ابوجبيهه

سؤال : كيف آلت العمودية للعمده الفذ : بابكر .....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سؤال : كيف آلت العمودية للعمده الفذ : بابكر .....

مُساهمة من طرف عثمان محمد يعقوب شاويش في 7th مارس 2013, 09:00



كيف آلت العمودية للعمده الفذ : بابكر .....الذي كان يقيم بجبل العمده ... رحمة الله عليه ...


هنالك هدية خاصة لمن يجيب إجابه رائعة لهذا السؤال .... إحترامي ،،،
avatar
عثمان محمد يعقوب شاويش
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال : كيف آلت العمودية للعمده الفذ : بابكر .....

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 7th مارس 2013, 14:23

سؤال مهم !!
avatar
أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال : كيف آلت العمودية للعمده الفذ : بابكر .....

مُساهمة من طرف الحازمي في 7th مارس 2013, 15:44

يالعمده انت العمده كل اناس ابوجبيهه خاري وداخلي
avatar
الحازمي
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال : كيف آلت العمودية للعمده الفذ : بابكر .....

مُساهمة من طرف يعقوب النو حامد في 8th مارس 2013, 04:44

ok


عدل سابقا من قبل يعقوب النو حامد في 25th مارس 2013, 02:36 عدل 1 مرات
avatar
يعقوب النو حامد
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال : كيف آلت العمودية للعمده الفذ : بابكر .....

مُساهمة من طرف يعقوب النو حامد في 8th مارس 2013, 04:49

ok


عدل سابقا من قبل يعقوب النو حامد في 25th مارس 2013, 02:35 عدل 1 مرات
avatar
يعقوب النو حامد
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال : كيف آلت العمودية للعمده الفذ : بابكر .....

مُساهمة من طرف الحازمي في 8th مارس 2013, 14:03


خلاصة:
1. في المقال السابق تحت عنوان (جنوب كردفان: القوميات العربية عبر الزمان والمكان)، كتبت تقديم لبيئة جنوب كردفان حتي يكون القارئ ملم بأحوال المنطقة البيئية التى تعيش وسطها القبائل العربية.
2. في هذا المقال وإكمالاً للخلفية سوف أتحدث عن الخلفية التأريخية للقبائل العربية، ماضيها وحاضرها، توزيعها الجغرافي في المنطقة، وملامح من تراثها.
3. وفي المقال القادم سوف أخوض في الحرب الأهلية في جنوب كردفان (حروب تصفية القبائل العربية)، وأتحدث عن دور منطمات أبناء النوبة السرية العنصرية، وتنظماتهم الجماهرية في إثارة الحروب الأهلية، ودور حزب الأمة والجبهة القومية كلاعبين أساسيين من أطراف النزاع.

1. خلفية تأريخية

جنوب كردفان وطن متعدد الأجناس،الأعراق، الثقافات والديانات. إن التعددية في أيّ مجتمع سواء كان إنسانى، حيواني أو نباتي، تعتبر أهم مصادرقوته وحيويته ومقدرته على التغيير والتشكل والتكيف مع متغيرات البيئة وظروف الحياة ومقدرتة على الأبداع والإختراع والنمو والتطور. توجد عدة قبائل تمثل بصورة عامة جميع قبائل السودان المختلفة بالأضافة إلي القبائل المستوطنة في المنطقة. أهم القبائل المستوطنة النوبة وعرب البقارة 23% (راحع محمد سليمان محمد: كتاب السودان حروب الموارد والهوية هواشى ص252) التى نحن بصدد دراستها. تعتبر قبائل البقارة ثانى أكبر المجموعات العرقية بعد النوبة وهي قبائل رعوية تجوب السهول الواقعة بين أواسط وجنوب شمال كردفان ودارفورشمالاً الي أقاصي الأجزاء الجنوبية من جنوب كردفان ودارفور جنوباً، حث تصل في فترة تجوالها الصيفي الي حدود بحر العرب (لاحظ التسمية) وبحر الغزال لتلتقي بالقبائل الجنوبية، ثم تعود أدراجها مع بداية موسم الخريف نحو الشمال لقضاء فترة الخريف في أراضي القوز تجنباً للحشرات الضارة والأوحال. وفي هذا المقال أركز على القبائل العربية التى تقطن جنوب كردفان.
يعزي كثير من المؤرخين أن أصول هذه القبائل يعود إلي قبائل جهينه العربية إحد أفرع قبائل البيدون التى تقطن الجزيرة العربية والتى هاجرت إلي أفريقيا عن طريق صحراء سيناء إلي النيل الأعلى ثم تفرعت ناحية الغرب وأنخذت حياة التجوال سبيلاً للعيش لها. كما أن المؤرخين لايعرفون متى دخلت هذه القبائل إلي السودان أو جنوب كردفان تحديداً، ربما ذلك يؤكد قدم أستيطانها في المنطقة. كما أن تأريخها السلالي، القبلي والعشائري لم يكن مكتوباً بصورة جدية. هذة المقال ليست محاولة لكتابة تأريخ هذه القبائل ولا أدعى معرفتى بكتابة التأريخ، بل أريد إلقاء الضوء على جوانب من مسيرة حياتها في المنطقة ودورها الأقتصادي، الأجتماعى والثقافي وتفاعلاتها مع البيئة والسكان مما خلق شخصية مميزة لهذه القبائل وجنوب كردفان بصورة عامة وتأثير الحرب الأهلية على مجتمعاتها ومستقبل وجودها ودورها في المنطقة.
تشمل قبائل البقارة عدة قبائل أكبرها قبائل الحوازمة، المسيرية، الحُمر(بضم الميم وليس الحَمر)، الرزيقات، التعايشة، الهبانية، بنى حلبة وغبيرها. إن هذه القبائل مع كونها رعوية، تشرك في صفات عدة كريطقة اللبس، الثقافة، المسكن، التراث، العادات والتقاليد، الديانة، إدارة شؤنها عن طريق الإدراة الأهلية (الناظر، العمدة، الشيخ)، و إنتهاجها طرق العيش الجماعى المعروف في أفريقيا Collectivism. تتميز قبائل البقارة عن بقية القبائل الرعوية الاخري في السودان كقبائل البطانة و البشاقرة والذبيدية بل متميزون حتى عن رعاة الأبقار الذين يتداخلون معهم في المرعى كالبديرية، مسبعات، قبائل النوبة الرعوية وقبائل الجنوب الرعوية. إن هذا التميز تعزيه هذة القبائل إلي إرثها السلالي المشترك؛ إذ يعتبرون أنفسهم أبناء عمومه لكن لا يعرفون في إيّ عم يلتقون. إن ما يمكن الجزم به أن هذه القبائل حقيقةً متميره عن غيرها ومتقاربة فيما بينها ولكن دون شعورها بوحدة مصيرها وهدفها ومستقبل حياتها في المنطقة. أذا القينا نظرة سريعة علي واحدة من قبائل البقارة كالحوازمة نجدها تتكون من حوالي خمسين فرع قبيلة تندرج تحت ثلاثة أفرع رئيسية: عبدالعال، الرواوقة والحلفا. عبدالعال تضم الجميعية، دارنعيلة والجمُوعية وغيرها. الجميعية وحدها تضم حوالي أربعة عشر قبيلة فرعية وعدد من العشائر في كل فرع وخشوم بيوت في كل عشيرة. وأكبر فروع الحوازمة هم الرواوقة التي تضم أكثر القبائل الفرعية عدداً وتعداداً كما تعتبر أكثرها إنفتاحا على وإمتزاجاُ مع قبائل النوبة.
ومن الجدير بالملاحظة أن هذه القبائل مسلمة مما يعنى أنها هاجرت من مواطنها الأصلية في الجزيرة العربية بعد نزول الوحي وأتت ضمن طلائع التبشير الاسلامي الأولي إلي القارة السوداء تحمل رسالة، أيّ أن قدومها للمنطقة كان ضمن هدف نشر الدعوة وفق أطار ووسيلة مخطط لها هي الأمتزاج بالسكان المحليين وتعليمهم الدين واللغة عبر الزواج والمصاهرة وحسن الجوار. إن المتتع لهذه القبائل يري أن معظم أهدافيها في نشر الدعوة واللغة قد أصابت نجاحاً عظيماً إذ أن أغلب المجتمعات التى عاشوا وسطها تتحدث اللغة العربية و يدين أغلبها بالأسلام. ومن حقائق التأريخ أن هذه القبائل لم تأتي بجوش جرارة لقهر الأفارقة بل جاءت متسلحة بالعلم ومتمرسة في أساليب الدعوة مما يسر مهمتها الصعبة أصلاً حتى فتح الله لها وبها أذاناً صما وقلوباً غلفا في المنطقة وغيرت وحسنت من سبل عيش المنطقة وأدخلت مهارات وحرف جديدة أنعشت إقتصاد المناطق التى أستقروا بها.
لا يعرف المورخون متى دخلت قبائل البقارة أو قبائل النوبة إلي المنطقة وإعتبار أن قبائل النوبة دخلت أولا مأخوذاً من كونها أفريقية وبالتالى إفتراضاً دخلت أولاً. والأفتراض ليس هجة في التأريخ ولكن أستأنس به كثير من الكتاب بحجة أن القبائل العربية جائت تحمل رسالة تقدمها لسكان المنطقة الذين يفترض أنهم قبائل النوبة وعزي أخرون أن تأريخ النوبة يعود إلي سبعة قرون ومن ثم هم القادمون الأوائل إلي هذه الديار. ولكن خلاصة القول لا يعرف أحد متى دخلت القبائل إلي هذه المنطقة. أن مجرى أحداث التأريخ يشير إلي أن البقارة أستوطنوا جنوب كردفان قبل دخول المستعمر وأعتنق النوبة الاسلام أيضا قبل دخول المستعمر بحسن عشرة وأمتزاج القبائل العربية بهم. نظرة سريعة لأحداث التأريخ تنجلي الحقائق الأتية:
1. في نهاية القرن السابع الميلادي دخل الأسلام عبر النيل الشمالي عن طريق التجار ومجموعات الرعاة.
2. في 1505م تأسست سنلطنة الفونج الأسلامية. وذكر د. غيمي رأفت الشيخ أن سكانها من قبائل جهينة العربية وتمتد حدودها الغربية حتى حدود سلطنة الفور.
3. في عام 1530 تأسست مملكة تقلى (مملكة الجبال الأسلامية) التى تحادد مملكة الفونج من الناحية الجنوبية الغربية، في المنطقة التى تعتبرحزام البقارة وحتى اليوم.
وقد ذكر بروفسر يوسف فضل حسن أن ملوك تقلي يهدفون إلي نشر الأسلام وثقافته عن طريق التبشير والأختلاط والمصاهرة وتشجيع القبائل العربية علي الأستقرار. يتضح أن قبائل البقارة هي عماد مملكة تقلى الدينى، مما يعنى أن هذه القبائل توجد بالمنطقة قبل بداية القرن السادس عشر الميلادي.
مما تقدم يتضح جلياً أن دخول هذه القبائل للمنطقة يعود ما بين نهاية القرن السابع الميلادي وقبل القرن السادس عشر الميلادي.

2. الأستعمار التركي-المصري-البريطاني والإصصدام بالقبائل العربية

بدأ أهتمام المستعمر بالرعاة في أقليم كردفان مع بداية دخول الخديوية للسودان في 1821م عندما عرفوا فروسيتهم ومهاراتهم في ركوب الخيل وحسن معرفتهم بأحوال المنطقة وطبيعتها الجغرافية وسكانها. لكن سرعان ما أكتشف المستعمر كراهية الأعراب لهم ومراوغتهم المستمرة وتهربهم من أداء ما ألزموا به كجمع الضرائب وحمل الرسائل البريدية وزراعة الحيازات الزراعية لصالح مؤنة الجند وترحيل حمولة الحملات العسكرية وكانت منطلقاتهم دينية. أستمر ذلك الدور المرواغ وفي بعض الأحيان قطع طرق القوافل والحملات العسكرية وحملات تجارة الرقيق حتي حوالي 1863 م عندما أنشئت الأدراة الأهلية وأوكلت للأعراب إدراة شئونهم. كان إنشاء الأدارة الأهلية بمثابة محاولة لتحييد حركة فرسان البقارة في المنطقة حيث صار المستعمر يحفز قيادات البقارة بأقمشة الدمور المستورد، وكوتات السكر والشاي ونحت أسماء الذين يقومون بجمع ضرائب أتباعهم علي جزوع شجر التبلدي وغيرها وجعل منهم رموز قيادية يلزم أتباعها. أستقلت زعامات البقارة هذا الدور خير إستغلال حيث بدأوا ينظمون صفوفهم ويطورون من أساليب مقاومتهم للمستعمر لدرجة أصبحت المنطقة مهيئة لظهور إنتفاضة شعبية عامة وعرف المستعمر جيداً أن البقارة يأسسون دولتهم ذات الحدود الجغرافية الهلامية نتيجة لعامل التجوال مما أدي إلي قبض زعاماتهم والزج بهم في السجون. أهم تلك السجون التي عانى فيها نشطاء زعماء البقارة سجن مدينة تلودي ومدينة الدلنج. كان الغرض من إنشاء سجن تلودى هو عزل زعامات البقارة عن محيطهم القبلي لتقليل دورهم العدائي وكسر شوكتهم. وفي بعض الأحيان قام المستعمر بترحيل القبائل قسراً وإسكانهم في بئات نائية في أدغال جنوب كردفان فنشأت مدن عامرة كالشحيطة في شمال شرق كادقلي. أستمرت ثورة البقارة حتى ظهرت الثورة المهدية التى كانت المنطقة مهيئة لها ؛ أيّ أستمرت ثورة البقارة وتحريضهم للقبائل المستقرة كقبائل الجبال ومسبعات والبديرية حوالي 60 عاماً من الكفاح ضد المستعمر.

3. فرسان البقارة عماد الثورة المهدية

إن قيام الثورة المهدية كان نتاج طبيعى لحركة الكفاح التى أجتاحت السودان شماله وشرقة وغربة وجنوبه. هجرة الأمام المهدي إلي جبل قديرتعنى من ضمن عدة أسباب أخرى أن قائد الثورة عرف التركبية النفسية لقبائل البقارة في المنطقة التى يعتبر عمادها التدين، الفروسية، ركوب الخيل، معرفة تضاريس وسكان المنطقة. أن فراسة المؤمن لم تخب، فقد وقفت خيول فرسان البقارة جنداً للأمام تحاصر كل مراكز المستعمر حتى عزّزها الله بالنصر المبين في شيكان وحاضرة الأقليم مدينة الأبيض وبارا ثم زحفوا خلفة ولم تتراجع خيلوهم حتى أجلوا المستعمر عن السودان وأسسوا معه مدينة أم درمان، اخمدوا الثورات وقادوا جيوش الفتح داخل وخارج السودان وأستلموا الخلافة من بعدة عرافناً وإنصافاُ لدورهم وحبهم للإمام.
إن تأريخ السودان الحديث فيه كثير من الأجحاف والأستخفاف بدور قبائل البقارة في تأسيس السودان الحديث وكان أوله ثورة الأشراف في أم درمان ضد الخليفة عبدالله التعايشي.

4. التوزيع الديموغرافي للبقارة في جنوب كردفان

تتوزع القبائل العربية في خطوط متوازية علي طول جنوب كردفان مع وجود مناطق تماس بينها. ففي الوسط تقع قبائل الحوازمة علي طول وشرق الطريق بين الدلنج- كادقلي-تلودي، بينما توجد قبائل المسيرية على غرب هذا الطريق. وعلى غرب المسيرية يوجد الحُمر وغربهم يوجد الرزيقات، التعايشة والهبانية ويمتدون حتى أقاصي السودان الغربى في جنوب درافور. وهذا التوزيع الجغرافي عزاه كثيرين للغارات التى تنشأ بين القبائل في المرعى والمراحيل. وبصورة عامة توجد قري البقارة في السهول التى تتخلل الجبال حيث يقومون برعى السهول وفلاحتها.
فى المقابل توجد قبائل النوبة موزعة على قمم الجبال وسفوحها. وبوجه عام، تعتبر القرى الواقعة في السهول والهضاب هى قرى للقبائل العربية، بينما القرى الواقعة على قمم الجبال وسفوهها هى قرى لقبائل النوبة. وهذا التوزيع الجغرافي-الديموغرافي يعزى كنتاج تأريخى للأحداث والغارات التى تشنها حملات تجارة الرقيق حيث تلوذ قبائل النوبة بالكهوف وشعوف الجبال بينما يهرب الأعراب في السهول ويحتمون بالغابات الوعرة والوديان.
بدأ ذلك التباين الديموغرافي في الأندثار تدريجياً منذ بداية الأستقلال. حيث بدأ التداخل بين العرب والنوبة تداخلاً كاملاً في بعض الأحيان. أنشئت المدارس التى أستوعبت كل التشكيلات الأثنية، كما أنشئت المشاريع الزراعية والحفائر والخزانات المائية التى أسهمت في الأندماج الأثنى القبلى. رويداً رويداً، بدأت العادات والتقاليد تتلاقح وتتأصل نحو هوية مشتركة تبرز شخصية جنوب كردفان. حيث صارت بعض الرقصات قومية على النطاق المحلى لجنوب كردفان، كالمردوم والصراع والنقارة وغيرها، بينما كانت في الأصل النقارة والمردوم للقبائل العربية، وفي المقابل، الصراع لقبائل النوبة. بدأت عادات التخلف كعادات الكجور (الأب الروحى للقبيلة) في الأندثار وسط قبائل النوبة وكذلك الشلوخ والوشم بدأت تتلاشى وسط القبائل العربية تأثراً بالمد الثقافي العام على مستوى القطر. أكمالاً لهذا التداخل بدات القبائل ترتبط بعلاقات الزواج والمصاهرة، إنتشرت اللغة العربية وإختلطت الأسماء وعمت الطمأنينة.
أن الحرب الأهلية اللعينة قد قضت على كل ذلك التعاون الأنسانى الهائل والتى يعتبرة الكثيرين أنه مسيرة قرنين من الزمان، وربما مسيرة خمسة قرون من العمل الدعوب. وسوف ألقى مزيداً من الضوء على دور الحرب الأهلية في زعزة الروابط بين القبائل.

5. الحياة في ريف البقارة في جنوب كردفان
تستقر الأسرة الرعوية عندما تنفق حيواناتها أو يتناقص القطيع بحيث لا يستطيع تمويل الحياة المعيشية للأسرة، هناك تلجأ الأسرة للأستقرار. وفي كثير من الأحيان تقوم القبيلة بجمع رؤوس من الأبقار وأهدائها إلي الأسرة لتواصل مسيرة الرعى المقدسة. وعندما تستنفد كل السبل أمام الأسرة تلجأ كحل لا مناص منه إلي الأستقرار وتندب حظها الآثرأو المتعثر أو الأعسر الذى جعلها تسكن وسط غازورات القرية وأكل الوجبات الصعيدية خالية الدسم. وينظر بقية الرعاة إلي هذة الأسرة بعين الشفقة والرحمة (وأخرون يسخرون: مرمى الله ما برفع). وعادة يستقر الرعاة، بل أستقروا في كل بقاء جنوب كردفان، وفي المناطق التى ألفوا العيش فيها منذ أزمان ساحقة في القدم. فقد تجد العشيرة الواحدة موزعة، جذء في القردود في أقصى جنوب كرفان، أخري في أبو سفيفة جوار كادقلي في الوسط، وثالثة في خور أبو حبل في شمال جنوب كردفان.
مهما كانت طبيعة الأستقرار، فأن حياة ريف البقارة في جنوب كردفان، شمالها، شرقها، وسطها، جنوبها وغربها، تتشابه تماماً، بل، تسير على نمط واحد، مع وجود تعقلم علي البيئة التى أستوطنوا فيها. ومن المناظر المألوفة في الريف وجود المناظر البانورماتيه لقطعان الأبقار، الماعز، والضأن حول القرى وأماكن المياه الجوفية، الآبار، الدوانكي والحفائر، حيث يتداخل المستقرون والرحل الحالون معهم موقتاً في جو تحس فيه أنسجام المجموعتين. تحمل النساء الماء من الأبار على رؤوسهنّ في أعونة بلاستيكية (باغات) وغيرها للأغراض المنزلية اليومية. لا توجد شبكة مياه صحية في كل أرياف الرعاة وريف جنوب كردفان عامة. مع بداية نزول الأمطار يرحل الرعاة (الأغنياء من البقارة) ويظل المستقرون (فقراء البقارة) يعانون الطين والباعوض ومتعاعب الزراعة. تتحوصل القرى في فترة الخريف وتنقطع عن بعضها البعض وعن المدن المجاورة وينهمك المزارعون في حراثة مزارعهم (مصدرهم الوحيد للحياة في فترة الصيف) أفراداً وجماعات، تتعالى أصوات الغناء من وسط المزارع المتناثرة حول القرى على غير هدي وتخطيط، ومزارعهم هى حيازات أسرية. مع أبتهاجهم بالخريف والزراعة، يظل الباعوض، الناموس، الطين والأوحال، وأعشاب الساقنا الغنية الطويلة تعرق مضاجعهم. تظهر وتذاد الملاريا، والحميات الأخري وتظهر أمراض سوء التغذية عند الأطفال، يمتلء محيط القرى بالغازورات و(الكوش) وتحاصرها الأعشاب الطويلة، حيث يتسلل المواطنون إلي مزارعهم بواسطة طرقات (دروب) صغيرة تتسع للقدم فقط من خلال الأعشاب ذات الرطوبة والندي، وحينما يصل المزارع إلي مزرعته يكون قد إبتل بالماء من رأسه إلي أخمس قدميه. وفي فترة الخريف تنعدم السلع التجارية، الأدوية، وتغلق المدارس والشفخانات، وينتشر تجار الأدوية البلدية، الدجالون، الديات البلديات وينعدم أي مظهر من مظار وجود حكومة أو سلطة إلا سلطة المجالس المحلية (وسوف نرى في مقال قادم كيف أستغل التمرد هذا الجو الأنغلاقي).
وفي نهاية موسم الأمطار تدب الحياة من جديد في عروق ريف جنوب كردفان (والحمد لله الذى أحياهم بعد إذ أماتهم والموت أنواع) تظهر الأدوية، السلع، المحصول الجديد، تفتح المدارس، والمستشفيات، و ينظف محيط القرية. كما تعود الضعائن (الرحل) من ديار المخرف حيث يتوفر اللبن ومنتجاته، تفتح الطرق الموسمية إلي المدن ويتم تنظيفها بالكركات (بلدوزرات)، يتصل الناس بالأهل خارج محيط القرية، يتعرفون على الجديد في الموضة وتشكيلات الموسم الجديد، وأخبار السياسة (سياسة موسمية!)، تنتشر المناشط الرياضية والأندية.
إن من أميز مميزات حياة الريف العيش التكافلى الجماعى الذى يتمثل في الحش والحصاد الجماعى مصحوباً بالأغانى الحماسية، يعتبر الوضع الأجتماعى والسن من أهم مميزات القيادة المحلية. يعتبر الشيخ، العمدة أو كبير الحلة، الجهة الرسمية المتحدثة بأسم الأسرة أو القرية.
6. حياة التجوال: نغمة فريدة عند الرعاة
هناك في الاساس رحلتين عند الرعاة من الشمال نحو الصعيد (أتجاه الجنوب) بعد نهاية موسم الأمطار وتمسى (المُؤطاة)، والأخري رحلة عكسية وتمسى (التدلى). تنتهى رحلة المؤطاة في القرية التى ينحدرمنها الرعاة، أي القرية التى يستقر فيها المستقرون منهم، وبذلك تنهى الرحلة في مناطق مختلفة وفي بقاع متعددة من جنوب كردفان. هناك الرعاة ذوي الأموال الضائلة، أي 200 رأس فما فوق (هناك من يمتلكون 17 مراح وكل مراح يزيد عن 300 رأس) ، هؤلاء يواصلون سيرهم إلي أماكن المياه الراكدة والمتوفرة طوال العام كبحر العرب وبحرالغزال، بحيرة كيلك واللبيض وغيرها.
يتخذ الرعاة في أثناء تجوالهم شمالاً كان أو جنوباً طريقين (مرحالين)، أحدها لرحلة المؤطاة والأخر للتدلى. تشترك قبائل عدة في مرحال واحد ولكنها تختلف في أوقات سلوكها لهذا المرحال. مثلاً عند قبائل الحوازمة ترحل فروع قبائل الرواوقة مبكراً، ذهاباً وأياباً، إلي الصعيد بتنما تذهب فروع قبائل الجمعية متأخرة، ذهاباً وأياباً، ولا يتقابلون إلا في دار المخرف (مكان قضاء الخريف) أو في دار المصيف (مكان قضاء الصيف) . في الغالب لا تغير القبائل مراحيلها فهي بمثابة إحد موروثاتها وقد تمنع قبائل أخري من الأشتراك معها فيه وإلزامها بالعودة إلي مرحالها لضيق المرحال، أو لظروف مرض أتت به القبيلة الجديدة في ذلك المرحال. مع أن رحلة التجوال تبدأ من أقصى شمال موقع التجوال إلي جنوبه، فأن أسماء المراحيل تنتقى حسب أشهر موقع يمر به المرحال (وهذا مايسمى بأعلام المواقع) مما يسهل معرفة القبائل الأخري للمكان والقبائل التى تسلكة. وأهم هذه المواقع الأعلام خور أبو حبل والمدن الرئسية التى يمر بها المرحال. والمرحال هو أيضا وسيلة لمعرفة القبائل، إذا سألك سائل ما مرحالك ففي الحقيقة يريد معرفة قبيلتك، فإذا قلت مرحال السيسبان مثلاً ذلك يعنى أنك حازمى (من قبائل الحوازمة).
حياة التجوال هى نغمة فريدة في حياة رجل بادية البقارة وحيواناته علي السواء، بهذه التجوال تتأصل هويته الرعوية، حيث ينشأ شعور قوى بالأرتباط بالمرعى والحيوانات التى يرعونها فلا يجدون أنفسهم إلا في إطار هذه الرحلة وهم دائماً في أشعارهم وأغانيهم وأوقات الطرب يمجدون هذا الأرتباط الرعوى. مثلاً "أحلى صوت العجيل في شجر الكترة أم نوار أم صوت الحمار في الترتار)، والترتار يعنى الحوش، ولعل المقارنة واضحة صوت العجيل في محل الأزهار وفي المقابل صوت الحمار في داخل الحوش ينهق (وإن أنكر الأصوات لصوت الحمير). وهذا الارتباط يوجد عند البهائم أيضا، فهى تعرف المنازل، وموراد مياها، وأماكن المرعى، وأوقات الرحول شمالاً أو جنوباً، إذا ضاعت في وقت ماء وجاء زمن الرحول فهى ترحل حتى لو وحدها. بحياة التجوال يشعرون بالحرية المطلقة، تماماً، من أي قيد أو شرط، وهم يجددون منازلهم كل يوم وأخر وهذا التجديد هو أيضاً تجديد لمشاعرهم برؤية ديار جديدة وفي نفس الوقت قديمة، لأنهم كانوا من قبل يمرون بها ولهم بها معارف بأهلها المستقرون بها. ففى تجوالهم ينشأون علاقات مع المجموعات المستقرة حيث يتبادلون معهم منتجات الألبان بالمحاصيل الزراعية.
من خلال هذا التجوال تنشأ أيضاً علاقة وثيقة بالبيئة، فهم يعرفون المنطقة شبراً شبرا، يعرفون نقاط المياة، الوديان، السهول الجدباء، مكان المرعى الخصب ونوعية الحشائش التى به، طبيعة المنطقة، وأحوال سكانها. يتميز الرعاة بفضول غير عادي، فهم يعرفون كل كبيرة وصغيرة في محيطم البيئى، وعادة يرسلون جماعات صغيرة (فرق أستطلاع تمسى الرواغين لمعرفة أحوال المنطقة قبل الرحول إليها).
على عكس المجموعات المستقرة منهم التى عادةً تكون إرتبطت بمنطقة سكنية واحدة وتمازجت معها، فإن الرحل لهم إرتباط أشبه ما يوصف بالقومية في حدود الرقعة الجغرافية التى يمرون بها –فأرتباطهم بها ككتلة واحدة كأرتباط المستقر منهم بمنطقته. هذا الأرتباط مكنهم من خلق نسيج إجتماعى ومحيط ثقافى أوسع وأحتكاك أكثر بنوائب المنطقة وجعلهم أيضاً عرضة أكثر من غيرهم لتلك النوائب، فنما فيهم حب التكاتف والتعاضد أكثر من غيرهم وتمرسوا على الصعاب وتحمل المشاق والجلد والتعب.
وفي ظل ظروف التجوال ووعورة المنطقة، إستطاع رجل البادية إستعمال بعض الألفاظ للتخاطب مع بهائمه. فهم يضدرون أصوات معينة للأسراع في السير، وورود الماء، الزعر، أصوات لمناداة الضائع، أصوات للإصدار، تناول الملح، حليب اللبن، المناجاة لتهدأة الزعر.
وفوق كل ذلك الرعى هو وسيلتهم للعيش الكريم، وهو ما لقنه ودرسهم له جدهم وتوارثوه أباً عن جد، فهم ملمون إلماماً منقطع النظير بفنون المنهة وأدائها علي وجهها الأكمل. (وفي مقال لاحق نرى صعوبة تحقق هذا الأندماج نتيجة لعامل الحرب ومن ثم أختلال نمط عيشهم).

7. ملامح من تراث البقارة

يعتبر البقارة الفروسية، الشجاعة، والأقدام صفات مقدسة محروسية بعادات وتقاليد صارمة. أول هذه العادات والتقاليد مأخوذ من الشعار الديني "النصر أو الشهادة". إذا قاتلت البقاري أعرف أنك تقاتل تقاليد تليده قبل الفرد الذي تقاتله. ففي عرف البقارة الجبان منبوذ، لا يجد من تتزوجه، ليس له رأى يسمع، ولا أمر يطاع، تتبرأ منه ذمة والدته، أهله وأقرباءه، يرمى بسئ السباب في الملمات والأحتفالات الجماهيرية، وفي أشعار البرامكة ومجالس القهوة وغيرها وخير ملاذ للجبان الهروب من المنطقة بأسرها وعدم العودة ما لم ينقطع النبط من حبل الوريد. ومن ذا الذي يستطتع المجازفة بعدم الثبات والأستبسال أمام هذا الكم الهائل من الفضائح؟ وفي المقابل الشجاع يمدح في جميع الملمات، تتغنى به الحكامات (مداحات محترفات)، الهدايات، الهدايون، ويشاع إسمه، يسمون به أطفالهم تيمناً به، وتكون له كلمة مسموعة، ورأى يطاع –أي عز بعد هذا. ففي الأونة الأخيرة تجد في أوقات الأحتفالات تقول إحد الحكامات أنها لا تريد سماع أي صوت بندقية إلا بندقية فلان –ولعلك تكون فلان في ذلك التوم؛ ومنهن من تقول لا أريد سماع بندقية إلا بندقية شاب "كرب الضحوة" أي قاتل حتى إنتصف يومه ولم يتراجع عن أرضه أو موقعه. ومن خرافة الأفراط في الشجاعة أن التكتيك العسكري كالرقاد على الأرض أثناء المعركة نوع من الجبن، تجد الشخص يتشدق، ويهز في النساء ببندقيته بأن ذقنة لم يلامس الأرض إطلاقاً أثناء المعركة (أي أنه شجاع لا يختبئ).
مع عظمة تراث الفروسية، أيضاً، يمتلأ تراث البقارة بالكرم الذى يصل مرحلة التفاخر. ففي سابق الأزمان كان الرجل يجعل مسبحته في عنق الحكامة متحداً أن ينازله أحد في ميدان الكرم. أذا أخذ المسبحة أحد أوقف الغناء والرقص في الحال ويصمت الجميع، لتبدأ مبارزة الكرم .. والكرم محسوب بعدد الزبائح التى زبحها تكريماً لضيف أو ضيوف وهى أما خروف أو ثور فما فوقها من الرؤوس، إذا وجد خصمك إنك إستضفت قوماً ولم تزبح لهم ذلك يكون خصماً من عدد ذبائحك بقدر عدد الضيوف (أي حسابك ينقص بعدد الذين بخلت عليهم). والفائز ينصب بوسام الكرم وتعتبر تلك السنة تأريخاً مرجعياً تقاس عليها أحداث الزمان والدهر الأخري – مثال ولد التوم في سنة "بلل فاز على عثمان في الكرم". وهذا التراث منحوت في ذاكرة الكبار والصغار ويتداول بعفوية وبديهية ضمن الحياة اليومية، مما يؤكد علي قيمته ودوره في الواقع الأجتماعى المعاش. وبهذا التراث تخرج أو تصعد قيادات القبائل، فلم يكن هناك عمدة، ناظر، شيخ، أو مندوب فيه صفة من صفات البخل أو الجبن. وأستمد هذا التراث من أرث أخر هو تراث الغارات والحروب التى تنشأ بين القبائل، حيث لا وجوج للجبناء أو البخلاء في منازل الفرسان.
ومن التراث أن المرأة لا تقتل مهما كانت جسارتها، وأن الطفل يقتل وحتى لو كان أبن ليلة واحدة، إنه رجل سوف يكبر ويأخذ التأثر، أيّ أن خصومهم لا يلدون إلا فاجراً كفارا ولزم الإفطار بهم قبل أن يتعشوا بك في أزمان قادمه، وهذا يعنى أن مقتل طفل يسد خانة الثأر في فارس والمرأة لا تجزى عنه، ولا أعرف حقيقة درأ القتل عن المرأة هل لأنها أعظم شأناً من الفارس أودنيئة القدر وضيعة المنزلة، وفي كلتيهما خير لها فقد وجدت نفسها خارج دائرة الأقتال الشريرة وهذا ما يهم. ومن التراث الحمية المفرطة، إذا قاتلك زيد فإن عبيد ومن معه يقاتلونك دون سابق معرفة بسبب القتال، حسبهم في ذلك أنك قاتلت زيد، ووجب نصره ظالماً كان أو مظلوما، وذلك دخن في أسلامية هذه القبائل التى تولى وجهها شطر المجسد الحرام وحيثما كانت. إن من الغريب في الحمية هى جر القبائل في حروب داهس والغبراء التى لا تنتهى، إذا وجدت حسنه وسط هذا السخب الجاهلى هى وجود ترابط منقطع النظير بين أفراد المجموعة لدرجة شعورهم بحتمية مصيرهم في الحياة والممات.
أن من أعظم ما في تراث هذه القبائل وجود التكافل الأجتماعى الذى يتمثل في درأ المصائب والملمات عن طريق توزيعها توزيعاً عادلاً بين أفراد القبيلة معتمدين على تراث إلزامى إرغامى، ليس لك فيه قول أو حجة فقد نطق الجد المشرع بقول جهيزة الذى لا بعده (بغم). ففي حالة القتل، عمداً أوغير عمد، توزع الدية وهى إحدى وستون رأس من البقر (قد تختلف من قبيلة لأخري) على القبيلة وأهل ذمتها وكتابها، ولم يدفع أهل عشيرة القاتل إلا السدس (ما يسمى بالركبة). وتوزع الدية على أبناء الرجل الواحد، مهما كان عددهم أو أعمارهم، رأس واحد. الرجل المقصود به رب أسرة متوفي والده، مهما تشعب أبناء هذا الرجل وأبناء أبناءه وأبناءهم وما نزلوا، يدفعون رأس واحد. إذا توفي الرجل (قمة الهرم) صار كل من أبناءه المباشرين رجل يدفع ديته مع أبناءه. ومن الغريب إذا توفي إبن الرجل أو أبن أبنه، صار أبناء المتوفي فريق قائم بذاته يدفع ديته بعيداً عن كوم أعمامهم. وإن من الملاحظ أن الجد المشرع لهذا الدستورقد أحكم ضبطه بدرجة متقنه، ولم يغفل أيضا عن توزيعه، على نحو يشابه الميراث في الأسلام، فقد شرع الجد كم تعطى زوجة المتوفي، وكم يعطى أبناءه الذكور والأناث وبقية أولى القربى، ومن الملاحظ أن نصيب المرأة أقل ممن في الكتاب، ربما السبب لمخالفة القيمة الكلية عن قيمة الدية في الأسلام. وفي حالة الحريق، سرقة البهائم أو إنقراطها بفعل الكوراث، تدفع القبيلة مايسمى ب "العود"، وهو يشابه الدية تماماً لكن يتم تقدير قيمته بصورة وقتيه، وقد شرع الجد المشرع من هم الذين يقومون بالتقييم والتوزيع، أي ليس فيهم أنساناً سفيحاً أو كذاباً أو زميماً، يكونون من ذوي الرأى، مقدمي في قومهم، مسموعي الكلمة وغيرها. ومن الغريب في هذا التراث الرائع، إذا كان الرجل وأبناءه معدمين، أخذوا رماد دارهم ووضعوه في قطعة وأرسلوه لأهل المقتول، هذا يعنى إعترافاً بحقهم مع تقصيرهم، وفي هذه الحالة تسقط ديتهم أو عودهم إلزاماً وليس سهواً. وفي حالة حدوث فاجعة لهؤلاء المعدمين فأنهم يعاملون وكأنهم قاموا بسداد ما عليهم سابقاً، لعلك لاحظت ذلك لسد الزرائع والتهرب، إذا رفض الرجل له الحق ولكن إذا قتل له ولى لايجد من يديه وتسقط منه جميع الأعراف الأخري فهو كالغريب تماماً.
ومن روائع التراث هو حق العريس في إستضافة حفلته عند أيّ شخص من أفراد القبيلة دون سابق إعلام، أيّ إذا أختارك العريس أو العروس أو أمها أو ماينوب عنهما، فأنت في كفوة حقيقية، عليك إحضارثيران الزبائح، جوالات السكر، باقات العصير، ببساطة كل لزوم (القيلة)، وأهما يخلد أسمك مع عظماء رجالات القبيلة، أما إذا جبنت وبخلت فأنت لا تساوى بعوضة وما تحتها في كل مستقبل حياتك الباقية، تذم وتهجى، ليس هناك ناظر، عمدة أو شيخ يحميك ويسعفك من ألسنة البرامكة والحكامات السليطة اللاذعة.
ومن أميز تراث البقارة، مايسمى بمجلس الأجاويد. والأجاويد جماعة من شيوخ القبيلة والأعيان يدعون لحل معضلة ما. وهؤلاء الأجاويد يعرفون بأجادة النصح وذوي خبرة في الحياة (أي معرفة بالسياسة)، عركتهم الحياة وعركوها فهم يعرفون كيفية فض النزاعات و حل أعتى المشاكل. وتراث الأجاويد من أكثر شرائح التراث البقارى أنتشاراً خارج إطار هذه القبائل وسهل التداول والأندماج في تراث القبائل المجاورة للبقارة.
يمتلئ تراث البقارة بالأمثال، كبقية التراث السودانى. من تلك الأمثال إذا وقع الشخص في مأزق ولم يستطع الخروج منه يقولون "وقع في بيضة أم كِتيتى". وأم كتيتى طائر يبيض وينوم ويقضى وقته على الأرض ولا يهبط على الأغصان. بيضة أم كتيتى علامة شئم، إذا وجدتها، ومن الصعب أيجادها فهي تشابه أديم الأرض، يقولون إما قتلت أمك أو أبوك –إذا أخذتها قتلت أمك وإذا تركتها قتلت أبوك (لك الخيار بأيهما تضحى) إي شرك أم جيجي في المثل السودانى المشاع. إن أعمة السنة وقعوا في بيضة أم كتيتى في تحليل أو تحريم تحية المسجد بعد صلاة العصر، منهم من يقول إنها حلال ومنهم من يرى حرمتها ومنهم من يرى حسنة عدم دخول المسجد بعد صلاة العصر، وما يزالون واقعين في بيضة أم كتيتى. ومن أمثالهم "وقع في الحسكنيت". والحسكنيت نبات معروف في كردفان، إذا إلتصق في ملابسك وخلعته بيدك اليمنى لصق بها، إذا خلعته من يمناك بيسراك لصق بيسراك، فهو لا محال لاصق بك. ومثال لذلك ذات يوم جاءهم شيخ وبدأ يتلو سورة الكافرون في الصلاة ووقع في حبال لا أعبد ما تعبدون دون أن يجد مخرج منها، فناداه أحد المصلين "يا شيخ حسن شنو وقعك في الحسكنيت دا".
ومن الكلمات المشاعة القسم باللة: بى اللة (او بيه الله) نطلع جنك، كن حزر سوف يطربك العربى. وقولهم أن: (فلان سوى لينا الحلو مر)، أي أن فلان شديد الكرم لدرجة صار عندهم المذاغ الحلو كالمر من كثرته. وقولهم: (البِدِن ما يبقى ليك بلى)، أى لا تتمادى في اللعب بالشئ حتى يجلب ليك كارثة، وهو بمثابة تحزير من أنك تخطيت الخطوط الحمراء. وقولهم: (عجوزاً ما له نديد ومسافراً ما له رفيق)، في أثناء الحديث، يعنى أن المتحدث كذاب.
أتوقف هنا لعلى نعد إلي إحد روائع التراث المتمثل في تراث البرمكة أو البرامكة في غير هذه المقالات.

أذكر القارئ الكريم: في المقال القادم سوف أتحدث عن الحرب الأهلية في جنوب كردفان حرب عنصرية هدفها طرد القبائل العربية، وأسوغ الأدلة الدامغة علي ذلك، ثم ألقى نظرة على ما لحق بالبقارة من دمار. راجع الخلاصة في مقدمة الموضوع
avatar
الحازمي
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال : كيف آلت العمودية للعمده الفذ : بابكر .....

مُساهمة من طرف ابوهريرة عثمان عبدالسلام في 8th مارس 2013, 21:54

مع احترامنا للدكتور على حموده إلا أن ما جمعه عن كنانه قد جانب الصواب تماماً وذلك راجع إلا أن بحثة لم يكن من مصادر موثقه وإنما معرفه شخصيه كما أوضح. والبحوث تتطلب الحيادية لذلك نورد لكم بحث كامل عن نسب الكنانة والذين منهم السوراب والعمدة على ود الفضل والعمدة بابكر على أن يخبرنا من هو اعلم بتاريخ البلد عن انتقال العمودية
وفيما يلى البحث



أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
منذ /2011-03-07 #1

نزار المالكي
مدير منتدى العشائر العراقية والعربية



رقم العضوية » 20438
المنصب » مدير منتدى العشائر العراقية والعربية
تاريخ التسجيل » 6/3/2011
العمر » 36
السكن » العراق
المشاركات » 2,203
التقييم » 913
نسب قبيلة كنانه

نسب قبيلة كنانه

بسم الله الجبار في علاه و الصلاة و السلام على خير خلق الله محمد بن عبدالله و على آله و صحبه و من استن بسنته و اهتدى بهداه ووالاه أما بعد :/


قال تعالى في محكم التنزيل : (( إنا جعلناكم شعوبا و قبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم )) وجاء في الحديث: "تعلموا من أنسابكم ما تعرفون به أحسابكم، وتصلون به أرحامكم" .
فمن هذا المنطلق قمت و بمجهود فردي لا أشكر عليه بجمع ما استطعت جمعه من النزر اليسير الموجود حول قبيلتي قبيلة كنانة و ذلك لأطلع قبائل الجزيرة و ما حولها حول هذا البطن القديم من بطون العرب و الذي سكن مكة قبل 2000 سنة و من ثم انتشر في أصقاع الأرض مع الفتوحات الإسلامية و لولا وجود قبائل من كنانة اليوم في مكة و باديتها ما عرف عن كنانة علم أو خبر فبسم الله و على بركته أبدأ ::::::::::::::::::::::::::::::::

العرب المستعربة ::
وهم ولد قيدار بن نابت بن إسماعيل عليه السلام، إذ أنه لما نزل إبراهيم بجبال فاران (مكة) حوالي القرن التاسع عشر قبل الميلاد تاركا هاجر و ابنها إسماعيل و مع مرور الزمن صاهر إسماعيل ملوك جُرهم فكان له بنون وأعقاب ضلوا في مجاهل الزمن فلم يعرف التاريخ منهم على التحقيق إلا عدنان.
فولد عدنان رجلين : 1 ـ معد 2 ـ عك ( الديث أو الحارث) من أمهما منهاد بنت لهم بن جليد بن طسم
فولد معد بن عدنان أربعة نفر: نزار وقضاعة و قنص وإياد
فكان لنزار أربعة أولاد تشعبت منهم أربعة شعوب عظيمة هم : إياد و أنمار و ربيعة الفرس ومضر الحمراء ، وقد كثر منهم شعوب ربيعة ومضر .

فكان من ربيعة : بني أسد بن ربيعة , و أكلب بن ربيعة ، وعبد القيس ، و عنزة بن أسد وبكر بن وائل وتغلب بن وائل و عنز بن وائل و حنيفة والنمر بن قاسط و ضبيعة.

و أما مضر فتشعبت إلى شعبتين عظيمتين :
قيس عيلان بن مضر و منهم : غطفان (مطير و عبس و ذبيان و أشجع و فزارة ) و هوازن (عتيبة و بنو هلال و سبيع و السهول و ثقيف و بنو عامر و بنو جشم و بنو سعد) و سليم و باهلة و مازن و محارب و عدوان و فهم و زعب

و إلياس بن مضر و الذي ولد ثلاثة نفر : مدركة ( عامر ) و طابخة ( عمرو ) و قمعة ( عمير ) من أمهم خندف
فأما طابخة فالقبائل التي تفرعت عنه: تميم و مزينة و ضبة و الرباب
و أما مدركة فولد نفرين هما هذيل ((جد قبيلة هذيل)) و خزيمة
فولد خزيمة أربعة نفر : كنانة و أسد و الهون ( عضل و القارة ) و أسدة

قال العبر : ( وكانت مضر اهل الكثرة والغلبه بالحجاز من سائر بنى عدنان ، وكانت لبنى مضر هذه الرئاسه بمكه والحرم ،، ومضر هو أول من سن الحداء للأبل وكان من أحسن الناس صوتا)
وفي الحديث المروي عن رسول الله " لا تسبوا مضر ولا ربيعة ، فإنهما كانا مؤمنين " ذكره الزبير بن أبي بكر .

خندف (( خنذف )) ::

بإجماع أهل النسب ، هي زوجة إلياس بن مضر وهي خندف بنت حلوان بن عمران بن إلحاف بن قضاعة و هي أم مدركة و طابخة و قمعة ، فعرف بنوها بخندف لخندفتها في المشي و ذكرهم حسان بن ثابت في يوم حنين فقال:
ثمانون ألفاً واستزادوا بخندفا
و قال نصر بن سيار:

أنا ابن خندف تنميني قبائلهـا للصالحات وعمي قيس عيلانا
و أصل قبائل خندف هو : هذيل و كنانة و قريش و أسد و بنو الهون
أما اليوم فخندف حلف يقابل حلف شبابه و يضم قبائل عديدة أهمها : هذيل، كنانة ,ثقيف ، سبيع ، سليم ، البقوم ، مطير ، غامد ، ، وغيرهم .


كنانة هو ::

كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان و هو الجد الثالث عشر في عمود النسب الشريف لرسول الله صلى الله عليه و سلم
و خلف قبيلة من أقدم القبائل المضرية العدنانية منازلهم الرئيسية بين مكة و الطائف و يسمون بـ (( بادية قريش)) إذ أن قريشا من كنانة و تجمعهم راية واحدة في الحرب و السلم كما أن من كنانة الرجل الذي لطخ " القليس " كنيسة أبرهة و منهم الحارث بن يزيد شيخهم الذي رافق عبدالمطلب إلى أبرهة و هو الذي كفل أبا بكر الصديق من كفار قريش و حماه منهم .

بطون كنانة قديما ::

ولد كنانة النضر و مالك و ملكان و عبد مناة و زاد أبو جعفر و الطبري على هؤلاء عامر و عمرو و الحارث و النضير و غنم و سعد و عوف و جرول و الحدال و غزوان و محرية
قال ابن هشام : أم النضر ومالك وملكان برة بنت مر بن إد بن طابخة بن إلياس بن مضر ; وأم عبد مناة : هالة بنت سويد بن الغطريف من أزد شنوءة

و كانت كنانة تنقسم قديما إلى :

1 / بنو النضر بن كنانة :و النضر هو قريش جد الرسول صلى الله عليه و سلم

عن العباس رضى الله عنه ان النبى صلى الله عليه وسلم قال : ((إن الله خلق الخلق فجعلنى من خيرهم ثم تخير القبائل فجعلنى من خير قبيلة ثم تخير البيوت فجعلنى من خير بيوتهم فأنا خيرهم نفسا وخيرهم بيتا))
وعن واثلة بن الأسقع رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إن الله اصطفى من ولد ابراهيم اسماعيل واصطفى من ولد اسماعيل بنى كنانة و اصطفى من بنى كنانة قريشا واصطفى من قريش بنى هاشم واصطفاني من بني هاشم ))
و من الألقاب التي تطلق على رسول الله صلى الله عليه وسلم " الكناني " نسبة إلى كنانة احد أجداده في سلسلة النسب الشريف .
ويقولون في نسبه صلوات الله عليه : الهاشمي القرشي الكناني العدناني
قال ابن هشام : النضر : قريش ،فمن كان من ولده فهو قرشي ، ومن لم يكن من ولده فليس بقرشي

وأعقب النضر بن كنانة رجلين : مالك بن النضر ، ويخلد بن النضر ، وأم مالك : عاتكة بنت عدوان بن عمرو بن قيس بن عيلان
فأعقب مالك بن النضر فهر بن مالك ، وأمة جندلة بنت الحارث بن مضُاض الجرهمي .
فأعقب فهر بن مالك أربعة نفر : غالب بن فهر ، ومُحارب ابن فهر ، والحارث بن فهر ، واسد بن فهر ، وامهم ليلى بنت سعد بن هذيل ابن مدركة .
وأعقب غالب بن فهر رجلين : لؤي بن غالب ، وتيم بن غالب وأمهما سلمى بنت عمرو الخزاعي .
وأعقب لؤي بن غالب أربعة نفر : كعب بن لؤى ، وعامر ابن لؤى وسامة بن لؤى ، وعوف بن لؤى .
وأعقب كعب بن لؤى ثلاثة نفر : مرة بن كعب ، وعدي ابن كعب ، وهصيص بن كعب .
وأعقب مرة بن كعب ثلاثة نفر : كلاب بن مرة ، وتيم بن مرة ، ويقظة بن مرة .
فولد كلاب بن مرة رجلين : قصي بن كلاب ، وزهرة بن كلاب .
فولد قصي بن كلاب أربعة نفر وامرأتين : عبد مناف بن قصي ، وعبد الدار بن قصي ، وعبدالعزى بن قصي ، وعبد (قصي) بن قصي وتخمر بنت قصي ، وبرة بنت قصي . وأمهم حُبى بنت حُليل الخزاعي .
وأعقب عبد مناف بن قصي أربعة نفر هاشم بن عبد مناف ، وعبد شمس بن عبد مناف ، والمطلب بن عبد مناف .
فولد هاشم بن عبد مناف أربعة نفر وخمس نسوة : عبدالمطلب بن هشام ، وأسد بن هشام ، وأبا صيفي بن هشام ، ونضلة بن هشام .
وأعقب عبدالمطلب بن هاشم عشرة نفر وست نسوة : العباس ، وحمزة ، وعبدالله ،وأبو طالب ، والزبير ، والحارث ، وحجلا ، والمقوم ، وضرار ، وأبا لهب .
واعقب عبدالله بن عبدالمطلب رسول الله صلى الله عليه وسلم سيد ولد آدم محمد بن عبدالله بن عبدالمطلب ، صلوات الله وسلامه ورحمته وبركاته عليه وعلى آله و صحبه

2 / بنو مالك ( ملك ) بن كنانة : منهم بنو فراس بن غنم بن ثعلبة بن الحارث بن مالك بن كنانة ، وفيهم كان يقول علي -رضي الله عنه- لجيشه يوم صفين وكان عشرة آلاف : (( وددت والله أن لي بكم ألفا من بني فراس بن غنم،صرف الدينار بالدرهم! ))
و منهم أيضا بنو جذيمة الذين أوقع بهم خالد بن الوليد على ماء الغميصاء جنوب مكة.
أعقب مالك بن كنانة :
الحارث ، وثعلبة فولد الحارث . ثعلبة وعمرو .فولد ثعلبة عامر فولد عامر : عدي . فولد عدي : فقيم( النسأة ). فولد فقيم : عبد . فولد عبد حذيفة . فولد حذيفة : عباد . فولد عباد : قلع . فولد قلع : أمية . فولد أمية : عوف . فولد عوف جنادة وولد عمرو الحارث بن مالك : الفاكه . وولد الفاكه : مرة . وولد مرة : خيشنة . وولد خيشنة جندرة ( أبو قرصافة (
الابن الثاني هو : ثعلبة بن مالك بن كنانة ولد ثعلبة غنم فولد غنم : فراس . فولد فراس : علقمة ( جذل الطعان ) فولد علقمة قيس وجذيمة . فولد قيس عميرة . وولد جذيمة خويلد فولد خويلد عامر . فولد عامر مكدم . فولد فارس العرب مكدم بن ربيعة ( حامي الظعائن (

من مشاهير رجالات مالك ( ملك ) بن كنانة :

أـ جذل الطعان : هو علقمة بن فراس بن غنم بن ثعلبة بن مالك بن كنانة . شاعر فارس جاهلي عرف بجذل الطعان لثباته للرماح مثل الجذل وأنشدوا له :
لقد علمت قريش أن قومي .... كرام الناس أن ذكروا الكراما
وكنا الناسئين على معدِ .... شهور الحل نجعلها حراما
افتخر بهذا لأن بني الحارث بن ملك كانوا النسأة الذين ذمهم القران الكريم في قوله تعالى : "(( إنما النسيء زيادة في الكفر )) . وابنه عبد الله بن جذل الطعان من فرسان كنانة .
ب ـ ربيعة بن مكدم ( حامي الظعائن ) هو : ربيعة بن مكدم بن خويلد بن جذيمة بن علقمة ( جذل الطعان ) بن فراس بن غنم بن ثعلبة بن مالك بن كنانة .
فارس العرب المشهور وأحد الفرسان الشجعان المذكورين .
لقبه العرب بحامي الظعائن .
و قتله نبيشة بن حبيب السلمي يوم الكديد ، لقيه مع ظعن من قومه فحماهن ، فرماه نبيشة فأصابة ، فقال للظعائن : أوضعن ركابكن حتى تنتهين إلى البيوت فإني ميت من هذا السهم وسوف أبقىلكم دونهم على العقبة وأعتمد على رمحي ، فلن يقدموا عليكن ما أقمت مكاني ، فأوضعن ونجون .
ولم يتجاسر أن يقربه وهو معتم على رمحه وقد مات ، ولا يعلم قتيل حمى ظعائن قبله ، وكان يومئذ غلاماً ، ولم يُقدم عليه القوم إلى أن قال نُبيشة : إنه مائل العنق ، وما أظنه إلا قد مات ! فرمى فرسه فقمست ، فوقع عنها ميتاً .
وقد قال عمر بن الخطاب رضي الله عنة لعمرو بن معد يكرب : أخبرني عن أشجع الناس ؛ فقال : ربيعة بن مُكدم ، وكان قد طارده فطرده ، وأسره وجز ناصيته ، وقال له : إني أنفس بمثلك عن القتل لما رأى من شجاعته وفروسيته .
وقد ذكر قضيته في حماية الظعائن الأصفهاني في كتاب أفعل ؛ وفيها طول وتلخيصها أنه قتل كل من تعرض له من الفرسان في شأن الظعائن من اصحاب دُريد بن الصمة إلى أن انكسر رمحه ولحقه دريد وقد دنا منه حيا ، ووجد أصحابه قد قتلوا ، فقال : أيها الفارس ، إن مثلك لا يقتل ، ولا أرى معك رمحاً ، والخيل ثائرة بأصحابها فدونك هذا الرمح ، فإني منصرف إلى أصحابي فمثبطهم عنك ! فانصرف دُريد ، وقال لأصحابه : إن فارس الظعائن قد حماها ، وقتل أصحابكم وانتزع رمحي ، ولا مطمع لكم فيه فانصرفوا ! وقال دُريد :
ما إن رايتُ ولا سمعت بمثله ..... حامي الظعائن فارساً لم يُقتلٍ
أردى فوارس لم يكونوا نهزة .... ثم استمر كأنه لم يفعلٍ
مُتهلل تندى أسرة وجهه .... مثل الحُسام جلته كف الصيقلٍ
يُزجي ظعائنهُ ويسحب ذيله ..... متوجها يُمناه نحو المنزلٍ
وترى الفوارس من مخافةٍ ..... مثل البُغاث خشين وقع الأجدلٍ
قال ربيعة بن مكدم :
أن كان ينفعك اليقينُ فسائلي .... عني الظعائن يوم وادي الأخرمٍ
إذا هي لأولٍ من أتاها نهزة...... لولا طعان ربيعة بن مكدمٍ
إذا قال لي أدنى الفوارس مية ..... خل الظعائن لا تندمٍ
فهتكت بالرماح الطويل إهابه ..... فهوى صريعاً لليدين وللفمٍ
ومنحت آخر بعده جياشة .... نجلاء مُثغرة كشق الأضجمٍ
ولقد شفعتهما بآخر ثالث.... وأبى الفرار لي الغداة تكرمي
قال البيهقي : والأخرم : جبل مشهور في بلاد كنانة
ج ـ عدي بن عامر بن ثعلبة بن الحارث بن ملك بن كنانة : هو أول من نسأ الشهور على رواية الزبير بن بكار وهو أول من دعي بالقلمس ولا ينسأ الشهور ويلزم جميع العرب هذا النسيء إلا رجل عظيم يجلة قومة ويهابه الاخرون .
د ـ سرير بن ثعلبة بن الحارث بن ملك بن كنانة
زـ ـ جندرة بن خيشنة بن مرة بن واثلة بن الفاكه بن عمرو بن الحارث بن مالك ( ملك ) بن كنانة
ط ـ حذيفة بن عبد بن فقيم بن عدي بن عامر بن ثعلبة بن الحارث بن ملك بن كنانة
قال ابن اسحاق : حذيفة اول من نسأ الشهور على العرب
ي ـ جنادة بن عوف بن أميه بن قلع بن عباد بن حذيفة بن عبد بن فقيم بن عدي بن عامر بن ثعلبة بن الحارث بن مالك ( ملك ) بن كنانة
قال في الإصابة وفي السيرة لابن هشام بأن الإسلام جاء والنسيء إلى جنادة بن عوف وما دام جنادة قد عاش إلى خلافة عمر بن الخطاب فإنه قد أسلم ولعل اسلامة كان يوم الفتح وهو الاقرب إلى الصواب وذلك لأن زعماء قريش ومن حالفهم من كنانة قاوموا الإسلام دفاعاً عن مراكزهم ، وكان من اهم هذه المراكز النسيء الذي قد انتهى إلى جنادة.
وفي رواية الإصابة أن جنادة حضر الحج في زمن عمر بن الخطاب فرأى الناس يزدحمون على الحجر الأسود فقال : أيها الناس قد أجرته منكم ، فخفقة عمر بالدرة وقال له: ويحك ! إن الله قد أبطل أمر الجاهلية
قال ابن الكلبي : لقد نسأ جنادة الشهور أربعين سن’ إلى أن جاء الله بالإسلام فأبطل النسيء . والنسيء من مفاخر بني كنانة في الجاهلية
وـ عميرة بن قيس بن علقمة ( جذل الطعان ) ..... بن ثعلبة بن مالك بن كنانة .
شاعر جاهلي من نسل جذل الطعان فارس كنانة المشهور
من شعره يفتخر بكنانة على سائر معد :
لقد علمت معدً أن قومي = كرام الناس ، أن لهم كراما
فأيُ الناس فاتونا بوتر = وأي الناس لم نُعلك لجاما
ألسنا الناسئين على معد = شهور الحل نجعلها حراما
ي ـ علقمة بن صفوان بن أمية بن جنادة ..... بن عامر بن ثعلبة بن الحارث بن مالك بن كنانة
وهو جد مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية المؤسس الثاني للدولة الأموية والد عبدالملك بن مروان

و كان بنو مالك يسكنون جنوب مكة و لا يعرف اليوم منهم أحد غير أنه يقال أن بني شبابه الطائف اليوم منهم على قول البلاذري المتوفي سنة 279 هـ : ((ـ ومن بني مالك بن كنانة بنو شبابة وهم ينزلون اليمن وإليهم ينسب العسل الشبابي ((
و على ذكر أبو حنيفة بأنّ شبابة هم فرع من فهم بن مالك، والبلاذري نص أنّ شبابة كنانة هم من بني مالك بن كنانة.
وقد ذكر هذا كثير من علماء النسب والتاريخ أنّ شبابة الطائف هي (شبابة فهم). والمقصود هنا شبابة بن مالك بن كنانة، مثل: العلاّمة أبي الطيّب المتوفَّى سنة 275هـ، وابن الجارودي المتوفَّى سنة 307هـ، وابن ماكولا المتوفَّى سنة 475هـ، والفيروز آبادي المتوفَّى سنة 817هـ، والذهبي المتوفَّى سنة 748هـ، والسيوطي المتوفَّى سنة 911هـ، وغيرهم الكثير الذين نصّوا على أنّ شبابة الطائف والسراة هم من بني فهم الكنانية إلا أن الخبر الأكيد هو عند هؤلاء أنفسهم فهم أعرف.

3 / بنو ملكان بن كنانة : و هو الذي على اسمه سمي وادي ملكان الذي أعلاه لهذيل و أوسطه لخزاعة و أسفله لبني شعبة من كنانة. ولد ملكان بن كنانة: حرام، وثعلبة، وسعد، وأسيد، وغنم؛ (ابن حزم)
كذلك ابن الكلبي وغيره من النسابة قال ملكان بن كنانة: حرام بن ملكان. وثعلبة بن ملكان وسعد بن ملكان. وأسيد بن ملكان. وغنم بن ملكان قال ابن إسحاق : (( وكان لبني ملكان بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر صنم ، يقال له : سعد : صخرة بفلاة من أرضهم طويلة ، فأقبل رجل من بني ملكان بإبل له مؤبلة ليقفها عليه ، التماس بركته ، فيما يزعم ، فلما رأته الإبل نفرت منه فذهبت في كل وجه ، فغضب الملكاني فأخذ حجرا فرماه به ، ثم قال :
أتينا إلى سعد ليجمع شملنا فشتتنا سعد فلا نحن من سعد
قلت : يوجد اليوم جبل سعد ، وهو : جبل أسمر عال يشرف على عرفة من الشمال الشرقي ، وديار بني ملكان ليست بعيدة من هنا ، إذ أن وادي ملكان يمر جنوب عرفة بمسافة نيف وعشرة أكيال ، ولم أسمع في ديار كنانة بسعد غيره )) و يوجد منهم اليوم بنو حرام بن ملكان بحلي .

4 / بنو عبد مناة بن كنانة : و هو من أوسع بطون كنانة و أضخمها و خلف عبد مناة ثلاثة نفر هم مرة و بكرا الذي سمي على اسم جده لأمه بكر بن وائل بن قاسط و الحارث
فأما مرة فخلف مدلج و منه بنو مدلج الذين اشتهروا بعلم القيافة و الذين لهم قصة مع إبليس فيها أنه عند بدء تحرك قريش للحاق بقافلة أبي سفيان تخوف البعض بسبب الحرب بين قريش و بين بني بكر بن عبد مناة بن كنانة، إذ إعتقدوا ان يغدر بهم بنو بكر و هم منشغلون بملاقاة المسلمين. فقال إبليس متقمصا شكل سراقة بن مالك بن ‏جعشم المدلجي، و هو أحد أشراف بني كنانة‏‏:‏‏ أنا لكم جار من أن تأتيكم كنانة من خلفكم بشئ تكرهونه.
و أما بكر بن عبد مناة فبنوه هم أحلاف قريش ضد عدوتهم خزاعة و ضد الرسول و أعقب بكر هذا أربعة نفر : ضمرة بن بكر ، ليث بن بكر (( الذي تنسب له قبيلة بني ليث منذ الجاهلية وتفرقت هذه القبيلة ما بين موطنها الحجــاز إلى انحاء العالم الاسلامي منذ الفتوحات الاسلامية والهجرات التالية قديما وحديثا وبالتحديد دول جزيرة العرب وجنوب وشمال ووسط العراق وبادية الشام في الأردن وسوريا وفلسطين ودول المغرب العربي وعربستان ( الاحواز ) المحتله من قبل ايران ومعظم المنطقه الآسيوية ذات التواجد الإسلامي كالهند وباكستان ...))
، الدائل بن بكر ، العُريج بن بكر
واعقب ضمرة بن بكر : جدي بن ضمرة ، نعيلة بن ضمرة ، غفار بن ضمرة ، ومن غفار صحابة كثير ومنهم الصحابي الجليل أبو ذر الغفاري جندب بن جنادة بن سفيان .... بن ضمرة بن بكر بن عبد مناة بن كنانة ،
وأعقب الليث بن بكر ثلاثة نفر :
جندع بن ليث ، وعامر بن ليث ،وسعد بن ليث .
من الشخصيات التي تنتسب إلى جندع بن ليث : والي بني أمية على خرسان : نصر بن سيار ، ابي بن أمية ، أمية بن الأسكر ، جندة بن ضمرة بن أبي العاص ..... بن جندع بن ليث بن بكر بن عبد مناة بن كنانة ، عمير بن قتادة ... بن بكر بن عبد مناة بن كنانة ، كلاب بن عمير ، كلاب بن أمية أما عامر بن ليث بن بكر فأعقب :
كعب بن عامر ،شجع بن عامر ، قيس بن عامر ، عُتوارة بن عامر

أما الدئل بن بكر بن عبد مناة بن كنانة فأعقب: عدي بن الدئل ومن عدي هذا أنجب ثلاثة نفر وهم نفاثة و عبيد و جذيم.

بقايا كنانة في الجزيرة العربية اليوم:

1 / بنو كنانة :و هم يحتفظون باسم الجد كنانة و لهم إمارة خاصة بهم يسكنون على العدوة اليسرى لوادي حلي قرب ساحل البحر الأحمر
و من فروعهم :بني مخشوش ( آل علي ـ الجنيدي ـ القيف ـ آل مراحة ـ الطوالبة ـ آل خمج ـ البكامية ـ المحارقة ) و الصلب ( آل عبده ـ الأجاورة ـ الزبادية الحجاري ـ الرضاوين ـ العواطفة ـ المعافية ـ البيه ـ الفوسة ـ الخمسة ـ القاوية ـ الخلاليف ـ الصنجة ـ العمارية ـ الجلاليف ) و بني يحيى ( آل إسحاق ـ الحنشة ـ الشيلبين ـ الوادني ) و الفلحة ( آل حسن ـ آل سليمان ـ آل عامر ـ آل محمد ـ آل فايز ـ آل أحمد آل ياسين ـ آل فارس ـ آل هندي ـ آل بخيت ـ آل غوية )
المعاشية ( الأعلين – أل علي – أل بحني – ال حنش – المشتي – هداش – العقبي – أل حمد – أحمد – إبراهيم – الفقهاء – القوابعة – ال بكر – العيارين – أبو حربة- ال حداب ) و الفاهمة ( آل إبراهيم ـ آل خلف ـ آل سالم ـ آل الدليلي ) و ربيعة و وينة .

2 / بنو شعبة : و هؤلاء هم القبيلة الكنانية الوحيدة التي ما تزال تسكن في نفس الديار التي سكنها جدهم كنانة 150 كلم جنوب مكة في جنوب الليث و شرقيه بالقرى التي تقع على جانبي الطريق الدولي بمنطقة مكة المكرمة و نسبهم عمر رضا كحالة و إبراهيم الحقيل إلى شعبة من بني بكر بن عبدمناة بن كنانة و تجاورهم خزاعة و حرب و فهم و بنو عمومتهم هذيل إضافة إلى قبائل الأشراف الحسنيين و قد قال عنهم ابن خلدون (ت 808 هـ ) في كتابه معجم قبائل العرب تحت باب الشين : (شعبة بطن من كنانة. من آبارهم: بئر إدام على طريق اليمن ) و قال عنهم العلامة ياقوت الحموي ت ( 626 هـ ) في كتابه معجم البلدان ( أدام: بالضم كأنه من قولهم أدام زيد يديم فأنا أدام، وقال محمود بن عمر أدام: وادي بتهامة أعلاه لهذيل وأسفله لكنانة، وقال السيد علي العلوي: أدام بكسر أوله، وقال فيه: ماء يقال لها بئر أدام على طريق اليمن لبني شعبة من كنانة )) و منهم اليوم :

أ / الجحادلة ( الجحدلي ) : في جنوب مكة، في وادي إدام و أسافل يَلَمْلَم إلى الساحل. من فروعهم : آل رَاشِد ومنهم: ذوو فاضل. ذوي بادي، وذوي مساعد، و العضيان، و المسارجة، وذوي حجاج، والخشنة (الخُشْنَانُ: والنسبة إليهم خُشَيْني) ، والحسنان( المقاصية ، و الزندة، و المخابطة، وآل منيف ، وذوي سبع، وذوي عايد، وذوي حامد، و الزَّقَلة) والهدرة (الْهُدَرَةُ: منهم: الرقمان، و العبادلة، و الحمران وذوي حمود، وذوي سُلَيْمان) و الجملة: ومنهم المطاردة، والقنازعة، و الفطيمات، والخنافسة و ذوي محارب وذوي سالم (الهرشة، وآل سالم، وسكناهم الوصال، و يفاعة: بين إدام ويَلَمْلَم) وذوي عليان "العليانيَّةِ" منهم: آل عَليٍّ، والبرصان، والحُوَسة، والهبلة، وذوو هلال وذوي شَيْنٍ "الشَّيْنِيَّة" : والنسبة إليهم شَيْنيُّ. ( ذوي ملوح، وذوي مسفر، والجنادبة) آل شَيْل في وادي المراخ جنوب دُفَاق، جنوب جدة *وعَدَّ بعضهم من أفخاذ الجحادلة: الثعبانية والقرشية و الجبُرَيْهٍ والحسانية وآل منيف وآل فَهْم وآل سهم وآل مدائر وآل يام وآل زحين، وبني بور .


ب / الجبرة ( الجبيري ): و هم يغلبون بقرية غميقة 27 كلم شرقي الليث شمال وادي الليث و يتفرعون إلى عدة أفخاذ هي :الثمانية و آل حامد و آل شوق و الحمدة و المدابغة و آل قميزي و البذاذيل و القبان و المسامير و السودة و العقاربة .

ج / الزنابحة ( الزنبحي ) : في وادي الغَالة جنوب مكة 140 كلم جنوب مكة. من فروعهم: المذاخرة، والفقيه، والْفُرَّسُ "فارسي" وناصرة.
د / بنو رحمان : قال عمرو كحالة : رحمان قبيلة حجازية تلي ذوي الحسن من الشمال، وعددها عشرون ألفاً يسكنون غرب وادي الليث

هـ / بَنُو شهاب : وبلاد هؤلاء جنوب مكة قرب مصب وادي دوقة و في أودية إدام والسَّعْدِية وسَعْيا. إلى اللِّيث يجاورون هُذَيْل وفَهْم و خزاعة .


3 / بنو يعلى : و يسكنون وادي يبه و لهم فيه أراض وقرى عديدة.ومن فروعهم:الحسنة ، والمساعرة , والعوامر-وفيهم شيخة بني يعلى-، والكدسة ، والمواجدة ، وخزاعة -وهم جالية من خزاعة القبيلة المعروفة-، وبنو سحار ، والعمشان ، والشراقي ، والشقفة ، ووينة ، والمحاميد ، وجهينة-وهم من قبيلة جهينة المعروفة-، المباريك-موالي بني يعلى-، الأشراف الثعالبة-حلفاء-، الفقهاء العساكرة والمطاهرة والطوال-فهذه البطون الثلاثة حسينية النسب-، الأشراف الزواهرة ، الأشراف البراكيت-وهم من الأشراف ذوي بركات أهل الحجاز.و ذكرها شاعر المخلاف السليماني القاسم ابن هتيمل ت 696هـ بقوله : همو قتلوا موسى الكناني فاستوت كنانة ( يعليها ) معا وهطوفها و موسى المذكور أحد أمراء حلي قديما.كما ذكرها النسابه حسن الفقيه وكبار السن و قال عنها البلادي في كتابه : بين مكة و اليمن : ( قبيلة تسكن أسافل وادي يبة , ولها فيه أراض زراعية وقرى عديدة وترجع بنسبها الى كنانة , القبيلة العدنانية المشهورة)


4/ بلعير : تجاور بني يعلى في الديار ، ولها بلدة قوز بلعير وكثير من القرى المحيطة بها وتمتد ديارها شرقا على طول وادي يبه. و من فروعهم: العذقة ( العذيقي ,النواشرة ( الناشري )، المقاعدة ( المقعدي )، القوازية (القوزي(، والعمور الأعلين ( العمري ) ، والشواردة ( الشاردي ) -حلفاء من العوامر من خثعم-، والسمرة ( السميري )، والخوالدة ( الخالدي(.

5 / بنو حرام : و هم بنو حرام بن ملكان بن كنانة و كانت لهم إمارة مملكة حلي بن يعقوب والتي تسمت بأحد سلاطينها من بني حرام حين كانت في أوج قوتها في القرون السادس و السابع و الثامن بعد الهجرة و آخر من حكمها هو علي بن الصغير
،وقال الأستاذ أبو شاكر البدري في بحث له عن قبائل وأنساب المخلاف السليماني: (( و من بني كنانة بنو حرام بن ملكان بن كنانة منهم سلاطين حلي في القرون الغابرة.وكان لها مجد غابر في هذه المنطقة وقادة حرب مشهورين. و قد انتقل بنو حرام إلى المخلاف السليماني بجازان و لم يبق بحلي منهم إلا مواليهم و قلة منهم إن بقيت في كياد و الأمراء و نحوهم. و من ذرية السلطان عامر بن ذؤيب الحرامي الكناني المذكور بنو كنانة بجهة صبيا منهم القائد الشهير إبان تأسيس دولة الأدارسة: محمد بن طاهر آل رضوان الكناني الذي له عقب موجود بتهامة اليمن و قد أخبرني بعض أحفاده أن لديهم مشجراً بنسبهم. و من كنانة بنو الأساس أو الأسواس بضمد. و العقابية مفردهم عقيبي بصبيا. و بنو كنانة بقرية الخوارة, منهم آل بوكر (أبي بكر) و يحالفهم بنو بخيت. و كان كنانيو الخوارة أهل رحلة و نجعة))
كما تحدث ابن بطوطة عن سلطان حلي عامر بن ذؤيب الحرامي الكناني قائلا :
(( و سلطانها عامر بن ذؤيب من كنانة و هو من الفضلاء الأدباء الشعراء صحبته من مكة إلى جدة و كان قد حج في سنة ثلاثين و لما قدمت مدينته أنزلني و أكرمني و أقمت في ضيافته أياما))

6/ بنو ليث : الليثية أو اللياثنة و يقطنون وادي موسى شمال العقبة بجنوب الأردن و منطقة الرمثا شمال الأردن و منطقة درعا بسوريا و بالعراق و من عشائرهم :
أ : العبيديه : ويقسمون إلى الهلالات (الصقرة و الشبيلات و السبول و و الحباريه و الزغايبه و السبايله و الفراهيد و الحداريس و الصواويه والحليس و الصبيحات و القطيطات و المطارمه و المراحله ) و الحسنات و المشاعله و النصرات و الطويسات
ب : العلايا :ويقسمون إلى المساعده و النوافله و الحمادين و العمارات و الشماسين و الغنيمات و الصبيحات
ج : بني عطا : ويقسمون إلى الفرجات و السلامين و الفلاحات و الفضول و القلاما
د : الشرور :ويقسمون إلى الخليفات و الرواضيه و الخلايفه و السعيدات و الحميدات و العوضات.


7/ المراحبة :

و يسكنون في هجر وقرى عده على وادي قنونا بالقنفذة جنوب مكة و وادي فاطمة و أحد بني زيد و من أسواقهم سوق حباشة و يسمون ببني زيد و هم : آل جليم ,آل زياد ,آل نافع, ال زيلع ، آل حليس , آل وهان , آل حمود ,ال شداد ، آل شيبه , الشقبان , العرجه ,الشتافيه ،ال بن جده ، آل صفصاف ، السوابطة ، الدعاشيش ،الخمسة , آل بطاش , آل مراجم , الفايني ، آل جابر ، آل بركوت
، الدراعين ، الشطرة ، المخاربة.

عشائر متفرقة من كنانة في الدول:

السعودية :
مثل قبيلة منجحة في القحمة بتهامة محايل عسيرو قبيلة الخيرة في دوقة و اليعاقيب و الشملة في وادي الأحسبة و الحضاريت و السلالمة و بلهيثم و الروايقة و الدريب و يسكن بنو خميسة في جبل عفف

إيران :
في الحويزة ومدينة رامز وميناو حيث تحالف قسم منهم مع آل كثير والقسم الآخر مع قبائل الباوية، ومنهم من يعيش في كيلان ومازندران وأصفهان وشيراز .

مصر :
و بعض منهم بدمياط منذ سنة 550 هـ / 1155م و ساقية قلتة و بنو مدلج بالبرلس في مصر. كما يوجد اليوم بعض من بني مدلج في صرخد وحوران من بلاد الشام وطائفة بالأعمال الغربية من الديار المصرية

العراق :
بكثرة بمحافظات جنوب العراق ( البصرة- الناصرية - العمارة ) وفي محافظات الوسط ( السماوة-القادسية-كربلاء-النجف-بابل-واسط-بغداد)ومحافظة( ديالى ) شرق بغداد. ومن أشهر عشائر بني كنانة (المكاحيل-آل كًمر-الدريسات-الجلالات-الحجاج) و أميرهم في العراق هو عدنان بن محسن حسن الدبوس .

فلسطين :
إلى كنانة تنسب عائلة الخطيب (لخطابتهم بالمسجد الأقصى) في بيت المقدس،المذكورة في المصادر القديمة باسم جدهم "ابن جماعة الكناني" : ابن جماعة هو محمد بن إبراهيم سعدالله بن جماعة الكناني الحموي الشافعي، بدر الدين، أبو عبدالله من (639 هـ، 733 هـ). قاض من العلماء بالحديث وسائر علوم الدين. ولد في حماة وولي الحكم والخطابة بالقدس ثم القضاء بمصر فالشام فمصر حتى شاخ وعمي ومات. من مؤلفاته الكثيرة المنهل الروي في الحديث النبوي و كشف المعاني في المتشابه من المثاني و مسند الأجناد في آلات الجهاد. منبر برهان الدين . هذا المنبر في الجهة الجنوبية لصحن الصخرة وتم تعميره في الفترة المملوكية على يدي قاضي القضاة شيخ الإسلام برهان الدين بن جماعة الكناني قاضي مصر والشام وخطيب الخطباء وشيخ الشيوخ 725،790هـ 1325،1388م و منهم أيضا : عبد العزيز بن محمد بن إبراهيم ابن جماعة الكناني، الحموي الاصل، الدمشقي المولد، ثم المصري، عز الدين (694 - 767 ه‍): من كتبه "هداية السالك إلى المذاهب الاربعة في المناسك" و"المناسك الصغرى" و "تخريج أحاديث الرافعي" و"التساعيات" في الحديث، و"نزهة الالباب فيما لا يوجد في كتاب" مختصر في المجون، و"أنس المحاضرة بما يستحسن في المذاكرة" مجلد ضخم، كله بخطه، في مغنيسا (الرقم 5286) أنجزه سنة 762. و من مشاهير كنانة في فلسطين أحمد ابن الفقيه حسين بن أرسلان الرملي.

السودان :
هرب بعضهم أيام حملة لويس التاسع الصليبية حوالي 1249م وأبادهم الأيوبيون وهرب بعضهم جنوباً للسودان. ويذكر الهمداني أن بعضا من كنانة وغيرهم هاجروا من الحجاز وأستقروا في ساقية قُلتا بصعيد مصر ولكن دار قريش في تلك المنطقة لم ترحب بهم ويمتهنون رعاية الماشية ويعيشون على ضفتي النيل ومعظمهم يعيش في جنوب سنجة وسنار مع قبيلة رفاعة , وفي موسم الامطار يرتحلون الى البطانة من جهة سقدي وموية من جهة اخرى . وينقسمون الى ثلاثة مجموعات : السراجية , وابوريحان , والكواتيل . ويعيش بعضهم مع الحوازمة في كردفان . وهؤلاء ستة اقسام : السواراب , والسراجية , والاصالعة , والداودية , والفهرية , وفي رواية الفخرية, والعلاونة , ويذكرون أن جدهم السيد احمد زبد البحر من مكة وهو أصغر ابناء حمزة بن عبدالمطلب عم النبي صلى الله عليه وسلم . وبعد موته أختلف أبناؤه . فهاجر ابنه المنصور الى مصر مع اخيه الاصغر عبدالله , ومن ثم لقب بالحردان ومن مصر هاجر المنصور الى السودان حوالي عام 1300م , وتزوج من الجموعية والمحس وانجب ستة اولاد : يس , علي ابو الفهرة , حمد الأصلع , سوار , أدريس , سراج , علوان . وهؤلاء جدود كنانة بالسودان ما عدا الداودية فهم من نسل عبدالله بن حمزة . ويذكرون أن اوائلهم نزلوا جبل كُرن جنوب تقلى وشرق ابو جبيهة . وأشتبكوا مع أحد فروع الكواهلة وحلوا محلهم . ويرتبط اسمهم بدغيم, واليهم تنتسب مدينة كنانة على النيل الأبيض التي فيها مشروع السكر . وقد عاش السراجية والسراجاب وسط الكبابيش وبايع زعيمهم موسى ود أدريس المهدي وحارب الكبابيش فهاجر أهله من كنانة الى النيل الازرق والرهد والدندر , وترتبط كنانة في السودان بدغيم . ومنهم أولاد هزيل : ابناء خال الخليفة علي ود حلو .


ذكر شئ من حرب الفجار:

قال ابن هشام : فلما بلغ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أربع عشرة سنة أو خمس عشرة سنة فيما حدثني أبو عبيدة النحوي ، عن أبي عمرو بن العلاء - هاجت حرب الفجار بين قريش ، ومن معها من كنانة وبين قيس عيلان . وكان الذي هاجها أن عروة الرحال بن عتبة بن جعفر بن كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن ، أجار لطيمة للنعمان بن المنذر فقال له البراض بن قيس ، أحد بني ضمرة بن بكر بن عبد مناة بن كنانة أتجيرها على كنانة ؟ قال نعم وعلى الخلق فخرج فيها عروة بن الرحال ، وخرج البراض يطلب غفلته حتى إذا كان بتيمن ذي طلال بالعالية غفل عروة فوثب عليه البراض فقتله في الشهر الحرام فلذلك سمي الفجار . وقال البراض في ذلك :
وداهية تهم الناس قبلي شددت لها - بني بكر-ضلوعي
هدمت بها بيوت بني كلاب وأرضعت الموالي بالضروع
رفعت له بذي طلال كفي فخر يميد كالجذع الصريع
وقال لبيد بن مالك بن جعفر بن كلاب :
أبلغ - إن عرضت - بني كلاب وعامر والخطوب لها موالي
وبلغ إن عرضت بني نمير وأخوال القتيل بني هلال
بأن الوافد الرحال أمسى مقيما عند تيمن ذي طلالا
وهذه الأبيات في أبيات له ذكرها ابن هشام . قال ابن هشام : فأتى آت قريشا ، فقال إن البراض قد قتل عروة ، وهم في الشهر الحرام بعكاظ فارتحلوا ، وهوازن لا تشعر ثم بلغهم الخبر فأتبعوهم فأدركوهم قبل أن يدخلوا الحرم ، فاقتتلوا حتى جاء الليل ودخلوا الحرم ،أمسكت عنهم هوازن ، ثم التقوا بعد هذا اليوم أياما ، والقوم متساندون على كل قبيل من قريش وكنانة رئيس منهم وعلى كل قبيل من قيس رئيس منهم .
وشهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بعض أيامهم أخرجه أعمامه معهم وقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : (( كنت أنبل على أعمامي )) أي أرد عنهم نبل عدوهم إذا رموهم بها .
قال ابن إسحاق : هاجت حرب الفجار ورسول الله - صلى الله عليه وسلم - ابن عشرين سنة وإنما سمي يوم الفجار بما استحل هذان الحيان كنانة وقيس عيلان فيه المحارم بينهم . وكان قائد قريش وكنانة حرب بن أمية بن عبد شمس ، وكان الظفر في أول النهار لقيس على كنانة حتى إذا كان في وسط النهار كان الظفر لكنانة على قيس . وكان آخر أمر الفجار أن هوازن وكنانة تواعدوا للعام القابل بعكاظ فجاءوا للوعد وكان حرب بن أمية رئيس قريش وكنانة وكان عتبة بن ربيعة بن عبد شمس يتيما في حجره فضن به حرب وأشفق من خروجه معه فخرج عتبة بغير إذنه فلم يشعروا إلا وهو على بعيره بين الصفين ينادي : يا معشر مضر ، علام تقاتلون ؟ فقالت له هوازن : ما تدعوا إليه ؟ فقال الصلح على أن ندفع إليكم دية قتلاكم ونعفو عن دمائنا ، قالوا : وكيف ؟ قال ندفع إليكم رهنا منا ، قالوا : ومن لنا بهذا ؟ قال أنا . قالوا : ومن أنت ؟ قال عتبة بن ربيعة بن عبد شمس ، فرضوا ورضيت كنانة ودفعوا إلى هوازن أربعين رجلا : فيهم حكيم بن حزام [ بن خويلد ] ، فلما رأت بنو عامر بن صعصعة الرهن في أيديهم عفوا عن الدماء وأطلقوهم وانقضت حرب الفجار وكان يقال لم يسد من قريش مملق إلا عتبة وأبو طالب فإنهما سادا بغير مال .

لغة قبيلة كنانة في القرآن الكريم:
من لغة كنانة في القرآن : السفيه ): الجاهل بلغة كنانة)
مثال ذلك قوله تعالى :
(( وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُواْ كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُواْ أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاء .ألا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاء وَلَـكِن لاَّ يَعْلَمُونَ. البقرة13))
خاسئين ): يعني صاغرين بلغة كنانة)
مثال ذلك قوله تعالى :
(( وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَواْ مِنكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُواْ قِرَدَةً خَاسِئِينَ. البقرة65 ((
)) فَلَمَّا عَتَوْاْ عَن مَّا نُهُواْ عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُواْ قِرَدَةً خَاسِئِينَ الأعراف 166))
شطر ) : يعني تلقاء ، و التلقاء : النحو بلغة كنانة) .
مثال ذلك قوله تعالى :
(( قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاء فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا
فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوِهَكُمْ شَطْرَهُ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ .البقرة144))
الحصور ): الذي لاحاجة له في النساء بلغة كنانة( .
في قوله تعالى :
{ فَنَادَتْهُ الْمَلآئِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَـى مُصَدِّقاً بِكَلِمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَسَيِّداً وَحَصُوراً وَنَبِيّاً مِّنَ الصَّالِحِين. آل عمران/39))


ثمره ): بالفتح لغة كنانة)
وردت في موضعين في سورة الأنعام
الأول في قوله تعالى :
(( وَهُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ
فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِراً نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبّاً مُّتَرَاكِباً وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهاً وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انظُرُواْ إلى ثمرهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ الأنعام/99 ))
وفي الآية /141.
وموضعين بالكهف /34 .42
وموضع بسورة يس /35 .
قرأ بهذه اللغة الإمام عاصم في المواضع كلها
ووافقه باقي القراء في موضعي( الأنعام )وموضع ( يس )سوى الأخوين والبصري .

لاخلاق ) : لانصيب بلغة كنانة)
(( إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَناً قَلِيلاً أُوْلَـئِكَ لاَ خَلاَقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلاَ يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ .آل عمران/77))

صحابة من كنانة :

أبو ذر الغفاري من بني غفار بن مليل بن ضمرة بن بكر بن عبد مناة بن كنانة و روى أبي ذر - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - قال له: "انظر فإنك ليس بخير من أحمر ولا أسود إلا أن تفضله بالتقوى" أخرجه الإمام أحمد
خالد بن عرفطة بن أبرهة بن سنان الليثي من بكر بن عبدمناة
أسيد بن أبي إياس الكنّاني
الصحابي خويلد أبو عقرب بن خالد بن بجير بن عمرو بن حماس بن عريج بن بكر بن كنانة
غالب بن عبد الله الليثي الكِناني
ابن أبي أمية بن الحرثان بن الأسكر الليثي الكناني
سعر بن شعبة الدؤلي الكناني و ابنه جابر الذي روى عنه
ربيعة بن عباد الديلي البكري الكناني
إياس بن البكير بن أبي البكير بن عبد ياليل بن ناشب بن غيرة من أبي البكير بن سعد بن ليث بن بكر بن عبدمناة بن كنانة
الحارث بن عوف أبو واقد الليثي
حي الليثي الكناني
حماس الليثي الكناني
خالد بن البكر بن عبد ياليل بن عبد ناشب بن غيرة بن سعد بن ليث الليثي

إلياس بن البكير بن عبد ياليل بن عبد ناشب بن غيرة بن سعد بن ليث الليثي
عاقل بن البكير بن عبد ياليل بن عبد ناشب بن غيرة بن سعد بن ليث الليثي
عامر بن البكير بن عبد ياليل بن عبد ناشب بن غيرة بن سعد بن ليث الليثي
أبو سفيان عبد العزي بن غزية بن عمرو بن عوف بن غنم بن مالك بن النجار بن مالك بن عمرو بن تيم بن مدلج بن مرة بن عبد مناة بن كنانة
سويد بن عبد الحارث الديلي الكناني
شداد بن الهادي أسامة بن عمرو بن عبد الله بن بر بن عتوارة بن عامر ‏ الليثي البكري الكناني
الصعب بن جثامة بن قيس بن عامر الليثي البكري الكناني
نصر بن عاصم بن عمرو بن خالد الليثي البكري الكناني و أبوه عاصم

عبد الله بن حكيم الكناني
عبد الله بن الهبيب بن أهيب بن سحيم السعدي الليثي‏ البكري الكناني
عقبة بن مالك الليثي البكري الكناني
علقمة بن وقاص الليثي البكري الكناني
أبو أمية عمرو بن أمية بن خويلد بن عبد الله بن إياس بن عبيد بن ناشرة بن كعب بن جدي الضمري البكري من بني عبد مناة بن كنانة
عاقل بن البكير بن عبد ياليل بن ناشب بن غيرة بن سعد بن ليث بن بكر بن عبد مناة بن كنانة حليف بني عدي بن كعب بن لؤي
غالب بن عبد الله بن مسعر الليثي‏.‏
فضالة بن وهب( أو عبدالله ) بن بحرة بن يحيى بن مالك الأكبر الليثي‏
الفراسي ويقال فراس وهو من بني فراس بن مالك بن كنانة .
قباث بن أشيم من بني ليث بن بكر بن عبد مناة بن كنانة
كليب بن قيس بن البكير بن عبد ياليل بن ناشب بن غيرة بن سعد بن ليث بن بكر بن عبد مناة بن كنانة
مالك بن الحويرث بن أشيم بن زبالة بن خشيش بن عبد ياليل بن ناشب بن غيرة بن سعد بن ليث بن بكر بن عبدمناة بن كنانة الليثي
محجن الديلي من بني الديل بن بكر بن عبد مناة بن كنانة‏
معاوية من بني ليث بن بكر بن عبد مناة بن كنانة
محلم بن جثامة أخو الصعب بن جثامة بن قيس الليثي‏
هشام بن صبابة الليثي
واثلة بن الأسقع بن عبد العزى بن عبد ياليل بن ناشب بن غيرة بن سعد بن ليث بن بكر بن عبد مناة بن علي بن كنانة

منازل كنانة و ديارها :

ومن منازلهم في طريق مكة : شامة وطفيل وهما جبلان ذكرهما بلال في قوله :
وهل أردن يوماُ مياه مجنة = وهل يبدون لي شامة وطفيل
ومجنة آبار لكنانة بالقرب من جبلي شامة وطفيل ، وكان للعرب سوق في مجنة
كما ذكر ياقوت أن مجنة كانت منزلاً للدائل من كنانة .
ومن منازل كنانة :
1ـ معدن البرم طريق الطائف قال بذلك البيهقي: (( ومن منازل كنانة في طريق الطائف معدن البُرم التي تُحمل إلى الآفاق، وفي طريق العراق وادي نخلة وفيه قرى ومزارع، بينه وبين عرفات مرحلة)) .
والمعدن من مواطن بني سعد بن حجاج في وقتنا الحاضر .
2ـ الأبواء وهو جبل في طريق المدينة
3ـ وادي نخلة
4ـ ودان وهو من منازل بني ضمرة
5 ـ الفرع
أما ضمرة فكانت ديارها في الاطراف الجنوبية الغربية من المدينة المنورة وابرز اماكنهم ودان التي كانت على ممر قوافل قريش ، وقد وجه اليها الرسول صلى الله علية وسلم أول غزواته ، ووادع في هذه الغزوة رئسهم عمرو بن مخشي . وتمتد منازلهم إلى الجحفة ورابغ وكلية ووادي الاثير بين بدر والصفراء
ومن الجنوب من ديار ضمرة كانت ديار غفار الكنانية وتشمل الصفراء و بدر وتمتد إلى قرب جبل عسفان .
أما سائر كنانة من بني كنانة و بني شعبة فكانت ديارهم امتدادا من مكة مرورا بالليث إلى القنفذة في المنخفضات الساحلية الغربية من مكة وهي تمتد الى السواحل الواقعة في الجنوب الغربي من مكة . أما الوديان التي كانت تجري من مرتفعات السراة إلى البحر فإن أعلاها كان لهذيل وأسفلها لكنانة. ومن هذه الوديان حدثة ، وحابة ، وسعيا ، والعجن ، ومركوب ، ومعلكان ، والوصيف و يبه و أدام و السعدية و عيار و الخضراء و شاجن و صاري و احليل .
ومن المرتفعات في بلادهم تضرع وتصارع ، والسلام والشارق ، وجبل الوتر .
ولهم من المياه : التلاعه ، وحذارق ، ومعيط وهو " ماء في قفا ثافل "

بعض المصادر

معجم قبائل الحجاز للبلادي
جمهرة النسب لابن الكلبي
كنز الأنساب للحقيل
كتاب بين مكه واليمن -رحلات ومشاهدات- لعاتق بن غيث البلادي.
موسوعة القبائل العربية لمحمد سليمان الطيب.
كتاب بنو كنانة لعاتق بن غيث البلادي.
معجم قبائل العرب لابن خلدون
معجم قبائل المملكة العربية السعودية لحمد الجاسر
نهاية الإرب في معرفة أنساب العرب للقلقشندي
جمهرة أنساب العرب لابن حزم الأندلسي
القاموس للفيروز آبادي
معجم البلدان لياقوت الحموي
السيرة النبوية لابن هشام
الإصابه فى تمييز الصحابة لابن حجر شهاب الدين أبي الفضل أحمد بن علي بن محمد بن علي العسقلاني الكناني
بالإضافة لمساعدة بعض الباحثين و شيوخ القبائل و عدد من مواقع الشبكة العنكبوتية و أبناء كنانة.


و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
avatar
ابوهريرة عثمان عبدالسلام
مشرف المنتدى الاسلامى
مشرف المنتدى الاسلامى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال : كيف آلت العمودية للعمده الفذ : بابكر .....

مُساهمة من طرف الحازمي في 8th مارس 2013, 22:57

قبيلة كنانة في السودان


قبيلة كنانة في السودان

الكنانه وهي قبيله عربيه من قبائل العرب العاربه قدموا من الجزيره العربيه واستقروا بمناطق مختلفة من السودان واشتغلوا بالتجارة و الرعي و تعد إحدى قبائل الأقليات في السودان و تنقسم إلى قسمين رئيسيين كنانه ( سراجيه ) وكنانه (أولاد علي ) و يقال أن نسبهم الذي يتصل مع الأشراف في حجاز الجزيرة العربية كان سببا في هجرتهم بعد أن جمعتهم التجارة و اختلفوا فيها لكن سلطة الأشراف التي توطدت دعائمها منذ زمن بعيد يعود في جذوره إلى الدولة العباسية حالت دون تمكينهم من حقوقهم وحتى ان المصاهرة التي جمعتهم لم تشفع لهم



والجدير بالذكر أن أعقاب بني أمية، قبل قيام سلطنة الفونج، كانت منهم طوائف أموية تحدثنا المصادر أنهم سكنوا بلاد الحبشة والبرنو. ففي الحبشة "كان بنو أحمر، وهم قبيلة من بني أمية انقرض أكثرهم ولم يبق منهم إلا القليل". وفي منطقة البرنو يحدثنا أبو عبيد البكري، أن الكانم والبرنو يزعمون أن قوماً من بني أمية صاروا إليها عند محنتهم ببني العباس، ويؤيد ر. بالمر هذه الرواية بمصادر أهل البرنو أنفسهم.

ومن القبائل التي تمت بصلة القربى إلى قريش، قبيلة كنانة بن خزيمة، وكان منها طوائف في صعيد مصر وفي الوجه البحري. وفي سنة 647ه 1249م ألفت كنانة قوة من حرس دمياط واشتهروا بالتفوق في الدفاع عن هذه المدينة ضد هجمات لويس التاسع وجيشه من الصليبيين. ثم نزح قسم من كنانة إلى صعيد مصر، ونزح قسم آخر منهم غرباً إلى مراكش،ويحدثنا المقريزي أن كثيراً من كنانة كانوا في إخميم في زمانه. ولعل أول من قدم منهم إلى السودان جماعة بزعامة "منصور"، عبروا طريق النيل من مصر إلى السودان، حوالي سنة 720ه 1320م. ومن منصور تشعبت بطون كنانة الستة ومنهم أول أولاد سوار.

وفي زمن ابن بطوطة الرحالة كانت كنانة ممن سكنوا سواكن "في الفترة التي بين 1330-1340م" وربما كان كمال بن سوار الذي أشار إليه القلقشندي وذكر أنه أحد زعماء القبائل الذين يكاتبون سلطان مصر في سنة 763ه 1361م -هو شيخ كنانة في ذلك الحين. ويظهر أن كنانة هاجرت بعد ذلك إلى دنقلة، واستقروا هناك زمناً، ثم تفرقوا فذهبت طائفة إلى كُرُن، جنوبي تقلى في كردفان، ولحق قسم منهم بالكبابيش؛ وبقي قسم كبير شرقي النيل الأبيض إلى اليوم. كنانة أشرافا هجروا الحجاز و عبروا البحر ليستقروا في السودان و ينقلوا اليها خبراتهم المختلفة وقد زحفوا باتجاه تخوم نهر النيل و تزاوجوا مع قبائل السودان المختلفة في شقه الشمالي ، وقسم من الكنانة لا يزالون بالمملكة العربية السعودية حتى يومنا هذا ولكن القسم الموجود بالسودان هو الأكثر تعدادا وأفراد الكنانة يتمتعون بالسمرة و يفتخرون بفصاحة لسانهم الباقية حتى اليوم على الرغم من تزاوجهم مع قبائل السودان المختلفة خصوصا النوبية منها (الدناقلة ، البديرية الدهمشية) ومع قبائل الشايقية و الجوامعة و الجعلية و لكن بعدد أقل. و الغريب في أمر الكنانة أنهم يستطيعون العيش و التكيف في كل المجتمعات و لم تسيطر عليهم فكرة كونهم قبيلة موسرة جاءت من الحجاز و يلتقون في النسب مع النبي صلى الله عليه و سلم و مع مجموعات الأشراف كما لم تسيطر عليهم فكرة الثأر لكنهم يمضون قدما في حياتهم و يحاولون عيش واقعهم بشتى السبل و يسعون دوما لتطوير ذلك الواقع وهم يعيشون في مناطق متفرقه من السودان في وسطه وفي مناطق الجزيره وفي المناطق المتاخمة لمنطقة الجزيرة وفي المناطق الشمالية و أيضا في شمال كردفان و في بعض مناطق النيل الأبيض. وهم بذلك يشكلون الأقلية الأكثر انتشارا عبر ربوع السودان.
قبيلة عربية كبيرة تنتسب الى قبيلة كنانة العربية . أستقر بعضهم بمصر قرب دمياط حوالي 550هـ / 1155 م . وهرب بعضهم أيام حملة لويس التاسع الصليبية حوالي 1249م وأبادهم الأيوبيون وهرب بعضهم جنوباً .
ويذكر الهمداني أن بعضا من كنانة وغيرهم هاجروا من الحجاز وأستقروا في ساقية قُلتا بصعيد مصر ولكن دار قريش في تلك المنطقة لم ترحب بهم . وهي كنانة بن خزيمة بن مدركة بن الياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان , ويمتهنون رعاية الماشية ويعيشون على ضفتي النيل ومعظمهم يعيش في جنوب سنجة وسنار مع قبيلة رفاعة , وفي موسم الامطار يرتحلون الى البطانة من جهة سقدي وموية من جهة اخرى .

وينقسمون الى ثلاثة مجموعات :
------------------------------------.
السراجية ,
وابوريحان ,
والكواتيل .

ويعيش بعضهم مع الحوازمة في كردفان . وهؤلاء ستة اقسام :
السواراب ,
والسراجية ,
والاصالعة ,
والداودية ,
والفهرية , وفي رواية الفخرية, والعلاونة ,

ويذكرون أن جدهم السيد احمد زبد البحر من مكة وهو أصغر ابناء حمزة بن عبدالمطلب عم النبي صلى الله عليه وسلم . وبعد موته أختلف أبناؤه . فهاجر ابنه المنصور الى مصر مع اخيه الاصغر عبدالله , ومن ثم لقب بالحردان ومن مصر هاجر المنصور الى السودان حوالي عام 1300م .

وتزوج من الجموعية والمحس وانجب ستة اولاد : يس , علي ابو الفهرة , حمد الأصلع , سوار , أدريس , سراج , علوان .
وهؤلاء جدود كنانة بالسودان ما عدا الداودية فهم من نسل عبدالله بن حمزة . ويذكرون أن اوائلهم نزلوا جبل كُرن جنوب تقلى وشرق ابو جبيهة . وأشتبكوا مع أحد فروع الكواهلة وحلوا محلهم . ويرتبط اسمهم بدغيم, واليهم تنتسب مدينة كنانة على النيل الأبيض التي فيها مشروع السكر .

وقد عاش السراجية والسراجاب وسط الكبابيش وبايع زعيمهم موسى ود أدريس المهدي وحارب الكبابيش فهاجر أهله من كنانة الى النيل الازرق والرهد والدندر , وترتبط كنانة في السودان بدغيم . ومنهم أولاد هزيل : ابناء خال الخليفة علي ود حلو .
منقول
avatar
الحازمي
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال : كيف آلت العمودية للعمده الفذ : بابكر .....

مُساهمة من طرف الحازمي في 8th مارس 2013, 23:17

من القبائل النسية في السودان ................. والتي لا يرد ذكرها في الكثير من المصادر ............ رغم انتشارها الواسع في الكثير من بقاع السودان عبر النيل الأزرق وولاية القضارف وكردفان ووسط السودان ..........



كنانة هي قبيلة عربية موطنها الاصلي جزيرة العرب ،،عندما ضرب القحط والجفاف الجزيرة العربية هاجرت القبيلة أسوة ببقية القبائل العربية ودخلت السودان عن ريق البحرالأحمر وبداية إستقروا بدنقلا وكانوا حينها أصحاب إبل ومن ثم تفرقوا سعيا وراء الماء والكلا حتي توغلوا غربا وكان لخصوبة الاراضي هناك ووفرة الامطار باعثا لهم لمزاولة حرفة الزراعة بجانب الرعي كما تحول بعض منهم لرعي البقر لتناسبها وطبيعة تلك ، ربطت علاقة حسن الجوار بينهم وبين بقية القبائل بالمنطقة وحسنت معاشرتهم لأهل المنطقة وكونوا لهم عموديات وهيئة قضائية وناظرا لحماية القبيلة وحماية مصالحها ،إستقر بعضهم في أبو جبيهة وجبال النوبة والدبيبات ودرة بالدلنج والراجية والترتر وآخرين منهم سكنوا الجزيرة المروية عمودية الحوش وود فقدة وبنات بشر والعمرية والدوحة والنقير وقدوم الشريعة وعمدتهم العمدة عوض الكريم صالح ، في منطقة النيل الازرق توجد لهم نظارتين شاطئ النيل الغربي تحت نظارة الفاضل لإبراهيم الفودة وتضم حلالات قرية سعاد وقرى الدالي وودالنيل وهم أصحاب أبقار معرفة بسلامة النسل وغزارة اللبن وهناك نظارة كنانة الكواتيل وتمتد حتى حدود الكرمك والحبشة جنوبا وهي كلها من كنانة الكواتيل وتضم ( أولاد داوود ، أولاد يس ، البليلاب، الفخرية و( منهم عبد اله ود الحسن مؤوسس سنجة عبد اللة )0 ،علاونة و جابر ) كنانة السراجية وكانت تسكن البادية الشرقية للنيل الأزرق وهو مايعرف ببطانة كنانة وكان ناظرهم ( الشيخ حامد ود جالس)و إشتهروا بجمالهم الصهباء وهي من سلالة بقارة وشولق ومنهم ناقة صهباء ةجمل أصهب كان قد أهداهما الإمام المهدي للشيخ ود جالس الكبير بعد ذلك أصبحت هجين من غير هذا النسل ، كانت القبيلة تابعة لمديرية الفونج ولكن حصول بعض المؤامرات دعتهم ان يكونوا تابعين للقضارف وقد اكرم الشيخ حمد أبو سن ناظر عموم الشكرية القبيلة ورحب بهم وفتح لهم المرعى واقامت القبيلة في ( ريرة والصفية ) تلك الأفاذ من كنانة هي
( وريحان ، الشرفة ، أبو حامد ، السراجية ، العمرية ، الماهرية، الحبيلة ، بركات ، وأبو قمعين)

هرب بعضهم أيام حملة لويس التاسع الصليبية حوالي 1249م وأبادهم الأيوبيون وهرب بعضهم جنوباً للسودان. ويذكر الهمداني أن بعضا من كنانة وغيرهم هاجروا من الحجاز وأستقروا في ساقية قُلتا بصعيد مصر ولكن دار قريش في تلك المنطقة لم ترحب بهم ويمتهنون رعاية الماشية ويعيشون على ضفتي النيل ومعظمهم يعيش في جنوب سنجة وسنار مع قبيلة رفاعة , وفي موسم الامطار يرتحلون الى البطانة من جهة سقدي وموية من جهة اخرى .
وينقسمون الى ثلاثة مجموعات : السراجية , وابوريحان , والكواتيل . ويعيش بعضهم مع الحوازمة في كردفان . وهؤلاء ستة اقسام : السواراب , والسراجية , والاصالعة , والداودية , والفهرية , وفي رواية الفخرية, والعلاونة , ويذكرون أن جدهم السيد احمد زبد البحر من مكة وهو أصغر ابناء حمزة بن عبدالمطلب عم النبي صلى الله عليه وسلم . وبعد موته أختلف أبناؤه . فهاجر ابنه المنصور الى مصر مع اخيه الاصغر عبدالله , ومن ثم لقب بالحردان ومن مصر هاجر المنصور الى السودان حوالي عام 1300م , وتزوج من الجموعية والمحس وانجب ستة اولاد : يس , علي ابو الفهرة , حمد الأصلع , سوار , أدريس , سراج , علوان .
وهؤلاء جدود كنانة بالسودان ما عدا الداودية فهم من نسل عبدالله بن حمزة . ويذكرون أن اوائلهم نزلوا جبل كُرن جنوب تقلى وشرق ابو جبيهة . وأشتبكوا مع أحد فروع الكواهلة وحلوا محلهم . ويرتبط اسمهم بدغيم, واليهم تنتسب مدينة كنانة على النيل الأبيض التي فيها مشروع السكر . وقد عاش السراجية والسراجاب وسط الكبابيش وبايع زعيمهم موسى ود أدريس المهدي وحارب الكبابيش فهاجر أهله من كنانة الىالنيل الازرق والرهد والدندر , وترتبط كنانة في السودان بدغيم . ومنهم أولاد هزيل : ابناء خال الخليفة علي ود حلو
avatar
الحازمي
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال : كيف آلت العمودية للعمده الفذ : بابكر .....

مُساهمة من طرف عثمان محمد يعقوب شاويش في 27th مارس 2013, 08:17


أبوالزهور ، يعقوب ، الحازمي ، البرادو ... شكراً على المرور الرائع .
أخي يعقوب إجابتك صحيحة ميه بالميه ... وسؤالي لماذا حذفتها ؟؟
ارجو إن أمكن إعادتها ... وصدقني أننا نوثق لجيل قادم بإذن الله ...وإختلاف الرؤية والأنظار والروايات صدقني الجيل القادم سوف يأخذ منها الصالح ويرمي بالطالح ...
وأعتقد بأن الجيل القادم سوف يكون متطور جداً في البحث عن معلومة ومعالجة صحتها ...
وحفظكم الله زخراً ...
إحترامي ،،،
avatar
عثمان محمد يعقوب شاويش
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال : كيف آلت العمودية للعمده الفذ : بابكر .....

مُساهمة من طرف يعقوب النو حامد في 28th مارس 2013, 05:19

شكرا اخى شاويش حزفت مواضيعى لانى شعرت بانى ادخلت بعض الاخوة فى حرج وخاصة بعض الاخوة والنص الذ اخذته من الكاتب. اود ان اقول لك حقيقه ان اهلنا الحوازمة تصاهروا وتجاوروا مع كنانة منذ زمن بعيد من قبل الثورة المهدية فى قدير او بالاحرى منطقة الجراده. بعد المهدية حصل تغيير سكانى ترك اهلنا قدير وذهبو مع المهدى فى الثورة . لم يشارك كنانة بصورة رئيسية بعد معارك قدير والبطله رابحة الكنانية. بالرغم من ان الشيخ الزبير جد العريفاب اوصاهم بذلك. وكان زعيم العريفاب نوى الذهاب لمبايعة المهدى, الا ان زوجته قالت ليهو لو مشت بايعت انا طالقة لانة نزر بالطلاق فعدل عن ذلك. جدير بالذكر كنانة فى كل السودان انصار عدا اهل هذة المنطقة او ابو جبيهة لرفض ابن العريفاب البيعة.
الحوازمة هبو لمناصرة العريفاب عندما طغى عليهم دابى الليل ابن المك بوش مك قدير وحاربو معهم ضد دابى الليل وقتله الحوازمة والفارس الذى قتل دابى الليل هو عبد الصمد الفرنديت , توفت ابنتة قبل عدة سنوات بالرحمانية.
هذه العلاقة جعلتنا نكون على علاقه لصيقة بكنانة وتارخهم. نحن نعرف من هو كنانى ومن هو حليف.
وعند خلاف على ود الفضل مع المك ملاك ود الاسيد هب اهلنا لفض الخلاف بترحيل اسرة على ود الفضل الى الجبل الذى سمى عليه بجبل العمدة .
عايز منك تكتب رايك ياشاويش
avatar
يعقوب النو حامد
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال : كيف آلت العمودية للعمده الفذ : بابكر .....

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 8th أبريل 2013, 20:22

أخوي يعقوب دعماً لمداخلتك المحذوفة ......... سأعطيك سرد لحقبة تاريخية ...علها تعيننـــا في فهم المكون والتداخلات و الأحلاف .......
حكم جيلي أبوقرون مملكة تقلي في الفترة ما بين( 1640- 1665م. ) ( حيث تزوج ابوقرون الأميرة عجائب أم شيلة، ابنة السلطان الرباط بن بادي أبودقن عاهل الفونج وقتئذ - بأسبابه وخلفياته - ولذات الأسباب أخوانه وأعمامه متزوجين من قبائل أخرى كشأن أي مملكة قامت في السودان ) ومدون في تاريخ المنطقة لهذه الحقبة بأنه في منتصف القرن السَّابع عشر كانت سلطة الفونج السَّائدة في الجِّبال الشمالية-الشرقية . وقد كان المهاجرين من الفونج مكوكاً على جبال رشــــاد، وتقـــوي وقديــــر. وأخيراً أصبحت قديـــر وتقـــوي أعظم مقاطعتين للفونج وقتئذٍ.
أخي ..... وبهذا المفهوم فإن الفونج مكون اصيل في المنطقة ( لأنهم مكون أصيل لكافة مناطق السودان ) ,,, وبالمناسبة تحديداً هم (( الفونج الأميــاب _ القبيلة ذات الصيت والسيرة والتاريخ الأصيل في السودان )) ..و أشير الى فترة تاريخية لاحقة هي حادثة ( كرن) المعروفة .....
ومثلما سكن وتصاهر الكثير من القبائل ( البقياب / الجعليين ....الخ ) مع قبائل المنطقة كان وجود الفونج مع الســوراب كحلفاء أو نسابه ....
مع العلم بأنّ السوراب مكون أساسي ممتد بالمناسبة من مناطق قرى حول العباسية مثلا الترتر , طوطاح , كرموقية وجبل العمده بأبوجبيهه والقرى التي حولها وهكذا حتى منظقة الدبيبات مثل كركرة كنانة ....

( 2 ) يندرج ( السوراب ) ضمن فروع كنانة بالسودان ...... و تاريخيــاً معروف بانّ ناظر عموم كنانة في السودان في سنجة عبدالله والذي سميت باسمه وهو البطل الشهير عبدالله ود الحسن ناظر عموم كنانة في السودان وقتئذٍ ((( ولكن لاحظ نظارة المنطقة للفونج وعمودية سنجة للفونج بالرغم من ان كنانة كانوا يمثلون الغالبية العظمي للسكان )))
أما يومنا هذا فإن ناظر عموم قبيلة كنانة في السودان هو الفاضل إبراهيم الفودة الكناني في سنجة عبدالله نفسها ، وأمير عموم كنانة في السودان هو الأمير حماد علي أحمد الكناني.....
"وحديثاً "لقبيلة كنانة في السودان إمارة بكل ولاية تستقر فروعهم بها،
===============================================================
المصدر : لــ ( 1 ) الدكتور يوسف فضل حسن: مقدمة في تأريخ الممالك الإسلاميَّة السُّودانيَّة في السُّودان (1450-1821م)، الدار السُّودانيَّة للكتب، الخرطوم.
المصدر : لــ ( 2 ) ويكيبيديا، الموسوعة الحرة


إذن أخي يعقوب لاتعارض في كل الروايات استناداً الى التاريخ أعلاه ...............
كسرة :::: في شكل سؤال الى عمنا استاذ شاويش أو من يعرف :-
اين يتمركز الدناقلة في المنطقة الشرقية واين أماكن تواجدهم الان ؟؟؟؟


الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال : كيف آلت العمودية للعمده الفذ : بابكر .....

مُساهمة من طرف الشاذلي محمد عبدالله ادم في 10th أبريل 2013, 08:43

استاذي الفاتح
كان هناك تمركز للدناقلة في منطقة كاو نارو بصورة واضحة وقد سكن تلك المنطقة المرحوم خيري كمبال جد والد عمنا احمد بابكر خيري والمهم في استاذي ان هنالك السقارنج كمجموعة مهمة بمنطقة قدير وبمناسبة قدير هذه سيكون هنالك مقال ضافي عن المنطقة منذ بدء المملكة وحتى الان بمشيئة الله تعالى
تحياتي
avatar
الشاذلي محمد عبدالله ادم
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال : كيف آلت العمودية للعمده الفذ : بابكر .....

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 10th أبريل 2013, 13:32

شــاذلي ماشاء الله عليك ...........
نعم نواة سكان المنطقة بعد أن سقطت مملكتي المقرة وعلوة
والحديث في هذا طويل بدأ منذ 1540م .........
منتظرين

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال : كيف آلت العمودية للعمده الفذ : بابكر .....

مُساهمة من طرف الفاتح حسن ابوساره في 10th أبريل 2013, 14:00

الشاذلي والفاتح طرحكم ممتع جدا ومنتظرين المزيد وياريت بتفاصيل اكبر
avatar
الفاتح حسن ابوساره
مشرف تاريخ ابوجبيهه
مشرف تاريخ ابوجبيهه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال : كيف آلت العمودية للعمده الفذ : بابكر .....

مُساهمة من طرف jaber abdulsater mohammed في 11th أبريل 2013, 09:01

شكراً للفطالحة

هذه هي المواضع التي يجب ان نركز عليها دائما بالجد مفيده
avatar
jaber abdulsater mohammed
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال : كيف آلت العمودية للعمده الفذ : بابكر .....

مُساهمة من طرف فيصل خليل حتيلة في 11th أبريل 2013, 09:24


الرجوع الى الوثائق طرف ممكلة تقلى ...... او دار الوثائق مفيد للغاية كونه تاريخ غير قابل

لفقه الاجتهاد

تحايا و شكر على المجهود



بــِقـِـيــنــا ضَـــهــَابــا مِـتــل الــزول ضَـريــر وبــِـلــيــِّــد
avatar
فيصل خليل حتيلة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى