ابوجبيهه

ثماني سنوات على رحيله..الذري إبراهيم عوض.. هيجتني الذكرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ثماني سنوات على رحيله..الذري إبراهيم عوض.. هيجتني الذكرى

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 24th مايو 2014, 04:17




05-23-2014 10:02 PM

الخرطوم - مدثر عمر قرجاج


 اليوم الثالث والعشرون من مايو، ويا له من تاريخ، ففي منتصف نهار يوم مثل هذا قبل ثمانية أعوام، تحديداً في العام 2006، ودّع (دنيانا) وهو لا يزال يحتفظ بنضارة صوته، وألقه المميز وحبه للفن. اليوم تمر على رحيله ثماني سنوات.
حسناً، قبل أكثر من ثمانين عاماً، وبالتحديد في العام 1933 كان هنالك أيضا يوم استثنائي في تاريخ السودان، حينما أطلق الطفل إبراهيم عوض صرخة ميلاده، لتكون أول ما جادت به حنجرته المذهلة، وأظنها لم تكن كصراخ كل الأطفال حينما يولدون، بل كانت منمقة، لها طابع موسيقي جميل، خرجت من أعماقه كما تخرج دندنة الموهوب بالفطرة والميلاد، وانطلقت لتشنف آذان كل من شهدوا إطلالته الأولى للحياة، كما لو أنها لحن شجي ليعلن الفنان الذري من خلالها أنه قادم كي يتربع على عرش الغناء السوداني، وليكون واحدا من أكثر الذين قدموا لهذا الشعب فنا راقيا.. عاش في وجدانهم لأكثر من نصف قرن من عمر الزمان ومازال يعيش حتى اللحظة.
جمهور عريض
إبراهيم عوض لم يكن فناناً عادياً يغني ويطرب فقط، بل كان مؤسسة متكاملة للإبداع تجد فيها كل تفاصيل الفن من جمال الصوت وحسن المظهر والأدب الجم والذوق الرفيع، كان هو قدوة الشباب حين تغنى في خمسينيات وستنينيات القرن الماضي واستطاع أن يشبع تلك الأجيال من الفن الأصيل وينقلها إلى سماوات الإبداع حتى أنهم باتوا يؤمنون بأن إبراهيم عوض هو حلم جميل وطيف حالم ودنيا وردية جاءهم واقعا فلم يصدقوا أن الزمان أعطاهم هذا الإبداع المدهش وهذا الإعصار الفني الذي اجتاح قلوب كل السودانيين واستحوذ عليها في بضع سنين، لذلك ظل هو أسطورتهم الفنية المتكاملة فكانوا يتغنون بأغنيات إبراهيم عوض ويضحكون كما يضحك إبراهيم عوض ويختارون ملابسهم على طريقة إبراهيم عوض ويحاكون تسريحة إبراهيم عوض الشهيرة ويفعلون كل ما يفعل؛ فالحياة في ذلك الزمان كانت بلون وطعم الذري إبراهيم عوض وحين كان الراحل يقود سيارته المميزة في ذلك الزمان من منزله في حي العرب قاصدا مبنى الإذاعة القديمة كانت الجماهير تصطف على طول الطريق كى تحييه وتصفق له.
ثنائيته مع ود الحاوي
لا شك أن إبراهيم عوض في زمانه أدهش كل هذا الشعب ومن بينهم الراحل العملاق الكبير عبد الرحمن الريح الذي احتضنه واكتشف موهبته وآمن بها ولم يدخر وسعا في دعمه خلال مسيرته الطويلة وحين يتلقفك شخص بقامة عبد الرحمن الريح فلابد أن تكون مسكونا بالإبداع، وقد كان إبراهيم عوض كذلك بل تخطى كل التوقعات وأضحى هو غاية الآمال وعزيز دنيا الفن والإبداع وملهم هذا الشعب، وبعد محطته مع العبقري عبد الرحمن الريح تغنى إبراهيم عوض للكثير من الشعراء العمالقة منهم الشاعر والملحن الكبير الطاهر إبراهيم وسيف الدين الدسوقى وإبراهيم الرشيد ومحجوب سراج ولا ننسى الملحن الكبير عبد اللطيف خضر الذي أسهم في مسيرة الراحل بمجموعة من الألحان أقل ما توصف به أنها ألحان عبقرية.
كل هؤلاء الكبار تعاونوا مع الذري فزادهم ألقا على القهم وجعل نجمهم الساطع يزداد بريقا وحين رحل الذري عن هذه الفانية وقف كل هؤلاء يرددون: "يا زمن وقف شوية واعطنا رجلا بقامة إبراهيم عوض" وأنت، وآه منك أيها الذري الراحل، حضور وإنسان وفنان لن يتكرر.
هيجتني الذكرى
اليوم يا إبراهيم عوض هيجتني الذكرى ومعي الملايين من محبيك وأنت بعيد عن دنيانا لثمانية أعوام مضت من دون إطلالتك البهية. ثمانى سنوات عجاف وكئيبة مرت على دنيا الفن من غير منى وأحلام، ونحن لازلنا حتى اللحظة نذكر يوم وداعك الحزين حين تحرك قطارك (شوية شوية) وارتحل بعدها على عجل دون أن تلوح لمحبيك وتودعهم وبكت عيون كل هذا الشعب الذي يعشقك، إبراهيم عوض يا غايب اليوم عن عيون كل محبيك مع أنك ستظل في دواخلهم، أيها الذري الذي توهج طوال خمسين عاما.
أحب أن أنقل لك في ذكرى رحيلك الثامنة أشواقنا الشديدة إليك التي لن تنتهي أبدا وأحب أيضا أن أطمنئك أن رسمك في قلوبنا حاشا غيرك ما عشقنا وما هوينا، أيها العبقري الراحل صرنا بعد رحيلك المؤلم مرة نضحك ومرة نبكي ومرة بنتحمل أسانا لكننا لن نعتبر حبك أبدا حكاية وانتهت لأننا لا نزال نعيش فيها بكل مشاعرنا التي كنا نحسها وأنت بيننا ويا ملاذ أفكارنا الهيمانة بنشتاق ليك وانت معانا، وستظل معانا إلى الابد.
اللهم يا رب العرش العظيم، ارحم إبراهيم عوض واسكنه الجنة مع الصديقين والشهداء.. اللهم ارحمه بقدر عطائه لهذا الشعب وبقدر حبه للناس وحب الناس له

اليوم التالي


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى