ابوجبيهه

حى على الفلاح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حى على الفلاح

مُساهمة من طرف عوض السيد ابراهيم في 22nd يوليو 2013, 21:43

يحكى ان فأرة رأت جملا فأعجبها . فأمسكت خطامه
فتبعها . فلما وصلت الى باب منزلها وقف الجمل متأملا
صغر باب بيت الفأرة مقارنة بحجمة الكبير جدا .
فنادى الجمل الفأرة قائلا لها ... اما أن تتخذى
دارا يليق بمحبوبك او تتخذى محبوبا يليق بدارك
وفى هذا قال ابن القيم بعد ان اورد الاسطورة فى
(بدائع الفوائد ) مخاطبا كل مؤمن ومؤمنة اما يصلوا
صلاة تليق بالمعبود او يتخذوا معبودا يليق بصلاتهم.
فمن تعود على تأخير الصلاة فليتهيأ للتاخير فى كل
امور حياته من عمل ووظيفة وزواج وذرية وصحة وعافية.
فأذا هانت عليك صلاتك فما الذى يعز عليك فبقدر
ما تنعدل صلاتك تنعدل حياتك فالصلاة مقرونة بالفلاح
فكيف تطلب من الله التوفيق وانت لحق الله غير مجيب.
تم نقل الموضوع للفائدة

عوض السيد ابراهيم
مشرف المنتدى العام
مشرف المنتدى العام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حى على الفلاح

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 23rd يوليو 2013, 01:30

شكرا استاذنا عوض السيد..... فعلا حكمة جميلة جدا والصلاة هي عماد الدين بلا شك

نسال الله ان يجعلنا واياكم من المواظبين عليها والمؤدين لها في اوقاتها المفروضة والخاشعين فيها

في ميزان حسناتك باذنه تعالى...

تحياتي

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حى على الفلاح

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 23rd يوليو 2013, 15:12

اما أن تتخذى
دارا يليق بمحبوبك او تتخذى محبوبا يليق بدارك

أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حى على الفلاح

مُساهمة من طرف خالد عثمان في 23rd يوليو 2013, 16:46

((الصلاة عماد الدين ، من أقامها فقد أقام الدين ، ومن هدمها فقد هدم الدين)) 


فى ميزان حسناتك استاذ عوض السيد 
تحيـــــــاتى

خالد عثمان
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حى على الفلاح

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 23rd يوليو 2013, 18:30


ومن الفوائد ...
(1)    سأل رجل الإمام الشافعي " رضي الله عنه "  فقال يا أبا عبد الله أيما أفضل للرجل أن يمكن أو يبتلي فقال الشافعي لا يمكن حتى يبتلي فإن الله ابتلي نوحا وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمدا صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين فلما صبروا مكنهم فلا يظن أحد أنه يخلص من الألم البتة.

(2)    إذا استغنى الناس بالدنيا استغنِ أنت بالله، وإذا فرحوا بالدنيا فافرح أنت بالله، وإذا أنِسوا بأحبابهم فاجعل أنسك بالله، وإذا تعرفوا بملوكهم وكبرائهم وتقربوا إليهم لينالوا بهم العزة والرفعة، فتعرف أنت إلى الله، وتودد إليه تنل بذلك غاية الرفعة.
*****
 كتاب قيم دون شك ..... كيف لا !!! وهو لإبن القيم
شكراًللفوائد استاذ عوض السيد


 

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى