ابوجبيهه

سعودية ترفض الملايين وتعفو عن قاتل ابنها لوجه الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سعودية ترفض الملايين وتعفو عن قاتل ابنها لوجه الله

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 14th أكتوبر 2012, 12:10

14.أكتوبر.2012 الأحد 08:49 ص GMT
المصدر : موقع النادي

في الوقت الذي تتزامن فيه أنباء التنازل في قضايا القتل مع ملايين الريالات التي تدفع مقابل ذلك، أعادت أم سهل لمشهد التنازل إنسانيته، وهي ترفض الملايين للتنازل عن قاتل ابنها اليتيم مقابل ماعند الله.

بدأت القصة قبل عامين، حين أقدم الشاب بندر عايد البلوي، على قتل الشاب سهيل مطير البلوي، إثر مشاجرة بينهما، ليرحل الشاب اليافع سهل تاركاً خلفه والدته الأرملة وأخواته الثلاث، وأخيه البالغ من العمر 10 أعوام.

تحدث عايد البلوي والد الجاني بأحرف متسارعة وهو يروي قصة التنازل لصحيفةالوطن مؤكداً أنه لم يتفاجأ بها، كونه يعلم ما تحمله مرزوقة البلوي أم سهل من إيمان وحب للخير، ويقول: كانت ناوية على التنازل.. هي وجهها خير.

وأكد البلوي، أنه حاول الحصول على تنازل عن ابنه، وقال “عرضت على مرزوقة عمارة سكنية مقابل التنازل ورفضت، ثم عرضنا عليها مليون ريال ورفضت أيضاً، ثم عرضنا عليها مليوني ريال إلا أنها كانت ترفض كل ذلك، لافتاً إلى أنها قامت الأربعاء الماضي بعد أيام من صدور حكم القصاص، بمراجعة المحكمة، وطلبت مقابلة الجاني، وحين حضر إلى المحكمة قالت له أمام القاضي: يابندر أنا معفيتك لوجه الله، أنا من ربيت سهل، وأنا أتنازل عنك الآن لله ولا أريد إلا ماعند الله.

شقيقة سهل من جانبها قالت إن والدتها لم تقبل كل ما عرض عليها من أموال، وفضلت أن تتنازل لوجه الله بعد صدور الحكم بأيام، وتؤكد أنه رغم أنهم يعيشون على راتب تقاعدي لا يتجاوز ألفي ريال، ولا يملكون منزلاً إلا أن ذلك لم يمنع والدتها من رفض كل الأموال التي قدمت لها لتعلن أن تنازلها هو لوجه الله.
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سعودية ترفض الملايين وتعفو عن قاتل ابنها لوجه الله

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 14th أكتوبر 2012, 13:36

قال رسول الله صلى الله عليه: رأيت قصورا مشرفة على الجنة ، فقلت يا جبريل لمن هذه قال: للكاظمين الغيظ و العافين عن الناس )

من عادة الكريم إذا قدر غفر ، و إذا رأى زلة ستر، و ليس من عادته سرعة الغضب و الانتقام,و من انتقم فقد شفى غيظه وأخذ حقه ,,,,
وقيل قديماً ياشيخ محمود : ""لا سؤدد مع الانتقام""، و الذي يجب على العاقل إذا أمكنه الله تعالى أن لا يجعل العقوبة شيمته .
إنّ لذة العفو أخي يلحقها حمد العاقبة و لذة التشفي يلحقها ذم الندم.


ألله يجزيها ألف خير ويعوضها في صبرها ,,وفقد الضنا حار للأم وكما ورد في حديث الأم التي بحثت عن ولدها فقال لهم النبي صلى الله عليه وسلم أترون هذه ملقية ولدها هذا في النار ؟؟ قالوا لا يا رسول الله !!فقال لهم ..
لله أرحم بعبده من هذه بولدها!!
,,, " اللهم ارحمنا برحمتك "...وأمثال هذه المؤمنة كثر وخاصة في مواسم الرحمات في رمضان وعيد الفطر وأيام الحج ,, وهكذا

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سعودية ترفض الملايين وتعفو عن قاتل ابنها لوجه الله

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 14th أكتوبر 2012, 13:51

وَمَا يُلَقَّاهَا إِلا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ
avatar
أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سعودية ترفض الملايين وتعفو عن قاتل ابنها لوجه الله

مُساهمة من طرف Suhad Abduelgfaar في 16th أكتوبر 2012, 11:53

عجبتنى هذه الام التى فقدت ابنها
وملاين الدنيا كلها لم تعوضها عنه ولا للحزنها
لك الصبر والجزاء الحسن من عند الله (امى)
مشكور استاذى محمود دائما تاتى بالجميل المفيد
كل عام وانتم بالف خير

تحياتى
avatar
Suhad Abduelgfaar
مشرف حكاوي المهجر
مشرف حكاوي المهجر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى