ابوجبيهه

انت تسال والعلماء يجيبونك...

صفحة 3 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 23rd يناير 2016, 08:40

هل يجوز خروج المرأة من المنزل ببنطلون وبلوزة فضفاضة وطولية إلى الركبة؟


 
السؤال:
هل يجوز خروج المرأة من المنزل ببنطلون وبلوزة فضفاضة وطولية إلى الركبة؟


الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد.
فإذا كانت المرأة تلبس البنطلون – وهو غير مشابه لبنطال الرجال – في بيتها أمام زوجها أو محارمها فلا حرج في ذلك إن شاء الله؛ وكذلك إذا لبسته خارج بيتها تحت عباءتها فلا حرج؛ أما أن تلبسه خارج البيت دون عباءة فلا يجوز؛ لأن من شروط حجاب المرأة المسلمة أن يكون فضفاضاً لا يصف وهو ما لا يتحقق في البنطلون بحال؛ كما أن أغلب هذه البنطلونات التي ترتديها الفتيات هي مما يرتديها الرجال وبذلك تقع في محظور آخر وهو التشبه، وقد لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المتشبهات من النساء بالرجال، والله تعالى أعلم.




فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم




<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 29th يناير 2016, 08:59

ما حكم العمل في مطعم يباع فيه لحم الخنزير والخمر؟

السؤال:

السلام عليكم د. عبد الحي

أنا وزوجي نقيم في دولة غربية، وزوجي يعمل في مطعم، وسـألته هل يباع فيه الخنزير والخمور؟ فلم ينكر وقال لي: هو فقط يحملها ولا يضعها في فمه


هل هذا العمل حلال أم حرام؟ علماً بأن الأمر مزعج بالنسبة لي فماذا أصنع؟
الجواب:

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد.

فلا يجوز للمسلم العمل في مطعم يقدم ما حرم الله من الخمر ولحم الخنزير، وقوله بأنه لا يطعمها وإنما يحملها فقط ليس بعذر؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم لعن في الخمر عشرة، ومن بين هؤلاء “حاملها” وقد قال الله تعالى {ولا تعاونوا على الإثم والعدوان}، وعلى زوجك أن يتقي الله في مكسبه ولا يطعمكم إلا الحلال الطيب، ومن ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه، والله الموفق والمستعان.


فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف


الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم



<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 30th يناير 2016, 10:03

ما حكم أخذ الأجر عن العمل بشهادة مزورة؟

السؤال:

لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. شخص درس 3 سنوات هندسة ميكانيكا، ويعمل بكفاءة عالية جدًا لمدة 7 سنوات في شركة، والوظيفة التي يشغلها كبيرة من ناحية الأعباء الوظيفية والمرتب الذي يتقاضاه ضعيف جداً وكذلك الدرجة، علماً بأن هذه الوظيفة كان يشغلها قبله أكثر من ثلاثة مهندسين يأخذون مرتبات عالية جداً..

فقام بتصعيد شهادة الثلاثة سنوات إلى خمسة بشراء الشهادة علماً بأنه يجيد العمل ومتقنه نظرياً وعملياً بشهادة جميع مدرائه، والشركة مستفيدة منه أكثر.. ما حكم ذلك؟ وما حكم مرتبه؟ وهل يواصل في العمل؟
الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد.

فالتزوير حرام، وهذه الجهة التي منحتك الشهادة إنما تخبر بخلاف الواقع، وهذا عين الكذب، ثم إنك حصلت على تلك الشهادة بطريقة غير مشروعة حيث بيعت لك ممن لا يملك الحق في بيعها أو منحها، وذلك كله مبناه على التزوير والكذب، وقد قال سبحانه في صفات عباد الرحمن {والذين لا يشهدون الزور} وقال النبي صلى الله عليه وسـلم (ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟ الشرك بالله وعقوق الوالدين، ألا وشهادة الزور، ألا وقول الزور) أسأل الله تعالى أن يرزقنا حلالًا ويستعملنا صالحين.

والمطلوب منك أن تعيد الأمر إلى ما كان عليه من أجل أن يكون راتبك حلالاً، والله الموفق والمستعان.

فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف

الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 4th فبراير 2016, 07:45

ﻣﺎﺫﺍ ﻋﻦ ﻋﻼﻗﺔ ﺍﻟﺤﺐ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻭﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ؟


 




ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ :
ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻭﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ ..ﻋﻨﺪﻱ ﺳﺆﺍﻝ ﺃﺭﻳﺪ ﻟﻪ ﺃﺩﻟﺔ ﻋﻠﻲ ﺫﻟﻚ
ﻷﻧﻪ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﻭﺍﻟﺒﻨﺎﺕ ﺗﺎﺋﻬﻴﻦ ﻛﺜﻴــﺮًﺍ .. ﻣﺎﺫﺍ ﻋﻦ ﻋﻼﻗﺔ ﺍﻟﺤﺐ ﺑﻴﻦ
ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻭﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﻧﻴﺘﻪ ﺻﺎﺩﻗﺔ ﻭﻫﻲ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ ﻣﻨﻬﺎ .. ﻣﺎ
ﺣﻜﻢ ﻫﺬﺍ؟ !

ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ :
ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺃﺷﺮﻑ
ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻲ
ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻴﻜﻢ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ، ﺃﻣﺎ ﺑﻌﺪ .
ﻓﺎﻟﺠﻮﺍﺏ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺳﺌﻠﺔ ﻛﻠﻬﺎ ﻳﻨﺘﻈﻤﻬﺎ ﺣﺪﻳﺚ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻦ ﻛﻼﻡ ﺍﻟﻨﺒﻲ
ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ؛ ﺣﻴﺚ ﺭﻭﻯ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺃﺣﻤﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﻨﺪ ﻋﻦ ﺃﺑﻲ ﺃﻣﺎﻣﺔ
ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ ﻗﺎﻝ : ﺇﻥ ﻓﺘﻰ ﺷﺎﺑﺎً ﺃﺗﻰ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ
ﻓﻘﺎﻝ : ﻳﺎ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﺋﺬﻥ ﻟﻲ ﺑﺎﻟﺰﻧﺎ !! ﻓﺄﻗﺒﻞ ﺍﻟﻘﻮﻡ ﻋﻠﻴﻪ ﻓﺰﺟﺮﻭﻩ
ﻭﻗﺎﻟﻮﺍ : ﻣﻪ ﻣﻪ . ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ : “ﺍﺩﻧﻪ ” ﻓﺪﻧﺎ ﻣﻨﻪ
ﻗﺮﻳﺒﺎ، ﻗﺎﻝ : ﻓﺠﻠﺲ، ﻗﺎﻝ : ﺃﺗﺤﺒﻪ ﻷﻣﻚ؟ ﻗﺎﻝ : ﻻ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺟﻌﻠﻨﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﺪﺍﺀﻙ .
ﻗﺎﻝ : ﻭﻻ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﺤﺒﻮﻧﻪ ﻷﻣﻬﺎﺗﻬﻢ . ﻗﺎﻝ : ﺃﻓﺘﺤﺒﻪ ﻻﺑﻨﺘﻚ؟ ﻗﺎﻝ : ﻻ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻳﺎ
ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺟﻌﻠﻨﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﺪﺍﺀﻙ . ﻗﺎﻝ : ﻭﻻ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﺤﺒﻮﻧﻪ ﻟﺒﻨﺎﺗﻬﻢ . ﻗﺎﻝ :
ﺃﻓﺘﺤﺒﻪ ﻷﺧﺘﻚ؟ ﻗﺎﻝ : ﻻ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺟﻌﻠﻨﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﺪﺍﺀﻙ . ﻗﺎﻝ : ﻭﻻ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﺤﺒﻮﻧﻪ
ﻷﺧﻮﺍﺗﻬﻢ . ﻗﺎﻝ : ﺃﻓﺘﺤﺒﻪ ﻟﻌﻤﺘﻚ؟ ﻗﺎﻝ : ﻻ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺟﻌﻠﻨﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﺪﺍﺀﻙ . ﻗﺎﻝ :
ﻭﻻ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﺤﺒﻮﻧﻪ ﻟﻌﻤﺎﺗﻬﻢ . ﻗﺎﻝ : ﺃﻓﺘﺤﺒﻪ ﻟﺨﺎﻟﺘﻚ؟ ﻗﺎﻝ : ﻻ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺟﻌﻠﻨﻲ
ﺍﻟﻠﻪ ﻓﺪﺍﺀﻙ . ﻗﺎﻝ : ﻭﻻ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﺤﺒﻮﻧﻪ ﻟﺨﺎﻻﺗﻬﻢ . ﻗﺎﻝ : ﻓﻮﺿﻊ ﻳﺪﻩ ﻋﻠﻴﻪ
ﻭﻗﺎﻝ : ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺍﻏﻔﺮ ﺫﻧﺒﻪ ﻭﻃﻬﺮ ﻗﻠﺒﻪ ﻭﺣﺼﻦ ﻓﺮﺟﻪ . ﻓﻠﻢ ﻳﻜﻦ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ
ﺍﻟﻔﺘﻰ ﻳﻠﺘﻔﺖ ﺇﻟﻰ ﺷﻲﺀ . ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺷﻌﻴﺐ ﺍﻷﺭﻧﺆﻭﻁ : ﺇﺳﻨﺎﺩﻩ ﺻﺤﻴﺢ
ﺭﺟﺎﻟﻪ ﺛﻘﺎﺕ ﺭﺟﺎﻝ ﺍﻟﺼﺤﻴﺢ .
ﻓﻜﻞ ﻣﻦ ﺃﺭﺍﺩ ﺃﻥ ﻳﻤﺎﺭﺱ ﺷﻴﺌﺎً ﻣﻦ ﺗﻠﻚ ﺍﻷﻣﻮﺭ ﺍﻟﻤﺬﻛﻮﺭﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ ﻋﻠﻴﻪ
ﺃﻥ ﻳﺴﺄﻝ ﻧﻔﺴﻪ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻔﻌﻞ : ﺃﻛﺎﻥ ﻳﺮﺿﻰ ﻷﺧﺘﻪ ﺃﻥ ﺗﺤﺎﺩﺙ ﺯﻣﻼﺀﻫﺎ ﻣﻦ
ﺍﻟﻄﻠﺒﺔ ﻓﻲ ﻧﺼﻒ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻭﺍﻟﻨﺎﺱ ﻧﺎﺋﻤﻮﻥ؟ ﺃﻳﺮﺿﻰ ﻟﻬﺎ ﺃﻥ ﻳﻤﺴﻚ ﺑﻴﺪﻫﺎ
ﺯﻣﻴﻠﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻭﻳﻤﺸﻲ ﺑﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻄﺮﻗﺎﺕ؟ ﺃﻳﺮﺿﻰ ﻟﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﻤﺎﺭﺱ
ﺍﻟﺤﺐ ﻣﻊ ﺯﻣﻴﻞ ﻟﻬﺎ ﻭﺗﺠﺎﻟﺴﻪ ﻭﺗﺨﺎﻟﻄﻪ ﻭﺗﺒﺎﺩﻟﻪ ﺭﺳﺎﺋﻞ ﺍﻟﻐﺮﺍﻡ ﻓﻲ ﻏﻔﻠﺔ
ﻣﻦ ﺃﻫﻠﻬﺎ؟ ﻭﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﻳﺠﻴﺐ ﻋﻠﻴﻪ ﺃﻥ ﻳﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﻣﺎ ﻻ ﻳﺮﺿﺎﻩ ﻟﻨﻔﺴﻪ ﻣﺎ
ﻳﻨﺒﻐﻲ ﻟﻪ ﺃﻥ ﻳﺮﺿﺎﻩ ﻟﺒﻨﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ، ﻭﻗﺪ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ
ﻭﺳﻠﻢ “ﻓَﻤَﻦْ ﺃَﺣَﺐَّ ﺃَﻥْ ﻳُﺰَﺣْﺰَﺡَ ﻋَﻦِ ﺍﻟﻨَّﺎﺭِ ﻭَﻳَﺪْﺧُﻞَ ﺍﻟْﺠَﻨَّﺔَ ﻓَﻠْﺘَﺄْﺗِﻪِ ﻣَﻨِﻴَّﺘُﻪُ ﻭَﻫُﻮَ
ﻳُﺆْﻣِﻦُ ﺑِﺎﻟﻠَّﻪِ ﻭَﺍﻟْﻴَﻮْﻡِ ﺍﻵﺧِﺮِ ﻭَﻟْﻴَﺄْﺕِ ﺇِﻟَﻰ ﺍﻟﻨَّﺎﺱِ ﺍﻟَّﺬِﻯ ﻳُﺤِﺐُّ ﺃَﻥْ ﻳُﺆْﺗَﻰ ﺇِﻟَﻴْﻪِ ”
ﺭﻭﺍﻩ ﻣﺴﻠﻢ ﻋﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﻤﺮﻭ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻬﻤﺎ .
ﺃﻣﺎ ﻗﻀﻴﺔ ﺍﻟﺤﺐ ﻫﺬﻩ ﻓﺈﻥ ﻛﺎﻥ ﺷﻴﺌﺎً ﻣﻜﺘﻮﻣﺎً ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻠﺐ ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻻ
ﻳﺆﺍﺧﺬ ﺑﻪ؛ ﻷﻧﻪ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﻋﻔﺎ ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻷﻣﺔ ﻋﻤﺎ ﺣﺪﺛﺖ ﺑﻪ ﻧﻔﺴﻬﺎ؛ ﻭﺃﻣﺎ ﺇﻥ
ﻛﺎﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻷﻣﺮ ﻳﺤﻤﻠﻬﻤﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﻤﺎﺭﺳﺔ ﻣﺎ ﺣﺮﻡ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻠﺬﺫ ﺑﺎﻟﻨﻈﺮ ﺃﻭ
ﺍﻟﺨﻠﻮﺓ ﺃﻭ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﺃﻭ ﻏﻴﺮ ﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺤﺮﻣﺎﺕ ﻓﺈﻧﻬﻤﺎ ﺑﺬﻟﻚ
ﻳﻜﻮﻧﺎﻥ ﻣﻨﺘﻬﻜﻴﻦ ﻟﺤﺮﻣﺎﺕ ﺍﻟﻠﻪ ﺧﺎﺋﻨﻴﻦ ﻣﺘﻌﺪﻳﻴﻦ ﻟﻠﺤﺪﻭﺩ ﺟﺎﻟﺒﻴﻦ ﻋﻠﻰ
ﺃﻧﻔﺴﻬﻤﺎ ﺳﺨﻂ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻏﻀﺒﻪ . ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻫﻮ ﺍﻟﻤﻮﻓﻖ ﻭﺍﻟﻤﺴﺘﻌﺎﻥ
ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻲ ﻳﻮﺳﻒ
ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺑﻘﺴﻢ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ



<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 13th فبراير 2016, 08:54

ﺃﺷﺘﺮﻱ ﺍﻟﺴﻤﺴﻢ ﻭﺍﻟﻜﺮﻛﺪﻱ ﻭﺍﻟﻔﻮﻝ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ ﺯﻣﻦ ﺍﻟﺤﺼﺎﺩ ﻭﺃﺧﺘﺰﻧﻪ ﺣﺘﻰ ﻳﺮﺗﻔﻊ ﺍﻟﺴﻌﺮ ﺛﻢ ﺃﺑﻴﻊ .. ﻫﻞ ﻳﻌﺘﺒﺮ ﻫﺬﺍ ﺍﺣﺘﻜﺎﺭ؟



ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ :
ﺃﺷﺘﺮﻱ ﺍﻟﺴﻤﺴﻢ ﻭﺍﻟﻜﺮﻛﺪﻱ ﻭﺍﻟﻔﻮﻝ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ ﺯﻣﻦ ﺍﻟﺤﺼﺎﺩ ﻭﺃﺧﺘﺰﻧﻪ ﺣﺘﻰ
ﻳﺮﺗﻔﻊ ﺍﻟﺴﻌﺮ ﺛﻢ ﺃﺑﻴﻊ .. ﻫﻞ ﻳﻌﺘﺒﺮ ﻫﺬﺍ ﺍﺣﺘﻜﺎﺭ؟ ﻭﻫﻞ ﻳﻌﺘﺒﺮ ﺗﺨﺰﻳﻦ
ﻟﻠﻄﻌﺎﻡ؟
ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ :
ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺃﺷﺮﻑ ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻰ
ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﻭﺑﻌﺪ .
ﻓﻬﺬﻩ ﺍﻟﻤﻌﺎﻣﻠﺔ ﺩﺍﺧﻠﺔ ﻓﻲ ﻋﻤﻮﻡ ﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ (( ﻭﺃﺣﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺒﻴﻊ ﻭﺣﺮﻡ
ﺍﻟﺮﺑﺎ)) ﻭﻟﻴﺲ ﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﺍﻻﺣﺘﻜﺎﺭ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻮﻋﺪ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ
ﻓﺎﻋﻠﻪ؛ ﻷﻥ ﺍﻻﺣﺘﻜﺎﺭ ﻫﻮ ﺗﺨﺰﻳﻦ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ ﻣﻊ ﺣﺎﺟﺔ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺇﻟﻴﻪ، ﻭﻗﺪ ﺛﺒﺖ
ﻋﻦ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﺃﻧﻪ ﻗﺎﻝ: { ﻻ ﻳﺤﺘﻜﺮ ﺇﻻ ﺧﺎﻃﺊ } ﺭﻭﺍﻩ
ﻣﺴﻠﻢ، ﻭﺍﻟﺨﺎﻃﺊ ﻫﻮ ﺍﻟﻌﺎﺻﻲ ﺍﻵﺛﻢ، ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻨﻮﻭﻱ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ : ﻗﺎﻝ
ﺃﺻﺤﺎﺑﻨﺎ: ﺍﻻﺣﺘﻜﺎﺭ ﺍﻟﻤﺤﺮﻡ ﻫﻮ ﺍﻻﺣﺘﻜﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻷﻗﻮﺍﺕ ﺧﺎﺻﺔ، ﻭﻫﻮ ﺃﻥ
ﻳﺸﺘﺮﻱ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ ﻓﻲ ﻭﻗﺖ ﺍﻟﻐﻼﺀ ﻟﻠﺘﺠﺎﺭﺓ، ﻭﻻ ﻳﺒﻴﻌﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺎﻝ، ﺑﻞ ﻳﺪﺧﺮﻩ
ﻟﻴﻐﻠﻮ ﺛﻤﻨﻪ، ﻓﺄﻣﺎ ﺇﺫﺍ ﺟﺎﺀ ﻣﻦ ﻗﺮﻳﺘﻪ، ﺃﻭ ﺍﺷﺘﺮﺍﻩ ﻓﻲ ﻭﻗﺖ ﺍﻟﺮﺧﺺ
ﻭﺍﺩﺧﺮﻩ، ﺃﻭ ﺍﺑﺘﺎﻋﻪ ﻓﻲ ﻭﻗﺖ ﺍﻟﻐﻼﺀ ﻟﺤﺎﺟﺘﻪ ﺇﻟﻰ ﺃﻛﻠﻪ، ﺃﻭ ﺍﺑﺘﺎﻋﻪ ﻟﻴﺒﻴﻌﻪ ﻓﻲ
ﻭﻗﺘﻪ، ﻓﻠﻴﺲ ﺑﺎﺣﺘﻜﺎﺭ ﻭﻻ ﺗﺤﺮﻳﻢ ﻓﻴﻪ. ﺍ .ﻫـ ﻭﺍﻟﺤﻜﻤﺔ ﻓﻲ ﺗﺤﺮﻳﻢ ﺍﻻﺣﺘﻜﺎﺭ
ﺩﻓﻊ ﺍﻟﻀﺮﺭ ﻋﻦ ﻋﺎﻣﺔ ﺍﻟﻨﺎﺱ، ﻭﻟﺬﻟﻚ ﺃﺟﻤﻊ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﺃﻧﻪ ﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﻋﻨﺪ
ﺇﻧﺴﺎﻥ ﻃﻌﺎﻡ، ﻭﺍﺿﻄﺮ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺇﻟﻴﻪ ﻭﻟﻢ ﻳﺠﺪﻭﺍ ﻏﻴﺮﻩ، ﺃﺟﺒﺮ ﻋﻠﻰ ﺑﻴﻌﻪ ﺩﻓﻌﺎً
ﻟﻠﻀﺮﺭ ﻋﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ.
ﻭﺃﻣﺎ ﻏﻴﺮ ﺍﻷﻗﻮﺍﺕ ﻓﻼ ﻳﺤﺮﻡ ﺍﻻﺣﺘﻜﺎﺭ ﻓﻴﻪ ﺑﻜﻞ ﺣﺎﻝ؛ ﻭﻫﺬﺍ ﻣﻔﻬﻮﻡ ﻗﻮﻟﻪ
ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻓﻲ ﺭﻭﺍﻳﺔ ﺍﺑﻦ ﻣﺎﺟﻪ ﻋﻦ ﻋﻤﺮ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ { ﻣﻦ
ﺍﺣﺘﻜﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻃﻌﺎﻣﻬﻢ }ﻓﺪﻝ ﻋﻠﻰ ﺟﻮﺍﺯﻩ ﻓﻲ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ، ﻗﺎﻝ
ﺍﻟﺘﺮﻣﺬﻱ: ﻭﺍﻟﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﻋﻨﺪ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﻛﺮﻫﻮﺍ ﺍﺣﺘﻜﺎﺭ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ، ﻭﺭﺧﺺ
ﺑﻌﻀﻬﻢ ﻓﻲ ﺍﻻﺣﺘﻜﺎﺭ ﻓﻲ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ، ﻭﻗﺎﻝ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﻙ : ﻻ ﺑﺄﺱ
ﺑﺎﻻﺣﺘﻜﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻄﻦ ﻭﺍﻟﺴﺨﺘﻴﺎﻥ ﻭﻧﺤﻮ ﺫﻟﻚ ﻭﺍﻟﻌﻠﻢ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ.

فضيلة الشيخ د عبد الحى يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 24th فبراير 2016, 08:14

ما حكم هذا الطلاق؟

السؤال: 
السلام عليكم…
أرجو تساعدني بما يرضي الله، قلت بيني وبين نفسي لفظاً وأمام الله عهد على نفسي وليس أمام زوجتي أنها طالق بمعنى الإنفصال عني إن عدت لعمل هذا الأمر المحرم مرة اخرى وليس أمام زوجتي لأن ليس لها ذنب به، فما حكم هذا الطلاق ، هل يعتبر طلقة، أم يمين وتجب كفارته، أم طلاق بائن، علماً بأنني ليس بنيتي أن أدمر منزلي وأظلم زوجتي بأمر ليس لها دخل فيه، ولكن لكي أزجر نفسي وأمنعها عن فعل هذا المحرم، ولكي أقسو على نفسي وامنعها (قلت هذا القول)، هل تطلق زوجتي مني، أرجو مساعدتي وجزاكم الله خير.

الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد.
فإذا كان هذا الكلام حديث نفس بمعنى أنك لم تتلفظ به وإنما جرى على قلبك دون أن ينطق به لسانك، فليس عليك شيء لأن حديث النفس لا يحاسبنا الله تعالى به، فعن أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ تَجَاوَزَ لِأُمَّتِي عَمَّا حَدَّثَتْ بِهِ أَنْفُسَهَا مَا لَمْ تَتَكَلَّمْ بِهِ أَوْ تَعْمَلْ بِهِ» رواه مسلم، أما إذا كنت قد تلفظت بهذا الكلام وأنت تنوي طلاقاً فإنه يقع طلاقاً، حيث إن اللفظ الصريح بالطلاق لا يفتقر إلى نية، أما إذا كانت النية – كما ورد في سؤالك – زجر نفسك ومنعها من تعاطي الحرام فإنه لا يقع طلاق، وإنما يلزمك فيه كفارة يمين بإطعام عشرة مساكين أو كسوتهم، هذا مع التوبة إلى الله تعالى من ذلك الفعل المحرم الذي أردت زجر نفسك عنه، والله ولي التوفيق.
فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 9th أبريل 2016, 10:07

ما حكم ﻧﻘﻞ ﺍﻟﺪﻡ ﻟﻠﻤﺮﻳﺾ ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﺎﻓﺮ؟




ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ :

ﻫﻞ ﻳﺠﻮﺯ ﻧﻘﻞ ﺍﻟﺪﻡ ﻟﻠﻤﺮﻳﺾ ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﺎﻓﺮ؟


ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ :

ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺃﺷﺮﻑ ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﺃﻣﺎ ﺑﻌﺪ .. ﻓﻼ ﺣﺮﺝ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ ﻓﻲ ﺃﻥ ﻳﻨﻘﻞ ﻟﻪ ﺩﻡ ﻣﻦ ﻛﺎﻓﺮ ﻣﺎ ﺩﺍﻡ ﻣﺤﺘﺎﺟﺎً ﺇﻟﻴﻪ؛ ﻟﻘﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ( ﻓﻤﻦ ﺍﺿﻄﺮ ﻏﻴﺮ ﺑﺎﻍ ﻭﻻ ﻋﺎﺩ ﻓﻼ ﺇﺛﻢ ﻋﻠﻴﻪ ) ﻭﻟﻮ ﻭﺟﺪ ﻣﺴﻠﻢ ﻳﺄﺧﺬ ﻣﻨﻪ ﻓﻬﻮ ﺃﻓﻀﻞ، ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺃﻋﻠﻢ .



فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 17th يونيو 2016, 18:30

ما حكم إقامة ما يسمى بالليالي الرمضانية وما يصاحبها من لهو وغناء ولعب الورق

 

السؤال

 ما حكم إقامة ما يسمى بالليالي الرمضانية وما يصاحبها من لهو وغناء، وكذلك الدورات الرياضية، وما حكم تقضية الأوقات في لعب الورق ومشاهدة المسلسلات؟



الجواب

فكثير من الناس مغبون في هذا الشهر الكريم لا يحفظ وقته ولا يرعى حرمته ولا يتزود من حياته لمعاده، ولو تأمل الناس في قول الله تعالى: “أياماً معدودات”، لعرفوا الواجب عليهم في هذا الشهر الكريم، وعلى المسلم أن يتوقع أنه قد لا يدرك هذا الشهر في عام آتٍ ، بل قد يختطفه الموت قبل ذلك فيندم حين لا ينفعه الندم، ثم إن المعازف ممنوعة في سائر الأوقات وأمرها في رمضان أشدُّ، فعلى من ينصبون تلك الخيام ويقيمون تلك الليالي أن يتقوا الله في الناس وفي أنفسهم وليتذكروا قول الله تعالى: “ليحملوا أوزارهم كاملة يوم القيامة ومن أوزار الذين يضلونهم بغير علم ألا ساء ما يزرون”، وعلى أولي الأمر الأخذ على أيديهم، ومنعهم من إشغال الناس في رمضان بسفاسف الأمور ومعصية الرحمن جل جلاله، والله تعالى أعلم. السؤال في الحديث: (إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة) هل معنى ذلك أن من مات في رمضان يدخل الجنة بغير حساب؟ الجواب فهذا الحديث رواه البخاري ومسلم، ولا يدل على أن من مات في رمضان يدخل الجنة بغير حساب، بل هو إشارة إلى كثرة الثواب والعفو، وهو عبارة عما يفتحه الله لعباده من أبواب الطاعات، وذلك سبب لدخول الجنة، والله أعلم. السؤال ما هو المراد بتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر؟ الجواب قال ابن كثير رحمه الله: (أباح تعالى الأكل والشرب مع ما تقدم من إباحة الجماع أيَّ الليل شاء الصائم، إلى أن يتبين ضياء الصبح من سواد الليل، وعبَّر عن ذلك بالخيط الأبيض من الخيط الأسود ورفع اللبس بقوله: ﴿من الفجر﴾ كما جاء في الحديث الذي رواه البخاري رحمه الله عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال: أُنزلت “وكلوا واشربوا حتى يتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود”ولم ينزل “من الفجر” وكان رجال إذا أرادوا الصوم ربط أحدهم في رجليه الخيط الأبيض والخيط الأسود، فلا يزال يأكل حتى يتبين له رؤيتهما ، فأنزل الله بعدُ “من الفجر” فعلموا أنما يعني الليل والنهار، والله تعالى أعلم. السؤال هل يجوز أن نصل رمضان بصيام في آخر شعبان؟ الجواب فلا يجوز تقدم رمضان بصيام في آخر شعبان لحديث ابن عباس رضي الله عنه: (لا تقدموا الشهر بصيام يوم ولا يومين) إلا أن يكون هذا الصوم قضاء أو نذرًا أو كفارة أو نفلا ًوافق عادة لقوله عليه الصلاة والسلام: (إلا أن يكون شيئا ًيصومه أحدكم) والعلم عند الله تعالى. السؤال هل يشترط العدد في رؤية هلال رمضان؟ الجواب فالمشهور عند المالكية أنه يشترط في هلال رمضان رؤية عدلين ذكرين، ولا يثبت بعدل واحد، والأصل في ذلك ما رواه أبو داؤود عن أمير مكة الحارث بن حاطب قال: عهد إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ننسك لرؤيته، فإن لم نره وشهد شاهدا عدل، نسكنا بشهادتهما. وقال الأئمة الثلاثة: يثبت هلال رمضان بعدل واحد لحديث ابن عمر رضي الله عنهما قال: (تراءى الناس الهلال فأخبرت النبي صلى الله عليه وسلم أني رأيته، فصام وأمر الناس بصيامه، ولعل هذا الأخير هو الراجح، والله تعالى أعلم. السؤال نحن مجموعة من الطلاب الذين يدرسون في جمهورية الصين الشعبية، حيث يدير شؤون المسلمين هناك (الجمعية الإسلامية) ودأبت الجمعية الإسلامية على تحديد شهري رمضان وشعبان مسبقًا (30 يوماً) دون تحري للرؤية أو حسابات فلكية.في حين يقوم بعض المسلمين في مدن الصين بتحري الرؤية وغالبا ًما يخالف ذلك توقيت الجمعية الإسلامية فيحدث خلاف بيننا وبينهم، هل نتبع الجمعية الإسلامية التي هي بمثابة الحاكم هناك، أم نتبع المسلمين في أنحاء الصين؟.
الانتباهة


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 23rd سبتمبر 2016, 16:40

بنت خالي رضعت معي وأخي يريد الزواج من بنتها؟

السؤال
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته الموضوع: لي بنت خال وأخت بالرضاعة رضعت معها رضاعة متبادلة ولها بنت هل يجوز لشقيقي الأصغر أن يتزوج ببنتها هذه؟ وما الحكم إذا تم الزواج؟ وما حكم الإخوان المتزوجين الذين لم يرضعوا؟ وجزاكم الله خيرا أفيدوني عاجلآ..

الجواب
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد:
فقولك في السؤال: رضاعة متبادلة يفيد أنك رضعت من أمها، وهي قد رضعت من أمك، وعليه فإن بنت خالك هذه تكون أختاً لك ولجميع إخوانك فلا يجوز لأخيك أن يتزوج من بنتها لأنها بنت أخته من الرضاعة، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: « يحرم من الرضاعة ما يحرم من النسب » وإذا كان الزواج قد حصل لزم فسخه؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم أبطل نكاح أبي سروعة عقبة بن الحارث رضي الله عنه لما تبين أن أمة سوداء قد أرضعته مع زوجته، والله تعالى أعلم.

د.عبدالحي يوسف


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 30th سبتمبر 2016, 08:52

زوجي يرسل رسائل فاضحة إلى بنت خالته وهي ترسل له صورها وهي عارية، وهي متزوجة، وأنا طلبت الطلاق، أفتوني؟

 


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله، زوجي يرسل رسائل فاضحة إلى بنت خالته وهي أيضاً ترسل له صورها وهي عارية، وهي متزوجة، وأنا طلبت الطلاق، أفتوني .

الجواب
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد.
فإن كان الحال كما ذكرت فإن زوجك على خطر عظيم؛ من حيث كونه منتهكاً لحرمات الله ومتعد لحدوده، وقد رضي أن يستبدل الحلال الطيب – الذي هو زوجته – بالحرام الخبيث، حين تعدى على عرض زوج تلك المرأة وأفسد عليه فراشه، ثم إن إثمه مضاعف حين مارس تلك الأمور الشائنة مع واحدة من أرحامه؛ فما اتقى الله ربه ولا وصل رحمه، ولا حول ولا قوة إلا بالله.
وإذا كان هذا طبع الرجل وديدنه فلا حرج عليك في طلب الطلاق؛ لأن مثله رقيق الدين لا يؤمَن على عرض ومثله ممن يخشى الناس شره، والله الموفق والمستعان.

د.عبدالحي يوسف


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 30th سبتمبر 2016, 08:58

ما حكم طلب الطلاق لعدم الإنجاب؟


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :السؤال زوج لا يستطيع معاشرة زوجته لأسباب مرضية ويرفض مراجعة الأطباء علي رغم من استعداد الزوجة للوقوف معه في رحلته العلاجية حتى يكتب الله له الشفاء، علماً بأنه يحسن معاملاتها ويقوم بواجباته تجاهها إلا أنها ترغب في الذرية، هل يحق لها أن تطلب الطلاق، وجزيت خيرا

الجواب
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد.
فلا حرج على هذه المرأة في طلب الطلاق؛ لأن الغرض الأساس من الزواج وهو الإعفاف لم يتحقق، حيث تذكر في سؤالها أن زوجها لا يستطيع معاشرتها ويرفض مراجعة الأطباء، كما أن من أغراض الزواج أن تروي المرأة عاطفة الأمومة عندها ويروي الرجل عاطفة الأبوة بطلب الذرية، وذلك كله مبيح لطلب الطلاق لأنه من البأس المعني بقوله صلى الله عليه وسـلم “أيما امرأة سألت زوجها الطلاق من غير بأس فإن الجنة عليها حرام” والله تعالى أعلم.


د.عبدالحي يوسف



<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 8th أكتوبر 2016, 07:22

طلقتها في ثالث ليلة من شهر العسل ثم ارجعتها.. يوم الزواج قالت أنها ليست سعيدة، فهل أطلقها أم أمسكها؟

 

السؤال
ابنة عمي تقدم لها زميلها في العمل وتعلقت به عاطفياً لمدة 7 أشهر، وتقدم زميلها للزواج منها إلا أنه رفض من قبل عمي لأنه من قبيلة أخرى، في حين استمرت علاقتها به على أمل أن يوافق والدها، وفي هذه الأثناء استشارتني علماً بأني رجل ملتزم فأخبرتها بأن الأمر يُطرق من الباب، وبعد ذلك التزمت بالحجاب (النقاب) وأنهت علاقتها بزميلها، وفي هذه الفترة كنت أبحث عن فتاة محجبة لكي أتزوجها علماً بأنها لم تكن أبداً من ضمن خياراتي، وعندما علمت بذلك عرضت عليَّ نفسها فوافقت بعد أن رأيتها التزمَت وقمت بعقد قراني عليها لمدة 7 أشهر، وطيلة هذه الفترة كانت تطلب الطلاق باستمرار بسبب أو بغير سبب (مثلاً عدد طلبها للطلاق تعدى ال30 طلباً في الشهر الذي تزوجنا فيه) وفي بعض الأحيان تقارن بيني وبين زميلها السابق، وكنت أصبر عليها مفترضاً أن هذا الأمر سينتهي بعد الزواج، وبعد الزواج وفي ثالث ليلة من شهر العسل وبعد انتهاء الدخول بها قامت باستفزازي، وقالت بأني السبب في تغيير رأيها من زميلها السابق، وأنها تشعر بأنني غير منسجم معها؛ فطلقتها في تلك الليلة وذلك بعد الجماع (والطلاق خطأ لكنه كان مخرجي من الغيرة والاستفزاز الذي كاد يحولني لمجرم في تلك الليلة) وبعد أن تبينت خطأها قامت بالاعتذار ثم أرجعتها وكانت أيام شهر العسل كئيبة لي، وبعد ذلك لاحظت أنها تنتقصني وتعتبر أني لا أشبهها وأصبحت أعاني من مشاكل في حقوقي معها مثل الفراش-الطاعة وقمت بإخبار أهلها وتركتها معهم ولم أطلقها، الآن هي تتصل بي وتريد مني أن أسامحها وأن أمنحها فرصة أخرى وأنها أخطأت في حقي. المشكلة أني أصبحت لا أطيقها ولا أحب صوتها ولا أثق في وعودها؛ لأنها متقلبة المزاج وكثيراً ما وعدتني بأنها ستصلح نفسها لكنها بعد دقائق فقط من وعدها تقوم بنقضه، فهل أقوم بتطليقها لبغضي لها (حقيقة نظرتي لها تغيرت وأصبحت أنظر إليها بعين السخط حتى وهي تتقرب إلي) علماً بأني نويت الزواج مرة أخرى. ويبدو أنها مصابة بمرض نفسي اكتئاب حاد فهي تشكو من عدم الإحساس بالسعادة والإحباط الشديد حتى يوم الزواج قالت أنها ليست سعيدة، فهل أطلقها أم أمسكها مع بغضي لها ولسلوكها وأخاف أن أظلمها لأني أصبحت لا أحبها وأخاف من مزاجها المتقلب؟

الجواب
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
فإن الله تعالى شرع الزواج من أجل أن يجد الإنسان فيه سكناً لنفسه وقضاء لوطره وإعفافاً لفرجه، قال سبحانه: {ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة} وقال النبي صلى الله عليه وسلم: « من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج» وكما هو واضح من سؤالك أن هذا كله لم يتحقق في زواجك من ابنة عمك، والذي أراه لك أن تسعى في علاج هذه المرأة مما تجد من اكتئاب وضيق صدر؛ والتمس الطبيب الثقة الحاذق الذي يصيب دواؤه الداء فيبرأ بإذن الله؛ ثم بعد ذلك أنت بخير النظرين: إن شئت أمسكتها وإن شئت طلقتها، وفي كلا الحالين لا جناح عليك، والله تعالى أعلم.

د.عبدالحي يوسف


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 8th أكتوبر 2016, 07:35

ما هو حكم حنة العريس لإرضاء أمه؟



السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فضيلة الشيخ جزاكم الله خيرا أسأل عن حكم حنة العريس لإرضاء أمه؟

الجواب
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد:
فلا يجوز للرجل استعمال الخضاب في يديه ورجليه في قول جمع من أهل العلم إلا للتداوي؛ لأن ذلك من زينة النساء الخاصة بهن، وقد لعن رسول الله المتشبهين من الرجال بالنساء؛ ويرى آخرون جواز ذلك إذا جرى به عرف البلاد شريطة أن تخلو هذه العادة من المحظورات التي تصحبها ومن بينها:
أولها: اعتقاد كثيرات من النساء أن الذي لا يختضب لا يُرزق بالذرية؛ وهذا قدحٌ في الإيمان بالقدر مع ما فيه من إشاعة للخرافة والأباطيل.
ثانيها: أن الذي يتولى خضابَ العريس جماعةٌ من النساء غير المحارم؛ كبنات الخؤولة والعمومة، مع ما يصحب ذلك من الملامسة والتي هي في ذاتها مخالفة شرعية.
ثالثها: تضييع الصلوات حيث يمكث العريس ساعات طوالاً؛ فتضيع منه الصلاة والصلاتان بغير عذر.
فإذا عمل الناس على اجتناب هذه المحاذير الشرعية فلا حرج إن شاء الله في أن يخضب العريس يديه ورجليه؛ إعلاناً لعرسه وإشهاراً لأمره، والله تعالى أعلم.

د.عبدالحي يوسف


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 8th أكتوبر 2016, 07:40

دخل بزوجته دون أن يعلم أحد.. ورجل قال “حرم” بالسوداني.. ما حكم ذلك؟

 

السؤال
السؤال الأول: رجل عقد قرانه، وأقام وليمة وأشهر العقد، فهل إذا دخل بزوجته دون علم أحد بعد ذلك هل عليه شيء؟ السؤال الثاني: رجل قال “حرم” بالسوداني، ولم يكن قاصدا أي خرجت بدون قصد، وأنه (انخلع)، وكان ذلك لرجل مصري في تقديم أحدهما للآخر في الصلاة، فما حكم ذلك؟ أرجو الرد في أقرب وقت.

الجواب
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد. فالواجب الإشهاد على الدخول وأن يكون ذلك معلناً للناس كافة، فالإشهار آكد من الإشهاد؛ وهو في الزفاف والدخول آكد منه في العقد؛ بحيث لا تقع الزوجة في حرج إذا مات زوجها أو طلقها؛ حيث يكون معلوماً للكافة أنه قد دخل بها في نكاح صحيح، ولا تعرض نفسها للقيل والقال. ومن قال (حرَّم) فإنه يلزمه التوبة إلى الله تعالى مما قال؛ لمخالفته نهي النبي صلى الله عليه وسلم حين قال {من كان حالفاً فليحلف بالله أو ليصمت} وما دام القصد منتفياً حال نطقه بها فلا يلزمه شيء؛ بل هي جارية مجرى لغو اليمين، والعلم عند الله تعالى.

د. عبدالحي يوسف


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 15th أكتوبر 2016, 08:37

زوجتي تمارس العادة السرية.. ما العمل؟

 

السؤال
زوجتي تمارس العادة السرية مع العلم بأني لست مقصراً معها في الفراش، لكن ما العمل إذا كانت شهوتها الجنسية تفوق طاقتي البدنية والجنسية بكثير؟

الجواب
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
فالعادة السرية محرمة على الرجال والنساء جميعاً؛ لعموم قوله تعالى {والذين هم لفروجهم حافظون * إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين * فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون} وما ينبغي لك تمكينها من ذلك ولا الرضا بهذا الفعل، بل عليك نهيها عن هذا المنكر وتخويفها بالله عز وجل، كما إن عليك أن تعمل على إعفافها وصيانتها وقضاء وطرها، فإن لم تكتف هي بذلك كله بعد بذل الأسباب فعليها أن تستعين بالصيام ولا تقع فيما حرم الله عز وجل، والله المستعان.

د.عبدالحي يوسف


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 21st أكتوبر 2016, 18:07

هل لخطيبتي أن تشترط تأخير الإنجاب؟









السؤال
السلام عليكم، أنا مقبل على الزواج بعد عيد الأضحى بإذن الله، ومن أنوي الزواج منها تريد أن تؤخر الإنجاب لمدة عامين لتكمل السنة الثالثة لها في دراسة الطب، وبعدها لا مانع عندها في الإنجاب، فأريد أن أعرف حكم الشرع في ذلك، بارك الله فيكم
الجواب
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد.
فلا حرج على الزوجين في تأخير الإنجاب لزمن ما؛ من أجل تحصيل مصلحة ما، والأمر في ذلك راجع إلى التراضي الذي يحصل بينهما؛ لعموم قول النبي صلى الله عليه وسـلم “المسلمون على شروطهم إلا شرطاً أحل حراماً أو حرم حلالا” مع قوله “إن أحق ما وفيتم به من الشروط ما استحللتم به الفروج” والله تعالى أعلم.
د.عبدالحي يوسف


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 22nd أكتوبر 2016, 08:11

زوجتي أخطأت قبل زواجي بها! ما حكم الدين في ذلك؟

 

السؤال

فضيلة الشيخ زوجتي مارست الزنا وذلك قبل أن أتزوجها فما حكم الدين في ذلك؟ مع العلم أني تزوجتها وأنجبت منها وهي الآن تعيش معي، وجزاكم الله خيرا
الجواب
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد.
فما أدري سبب سؤالك بعد أن تزوجت بها وأنجبت منها؟ لكن مهما يكن من أمر فإن جواب هذا السؤال أن يقال: إذا كانت هذه المرأة قد تابت توبة نصوحا وقد ظهر من حالها الاستقامة والسداد فلا حرج عليك في إمساكها والستر عليها وأنت في ذلك مأجور، والتائب من الذنب كمن لا ذنب له، والله الموفق والمستعان.

د.عبدالحي يوسف


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 4th نوفمبر 2016, 16:22

موظفة: موظف يصغرني في السن يعمل معاي حركات (هبشات في صفحتي, في ظهري).. أفيدوني






السؤال
السلام عليكم ورحمة الله
1-أعمل بشركة ومعي بالمكتب موظف رجل هندي غير مسلم كبير في السن، هل يجوز أن أتواجد معه في مكتب واحد والموظفون الآخرون في مكتب آخر؟ وإذا جاز تواجدي هل أحييه بتحية الإسلام (السلام عليكم) علماً بأنني من حين لآخر أشجعه على الدخول في الإسلام
2- معي موظف يصغرني في السن في نفس الشركة لكن في وظيفة أخرى، من حين لآخر يدخل عليَّ في مكتبي ويغلقه، يقوم بعمل بعض الحركات حتى أقوم بالصراخ (هبشات في صفحتي, في ظهري) وأعلم جيدا أن المصافحة حرام فكيف بعمل كهذا؟ قمت بتحذيره عدة مرات ولكن دون جدوى، وأيضاً في حديثه كلام لا يليق بالكتاب ولا السنة، وفي جواله أفلام فاضحة، في الفترة الأخيرة حصل خلاف بيني وبينه في أمر آخر أدى لمقاطعتي له والحمد لله ارتحت منه جدا، فهل أستمر في هذه المقاطعة؟

الجواب
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد.
فإذا كان المكتب يغلق عليك مع ذلك الموظف وتكونان وحدكما فإن هذه خلوة محرمة، وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسـلم قوله “لا يخلون رجل بامرأة فإن ثالثهما الشيطان” ولا عبرة بكبر سنه ولا اختلاف دينه؛ بل إن ذلك أدعى لاجتناب تلك الخلوة.
ولا بأس بأن تلقي عليه التحية بغير قول: السلام عليكم، بل بغير ذلك مما اعتاده الناس؛ كقولهم: كيف أصبحتم؟ أو كيف الحال؟ ونحو ذلك.
والموظف الذي يدخل عليك ليلامس جسدك ويأتي بأفعال يندى لها الجبين ويتنزه عنها كل ذي مروءة لا شك أنه منتهك لحرمات الله متعد لحدوده ساع بالفساد، ويظهر من وصفك له أنه من أهل الريبة وممن لا خلاق لهم، لكنني أقول: لولا أنه وجد منك تجاوباً مع ضعف شخصية وسوء تصرف لما اجترأ على مثل هذا فإن مثل هذا الجبان الرعديد لو وجد من المرأة صدوداً وإعراضاً وقوة في مواجهته مع محافظتها على ما أمر الله به من الحجاب والتستر وعدم الخضوع بالقول فإنه سرعان ما يولي الأدبار، لكنه وجد منك نوعاً من التجاوب أو الضعف في مواجهته فتمادى في شره، ولذلك واجب عليك مقاطعته ولو عاد يريد وصل ما انقطع فعليك بتهديده بشكواه إلى من فوقه، وحبذا لو أطلعت بعض الثقات الصالحات من زميلاتك على فعاله تلك من أجل أن يرشدوك إلى السبيل الأمثل لمواجهة هذا الأثيم، هذا كله مع افتراض حاجتك للعمل أما إذا كنت في غنى فإني ناصح لك بما نصح الله به خيار إمائه المؤمنات {وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى وأقمن الصلاة وآتين الزكاة وأطعن الله ورسوله} والله الموفق والمستعان.

د. عبدالحي يوسف


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 4th نوفمبر 2016, 17:08

مغترب: زوجتي تخيرني بين البقاء مع اولادي في السودان أو الطلاق.. أرجو إرشادي

 

السؤال
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته، وجزاكم الله خير لمن تقدمونه من فتاوى واستشارات للأمة…
باختصار أنا مشكلتي أنني في غربة منذ حوالي 14 سنة، وأن أولادي “الأسرة” كانوا معي في مكة المكرمة الفترة الأولى حوالي 4 سنوات، وأنا متزوج منذ حوالي 8 سنوات، المهم أن الظروف حالت دون أن أستخرج لهم استقداماً رسمياً، وجئت بهم أكثر من ثلاث مرات بزيارات فقط، ولي من الأولاد 4 أبناء ذكور ولله الحمد.
فمنذ سنتين جلسوا واستقروا بالسودان، وابني الأول دخل المدرسة والثاني دخل هذا العام ..والزوجة تطالبني بالحضور والاستقرار بالسودان لكي أكون بجانبهم وإلا سوف تطلب الطلاق، وهي كذلك طلبته أكثر من مرة، ولكني أعالج الأمر والآن هي متشددة في ذلك .. مع العلم إذا نزلت فليس لديَّ أي مصدر دخل وليس لديَّ مال لمشروع، وهي لا تريد أن تصبر، فأرجو إرشادي.

الجواب
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد.
فأسأل الله تعالى أن يغنيك من فضله وأن يفتح عليك من خزائن رحمته؛ إنه خير المسئولين وخير المعطين، وجواباً على سؤالك أخي أقول لك:
اعلم بأن الدنيا لا تصفو لأحد، فهي دار الأحزان والمصائب، وساعات السرور بها قليلة، ولا يجد المرء فيها كل ما يتمنى، ولو تأملت نعم الله عليك لوجدتها كثيرة؛ نعمة الزوجية ونعمة الذرية ونعمة العافية ونعمة العقل والسمع والبصر، وقبل ذلك كله نعمة الإيمان {وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الإنسان لظلوم كفار} ولن يجد المرء كل ما يتمنى كما قال ربنا جل جلالـه {أم للإنسان ما تمنى؟ فلله الآخرة والأولى} ومن شكر الموجود وجد المفقود {وإذ تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم ولئن كفرتم إن عذابي لشديد} {إن تكفروا فإن الله غني عنكم ولا يرضى لعباده الكفر وإن تشكروا يرضه لكم}
والمسلم مأمور بأن يوازن بين المصالح والمفاسد والمنافع والمضار، ولو تأملت في واقعك لوجدت أن الزوجة محقة في طلبها ببقائك معها؛ لأننا في زمان الفتن فيه كثيرة وكم من إنسان ترك زوجة وأولاداً على رجاء أن يوفر لهم عيشاً كريما؛ فوقعت الزوجة فيما حرم الله وضاع العيال وصار في هم مقعد مقيم؛ فلا المال الذي جمعه نفعه ولا وجد للعيش طعماً بعد أن فقد عرضه ودنس شرفه، أجارني الله وإياك والمسلمين من عاقبة السوء. ويكفيك أن تعلم أن أحب العمل إلى الله تعالى بعد الإيمان بالله ورسوله هو الجهاد في سبيل الله، ومع ذلك أمر عمر بن الخطاب رضي الله عنه ألا يبقى غاز بعيداً عن زوجه أكثر من أربعة أشهر حذراً من الفتنة.
فيا أخي أنت مأجور على ضربك في الأرض ابتغاء الرزق الطيب الحلال، بعدما ضاقت بك السبل في بلدك، لكن أقول لك: استعن بالله ولا تعجز، واعلم أن الأرزاق بيد الله عز وجل، والمرء مأمور بالأخذ بالأسباب، ولن تعدم إن شاء الله عملاً يضمن لك الكفاف وأنت مع زوجك وولدك، والله الموفق والمستعان.

د. عبدالحي يوسف


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 11th نوفمبر 2016, 17:42

ما حكم الدين في الألفاظ البذيئة؟

 

السؤال
ما حكم الدين في:
1- التحدث بالألفاظ البذيئة وذكر الأعضاء التناسلية بأسمائها مع الناس؟
2- التحدث بالألفاظ البذيئة وذكر الأعضاء التناسلية بأسمائها بيني ونفسي دون الإفصاح عنها علناً أو الإجهار بها عندما لا يكون بقربي أحد يسمعني؟

الجواب
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
فالمؤمن طاهر الجنان عف اللسان؛ ليس بفاحش ولا بذيء؛ قال النبي صلى الله عليه وسلم: « ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذيء» وأخبرنا أن شر الناس من تركه الناس اتقاء فحشه، وأخبرنا أن الحياء من الإيمان والإيمان في الجنة، والبذاء من الجفاء والجفاء في النار، وأنه ما من شيء أثقل في ميزان المؤمن يوم القيامة من خلق حسن، وأن الله يبغض الفاحش البذيء. وقد أمرنا ربنا جل جلاله بأن نقول للناس حسنا، وأن نطهر ألسنتنا من البذاءة والفحش،
وفي صفة نبينا صلى الله عليه وسلم في التوراة: « ليس بفظ ولا غليظ ولا سخاب في الأسواق ولا يجزي السيئة بالسيئة، ولكن يعفو ويصفح» فعلى المسلم أن يتقي كل كلمة قذعة خبيثة تذهب مرؤته وتنفر الناس من لقياه؛ وقد قال سبحانه { إنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} .
أما حديثك في نفسك الذي لا تسمعه أذناك فإن الله تعالى لا يؤاخذك به، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: « إن الله تعالى عفا لأمتي عما حدثت به نفسها ما لم تتكلم أو تفعل» والله تعالى أعلم.

الشيخ د. عبدالحي يوسف


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 26th نوفمبر 2016, 07:51

هل تشترط الطهارة عند ذكر الله؟


السؤال
هل يحتاج المرء أن يكون على وضوء حتى يذكر الله في سره؟ وهل الأذكار العادية من تسبيح وتعوذ وقراءة المعوذتين وآية الكرسي تحتاج إلى وضوء؟ وهل يجوز ترديد كل هذه الأذكار عند مشاركة الزوجة نفس الفراش؟

الجواب
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..
فقد اتفق أهل العلم على أن ذكر الله عز وجل ـ تسبيحاً وتحميداً وتهليلاً وتكبيراً ـ لا يفتقر إلى شرط الطهارة لا من الحدث الأكبر ولا من الحدث الأصغر، فيمكن للمرء أن يذكر الله عز وجل ولو كان جنباً؛ لحديث عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يذكر الله على كل أحيانه. . قال النووي رحمه الله: “أجمع المسلمون على جواز قراءة القرآن للمحدث ـ يعني حدثاً أصغر ـ والأفضل أن يتطهر لها”.أ.هـ قال الشوكاني:” فإذا الحدث الأصغر لا يمنعه من قراءة القرآن وهو أفضل الذكر كان جواز ما عداه من الأذكار بطريق الأولى”.أ.هـ
أما قراءة القرآن فهي التي يشترط لها الطهارة من الحدث الأكبر؛ لحديث علي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يحجبه وربما قال: “لا يحجزه من القرآن شيء ليس الجنابة”. رواه الخمسة.
وإذا كان الوضوء لذكر الله غير واجب إلا أنه يستحب لحديث أبي جهيم بن الحارث رضي الله عنه قال:” أقبل النبي صلى الله عليه وسلم من نحو بئر جمل فلقيه رجل فسلم عليه فلم يرد عليه النبي صلى الله عليه وسلم حتى أقبل على الجدار فمسح بوجهه ويديه ثم رد عليه السلام”. متفق عليه، وفي حديث المهاجر بن قنفذ أنه سلم على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يتوضأ فلم يرد عليه حتى فرغ من وضوئه فرد عليه، وقال:(( إنه لم يمنعني أن أرد عليك إلا أني كرهت أن أذكر الله إلا على طهارة)). رواه أحمد وابن ماجة.
أما وجود الزوجة معك في فراش واحد ـ ولو كانت حائضاً ـ فلا يمنع من تلك الأذكار؛ لما ثبت عن أمنا ميمونة رضي الله عنها أنها قالت: ((كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدخل على إحدانا وهي حائض فيضع رأسه في حجرها فيقرأ القرآن وهي حائض)) رواه أحمد والنسائي، وهو ثابت كذلك في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها. والله تعالى أعلم.


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 2nd ديسمبر 2016, 15:03

هل يعني هذا أنه إذا زنى رجل بأختي أن أزني بأخته؟

 
السؤال
الآية الكريمة تقول:( فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم) هل يعني هذا أنه إذا زنى رجل بأختي أن أزني بأخته؟

الجواب
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..
فالزنا من كبائر الذنوب وقد قرنه الله عز وجل بالشرك وقتل النفس فقال سبحانه في وصف عباده الصالحين (والذين لا يدعون مع الله إلهاً آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون) وصح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه سئل عن أعظم الذنوب؟ فقال: ((أن تجعل لله نداً وهو خلقك. قيل: ثم أي؟ قال: أن تقتل ولدك خشية أن يطعم معك؟ قيل: ثم أي؟ قال: أن تزاني حليلة جارك)).
وفعل الحرام لا يقابل بمثله، فلو أن امرأ زنى بامرأة رجل أو أخته فلا يحل له أن يقابل ذلك بأن يزني بامرأته أو أخته، أما قوله تعالى: (وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به) فالمقصود به ـ كما يتضح من سبب النزول ـ التماثل في القصاص فمن قتل بحديدة قتل بها ومن قتل بحجر قتل به ولا يتعدى قدر الواجب، والله تعالى أعلم.

الشيخ د. عبدالحي يوسف


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 9th ديسمبر 2016, 17:14

أقبل زوجتي وأنا متوضئ علماً بأن التقبيل أحياناً يكون عميقاً، هل يبطل الوضوء؟








السؤال
أقبِّل زوجتي وأنا متوضئ، هل هذا يبطل الوضوء علماً بأن التقبيل أحياناً يكون عميقاً؟
الجواب
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
فتقبيلك زوجتك ما دام عميقاً كما تقول فإنه ناقض لوضوئك لأنه مصحوب بلذة. ففي الموطأ عن ابن عمر رضي الله عنه أنه قال: (قبلة الرجل لامرأته وجسها بيده من الملامسة، فمن قبل امرأته أو جسها بيده، فعليه الوضوء).

الشيخ د.عبدالحي يوسف


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 9th ديسمبر 2016, 17:29

هل الزواج العرفي حلال؟

 

السؤال
هل الزواج العرفي حلال؟

الجواب
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد.
فالزواج لا يصح إلا بولي لقول النبي صلى الله عليه وسلم {لا نكاح إلا بولي} أخرجه أبو داود والترمذي وابن ماجه وصححه ابن حبان والحاكم، قال السيوطي رحمه الله: حمله الجمهور على نفي الصحة.أ.هـ وقوله {أيما امرأة نكحت نفسها بغير إذن وليها فنكاحها باطل فنكاحها باطل فنكاحها باطل} أخرجه أبو داود والترمذي وحسنه وصححه ابن خزيمة وابن حبان والحاكم كما قال الحافظ رحمه الله في فتح الباري. وفي حديث أبي هريرة رضي الله عنه {لا تزوج المرأة المرأة ولا تزوج المرأة نفسها فإن الزانية هي التي تزوج نفسها} أخرجه ابن ماجه والدارقطني والبيهقي. قال الحافظ رحمه الله: رجاله ثقات.
وقد خاطب الله الأولياء بأمر النكاح فقال ((ولا تُنكحوا المشركين حتى يؤمنوا)) وقال ((فلا تعضلوهن أن ينكحن أزواجهن)) وقال ((وأنكحوا الأيامى منكم)) ولو أن كل امرأة اشتهت رجلاً تزوجته بغير إذن وليها أفضى ذلك إلى فساد عظيم؛ لأن ولي المرأة ـ غالباً ـ أعرف بحالها وأبصر بمصلحتها، وإذا كان الولي بخلاف ذلك أي يتعمد عضل وليته أو يعطل أو يضرها في أمر زواجها نزعت الولاية منه وجعلت لمن يليه أو للسلطان؛ حتى تتحقق المصلحة والله تعالى أعلم.

الشيخ د.عبدالحي يوسف


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 24th ديسمبر 2016, 07:54

ما حكم من قبل امرأة متزوجة؟

 

السؤال
ما حكم من قبَّل امرأة متزوجة؟

الجواب
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد
فهذا من أكابر المجرمين الساعين بالفساد في الأرض؛ إذ جمع بين رقة الدين والاعتداء على أعراض المسلمين، وتدنيس فُرُشهم، وواجب عليه أن يسارع بالتوبة إلى الله تعالى من هذه الكبيرة، وقد سئل النبي صلى الله عليه وسلم أي الذنب أعظم؟ قال {أن تجعل لله نداً وهو خلقك} قيل: ثم أي؟ قال {أن تقتل ولدك خشية أن يطعم معك} قيل: ثم أي؟ قال {أن تزاني حليلة جارك} وأخبر عليه الصلاة والسلام أن زنا العينين النظر، وزنا الأذنين الاستماع، وزنا اليدين البطش، وزنا الرجلين المشي، والقلب يشتهي ويتمنى، والفرج يصدق ذلك كله أو يكذبه. ولا شك أن الزنا بالمتزوجة أعظم عند الله من الزنا بغيرها، والله تعالى أعلم.

الشيخ د عبد الحي يوسف


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 30th ديسمبر 2016, 13:04

هل يجوز للرجل أن يتزوج زوجة عمه أو خاله؟

 

السؤال
هل يجوز للرجل أن يتزوج زوجة عمه أو خاله؟ أم هي محرمة كزوجة الأب؟

الجواب
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
فلا مانع من زواج الرجل بزوجة عمه أو خاله؛ لأن الله تعالى ذكر المحرمات من الرضاع وهن سبع(أمهاتكم وبناتكم وأخواتكم وعماتكم وخالاتكم وبنات الأخ وبنات الأخت)والمحرمات من المصاهرة وهن أربع: زوجة الأب وزوجة الابن وأم الزوجة وبنت الزوجة؛ ثم قال سبحانه(وأحل لكم ما وراء ذلكم أن تبتغوا بأموالكم محصنين غير مسافحين)والله تعالى أعلم.

الشيخ د عبد الحي يوسف


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 7th يناير 2017, 07:45

امرأة في الستين لم تصل ثمانية عشر عاما.. أفيدونا أفادكم الله

 

السؤال
سيدة في العقد السادس من العمر، لم تكن تصلي في بداية شبابها، عندما اهتدت وراجعت نفسها وجدت أنها لم تكن تصلي تقريباً 18عام. أفتاها البعض بأن تستغفر وتكثر من التنفل، والبعض الآخر بأن تقضي مع كل فرض فرضاً. أفيدونا أفادكم الله.

الجواب
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
فتارك الصلاة جحوداً لوجوبها وإنكاراً لفرضيتها لا خلاف بين أهل العلم في كفره، وأنه متى ما تاب فإنه لا يطالب بقضاء ما فاته؛ لقوله تعالى ((قل للذين كفروا إن ينتهوا يغفر لهم ما قد سلف)) والخلاف حاصل فيمن كان تركه للصلاة تهاوناً وكسلاً – كما هو حال أغلب التاركين لها من المسلمين – هل يطالب بالقضاء أم لا؟ مع اتفاقهم على إيجاب التوبة عليه؛ فينبغي له أن يكثر من الاستغفار؛ لعل الله يغفر له. ومن أوجبوا القضاء عليه – وهم الجمهور – قالوا: إن التوبة لا تقبل حتى تؤدى الحقوق، فمن تاب من أكل أموال الناس بالباطل مثلاً لا يقبل الله توبته حتى يعيد تلك الأموال إلى أهلها، والصلاة حق الله تعالى، ودَيْن الله أحق أن يقضى، ولأن النبي صلى الله عليه وسلم قال {من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها؛ لا كفارة لها إلا ذلك} فإذا كان القضاء واجباً على الناسي والنائم فمن باب أولى العامد، ويكون هذا من باب التنبيه بالأدنى على الأعلى، قال القرطبي رحمه الله تعالى عند كلامه على قوله تعالى ((وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي)) فأما من ترك الصلاة متعمداً فالجمهور أيضاً على وجوب القضاء عليه، وإن كان عاصيا. قال: والفرق بين المتعمد والناسي والنائم حط المأثم، فالمتعمد مأثوم، والجميع قاضون، والحجة للجمهور قوله تعالى ((وأقيموا الصلاة)) ولم يفرِّق بين أن يكون في وقتها أو بعدها، وهو أمر يقتضي الوجوب، وأيضا فقد ثبت الأمر بقضاء النائم والناسي مع أنهما غير مأثومين، فالعامد أولى.ا.هـــــ ولذا يجب على هذه المرأة أن تصلي كل يوم زيادة على الصلوات الخمس الحاضرة ما تستطيع في أي ساعة من ليل أو نهار، ثم تستمر على ذلك حتى تتيقن أو يغلب على ظنها أنها قد قضت ما فات عليها من الصلوات التي ترتبت عليها خلال ثمانية عشر عاماً، مهما استغرق ذلك من وقت، قال ابن أبي زيد رحمه الله تعالى: ومن عليه صلوات كثيرة صلاها في كل وقت من ليل أو نهار، وعند طلوع الشمس وعند غروبها، وكيفما تيسر له يعني من القلة والكثرة ما لم يخرج لحد التفريط، ولا حد في ذلك بل يجتهد بقدر استطاعته.ا.هـ قال ابن قدامة رحمه الله في المغني: إذَا كَثُرَت الْفَوَائِتُ عَلَيْهِ يَتَشَاغَلُ بِالْقَضَاءِ, مَا لَمْ يَلْحَقْهُ مَشَقَّةٌ فِي بَدَنِهِ أَوْ مَالِهِ, أَمَّا فِي بَدَنِهِ فَأَنْ يَضْعُفَ أَوْ يَخَافَ الْمَرَضَ, وَأَمَّا فِي الْمَالِ فَأَنْ يَنْقَطِعَ عَنْ التَّصَرُّفِ فِي مَالِهِ, بِحَيْثُ يَنْقَطِعُ عَنْ مَعَاشِهِ, أَوْ يُسْتَضَرُّ بِذَلِكَ. وَقَدْ نَصَّ أَحْمَدُ عَلَى مَعْنَى هَذَا. فَإِنْ لَمْ يَعْلَمْ قَدْرَ مَا عَلَيْهِ فَإِنَّهُ يُعِيدُ حَتَّى يَتَيَقَّنَ بَرَاءَةَ ذِمَّتِهِ. قَالَ أَحْمَدُ فِي رِوَايَةِ صَالِحٍ, فِي الرَّجُلِ يُضَيِّعُ الصَّلَاةَ: يُعِيدُ حَتَّى لَا يَشُكَّ أَنَّهُ قَدْ جَاءَ بِمَا قَدْ ضَيَّعَ. وَيَقْتَصِرُ عَلَى قَضَاءِ الْفَرَائِضِ, وَلَا يُصَلِّي بَيْنَهَا نَوَافِلَ, وَلَا سُنَنَهَا؛ لِأَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم فَاتَتْهُ أَرْبَعُ صَلَوَاتٍ يَوْمَ الْخَنْدَقِ , فَأَمَرَ بِلَالًا فَأَقَامَ فَصَلَّى الظُّهْرَ, ثُمَّ أَمَرَهُ فَأَقَامَ فَصَلَّى الْعَصْرَ, ثُمَّ أَمَرَهُ فَأَقَامَ فَصَلَّى الْمَغْرِبَ, ثُمَّ أَمَرَهُ فَأَقَامَ فَصَلَّى الْعِشَاءَ. وَلَمْ يُذْكَرْ أَنَّهُ صَلَّى بَيْنَهُمَا سُنَّةً, وَلِأَنَّ الْمَفْرُوضَةَ أَهَمُّ, فَالِاشْتِغَالُ بِهَا أَوْلَى, إلَّا أَنْ تَكُونَ الصَّلَوَاتُ يَسِيرَةً, فَلَا بَأْسَ بِقَضَاءِ سُنَنِهَا الرَّوَاتِبِ, لِأَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم فَاتَتْهُ صَلَاةُ الْفَجْرِ, فَقَضَى سُنَّتَهَا قَبْلَهَا.ا.هـ
وقد ذهب بعض أهل العلم ـ منهم الإمام أبو محمد بن حزم والإمام أبو العباس بن تيمية ـ إلى أن تارك الصلاة عمداً حتى يخرج وقتها لا قضاء عليه؛ لأن القضاء لا بد أن يكون بأمر من الشارع، وأمر الشارع بقضاء الفائتة خاص بمن فاتت صلاته لعذر لا التي فاتت من غير عذر؛ ثم عليه أن يجتهد في فعل النوافل، والنافلة تكمل ما نقص من الفرض، لقوله صلى الله عليه وسلم {إن أول ما يحاسب الناس به يوم القيامة من أعمالهم الصلاة. قال: يقول ربنا جل وعلا لملائكته وهو أعلم: انظروا في صلاة عبدي أتمها أم نقصها؟ فإن كانت تامة كتبت له تامة، وإن كان انتقص منها شيئاً قال: انظروا هل لعبدي من تطوع؟ فإن كان له تطوع قال: أتموا لعبدي فريضته من تطوعه. ثم تؤخذ الأعمال على ذلكم} رواه أصحاب السنن من حديث أبي هريرة رضي الله عنه. والله تعالى أعلم.

الشيخ د. عبدالحي يوسف


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 27th يناير 2017, 17:37

هل ظهور الفتاة في اليوتيوب حرام؟ 
السؤال
انا فتاة تريد رفع فيديوهات في اليوتيوب، وأتكلم فيها عن أشياء متنوعة مثل تعليم البرمجة و مناقشة بعض المشاكل بالمجتمع و البحث عن حلول لها مع اجتناب المحظورات و الالتزام بالحجاب . السؤال هو: هل يعتبر ظهوري في هذه الفيديوهات حرام ؟ وهل رفع هذا التسجيل في اليوتيوب يعتبر كلاماً للرجال الأجانب بغير حاجة،علما بانني أقوم بهذا الأمر لنفع غيري و أعلمهم و أحصل على الثواب من الله. 
الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد.
فالدعوة إلى الله تعالى والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واجب على الأمة جميعاً رجالها ونسائها، وقد قال سبحانه {وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ} وكل وسيلة تؤدي إلى بلوغ تلك الغاية ولا تتضمن محظوراً شرعياً فنحن مأمورون باستغلالها وتسخيرها في مهمة الدعوة والبلاغ، ومن ذلك ما جاء في السؤال من تلك الوسائط التي لا يجهل تأثيرها في الناس منصف، ولا حرج على الفتاة المسلمة أن تطرق تلك الأبواب دعوة إلى الله تعالى وتبصيرا للمسلمين والمسلمات مع التزام آداب الإسلام في الحجاب الشرعي وترك الزينة والتبرج والخضوع بالقول، والله الموفق والمستعان.
الشيخ د. عبدالحي يوسف


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 27th يناير 2017, 18:29

في موازين الحسنات   يا حبيبنا

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 28th يناير 2017, 07:09

شكرا الحبيب توحه الظريف


واهلا بمقدمك الكريم بعد غيبه طويله قادما من الفيس بوك
تحياتي
 تخريمه...رد على الشنقيطي في المنتدى الاسلامي لانه استهدفك في معرض مداخلته على الموضوع


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 10th فبراير 2017, 17:52

وفاة سيدة وظهورها مرة أخرى

 

السؤال
السلام عليكم فضيلة الشيخ في المنطقة التي أقطن فيها يتناول الناس خبر وفاة سيدة وظهورها مرة أخرى في المنطقة وزيارتها لعدد من الأهل والإصدقاء الذين تعرفهم وأكد هذا الخبر كم شخص بأنهم شاهدوها متجولة في شوارع هذه المنطقة بلليل وأنا أعلم يقيناً بأن الشخص إذا مات فلا يبعث إلا يوم القيامة والبعض يبرر هذا الشي بأن هذا يكون قرينها فما مدى صحة هذا القول .جزاكم الله كل خير

الجواب
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد.
فالموت هو انقطاع تعلق الروح بالبدن إلى حين؛ حيث ينتقل الإنسان من دار الدنيا إلى دار البرزخ، والتي ينتقل منها إلى الدار الآخرة حين ينفخ في الصور ويبعث ما في القبور، وحينها يكون مستقره في الجنة أو النار، وقد قضى ربنا جل جلالـه أن من أدركه الموت فإنه لا يرجع إلى الدنيا ثانية؛ فقال جلَّ من قائل {حتى إذا جاء أحدهم الموت قال رب ارجعون. لعلي أعمل صالحاً فيما تركت كلا إنها كلمة هو قائلها ومن ورائهم برزخ إلى يوم يبعثون} ولم يُعرف في الفرق التي تنتسب إلى الإسلام قائل بالرجعة إلا بعض أهل الضلالة ممن ينتحلون التشيع لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه.
وهؤلاء الزاعمون بأنهم رأوا فلانة بعد موتها لو سألت أحدهم هل رأت عيناك ذلك؟ لكان جوابه: لا بل سمعت الناس يتحدثون عن ذلك!! فهؤلاء الناس بعضهم يتعمد الكذب وبعضهم ناقل للخبر ليس إلا (وبئس مطية القوم زعموا) وبعضهم قد تراءت له أخيلة ومنامات حسبها حقيقة، وقد يكون البعض – كما ذكرت في سؤالك – قد رأى جنياً يشبه أو يطابق صفة تلك المتوفاة فحسب أنها هي!! وهذا الاحتمال الأخير نادر الحدوث لأن الأصل في الجن أنهم لا يرون بالعين الباصرة كما قال ربنا جل جلالـه عن كبيرهم إبليس لعنه الله {إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم} والله الموفق والمستعان.

الشيخ: د. عبد الحي يوسف


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 17th فبراير 2017, 13:30

مختونة بختان فرعوني وزواجي أقترب.. هل أترك زوجي لا يعلم بالوضع حتى الزفاف ويتفاجأ أم أخبره الآن ؟

 
+ A
السؤال
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، أنا تم عقد قراني منذ عام ونصف، وزواجي في العيد إن شاء الله، المشكلة أنه أجريت لي عملية خفاض فرعوني وأنا صغيرة لأقصى حد، حتى أنها أثرت على العادة الشهرية في بداية البلوغ، الآن زوجي فهمت من خلال نقاشي معه أنه لا يعلم بالوضع هذا وأنا لا أدري ماذا أفعل هل أتركه حتى الزفاف ويتفاجأ أم أخبره منذ الآن وأترك له الخيار، آسفة على الجرأة والإطالة وأرجو فضلا لا أمرا سرعة الإجابة لأن هذا الأمر أعياني جدا والسلام..

الجواب
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وأسأل الله تعالى أن يبارك لكما وعليكما وأن يجمع بينكما في خير، أما بعد:
فقد مضى الكلام مراراً في بيان حرمة الختان الفرعرني؛ لأنه ليس من هدي المسلمين، وقد قال ربنا سبحانه: {وما أمر فرعون برشيد} وأنه ينبغي التعاون بين أهل العلم من علماء الشريعة وعلماء الطب وعلماء الاجتماع من أجل القضاء على تلك العادة الذميمة التي تترتب عليها مخاطر جمة، وصدرت بذلك فتوى من مجمع الفقه الإسلامي بالسودان، ولا شك أن ما تعانين منه إنما هو مظهر من جملة مساوئ تنتج عن ذلك العمل المشين، ومهما يكن من أمر فلا ذنب لك فيما كان، ودعي الامور تجري في أعنتها؛ ولا تخبري زوجك بالذي كان فيصده ذلك عن الزواج أو يلقي في نفسه رهبة من ليلة الزفاف، بل اتركي الأمر للأقدار، فلعل الله ييسر عند الزواج أمراً ويجعل فرجاً، والله الموفق والمستعان.

الشيخ: د. عبد الحي يوسف


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 17th فبراير 2017, 16:59

أحببت شخص ثلاث سنوات ووعدني بالزواج لكن خدعني وزنيت معه مرات عديدة، ماذا أفعل؟

 

السؤال
السلام عليكم يا شيخنا أنا أحببت شخص ثلاث سنوات ووعدني بالزواج وكلمت أهلي ولكن خدعني وزنيت معه مرات عديدة ماذا أفعل والله كان حالف يتزوجني ولكنه تركني ببساطة أتاني شخص طالباً الزواج بي لكنني رفضته لأني زانية وأخاف أن ينفضح أمري بين أهلي تعبت وبقيت أفعل العادة السرية وأدمنتها وأحاول أن أتوب منها ولكن أرجع تاني ليها ماذا أفعل يا شيخي حاولت أنتحر بس صديقتي هددتني من فعلها أصلي وأصوم ماذا أفعل أعينوني؟

الجواب
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد.
فلا أجد لك خيراً من قول ربنا سبحانه {ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب} فيا أختاه المطلوب منك الإكثار من الاستغفار والندم على ما فرطت في جنب الله؛ فقد أتيت منكراً عظيماً وفاحشة بينة، وما أنت فيه من الهم والضيق إنما هو جزاء التفريط في شرع الله عز وجل، وذاك الذئب الذي انتهك عرضك لا غرابة أن يهرب منك ليبحث عن غيرك؛ ولو كان صادقاً في رغبته لأتى البيوت من أبوابها؛ لكن مهما يكن من أمر فإن من تاب تاب الله عليه، فأقلعي عن العادة السرية وسلي الله تعالى أن يغنيك من فضله، ولا تردي خاطباً فلعل الله يرزقك من يستر عليك ويعفو عن زلتك، والله الموفق والمستعان.

الشيخ: د. عبد الحي يوسف


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 17th فبراير 2017, 17:05

خالي تحرش بي جنسيًا وأنا طفلة عدة مرات.. ماذا أفعل وأنا والله لا أريد قطع الرحم؟

 

السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته… أرجو من فضيلة الشيخ الرد على سؤالي الآتي:-
هل يجوز لي مقاطعة خالي وعدم وصله لأني أجد في نفسي كره كبير له، وهذا الكره ناتج عن تحرشه الجنسي بي عدة مرات ومرات وأنا طفله مما ترك الأثر الجسيم في نفسي رغم انقضاء السنوات وإصرار الوالدة على وصله وهي لاتدري بفعلته الشنيعه …
لكني لا أستطيع النسيان، وأخاف أن أدخله بيتي، وأخاف على ابنتي منه، فماذا أفعل وأنا والله لا أريد قطع الرحم؟
وجزاك الله عنا كل خير

الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد.
فلا شك أن ذلك الرجل ظالم لنفسه، متعد لحدود الله، ساع بالفساد في الأرض؛ حين عمد للتحرش بإحدى محارمه وقد ائمتنه أهلها عليها، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، وأنت مأجورة على سترك عليه، ومن ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة، وأنت كذلك مأجورة على حرصك على صلة الرحم والسؤال عن أحكام الدين. ومهما يكن من أمر فالمطلوب منك الاستمرار في الستر على ذلك العاصي، ولا تقطعي رحمه بل صليه بالزيارة الخفيفة دون أن تسمحي له بأن ينفرد بأحد من الأطفال ما دام لم يظهر توبة وندمًا على فعلته التي فعل، وبذلك تكونين جامعة بين المصلحتين مصلحة صلة الرحم وإرضاء الوالدة مع مصلحة الاحتياط للعرض وردع أهل السوء، والله الموفق والمستعان.


فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 18th فبراير 2017, 07:18

أكره زوجي وأحب رجلاً آخر فما حكم الإسلام؟!


 
السؤال
أنا أكره زوجي الذي يضربني وأحب رجلاً آخر وأريد أن أطلق، فما حكم الإسلام؟

الجواب
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
فأما كونك تكرهين زوجك فالقلوب بيد الله سبحانه، وكونك تسعين للطلاق فذاك حق مشروع؛ وما أباح الله الطلاق إلا رحمة بالعباد خلاصاً من حياة لا تستقيم على أمر الله، وضرب زوجك لك إن كان بغير حق فهو آثم مأزور، وكذلك لو كان ضرباً غير شرعي بأن كان مبرحاً أو كان على الوجه فهو كذلك آثم، أما إذا كان ضرباً مأذوناً فيه بعد أن وعظ وهجر، ولم يتعد الحدود الشرعية فلا إثم عليه.
وما يستوقفني في السؤال قولك: أحب رجلاً آخر!!
فهل يحل لك ذلك وأنت في عصمة رجل؟ وأين أنت من قوله تعالى: {فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله} وأين أنت من قوله صلى الله عليه وسلم: «لكم على نسائكم ألا يوطئن فرشكم أحداً غيركم» وأين استقامتك على أمر الله ليجعل لك فرجاً ومخرجا؟ إنني أدعوك إلى التوبة إلى الله تعالى من مثل هذا، وأن تجعلي الله نصب عينيك ثم بعد ذلك يختار لك سبحانه الخير حيث كان.

الشيخ: د. عبد الحي يوسف


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 24th مارس 2017, 16:46

والداي قاطعان للرحم.. كيف أنصحهما؟

السؤال
 كيف أؤثر على والدي، وأتحاور معهم، وأنصحهم بخصوص موضوع قطع صلة الرحم؟ للأسف؛ نحن عائلة مغتربة، وحصل خلاف شديد جداً ببن والدي من طرف، وبين الأعمام والأخوال من طرف آخر، ولكن منذ فترة زمنية كبيرة، وما زال والداي قاطعين لرحمهم، رغم هذه الفترة، وقد لاحظت قلة بركة العيش، وعدم الألفة بين قلوبنا، وأرجعت السبب إلى قطع صلة الرحم.
أنا ابنهم البكر، ولا أجد أحداً ينبههم لما نحن عليه من قطع صلة وعواقبه، وأشعر أن الله سيحاسبني إن لم أحاول على الأقل أن أصلح الحال.
أرجو مساعدتي في كيفية التواصل مع والدي في موضوع حساس كهذا، مع العلم أن المعاملة بيني وبين أبي رسمية جداً، وصعبة؛ فلسنا أصدقاء.
وشكرا.
الجواب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
شكراً على تكرّمكم بطلب الاستشارة من موقعكم وثقتكم بنا، آملين في تواصلكم الدائم مع الموقع، وبعد:
فقد أسعدنا اغتمامك للقطيعة الحاصلة في الأسرة، وأفرحنا حرصك على فعل شيء، ونسأل الله لك النجاح، والتوفيق، والفلاح.
وننصحك بأن تبدأ مع الوالدة، وتوضح لها عواقب قطيعة الرحم التي بلغ التهديد لمن يقطعها بما جاء في كتاب الله: {فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم*أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم} وقال صلى الله عليه وسلم: (لا يدخل الجنة قاطع) قال سفيان رحمه الله: يعنى قاطع رحم.
وأرجو أن تتفهم أسباب القطيعة، وتتواصل مع كل الأطراف، وتنقل أحسن ما تسمع، فتنمي خيراً، وتقول خيراً، كما يفعل من يسعى للإصلاح، ومن المهم أن تحسن الاستماع؛ حتى تتضح لك الأشياء الخفية، وانتبه لأدوار النمامين، واحذرهم، وذكر الجميع بالتعوذ بالله من شيطان يئس أن يعبده المصلون، ولكن رضي بالتحريش بينهم، ونتمنى أن تؤسس لعلاقه ودية مع والدك في مواضيع أخرى؛ تمهيداً لفتح باب الحوار معه، فكلاكما بحاجة للآخر، فاكسر الحواجز الوهمية، واقترب من والدك، واعلم بأن كل والد سوف يفرح عندما يشعر بقرب أبنائه منه، وهو أحرص الناس على نجاحك في ميادين الحياة.
ونتمنى أن تتواصل مع موقعك، وتوضح لنا الأسباب الفعلية للخلاف، وتاريخه، وجذوره، وطبيعة شخصيات المتخاصمين، وكل الأمور التي يمكن أن تساعدنا في وضع النقاط على الحروف، ونكرر لك الشكر على مسعاك النبيل، وندعوك للاستمرار طاعة للرب الجليل، ونوصيك بتقوى الله والدعاء، ونسأل الله لك الخير والسعادة والهناء في ظل وفاق بين الأرحام والآباء، وثق بأن قلوب العباد بين أصابع الرحمن يقلبها، فاللهم ألف بين القلوب، واغفر الذنوب.

د. أحمد الفرجابي
 شبكة المشكاة


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 1st أبريل 2017, 07:46

هل الرضعة الواحدة تحرم الزواج؟

السؤال
هل صحيح يا شيخ أن من رضع مع فتاة رضعة واحدة لا يجوز له أن يتزوجها؟
الجواب
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
 ففي المسألة خلاف بين أهل العلم، لكن هذا المذكور في السؤال هو تحصيل مذهب مالك رحمه الله تعالى، أن مطلق الرضاع محرم سواء في ذلك قليله وكثيره؛ لعموم قوله تعالى {وأمهاتكم اللاتي أرضعنكم وأخواتكم من الرضاعة} وقوله صلى الله عليه وسـلم “يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب” رواه أحمد وابن ماجه. ولأن الأصل في الفروج التحريم ولا ينتقل عن هذا الأصل إلا بيقين. قال أبو عمر بن عبد البر رحمه الله تعالى: المصة الواحدة إذا وصلت إلى الجوف تحرم، قاله مالك وأبو حنيفة والليث والأوزاعي والثوري.ا.هـــــ والله تعالى أعلم.

فضيلة الشيخ د.عبد الحي يوسف
 المشكاة


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 9th أبريل 2017, 07:08

أمي مطلقة .. لكن لديها علاقات محرمة

 

السؤال
أمي مطلقة منذ 7 سنوات، ولديها علاقات غير شرعية، وأنا أعلم وأرى المحادثات والصور التي ترسلها لهم، وليس هذا فقط، فهم يعلمون كل شيء عنا، أسماءنا، مكان عيشنا، علاوة على ذلك صور لإخوتي الصغار منها، هي عصبية جدًا جدًا، وتتلفظ وتضرب بقسوة لدرجة محاولة القتل.
أبي لا يريد منا العيش معه، مع أنه غير قاس، ولا يمكنني إخبار أحد، حاولت أن أواجهها وأقول: إنني أعلم، ولكن لم أستطع، فهي تحاسبني ولا أحاسبها، وهذا الشيء يؤثر على نفسيتي جدًا: من بكاء ومستوى دراسي وثقة الناس، لا أملك ولا صديقة خوفًا من الغدر، كم أكرهها، فهي أمام الناس ملاك، وفي البيت شيطان، لا تقوم بأي واجب أمومي غير العقاب بالضرب والتلفظ علينا.

الجواب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. شكراً على تكرّمكم بطلب الاستشارة من موقعكم وثقتكم بنا، آملين في تواصلكم الدائم مع الموقع، وبعد:
فإننا نسأل الله أن يقر أعينكم بهداية الوالدة، وباهتمام الوالد، وندعوك إلى الستر على الوالدة، واجتهدي في الاقتراب منها وبرها، وتجنبي ما يثير غضبها، ونسأل الله أن يصلح الأحوال، وأن يحقق في طاعته الآمال.
ما يحصل من الوالدة لا يمكن أن يقبل، ولكن إصلاح المنكر إذا حصل من أحد الوالدين لا بد فيه من مزيد من اللطف، كما فعل الخليل عليه وعلى رسولنا صلاة ربنا الجليل؛ حيث كان يردد “يا أبت، يا أبت.
وهذا ما فعله سعد بن أبي وقاص -رضي الله عنه-، حين رفضت والدته الطعام والشراب لتجبره على الكفر بالله، فترجاها وطالبها وحاول معها، فلما رفضت اختار عقيدته، فما كان منها إلا أن تتراجع، ونزل القران يسجل ما حصل، ويعطي التوجيهات، قال تعالى: {وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما …}.
فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، ولكن مع ذلك قال سبحانه: {وصاحبهما في الدنيا معروفًا واتبع سبيل من أناب إلى …}، وعليه: فنحن ندعوك إلى الإحسان إلى الوالدة والدعاء لها، وتقديم الخدمات لها، وكل ذلك مما يؤهلك للنصح لها، واجتهدي في توجيه إخوتك إلى الخير، وأشعري والدك بحاجتكم إليه من دون أن تهتكي ستر الوالدة، فإنه لا مصلحة في ذلك، والشريعة دعت إلى أن يستر الإنسان على نفسه وعلى غيره، وأولى الناس بالستر هم الوالد والوالدة.
ونحن سعداء بتواصلك، وفرحون لرفضك للخطأ، ونتشرف بالتعاون معك في الإصلاح، ومما يساعدنا جميعًا على ذلك: معرفة ما في الوالدة من إيجابيات، لأن في ذلك مدخلًا صحيحًا إلى قلبها، وقد نحتاج إلى معرفة أسباب عقابها لكم، وهل للخلافات مع الوالد أثر في القسوة الحاصلة؟ وما هي الأشياء التي تغضب فيها؟ والمواقف التي تنزعج منها؟ وهل هناك أشياء يمكن أن تساعدنا على فهم نمط شخصيتها؟
وهذه وصيتنا لك بتقوى الله، ثم بكثرة الدعاء للوالدة، ونذكرك وأنفسنا بقول النبي صلى الله عليه وسلم: [لأن يهدي الله بك رجلًا واحدًا أو امرأة .. خير لك من حمر النعم]، فكيف إذا كان من نسعى في هدايته والد أو والدة.
فعلينا أن نبذل الأسباب، ثم نتوكل على الكريم الوهاب، ونسأله الهداية للحق والثبات على الصواب.

د. أحمد الفرجابي
المشكاة


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 9th أبريل 2017, 07:14

هل يجوز التشاؤم؟

 

السؤال
فضيلة الشيخ هل يجوز التشاؤم؟ وما هو معنى هذا الحديث:
روى البخاري (5094) ومسلم (2252) عَنْ ابْنِ عُمَرَ قَالَ ذَكَرُوا الشُّؤْمَ عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : “إِنْ كَانَ الشُّؤْمُ فِي شَيْءٍ فَفِي الدَّارِ وَالْمَرْأَةِ وَالْفَرَسِ”.

الجواب
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
فالتشاؤم لا يجوز بل هو من معتقدات الجاهلية حيث كانوا يتشاءمون ببعض الشهور أو بعض الطيور، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك بقوله “لا عدوى ولا طيرة ولا هامة ولا صفر” وقوله صلى الله عليه وسلم “ليس منا من تطير أو تُطُيِّر له” قال ابن القيّم- رحمه اللّه تعالى-: التّطيّر إنّما يضرّ من أشفق منه وخاف، وأمّا من لم يبالِ به ولم يعبأ به شيئاً لم يضرّه البتّة، ولا سيّما إن قال عند رؤية ما يتطيّر به أو سماعه: اللّهمّ لا طير إلّا طيرك، ولا خير إلّا خيرك، ولا إله غيرك، اللّهمّ لا يأتي بالحسنات إلّا أنت، ولا يذهب بالسّيّئات إلّا أنت، ولا حول ولا قوّة إلّا بك. وذلك لأنّ الطّيرة باب من أبواب الشّرك وإلقاء الشّيطان وتخويفه ووسوسته وهذا يعظم شأنه على من أتبعها نفسه واشتغل بها وأكثر العناية بها فتكون إليه أسرع من السّيل إلى منحدره، وتفتّحت له أبواب الوساوس فيما يسمعه ويراه ويعطاه فيفتح له الشّيطان فيها من المناسبات البعيدة والقريبة في اللّفظ والمعنى ما يفسد عليه دينه وينكّد عليه عيشه فإذا سمع كلمة سفرجل، أو أُهدي إليه تطيّر به، وقال: سفر وجلاء، وإذا رأى ياسميناً أو أهدي إليه أو سمع اسمه تطيّر به وقال: يأس ومين، وإذا خرج من داره فاستقبله أعور أو أشلّ أو أعمى أو صاحب آفة تطيّر به وتشاءم بيومه، وعلى هذا فإنّ المتطيّر متعب القلب، منكّد الصّدر، كاسف البال سيّء الخلق يتخوّف من كلّ ما يراه ويسمعه فيصير أشدّ النّاس وجلاً وأنكدهم عيشاً، وأضيقهم صدراً، وأحزنهم قلباً، وكم قد حرم نفسه بذلك من حظّ ومنعها من رزق وقطع عليها من فائدة. وأمّا من لم يلتفت إليها ولم يلق إليها باله، ولم يشغل نفسه بها ولا فكره، فإنّ ذلك يذهب عنه ويضمحلّ. وقد شفى النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم أمّته في الطّيرة حيث سئل عنها فقال: «ذلك شيء يجده أحدكم فلا يصدّنّه». قال لبيد الشّاعر: لعمرك ما تدري الضّوارب بالحصى … ولا زاجرات الطّير ما اللّه صانع
قال الماورديّ- رحمه اللّه تعالى-: «واعلم أنّه قلّما يخلو من الطّيرة أحد، لا سيّما من عارضته المقادير في إرادته، وصدّه القضاء عن طلبته، فهو يرجو واليأس عليه أغلب، ويأمل والخوف إليه أقرب، فإذا عاقه القضاء، وخانه الرّجاء جعل الطّيرة عذر خيبته، وغفل عن قضاء اللّه- عزّ وجلّ- ومشيئته، فإذا تطيّر أحجم عن الإقدام ويئس من الظّفر، وظنّ أنّ القياس فيه مطّرد، وأنّ العبرة فيه مستمرّة، ثمّ يصير له عادة، فلا ينجح له سعي، ولا يتمّ له قصد.ا.هـــــ
أما حديث ابن عمر في الصحيحين “إِنْ كَانَ الشُّؤْمُ فِي شَيْءٍ فَفِي الدَّارِ وَالْمَرْأَةِ وَالْفَرَسِ” فالمراد منه نفي صحة الطيرة والعدوى على وجه المبالغة؛ كما في قوله تعالى {قل إن كان للرحمن ولد فأنا أول العابدين} أو أن المراد بالحديث تلك الثلاثة إذا كانت غير مفيدة ولا نافعة؛ فالفرس إذا كانت جموحاً غير ذلول لا يمكن لصاحبها أن يغزو عليها أو تقضي له حاجة فهي شؤم، والمرأة إذا كانت سليطة اللسان تأكل لماً وتوسع ذما، وهي لا تلد وتدخل نفسها مداخل الريب فهي كذلك شؤم، والدار إذا كانت ضيقة قليلة المرافق لا تفي بحاجة ساكنها فهي شؤم؛ فيكون الإطلاق ها هنا من باب المجاز لا الحقيقة، و قد قال المناوي رحمه الله تعالى: يعني هذه الثلاثة يطول تعذيب القلب بها مع كراهتها بملازمتها بالسكنى والصحبة ولو لم يعتقد الإنسان الشؤم فيها، فأشار بالحديث إلى الأمر بفراقها إرشاداً ليزول التعذيب.ا.هــــ والله تعالى أعلم.

الشيخ د.عبد الحي يوسف
المشكاة


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 3 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى