ابوجبيهه

طرائف «خروفية» من بلجيكا وتونس والعراق والأردن والسودان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

طرائف «خروفية» من بلجيكا وتونس والعراق والأردن والسودان

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 27th أكتوبر 2012, 16:38


10-27-2012 04:00 PM
ونبدأ بالسودان وننتهي به كمان. تقول الحكاية:
إن رجلاً اشترى خروفًا للعيد صباح يوم الوقفة ودفع «دم مصارينو» حتى يفرح الأطفال، والأطفال لفرحتهم واعزازهم للخروف كانوا ضمن الوفد الذي اشترى الخروف.. هذه الظاهرة تحدث عندنا في السودان.. لا تكتمل الفرحة إلا إذا ذهب الأطفال مع والدهم لشراء خروف العيد.
وبالفعل ملأ الخروف البيت ضجة، واشاعت موسيقاه المحببة الديار بهجة ببااااع.. بااااع.. وكان الاطفال قمة في السعادة لا يفارقونه لحظة في انتظار العيد السعيد. غادر الاب المنزل.. وترك الخروف مربوطاً.. ولفرط حب الاطفال له تولوا أمر ضيافته، فقد التهم الخروف كل العلف الذي كان امامه وهو «سفير الفول» واحضروا له ماءً فشرب. وكما يقولون: «من الحب ما قتل».. فقد تفضل الاطفال باحضار المزيد للخروف ظناً منهم انه لم يشبع احضروا له طبقاً من الكسرة الناشفة!!
التهمها الخروف فاكثر فيها لانها غريبة عليه فتذوق فيها طعماً جديداً.
فاصابت الخروف «التخمة».. ومعروف عن «الكسرة» انها قاتلة للخراف والاغنام اذا اكثروا منها.
ثم بدا للاطفال بعد ذلك ان خروفهم الفريد بدأ يجد صعوبة في التنفس.. فاخبروا والدهم الذي عاد عند المغيب: «يا أبوي تعال شوف الخروف بعمل كدة مالو؟».
هرع الأب للخروف فوجده في حالة يستحيل أن يصمد فيها ليوم «المونديال».. فسألهم!
_ انتو الخروف ده اديتهو شنو يا شفع؟
_ ادينا هو كسرة يا بابا عشان هو جيعان!!
صاح الأب بأعلى صوته!
_ كسرااااا... لا حول ولا قوة إلا بالله يا اولادي الكسرة دي ممنوع منها ابوكم زاااتو.
أسرع الوالد واحضر سكينه (وحلل) الخروف... ذبحه.. فكان أول من ذبح قبل يوم العيد!!
خروف من بلجيكا
ومن السودان نطير لبلجيكا حيث تقول الأخبار «العربية» نت».. إن رجلاً غير مسلم تقدم بشكوى عاجلة مفادها ان مسلماً ذبح خروفاً بمنزل متهمًا إياه بالإرهاب ضد الحيوان!!
خروف من العراق
ونطير من بلجيكا تاركين البلجيكي سادراً في جهله و«نرك» في العراق.. لنعكس العيد لحظات مع ارملة مسكينة، ادخرت كل اموالها لتفرح اطفالها اليتامى فاشترت خروفاً قبل العيد بأيام.. ثم قامت المسكينة وكما تفعل مع اطفالها بدلال ذلك الخروف.. وكما هو معروف فان الدلال الزائد يفسد المزاج حتى عند الخراف.. فشرب الخروف الذي كان يتحرك داخل المنزل بحرية.. شرب كمية من الجاز ظاناً انه ماء!! اسرعت الأرملة واحضرت الطبيب البيطري.. الذي قام بإجراء علاجات مكثفة للخروف ريثماً يعيش لساعات حتى يحضر يوم العيد وكثفت الأرملة من العناية والأدوية.. فمرت التجربة بسلام لأن الأرملة ساهرت مع الخروف حتى الصباح.
وبعد ذبحه بسلام قال لها ابنها الأكبر مازحاً:
_ «لقد اعتنيت يا امي بالخروف بشكل يفوق عنايتك بي حينما كنت مريضاً».
خروف من الأردن
ومن العراق نطير للأردن.. والحكاية هذه المرة فيها قدر من الشهامة وهي تقول ان خروف العيد هرب من إحدى الأسر ودخل مزرعة رجل ثري... الخروف المسكين اراد ان يتفسح وظن ان كل المراعي متاحة لحلاوة لحمه وشهي كبدته.. دخل مزرعة الرجل الثري المنمقة البهية «فعاس» فيها فساداً.. لكنه فجأة وجد نفسه وجهًا لوجه امام كلب الحراسة الشرس فمزقه ارباً ارباً.
الرجل الثري كان شهما جداً.. قام بتعويض جيرانه بخروف آخر.
خروف تونس
لكن تونس بلد الربيع العربي الذي انطلقت منه جذوة الثورات العربية التاريخية فدكت كل حصون الطغاة.. في هذه البلاد الشقيقة خروف فعل الأفاعيل. وحكايتها تقول ان رجلاً اشترى خروفًا قبل اسبوع من العيد.. وربط الخروف في السطوح... ازعج الخروف الجيران وعرفه كل سكان الحي.. ويبدو انه خروف شرس ثائر كان ينشد الحرية ولا يرضى بالهوان، وذات يوم والرجل يبالغ في «دوعيل» الخروف ويغذيه بما طاب من العلف حتى يهنأ اخيراً بشهي لحمه.. احضر علفًا من نوع جديد ووضعه امام الخروف الذي اكتنز قوة وزاد شراسة.. والرجل في حالة استرخاء وهو «منحني» يقدم العلف للخروف رجع الخروف للخلف قليلاً ثم باغته بنطحة قوية.. طار على اثرها الرجل النحيف في الهواء، وكان بالقرب من الحافة فسقط من السطوح على الأرض مباشرة.
ومن لطف الله ان الرجل اصيب فقط بكسر في الضلوع وبعض الجروح.
ترى ماذا فعل ذلك الرجل بعد ذلك في لحم الخروف يوم العيد؟!
وهذه حكاية خروف وهمي من المغرب
كما في السودان عندنا فإن المجتمعات المسلمة في كل مكان تحلم بنوع وحجم وسعر خروفها.. ففي بلاد المغرب العربي تقول الحكاية انه ارتفعت حدة الشجار في داخل منزل لأسرة بالمغرب. وحينما هرع الجيران (للجودية) ومعرفة الاسباب اتضح لهم ان الخلاف شب بين الزوج وزوجته وكانا في عمر كبير جمع بينهما عش الزوجية حوالى 25 سنة وانجبا من الذرية سبعة من الاولاد والبنات.الخلاف كان يدور حول نوع ووزن ولون الخروف. وقبل أن يزور الخروف الموهوم المختلف عليه البيت اطلق الرجل وهو في أقسى درجات الغضب كلمة وقرارًا ليس بشراء خروف وانما رمى اليمين على زوجته بعد كل هذه الرحلة (25 سنة). (فباع) حياته للشيطان قبل أن يسمع كلمة (بااااع) من الخروف!!
نعود للسودان
وما اغرب حكايات الخرفان.. ولو تابعناها لوجدنا ان وراء كل خروف ووراء كل حكاية انسانًا، والحكاية هذه المرة في شكل نكتة وليست من ارض الواقع كما حكينا في الحكايات السابقة ولعلها تعبر ايضًا عن مدى اهتمام الناس وحبهم للخروف. تقول:
اشترى احدهم حملاً صغيراً قبل العيد بعدة شهور وحسب نظرية الرجل انه حينما يأتي العيد يكون الخروف قد شب عن الطوق واصبح خروفاً يشار اليه بالبنان.. وبالفعل حدث ذلك.. وحينما احضر الرجل العلف يوم الوقفة للخروف وجد الخروف يبكي. سأله
_ ما ااالك بتبكي يا الخروف؟!
_ اجابه الخروف:
_ الناس كلها جابت خروف العيد إلا نحن!!



الانتباهة
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: طرائف «خروفية» من بلجيكا وتونس والعراق والأردن والسودان

مُساهمة من طرف فيصل خليل حتيلة في 28th أكتوبر 2012, 08:27


معليش عمو حتى النكات التى تاتى من الانتباهه لا تضحكنى

Sad Sad Sad Sad Sad



بــِقـِـيــنــا ضَـــهــَابــا مِـتــل الــزول ضَـريــر وبــِـلــيــِّــد
avatar
فيصل خليل حتيلة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: طرائف «خروفية» من بلجيكا وتونس والعراق والأردن والسودان

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 30th أكتوبر 2012, 15:24

محمود منصور محمد علي كتب:
10-27-2012 04:00 PM
«المونديال».. ؟؟؟؟؟؟؟؟
الانتباهة
هذا التشبيه من خوارم المروءة

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: طرائف «خروفية» من بلجيكا وتونس والعراق والأردن والسودان

مُساهمة من طرف yasir ali aburfas في 30th أكتوبر 2012, 18:04

لا..لا والله فى اثر
كمتن ياعم .. ياحتيله ..شكلو الاغلبيه الصامته دى طامه بطنك متل ناس كتُااااار بالحيل
طيب رايك شنو فى دى
نحن فى مكان الشغل قاعدين فى ميز فى العيد الفات برضو كنت معيد بره من امى.. زى النه دى
المهم ..
طبعا خروف زى دا ما ضحيه ولا حاجه .. كراااامه سااااى
قامو ضبحوا ليك الخرفان من الساعه تلاته صباحا .. الناس مشت الصلاه وجات لا لاقت مراره و..لاام فتفت ولا حاجه اللحمه دى يا كافى البلا الاتمو لينا الشيه من الكدارين تصور .زكل مانسأل من حاجه يقولو ما لقوه.. الكبده ... مافى الراس زاتو مافى .. طبعا لانى قنعان من لحما..اقصد خيرا فيه ولا فيهم ماعارف .. كنت بقول لباقى الاخوان الشرفانيين الخرفان السنه دى معدله ؟؟؟!ههههه
السنه دى قلنا نعمل حسابنا طالما معيدين تانى بره ..اصلو كاتمه فينا ..كاتمه فينا
جابو الخرفان 4 وحدات لكن والله لوالعملناه مابتوصف على الهواء كدا بس كنت بقول ليهم والله احنا لوما سدينا المجار بناعت تصريف مويه المطره وقفلنا علب السايف.. والله ما كان لقيت فيهم شيئ
اهههههههه
avatar
yasir ali aburfas
نشط ثلاثة نجوم
نشط ثلاثة نجوم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: طرائف «خروفية» من بلجيكا وتونس والعراق والأردن والسودان

مُساهمة من طرف عثمان محمد يعقوب شاويش في 31st أكتوبر 2012, 09:45


هههههههههههههههههههههههههههههههههه شكراً يا محمود ....
كلك ذوق ...
وكل عام وأنت بألف خير ... وتحياتي لأسرتك الكريمة ...

معزتي ،،،
avatar
عثمان محمد يعقوب شاويش
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى