ابوجبيهه

أما زال حمام ابوجبيهة يشدو ويترنم بصوته الجميل في سوق أبوجبيهة الكبير ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أما زال حمام ابوجبيهة يشدو ويترنم بصوته الجميل في سوق أبوجبيهة الكبير ...

مُساهمة من طرف عثمان محمد يعقوب شاويش في 27th فبراير 2014, 12:18

[rtl]  الحمام جميل ... جميل[/rtl]
[rtl]ما أدري اليوم تزكرت حمام أبوجبيهة والذي يأتي في الزمن الجميل لسوق أبوجبيهة الكبير مبكراً ، ربما يكون جائعاً ويبدأ يومه بغرب زريبة المحاصيل ... موقع فراشين التوابل ... وسوق ابوجبيهة في الصباح الباكر جميلاً هادئاً ... يأتي الفراشين وأصحاب محلات التوابل  منذ الصباح الباكر، يبدأون بالإعداد لفتح محلاتهم ... ويبدأ بعض التجار بفتح محلاتهم وتشغيل القرآن من إذاعة أم درمان ، وقد تعودنا في ذلك الوقت على سماع الشيخ / القارئ / صديق أحمد حمدون عليه رحمة الله بصوته الجميل الرائع والذي يهز الوجدان .وبعض التجار تجد  أمامهم صينية الشاي بالزلابية بالسكر المسحون مغطاة بفوطه خاصة ...( صنع إيديا وحياة عينا ). والجزارين في حركة دائبة يعلقون أفخاذ اللحمة الضخمة ماشاء الله في عرض جميل ...وبعضهم يكسر بالفأس على ( كتلة الخشب ) لا أدري ما إسمها ...ويتنادون بأسماءهم لمساعدة بعضهم البعض أو لأشياء أخري ولا يخلو الجو من المزاح في ذلك الصباح الهادئ ...أصحاب الخبز يأتون بالطاولات المغطاة بالدمورية ...وما أدري سر الدمورية ... ووجوه مشهورة ...ذا النون ....خليفة ...ومحمداني من جبل العمدة ...لا أدري أين هم الآن ...  وما أدري سر تواجد بعض النعاج ...وبعض الماعز والتيوس والتي لا هم لها إلا التزاوج والمعاشرة في ذلك الصباح الباكر ... والحمام يشدو بأشكاله الجميلة ...الأبيض باللون الأزرق الفاتح ...والرمادي اللون بأرجله المليئة بالريش الناعم وهو يشدو مفرداً ذيله في خيلاء خلف فتات أحلامه ...وأيضاً ولا يخلو فكره من التزاوج أيضاً ...وحينما يمر شخص يركض الحمام مسرعاً وإذا ضايقه الشخص يطير لثلاث أمتار ويحط ثم يبدأ في الأكل ...وربما يلتفت يمنةً ويساراً ... وينزعج الحمام كلما تشرق الشمس ويزداد عدد مرتادي السوق ...وأحياناً قد يتحداهم ويمر من بين أقدامهم بحثاً عن لقمة عيشه .... ما أجمل أبوجبيهة في الصباح ...بل وفي كل وقت ...[/rtl]
[rtl]ولا أدري كيف حال السوق الكبير الآن ... حزنت كثيراً حينما رأيت توزيع بعض الأكشاك أمام المحلات الكبيرة وحشوها بين زريبة العيش والمحلات الكبيرة وبين الجزارة والمحلات الكبيرة ... وبكل أسف لوجوه لا نعرفها ولا ندري كيف إستحقت هذه الأكشكاك ...وأبناء البلد يتفرجون !!!؟؟؟ من المسئول عن هذا العبث ؟؟؟؟[/rtl]
[rtl]بالجد شئ مؤلم . وربما القصور منا نحن ، لأننا تركنا بلدنا وخرجنا منها للبحث عن اللقمة الشريفة والتى حرمنا منها بسبب وضع أناس يتحكمون في أبوجبيهة وهم لا يعرفون شئ عن من هم أهل أبوجبيهة ؟؟؟[/rtl]
[rtl]ربما كوادر جهة معينة تم توظيفهم ...لأني وفي إجازتي الأخيرة ... كنت أسير بجانب السوق  وأصور بعض اللقطات لكي أعرضها بمنتدي أبوجبيهة ...ورأيت شخص يركب موتر مع زميل له ويقول لي وبالصوت العالي أسمع يا أخينا إنت بتعمل في شنو ؟؟؟ومنو اللي قال ليك صور ؟؟؟ وإنت من وين أصلاً ؟؟؟؟[/rtl]
[rtl]وهات الكاميرة دي وورينا صورت شنو ؟؟؟ قلت ليهو من إنت ؟؟؟وعرف لي نفسك أولاً لكي أتمكن من الإجابة عليك ؟؟؟[/rtl]
[rtl]قال لي انا في الأمن .[/rtl]
[rtl]وما أردت أن أجرجر معاهو  أشرت له وقلت له : أنظر ذاك منزلنا . وأبوجبيهة دي بلدي . قال لي ما حصل شفتك . قلت له عملي خارج ابوجبيهة ... إعتذر لي وإنصرف مع زميله .[/rtl]
[rtl]نحنا السبب !!!؟؟؟؟[/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl]ملحوظه : الطاشته في أبوجبيهة : ستة طشاته :[/rtl]
[rtl]طشت زلابية سمي جدو ، إبن عمنا آدم إمام ( الله يرحمهما ) الزلابية الفريش وهي زلابية مميزة بالسكر الحب.... يضع الطشت على رأسه مباشرة ويلف على الزبائن بالسوق ، وصحانة الألمونيوم الصغيرة ، للتوزيع للزبائن . وطشت الأقاشي للعم محمد ثاني ... ثم طشاطت : (يمة ومما وفاطمة) .وطشت النيفة غرب الجزارة .  [/rtl]
[rtl]مع تحياتي ،،،[/rtl]

[rtl] [/rtl]

عثمان محمد يعقوب شاويش
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أما زال حمام ابوجبيهة يشدو ويترنم بصوته الجميل في سوق أبوجبيهة الكبير ...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 27th فبراير 2014, 12:52

فعلا الدهن في العتاقى

 استاذنا.... فعلا مشاهد جميلة  لم تبارح ذاكرتنا  . والشكر لك فقد ذكرتني باسماء كنت قد نسيتها....

ابوجبيهة في ذلك الزمان كانت فعلا جميلة تضج وتنضح بالجمال والاصالة والطيبة والحنان والعطاء الغير محدود...

 كنا لانشتري اللبن الحليب فقد كان ياتينا وبكمية من منزل الحاج مصطفى الشفيع...

لانشتري المنقة قبل  ان يدخل جدنا محمد علي في عمل البستنة ويعمل بستان  كبير وجميل ونضير اصبحنا ناكل منه المانقو والجوافة والقشطة والباباي... وقبل ذلك كانت هذه الفواكه و غيرها من الخضروات تاتينا المنقة والجوافة والليمون من بستان عمنا سرالختم اورتشي...


لا اظن ان الحياه الان في ابوجبيهة كما كانت في عهدنا ونحن نعتبر انفسنا من المحظوظين لاننا  قد عاصرنا الفتره الذهبية لابوجبيهة  وعشناها  بتفاصيلها الجميلة والحالمة والمدهشة  وتمتعنا فيها وبها


تحياتي


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اما زال حمام

مُساهمة من طرف shazli في 28th فبراير 2014, 20:32

نهتف ونقول شاويش شاويش هي ابوجبيهه يا شاويشاعجبني السرد والمعلومه  يا عمو محمود ابوجبيهه  كل مدن المنطقه الشرقيهالان في ابوجبيهه  كثافه سكانيه عاليه اخر زياره لي مشيت شندي فوق ؤرجعت رايح جاي علي طول الطريق سلمت للنو احمد موسي فقط وكل الماره تعاملو معي كغريب رغم انني علي مدار ثلاثه عشر سنه فترة خروجي منها ازور مدينتي ابوجبيهه التي احببت سنويا وعلي فكره الان  غبت عنها اربعه وعشرين شهرا  ولكن بعد اسبوع راجع اليها شكرا شاويش

shazli
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أما زال حمام ابوجبيهة يشدو ويترنم بصوته الجميل في سوق أبوجبيهة الكبير ...

مُساهمة من طرف الفاتح حسن ابوساره في 3rd مارس 2014, 07:50

حبيبنا ابو عفان اسعد الله كل ايامك كما اسعدتني بهذه السياحة الجميلة في ذاكرة عروس الجبال الحباك والغربة قاسية والحنين دوما الى مراتع الصبى وديار الاهل والاحبة فقد رسمت لنا لوحة جميلة عن صباح حبيبتنا ورغم مرور السنين لاتزال وما نزال نختزن تلك التفاصيل الصغيرة عن ذلك الزمن البكر فحقيقة صباح ابوجبيهة ليس كصباح كل المدن فقد كان عادتنا نحن الغبش ان نرسل الى السوق كل صباح لشراء السكر والشاي والبن لعمل شاي الصباح فتجد الامهات وقد اوقدن كانون الشاي وفي انتظار عودتنا من السوق لنحضر السكر حتى يتم عمل الشاي وهي عادة يومية لا اظنها موجودة حاليا وكانت الدكاكين والكناتين والتي كانت قليلة جدا اشهرها كنتين جدنا ابو قد وجدنا الطيب ناصر طيب الله ثراهما  واصحاب الطبالي يفتحون باكرا لتلبية هذه الطلبات وكنت اجد متعة وسعادة كبيرة جدا في مشوار الصباح اليومي وذلك لاننا كنا نكدس من بعض مصاريف البيت على شحها قرش او تعريفة نشتري بها لقيمات الصباح وهو حار وممتلي بالسكر وتفوح منه تلك الرائحة الزكية والشهية.
لعل سوق ابوجبيهة القديم بتخطيطه الجميل وتوزيع محلاته وتخصصها ونشاطه التجاري كان الدينمو الذي يغذي كل المدينة وكل الحياة تدور حوله

طبعا هذه الصورة الان قد تغيرت تماما بفعل عوامل الزمن وتطور الحياة ونمو البلد من قرية او مدينة ريفية صغيرة الي مدينة كبيرة ممتدة مع التغيرات الكبيرة التي صاحبت حركة الناس والنزوح الكبير من كثير من القري والارياف فاصبحت المدينة كبيرة بدرجة مخيفة ومن الظواهر المحزنة جدا ان اهل البلد القدامى اصبحوا اقلية ولاتحس لهم وجودا واصبحوا غرباء ولعل الهجرة والاغتراب وانحسار دورهم الاقتصادي  قد ساهمت في ذلك وبالتالي فقد حلت مكانهم مكونات واجيال اخرى اصبحوا هم الان الذين يتصدرون المشهد اما في الاعياد وخصوصا العيد الكبير والمناسبات وخصوصا الفراشات تجد ابناء الحباك واهلها القدامى دوما سباقين ولا زالوا هم من هم بتلك الصفات الجميلة وحبهم للبلد ولا ينقطع حديثهم عن ابوجبيهة وذكريات الزمن الجميل.

الفاتح حسن ابوساره
مشرف تاريخ ابوجبيهه
مشرف تاريخ ابوجبيهه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أما زال حمام ابوجبيهة يشدو ويترنم بصوته الجميل في سوق أبوجبيهة الكبير ...

مُساهمة من طرف عثمان محمد يعقوب شاويش في 3rd مارس 2014, 13:07

أحبتي .... محمود .... شاذلي ... أبوالسارة .... أثلجتم صدري بمروركم الرائع . وسوف تظل أبوجبيهة الزمن الجميل راسخة في الوجدان ، مهما أبعدتنا منها ظروف الحياة .... ولكم تحياتي مع تقديري ومعاهو  تعظيم سلااااام .



     عبارة .... جدنا ابو قد ... وكنتين عمنا الطيب ناصر ... بالجد عبارة في الصميم ....تسلم يا توحة . ويا سلاااام عليك .

عثمان محمد يعقوب شاويش
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى