ابوجبيهه

دروس اسرية في غاية الاهمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

دروس اسرية في غاية الاهمية

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 11th يناير 2013, 14:16

اخطاء الرجل التى لا تغفرها المرأة
الجمعة، 11 يناير، 2013 GMT 7:21:27 ص

على الرغم من انه من المعروف لدى الرجل ان المراة متسامحة وتغفر دائما الا ان هناك مواقف يستحيل ان تغفرها المرأة وهنا اخطاء يرتكبها الرجل تجعل المرأة تشتعل غضبا الغريب فى الأمر ان الرجل يكون فى حالة دهشة واستغراب ان المرأة غاضبة من تصرفه او انها غير قادرة على ان تسامح وتغفر له احد المواقف التى اخطا فيها بل ان الرجل يرى نفسه انه لم يخطأ ولم يرتكب شئ يستدعى غصب المرأة ويجعلها غير قادرة على غفرانه .

ولذلك دعونا اليوم فى موقع Alnaddy نحاول ان نوضح للرجل طبيعة المرأة وما يغضبها ونعرض عبر موقع النادى اهم الاخطاء التى يرتكبها الرجل ولا تغفرها المرأة .



1- من الأمور التى يرتكبها الرجل ومن الصعب ان تغفرها المرأة هى الخيانة ولكن المشكلة هو ان مفهوم الخيانة فى عيون المرأة يختلف كليا عن مفهوم الخيانة الذى يعرفه الرجل فالخيانة فى عيون المرأة يندرج تحتها الكذب واخفاء الأمور ومجرد التحدث مع زميلة او صديقة دون اخبارها او افشاء احد الاسرار التى ائتمنت المرأة الرجل عليها كل هذه الأمور من الممكن ان يفعلها الرجل بحسن نية وطيب خاطر ولايمكن ان يخطر على عقله انها خيانة للمرأة حيث خيانة من وجه نظر الرجل هى الخيانة التقليدية واقامة علاقة مع امراة اخرى .
2- الاهمال وقلة الاهتمام هى جريمة عظمى يرتكبها الرجل فى حق المراة وذلك طبعا من وجه نظر بنات حواء فالمرأة لا تغفر للرجل اهماله لها او تجاهلها مهما كانت اسباب الرجل لفعل ذلك حيث ان المرأة ترى ان الحب يعنى الاهتمام وبمجرد ان يقل اهتمام الرجل بها تعتقد انه قد قل حبها فى قلبه ولذلك لا تغفر المرأة تجاهل الرجل لها ابدا .
3- العيون الزائغة هى سمة معظم الرجال ولكن المرأة من المستحيل ان تقتنع بذلك فمن الأمور التى تراها المرأة اهانة لكراماتها وكبريائها هى ان يمدح الرجل امرأة اخرى امامها فسواء كان الرجل يفعل ذلك لأثارة غيرة المرأة وان يستشعر هذه الغيرة او انه يفعل ذلك دون قصد وبحسن نية ففى كل الاحوال المراة لا تغفر للرجل انه امراة اخرى لفتت انتباه ليس هذا وحسب بل انه يمدحها ايضا .
4- يملك الرجل مزاج متقلب كما انه حين يغضب لا يعرف ما الذى يقوله ولكن المرأة ليس لديها القدرة على تحمل كلام الرجل الجارح اثناء نوبات غضبه كما انها لا تملك فى كل الأوقات المهارة الكافية للتعامل مع مزاجه المتقلب الذى هو نفسه غير قادر على التعامل معه ولذلك لا تنسى المرأة اى كلمة جارحة يقولها الرجل لها فى لحظات غضبه او اى تصرف يشوبه تجاهل او عدم اهتمام يرتكبه الرجل اثناء حالة تقلب المزاج التى تنتابه .
سوف يعتقد العديد من الرجال ان هذه افتراءات من المرأة عليه وانه لا يوجد فى كل ما سبق ذكره ما يستدعى غضب المرأة او ما يستعصى غفرانه ولكن فى الواقع عزيزى الرجل هذه هى طبيعة المرأة وهذه الأمور بالفعل تغضبها وتجد صعوبة فى نسيانها وغفرها فاذا اردت عزيزى الرجل ان تعرف كيف تتعامل مع المرأة فعليك ان تقتنع بوجود اختلافات بينكم وان تفكر بعقلها هى وليس عقلك انت ووقتها فقط سوف تتجنب ارتكاب ما يغضبها وتترك الأمور التى لا تغفرها .


محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

5 اساليب تكشف اختلاف التواصل بين الرجل والمرأة

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 11th يناير 2013, 14:28

كثيرا ما تحدثنا عن عالم الرجل وعالم المرأة وتعرفنا علي الأختلافات الموجودة بينهم بهدف ازاحة الستار عن الغموض وفك الرموز لفهم اكثر لطبيعة وشخصية الرجل والمرأة , واليوم نقدم لكم من خلال " موقع النادي" 5 اساليب تكشف لنا اختلاف التواصل بين الرجل والمرأة .

اساليب تكشف اختلاف التواصل بين الرجل والمرأة :

1 -الحديث :
يعتقد الرجل انه ليس مطالبا بالحديث الا اذا كان هناك داع لذلك , فالرجل لديه مبدأ يعمل به وهو " ان الكلام بدون داع اهدار للطاقة " فالرجل يفضل الصمت ويعتبره ابلغ من الكلام في بعض الأحيان,فالصمت دليل علي خلو ذهن الرجل من اي انزعاج او رغبة في الراحة والأسترخاء , بينما المرأة تحتاج الي الحديث بصفة دائمة حتي تقتل الرتابة والملل , فالمرأة تري ان الحديث وسيلة رائعة للتعبير عن النفس والتودد الي الأخرين فالمرأة تجد لذة بالغة عند التحدث في اي شيئ وتجد ان الصمت ما هو الا اهمال وعدم الشعور بالسعادة والأنزعاج من امرا ما .

2- الأستماع :
يفضل الرجل الأستماع الجيد والأنصات الواعي لكل ما يقال , فالرجل عاده يشعر بالسعادة عندما يتم اخذ مشورته في موضوعا ما فقد اعتاد الرجل علي فن الأستماع لتحليل الحديث ودراسة تفاصيل الموضوع وبالتالي تقديم المشورة , بينما المرأة فهي غالبا ما تفضل الحديث عن الأستماع فالمرأة تشعر بالأهتمام والرعاية عندما ينصت الرجل لحديثها حتي وان كان الحديث حديث عن امورها اليومية المعتادة .

3- في حالة الشعور بالأحباط وانخفاض المعنويات :

يتعمد الرجل عندما يشعر بأنخفاض المعنويات عدم التحدث عن المشكلة التي يعاني منها , حيث يفضل الخروج من اطار المشكلة التي يعاني منها بالقيام بشيئ اخر مختلف كمشاهدة التليفزيون او تجنب الحديث والصمت برغم انشغال التفكير , بينما المرأة عندما تشعر بالأحباط وانخفاض المعنويات فلا تستطيع مقاومة الحديث عن المشكلة بل والشكوي منها , فالمرأة تجد ان افصاحها عن مشكلتها وحالتها النفسية يخلصها من مشاعرها السلبية , لذلك تتعجب المرأة من رد فعل الرجل عندما يكون لديه مشكلة ويلوذ بالصمت .

4 - الأعتذار :
غالبا ما يشعر الرجل انه ليس من الضروري ان يعتذر للمرأة بطريقة مباشرة , فالرجل يشعر ان اعتذارة للمرأة بطريقة مباشرة يشعره بالضعف امامها لذا نجد الرجل نادرا ما يعتذر , بينما المرأة في داخلها تعلم جيدا ان الأعتذار يساعد علي الحفاظ علي العلاقة بينها وبين الرجل ولكنها لا تقدم عليه في اغلب الأحيان لأعتقادها ان الشريك اذا لم يبادر بالأعتذار فهذا يقلل من شأنها عنده .

5- اتخاذ القرارات :
يكرة الرجل ان يشعر بأن قراراته كلها غير معمول بها , فالرجل يعلم جيدا انه بشر من الوارد ان يخطأ ولكنه يبغي دائما الشعور بتقدير واحترام رغباته وقراراته حتي وان كانت خاطئة , فالرجل يرغب دائما ان يري الأخرين الجانب الحسن منه وبالتالي يحظي بالتأييد والتشجيع فالرجل يبغض كبت الحرية ويري ان اي تعدي علي ارائه ورغباته وقراراته رغبة في السيطرة والتحكم ليس الا , بينما المرأة تعلم جيدا كل ما يدور بذهن الرجل بشأن الرغبة في السيطرة واتخاذ القرارات بصورة فردية وهذا لا يعنيها كثيرا فبرغم كرهها لهذا الأسلوب الا ما يهما حقا من الرجل ان يهتم بها و يستمع الي ارائها وقرارتها ويشعرها بوجودها ليس الا .

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

نصائح هامة لتمتع الأسرة بعلاقات وثيقة وقوية

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 15th يناير 2013, 22:53

7 نصائح هامة لتمتع الأسرة بعلاقات وثيقة وقوية
الثلاثاء، 15 يناير، 2013 GMT 6:44:38 ص

هناك اعتقاد شائع لدي الكثير من الأسر انه لا توجد صداقة بين الأسرة والأبناء , فهناك اعتقاد شائع ان الفجوة بين الأجيال بسبب اختلاف العمر والأراء والأتجاهات قد تؤدي الي فشل علاقة الصداقة بين الأسرة وافرادها , ولكننا اليوم من خلال " موقع النادي" ندعو الأسرة سواء كان الأب او الأم او الأخوة الي التفاؤل فقد اصبح الأن في الأمكان اقامة علاقات وثيقة بينها وبين افرادها بشرط اتباع النصائح الأتية :


نصائح هامة لتمتع الأسرة بعلاقات وثيقة :
1- الأتصال بشكل صحيح :
الأتصال بشكل سليم داخل الأسرة من اهم الأسس والمقومات التي تساعد علي تطور شكل العلاقة بصورة سليمة قوامها الثقة والأحترام المتبادل, فلا يجوز ان يطلب رب الأسرة مثلا من الأبناء احترامه والثقة به دون ان يكون هو شخصيا محل ثقة واحترام الأبناء .

2- التواصل بشكل يومي :
تواصل افراد الأسرة مع بعضهم البعض يزيد من متانة العلاقة ويقويها , فمن اهم شروط التواصل الجيد هو الصراحة و الثقة وعدم الخوف من العقاب في حالة الخطأ , ووهذا الأسلوب في التعامل من السهل الوصول اليه بشرط قيام الأب و الأم بتطبيقه علي انفسهم اولا بأن يكونوا القدوة الحسنة للا[ناء في تعلم سبل التواصل بحرية دون خوف .

3- الصبر :
لابد ان تدرك الأسرة ان اي تطور في العلاقة الأسرية لن يحدث بين يوم وليلة فلابد من الصبر علي الأبناء ومساعدتهم علي ادراك طبيعة العلاقة والسير علي الخطوط العريبضة التي تم وضعها لها .

4- الحفاظ علي التوازن :
خلق نوع من الصداقة بين افراد الأسرة ليس بالشيئ الهين, فلابد ان يتعلم الأبوان كيفيه الحفاظ علي التوازن بين الصداقة والأبوة اوالأمومة , فهناك خط رفيع يجب ان يحافظ عليه الأبوان فلا يجب ان يتازل الأبوان عن ادوارهم كأباء من اجل الصداقة والعكس صحيح .

5- شرح الأمور بطريقة ودية :
عاده يصرخ الأباء في وجة الأبناء عند توضيح بعض الأمور الهامة مما يخلق انطباعا سلبيا عند الأبناء وبالتالي يؤثر علي تقبل الأبناء لمفهوم صداقة افراد الأسرة , لذا ننصح الأباء والأمهات بضرورة شرح الأمور بطريقة ودية للأبناء لكسب ثقتهم وتوطيد العلاقات بينهم .

6- الأعتراف بالخطأ :
اعتراف الأب او الأم بالخطأ امام الأبناء يساعد علي خلق نوع من التفاهم بين كل افراد الأسرة , فتعود الأبناء علي سياسة تقبل الخطأ والأعتذار من اكثر السياسات التي تساعد علي اقامة علاقة وثيقة بين افراد الأسرة .

7- تشجيع الأبناء علي خوض التجربة :
قد يشعر الأبن برغبة في خوض تجربة معينة مرفوضة من الأسرة , لذا نجده يقوم بها دون علم الأسرة رغبة منه في اثبات ذاته, ففي هذه الحالة يجب علي الأباء تفهم مشاعر الأبن وعدم اعتبار الرغبة المخالفة نوع من التحدي , لذا ننصح الأباء بالوقوف بجانب الأبن ومساندته في خوض التجربة التي يريد خوضها دون احداث اي عرقلة , فمن اكثر المواقف التي يتعلم منها الأبناء الخبرات الحياتية المختلفة هي المواقف التي يسمح لهم فيها الأباء بالتجارب بأنفسهم .


محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى