلات : (Sensitivity of Problems) القدرة على إدراك مواطن الضعف أو النقص في الموقف المثير، فالشخص المبدع يستطيع رؤية الكثير من المشكلات في الموقف الواحد فهو يعي نواحي النقص والقصور بسبب نظرته للمشكلة نظرة غير مألوفة، فلديه حساسية أكثر للمشكلة أو الموقف المثير من المعتاد. (النشواتي، 1985) خامسا ً : إدراك التفاصيل : (Elaboration) تتضمن هذه القدرة الإبداعية تقديم تفصيلات متعددة لأشياء محدودة وتوسيع فكرة ملخصة أو تفصيل موضوع غامض. (صبحي، 1992) سادسا ً : المحافظة على الاتجاه : (Maintaining Direction) المحافظة على الاتجاه يضمن قدرة استمرار الفرد على التفكير في المشكلة لفترة زمنية طويلة حتى يتم الوصول إلى حلول جديدة. أشكال مواصلة اتجاه التفكير الإبداعي : 1. المواصلة الزمنية التاريخية : المحافظة على استمرار التتابع الزمني والتاريخي في وصف الحدث، ملتزما ً بخط سير متتابع متدرج للفترة الزمنية التي يحدث وفقها الحدث. 2. المواصلة الذهنية : قدرة الفرد على تركيز ذهنه ضمن نفس السياق منذ بداية المشكلة أو الموقف المثير وحتى الوصول إلى حل. 3. المواصلة الخيالية : القدرة على متابعة سير المشكلة ذهنيا ً وتوضيح العلاقة بين عناصرها. 4. المواصلة المنطقية : المحافظة على المنطق في خطوات السير والمراحل.
سيكولوجية الابداع


نوه سيغموند فرويد إلى عدد من من العمليات النفسية والتي نعتبر منشأ الابداع ومنها الصراعات في العقل الباطن والتفريغ الانفعالي والتخيل واحلام اليقظة ولعب الاطفال واعاقة القمع النفسي والانسجام بين العقل الباطن والانا.واما التحليل النفسي الحديث فيركز على ما قبل الشعور في الابداع. وكذلك يلعب الحدس دورا هاما في الابداع وهو حكم عقلي أو ستنتاج ليس مبنى على التفكير المنطقي وانما على اللا شعور وينقسم المبدعون إلى مناطقة مثل اينشتين والى حدسيون مثل نيوتن وباستر.ويتميز الابداع في الفن بانه يعتمد على العقل باطن أكثر من العلوم على المنطق
وعند وضع قوانين حقوق الملكية الفكرية المرتبطة بالإبداع أراد المشرع التمييز بين أصحاب الإبداع والمؤدين له وعلى سبيل المثال كاتب الأغنية ومغنيها. ومثال آخر: المؤلف الموسيقي وعازف الآلة الموسيقية. فاعتبرو المبدعين هم أصحاب الحقوق الأصلية لأنهم أحدثوا الإبداع أساسا ككاتب الأغنية واعتبروا المطرب من أصحاب الحقوق المجاورة في مسألة الإبداع من ناحية الأحقية. كما أن حقوق الملكية الفكرية لها طرق لتقييمها.
ملخص لما سبق إن من يعمل يخطئ ويصيب ومن لا يعمل لا يخطئ ولا يصيب، لذلك عليك أن تعمل وتسعى إلى ما يسمى بالإبداع قدر المستطاع ،ولا تخشى الوقوع في الخطأ ،فهذه من أهم المشاكل التي تعيق حركة الإبداع لدى البعض.
إن الإنسان لا يولد مبدعا هكذا، بل هو من يحرك في نفسه هذه الكوامن ،فكل شخص يستطيع أن يبدع ويبتكر إلا من يأتي ذلك.
فكن شخصا مبدعا ولا تلتفت إلى ما يقوله غيرك من تعليقات سلبية وحاول أن تبقى هذه المهارة
_ الإبداع _من خلال توليد الأفكار الجديدة والتأمل فيما حولك والتفكير في كل جديد.
واعلم أن هذه المهارة مكتسبة والكل يستطيع أن يكتسبها.
فالإبداع ليس ملكا لأحد ومن حجر الإبداع عن نفسه فهو المخطئ..... '
العمل الإبداعي


برزت الكثير من الأندية، والجماعات، لتحمل هذا العنوان شعارًا لها، ومن أبرزها نادي الإبداع الطلابي - جامعة بوليتكنك فلسطين | رابط ... الذي رفع شعاره : معًا نجعلُ الأفكار واقعًا، والذي يجمع رواد العمل الإبداعي الطلابي الخدماتي المجاني في جامعة بوليتكنك فلسطين.
مصادر


"كتاب مبادئ الابداع للدكتوران طارق السويدان ومحمد أكرم العدلوني"
صبحي، تيسير، (1992)، الموهبة والإبداع : طرائق التشخيص وأدواته المحوسبة، دار التنوير العلمي، عمان. التعليم المفتوح، (1999)، التفكير الإبداعي، القدس. التعليم المفتوح، (1999)، علم النفس التربوي، القدس. السيد، عبد الحليم محمود، (1971)، الإبداع والشخصية دراسة سيكولوجية، دار المعارف، مصر. عدس، عبد الرحمن، (1999)، علم النفس التربوي، دار الفكر، عمان. نشواتي، عبد المجيد، (1985)، علم النفس التربوي، دار الفرقان، عمان. عاقل، فاخر، (1975)، التربية والإبداع، دار العلم للملايين، بيروت. قطامي، يوسف ونايفة، (2000)، سيكولوجية التعلم الصفي، دار الشرق، نابلس. Downing، P. James، (1997)، Creative Teaching، Teacher Ideas Press، Engle Wood، Colorado، USA. [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]
avatar
أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مفهوم الإبداع ... منقول من ويكيبيديا

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 30th سبتمبر 2012, 08:23

تشكر يادكتور على هذا النقل المفيد وذلك الشرح المستفيض عن معنى الابداع والمبدعون...

تحياتي
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مفهوم الإبداع ... منقول من ويكيبيديا

مُساهمة من طرف ناهد عبيد في 30th سبتمبر 2012, 10:38


استازنا ازهرى الحاج تسلم يا رب على الشرح المفيد لمعنى الابداع والمبدعون .

نتششششششششه :-

دحين شوف لينا حل لقصة الرعايه دى ككيف ما خايفين الاندراعه
avatar
ناهد عبيد
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مفهوم الإبداع ... منقول من ويكيبيديا

مُساهمة من طرف فيصل خليل حتيلة في 30th سبتمبر 2012, 10:51


ـكتبى شيك على بياض يا بنيه و تتوكلى على الله

دا أخطر منتدى و قولى بسم الله و اتوكلى على الله الحى الذى لا يموت و تاكلى نارك بس

ههههههههههههههههههههههههها

بداية الاندراعات

سلام عليكم



بــِقـِـيــنــا ضَـــهــَابــا مِـتــل الــزول ضَـريــر وبــِـلــيــِّــد
avatar
فيصل خليل حتيلة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى