ابوجبيهه

انت تسال والعلماء يجيبونك...

صفحة 2 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 22nd ديسمبر 2014, 07:17

جمعة مباركة لنا ولكم ولجميع اعضاء  المنتدى الكرام...


 اخي الفاتح الرجل الرقيق المهذب الذكي اللماح


اشكرك على الاطراء والتعليق


تحياتي


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 22nd ديسمبر 2014, 12:01

سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: أعمل في مكتبة جامعية أثناء عملي وجدت خاتما من ذهب هل أبيعه أم ماذا أفعل؟


12-21-2014 08:48 PM

السؤال:


 السلام عليكم، أعمل في مكتبة جامعة، وكنا ﻧﻌﻤﻞ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﻇﻔﻴﻦ ﻓﻲ ﺗﻐﻴﻴﺮ ﺑﻌﺾ ﺍﻷﺛﺎﺛﺎﺕ ﺑﺎﻟﻤﻜﺘﺒﺔ ﻭﺃﺛﻨﺎﺀ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻭﺟﺪﺕ ﺧﺎﺗﻤﺎً ﻣﻦ ﺫﻫﺐ، ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ:ﻫﻞ ﺃﺑﻴﻌﻪ ﻭﺃﻗﺴﻢ ﻗﻴﻤﺘﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻮﻇﻔﻴﻦ؟ ﺃﻡ ﺃﻋﺮﻓﻪ ﺛﻢ ﻳﺼﺒﺢ ﻣﻠﻜﻲ؟ ﻭﺍﻟﻤﻜﺘﺒﺔ ﻳﺄﺗﻴﻬﺎ ﺍﻟﻄﻼﺏ ﻭﺍﻟﻤﻮﻇﻔﻮﻥ ﻭﺍﻷﺳﺎﺗﺬﺓ، ﻣﻊ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﺯﻣﻼﺋﻲ ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻮﻥ ﺃﻧﻲ ﻭﺟﺪﺕ ﺷﻴﺌﺎ .

ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ :

ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺃﺷﺮﻑ ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻴﻜﻢ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ، ﺃﻣﺎ ﺑﻌﺪ. ﻓﻬﺬﺍ ﺍﻟﺨﺎﺗﻢ ﻳﺄﺧﺬ ﺣﻜﻢ ﺍﻟﻠﻘﻄﺔ ﺍﻟﻮﺍﺟﺐ ﺗﻌﺮﻳﻔﻬﺎ ﺣﻮﻻً ﻛﺎﻣﻼً؛ ﻓﺈﻥ ﺟﺎﺀ ﻣﻦ ﻋﺮﻓﻪ ﺑﺼﻔﺘﻪ ﻭﻧﻮﻋﻪ ﻓﺎﻟﻮﺍﺟﺐ ﺩﻓﻌﻪ ﺇﻟﻴﻪ، ﻭﺇﻻ ﺟﺎﺯ ﻟﻚ ﺍﻻﻧﺘﻔﺎﻉ ﺑﻪ ﺑﻌﺪ ﻣﺮﻭﺭ ﺍﻟﺴﻨﺔ؛ ﻭﺫﻟﻚ ﻟﺤﺪﻳﺚ ﺯَﻳْﺪِ ﺑْﻦِ ﺧَﺎﻟِﺪٍ ﺍﻟﺠُﻬَﻨِﻲِّ ﺭَﺿِﻲَ ﺍﻟﻠَّﻪُ ﻋَﻨْﻪُ : ﺃَﻥَّ ﺭَﺟُﻠًﺎ ﺳَﺄَﻝَ ﺭَﺳُﻮﻝَ ﺍﻟﻠَّﻪِ ﺻَﻠَّﻰ ﺍﻟﻠﻪُ ﻋَﻠَﻴْﻪِ ﻭَﺳَﻠَّﻢَ ﻋَﻦْ ﺍﻟﻠُّﻘَﻄَﺔِ، ﻗَﺎﻝَ: «ﻋَﺮِّﻓْﻬَﺎ ﺳَﻨَﺔً، ﺛُﻢَّ ﺍﻋْﺮِﻑْ ﻭِﻛَﺎﺀَﻫَﺎ ﻭَﻋِﻔَﺎﺻَﻬَﺎ، ﺛُﻢَّ ﺍﺳْﺘَﻨْﻔِﻖْ ﺑِﻬَﺎ، ﻓَﺈِﻥْ ﺟَﺎﺀَ ﺭَﺑُّﻬَﺎ، ﻓَﺄَﺩِّﻫَﺎ ﺇِﻟَﻴْﻪِ »، ﻗَﺎﻟُﻮﺍ: ﻳَﺎ ﺭَﺳُﻮﻝَ ﺍﻟﻠَّﻪِ، ﻓَﻀَﺎﻟَّﺔُ ﺍﻟﻐَﻨَﻢِ؟ ﻗَﺎﻝَ: « ﺧُﺬْﻫَﺎ، ﻓَﺈِﻧَّﻤَﺎ ﻫِﻲَ ﻟَﻚَ ﺃَﻭْ ﻟِﺄَﺧِﻴﻚَ ﺃَﻭْ ﻟِﻠﺬِّﺋْﺐِ »، ﻗَﺎﻝَ: ﻳَﺎ
ﺭَﺳُﻮﻝَ ﺍﻟﻠَّﻪِ، ﻓَﻀَﺎﻟَّﺔُ ﺍﻹِﺑِﻞِ؟ ﻗَﺎﻝَ: ﻓَﻐَﻀِﺐَ ﺭَﺳُﻮﻝُ ﺍﻟﻠَّﻪِ ﺻَﻠَّﻰ ﺍﻟﻠﻪُ ﻋَﻠَﻴْﻪِ ﻭَﺳَﻠَّﻢَ ﺣَﺘَّﻰ ﺍﺣْﻤَﺮَّﺕْ ﻭَﺟْﻨَﺘَﺎﻩُ - ﺃَﻭِ ﺍﺣْﻤَﺮَّ ﻭَﺟْﻬُﻪُ -
ﺛُﻢَّ ﻗَﺎﻝَ : « ﻣَﺎ ﻟَﻚَ ﻭَﻟَﻬَﺎ ﻣَﻌَﻬَﺎ ﺣِﺬَﺍﺅُﻫَﺎ، ﻭَﺳِﻘَﺎﺅُﻫَﺎ، ﺣَﺘَّﻰ ﻳَﻠْﻘَﺎﻫَﺎ ﺭَﺑُّﻬَﺎ» ﻣﺘﻔﻖ ﻋﻠﻴﻪ. ﻭﺍﻟﻮﻛﺎﺀ ﺍﻟﺨﻴﻂ ﺍﻟﺬﻱ ﻳُﺸَﺪُّ ﺑﻪ
ﺍﻟﺼُّﺮﺓ، ﻭﺍﻟﻌﻔﺎﺹ ﺍﻟﻮﻋﺎﺀ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻜﻮﻥ ﻓﻴﻪ ﺍﻟﻨﻔﻘﺔ؛ ﻛﺎﻟﻤﺤﻔﻈﺔ ﺃﻭ ﺍﻟﺠﺰﻻﻥ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺴﺘﻌﻤﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻓﻲ ﺯﻣﺎﻧﻨﺎ. ﻗﺎﻝ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺍﻟﻨﻮﻭﻱ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﺷﺮﺣﻪ ﻟﺼﺤﻴﺢ ﻣﺴﻠﻢ: ﻗَﻮْﻟُﻪُ ﺻَﻠَّﻰ ﺍﻟﻠَّﻪُ ﻋَﻠَﻴْﻪِ ﻭَﺳَﻠَّﻢَ (ﺛُﻢَّ ﻋَﺮِّﻓْﻬَﺎ ﺳَﻨَﺔً) ﻓَﻤَﻌْﻨَﺎﻩُ ﺇِﺫَﺍ ﺃَﺧَﺬْﺗَﻬَﺎ ﻓَﻌَﺮِّﻓْﻬَﺎ ﺳَﻨَﺔً ﻓَﺄَﻣَّﺎ ﺍﻟْﺄَﺧْﺬُ ﻓَﻬَﻞْ ﻫُﻮَ ﻭَﺍﺟِﺐٌ ﺃَﻡْ ﻣُﺴْﺘَﺤَﺐٌّ ﻓِﻴﻪِ ﻣَﺬَﺍﻫِﺐُ ﻭَﻣُﺨْﺘَﺼَﺮُ ﻣَﺎ ﺫَﻛَﺮَﻩُ ﺃَﺻْﺤَﺎﺑُﻨَﺎ ﺛَﻠَﺎﺛَﺔُ ﺃَﻗْﻮَﺍﻝٍ ﺃَﺻَﺤُّﻬَﺎ ﻋِﻨْﺪَﻫُﻢْ ﻳُﺴْﺘَﺤَﺐُّ ﻭَﻟَﺎ ﻳَﺠِﺐُ ﻭَﺍﻟﺜَّﺎﻧِﻲ ﻳَﺠِﺐُ ﻭَﺍﻟﺜَّﺎﻟِﺚُ ﺇِﻥْ ﻛَﺎﻧَﺖِ ﺍﻟﻠُّﻘَﻄَﺔُ ﻓِﻲ ﻣَﻮْﺿِﻊٍ ﻳَﺄْﻣَﻦُ ﻋَﻠَﻴْﻬَﺎ ﺇِﺫَﺍ ﺗَﺮَﻛَﻬَﺎ ﺍﺳْﺘُﺤِﺐَّ ﺍﻟْﺄَﺧْﺬُ ﻭَﺇِﻟَّﺎ ﻭَﺟَﺐَ ﻭَﺃَﻣَّﺎ ﺗَﻌْﺮِﻳﻒُ ﺳَﻨَﺔٍ ﻓَﻘَﺪْ ﺃَﺟْﻤَﻊَ ﺍﻟْﻤُﺴْﻠِﻤُﻮﻥَ ﻋَﻠَﻰ ﻭُﺟُﻮﺑِﻪِ ﺇِﺫَﺍ ﻛَﺎﻧَﺖِ ﺍﻟﻠُّﻘَﻄَﺔُ ﻟَﻴْﺴَﺖْ ﺗَﺎﻓِﻬَﺔً ﻭَﻟَﺎ ﻓِﻲ ﻣَﻌْﻨَﻰ ﺍﻟﺘَّﺎﻓِﻬَﺔِ ﻭَﻟَﻢْ ﻳُﺮِﺩْ ﺣِﻔْﻈَﻬَﺎ ﻋَﻠَﻰ ﺻَﺎﺣِﺒﻬَﺎ ﺑَﻞْ ﺃَﺭَﺍﺩَ ﺗَﻤَﻠُّﻜَﻬَﺎ ﻭَﻟَﺎ ﺑُﺪَّ ﻣِﻦْ ﺗَﻌْﺮِﻳﻔِﻬَﺎ ﺳَﻨَﺔً ﺑِﺎﻟْﺈِﺟْﻤَﺎﻉِ ﻓَﺄَﻣَّﺎ ﺇِﺫَﺍ ﻟَﻢْ ﻳُﺮِﺩْ ﺗَﻤَﻠُّﻜَﻬَﺎ ﺑَﻞْ ﺃَﺭَﺍﺩَ ﺣِﻔْﻈَﻬَﺎ ﻋَﻠَﻰ ﺻَﺎﺣِﺒِﻬَﺎ ﻓَﻬَﻞْ ﻳَﻠْﺰَﻣُﻪُ ﺍﻟﺘَّﻌْﺮِﻳﻒُ ﻓِﻴﻪِ ﻭَﺟْﻬَﺎﻥِ ﻟِﺄَﺻْﺤَﺎﺑِﻨَﺎ ﺃَﺣَﺪُﻫُﻤَﺎ ﻟَﺎ ﻳَﻠْﺰَﻣُﻪُ ﺑَﻞْ ﺇِﻥْ ﺟﺎﺀ ﺻﺎﺣﺒﻬﺎ ﻭﺃﺛﺒﺘﻬﺎ ﺩﻓﻌﻬﺎ ﺇﻟﻴﻪ ﻭﺍﻻ ﺩﺍﻡ ﺣِﻔْﻈُﻬَﺎ ﻭَﺍﻟﺜَّﺎﻧِﻲ ﻭَﻫُﻮَ ﺍﻟْﺄَﺻَﺢُّ ﺃَﻧَّﻪُ ﻳَﻠْﺰَﻣُﻪُ ﺍﻟﺘَّﻌْﺮِﻳﻒُ ﻟِﺌَﻠَّﺎ ﺗَﻀِﻴﻊَ ﻋَﻠَﻰ ﺻَﺎﺣِﺒِﻬَﺎ ﻓَﺈِﻧَّﻪُ ﻟَﺎ ﻳَﻌْﻠَﻢُ ﺃَﻳْﻦَ ﻫِﻲَ ﺣَﺘَّﻰ ﻳَﻄْﻠُﺒَﻬَﺎ ﻓَﻮَﺟَﺐَ ﺗَﻌْﺮِﻳﻔُﻬَﺎ ... ﻗَﺎﻝَ ﺃَﺻْﺤَﺎﺑُﻨَﺎ ﻭَﺍﻟﺘَّﻌْﺮِﻳﻒُ ﺃَﻥْ ﻳَﻨْﺸُﺪَﻫَﺎ ﻓِﻲ ﺍﻟْﻤَﻮْﺿِﻊِ ﺍﻟَّﺬِﻱ ﻭَﺟَﺪَﻫَﺎ ﻓِﻴﻪِ ﻭَﻓِﻲ ﺍﻟْﺄَﺳْﻮَﺍﻕِ ﻭَﺃَﺑْﻮَﺍﺏِ ﺍﻟْﻤَﺴَﺎﺟِﺪِ ﻭَﻣَﻮَﺍﺿِﻊِ ﺍﺟْﺘِﻤَﺎﻉِ ﺍﻟﻨَّﺎﺱِ ﻓَﻴَﻘُﻮﻝُ ﻣَﻦْ ﺿَﺎﻉَ ﻣِﻨْﻪُ ﺷَﻲْﺀٌ ﻣَﻦْ ﺿَﺎﻉَ ﻣِﻨْﻪُ ﺣَﻴَﻮَﺍﻥٌ ﻣَﻦْ ﺿَﺎﻉَ ﻣِﻨْﻪُ ﺩَﺭَﺍﻫِﻢُ ﻭَﻧَﺤْﻮَ ﺫَﻟِﻚَ ﻭَﻳُﻜَﺮِّﺭُ ﺫَﻟِﻚَ ﺑِﺤَﺴَﺐِ ﺍﻟْﻌَﺎﺩَﺓِ ﻗَﺎﻝَ ﺃَﺻْﺤَﺎﺑُﻨَﺎ ﻓَﻴُﻌَﺮِّﻓُﻬَﺎ ﺃَﻭَّﻟًﺎ ﻓِﻲ ﻛُﻞِّ ﻳَﻮْﻡٍ ﺛُﻢَّ ﻓِﻲ ﺍﻟْﺄُﺳْﺒُﻮﻉِ ﺛُﻢَّ ﻓِﻲ ﺃَﻛْﺜَﺮَ ﻣِﻨْﻪُ ﻭَﺍﻟﻠَّﻪُ ﺃَﻋْﻠَﻢ . ﻭﻗَﻮْﻟُﻪُ ﺻَﻠَّﻰ ﺍﻟﻠَّﻪُ ﻋَﻠَﻴْﻪِ ﻭَﺳَﻠَّﻢَ ( ﻓَﺈِﻥْ ﺟَﺎﺀَ ﺻَﺎﺣِﺒُﻬَﺎ ﻭَﺇِﻟَّﺎ ﻓَﺸَﺄْﻧَﻚَ ﺑِﻬَﺎ) ﻣَﻌْﻨَﺎﻩُ ﺇِﻥْ ﺟَﺎﺀَﻫَﺎ ﺻَﺎﺣِﺒُﻬَﺎ ﻓَﺎﺩْﻓَﻌْﻬَﺎ ﺇِﻟَﻴْﻪِ ﻭَﺇِﻟَّﺎ ﻓَﻴَﺠُﻮﺯُ ﻟَﻚَ ﺃَﻥْ ﺗَﺘَﻤَﻠَّﻜَﻬَﺎ ﻗَﺎﻝَ ﺃَﺻْﺤَﺎﺑُﻨَﺎ ﺇِﺫَﺍ ﻋَﺮَّﻓَﻬَﺎ ﻓَﺠَﺎﺀَ ﺻَﺎﺣِﺒُﻬَﺎ ﻓِﻲ ﺃَﺛْﻨَﺎﺀِ ﻣُﺪَّﺓِ ﺍﻟﺘَّﻌْﺮِﻳﻒِ ﺃَﻭْ ﺑَﻌْﺪَ ﺍﻧْﻘِﻀَﺎﺋِﻬَﺎ ﻭَﻗَﺒْﻞَ ﺃَﻥْ ﻳَﺘَﻤَﻠَّﻜَﻬَﺎ ﺍﻟْﻤُﻠْﺘَﻘِﻂُ ﻓَﺄَﺛْﺒَﺖَ ﺃَﻧَّﻪُ ﺻَﺎﺣِﺒُﻬَﺎ ﺃَﺧَﺬَﻫَﺎ ﺑِﺰِﻳَﺎﺩَﺗِﻬَﺎ ﺍﻟْﻤُﺘَّﺼِﻠَﺔِ ﻭَﺍﻟْﻤُﻨْﻔَﺼِﻠَﺔِ ﻓَﺎﻟْﻤُﺘَّﺼِﻠَﺔُ ﻛَﺎﻟﺴِّﻤَﻦِ ﻓِﻲ ﺍﻟْﺤَﻴَﻮَﺍﻥِ ﻭَﺗَﻌْﻠِﻴﻢِ ﺻَﻨْﻌَﺔٍ ﻭَﻧَﺤْﻮِ ﺫَﻟِﻚَ ﻭَﺍﻟْﻤُﻨْﻔَﺼِﻠَﺔُ ﻛَﺎﻟْﻮَﻟَﺪِ ﻭَﺍﻟﻠَّﺒَﻦِ ﻭَﺍﻟﺼُّﻮﻑِ ﻭَﺍﻛْﺘِﺴَﺎﺏِ ﺍﻟْﻌَﺒْﺪِ ﻭَﻧَﺤْﻮِ ﺫَﻟِﻚَ ﻭَﺃَﻣَّﺎ ﺇِﻥْ ﺟَﺎﺀَ ﻣَﻦْ ﻳَﺪَّﻋِﻴﻬَﺎ ﻭَﻟَﻢْ ﻳُﺜْﺒِﺖْ ﺫَﻟِﻚَ ﻓَﺈِﻥْ ﻟَﻢْ ﻳﺼﺪﻗﻪ ﺍﻟﻤﻠﺘﻘﻂ ﻟَﻢْ ﻳَﺠُﺰْ ﻟَﻪُ ﺩَﻓْﻌُﻬَﺎ ﺇِﻟَﻴْﻪِ ﻭَﺇِﻥْ ﺻَﺪَّﻗَﻪُ ﺟَﺎﺯَ ﻟَﻪُ ﺍﻟﺪَّﻓْﻊُ ﺇِﻟَﻴْﻪِ ﻭَﻟَﺎ ﻳَﻠْﺰَﻣُﻪُ ﺣَﺘَّﻰ ﻳُﻘِﻴﻢَ ﺍﻟْﺒَﻴِّﻨَﺔَ ﻫَﺬَﺍ ﻛُﻠُّﻪُ ﺇِﺫَﺍ ﺟَﺎﺀَ ﻗَﺒْﻞَ ﺃَﻥْ ﻳَﺘَﻤَﻠَّﻜَﻬَﺎ ﺍﻟْﻤُﻠْﺘَﻘِﻂُ ﻓَﺄَﻣَّﺎ ﺇِﺫَﺍ ﻋَﺮَّﻓَﻬَﺎ ﺳَﻨَﺔً ﻭَﻟَﻢْ ﻳَﺠِﺪْ ﺻَﺎﺣِﺒَﻬَﺎ ﻓَﻠَﻪُ ﺃَﻥْ ﻳُﺪِﻳﻢَ ﺣِﻔْﻈَﻬَﺎ ﻟﺼَﺎﺣِﺒِﻬَﺎ ﻭَﻟَﻪُ ﺃَﻥْ ﻳَﺘَﻤَﻠَّﻜَﻬَﺎ ﺳَﻮَﺍﺀٌ ﻛَﺎﻥَ ﻏَﻨِﻴًّﺎ ﺃَﻭْ ﻓَﻘِﻴﺮًﺍ. ﻫﺬﺍ ﻭﻟﻮ ﺍﻧﺘﻔﻌﺖ ﺑﺬﻟﻚ ﺍﻟﺨﺎﺗﻢ ﺃﻭ ﺗﺼﺮﻓﺖ ﻓﻴﻪ ﺛﻢ ﺟﺎﺀ ﻃﺎﻟﺒﻪ
ﻓﺎﻟﻮﺍﺟﺐ ﻋﻠﻴﻚ ﺭﺩ ﺍﻟﻘﻴﻤﺔ ﺇﻟﻴﻪ؛ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻨﻮﻭﻱ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ: ﻓِﻲ ﺍﻟﺮِّﻭَﺍﻳَﺔِ ﺍﻟﺜَّﺎﻧِﻴَﺔِ "ﻓَﺈِﻥْ ﻟَﻢْ ﺗَﻌْﺮِﻑْ ﻓَﺎﺳْﺘَﻨْﻔِﻘْﻬَﺎ ﻭَﻟْﺘَﻜُﻦْ ﻭَﺩِﻳﻌَﺔً ﻋِﻨْﺪَﻙَ" ﺃَﻱْ ﻟَﺎ ﻳَﻨْﻘَﻄِﻊُ ﺣَﻖُّ ﺻَﺎﺣِﺒِﻬَﺎ ﺑَﻞْ ﻣَﺘَﻰ ﺟَﺎﺀَﻫَﺎ ﻓَﺄَﺩِّﻫَﺎ ﺇِﻟَﻴْﻪِ ﺇِﻥْ ﻛَﺎﻧَﺖْ ﺑَﺎﻗِﻴَﺔً ﻭَﺇِﻟَّﺎ ﻓَﺒَﺪَﻟَﻬَﺎ ﻭَﻫَﺬَﺍ ﻣَﻌْﻨَﻰ ﻗَﻮْﻟِﻪِ ﺻَﻠَّﻰ ﺍﻟﻠَّﻪُ ﻋَﻠَﻴْﻪِ ﻭَﺳَﻠَّﻢَ " ﻓَﺈِﻥْ ﺟَﺎﺀَ ﺻَﺎﺣِﺒُﻬَﺎ ﻳَﻮْﻣًﺎ ﻣِﻦَ ﺍﻟﺪَّﻫْﺮِ ﻓَﺄَﺩِّﻫَﺎ ﺇِﻟَﻴْﻪِ" ﻭَﺍﻟْﻤُﺮَﺍﺩُ ﺃَﻧَّﻪُ ﻟَﺎ ﻳَﻨْﻘَﻄِﻊُ ﺣَﻖُّ ﺻَﺎﺣِﺒِﻬَﺎ.ﺍ .ﻫــــ ﻭﺍﻟﻌﻠﻢ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ.



ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻲ ﻳﻮﺳﻒ
ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺑﻘﺴﻢ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 25th ديسمبر 2014, 07:51

سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: مارست معها الحرام فهل أتزوجها؟


12-22-2014 07:24 PM

السؤال: السلام عليكم، تعرفت على فتاة منذ أربعة اعوام غرني ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ ﻓﻤﺎﺭﺳﺖ ﻣﻌﻬﺎ ﺍﻟﺤﺮﺍﻡ ( ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺍﻏﻔﺮ ﻟﻲ) ﻧﺪﻣﺖ
ﻋﻠﻰ ﺧﻄﺎﻳﺎﻱ . ﻭﺃﻧﺎ ﻓﻲ ﺳﻦ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ ﻭﻋﺪﺗﻬﺎ ﺑﺎﻟﺰﻭﺍﺝ .. ﺃﻧﺎ ﺍﻵﻥ ﻓﻲ ﺣﻴﺮﺓ ﻣﻦ ﺃﻣﺮﻱ ﺃﺑﺤﺚ ﻋﻦ ﻧﺼﻴﺤﺔ ﻣﻨﻜﻢ، ﻭ ﺣﻜﻢ ﺍﻟﺸﺮﻉ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺃﻧﺎ ﻓﻲ ﺃﻣﺲّ ﺍﻟﺤﺎﺟﺔ ﻟﻺﺟﺎﺑﺔ. ﺟﺰﺍﻛﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺧﻴﺮﺍ .

ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ :

ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺃﺷﺮﻑ ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻴﻜﻢ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ، ﺃﻣﺎ ﺑﻌﺪ. ﻓﺄﺳﺄﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺃﻥ ﻳﺮﺯﻗﻨﺎ ﺟﻤﻴﻌﺎً ﺗﻮﺑﺔ ﻧﺼﻮﺣﺎً ﺗﺮﺿﻴﻪ ﻋﻨﺎ، ﻭﻣﺎ ﻓﻌﻠﺘﻪ ﻳﺎ ﺃﺧﻲ ﻣﻦ ﻛﺒﺎﺋﺮ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ، ﻭﻗﺪ ﻗﺎﻝ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ {ﻭﺍﻟﺬﻳﻦ ﻻ ﻳﺪﻋﻮﻥ ﻣﻊ ﺍﻟﻠﻪ ﺇﻟﻬﺎً ﺁﺧﺮ ﻭﻻ ﻳﻘﺘﻠﻮﻥ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﺍﻟﺘﻲ ﺣﺮﻡ ﺍﻟﻠﻪ ﺇﻻ ﺑﺎﻟﺤﻖ ﻭﻻ ﻳﺰﻧﻮﻥ ﻭﻣﻦ ﻳﻔﻌﻞ ﺫﻟﻚ ﻳﻠﻖ ﺃﺛﺎﻣﺎ. ﻳﻀﺎﻋﻒ ﻟﻪ ﺍﻟﻌﺬﺍﺏ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻘﻴﺎﻣﺔ ﻭﻳﺨﻠﺪ ﻓﻴﻪ ﻣﻬﺎﻧﺎ. ﺇﻻ ﻣﻦ ﺗﺎﺏ ﻭﺁﻣﻦ ﻭﻋﻤﻞ ﻋﻤﻼً ﺻﺎﻟﺤﺎً ﻓﺄﻭﻟﺌﻚ ﻳﺒﺪﻝ
ﺍﻟﻠﻪ ﺳﻴﺌﺎﺗﻬﻢ ﺣﺴﻨﺎﺕ ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻏﻔﻮﺭﺍً ﺭﺣﻴﻤﺎ} ﻭﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪﺍﻟﺬﻱ ﻭﻓﻘﻚ ﻟﻠﺘﻮﺑﺔ ﺍﻟﻨﺼﻮﺡ، ﻭﺳﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺍﻟﺜﺒﺎﺕ ﻋﻠﻰ ﺩﻳﻨﻪ ﺣﺘﻰ ﺍﻟﻤﻤﺎﺕ، ﻭﻣﺎ ﺩﻣﺖ ﻧﺎﺩﻣﺎً ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﻣﻨﻚ ﻓﺄﻧﺖ ﻋﻠﻰ ﺧﻴﺮ، ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻨﺪﻡ ﺗﻮﺑﺔ، ﻭﻋﻠﻴﻚ ﺃﻥ ﺗﺤﺮﺹ ﻋﻠﻰ ﺻﻼﺗﻚ ﻓﻲ ﻭﻗﺘﻬﺎ ﻓﺈﻥ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﺗﻨﻬﻰ ﻋﻦ ﺍﻟﻔﺤﺸﺎﺀ ﻭﺍﻟﻤﻨﻜﺮ. ﻭﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﻭﺍﻗﻌﺘﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺮﺍﻡ ﺇﻥ ﻋﻠﻤﺖ ﻣﻦ ﺣﺎﻟﻬﺎ ﺃﻧﻬﺎ ﻗﺪ ﺗﺎﺑﺖ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺗﻮﺑﺔ ﻧﺼﻮﺣﺎً ﻭﻧﺪﻣﺖ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﻣﻨﻬﺎ ﻓﺨﻴﺮ ﻟﻚ ﺃﻥ ﺗﺘﺰﻭﺝ ﺑﻬﺎ؛ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺃﻥ ﺗﻤﺤﻮ ﺍﻹﺳﺎﺀﺓ ﺑﺎﻹﺣﺴﺎﻥ ﻭﺗﺪﺍﻭﻱ ﺍﻟﺤﺮﺍﻡ ﺑﺎﻟﺤﻼﻝ، ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻤﻮﻓﻖ ﻭﺍﻟﻤﺴﺘﻌﺎﻥ .


ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻲ ﻳﻮﺳﻒ
ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺑﻘﺴﻢ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 31st ديسمبر 2014, 09:54

سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: ما حكم الأحتفال بالكاريسماس ورأس السنة؟


12-30-2014 08:12 PM

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
فلا يجوز للمسلم مشاركة الكفار ـ أياً كان دينهم ـ في أعيادهم الكفرية المرتبطة بدينهم؛ لقوله تعالى: 
{والذين لا يشهدون الزور}.
وقد فسر الآية بذلك مجاهد وعكرمة والضحاك والربيع بن أنس، وقال أبو حيان رحمه الله في البحر المحيط: "وقيل: المعنى لا يحضرون من المشاهدة والزور الشرك والصنم أو الكذب أو آلة الغناء أو أعياد النصارى".ا.هـــــــ .
وقال العلامة الطاهر بن عاشور رحمه الله في التحرير والتنوير:" معنى الآية أنهم لا يحضرون محاضر الباطل التي كان يحضرها المشركون وهي مجالس اللهو والغناء والغيبة ونحوها، وكذلك أعياد المشركين وألعابهم، فيكون الزور مفعولاً به ل يشهدون. وهذا ثناء على المؤمنين بمقاطعة المشركين وتجنبهم، أما شهود مواطن عبادة الأصنام فذلك قد دخل في قوله: {والذين لا يَدعون مع الله إلهاً آخر}، وفي معنى هذه الآية قوله في سورة الأنعام :{وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا فأعرض عنهم حتى يخوضوا في حديث غيره وإما ينسِيَنَّك الشيطانُ فلا تقْعُد بعد الذكرى مع القوم الظالمين}".ا.هـ
ولا يخفى أن مشاركتهم في أعيادهم الكفرية قد توحي ـ والعياذ بالله ـ بالرضا بكفرهم وإقرارهم عليه؛ وإيضاح ذلك أن المسلم لا يجوز له المشاركة في المنكر ـ أياً كان ـ ولا يجوز له تهنئة صاحب المنكر على ما فعل، ومعلوم أنه لا منكر أنكر من الشرك بالله تعالى ونسبة الولد إليه كبرت {كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا}

كما أن مشاركتهم باب لموالاتهم ومودتهم، وقد قال سبحانه: {لا تجد قوماً يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم أولئك كتب في قلوبهم الإيمان وأيدهم بروح منه ويدخلهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها}. وقد علمنا أن نبينا صلى الله عليه وسلم وأصحابه كان يساكنهم ويخالطهم غير المسلمين من اليهود وغيرهم، ولم ينقل إلينا أنهم كانوا يهنئونهم بأعيادهم أو يشاركونهم في إحيائها، ولو كان خيراً لسبقونا إليه.

وقد قد تتابع النقل عن أئمة الدين رحمهم الله تعالى في النهي عن ذلك والتحذير منه وهم المقتدى بهم:
في المدخل لابن الحاج المالكي رحمه الله تعالى 2/48: "وكره ابن القاسم للمسلم أن يهدي إلى النصراني في عيده مكافأة له. ورآه من تعظيم عيده وعوناً له على مصلحة كفره. ألا ترى أن لا يحل للمسلمين أن يبيعوا للنصارى شيئاً من مصلحة عيدهم لا لحماً ولا إداماً ولا ثوباً ولا يعانون على شيء من دينهم؛ لأن ذلك من التعظيم لشركهم وعونهم على كفرهم، وينبغي للسلاطين أن ينهوا المسلمين عن ذلك، وهو قول مالك وغيره لم أعلم أحداً اختلف في ذلك" انتهى.

وقال ابن الحاج: "ويمنع التشبه بهم كما تقدم لما ورد في الحديث "من تشبه بقوم فهو منهم" ومعنى ذلك تنفير المسلمين عن موافقة الكفار في كل ما اختصوا به، وقد كان عليه الصلاة والسلام يكره موافقة أهل الكتاب في كل أحوالهم حتى قالت اليهود: إن محمداً يريد أن لا يدع من أمرنا شيئاً إلا خالفنا فيه".
وفي فتح العلي المالك 2/348 قال الشيخ عليش رحمه الله تعالى: "وسئل عز الدين بن عبد السلام عن مسلم قال لذمي في عيده: عيد مبارك هل يكره أم لا؟ فأجاب: إن قاله المسلم لذمي على وجه قصد تعظيم دينهم وعيدهم فإنه يكفر، وإن لم يقصد ذلك وإنما جرى على لسانه فلا يكفر بما قاله من غير قصد".ا.هـ نقله الحطاب.

ومما وقع فيه أهل زماننا تعطيل الدراسة والعمل في أعياد النصارى فتجد المؤسسات والوزارات ودور الحكومة التي لها ارتباط بمصالح الناس قد غلَّقت أبوابها ولعلها علة قديمة ابتلي بها المسلمون، قال ابن الحاج المالكي رحمه الله تعالى: "ليت ذلك لو كان في عامة الناس بل سرى ذلك إلى بعض من ينسب إلى العلم فترى المدارس في ذلك اليوم لا تؤخذ فيها دروس البتة، ولا يتكلمون في مسألة بل تجد بعض المدارس مغلقة فيلعبون فيها حتى لو جاءهم المدرس أو غيره وثبوا عليه وأساءوا الأدب في حقه" أ.هـ

ولو قيل: إنهم يهنئوننا في أعيادنا فلمَ لا نهنئهم بأعيادهم؟ فالجواب: أننا محكومون بالشرع لا بالأهواء وليست تهنئتهم لنا مبيحة تهنئتنا لهم، فليست المكافأة لازمة بكل حال، ولو أنهم دخلوا في الإسلام أنكافئهم بدخولنا النصرانية مثلا؟ ولو أن النصراني عصى الله فسقى مسلماً خمراً أيحل للمسلم أن يسقيه الخمر؟ والواجب على المسلم أن يعظم الأيام التي عظمها الشرع ويعرض عما سوى ذلك ولا يغتر بكثرة الفاعلين.

ولا يتعارض هذا المنع مع معاملتهم بالحسنى والعدل معهم والإحسان إليهم، ولا مانع من أن نهنئهم بما هو جائز في ديننا كزواج ونحوه، ولا مانع كذلك من مهاداتهم في غير أعيادهم الكفرية.

وعليه فما ينبغي التنزه في يوم رأس السنة؛ لئلا يرتبط في أذهان الصغار بأنه يوم نزهة فيفرحوا به وينتظروا قدومه؛ كصنيعهم في أعياد المسلمين، ولما يحدث في هذا اليوم من مجون وفسق يرتكبه المتهتكون؛ الذين ما ينبغي للصالحين مشاركتهم ولا إعانتهم، والعلم عند الله تعالى.




فضيلة الشيخ د.عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 2nd يناير 2015, 17:10

سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: هل يمكن للمرأة الحائض أن تتدخن؟


01-02-2015 10:52 AM

السؤال هل يمكن للمرأة الحائض أن تتدخن فإذا طهرت تغتسل بدون إزالة طبقته؟

الجواب:

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
فشرط صحة الوضوء والغسل عدم الحائل؛ والدخان الذي يستعمله النساء لا يشكل حائلاً يمنع الوضوء؛ بل حكمه حكم الأحبار والخضاب والزيت والسمن والفازلين والجلسرين، أما الذي يمنع وصول الماء إلى البشرة فهو ما كان له قشرة حين جفافه كالطين والعجين والمناكير وطلاء الحيطان والأبواب، وعليه فلا حرج على الحائض إذا طهرت أن تغتسل دون إزالة طبقة الدخان، والله تعالى أعلم.




فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 15th يناير 2015, 07:44

سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: أفكر بالجنس كثيراً قبل النوم ماذا أفعل؟


01-14-2015 05:58 PM

السؤال:
 أفكر بالجنس كثيراً قبل النوم، ﻭﻓﻲ ﻋﺪﺓ ﺃﻭﻗﺎﺕ ﺣﺘﻰ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻼﺓ، ﻓﻬﻞ ﺻﻼﺗﻲ ﻣﻘﺒﻮﻟﺔ؟ ﻭﺍﻧﺼﺤﻨﻲ ﻟﻜﻲ ﺃﺗﻮﻗﻒ ﻋﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﻔﻜﻴﺮ ﺑﺄﻱ ﻭﺳﻴﻠﺔ ﻭﺑﺄﺳﺮﻉ ﻭﻗﺖ ﺑﺎﺭﻙ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻴﻜﻢ .

ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ :

ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺃﺷﺮﻑ ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﻭﺑﻌﺪ. ﻓﺄﺳﺄﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺃﻥ ﻳﺘﻮﺏ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺟﻤﻴﻌﺎً، ﻭﺃﻥ ﻳﻬﺪﻳﻨﺎ ﻟﻠﺘﻲ ﻫﻲ ﺃﻗﻮﻡ، ﻭﻳﻨﺒﻐﻲ ﻟﻚ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻷﺥ ﻟﺘﺘﺨﻠﺺ ﻣﻤﺎ ﺃﻧﺖ ﻓﻴﻪ ﺃﻥ ﺗﺘﺒﻊ ﺧﻄﻮﺍﺕ : ﺃﻭﻟﻬﺎ : ﻻ ﺗﺄﻭ ﺇﻟﻰ ﻓﺮﺍﺷﻚ ﺇﻻ ﺇﺫﺍ ﻏﻠﺐ ﻋﻠﻴﻚ ﺍﻟﻨﻮﻡ، ﻭﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺫﻛﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﺣﺘﻰ ﺗﻐﻠﺒﻚ ﻋﻴﻨﺎﻙ ﺛﺎﻧﻴﻬﺎ : ﺇﻳﺎﻙ ﻭﺍﻟﺪﺧﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﻣﻮﺍﻗﻊ ﺍﻟﺠﻨﺲ ﻋﻠﻰ ﺷﺒﻜﺔ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ، ﻭﺇﻳﺎﻙ ﻭﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺍﻟﻘﻨﻮﺍﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻨﺸﺮ ﺍﻟﺨﻨﺎ، ﻭﺇﻳﺎﻙ ﻭﺍﻟﻨﻈﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻮﺭ ﺍﻟﺨﻠﻴﻌﺔ ﺛﺎﻟﺜﻬﺎ : ﺣﺎﻓﻆ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺼﻠﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﻜﺘﻮﺑﺔ ﻣﻊ ﺟﻤﺎﻋﺔ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ، ﻭﺍﺣﺮﺹ ﻋﻠﻰ ﺣﻀﻮﺭ ﻣﺠﺎﻟﺲ ﺍﻟﺬﻛﺮ، ﻭﺗﺨﻴﺮ ﻟﻨﻔﺴﻚ ﺻﺤﺒﺔ ﺻﺎﻟﺤﺔ ﺗﺸﻐﻠﻚ ﺑﻤﻌﺎﻟﻲ ﺍﻷﻣﻮﺭ ﺭﺍﺑﻌﻬﺎ: ﻟﻴﻜﻦ ﻟﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻭﺭﺩ ﺛﺎﺑﺖ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﻻ ﺗﺨﻞ ﺑﻪ؛ ﻓﺎﻟﻘﺮﺁﻥ ﺷﻔﺎﺀ ﻭﻧﻮﺭ ﻭﻫﺪﻯ ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺧﺎﻣﺴﻬﺎ : ﺳﺎﺭﻉ ﺑﺎﻟﺰﻭﺍﺝ – ﺇﻥ ﻛﻨﺖ ﻗﺎﺩﺭﺍً – ﻓﺈﻧﻪ ﺃﻏﺾ ﻟﻠﺒﺼﺮ ﻭﺃﺣﺼﻦ ﻟﻠﻔﺮﺝ ، ﻭﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﻟﻴﻬﺪﻳﻚ ﺍﻟﻠﻪ ﺳﺒﻴﻞ ﺍﻟﺮﺷﺎﺩ، ﻭﺍﻟﻠﻪ
ﺍﻟﻤﺴﺘﻌﺎﻥ.



ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻲ ﻳﻮﺳﻒ
ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺑﻘﺴﻢ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ

ي.ع


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

سؤال للشبخ عبد الحي يوسف: ﺯﻭﺟﻲ ﻋﺎﻃﻞ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﻤﻞ ولا يريد أن يعمل ما حكم ذلك؟؟

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 7th فبراير 2015, 10:15






 ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ :
 ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻲ ﻳﻮﺳﻒ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ ...
ﻣﺘﺰﻭﺟﺔ ﻭﻟﻲ ﺑﻨﺘﺎﻥ ﻭﺃﻧﺎ ﺣﺒﻠﻰ ﺍﻵﻥ، ﺍﻛﺘﺸﻔﺖ ﺃﻥ ﺯﻭﺟﻲ
ﺗﺮﻙ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺗﻮﺍﺟﺪﻩ ﺍﻟﺪﺍﺋﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻭﻋﺪﻡ ﺻﺮﻓﻪ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻭﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﻴﺖ، ﻭﻧﺤﻦ ﻧﺴﻜﻦ ﻓﻲ ﺑﻴﺖ ﺃﻫﻠﻪ، ﻭﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺃﻧﻲ ﻣﻮﻇﻔﺔ ﻭﺃﺻﺮﻑ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﺩﻭﻥ ﻛﻠﻞ ﻭﻻ ﺑﺨﻞ، ﻟﻜﻦ ﻭﺟﻮﺩﻩ ﻭﻋﺪﻡ ﻋﻤﻠﻪ ﻭﺍﺳﺘﻜﺎﻧﺘﻪ ﻟﻠﻌﻄﺎﻟﺔ ﻳﺤﺰ ﻓﻲ ﻧﻔﺴﻲ، ﻭﻗﺪ ﺑﺪﺃ ﻳﻌﺎﻣﻠﻨﻲ ﺑﻐﻠﻈﺔ ﺭﻏﻢ ﺃﻧﻲ ﻻ ﺃﺑﺨﻞ ﺑﺸﺊ ﻋﻠﻴﻪ، ﻭﻋﻠﻲ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺃﻧﻲ ﻟﻢ ﺃﺑﻠِّﻎ ﺃﺣﺪﺍً ﻣﻦ ﺃﻫﻞ ﺑﻴﺘﻪ، ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﺃﻃﺎﻟﺒﻪ ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﻳﻘﻮﻝ ﺇﻧﻪ ﺳﺎﻉ ﻭﺃﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺠﺪ، ﻭﺃﺣﻴﺎﻧﺎً ﻳﻘﻮﻝ ﻟﻲ ﺍﺗﺮﻛﻲ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻭﺃﻧﺎ ﺃﻋﻤﻞ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ، ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﻓﺎﺟﺄﺗﻪ ﺑﺤﻘﻴﻘﺔ ﺃﻧﻪ ﻻ ﻳﻌﻤﻞ ﻣﻦ ﻓﺘﺮﺓ ﻗﺮﺍﺑﺔ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﻭﺍﻟﺜﻤﺎﻧﻴﺔ ﺃﺷﻬﺮ ﺻﺮﺥ ﻓﻲ ﻭﺟﻬﻲ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻲ ﻋﺠﺒﻚ ﻋﺠﺒﻚ ﻣﺎ ﻋﺠﺒﻚ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻓﺎﺗﺢ.
ﻟﻸﺳﻒ ﺍﻟﺸﺪﻳﺪ ﻓﺄﻧﺎ ﻣﻄﻠﻘﺔ ﻣﺮﺗﻴﻦ ﻓﻲ ﺃﺳﺒﺎﺏ ﻟﻴﺲ ﻟﻬﺎ
ﻋﻼﻗﺔ ﺑﻌﻤﻠﻪ ﺃﻭ ﺻﺮﻓﻪ ﻛﺎﻥ ﻗﺪ ﺿﺮﺑﻨﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺮﺓ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻭﺷﻜﻮﺕ ﺇﻟﻰ ﺃﺑﻲ ﻭﺫﻫﺒﺖ ﻣﻜﺜﺖ ﻋﻨﺪ ﺃﺑﻲ ﻗﺎﻡ ﺑﺘﻄﻠﻴﻘﻲ ﻟﻠﻤﺮﺓ ﺍﻷﻭﻟﻰ .
ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻤﺮﺓ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺃﻳﻀﺎً ﺩﻓﻌﻨﻲ ﺣﺘﻰ ﻭﻗﻌﺖ ﻭﻧﺰﻓﺖ ﻭﺫﻫﺒﻮﺍ ﺑﻲ ﺇﻟﻲ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻲ، ﻭﻋﺪﺕ ﺇﻟﻲ ﺑﻴﺖ ﺃﺑﻲ ﻓﻬﺎﺗﻔﻨﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻠﻔﻮﻥ ﻭﻃﻠﻘﻨﻲ، ﻭﻗﺎﻡ ﺃﻓﺮﺍﺩ ﻣﻦ ﺃﻫﻠﻲ ﻭﺃﻫﻠﻪ ﺑﺈﺻﻼﺡ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺒﻴﻦ ﻭﺭﺟﻌﺖ ﻣﻌﻪ.
ﻟﻢ ﻳﻤﺪ ﻳﺪﻩ ﻋﻠﻲَّ ﻛﺎﻟﻤﺮﺍﺕ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﻟﻜﻨﻪ ﺻﻔﻌﻨﻲ ﻗﺒﻞ ﻋﻴﺪ ﺍﻷﺿﺤﻰ ﺑﻴﻮﻡ ﻓﻲ ﺳﺒﺐ ﺑﺴﻴﻂ ﺟﺪﺍً، ﻛﻨﺖ ﺃﻧﻈﻒ ﻭﺃﺷﻌﻠﺖ ﻛﻞ ﺃﻧﻮﺍﺭ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﺍﻟﺨﺎﺹ ﺑﻨﺎ، ﺟﺎﺀ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﺎﺭﺝ ﻟﻴﺼﺮﺥ ﻭﻳﻘﻮﻝ ﻟﻲ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﻛﻞ ﺍﻷﻧﻮﺍﺭ ﻣﻔﺘﻮﺣﺔ، ﺭﺩﺩﺕ ﻋﻠﻴﻪ ﺃﻧﻲ ﺃﻧﻈﻒ. ﻓﻘﺎﻝ: ﺗﻔﺘﺤﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﺍﻟﻠﻲ ﺇﻧﺘﻲ ﺑﺘﻨﻈﻔﻲ ﻓﻴﻪ ﻓﻘﻂ، ﺳﺎﻋﺘﻬﺎ ﺻﺮﺧﺖ ﺃﻳﻀﺎً ﻓﻲ ﻭﺟﻬﻪ ﻭﻣﺎ ﺳﺒﺐ ﺫﻟﻚ؟ ﻭﺍﻧﺎ ﺃﺩﻓﻊ ﻓﺎﺗﻮﺭﺓ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺀ ! ﻓﺼﻔﻌﻨﻲ !! ﺃﻧﺎ ﺣﻴﺮﻯ ﻓﻲ ﺗﺼﺮﻓﺎﺗﻪ ﻭﻣﺎﺫﺍه ﻟﻮﺃﺧﺒﺮﺕ ﺃﺣﺪﺍً ﻣﻦ ﺃﻫﻞ ﺑﻴﺘﻪ ﺃﻧﻪ ﻻ ﻳﻌﻤﻞ ﻣﺎﺫﺍ ﺳﺘﻜﻮﻥ ﺭﺩﺓ ﻓﻌﻠﻪ؟ ﻭﻣﺎ ﺭﺃﻱ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ . ﻭﻓﻘﻜﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺤﺐ ﻭﻳﺮﺿﻲ .

ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ :

ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺃﺷﺮﻑ
ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻴﻜﻢ ﺍﻟﺴﻼﻡ
ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ؛ ﺃﻣﺎ ﺑﻌﺪ.
ﻓﺎﻟﻮﺍﺟﺐ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺃﻥ ﻳﻨﻔﻖ ﻋﻠﻰ ﺯﻭﺟﻪ ﻭﻋﻴﺎﻟﻪ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻏﻨﻰ ﺍﻟﺰﻭﺟﺔ ﺃﻭ ﺛﺮﺍﺅﻫﺎ؛ ﻷﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻗﺎﻝ { ﻟﻴﻨﻔﻖ ﺫﻭ ﺳﻌﺔ ﻣﻦ ﺳﻌﺘﻪ ﻭﻣﻦ ﻗﺪﺭ ﻋﻠﻴﻪ ﺭﺯﻗﻪ ﻓﻠﻴﻨﻔﻖ ﻣﻤﺎ ﺁﺗﺎﻩ ﺍﻟﻠﻪ } ﻭﻗﺎﻝ { ﻭﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻮﻟﻮﺩ ﻟﻪ ﺭﺯﻗﻬﻦ ﻭﻛﺴﻮﺗﻬﻦ ﺑﺎﻟﻤﻌﺮﻭﻑ } ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳـﻠﻢ ﺣﻴﻦ ﺳﺌﻞ ﻋﻦ ﺣﻖ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﺃﺣﺪﻧﺎ ﻋﻠﻴﻪ " ﺗﻄﻌﻤﻬﺎ ﺇﺫﺍ ﻃﻌﻤﺖ ﻭﺗﻜﺴﻮﻫﺎ ﺇﺫﺍ ﺍﻛﺘﺴﻴﺖ، ﻭﻻ ﺗﻀﺮﺏ ﺍﻟﻮﺟﻪ ﻭﻻ ﺗﻘﺒِّﺢ" ﻓﻬﺬﺍ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻣﻘﺼﺮ ﻓﻲ ﺣﻘﻚ ﺣﻴﻦ ﺃﻫﻤﻞ ﺍﻟﻨﻔﻘﺔ ﻋﻠﻴﻚ، ﻭﻛﺬﻟﻚ ﺣﻴﻦ ﺃﺳﺎﺀ ﺍﻟﻤﻌﺎﻣﻠﺔ ﻭﺗﻌﻤﺪ ﺍﻷﺫﻱ .
ﻭﻣﻬﻤﺎ ﻳﻜﻦ ﻣﻦ ﺃﻣﺮ ﻓﻤﺎ ﺑﻘﻲ ﻟﻜﻤﺎ ﺳﻮﻯ ﻃﻠﻘﺔ ﻭﺍﺣﺪﺓ،
ﻭﺃﻧﺖ ﺑﺨﻴﺮ ﺍﻟﻨﻈﺮﻳﻦ ﺇﻥ ﺷﺌﺖ ﺑﻘﻴﺖ ﻣﻌﻪ ﻋﻠﻰ ﺃﺳﺲ ﺳﻠﻴﻤﺔ ﻭﺳﻴﺎﺳﺔ ﻭﺍﺿﺤﺔ ﺗﺘﻔﻘﺎﻥ ﻋﻠﻴﻬﺎ، ﻗﻮﺍﻣﻬﺎ ﺃﺩﺍﺀ ﺍﻟﺤﻘﻮﻕ ﻭﻛﻒُّ ﺍﻷﺫﻯ، ﻭﺇﻻ ﻓﻴﺠﻮﺯ ﻟﻚ ﻃﻠﺐ ﺍﻟﻄﻼﻕ ﺻﻴﺎﻧﺔ ﻟﻠﺪﻳﻦ ﻭﺣﻤﺎﻳﺔ ﻟﻠﻨﻔﺲ، ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻤﺴﺘﻌﺎﻥ.


ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻲ ﻳﻮﺳﻒ
ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺑﻘﺴﻢ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 13th فبراير 2015, 08:19

سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: ما حكم ﺭﺳﺎﺋﻞ ﺍﻟﻮﺍﺗﺴﺎﺏ ﻭﺍﻟﻔﻴﺲ ﺑﻮﻙ؟




 ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ :

ﻓﻲ ﺍﻟﺒﺪﺀ ﺃﺳﺄﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺃﻥ ﻳﺘﻘﺒﻞ ﻣﻨﻜﻢ ﻣﺎ ﺗﻘﻮﻣﻮﻥ ﺑﻪ ﻓﻲ ﺗﺒﺼﻴﺮ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﺑﺄﻣﻮﺭ ﺩﻳﻨﻬﻢ، ﻭﺃﻥ ﻳﺠﺰﻳﻜﻢ ﺑﻪ ﺧﻴﺮ
ﺍﻟﺠﺰﺍﺀ ﻭﺃﻥ ﻳﺰﻳﺪﻛﻢ ﻣﻦ ﻋﻠﻤﻪ ﻭﻓﻀﻠﻪ .. ﺍﻧﺘﺸﺮﺕ ﻓﻲ ﺍﻵﻭﻧﺔ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﺭﺳﺎﺋﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﺍﺗﺴﺎﺏ ﻭﺍﻟﻔﻴﺲ ﺑﻮﻙ ﻣﺜﻞ: « ﻣﺴﻄﻮﻝ ﺷﺎﻑ ﺑﺮﺝ ﻋﺎﻟﻲ، ﻗﺎﻝ: ﻻ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻣﺸﻰ ﺷﻮﻳﺔ ﻭﺷﺎﻑ ﺣﻔﻠﺔ ﻗﺎﻝ ﺍﺳﺘﻐﻔﺮ ﺍﻟﻠﻪ ... ﺍﻟﺦ.
ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﻳﻜﺘﺐ ﻟﻚ ﺷﻔﺖ ﻛﻴﻒ ﺧﻠﻴﺘﻚ ﺗﺬﻛﺮ ﺍﻟﻠﻪ ».. ﻭﺑﻌﺾ ﺍﻟﺮﺳﺎﺋﻞ ﻳﻘﻮﻝ ﻟﻴﻚ ﺃﺗﺤﺪﺍﻙ ﺃﻥ ﺗﺠﺪ ﻓﻴﻬﺎ ﺧﻄﺄ ﻭﻳﻜﺘﺐ
ﺇﺣﺪﻯ ﺳﻮﺭ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﻭﻳﻜﺘﺐ ﻟﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﺟﻌﻠﺘﻚ ﺗﻜﺴﺐ ﺣﺴﻨﺎﺕ ﺭﻏﻤﺎً ﻋﻨﻚ.. ﻫﻞ ﻣﺜﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﺻﺤﻴﺤﺔ
ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺬﻛﻴﺮ ﺑﺎﻟﻠﻪ؟ ﺟﺰﺍﻛﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺧﻴﺮﺍً ﻭﺃﺣﺴﻦ ﺇﻟﻴﻜﻢ ﻭﺗﻘﺒﻞ ﻣﻨﻜﻢ ﺻﺎﻟﺢ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ ﻭﻭﻓﻘﻜﻢ ﻟﻤﺎ ﻓﻴﻪ ﺧﻴﺮ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﻭﺍﻟﻌﺒﺎﺩ ..

ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ :

ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺃﺷﺮﻑ ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﻭﺑﻌﺪ. ﻓﻬﺬﻩ ﺍﻟﻮﺳﺎﺋﻞ - ﺃﻋﻨﻲ ﺍﻟﻮﺍﺗﺲ ﻭﺍﻟﻔﻴﺲ ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ - ﻣﻦ ﻧﻌﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻭﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﺎﺱ، ﻭﻟﻜﻦ ﺃﻛﺜﺮ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻻ ﻳﺸﻜﺮﻭﻥ، ﻭﺍﻟﻮﺍﺟﺐ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻣﻬﺎ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﻌﻮﺩ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺑﺎﻟﻨﻔﻊ ﻣﻦ ﺗﺒﺎﺩﻝ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﺍﻟﺼﺤﻴﺤﺔ ﻭﺍﻷﻓﻜﺎﺭ ﺍﻟﻬﺎﺩﻓﺔ ﻭﺍﻷﺧﺒﺎﺭ ﺍﻟﺼﺎﺩﻗﺔ، ﻭﻗﺪ ﻭﻓﻖ ﺇﻟﻰ ﺫﻟﻚ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻄﻴﺒﻴﻦ ﻣﻤﻦ ﺟﻌﻠﻮﻫﺎ ﻭﺳﻴﻠﺔ ﻟﻠﺪﻋﻮﺓ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻭﺗﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺍﻟﺨﻴﺮ . ﻟﻜﻦ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮﻳﻦ ﺟﻌﻠﻮﺍ ﻣﻨﻬﺎ ﺑﺎﺑﺎً ﻟﻨﺸﺮ ﺍﻟﻔﻮﺍﺣﺶ ﻭﺍﻟﻤﻨﻜﺮﺍﺕ ﻭﺍﻟﺘﺤﺮﻳﺾ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻮﺍﻓﻪ ﻭﺍﻟﻤﻮﺑﻘﺎﺕ، ﻭﺁﺧﺮﻭﻥ ﺷﻐﻠﻮﺍ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺑﺴﻔﺎﺳﻒ ﺍﻷﻣﻮﺭ ﻓﻲ ﻧﻜﺎﺕ ﺑﺬﻳﺌﺔ ﺃﻭ ﺃﻣﻮﺭ ﻓﺎﺭﻏﺔ ﻣﻦ ﺟﻨﺲ ﻣﺎ ﺫﻛﺮﺗﻪ - ﻋﺎﻓﺎﻙ ﺍﻟﻠﻪ - ﻓﻲ ﺳﺆﺍﻟﻚ . ﻫﺬﺍ ﻭﺍﻟﻮﺍﺟﺐ ﺍﻟﺤﺬﺭ ﻣﻦ ﺍﻻﺳﺘﻬﺰﺍﺀ ﺑﺪﻳﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ ﺃﻭ
ﺍﺗﺨﺎﺫ ﺷﻌﺎﺋﺮﻩ ﻭﺷﺮﺍﺋﻌﻪ ﻣﺎﺩﺓ ﻟﻠﺴﺨﺮﻳﺔ ﻭﺗﺮﻭﻳﺞ ﺫﻟﻚ؛ ﻷﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺣﻜﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﻦ ﻳﻔﻌﻞ ﺷﻴﺌﺎً ﻣﻦ ﺫﻟﻚ ﺑﺎﻟﻜﻔﺮ ﻓﻘﺎﻝ
ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ { ﻭﻟﺌﻦ ﺳﺄﻟﺘﻬﻢ ﻟﻴﻘﻮﻟﻦ ﺇﻧﻤﺎ ﻛﻨﺎ ﻧﺨﻮﺽ ﻭﻧﻠﻌﺐ ﻗﻞ ﺃﺑﺎﻟﻠﻪ ﻭﺁﻳﺎﺗﻪ ﻭﺭﺳﻮﻟﻪ ﻛﻨﺘﻢ ﺗﺴﺘﻬﺰﺋﻮﻥ@ ﻻ ﺗﻌﺘﺬﺭﻭﺍ ﻗﺪ
ﻛﻔﺮﺗﻢ ﺑﻌﺪ ﺇﻳﻤﺎﻧﻜﻢ } ﻭﻛﺬﻟﻚ ﺍﻟﺤﺬﺭ ﻣﻦ ﺍﻻﺳﺘﻬﺰﺍﺀ ﺑﺎﻟﻤﺴﺘﻤﺴﻜﻴﻦ ﺑﺎﻟﺪﻳﻦ ﻷﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺫﻛﺮ ﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﺧﺼﺎﻝ
ﺍﻟﻤﻨﺎﻓﻘﻴﻦ { ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﻠﻤﺰﻭﻥ ﺍﻟﻤﻄﻮﻋﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺪﻗﺎﺕ ﻭﺍﻟﺬﻳﻦ ﻻ ﻳﺠﺪﻭﻥ ﺇﻻ ﺟﻬﺪﻫﻢ ﻓﻴﺴﺨﺮﻭﻥ ﻣﻨﻬﻢ
ﺳﺨﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﻨﻬﻢ ﻭﻟﻬﻢ ﻋﺬﺍﺏ ﺃﻟﻴﻢ} ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻤﻮﻓﻖ ﻭﺍﻟﻤﺴﺘﻌﺎﻥ .

ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻲ ﻳﻮﺳﻒ
ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺑﻘﺴﻢ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 14th فبراير 2015, 11:57

سؤال للشيخ عبد الحي يوسف:ﺃﺣﺒﺒﺖ ﺃﺳﺘﺎﺫﻱ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻭﻫﻮ ﻣﺘﺰﻭﺝ ﻭﺃﻧﺎ ﺧﺮﻳﺠﺔ ﻣﺎﺫﺍ ﺃﻓﻌﻞ؟




  
 ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ :

ﺃﺣﺒﺒﺖ ﺃﺳﺘﺎﺫﻱ ﺑﺎﻟﺠﺎﻣﻌﺔ، ﻭﻫﻮ ﻣﺘﺰﻭﺝ ﻭﺃﻧﺎ ﺧﺮﻳﺠﺔ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺴﻨﺔ، ﻭﺃﺻﺒﺢ ﻣﺸﻜﻠﺘﻲ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻭﺍﻷﺧﻴﺮﺓ، ﻟﻘﺪ ﺍﻗﺘﺤﻢ ﺣﻴﺎﺗﻲ ﻭﺃﺻﺒﺤﺖ ﻣﻬﻮﻭﺳﺔ ﺑﻪ ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺃﻧﻨﻲ ﺃﺻﻠﻲ ﻛﺜﻴﺮﺍً ﻭﺃﻗﺮﺃ ﺍﻟﻘﺮﺍﻥ ﻛﺜﻴﺮًﺍ ﺟﺪﺍً ﺣﺘﻲ ﻻ ﺃﺷﻐﻞ ﻧﻔﺴﻲ ﺑﻪ . ﻣﺎﺫﺍ ﺃﻓﻌﻞ؟

ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ :

ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺃﺷﺮﻑ ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﻭﺑﻌﺪ.
ﻓﻤﺎ ﺣﺼﻞ ﻣﻦ ﺷﻐﻔﻚ ﺑﺬﻟﻚ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻻ ﺳﻠﻄﺎﻥ ﻟﻚ ﻓﻲ ﺩﻓﻌﻠﻪ؛ ﻷﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻫﻮ ﻣﻘﻠﺐ ﺍﻟﻘﻠﻮﺏ ﻻ ﺷﺮﻳﻚ ﻟﻪ، 
ﻭﺑﻴﺪﻩ ﺍﻟﺤﺐ ﻭﺍﻟﺒﻐﺾ؛ ﻓﺈﻥ ﻛﺎﻥ ﻣﻤﻜﻨﺎً ﻃﻠﺐ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ ﻣﻦ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻭﺳﻴﻂ ﻭﺗﺤﻘﻖ ﺫﻟﻚ ﻓﺒﻬﺎ ﻭﻧﻌﻤﺖ، ﻭﺫﻟﻚ
ﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﻣﺮﺗﻀﻰ ﻓﻲ ﺩﻳﻨﻪ ﻭﺧﻠﻘﻪ، ﻭﺇﺫﺍ ﺗﻌﺬﺭ ﺫﻟﻚ ﻓﺎﻟﻤﻄﻠﻮﺏ ﻣﻨﻚ - ﺃﺧﺘﺎﻩ - ﺃﻥ ﺗﺘﻘﻲ ﺭﺑﻚ ﺟﻞَّ ﺟـﻼﻟﻪ ﻭﺗﺄﺧﺬﻱ ﺑﺎﻷﺳﺒﺎﺏ ﻟﻠﺨﺮﻭﺝ ﻣﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺤﻨﺔ، ﻭﺫﻟﻚ ﺑﻐﺾ ﺑﺼﺮﻙ ﻭﺳﺆﺍﻝ ﺭﺑﻚ ﺃﻥ ﻳﻘﺪﺭ ﻟﻚ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﻣﻊ ﺍﻹﻛﺜﺎﺭ ﻣﻦ ﺍﻻﺳﺘﻐﻔﺎﺭ، ﻭﻳﻔﻴﺪ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺃﻥ ﺗﻔﻜِّﺮﻱ ﻓﻲ ﻣﺴﺎﻭﺉ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺮﺟﻞ؛ ﻓﻤﺎ ﻣﻦ ﺇﻧﺴﺎﻥ ﻳﺨﻠﻮ ﻣﻦ ﻣﺴﺎﻭﺉ، ﻭﻛﺬﻟﻚ ﺍﻟﺘﻔﻜﻴﺮ ﻓﻲ ﻋﻴﻮﺑﻪ ﻭﻧﻘﺎﺋﺼﻪ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻻ ﻳﺨﻠﻮ ﻣﻨﻬﺎ ﺑﺸﺮ، ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻤﻮﻓﻖ ﻭﺍﻟﻤﺴﺘﻌﺎﻥ .


ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻲ ﻳﻮﺳﻒ
ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺑﻘﺴﻢ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: ﻟﻢ أﻄﻒ ﻃﻮﺍﻑ ﺍﻟﻮﺩﺍﻉ ما حكم ذلك؟

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 20th فبراير 2015, 09:05

ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ :
 ﺷﺨﺺ ﺃﺩﻱ ﻣﻨﺎﺳﻚ ﺣﺠﻪ ﺗﻤﺎﻣﺎً ﻭﺗﺒﻘﻰ ﻟﻪ ﻃﻮﺍﻑ ﺍﻟﻮﺩﺍﻉ، ﻓﺄُﺧﻄﺮ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﺒﻌﺜﺔ ﺃﻥ ﻳﺬﻫﺐ ﺇﻟﻲ ﻣﻄﺎﺭ ﺟﺪﺓ ﻓﻮﺭﺍً
ﻟﻠﺴﻔﺮ ﻭﻟﻢ ﻳﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﺃﺩﺍﺀ ﻃﻮﺍﻑ ﺍﻟﻮﺩﺍﻉ .. ﻓﻤﺎ ﺍﻟﺤﻜﻢ؟ ﺟﺰﺍﻛﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺧﻴﺮﺍً


ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ : 
ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺃﺷﺮﻑ ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﻭﺑﻌﺪ.
ﻓﻼ ﺣﺮﺝ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﺨﺺ ﻭﻻ ﻳﻠﺰﻣﻪ ﺩﻡ ﻷﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﻃﻮﺍﻑ ﺍﻟﻮﺩﺍﻉ ﺑﻞ ﺃﺟﺒﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻔﺮ، ﻓﻼ ﺷﻲﺀ ﻋﻠﻴﻪ ﻋﻠﻰ ﻗﻮﻝ ﻣﻦ ﻳﺮﻯ ﻭﺟﻮﺏ ﻃﻮﺍﻑ ﺍﻟﻮﺩﺍﻉ ﻭﻳُﻠﺰﻡ ﺗﺎﺭﻛﻪ ﺩﻣﺎ، ﻭﻣﺬﻫﺐ ﺍﻟﻤﺎﻟﻜﻴﺔ ﺭﺣﻤﻬﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻃﻮﺍﻑ ﺍﻟﻮﺩﺍﻉ ﺳﻨﺔ ﻟﻴﺲ ﻓﻲ ﺗﺮﻛﻪ ﺩﻡ، ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻤﻮﻓﻖ ﻭﺍﻟﻤﺴﺘﻌﺎﻥ .



ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ: ﺩ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻲ ﻳﻮﺳﻒ
ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺑﻘﺴﻢ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ﻫﻞ ﺗﺄﺛﻢ ﺍﻟﺰﻭﺟﺔ ﺇﻥ ﻫﻲ ﺍﻣﺘﻨﻌﺖ ﻋﻦ ﻣﺴﺎﻋﺪﺓ ﺯﻭﺟﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ ﺑﺜﺎﻧﻴﺔ؟

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 22nd فبراير 2015, 06:16

ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ :

ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ .. ﻓﻲ ﺇﺣﺪﻱ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻻﻳﺴﻤﺢ ﻟﻠﺮﺟﻞ ﺑﺎﻟﺰﻭﺍﺝ ﻣﻦ ﺛﺎﻧﻴﺔ ﺇﻻ ﺇﺫﺍ ﻭﺍﻓﻘﺖ ﺍﻟﺰﻭﺟﺔ
ﺍﻷﻭﻟﻲ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ، ﻭﻋﻨﺪ ﻋﺮﺽ ﺍﻷﻣﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺰﻭﺟﺔ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻗﺎﻟﺖ : "ﺇﻧﻬﺎ ﻻ ﺍﻋﺘﺮﺍﺽ ﻟﻬﺎ ﻋﻠﻲ ﻣﺎ ﺃﺣﻠﻪ ﺍﻟﻠﻪ"،
ﻭﻟﻜﻦ ﺗﺮﻓﺾ ﺍﻟﺬﻫﺎﺏ ﻟﻠﻤﺤﻜﻤﺔ ﻟﺘﻮﺛﻴﻖ ﻣﻮﺍﻓﻘﺘﻬﺎ ﻭﺍﻟﺘﻮﻗﻴﻊ ﻋﻠﻴﻬﺎ، ﺭﻏﻢ ﺃﻥ ﺍﻟﺰﻭﺝ ﺃﻛﺪ ﻟﻬﺎ ﺃﻥ ﻳﻈﻞ ﺍﻷﻣﺮ ﺳﺮًﺍ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ،
ﻷﻧﻬﺎ ﺗﻌﻠﻠﺖ ﺑﺸﻤﺎﺗﺔ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻓﻴﻬﺎ ﺇﻥ ﻫﻲ ﻓﻌﻠﺖ ﺫﻟﻚ، ﻣﻤﺎ ﺗﺴﺒﺐ ﻓﻲ ﺗﻌﻄﻴﻞ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ . ﻫﻞ ﺗﺄﺛﻢ ﺍﻟﺰﻭﺟﺔ ﺑﺬﻟﻚ ﺃﻡ ﻻ؟


ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ :

ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺃﺷﺮﻑ ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻴﻜﻢ ﺍﻟﺴﻼﻡ
ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ، ﺃﻣﺎ ﺑﻌﺪ. ﻓﻼ ﺗﺄﺛﻢ ﺍﻟﺰﻭﺟﺔ ﺑﺬﻟﻚ ﺇﻥ ﺷﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ؛ ﺇﺫ ﻻ ﻳﻜﻠﻒ ﺍﻟﻠﻪ ﻧﻔﺴﺎً ﺇﻻ ﻭﺳﻌﻬﺎ؛ ﻭﺣﺴﺒﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﻌﺘﻘﺪ ﻳﻘﻴﻨﺎً ﺃﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻣﺎ ﺷﺮﻉ ﻫﺬﺍ ﺍﻷﻣﺮ ﺇﻻ ﻟﺤﻜﻤﺔ ﺑﺎﻟﻐﺔ ﻭﻣﻘﺎﺻﺪ ﺳﺎﻣﻴﺔ، ﻭﺣﺴﺒﻬﺎ ﺃﻧﻬﺎ ﻻ ﺗﻌﺘﺮﺽ ﻋﻠﻰ ﺷﺮﻉ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ، ﻟﻜﻦ ﻟﻴﺲ ﻣﻄﻠﻮﺑﺎً ﻣﻨﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﺴﻌﻰ ﻓﻲ ﺗﺰﻭﻳﺠﻪ ﺃﻭ ﺗﻬﻲﺀ ﻟﻪ ﺃﺳﺒﺎﺏ ﺫﻟﻚ؛ ﻷﻧﻪ ﻣﻤﺎ ﻳﺨﺎﻟﻒ ﻓﻄﺮﺓ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻭﺟﺒﻠﺘﻬﻦ ، ﻭﻣﻜﻠِّﻒُ ﺍﻷﺷﻴﺎﺀِ ﺿﺪَّ ﻃﺒﺎﻋِﻬﺎ ﻣﺘﻄﻠﺐٌ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺎﺀ ﺟﺬﻭﺓَ ﻧﺎﺭ.



ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻲ ﻳﻮﺳﻒ
ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺑﻘﺴﻢ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ



<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 27th مارس 2015, 09:47

سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: هل يجوزﺍﻻﺳﺘﺨﺎﺭﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻄﻼﻕ؟

 
+ A
- A

ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ :
ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ..  ﺃﻧﺎ ﻣﺘﺰﻭﺟﺔ ﻗﺮﺍﺑﺔ ﺍﻷﺭﺑﻌﺔ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻭﻟﻢ ﺃﻧﺠﺐ ﻭﺯﻭﺟﻲ ﺇﻧﺴﺎﻥ ﻃﻴﺐ ﺟﺪًﺍ، ﻭﻟﻜﻦ ﻣﻨﺬ ﻓﺘﺮﺓ ﻃﻮﻳﻠﺔ ﺃﺻﺒﺤﺖ ﺃﺣﺲ ﺑﺒﺮﻭﺩ ﺗﺠﺎﻫﻪ، ﻭﺃﺣﺲ ﺑﺄﻧﻲ ﺃﻛﺮﻩ ﺍﻟﻌﻼﻗﺔ ﺑﻴﻨﻨﺎ، ﻭﺃﺧﺎﻑ ﺃﻥ ﺃﻇﻠﻤﻪ ﻭﻣﻦ ﻟﻌﻨﺔ ﺍﻟﻠﻪ، ﻓﻬﻞ ﺃﻃﻠﺐ ﺍﻟﻄﻼﻕ ﻣﻊ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺃﻧﻲ ﺣﺎﻭﻟﺖ ﺃﻥ ﺃﻭﺿﺢ ﺫﻟﻚ ﻟﻪ ﻓﺮﻓﺾ ﺃﻥ ﻳﺴﻤﻌﻨﻲ ﻭﻗﺎﻝ ﺃﻧﻪ ﺣﻴﺼﺒﺮ ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻷﻣﺮ ﺍﺳﺘﻤﺮ ﻃﻮﻳﻠًﺎ ﻭﺃﻧﺎ ﺃﺳﺘﺨﻴﺮ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻷﻣﺮ ﻓﻬﻞ ﺗﺠﻮﺯ ﺍﻻﺳﺘﺨﺎﺭﺓ؟ ﻭﺟﺰﺍﻛﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺧﻴﺮًﺍ
ﻟﺠﻮﺍﺏ :
ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺃﺷﺮﻑ ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻴﻜﻢ ﺍﻟﺴﻼﻡ
ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ، ﺃﻣﺎ ﺑﻌﺪ. ﻓﻼ ﺑﺪ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻘﺎﻡ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺬﻛﻴﺮ ﺑﻌﻈﻴﻢ ﺳﻌﺔ ﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﻬﻞ ﺍﻟﺼﻌﺐ ﻭﺗﻘﺮﺏ ﺍﻟﺒﻌﻴﺪ؛ ﻓﻼ ﺗﻘﻨﻄﻲ – ﺃﻣﺔ ﺍﻟﻠﻪ – ﻣﻦ ﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ، ﺑﻞ ﻋﻠﻴﻚ ﻣﻊ ﺯﻭﺟﻚ ﺑﺎﻹﻛﺜﺎﺭ ﻣﻦ ﺍﻻﺳﺘﻐﻔﺎﺭ، ﻭﻗﺪ ﻗﺎﻝ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﻋﻠﻰ ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻟﻌﺒﺪ ﺍﻟﺼﺎﻟﺢ ﻧﻮﺡ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻧﺎﺻﺤﺎً ﻗﻮﻣﻪ { ﺍﺳﺘﻐﻔﺮﻭﺍ ﺭﺑﻜﻢ ﺇﻧﻪ ﻛﺎﻥ ﻏﻔﺎﺭﺍ. ﻳﺮﺳﻞ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻣﺪﺭﺍﺭﺍ. ﻭﻳﻤﺪﺩﻛﻢ ﺑﺄﻣﻮﺍﻝ ﻭﺑﻨﻴﻦ ﻭﻳﺠﻌﻞ ﻟﻜﻢ ﺟﻨﺎﺕ ﻭﻳﺠﻌﻞ ﻟﻜﻢ ﺃﻧﻬﺎﺭﺍ } ﻭﻋﻠﻴﻜﻤﺎ ﺃﻥ ﺗﻜﺜﺮﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳـﻠﻢ ﻟﻴﻜﻔﻴﻜﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻣﺎ ﺃﻫﻤﻜﻢ ﻭﻏﻤﻜﻢ، ﻣﻊ ﺍﻟﺜﻘﺔ ﻓﻲ ﻗﺪﺭﺗﻪ ﺟﻞ ﺟـﻼﻟﻪ؛ ﻓﻜﻢ ﻣﻦ ﻋﻘﻴﻢ ﺻﺎﺭ ﻭﺍﻟﺪﺍ، ﻭﻛﻢ ﻣﻦ ﻋﺎﻗﺮ ﺭﺯﻗﺖ ﺑﻌﺪﻣﺎ ﺍﻧﻘﻄﻊ ﻣﻨﻬﺎ ﺍﻟﺮﺟﺎﺀ . ﻭﺃﻣﺎ ﺍﻟﻌﻼﻗﺔ ﺍﻟﺰﻭﺟﻴﺔ ﻓﺈﺫﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﺣﺪﻭﺩ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻴﻬﺎ ﻗﺎﺋﻤﺔ ﻭﻛﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﺰﻭﺟﻴﻦ ﻣﺆﺩ ﻟﻤﺎ ﺃﻭﺟﺐ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻌﺎﺷﺮﺓ ﺑﺎﻟﻤﻌﺮﻭﻑ ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻮﺍﺟﺐ ﺍﻟﺤﻔﺎﻅ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻭﻋﺪﻡ ﺍﻟﻤﺴﺎﺭﻋﺔ ﺇﻟﻰ ﻧﻘﺾ ﻋﺮﺍﻫﺎ، ﻭﺍﻟﺒﺮﻭﺩ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻌﺘﺮﻳﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺰﻭﺟﻴﻦ ﻛﻠﻴﻬﻤﺎ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺇﺻﻼﺣﻪ ﺑﺘﻐﻴﻴﺮ ﺍﻟﺒﻴﺌﺔ ﺷﻜﻼً ﻭﻣﻮﺿﻮﻋﺎً، ﻭﺗﺠﺪﻳﺪ ﺣﻴﺎﺗﻬﻤﺎ ﻋﻠﻰ ﻧﺤﻮ ﻣﺎ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺿﺦ ﺩﻣﺎﺀ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﻓﻲ ﻋﺮﻭﻕ ﺍﻟﺰﻭﺟﻴﺔ، ﻭﻳﻤﻜﻦ ﻟﻚ ﻣﻊ ﺯﻭﺟﻚ ﺍﻻﺳﺘﻌﺎﻧﺔ ﺑﺒﻌﺾ ﺍﻻﺧﺘﺼﺎﺻﻴﻴﻦ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺠﺎﻝ، ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻤﻮﻓﻖ ﻭﺍﻟﻤﺴﺘﻌﺎﻥ.

ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩ . ﻋﺒﺪﺍﻟﺤﻰ ﻳﻮﺳﻒ

ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺑﻘﺴﻢ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮم



<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 27th مارس 2015, 09:54

سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: ما حكم التعامل مع ﺷﺮﻛﺔ (ﻛﻴﻮ ﻧﺖ)؟

 
+ A
- A

ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ :
ﺗﻘﻮﻡ ﺷﺮﻛﺔ ﺗﺴﻤﻲ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻛﻴﻮ ﻧﺖ ﻭﺗﻘﻮﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﻴﻊ ﺍﻟﺘﻔﺎﻋﻠﻲ ﺍﻟﺸﺒﻜﻲ ﺑﺤﻴﺚ ﻳﻔﺮﺽ ﻋﻠﻴﻚ ﺷﺮﺍﺀ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻤﻨﺘﺠﺎﺕ
ﻋﺒﺮ ﺍﻟﺸﺒﻜﺔ ﺍﻟﻌﻨﻜﺒﻮﺗﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﺗﺪﻋﻮ ﻣﻌﺎﺭﻓﻚ ﻟﻠﺘﺴﺠﻴﻞ ﻭﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﻌﻮﺩ ﻋﻠﻴﻚ ﺍﻷﺭﺑﺎﺡ ﻧﻈﻴﺮ ﺍﺳﺘﻘﻄﺎﺏ ﺃﻓﺮﺍﺩ ﻟﻠﺸﺮﺍﺀ
ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﻻ ﺗﻘﻮﻡ ﺑﺎﻹﻋﻼﻥ ﻋﺒﺮ ﺍﻷﺟﻬﺰﺓ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻓﺔ ﻓﻘﻂ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ ﺍﻟﺸﺨﺼﻲ ﻭﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻟﻬﺎ ﻣﻘﺮ ﻭﻻ ﻳﻌﺮﻑ ﺃﻳﻦ ﺍﻟﻤﻘﺮ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺃﺭﺟﻮ ﺍﻹﻓﺎﺩﺓ ﻋﻦ ﺷﺮﻋﻴﺔ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺃﻋﺎﻧﻜﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺎﺭﻙ ﻓﻴﻜﻢ؟

ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ :
ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺃﺷﺮﻑ ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﻭﺑﻌﺪ.
ﻓﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺘﺴﻮﻳﻖ ﺍﻟﺸﺒﻜﻲ ـ ﻫﺮﻣﻴﺎً ﻛﺎﻥ ﺃﻭ ﺷﺠﺮﻳﺎ ً ـ ﻭﻣﻬﻤﺎ ﺍﺧﺘﻠﻔﺖ ﺃﺳﻤﺎﺀ ﺷﺮﻛﺎﺗﻪ، ﺇﻧﻤﺎ ﻫﻮ ﻣﻦ ﺃﻛﻞ ﺃﻣﻮﺍﻝ ﺍﻟﻨﺎﺱ
ﺑﺎﻟﺒﺎﻃﻞ، ﻭﻗﺪ ﺃﺣﺎﻃﺖ ﺑﻪ ﺃﺳﺒﺎﺏ ﺍﻟﺒﻄﻼﻥ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺍﺟﺘﻤﺎﻉ ﺑﻴﻌﺘﻴﻦ ﻓﻲ ﺑﻴﻌﺔ، ﻭﺍﺟﺘﻤﺎﻉ ﺑﻴﻊ ﻭﺷﺮﻁ، ﺇﻟﻰ ﻏﻴﺮ ﺫﻟﻚ ﻣﻤﺎ ﺳﺒﻖ ﺑﻴﺎﻧﻪ، ﻭﻋﻠﻴﻪ ﻓﻼ ﻳﺤﻞ ﻟﻚ ﺍﻻﺷﺘﺮﺍﻙ ﻓﻴﻪ، ﻭﻓﺘﻮﻯ ﻣﺠﻤﻊ ﺍﻟﻔﻘﻪ ﺍﻹﺳﻼﻣﻲ ﺃﺑﺎﺣﺖ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻌﺎﻣﻠﺔ ﺑﺸﺮﻁ ﺃﻻ
ﺗﻔﺮﺽ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﻤﻴﻞ ﺷﺮﺍﺀ ﺷﻲﺀ ﻣﻦ ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻬﺎ، ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺃﻋﻠﻢ.

ﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩ . ﻋﺒﺪﺍﻟﺤﻰ ﻳﻮﺳﻒ
ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺑﻘﺴﻢ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 3rd أبريل 2015, 22:21

سؤال للشيخ عبد الحي يوسف: ما حكم ﺷﺮﺍﺀ ﻣﻨﺰﻝ ﻣﻦ ﺑﻨﻚ ﺇﺳﻼﻣﻲ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﺍﻟﻤﺘﻨﺎﻗﺼﺔ ﻓﻲ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ؟

 
+ A
- A

ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ :
ﺃﻧﺎ ﻃﺒﻴﺐ ﺫﻫﺒﺖ ﺍﻟﻲ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ ﻟﻠﺘﺨﺼﺺ ﻭﺃﺣﺘﺎﺝ ٥ ﺳﻨﻴﻦ ﻷﻛﻤﻞ ﺍﻟﺘﺨﺼﺺ، ﻧﻮﻳﺖ ﺃﻥ ﺃﺷﺘﺮﻱ ﺑﻴﺘًﺎ ﺑﺎﻟﺘﻘﺴﻴﻂ، ﻭﺟﺪﺕ
ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺍﻻﺳﻼﻣﻲ ﺍﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧﻲ ( ﻭﻫﻮ ﺑﻨﻚ ﻗﻄﺮﻱ ﻳﻌﻤﻞ ﻓﻲ ﺍﻧﺠﻠﺘﺮﺍ ) ﻭﺃﻋﻄﺎﻧﻲ ﺍﻟﻌﺮﺽ ﺍﻟﺘﺎﻟﻲ:
– ﺃﻗﻮﻡ ﺑﺘﺤﺪﻳﺪ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺭﻳﺪ ﺷﺮﺍﺀﻩ. – ﺃﻧﺎ ﻭﺍﻟﺒﻨﻚ ﻧﺸﺘﺮﻱ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﻣﺸﺎﺭﻛﺔ ( ﺃﻧﺎ ﺍﺩﻓﻊ ٢٠٪
ﻭﺍﻟﺒﻨﻚ ٨٠٪) ﺑﺤﻴﺚ ﻳﻤﺘﻠﻚ ﺍﻟﺒﻨﻚ ٨٠٪ ﻭﺍﻧﺎ ٢٠٪. – ﺍﻭﻗﻊ ﻋﻘﺪﻳﻦ ﻣﻊ ﺍﻟﺒﻨﻚ. ﺍﻻﻭﻝ ﻋﻘﺪ ﺷﺮﺍﺀ ﺑﺤﻴﺚ ﺍﺩﻓﻊ
ﻣﺒﻠﻎ ﺷﻬﺮﻳﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﻟﻤﺪﺓ ٢٠ ﺳﻨﺔ ﻻﺷﺘﺮﻱ ﻧﺼﻴﺒﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ. ﺍﻟﻌﻘﺪ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻋﻘﺪ ﺍﺟﺎﺭﺓ ﺑﺤﻴﺚ ﺍﺩﻓﻊ ﺍﻳﺠﺎﺭ ﺷﻬﺮﻱ
ﻟﻤﺪﺓ ٢٠ ﺳﻨﺔ ﻷﺟﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﻧﺼﻴﺒﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﻭﺍﺳﻜﻦ ﻓﻴﻪ.
– ﻣﻊ ﻣﺮﻭﺭ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﻳﻘﻞ ﺍﻻﻳﺠﺎﺭ ﻻﻥ ﻧﺼﻴﺒﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻳﺰﻳﺪﺷﻬﺮﻳﺎ. ﻭﻳﺰﻳﺪ ﻣﺎ ﺍﺩﻓﻌﻪ ﺷﻬﺮﻳﺎ ﻻﻣﺘﻠﻚ ﻧﺼﻴﺐ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﻣﻦ
ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﺑﺤﻴﺚ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﺟﻤﺎﻟﻲ ﻣﺎ ﺍﺩﻓﻌﻪ ﺷﻬﺮﻳﺎ ( ﺍﻳﺠﺎﺭ + ﺍﻣﺘﻼﻙ) ﻣﺒﻠﻎ ﺛﺎﺑﺖ ﺷﻬﺮﻳﺎ ( ﻟﺘﺴﻬﻴﻞ ﺍﻟﺤﺴﺎﺑﺎﺕ) .
– ﻓﻲ ﺍﺧﺮ ﺍﻟﻤﺪﺓ ٢٠ ﺳﻨﺔ ﺍﻛﻮﻥ ﻗﺪ ﺍﺷﺘﺮﻳﺖ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻛﻠﻪ.
– ﻫﺬﻩ ﺗﺴﻤﻰ ﻣﺸﺎﺭﻛﺔ ﻣﺘﻨﺎﻗﺼﺔ.

ﺍﻃﻠﻌﺖ ﻋﻠﻰ ﻓﺘﻮﻯ ﻣﺠﻤﻊ ﺍﻟﻔﻘﻪ ﺍﻻﺳﻼﻣﻲ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺟﺎﺯ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﺍﻟﻤﺘﻨﺎﻗﺼﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻌﺎﻣﻼﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻭﺭﺓ
١٥ﻗﺮﺍﺭ ﺭﻗﻢ ١٣٦ ٢ /١٥ ﻭﻓﻘﺎ ﻟﺒﻌﺾ ﺍﻟﺸﺮﻭﻁ ﻭﻫﻲ :
ﺃ – ﻋﺪﻡ ﺍﻟﺘﻌﻬﺪ ﺑﺸﺮﺍﺀ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻄﺮﻓﻴﻦ ﺣﺼﺔ ﺍﻟﻄﺮﻑ ﺍﻵﺧﺮ ﺑﻤﺜﻞ ﻗﻴﻤﺔ ﺍﻟﺤﺼﺔ ﻋﻨﺪ ﺇﻧﺸﺎﺀ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ، ﻟﻤﺎ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﻣﻦ
ﺿﻤﺎﻥ ﺍﻟﺸﺮﻳﻚ ﺣﺼﺔ ﺷﺮﻳﻜﻪ، ﺑﻞ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﺃﻥ ﻳﺘﻢ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﺛﻤﻦ ﺑﻴﻊ ﺍﻟﺤﺼﺔ ﺑﺎﻟﻘﻴﻤﺔ ﺍﻟﺴﻮﻗﻴﺔ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﺒﻴﻊ ، ﺃﻭ ﺑﻤﺎ ﻳﺘﻢ ﺍﻻﺗﻔﺎﻕ ﻋﻠﻴﻪ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﺒﻴﻊ.
ﺏ – ﻋﺪﻡ ﺍﺷﺘﺮﺍﻁ ﺗﺤﻤّﻞ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻄﺮﻓﻴﻦ ﻣﺼﺮﻭﻓﺎﺕ ﺍﻟﺘﺄﻣﻴﻦ ﺃﻭ ﺍﻟﺼﻴﺎﻧﺔ ﻭﺳﺎﺋﺮ ﺍﻟﻤﺼﺮﻭﻓﺎﺕ، ﺑﻞ ﺗﺤﻤّﻞ ﻋﻠﻰ ﻭﻋﺎﺀ
ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﺑﻘﺪﺭ ﺍﻟﺤﺼﺺ .
ﺝ – ﺗﺤﺪﻳﺪ ﺃﺭﺑﺎﺡ ﺃﻃﺮﺍﻑ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﺑﻨﺴﺐ ﺷﺎﺋﻌﺔ، ﻭﻻ ﻳﺠﻮﺯ ﺍﺷﺘﺮﺍﻁ ﻣﺒﻠﻎ ﻣﻘﻄﻮﻉ ﻣﻦ ﺍﻷﺭﺑﺎﺡ ﺃﻭ ﻧﺴﺒﺔ ﻣﻦ ﻣﺒﻠﻎ
ﺍﻟﻤﺴﺎﻫﻤﺔ .
ﺩ – ﺍﻟﻔﺼﻞ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻌﻘﻮﺩ ﻭﺍﻻﻟﺘﺰﺍﻣﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ.
ﻩ – ﻣﻨﻊ ﺍﻟﻨﺺ ﻋﻠﻰ ﺣﻖ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻄﺮﻓﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﺳﺘﺮﺩﺍﺩ ﻣﺎ
ﻗﺪﻣﻪ ﻣﻦ ﻣﺴﺎﻫﻤﺔ ( ﺗﻤﻮﻳﻞ ) .

ﻭﻋﻨﺪ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻓﻲ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﻟﺪﻱ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻤﻼﺣﻈﺎﺕ.
١ – ﺃﻧﺎ ﺃﺩﻓﻊ ﺷﻬﺮﻳًﺎ ﻷﻣﺘﻠﻚ ﻧﺼﻴﺐ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﻭﻟﻜﻦ ﺍﺩﻓﻊ ﺣﺴﺐ
ﺳﻌﺮ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﻳﻮﻡ ﺗﻮﻗﻴﻊ ﺍﻟﻌﻘﺪ ﺍﻻﻭﻝ ﻭﻟﻴﺲ ﺑﺴﻌﺮ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺸﻬﺮ.
٢ – ﺍﻭﻗﻊ ﻣﻊ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﻋﻘﺪ ﺛﺎﻟﺚ ( ﻋﻘﺪ ﻭﻛﺎﻟﺔ) ﺑﺤﻴﺚ ﻳﻮﻛﻠﻨﻲ
ﺍﻟﺒﻨﻚ ﻟﺪﻓﻊ ﺍﻟﺼﻴﺎﻧﺔ ﻭﺍﻟﺘﺄﻣﻴﻦ ﺍﻹﺟﺒﺎﺭﻱ.
٣ – ﻗﺪ ﻳﻐﻴﺮ ﻗﻴﻤﺔ ﺍﻻﻳﺠﺎﺭ ﻛﻞ ﺛﻼﺛﺔ ﺍﺷﻬﺮ . ﻭﻳﻘﻮﻡ
ﺑﺈﺧﻄﺎﺭﻱ ﺑﺬﻟﻚ. ﺃﻱ ﺃﻥ ﻗﻴﻤﺔ ﺍﻹﻳﺠﺎﺭ ﻏﻴﺮ ﻣﻌﻠﻮﻣﺔ.
٤ – ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﻋﺪﻡ ﺍﻟﺘﺄﺧﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻓﻊ ﻫﻨﺎﻙ ﻏﺮﺍﻣﺔ ٦٠ ﺟﻨﻴﻪ.

ﻳﻘﻮﻝ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺃﻥ ﺟﺰﺀًﺍ ﻣﻨﻬﺎ ﻳﺬﻫﺐ ﻟﺘﻐﻄﻴﺔ ﺗﻜﺎﻟﻴﻒ ﺍﻹﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻧﺘﺠﺖ ﻋﻦ ﺍﻟﺘﺎﺧﻴﺮ ( ﻣﺜﻠًﺎ ﺇﺭﺳﺎﻝ ﺟﻮﺍﺑﺎﺕ) ﻭﺍﻟﺒﺎﻗﻲ
ﻳﺘﺒﺮﻋﻮﻥ ﺑﻪ ﺇﻟﻰ ﻣﻨﻈﻤﺎﺕ ﺧﻴﺮﻳﺔ ﻭﻻ ﻳﺄﺧﺬﻭﻥ ﺃﻱ ﺭﺑﺢ ﻟﻠﺒﻨﻚ. ﻫﻞ ﻳﺠﻮﺯ ﺷﺮﺍﺀ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﺑﻬﺬﻩ ﺍﻟﻄﺮﻳﻘﺔ؟ ﻭﻣﺎ ﻫﻮ ﺭﺁﻳﻜﻢ ﻓﻲ
ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻼﺣﻈﺎﺕ ﺍﻻﺭﺑﻌﺔ.

ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ :
ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺃﺷﺮﻑ ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﻭﺑﻌﺪ.
ﻓﺒﻌﺪ ﺍﻟﺘﺄﻣﻞ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻌﺎﻣﻠﺔ ﻇﻬﺮ ﻟﻲ ﺃﻧﻬﺎ ﻻ ﺗﺠﻮﺯ، ﻭﺫﻟﻚ ﻷﻥ ﻋﻮﺍﻣﻞ ﺍﻟﺒﻄﻼﻥ ﻗﺪ ﺃﺣﺎﻃﺖ ﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﺟﻬﺎﺕ ﻋﺪﺓ:
ﺃﻭﻟﻬﺎ : ﺗﺤﺪﻳﺪ ﺛﻤﻦ ﺍﻟﺤﺼﺔ ﻳﻮﻡ ﺗﻮﻗﻴﻊ ﺍﻟﻌﻘﺪ ﺍﻷﻭﻝ، ﻭﻗﺪ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻤﻔﺘﺮﺽ – ﺣﺴﺐ ﻗﺮﺍﺭ ﺍﻟﻤﺠﻤﻊ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ – ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﺛﻤﻦ ﺍﻟﺤﺼﺔ ﺍﻟﻤﺮﺍﺩ ﺷﺮﺍﺅﻫﺎ ﺑﺤﺴﺐ ﺍﻟﻘﻴﻤﺔ ﺍﻟﺴﻮﻗﻴﺔ ﻟﻬﺎ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﺒﻴﻊ
ﺛﺎﻧﻴﻬﺎ: ﺍﺷﺘﺮﺍﻁ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﻋﻠﻴﻚ ﺩﻓﻊ ﻣﺼﺎﺭﻳﻒ ﺍﻟﺘﺄﻣﻴﻦ ﻭﺍﻟﺼﻴﺎﻧﺔ؛ ﻭﻻ ﻳﺆﺛﺮ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺗﺴﻤﻴﺘﻪ ﺍﻟﻌﻘﺪ ( ﻭﻛﺎﻟﺔ ) ﻷﻥ ﺍﻟﻌﺒﺮﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻘﻮﺩ ﻟﻸﺻﻮﻝ ﻭﺍﻟﻤﻌﺎﻧﻲ ﻻ ﻟﻸﻟﻔﺎﻅ ﻭﺍﻟﻤﺒﺎﻧﻲ؛ ﻭﻫﻲ ﻗﺎﻋﺪﺓ ﻓﻘﻬﻴﺔ ﻣﻘﺮﺭﺓ ﻣﺘﻔﺮﻋﺔ ﻋﻦ ﻗﺎﻋﺪﺓ (ﺍﻷﻣﻮﺭ ﺑﻤﻘﺎﺻﺪﻫﺎ) ﺍﻟﻤﺴﺘﻔﺎﺩﺓ ﻣﻦ ﻗﻮﻝ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳـﻠﻢ “ﺇﻧﻤﺎ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ ﺑﺎﻟﻨﻴﺎﺕ ” ﺛﺎﻟﺜﻬﺎ: ﺍﻟﻐﺮﺍﻣﺔ ﺍﻟﻤﺘﺮﺗﺒﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﺄﺧﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻓﻊ ﻫﻲ ﻋﻴﻦ ﺍﻟﺮﺑﺎ ﺍﻟﻤﺤﺮﻡ، ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﺴﻤﻴﻪ ﻋﻠﻤﺎﺅﻧﺎ (ﺭﺑﺎ ﺍﻟﺪﻳﻮﻥ ) ﻭﻗﺪ ﺃﻃﺒﻘﺖ ﺍﻟﻤﺠﺎﻣﻊ ﺍﻟﻔﻘﻬﻴﺔ ﻭﻫﻴﺌﺎﺕ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ ﺍﻟﻤﻌﺘﺒﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻘﻮﻝ ﺑﺘﺤﺮﻳﻤﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻤﺘﺮﺗﺐ ﻓﻲ ﺣﻘﻚ ﺇﻣﺎ ﻣﺤﺎﻭﻟﺔ ﺗﻌﺪﻳﻞ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻌﻴﻮﺏ ﺑﻌﻘﺪ ﺟﺪﻳﺪ ﻣﻊ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺍﻟﻤﺬﻛﻮﺭ ﺃﻭ ﺇﻟﻐﺎﺀ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻌﺎﻣﻠﺔ، ﻭﻗﺪ ﻗﺎﻝ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ {ﻭﺇﻥ ﺗﺒﺘﻢ ﻓﻠﻜﻢ ﺭﺅﻭﺱ ﺃﻣﻮﺍﻟﻜﻢ ﻻ ﺗﻈﻠﻤﻮﻥ ﻭﻻ ﺗﻈﻠﻤﻮﻥ } ﻭﺍﻟﻌﻠﻢ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ.

ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩ . ﻋﺒﺪﺍﻟﺤﻰ ﻳﻮﺳﻒ
ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺑﻘﺴﻢ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ



<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 11th يونيو 2015, 09:10

سؤال لفضيلة الشيخ عبد الحي يوسف:
ما هو الحكم الشرعي للنكتة و التريقة السياسية والشعبية في ظل حاكم وأعوانه يضيقون على المواطنين في أمور حياتهم ومعاشهم وحرياتهم؟
الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
فإن اليسر الذي جاء به الإسلام قضى بإباحة المزاح وفق شروط شرعية معلومة، منها:
أولاً: ألا يتضمن كذباً؛ لأن النبي صلى الله عليه وسـلم قد توعد بالويل من يكذب ليضحك الناس، ففي سنن أبي داود والترمذي والنسائي بإسناد جيد قال صلى الله عليه وسـلم «ويل للذي يحدث فيكذب ليضحك به القوم ويل له ثم ويل له» وكان صلى الله عليه وسـلم يمزح ولا يقول إلا حقا؛ وقد قال له أصحابه: “يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّكَ تُدَاعِبُنَا؟ قَالَ: لَا أَقُولُ إِلا حَقًّا” قال البغوي في شرح السنة: هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ. وكَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَيَدْلَعُ لِسَانَهُ لِلْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ، فَيَرَى الصَّبِيُّ حُمْرَةَ لِسَانِهِ، فَيَبْهَشُ إِلَيْهِ» وعند الترمذي من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه “أَنَّ رَجُلا اسْتَحْمَلَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: إِنِّي حَامِلُكَ عَلَى وَلَدِ نَاقَةٍ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا أَصْنَعُ بِوَلَدِ النَّاقَةِ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: وَهَلْ تَلِدُ الإِبِلَ إِلا النُّوقُ” قال الترمذي: هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحٌ غَرِيبٌ. وعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، أَنّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ لَهُ: «يَا ذَا الأُذُنَيْنِ». قَالَ أَبُو أُسَامَةَ: يَعْنِي يُمَازِحُهُ. رواه الترمذي. قال البغوي: وَقد يحْتَمل أَن يكون قَصده بِهِ الحض والتنبيه عَلَى حَسَن الِاسْتِمَاع، والتلقف لما يَقُوله، لَا المزاح. لِأَن الِاسْتِمَاع يكون بحاسة الْأذن، وَلذَلِك خلق اللَّه الْأُذُنَيْنِ، وَالله أعلم.
وَرُوِيَ أَن النَّبِيّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ لعجوز: «إِن الجنَّة لَا يدخلهَا عَجُوز»، فَوَلَّتْ تبْكي، قَالَ: “أَخْبرُوهَا أَنَّهَا لَا تدْخلهَا وَهِي عَجُوز، إِن اللَّه سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى يَقُولُ: {إِنَّا أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاءً. فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا”
عَنِ ابْنِ أَبِي الْوَرْدِ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: “رَآنِي النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَرَآنِي رَجُلا أَحْمَرَ، فَقَالَ: أَنْتَ أَبُو الْوَرْدِ” قَالَ جُبَارَةُ: مَازَحَهُ.
وفي صحيح ابن حبان (بَابُ الْمِزَاحِ وَالضَّحِكِ. ذِكْرُ الْإِبَاحَةِ لِلْمَرْءِ أَنْ يَمْزَحَ مَعَ أَخِيهِ الْمُسْلِمِ بِمَا لَا يُحَرِّمُهُ الْكِتَابُ وَالسُّنَّةُ)، ثم ساق بإسناده عن ثابت البناني عن أنس بن مالك رضي الله عنه أَنَّ رَجُلًا مِنْ أَهْلِ الْبَادِيَةِ يُقَالُ: لَهُ زَاهِرُ بْنُ حَرَامٍ كَانَ يُهْدِي إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْهَدِيَّةَ فَيُجَهِّزُهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا أَرَادَ أَنْ يَخْرُجَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “أن زاهر بَادِينَا وَنَحْنُ حَاضِرُوهُ” قَالَ: فَأَتَاهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ يَبِيعُ مَتَاعَهُ، فَاحْتَضَنَهُ مِنْ خَلْفِهِ وَالرَّجُلُ لَا يُبْصِرُهُ، فَقَالَ: أَرْسِلْنِي، مَنْ هَذَا؟ فَالْتَفَتَ إِلَيْهِ، فَلَمَّا عَرَفَ أَنَّهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَعَلَ يُلْزِقُ ظَهْرَهُ بِصَدْرِهِ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “مَنْ يَشْتَرِي هَذَا الْعَبْدَ” فَقَالَ زَاهِرٌ: تَجِدُنِي يَا رَسُولَ اللَّهِ كَاسِدًا، قَالَ: “لَكِنَّكَ عِنْدَ اللَّهِ لَسْتَ بِكَاسِدٍ”، أَوْ قَالَ: صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “بَلْ أَنْتَ عِنْدَ الله غال” رواه أحمد والترمذي في الشمائل وصححه الحافظ في الإصابة، وفي الصحيح أنه مازح أخاً صغيراً لأنس بن مالك وقال له: “أبا عمير ما فعل النغير؟”
وكذلك كان أصحابه رضي الله عنهم كما في معجم الطبراني الكبير عَنْ قُرَّةَ، قَالَ: قُلْتُ لِابْنِ سِيرِينَ: هَلْ كَانُوا يُمَازِحُونَ؟ قَالَ: مَا كَانُوا إِلَّا كَالنَّاسِ كَانَ ابْنُ عُمَرَ يَمْزَحُ وَيُنْشِدُ الشِّعْرَ وَيَقُولُ: «يُحَبُّ الْخَمْرُ مِنْ مَالِ النَّدَامَى … وَيُكْرَهُ أَنْ يُفَارِقَهُ الْفُلُوسُ» قَالَ عُمَر: إِنَّه ليعجبني أَن يكون الرجل فِي أَهله مثل الصَّبِي، ثُمَّ إِذا بغي مِنْهُ، وجد رجلا.
وَقَالَ ثَابت بْن عُبَيْد: كَانَ زيد بْن ثَابت مِن أفكه النّاس فِي بَيته، فَإِذا خرج، كَانَ رجلا مِن الرِّجَال. وَقَالَ عَلِيّ بْن أَبِي طَالب: أجموا هَذِه الْقُلُوب، فَإِنَّهَا تمل، كَمَا تمل الْأَبدَان.
وَعَن أَبِي الدَّرْدَاء: إِنِّي أستجم بِبَعْض الْبَاطِل، ليَكُون أنشط لي فِي الْحق.
وَقَالَ ربيعَة الرَّأْي: الْمُرُوءَة سِتّ خِصَال: ثَلَاثَة فِي الْحَضَر، وَثَلَاثَة فِي السّفر، فَفِي الْحَضَر تِلَاوَة الْقُرْآن، وَعمارَة مَسَاجِد اللَّه، واتخاذ الْقرى فِي اللَّه، وَالَّتِي فِي السّفر، فبذل الزَّاد، وَحسن الْخلق، وَكَثْرَة المزاح فِي غير مَعْصِيّة.
ثانياً: الا يكون فيه شيء من الاستهزاء بشعائر الدين أو شرائعه؛ فإن ذلك يوقع في الكفر الأكبر عياذاً بالله تعالى؛ لأن جانب الربوبية والألوهية والوحي جانب محترم لا يجوز الهزء به ولا السخرية منه ولا الحديث فيه بما يوحي بالاستخفاف والازدراء جاداً كان القائل أو مزاحاً، وقد قال قوم في رسول الله صلى الله عليه وسـلم وأصحابه (ما رأينا مثل قرائنا هؤلاء أرغب بطوناً، ولا أكذب ألسناً ولا أجبن عند اللقاء) فأنزل الله عز وجل فيهم: {وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ} لأنهم جاءوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم، يقولون إنما كنا نتحدث حديث الركب نقطع به عناء الطريق، فكان رسول الله صلى الله عليه وسـلم يقول لهم ما أمره الله به: {أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُون, لا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ} فمن استهان بشيء من ذلك ولو على سبيل المزاح فإنه يكفر عياذاً بالله، ومن وقع منه شيء من ذلك فعليه أن يسارع بالتوبة النصوح
ثالثاً: ألا يتضمن سخرية م شخص أو قبيلة أو جماعة؛ لعموم قوله تعالى {لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيراً منهم} قالت عائشة رضي الله عنها وحكيت له – أي النبي صلى الله عليه وسـلم – إنساناً؛ فقال “ما يسرني أني حكيت إنساناً ولو أن لي الدنيا وما فيها”
ثالثاً: ألا يكون في ذلك غيبة لأن غيبة المسلم حرام، وقد عرفها النبي صلى الله عليه وسـلم بقوله “ذكرك أخاك بما يكره” قيل: أرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ قال “إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته، وإن لم يكن فيه ما تقول فقد بهتَّه” ولما أشارت عائشة رضي الله عنها بيدها وقالت: حسبك من صفية. تعني أنها قصيرة قال لها: “لقد قلت كلمة لو مزجت بماء البحر لمزجته”
رابعاً: ألا يكون في المزاح غيبة؛ لأن الغيبة من كبائر الذنوب وقد حذر منها ربنا جل جـلاله مشبهاً المغتاب بمن يأكل لحم أخيه حال كونه ميتاً، وقد قال النبي صلى الله عليه وسـلم “أتدرون ما الغيبة؟ ذكرك أخاك بما يكره. قالوا: فإن كان في أخي ما أقول؟ قال: إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته، وإن لم يكن فيه ما تقول فقد بهتَّه”
خامساً: أن يكون المزاح خالياً من الفحش فليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذيء، وقد قال الله تعالى {إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن}
أما الحكام الذين يضيقون على الناس في معاشهم وحرياتهم فلا شك أنهم على خطر عظيم، وقد قال النبي صلى الله عليه وسـلم “إن الله ليعذب الذين يعذبون الناس في الدنيا” وعلى هؤلاء الحكام أن يتوبوا إلى الله عز وجل ويوصلوا إلى الرعية حقوقهم ويتقوا الله فيهم، وعلى الرعية أن يصلحوا ما بينهم وبين الله عز وجل ويتوبوا إليه؛ حتى يولي عليهم خيارهم وينزع الولاية من شرارهم، والله الموفق والمستعان.
الإجابة من
فضيلة الشيخ الدكتور عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

لفضيلة ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻲ ﻳﻮﺳﻒ

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 4th يوليو 2015, 09:12

ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻲ ﻳﻮﺳﻒ.. دفعت ﻋﺸﺮﺓ ﺟﻨﻴﻬﺎﺕ لشرطي مرور فهل ﺗﻌﺘﺒﺮ ﺭﺷﻮﺓ؟

 


ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ :

ﻳﺎ ﺷﻴﺨﻨﺎ ﺍﻟﻔﺎﺿﻞ : ﻛﻨﺖ ﺃﻗﻮﺩ ﺳﻴﺎﺭﺓ ﻭﺃﻭﻗﻔﻨﻲ ﺷﺮﻃﻲ
ﺍﻟﻤﺮﻭﺭ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻲ: ﺃﻧﺖ ﻗﻄﻌﺖ ﺍﻹﺷﺎﺭﺓ ﺍﻟﺤﻤﺮﺍﺀ، ﻭﺃﻧﺎ ﻛﻨﺖ
ﻣﻨﻌﻄﻔﺎً ﻧﺤﻮ ﺍﻟﺸﻤﺎﻝ ﻭﻟﻢ ﺃﻗﻄﻊ ﺍﻹﺷﺎﺭﺓ، ﻭﻗﺎﻝ: ﺳﻮﻑ
ﻧﻌﻤﻞ ﻟﻚ ﻣﺤﻀﺮﺍً ﻓﻲ ﻧﻴﺎﺑﺔ ﺍﻟﻤﺮﻭﺭ ﻭﻧﺪﻓِّﻌﻚ ﻣﺨﺎﻟﻔﻪ ﻣﻠﻴﻮﻥ
ﺟﻨﻴﻪ، ﻭﺃﻧﺎ ﻗﻠﺖ ﻟﻴﻬﻢ : ﺃﻧﺎ ﻻ ﺃﻣﻠﻚ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺒﻠﻎ، ﻭﺑﻌﺪ ﻣﺪﺓ
ﺟﺎﺀﻧﻲ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻲ: ﺗﺪﻓﻊ ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ ﻣﺎﺋﺔ ﺟﻨﻴﻪ ﻭﺃﻧﺎ ﺃﻗﻮﻝ ﻣﺎ
ﻋﻨﺪﻱ، ﺍﻟﻤﻬﻢ ﻭﺑﻌﺪ ﺯﻣﻦ ﻗﺎﻟﻮﺍ ﻟﻲ: ﻣﺎ ﺣﻨﺘﺮﻛﻚ ﺣﺘﻰ ﺗﺪﻓﻊ
ﺃﻱ ﺷﻲﺀ ﺃﻭ ﻧﻮﺩﻳﻚ ﺍﻟﻘﺴﻢ ﻭﺃﻧﺎ ﺧﻔﺖ ﻭﺩﻓﻌﺖ ﻟﻬﻢ ﻋﺸﺮﺓ
ﺟﻨﻴﻪ ﻓﻬﻞ ﻫﺬﻩ ﺗﻌﺘﺒﺮ ﺭﺷﻮﺓ؟

ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ :
ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺃﺷﺮﻑ
ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﻭﺑﻌﺪ.

ﻓﻬﺬﺍ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﺍﻟﻤﺪﻓﻮﻉ ﺭﺷﻮﺓ، ﻭﻗﺪ ﻟﻌﻦ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ
ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﺍﻟﺮﺍﺷﻲ ﻭﺍﻟﻤﺮﺗﺸﻲ، ﻭﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﻟﻚ
ﺍﻻﺳﺘﺠﺎﺑﺔ ﻻﺑﺘﺰﺍﺯ ﻣﻦ ﻻ ﻳﺨﺎﻑ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﻦ ﺭﺟﺎﻝ ﺍﻟﻤﺮﻭﺭ ﺃﻭ
ﻏﻴﺮﻫﻢ ﻷﻭﻝ ﻭﻫﻠﺔ؛ ﻟﻜﻦ ﺇﺫﺍ ﻏﻠﺐ ﻋﻠﻰ ﻇﻨﻚ ﺃﻧﻬﻢ ﺳﻴﻀﺮﻭﻥ ﺑﻚ ﻭﻳﻈﻠﻤﻮﻧﻚ ﻓﻼ ﺣﺮﺝ ﻋﻠﻴﻚ ﻓﻴﻤﺎ ﺩﻓﻌﺖ ﻭﺍﻹﺛﻢ ﻋﻠﻴﻬﻢ؛ ﻭﻗﺪ ﺃﺧﺬ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻣﺴﻌﻮﺩ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ ﻇﻠﻤﺎً ﻟﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻓﻲ ﺃﺭﺽ ﺍﻟﺤﺒﺸﺔ ﻓﺪﻓﻊ ﺩﻳﻨﺎﺭﺍً ﻟﻴﺨﻠﻰ ﺳﺒﻴﻠﻪ، ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺃﻋﻠﻢ .

ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻲ ﻳﻮﺳﻒ
ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺑﻘﺴﻢ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ



<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 10th يوليو 2015, 11:13

سؤال للشيخ عبد الحي يوسف..ﺳﺎﺋﻖ ﺗﺎﻛﺴﻲ ﻳﻨﻘﻞ ﺍﻟﺴﻜﺎﺭﻯ ومن يحملون الخمر.. ما الحكم !؟

ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ :
ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﺷﻴﺨﻲ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ، ﺃﺳﺄﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻥ ﻳﻨﻔﻊ ﺑﻌﻠﻤﻜﻢ،
ﺃﻋﻤﻞ ﻛﺴﺎﺋﻖ ﺗﺎﻛﺴﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ، ﻭﺍﻟﻌﻤﻞ ﻓﻲ
ﺍﻟﺘﺎﻛﺴﻲ ﻫﻨﺎ ﻳﻜﻮﻥ ﺗﺎﺑﻊ ﻟﺸﺮﻛﺎﺕ؛ ﺣﻴﺚ ﻳﺘﺼﻞ ﺍﻟﺰﺑﻮﻥ
ﺑﺎﻟﺸﺮﻛﺔ ﻭﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﻄﻠﺐ ﻣﻨﻚ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺍﻟﺬﻫﺎﺏ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ
ﺍﻟﻤﺤﺪﺩ، ﻭﻋﻨﺪ ﺫﻫﺎﺑﻨﺎ ﻧﻔﺎﺟﺄ ﺑﺄﻥ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﻣﻠﻬﻰ ﺃﻭ ﺧﻤﺎﺭﺓ ﺃﻭ
ﺷﺨﺺ ﻳﺮﻳﺪ ﺃﻥ ﻳﺬﻫﺐ ﻣﻦ ﺑﻴﺘﻪ ﺇﻟﻰ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ، ﻭﺃﺭﻳﺪ ﺃﻥ ﺍﺳﺄﻝ ﻋﻦ:
/1 ﺃﺣﻴﺎﻧﺎً ﺗﺬﻫﺐ ﻟﻠﺰﺑﻮﻥ ﻭﻳﻜﻮﻥ ﻣﺨﻤﻮﺭﺍ؟
/2 ﻳﻜﻮﻥ ﻣﺨﻤﻮﺭﺍً ﻭﻳﺤﻤﻞ ﻓﻲ ﻳﺪﻩ ﺯﺟﺎﺟﺔ ﺧﻤﺮ؟
/3 ﻻ ﻳﻜﻮﻥ ﻣﺨﻤﻮﺭﺍ ﻭﻟﻜﻦ ﻣﻌﻪ ( ﻛﺮﺗﻮﻧﺔ) ﺧﻤﺮ- ﻣﺜﻼ – ﻳﺮﻳﺪ ﺃﻥ ﻳﺮﺣﻠﻬﺎ ﻣﻌﻪ؟
/4 ﻻ ﻳﻜﻮﻥ ﻣﺨﻤﻮﺭﺍً ﻭﻻ ﻳﺤﻤﻞ ﻣﻌﻪ ﻭﻟﻜﻦ ﻳﺮﻳﺪ ﺃﻥ ﻳﺬﻫﺐ
ﺇﻟﻰ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ؟
ﻓﻤﺎ ﺭﺃﻱ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﻭﻛﻴﻒ ﻧﺘﺼﺮﻑ؟ ﻋﻠﻤﺎً ﺑﺄﻧﻨﺎ ﻧﺤﺘﺎﺝ
ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺑﺸﺪﺓ ﻭﻓﺮﺹ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺿﻴﻘﺔ؟
ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ :
ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺃﺷﺮﻑ
ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻴﻜﻢ ﺍﻟﺴﻼﻡ
ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ، ﺃﻣﺎ ﺑﻌﺪ:
ﻓﻴﺎ ﺃﺧﻲ ﻋﻠﻴﻚ ﺃﻥ ﺗﺘﺄﻣﻞ ﻗﻮﻝ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ: « ﻫَﺬَﺍ ﺭَﺳُﻮﻝُ ﺭَﺏِّ ﺍﻟْﻌَﺎﻟَﻤِﻴﻦَ ﺟِﺒْﺮِﻳﻞُ ﺻَﻠَّﻰ ﺍﻟﻠَّﻪُ ﻋَﻠَﻴْﻪِ ﻭَﺳَﻠَّﻢَ ﻧَﻔَﺚَ ﻓِﻲ ﺭَﻭْﻋِﻲ ﺃَﻧَّﻪُ ﻻَ ﺗَﻤُﻮﺕُ ﻧَﻔْﺲٌ ﺣَﺘَّﻰ ﺗَﺴْﺘَﻜْﻤِﻞَ ﺭِﺯْﻗَﻬَﺎ، ﻭَﺇِﻥْ ﺃَﺑْﻄَﺄَ ﻋَﻠَﻴْﻬَﺎ، ﻓَﺎﺗَّﻘُﻮﺍ ﺍﻟﻠَّﻪَ ﻭَﺃَﺟْﻤِﻠُﻮﺍ ﻓِﻲ ﺍﻟﻄَّﻠَﺐِ، ﻭَﻻَ ﻳَﺤْﻤِﻠَﻨَّﻜُﻢُ ﺍﺳْﺘِﺒْﻄَﺎﺀُ ﺍﻟﺮِّﺯْﻕِ ﺃَﻥْ ﺗَﺄْﺧُﺬُﻭﻩُ ﺑِﻤَﻌْﺼِﻴَﺔِ ﺍﻟﻠﻪِ ﻓَﺈِﻥَّ ﺍﻟﻠَّﻪَ ﻻَ ﻳُﻨَﺎﻝُ ﻣَﺎ ﻋِﻨْﺪَﻩُ ﺇِﻻَّ ﺑِﻄَﺎﻋَﺘِﻪِ » ﻭﻋﻠﻴﻚ ﺃﻥ ﺗﺜﻖ ﺑﺄﻥ ﺍﻟﺮﺯﻕ ﻭﺍﻷﺟﻞ ﻗﺮﻳﻨﺎﻥ ﻻ ﻳﺰﻳﺪﺍﻥ ﻭﻻ ﻳﻨﻘﺼﺎﻥ، ﻭﺃﻥ ﺍﻟﻤﻄﻠﻮﺏ ﻣﻨﻚ – ﻛﻤﺴﻠﻢ – ﺃﻥ ﺗﻤﺸﻲ ﻓﻲ ﻣﻨﺎﻛﺐ ﺍﻷﺭﺽ ﻭﺗﺒﺘﻐﻲ ﺍﻟﺮﺯﻕ ﻣﻦ ﺃﺑﻮﺍﺑﻪ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺑﺎﺣﻬﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ ﺩﻭﻥ ﺍﻟﺘﻲ ﺣﺮﻣﻬﺎ.
ﻭﺑﺨﺼﻮﺹ ﻣﺎ ﺳﺄﻟﺖ ﻋﻨﻪ ﻓﺈﻧﻪ ﻻ ﻳﺠﻮﺯ ﻟﻚ ﻧﻘﻞ ﺧﻤﺮ ﻭﻻ
ﺧﻤﺎﺭ؛ ﻷﻥ ﺍﻟﺨﻤﺮ ﻣﻠﻌﻮﻧﺔ ﻫﻲ ﻭﺷﺎﺭﺑﻬﺎ ﻭﺣﺎﻣﻠﻬﺎ ﻭﺍﻟﻤﺤﻤﻮﻟﺔ ﺇﻟﻴﻪ ﻭﺁﻛﻞ ﺛﻤﻨﻬﺎ؛ ﻭﻗﺪ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ: { ﻭﻻ ﺗﻌﺎﻭﻧﻮﺍ ﻋﻠﻰ ﺍﻹﺛﻢ ﻭﺍﻟﻌﺪﻭﺍﻥ } ﻭﺃﺑﻮﺍﺏ ﺍﻟﺤﻼﻝ ﻛﺜﻴﺮﺓ ﻟﻮ ﻃﻠﺒﺘﻬﺎ، ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻤﺴﺘﻌﺎﻥ.
ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻲ ﻳﻮﺳﻒ
ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺑﻘﺴﻢ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 1st أغسطس 2015, 09:33

ﻋﻨﺪ ﻭﻓﺎﺓ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻔﻨﺎﻧﻴﻦ.. ﻫﻞ ﻳﺼﺢ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﻟﻪ ﺑﺄﻥ ﻳﺪﺧﻠﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﻣﻊ ﺍﻟﻨﺒﻴﻴﻦ ﻭﺍﻟﺼﺪﻳﻘﻴﻦ ﻭﺍﻟﺸﻬﺪﺍﺀ؟



ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ :
ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻭﺟﺰﺍﻛﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺧﻴﺮﺍ … ﻣﺎ ﺣﻜﻢ ﺍﻟﺘﻜﺒﻴﺮ ﻭﺍﻟﺘﻬﻠﻴﻞ ﺣﺰﻧﺎ ﻋﻨﺪ ﻭﻓﺎﺓ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻔﻨﺎﻧﻴﻦ؟ ﻭﻫﻞ ﻳﺼﺢ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﻟﻪ ﺑﺄﻥ ﻳﺪﺧﻠﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﻣﻊ ﺍﻟﻨﺒﻴﻴﻦ ﻭﺍﻟﺼﺪﻳﻘﻴﻦ ﻭﺍﻟﺸﻬﺪﺍﺀ؟ ﻭﻫﻞ ﺁﺛﻢ ﺇﻥ ﻗﻠﺖ :ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺍﻟﺬﻱ ﺧﻠﺺ ﺍﻷﻣﺔ ﻣﻨﻪ؟
ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ :
ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺃﺷﺮﻑ
ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻴﻜﻢ ﺍﻟﺴﻼﻡ
ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ، ﺃﻣﺎ ﺑﻌﺪ.
ﻓﺎﻟﺘﻜﺒﻴﺮ ﻭﺍﻟﺘﻬﻠﻴﻞ ﻣﺸﺮﻭﻉ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻭﻗﺖ ﻭﺣﻴﻦ، ﻭﻫﻮ ﺧﻴﺮ
ﻣﻦ ﺍﻟﺼﻴﺎﺡ ﻭﺍﻟﻌﻮﻳﻞ؛ ﻟﻜﻦ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻉ ﺣﺎﻝ ﺗﺸﻴﻴﻊ ﺍﻟﺠﻨﺎﺯﺓ ﻫﻮ ﺍﻟﺼﻤﺖ؛ ﻟﻘﻮﻝ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ” ﺇِﻥَّ ﺍﻟﻠَّﻪَ ﻋَﺰَّ ﻭَﺟَﻞَّ ﻳُﺤِﺐُّ ﺍﻟﺼُّﻤْﺖَ ﻋِﻨْﺪَ ﺛَﻼﺙ: ﻋِﻨْﺪَ ﺗِﻼﻭَﺓِ ﺍﻟْﻘُﺮْﺁﻥِ ﻭَﻋِﻨْﺪَ
ﺍﻟﺰَّﺣْﻒِ ﻭَﻋِﻨْﺪَ ﺍﻟْﺠِﻨَﺎﺯَﺓِ ” ﺭﻭﺍﻩ ﺍﻟﻄﺒﺮﺍﻧﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻣﻦ ﺣﺪﻳﺚ ﺯﻳﺪ ﺑﻦ ﺃﺭﻗﻢ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ . ﻭﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﻣﺸﺮﻭﻉ ﻟﻜﻞ ﻣﻦ ﻣﺎﺕ ﻋﻠﻰ ﺍﻹﺳﻼﻡ ﻭﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻜﺒﺎﺋﺮ؛ ﻟﻜﻦ ﻣﺎ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﺍﻟﻤﺒﺎﻟﻐﺔ ﻓﻴﻪ ﻭﻻ ﺍﻟﺘﺄﻟﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ؛ ﻭﻣﺎ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﻷﻫﻞ ﺍﻟﻔﻀﻞ ﻭﻣﻦ ﻳﻘﺘﺪﻯ ﺑﻬﻢ ﺃﻥ ﻳﺠﻬﺮﻭﺍ ﺑﺎﻟﺪﻋﺎﺀ ﻟﻪ ﺃﻭ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻋﻠﻴﻪ؛ ﻗﺎﻝ ﻋﻠﻤﺎﺅﻧﺎ: ﻭﻳﻜﺮﻩ ﺻﻼﺓ ﺭﺟﻞ ﻓﺎﺿﻞ ﻋﻠﻰ ﻣﺒﺘﺪﻉ ﻟﻢ ﻳﻜﻔﺮ ﺑﺒﺪﻋﺘﻪ، ﺃﻭ ﻋﻠﻰ ﻣﻈﻬﺮ ﻛﺒﻴﺮﺓ، ﺃﻭ ﻋﻠﻰ ﻣﻘﺘﻮﻝ ﺑﺤﺪ، ﻭﻛﺬﻟﻚ ﻳﻜﺮﻩ ﻟﻺﻣﺎﻡ ﺍﻷﻋﻈﻢ؛ ﻷﻥ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﻣﻨﻌﺎً ﻭﺭﺩﻋﺎً ﻟﻐﻴﺮﻫﻢ ﻋﻦ ﺗﻌﺎﻃﻲ ﻣﺜﻞ ﺗﻠﻚ ﺍﻷﻓﻌﺎﻝ . ﻭﺍﻟﺪﻟﻴﻞ: ﺃﻥ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻟﻢ ﻳﺼﻞ ﻋﻠﻰ ﻣﺎﻋﺰ ﺑﻦ ﻣﺎﻟﻚ، ﻭﻟﻢ ﻳﻨﻪ ﻋﻦ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻋﻠﻴﻪ. ﺭﻭﺍﻩ ﺃﺑﻮ ﺩﺍﻭﺩ ﻓﻲ
ﺍﻟﺠﻨﺎﺋﺰ، ﺑﺎﺏ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻋﻠﻰ ﻣﻦ ﻗﺘﻠﺘﻪ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩ ﻋﻦ ﺃﺑﻲ ﺑﺮﺯﺓ
ﺍﻷﺳﻠﻤﻲ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ، ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺃﻋﻠﻢ.
ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻲ ﻳﻮﺳﻒ
ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺑﻘﺴﻢ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 6th أغسطس 2015, 11:23

ما هو حكم ﺣﺒﻮﺏ ﻣﻨﻊ ﺍﻟﺤﻤﻞ ﺑﻐﻴﺮ ﺭﺿﺎ ﺍﻟﺰﻭﺝ؟
ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ :
ﻟﺪﻳﻨﺎ ﺑﻨﺘﺎﻥ ﻭﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ، ﻋﻤﺮ ﺍﻟﺼﻐﺮﻱ ﺳﻨﺘﺎﻥ ﻭﻧﺼﻒ،
ﺯﻭﺟﺘﻲ ﺗﺘﻨﺎﻭﻝ ﺣﺒﻮﺏ ﻣﻨﻊ ﺍﻟﺤﻤﻞ ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﻋﻠﻤﻬﺎ ﺑﺮﻏﺒﺘﻲ ﻓﻲ ﺇﻧﺠﺎﺏ ﺍﻟﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﺭﻳﺔ ﻭﺫﻟﻚ ﺑﺤﺠﺔ ﺃﻧﻬﺎ “ﻏﻴﺮ ﺟﺎﻫﺰﺓ ﺑﻌﺪ!!” ﻣﺎ ﺣﻜﻢ ﺍﻟﺸﺮﻉ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ؟ ﻣﻊ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺃﻧﻲ ﻟﻢ ﺁﻣﺮﻫﺎ ﺻﺮﺍﺣﺔ ﺑﺈﻳﻘﺎﻑ ﺍﻟﺤﺒﻮﺏ ﻭﺫﻟﻚ ﺗﻘﺪﻳﺮﺍً ﻟﻌﺪﻡ ﺗﻘﺼﻴﺮﻫﺎ ﻓﻲ ﺑﻘﻴﺔ ﻭﺍﺟﺒﺎﺗﻬﺎ .
ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ :
ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻷﻣﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﻭﺑﻌﺪ، ﻓﻼ ﻳﺠﻮﺯُ ﻣﻨﻊُ ﺍﻹﻧﺠﺎﺏِ ﺇﻻ ﻟﻀﺮﻭﺭﺓٍ ﺷَﺮﻋﻴﺔ، ﻭﺃﻣﺎ ﺍﻟﺘﺤﻜُّﻢُ ﺍﻟﻤﺆﻗَّﺖ ﻓﻲ ﺍﻹﻧﺠﺎﺏ ﺑﺎﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺍﻟﻤﻮﺍﻧِﻊ ﺍﻟﻤﺆﻗﺘﺔ ﻓﻴﺠﻮﺯُ ﻟﻠﺤﺎﺟﺔ ﺩﻭﻥ ﺿﺮَﺭٍ ﺃﻭ ﻋُﺪﻭﺍﻥ ﻋﻠﻰ ﺣﻤﻞٍ ﻗﺎﺋﻢٍ. ﻭﻻ ﺑﺄﺱَ ﺑﺎﺳﺘِﺨﺪﺍﻡ ﺍﻟﻌﺎﺯﻝِ ﻭﺍﻟﺤﺒﻮﺏِ ﻭﺍﻟﺤﻘﻦِ ﻭﺍﻟﻠَّﻮْﻟَﺐ ﻟِﻤَﻨﻊِ ﺍﻟﺤﻤﻞ ﺍﻟﻤﺆﻗﺖ، ﻋﻠﻰ ﺃﻥَّ ﺗﺮﻙَ ﺍﺳﺘِﺨﺪﺍﻣِﻬﺎ ﺃﻭﻟَﻰ ﺇﺫﺍ ﻟﻢ ﻳُﺨْﺶَ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺰﻭﺟﺔ ﺿﺮَﺭٌ؛ ﻷﻥَّ ﺩﻳﻨَﻨﺎ ﺍﻟﺤﻨﻴﻒَ ﻳَﺤُﺚُّ ﻋﻠﻰ ﺍﻹﻧﺠﺎﺏ ﻭﺣُﺴْﻦِ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﻛﻤﺎ ﻳﻨﻬَﻰ ﻋﻦ ﺗﻘﻠِﻴﻞِ ﺍﻟﻨَّﺴﻞِ ﻭﺳُﻮﺀِ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﻭﻻ ﺍﻋﺘِﺒﺎﺭَ ﻟﻠﻤﺼﺎﻟِﺢِ
ﺍﻟﻤﻮﻫُﻮﻣﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳُﺮﻭِّﺝُ ﻟﻬﺎ ﺃﺻﺤﺎﺏُ ﺍﻷﻫﻮﺍﺀ. ﻭﺃﻣﺎ ﻗَﻔْﻞُ
ﺍﻟﻤﺒﻴﺾ ﻓﺈﻥْ ﻛﺎﻥ ﻳﺆﺩﻱ ﺇﻟﻰ ﻣَﻨﻊِ ﺍﻟﺤﻤﻞِ ﻓﻼ ﻳﺠﻮﺯُ ﺇﻻ
ﻟﻀﺮﻭﺭﺓٍ.
ﻭﻗﺪ ﻭﺭﺩَ ﻓﻲ ﻣﻮﺿﻮﻉ ( ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺍﻟﻨﺴﻞ ) ﻗَﺮﺍﺭٌ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ
ﺍﻟﺨﺎﻣﺲ ﻟﻤﺠﻤﻊ ﺍﻟﻔﻘﻪ ﺍﻹﺳﻼﻣﻲ ﺗﻀﻤﻦ ﻣﺎ ﻳﻠﻲ ” : ﺑﻨﺎﺀً ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﻣﻦ ﻣﻘﺎﺻﺪ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺍﻹﻧﺠﺎﺏ ﻭﺍﻟﺤﻔﺎﻅ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﻮﻉ ﺍﻹﻧﺴﺎﻧﻲ، ﻭﺃﻧﻪ ﻻ ﻳﺠﻮﺯ ﺇﻫﺪﺍﺭُ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻘﺼَﺪ؛ ﻷﻥ ﺇﻫﺪﺍﺭَﻩ ﻳﺘﻨﺎﻓﻰ ﻣﻊ ﻧﺼﻮﺹ ﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﻭﺗﻮﺟﻴﻬﺎﺗﻬﺎ ﺍﻟﺪﺍﻋﻴﺔ ﺇﻟﻰ ﺗﻜﺜﻴﺮِ ﺍﻟﻨﺴﻞ ﻭﺍﻟﺤﻔﺎﻅِ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺍﻟﻌﻨﺎﻳﺔِ ﺑﻪ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭ ﺣﻔﻆِ ﺍﻟﻨَّﺴﻞِ ﺃﺣﺪَ ﺍﻟﻜُﻠِّﻴﺎﺕ ﺍﻟﺨﻤﺲ ﺍﻟﺘﻲ ﺟﺎﺀﺕ ﺍﻟﺸﺮﺍﺋﻊ ﺑﺮﻋﺎﻳﺘﻬﺎ ﻗﺮَّﺭَ ﻣﺎ ﻳﻠﻲ: ﺃﻭﻻً : ﻻ ﻳﺠﻮﺯ ﺇﺻﺪﺍﺭُ ﻗﺎﻧﻮﻥٍ ﻋﺎﻡٍّ ﻳﺤﺪ ﻣﻦ ﺣﺮﻳﺔ ﺍﻟﺰﻭﺟﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻹﻧﺠﺎﺏ. ﺛﺎﻧﻴﺎً :ﻳﺤﺮﻡ ﺍﺳﺘﺌﺼﺎﻝ ﺍﻟﻘُﺪﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻹﻧﺠﺎﺏ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺃﻭ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ، ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﻳﻌﺮﻑ ﺑﺎﻹﻋﻘﺎﻡ ﺃﻭ ﺍﻟﺘﻌﻘﻴﻢ، ﻣﺎ ﻟﻢ ﺗﺪﻉُ ﺇﻟﻰ ﺫﻟﻚ
ﺍﻟﻀﺮﻭﺭﺓ ﺑﻤﻌﺎﻳﻴﺮﻫﺎ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ. ﺛﺎﻟﺜﺎً: ﻳﺠﻮﺯ ﺍﻟﺘﺤﻜُّﻢ ﺍﻟﻤﺆﻗﺖ ﻓﻲ ﺍﻹﻧﺠﺎﺏ ﺑﻘﺼﺪ ﺍﻟﻤﺒﺎﻋَﺪﺓ ﺑﻴﻦ ﻓﺘﺮﺍﺕ ﺍﻟﺤﻤﻞ، ﺃﻭ ﺇﻳﻘﺎﻓﻪ ﻟﻤﺪﺓٍ ﻣُﻌﻴَّﻨﺔٍ ﻣﻦ ﺍﻟﺰﻣﺎﻥ، ﺇﺫﺍ ﺩﻋَﺖ ﺇﻟﻴﻪ ﺣﺎﺟﺔٌ ﻣُﻌﺘﺒَﺮﺓٌ ﺷﺮﻋﺎً، ﺑﺤﺴَﺐ ﺗﻘﺪﻳﺮِ ﺍﻟﺰﻭﺟَﻴﻦ ﻋﻦ ﺗﺸﺎﻭُﺭٍ ﺑﻴﻨَﻬﻤﺎ ﻭﺗَﺮﺍﺽٍ، ﺑﺸﺮﻁ ﺃﻥْ ﻻ ﻳﺘﺮﺗَّﺐَ ﻋﻠﻰ ﺫﻟﻚ ﺿﺮَﺭٌ، ﻭﺃﻥْ ﺗﻜﻮﻥ ﺍﻟﻮﺳﻴﻠﺔ ﻣﺸﺮُﻭﻋﺔ، ﻭﺃﻥ ﻻ ﻳﻜﻮﻥ ﻓﻴﻬﺎ ﻋُﺪﻭﺍﻥٌ ﻋﻠﻰ ﺣﻤﻞٍ ﻗﺎﺋﻢ .” [ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺨﺎﻣﺲ ﻟﻤﺠﻠﺲ ﻣﺠﻤﻊ ﺍﻟﻔﻘﻪ ﺍﻹﺳﻼﻣﻲ ﺍﻟﻤﻨﻌﻘﺪ ﺑﺎﻟﻜﻮﻳﺖ ﻣﻦ 6-1 ﺟﻤﺎﺩﻯ ﺍﻵﺧﺮ 1409 ﻫـ ﺍﻟﻤﻮﺍﻓﻖ 15-10 ﻛﺎﻧﻮﻥ ﺍﻷﻭﻝ ( ﺩﻳﺴﻤﺒﺮ) 1988 ﻡ، ﻗﺮﺍﺭ ﺭﻗﻢ 39 : ( 1/5) ﺑﺸﺄﻥ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺍﻟﻨﺴﻞ ﻣﺠﻠﺔ ﺍﻟﻤﺠﻤﻊ ( ﻉ 4، ﺝ 1 ﺹ 73)].
ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻲ ﻳﻮﺳﻒ
ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺑﻘﺴﻢ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 8th أغسطس 2015, 07:38

+ A
- A

ما حكم ﺇﺭﺳﺎﻝ ﺃﺿﺤﻴﺘﻲ ﺇﻟﻰ ﺑﻠﺪﻱ ؟
ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ :
ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻓﻀﻴﻠﻪ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻋﺒﺪﺍﻟﺤﻲ ﻳﻮﺳﻒ
ﺃﻧﺎ ﻭﺯﻭﺟﺘﻲ ﻓﻲ ﺩﻭﻟﺔ ﺃﻭﺭﺑﻴﺔ ﻏﻴﺮ ﻣﺴﻠﻤﺔ، ﻭﺯﻭﺟﺘﻲ ﻻ
ﺗﺄﻛﻞ ﻟﺤﻢ ﺍﻟﻀﺄﻥ، ﻭﻣﻦ ﺍﻟﺼﻌﺐ ﻟﻘﻴﺎ ﻓﻘﺮﺍﺀ ﻹﻋﻄﺎﺋﻬﻢ
ﺍﻟﺼﺪﻗﺔ ﻣﻦ ﺍﻷﺿﺤﻴﺔ، ﻓﻴﺒﻘﻰ ﺍﻟﻠﺤﻢ ﻣﺘﻜﺴﺪﺍ، ﺃﻟﻴﺲ ﺍﻷﻓﻀﻞ ﺃﻥ ﺃﺭﺳﻞ ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ ﻟﻠﺴﻮﺩﺍﻥ؟

ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ :
ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺃﺷﺮﻑ
ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻴﻜﻢ ﺍﻟﺴﻼﻡ
ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ، ﺃﻣﺎ ﺑﻌﺪ.
ﻓﺎﻷﺻﻞ ﻫﻮ ﺃﻥ ﻳﺤﺮﺹ ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ ﻋﻠﻰ ﺇﺭﺍﻗﺔ ﺍﻟﺪﻡ ﻓﻲ ﻳﻮﻡ
ﺍﻟﻌﻴﺪ ﺗﻘﺮﺑﺎً ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ؛ ﻟﻘﻮﻟﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳـﻠﻢ ” ﻣﺎ ﻋﻤﻞ ﺍﺑﻦ ﺁﺩﻡ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻨﺤﺮ ﻋﻤﻼً ﺃﺣﺐ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻣﻦ ﻫﺮﺍﻗﺔ ﺩﻡ، ﻭﺇﻧﻪ ﻟﻴﻘﻊ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻤﻮﻗﻊ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻘﻊ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺭﺽ ﻓﻄﻴﺒﻮﺍ ﺑﻬﺎ ﻧﻔﺴﺎً ” ﻭﻗﺪ ﻗﺎﻝ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺇﻥ ﺍﻷﺿﺤﻴﺔ ﻻ ﻳﺠﺰﺉ ﺍﻟﺘﺼﺪﻕ ﺑﺜﻤﻨﻬﺎ ﻭﺇﻥ ﺯﺍﺩ؛ ﻷﻥ ﺇﺭﺍﻗﺔ ﺍﻟﺪﻡ ﻋﺒﺎﺩﺓ ﻣﻘﺼﻮﺩﺓ ﻟﺬﺍﺗﻬﺎ؛ ﻗﺎﻝ ﺗﻌﺎﻟﻰ { ﻓﺼﻞ ﻟﺮﺑﻚ ﻭﺍﻧﺤﺮ }
ﻟﻜﻦ ﻟﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻣﻘﺼﻮﺩ ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ ﻫﻮ ﺩﻓﻊ ﺍﻟﺤﺎﺟﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻭﺇﻏﺎﺛﺔ ﺍﻟﻤﻠﻬﻮﻓﻴﻦ ﻭﺇﻋﺎﻧﺔ ﺍﻟﻤﺴﺎﻛﻴﻦ؛ ﻓﺈﻧﻪ ﻳﻨﻈﺮ ﻓﻴﻤﺎ ﻫﻮ ﺃﻧﻔﻊ ﻟﻠﻔﻘﻴﺮ ﻭﺃﻗﻀﻰ ﻟﺤﺎﺟﺘﻪ؛ ﻭﻓﻲ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻈﺮﻑ ﺍﻟﺬﻱ ﺫﻛﺮﺗﻪ ﻓﻲ ﺳﺆﺍﻟﻚ ﺣﻴﺚ ﺗﻌﻴﺶ ﻓﻲ ﺑﻼﺩ ﻏﻴﺮ ﻣﺴﻠﻤﺔ ﻭﺍﻟﻔﻘﺮﺍﺀ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻮﻥ ﺑﻬﺎ ﻗﻠﻴﻞ ﻋﺪﺩﻫﻢ ﺃﻭ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﻓﻘﻴﺮ؛ ﻓﺎﻷﻓﻀﻞ ﺃﻥ ﺗﺒﻌﺚ ﺑﻘﻴﻤﺔ ﺍﻷﺿﺤﻴﺔ ﻭﺗﻮﻛﻞ ﻣﻦ ﻳﺬﺑﺤﻬﺎ ﻋﻨﻚ ﺑﺎﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻭﺃﻧﺖ ﻣﺄﺟﻮﺭ ﻣﺸﻜﻮﺭ، ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻤﻮﻓﻖ ﻭﺍﻟﻤﺴﺘﻌﺎﻥ.

ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻲ ﻳﻮﺳﻒ
ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺑﻘﺴﻢ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 9th أغسطس 2015, 06:44

ما حكم ﻗﺮﺍﺀﺓ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻣﻦ ﺍﻷﺟﻬﺰﺓ ﺍﻹﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻴﺔ؟
ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ :
ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻲ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ .. ﺃﻗﺮﺃ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻣﻦ ﺍﻷﺟﻬﺰﺓ ﺍﻹﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻴﺔ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻤﻮﺑﺎﻳﻼﺕ ﻭﺍﻟﺤﺎﺳﺐ ﺍﻵﻟﻲ، ﻭﻟﻢ ﺃﻗﺮﺃ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺼﺎﺣﻒ ﺍﻟﻤﻄﺒﻮﻋﺔ ﻣﻨﺬ ﺯﻣﻦ ﻃﻮﻳﻞ .. ﻫﻞ
ﻗﺮﺍﺀﺗﻲ ﻣﻘﺒﻮﻟﺔ؟ ﻭﺇﺫﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻘﺒﻮﻟﺔ ﻫﻞ ﻟﻲ ﻧﻔﺲ ﺃﺟﺮ
ﺍﻟﻘﺎﺭﺉ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺼﺎﺣﻒ؟ ﻭﻟﻜﻢ ﺟﺰﻳﻞ ﺍﻟﺸﻜﺮ ﻭﺃﻋﺎﻧﻨﺎ ﺍﻟﻠﻪ
ﻭﺇﻳﺎﻛﻢ ﻋﻠﻲ ﻃﺎﻋﺘﻪ ..
ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ :
ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺃﺷﺮﻑ
ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻴﻜﻢ ﺍﻟﺴﻼﻡ
ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ، ﺃﻣﺎ ﺑﻌﺪ.
ﻓﻘﺪ ﺛﺒﺖ ﻋﻦ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳـﻠﻢ ﺃﻧﻪ ﻗﺎﻝ
“ﻣﻦ ﻗﺮﺃ ﺣﺮﻓﺎً ﻣﻦ ﻛﺘﺎﺏ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻠﻪ ﺑﻪ ﺣﺴﻨﺔ، ﻭﺍﻟﺤﺴﻨﺔ
ﺑﻌﺸﺮ ﺃﻣﺜﺎﻟﻬﺎ، ﻻ ﺃﻗﻮﻝ: ﺃﻟﻢ ﺣﺮﻑ، ﻭﻟﻜﻦ ﺃﻟﻒ ﺣﺮﻑ ﻭﻻﻡ
ﺣﺮﻑ ﻭﻣﻴﻢ ﺣﺮﻑ ” ﻓﻬﺬﺍ ﺍﻷﺟﺮ ﺛﺎﺑﺖ ﻟﻜﻞ ﻣﻦ ﻗﺮﺃ ﻗﺮﺁﻧﺎ
ﺳﻮﺍﺀ ﺃﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻘﺮﺍﺀﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺼﺤﻒ ﺃﻡ ﻣﻦ ﻏﻴﺮﻩ ﺃﻡ ﻋﻦ ﻇﻬﺮ ﻗﻠﺐ؛ ﻷﻥ ﻛﻠﻤﺔ (ﺣﺮﻓﺎ ) ﻧﻜﺮﺓ ﻓﻲ ﺳﻴﺎﻕ ﺍﻟﺸﺮﻁ ﺗﻔﻴﺪ
ﺍﻟﻌﻤﻮﻡ.
ﺛﻢ ﺇﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺟﻬﺰﺓ ﻫﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﻌﻢ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﺨﺮﻫﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﻨﺎ،
ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻴﺴﻴﺮ ﻭﺍﻟﺘﺴﻬﻴﻞ ﺣﻴﺚ ﻻ ﻳﺸﺘﺮﻁ ﻟﻠﻘﺮﺍﺀﺓ ﻣﻨﻬﺎ ﻃﻬﺎﺭﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺪﺙ، ﺑﻞ ﻳﻤﻜﻦ ﻟﻠﻤﺤﺪﺙ ﺣﺪﺛﺎً ﺃﺻﻐﺮ ﺃﻥ ﻳﻘﺮﺃ ﻣﻨﻬﺎ ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﺘﻮﺿﺄ، ﻭﻛﺬﻟﻚ ﻳﺴﻬﻞ ﺣﻤﻠﻬﺎ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﻜﺎﻥ، ﻭﻳﻤﻜﻦ ﻟﻠﻘﺎﺭﺉ ﺃﻥ ﻳﻘﺮﺃ ﻣﻨﻬﺎ ﺑﺎﻟﻠﻴﻞ ﻭﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﺤﺘﺎﺝ ﺇﻟﻰ ﺇﺿﺎﺀﺓ، ﻓﺎﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﻧﻌﻤﺘﻪ ﻭﻧﺴﺄﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻤﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﻓﻀﻠﻪ.
ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻲ ﻳﻮﺳﻒ
ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺑﻘﺴﻢ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 13th أغسطس 2015, 16:28

وسواس بسبب الغش أيام الجامعة.. هل مال وظيفتي حلال



السؤال:
أيام الجامعة كنت في جهالة وغفلة، ولم أتورع عن الغش في الامتحانات، ولأن ذلك كان قبل 10 سنوات فلا أتذكر اليوم نسبة الغش ولا المواد التي غششت فيها ولا التي لم أغش فيها، ولكني أذكر أنني كنت مواظبة على حضور المحاضرات، مؤدية لما أوكل به من تقارير وأبحاث وواجبات. بعد تخرجي أذكر أنني درست منهاج الجامعة ومساقات التخصص جيداً بهدف اجتياز امتحان التوظيف بنجاح، والحمد لله تقدمت وتم اختياري، ثم خضت اختبار شفوي وتم قبولي، وعملت لمدة عام عندهم وبعد انقضائه تم تثبيتي في الوظيفة، لا أزكي نفسي في العمل فأنا أعمل من ثمان سنين مدرسة للغة العربية ولقد شهد لي أربعة مدراء وأربعة موجهين بالكفاءة وحسن الأداء بل إن بعضهم كان يضرب بأدائي وحسنه المثل في اجتماعات المعلمين…..
أطلت قليلا لتكون الصورة واضحة فسامحوني/ أنا تبين لي خطورة ما فعلت من غش قبل عامين، تبت وعاهدت الله أن لا أسمح بغش بين طلابي ودائماً أبين لهم حرمة ذلك… وبعد أن هدأت نفسي جاءني وسواس وقال لي: ما يدريك لو لم تغشي هل كنتِ ستحصلين على المعدل الذي يسمح لك بدخول امتحان التوظيف أم لا؟؟ حاولت إعادة الجامعة ولكن زوجي رفض رفضاً قاطعًا، اقترحت ترك العمل فهددني زوجي بإلحاقي بأهلى، بدأت أقنع نفسي أن مالي حلال لأنني متقنة للعمل ولم أغش في امتحان التوظيف، ولأنني درست مواد التخصص جيدا قبل التوظيف، فجاءني وسواس جديد يقول لي: يحتمل أن أكون أخذت حق غيري في الوظيفة بمنافستي للمتقدمين إن لم أكن أستحق فأنا لا أدري أأستحق أم لا التقدم للوظيفة لو لم أغش؟ أرجوكم لا تهملوا رسالتي فأنا اليوم لا حديث في عقلي سوى ما بدر مني، وصرت دائما حزينة وأتثاقل في عمل الخير. فهل مالي حلال ولو لا سمح الله أخذت فرصة غيري فكيف يوفى هذا الشخص حقه ولا ألقى في النار؟

الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
فالغش حرام سواء في الامتحانات أم في غيرها، وقد قال عليه الصلاة والسلام {من غش فليس منا} وعلى الغاش أن يتوب إلى الله تعالى مما كان، ويقلع ويندم ويعزم على عدم العود، وإذا كان العمل الذي كلف به يؤديه على الوجه المطلوب ولا يخل بشيء منه فراتبه حلال، والله تعالى أعلم.

فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم



<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 14th أغسطس 2015, 08:33

زوجتي مارست الزنا مع شاب عدة مرات، اعترفت وبكت وكادت أن تنتحر وطلبت أن أغفر لها، لي منها طفلان فهل أطلقها ؟واذا لم أطلقها فهل أكون ديوثا؟

 
+ A
- A

فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم

السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله
منذ علمت بالمصيبة ضائق صدري وتثقلني الهموم وأبغض زوجتي واحتقرها….
زوجتي كانت على علاقة بشاب منذ أكثر من ثلاث سنوات وقبل سنتين اكتشفت ذلك وحين واجهتها اعترفت لي بأن العلاقة لم تكن أكثر من اتصالات بالتلفون…إلى أن ظهرت لي الحقيقة فقد وجدت رسائل منه وفيها يتكلم عن الأماكن التي كانوا يلتقون فيها وقد مارسوا الزنا عدة مرات.. وعندما واجهتها انهارت واعترفت وبكت وكادت أن تنتحر وطلبت أن أغفر لها..
لي منها طفلان فهل أطلقها ؟ وهل أخبر والدها بالحقيقة ..أم أستر عليها..واذا لم أطلقها فهل أكون ديوثا؟

الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد.
فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، وأسأل الله تعالى أن يجبر كسرك وينفس كربك ويفرج همك، وأكثر – أخي من الاستغفار – فمن لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا، ومن كل ضيق مخرجا، ورزقه من حيث لا يحتسب، ثم إني أجيبك عما سألت عنه فأقول:
أولاً: الزوجة قد أثمت إثماً مبيناً حين استبدلت الذي هو أدنى بالذي هو خير، ورضيت لنفسها بأن تقيم تلك العلاقة الآثمة مع من لا يرجو لله وقارا، وقد أغناها ربها بالحلال الطيب ورزقها بالزوج الذي قضت معه وطرها ورُزقت منه بالذرية، والواجب عليها أن تتوب إلى الله تعالى توبة نصوحاً؛ فإن الذي وقعت فيه إنما هو كبيرة من كبائر الإثم والفواحش
ثانياً: أنت مأجور على سترك عليها، والله جل جـلاله حيي ستِّير يحب من عباده من كان ستِّيرا، ولا يستر عبد عبداً في الدنيا إلا ستره الله يوم القيامة، والجزاء من جنس العمل، وحسبك أن يعوضك الله خيراً في ذريتك ويريك منهم ما تَقَرُّ به عينك، فلا تخبر والدها ولا أحداً من العالمين بالذي كان، ولست بديوث إن شاء الله بل أنت ستير تحفظ عرضك وتستر أم عيالك
ثالثاً: أنت بخير النظرين في شأن تلك المرأة؛ فإن علمت من حالك معها أنك قادر على تقويمها وتأديبها وإلزامها حدود الشرع فبها ونعمت، ولعل الله تعالى يصلح حالها ويهيديها سواء السبيل، وإن كنت ترى من نفسك ضعفاً وأنها قد اعتادت سلوك الطريق الأعوج فلا أنصحك بإمساكها بل فارقها ولعل الله تعالى يبدلك خيراً منها، والله الموفق والمستعان.


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ما حكم كلمة حرم أو يمين من غير قصد ؟

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 4th سبتمبر 2015, 20:59


السؤال:
اُثناء محادثتي ومزاحي مع أحد الاصدقاء خرجت مني كلمة حرَّم تفعل كذا، مع العلم أنها والله كلمة أجراها الله علي لساني ولم أقصدها، ولا أحلف بالطلاق أبدًا، ولم أقصد بها يمين ولا طلاق وإني أحب زوجتي.
فما الحكم إذا لم أستطع جعل ذلك الشخص يفعل ذلك الكلام؟
أثابكم الله فالأمر يؤرقني ولا أنام…
الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
فأنت على خير ما دمت مجتنباً الحلف بالطلاق؛ إذ الحلف بالطلاق يمين الفساق، والواجب عليك أن تتقي الله عز وجل في نفسك وألا تمزح بمثل هذه الكلمات التي قد يترتب عليها من الأحكام ما يوقعك في الندم الدائم والحزن اللازم، وقد قال النبي صلى الله عليه وسـلم “ثلاث جدهن جد وهزلهن جد: النكاح والطلاق والرجعة” وقد قال الله عز وجل حين تناول أحكام الطلاق بالتفصيل: {ولا تتخذوا آيات الله هزوا}
ومهما يكن من أمر فإنه لا يلزمك في تلك الكلمة شيء لأنك لم تنوِ بها طلاقاً ولا يمينًا، لكن عليك التوبة إلى الله مما كان، والله الموفق والمستعان.
فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هل أصلي وحدي؟

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 11th سبتمبر 2015, 09:01


السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أنا أدرس في بلاد الكفار وعندنا فى الداخلية مصلى، وللأسف عدد المصلين فيه قليل جدا. أنا أدرس فى مبنى آخر أكون فيه معظم زمني، وهو يبعد 7 دقائق بالعجلة أو الدراجة من المصلى.
وأنا كثيراً ما تسوِّل لى نفسي أن أصلي وحدي فى المكان الذي أدرس فيه. لأني إذا ذهبت إلى المصلى قد يصلي معى شخص واحد فقط في معظم الأوقات أو قد أصلي وحدى.
ما هو توجيهكم لي هل أصلي وحدي أم هذا شيطان يريدني أن أضيع الجماعة؟
الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد.
فأسأل الله تعالى أن يرد غربتكم وأن يهبكم العلم النافع والعمل الصالح وأن يحفظ عليكم دينكم، وجواباً على سؤالك أخي أقول: إن الصلاة مع الجماعة أمر واجب لا يحل التفريط فيه من غير عذر، وقد قال سبحانه: {واركعوا مع الراكعين}، وقال النبي صلى الله عليه وسـلم: “لقد هممت أن آمر بالصلاة فتقام ثم أخالف إلى رجال يصلون في بيوتهم فأحرق عليهم بيوتهم”، وقال ابن مسعود رضي الله عنه: “ولقد رأيتنا مع رسول الله صلى الله عليه وسـلم وما يتخلف عنها إلا منافق معلوم النفاق”، وعليه فإن المطلوب منك السعي إلى ذلك المصلى ما استطعت إلى ذلك سبيلا؛ ولا يضيرك أن يصلي معك شخص واحد أو أكثر؛ لأن الله تعالى ما كلفك إلا أن تسعى، بل لو صليت وحدك فإن الله تعالى – بفضله وكرمه – يكتب لك أجر الجماعة؛ لأنك سعيت إليها وحرصت عليها لكن حيل بينك وبينها بسبب لا يد لك فيه، والله الموفق والمستعان.
فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 13th سبتمبر 2015, 08:30

عبد الحي يوسف: ليس في ترك الأضحية إثم؛ حتى على القادرين على ثمنها
 



السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، أخت تسأل: هل من الواجب على الزوجة التي لديها مال أن تشتري ضحية العيد في حالة عدم توفر زوجها على المال؟ وهل عليها إثم إن لم تفعل ذلك؟ وجزاكم الله خيرا.

الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد.

فليست الأضحية بواجبة – في قول جمهور العلماء – بل هي سنة مؤكدة، وليس في تركها إثم؛ حتى على القادرين على ثمنها، وعليه فليس على الزوجة أن تبتاع الأضحية من مالها، لكنها لو فعلت فهي مأجورة مشكورة، فعن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال {ما عمل ابن آدم يوم النحر عملاً أحب إلى الله من هراقة دم، وإنه لتأتي يوم القيامة بقرونها وأظلافها وأشعارها، وإن الدم ليقع من الله عز وجل بمكان قبل أن يقع على الأرض فطيبوا بها نفساً} رواه ابن ماجه والترمذي وقال: هذا حديث حسن غريب. وعن زيد بن أرقم رضي الله عنه قال: قلت: يا رسول الله ما هذه الأضاحي؟ قال: سنة أبيكم إبراهيم، قالوا: ما لنا فيها؟ قال: بكل شعرة حسنة، قالوا: فالصوف؟ قال: بكل شعرة من الصوف حسنة. رواه أحمد وابن ماجه. وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من وجد سعة فلم يضح فلا يقربن مصلانا. رواه أحمد وابن ماجه، وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما أنفقت الورق في شيء أفضل من نحيرة في يوم عيد. رواه الدارقطني.

فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هل يجوز أخذ هذه الهدية؟

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 17th سبتمبر 2015, 17:53

السؤال:
أعمل في مؤسسة حكومية وأحياناً نشرف على مناقصات عديدة، هل يجوز أن نأخذ الهدايا التي تقدمها لنا الجهة الفائزة بالعطاء؟ علماً بأننا لم نطلب هذه الهدايا، ولا تؤثر على اختيارنا للجهة الفائزة بالعطاء؟

الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد.. فلا يجوز للموظف الذي يتقاضى أجراً معلوماً على عمله أن يأخذ مالاً من الجهة التي يقع عليها العطاء سواء كان ذلك باتفاق سابق أو غير اتفاق وسواء شرط ذلك لنفسه أو لم يشترط؛ لأن كل منصف يعلم أنه ما أُعطي هذا الما ل إلا من أجل وظيفته التي يشغلها لا من أجل شخصه هو، وقد أنكر النبي صلى الله عليه وسلم على ابن اللتبية لما قال: هذا لكم وهذا أهدي إليَّ. فقال: (هلا جلس في بيت أبيه أو أمه لينظر أيهدى إليه أم لا) رواه البخاري.



فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 20th سبتمبر 2015, 21:25

ﻫﻞ ﺍﺧﺘﺮﺍﻋﺎﺕ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﺗﻔﻴﺪﻫﻢ ﻓﻰ ﺍﻵﺧﺮﺓ؟


ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻲ ﻳﻮﺳﻒ
ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺑﻘﺴﻢ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ

ﻟﺴﺆﺍﻝ :
ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ .. ﺟﺰﺍﻛﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺧﻴﺮًﺍ
ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﺗﻘﺪﻣﻮﻧﻪ ﻟﺨﺪﻣﺔ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ
ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ : ﺣﺪﺙ ﻧﻘﺎﺵ ﻃﻮﻳﻞ ﺑﻴﻦ ﺯﻣﻼﺀ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻳﺪﻭﺭ ﺣﻮﻝ
ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﻨﺎﻓﻌﺔ ﻭﺍﻻﺧﺘﺮﺍﻋﺎﺕ ﺍﻟﺘﻰ ﻳﻘﻮﻡ ﺑﻬﺎ ﻏﻴﺮ
ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻫﻞ ﺗﻔﻴﺪﻫﻢ ﻓﻰ ﺁﺧﺮﺗﻬﻢ، ﺃﻡ ﺃﻧﻬﺎ ﻓﻘﻂ ﻓﻰ
ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺛﻢ ﻫﻲ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻘﻴﺎﻣﺔ ﺗﻜﻮﻥ ﻫﺒﺎﺀً ﻣﻨﺜﻮﺭًﺍ؟ !

ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ :
ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺃﺷﺮﻑ
ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻴﻜﻢ ﺍﻟﺴﻼﻡ
ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ، ﺃﻣﺎ ﺑﻌﺪ .
ﻓﺒﺪﺍﻳﺔ ﻻ ﺑﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺬﻛﻴﺮ ﺑﺄﻥ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻣﺨﻄﺌﻮﻥ ﻣﻘﺼﺮﻭﻥ
ﺣﻴﻦ ﺃﻫﻤﻠﻮﺍ ﺍﻷﺧﺬ ﺑﺎﻷﺳﺒﺎﺏ ﺍﻟﻄﺒﻌﻴﺔ ﺍﻷﺭﺿﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻣﺘﻼﻙ
ﻧﺎﺻﻴﺔ ﺍﻟﻘﻮﺓ، ﻭﺍﻟﻤﺴﺎﺑﻘﺔ ﻓﻲ ﻣﻀﻤﺎﺭ ﺍﻟﻌﻠﻮﻡ؛ ﻷﻥ ﺭﺑﻨﺎ
ﺟﻞ ﺟـﻼﻟﻪ ﺃﻣﺮﻧﺎ ﺑﺬﻟﻚ ﺣﻴﻦ ﻗﺎﻝ: {ﻭﺃﻋﺪﻭﺍ ﻟﻬﻢ ﻣﺎ
ﺍﺳﺘﻄﻌﺘﻢ ﻣﻦ ﻗﻮﺓ } ﻭﺣﻴﻦ ﺃﻧﺰﻝ ﻋﻠﻰ ﻧﺒﻴﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ
ﻭﺳـﻠﻢ ﻓﻲ ﻛﺘﺎﺑﻪ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ﺁﻳﺎﺕ ﺗﺤﺚ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﻭﺍﻟﺘﻔﻜﺮ
ﻭﺍﻟﺘﺪﺑﺮ ﻭﺍﻟﺘﻌﻘﻞ ﺑﻤﺎ ﻳﺰﻳﺪ ﻋﻠﻰ ﺛﻤﺎﻧﻤﺎﺋﺔ ﻣﻮﺿﻊ ﻓﻲ
ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ؛ ﻭﻟﻤﺎ ﺃﺧﺬ ﺳﻠﻔﻨﺎ ﺑﺘﻠﻚ ﺍﻟﻨﺼﻮﺹ ﻭﻋﻤﻠﻮﺍ
ﺑﺪﻻﻻﺗﻬﺎ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﺧﻴﺮ ﺃﻣﺔ ﺃﺧﺮﺟﺖ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﻭﻧﻔﻌﻮﺍ ﺍﻟﺨﻠﻴﻘﺔ
ﻓﻲ ﺩﻧﻴﺎﻫﺎ ﻭﺁﺧﺮﺗﻬﺎ، ﻟﻜﻦ ﺍﻟﺤﺎﻝ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﺍﻟﻤﻌﺎﺻﺮﻳﻦ
ﺷﻐﻠﻮﺍ ﺑﺴﻔﺎﺳﻒ ﺍﻷﻣﻮﺭ، ﻭﻣﺎ ﺃﺧﺬﻭﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻀﺎﺭﺓ ﺳﻮﻯ
ﻗﺸﻮﺭﻫﺎ ﻭﺷﺮﻭﺭﻫﺎ، ﻭﻏﻔﻠﻮﺍ ﻋﻦ ﻟﺒﺎﺑﻬﺎ ﻭﺧﻴﺮﺍﺗﻬﺎ ﻓﻜﺎﻥ
ﺍﻟﺤﺎﻝ ﻛﻤﺎ ﻧﺮﻯ .
ﺃﻣﺎ ﺑﺨﺼﻮﺹ ﻣﺎ ﺳﺄﻟﺖ ﻋﻨﻪ ﻓﺈﻥ ﺁﻳﺎﺕ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻭﻧﺼﻮﺹ
ﺍﻟﺴﻨﺔ ﻧﺎﻃﻘﺔ ﺑﺄﻧﻪ ﻓﻲ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻘﻴﺎﻣﺔ ﻻ ﻳﻨﻔﻊ ﺇﻻ ﺍﻟﻌﻤﻞ
ﺍﻟﺼﺎﻟﺢ، ﻭﻫﻮ ﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﻣﺒﻨﻴﺎً ﻋﻠﻰ ﺃﺳﺎﺱ ﻣﻦ ﺍﻹﻳﻤﺎﻥ
ﺍﻟﺼﺤﻴﺢ؛ ﻗﺎﻝ ﺗﻌﺎﻟﻰ: { ﻓﻤﻦ ﻛﺎﻥ ﻳﺮﺟﻮ ﻟﻘﺎﺀ ﺭﺑﻪ ﻓﻠﻴﻌﻤﻞ
ﻋﻤﻼً ﺻﺎﻟﺤﺎً ﻭﻻ ﻳﺸﺮﻙ ﺑﻌﺒﺎﺩﺓ ﺭﺑﻪ ﺃﺣﺪﺍ } ﻭﻗﺎﻝ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ:
{ ﻭﻣﻦ ﺃﺣﺴﻦ ﺩﻳﻨﺎً ﻣﻤﻦ ﺃﺳﻠﻢ ﻭﺟﻬﻪ ﻟﻠﻪ ﻭﻫﻮ ﻣﺤﺴﻦ
ﻭﺍﺗﺒﻊ ﻣﻠﺔ ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺣﻨﻴﻔﺎ } ﻭﻗﺎﻝ ﺟﻞ ﺟـﻼﻟﻪ: {ﻭﺍﻟﺬﻳﻦ
ﻛﻔﺮﻭﺍ ﺃﻋﻤﺎﻟﻬﻢ ﻛﺴﺮﺍﺏ ﺑﻘﻴﻌﺔ ﻳﺤﺴﺒﻪ ﺍﻟﻈﻤﺂﻥ ﻣﺎﺀ ﺣﺘﻰ
ﺇﺫﺍ ﺟﺎﺀﻩ ﻟﻢ ﻳﺠﺪﻩ ﺷﻴﺌﺎً ﻭﻭﺟﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﺪﻩ ﻓﻮﻓﺎﻩ ﺣﺴﺎﺑﻪ
ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺳﺮﻳﻊ ﺍﻟﺤﺴﺎﺏ } ﻭﻗﺎﻝ { ﻣﺜﻞ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻛﻔﺮﻭﺍ ﺑﺮﺑﻬﻢ
ﺃﻋﻤﺎﻟﻬﻢ ﻛﺮﻣﺎﺩ ﺍﺷﺘﺪﺕ ﺑﻪ ﺍﻟﺮﻳﺢ ﻓﻲ ﻳﻮﻡ ﻋﺎﺻﻒ ﻻ
ﻳﻘﺪﺭﻭﻥ ﻣﻤﺎ ﻛﺴﺒﻮﺍ ﻋﻠﻰ ﺷﻲﺀ ﺫﻟﻚ ﻫﻮ ﺍﻟﻀﻼﻝ ﺍﻟﺒﻌﻴﺪ}
ﻭﻗﺎﻝ ﻣﺒﻴﻨﺎً ﺣﺎﻟﻬﻢ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻘﻴﺎﻣﺔ: { ﻭﻗﺪﻣﻨﺎ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻋﻤﻠﻮﺍ
ﻣﻦ ﻋﻤﻞ ﻓﺠﻌﻠﻨﺎﻩ ﻫﺒﺎﺀ ﻣﻨﺜﻮﺭًﺍ }
ﻭﻓﻲ ﺳﻨﺔ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳـﻠﻢ ﻟﻤﺎ ﺳﺄﻟﺖ ﺃﻣﻨﺎ
ﻋﺎﺋﺸﺔ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻬﺎ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ
ﻭﺳـﻠﻢ ﻋﻦ ﺭﺟﻞ ﻣﻦ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺠﺎﻫﻠﻴﺔ ﺍﺳﻤﻪ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻦ
ﺟﺪﻋﺎﻥ ﻓﻘﺎﻟﺖ: ﻳَﺎ ﺭَﺳُﻮﻝَ ﺍﻟﻠَّﻪِ ﺇِﻥَّ ﺍﺑْﻦَ ﺟُﺪْﻋَﺎﻥَ – ﻭَﻛَﺎﻥَ ﺍﺑْﻦَ
ﻋَﻤِّﻬَﺎ – ﻛَﺎﻥَ ﻳُﻘْﺮِﻱ ﺍﻟﻀَّﻴْﻒَ، ﻭَﻳَﺼِﻞُ ﺍﻟﺮَّﺣِﻢَ، ﻭَﻳَﻔُﻚُّ ﺍﻟْﻌَﺎﻧِﻲ
ﻓِﻲ ﺍﻟْﺠَﺎﻫِﻠِﻴَّﺔِ ﻓَﻬَﻞْ ﻳَﻨْﻔَﻌُﻪُ ﺫَﻟِﻚَ؟ ﻓَﻘَﺎﻝَ: ” ﻟَﺎ، ﺇِﻧَّﻪُ ﻟَﻢْ ﻳَﻘُﻞْ
ﻳَﻮْﻣًﺎ : ﺭَﺏِّ ﺍﻏْﻔِﺮْ ﻟِﻲ ﺧَﻄِﻴﺌَﺘِﻲ ﻳَﻮْﻡَ ﺍﻟﺪِّﻳﻦِ ” ﺭﻭﺍﻩ ﺍﻹﻣﺎﻡ
ﺃﺣﻤﺪ ﻓﻲ ﻣﺴﻨﺪﻩ . ﻭﺃﻣﺎ ﻣﺎ ﻗﺪﻣﻮﻩ ﻣﻦ ﺃﻋﻤﺎﻝ ﻧﺎﻓﻌﺔ
ﻓﺈﻧﻬﻢ ﻣﺠﺰﻳﻮﻥ ﺑﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺻﺤﺔ ﻓﻲ ﺃﺑﺪﺍﻧﻬﻢ ﻭﺭﻏﺪﺍً
ﻓﻲ ﻋﻴﺸﻬﻢ ﻭﺩﺭﺍً ﻓﻲ ﺃﺭﺯﺍﻗﻬﻢ ﺇﻟﻰ ﻏﻴﺮ ﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﺃﻧﻮﺍﻉ
ﺍﻟﻜﺮﻡ ﺍﻹﻟﻬﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺘﺤﻘﻖ ﺑﻬﺎ ﻣﻌﻨﻰ ﻗﻮﻟﻪ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ {ﻓﻤﻦ
ﻳﻌﻤﻞ ﻣﺜﻘﺎﻝ ﺫﺭﺓ ﺧﻴﺮﺍً ﻳﺮﻩ. ﻭﻣﻦ ﻳﻌﻤﻞ ﻣﺜﻘﺎﻝ ﺫﺭﺓ ﺷﺮﺍً
ﻳﺮﻩ} ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻤﻮﻓﻖ ﻭﺍﻟﻤﺴﺘﻌﺎﻥ.


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 20th سبتمبر 2015, 21:29

سؤال للشيخ عبد الحي يوسف:ﻫﻞ ﻫﻨﺎﻟﻚ ﺧﺘﺎﻥ ﻓﻰ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﻨﺒﻮﻳﺔ ﻟﻠﺒﻨﺎﺕ؟

 


ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ :ﻫﻞ ﻫﻨﺎﻟﻚ ﺧﺘﺎﻥ ﻓﻰ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﻨﺒﻮﻳﺔ ﻟﻠﺒﻨﺎﺕ؟
ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ :
ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﻭﺣﺪﻩ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﻣﻦ ﻻ ﻧﺒﻲ ﺑﻌﺪﻩ،
ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﻭﺑﻌﺪ. ﻓﺸﻜﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﻚ ﺳﺆﺍﻟﻚ
ﻭﺗﺤﺮﻳﻚ ﻓﻲ ﺃﻣﺮﻙ ﺩﻳﻨﻚ ﻭﺣﺮﺻﻚ ﻋﻠﻰ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﻣﻦ ﻭﻻﻙ
ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻣﺮﻫﻦ، ﻭﻟﺒﻴﺎﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻷﻣﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺜﺮ ﻓﻴﻪ ﺍﻟﺠﺪﻝ ﺃﻭﺿﺢ ﻟﻚ ﺃﻣﻮﺭﺍً :
ﺃﻭﻟﻬﺎ: ﺃﺟﻤﻊ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﺸﺮﻭﻋﻴﺔ ﺧﺘﺎﻥ ﺍﻷﻧﺜﻰ، ﻟﻜﻨﻬﻢ ﺍﺧﺘﻠﻔﻮﺍ ﻓﻲ ﺩﺭﺟﺔ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻋﻴﺔ ﺑﻴﻦ ﻗﺎﺋﻞ ﺑﺎﻟﻮﺟﻮﺏ ﻭﻫﻢ ﺍﻟﺸﺎﻓﻌﻴﺔ، ﻭﻗﺎﺋﻞ ﺑﺎﻟﺴﻨﻴﺔ ﻭﻫﻢ ﺍﻟﺤﻨﻔﻴﺔ
ﻭﺍﻟﻤﺎﻟﻜﻴﺔ، ﻭﻗﺎﺋﻞ ﺑﺎﻟﻤﻜﺮﻣﺔ ﻭﻫﻢ ﺍﻟﺤﻨﺎﺑﻠﺔ ﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ، ﻭﺍﻟﻤﺪﺍﺭ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﻋﻠﻰ ﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ (( ﺛﻢ ﺃﻭﺣﻴﻨﺎ ﺇﻟﻴﻚ ﺃﻥ ﺍﺗﺒﻊ ﻣﻠﺔ ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺣﻨﻴﻔﺎً )) ﻣﻊ ﻣﺎ ﺛﺒﺖ ﻋﻦ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﺃﻥ ﺍﻟﺨﺘﺎﻥ ﻣﻦ ﻣﻠﺔ ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ، ﻭﻗﻮﻟﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﺍﻟﺼﺤﻴﺢ ﺍﻟﻤﺘﻔﻖ ﻋﻠﻴﻪ ﻋﻦ ﺃﺑﻲ ﻫﺮﻳﺮﺓ {ﺍﻟﻔﻄﺮﺓ ﺧﻤﺲ ﺃﻭ ﺧﻤﺲ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﻄﺮﺓ ﺍﻟﺨﺘﺎﻥ ﻭﺍﻻﺳﺘﺤﺪﺍﺩ ﻭﻧﺘﻒ ﺍﻹﺑﻂ ﻭﺗﻘﻠﻴﻢ ﺍﻷﻇﻔﺎﺭ ﻭﻗﺺ ﺍﻟﺸﺎﺭﺏ} ﻭﻟﻢ ﻳﻔﺮِّﻕ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺬﻛﻮﺭ ﻭﺍﻹﻧﺎﺙ.
ﺛﺎﻧﻴﻬﺎ : ﺑﻬﺬﺍ ﺗﻌﻠﻢ ﺃﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﻘﻞ ﺃﺣﺪ ﻣﻦ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺍﻟﻤﻌﺘﺒﺮﻳﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺪﻳﻢ ﻭﻻ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﺑﺎﻟﺘﺤﺮﻳﻢ ﻗﻂ، ﺑﻞ ﺍﻻﺗﻔﺎﻕ ﻗﺎﺋﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻋﻴﺔ، ﻭﺍﻟﻘﻮﻝ ﺑﺎﻟﻤﻨﻊ ﻗﻮﻝ ﻣﺤﺪَﺙ ﻳﺮﻭِّﺝ ﻟﻪ ﻣﻦ ﻳﺮﻳﺪﻭﻥ ﺍﻟﺘﻠﺒﻴﺲ ﻭﺍﻟﺘﺪﻟﻴﺲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﺎﺱ؛ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻣﺂﺭﺏ ﺧﻔﻴﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻋﻠﻢ ﺑﻬﺎ.
ﺛﺎﻟﺜﻬﺎ: ﺇﺫﺍ ﺗﺒﻴَّﻦ ﺫﻟﻚ ﻋﻠﻤﺖَ ﺃﻥ ﻓﻌﻠﻪ ﺧﻴﺮ ﻣﻦ ﺗﺮﻛﻪ، ﻭﺃﻧﻚ ﻟﻮ ﻓﻌﻠﺘﻪ ﻓﻘﺪ ﺃﺗﻴﺖ ﺑﺄﻣﺮ ﻭﺍﺟﺐ ﺃﻭ ﻣﺴﺘﺤﺐ ﻭﺣﺼﻠﺖ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺃﺟﺮﺍً ﻋﻈﻴﻤﺎً ﺇﻥ ﺷﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﺤﺴﺐ ﻧﻴﺘﻚ ﻓﻲ ﺍﺗﺒﺎﻉ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﻭﺗﻌﻈﻴﻢ ﺍﻟﺸﺮﻉ، ﻭﺍﻟﻮﺍﺟﺐ ﻋﻠﻴﻚ ﺍﻟﺘﺤﺮﻱ ﻋﻦ ﺍﻟﻄﺒﻴﺒﺔ ﺍﻟﻤﻮﺛﻮﻗﺔ ﺍﻟﺤﺎﺫﻗﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺠﺮﻱ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺨﺘﺎﻥ ﻭﻓﻖ ﺍﻟﻀﻮﺍﺑﻂ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ ﻭﺍﻷﺻﻮﻝ ﺍﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺘﻢ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﻤﺼﻠﺤﺔ ﻭﺗﻨﺘﻔﻲ ﺍﻟﻤﻔﺴﺪﺓ، ﻭﺇﻳﺎﻙ ﺃﻥ ﺗُﺴﻠِﻢ ﺍﺑﻨﺘﻴﻚ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻨﺴﻮﺓ ﺍﻟﻼﺋﻲ ﻳﻘﻤﻦ ﺑﺈﺟﺮﺍﺀ ﺍﻟﺨﺘﺎﻥ ﺍﻟﻤﺴﻤﻰ ﺑﺎﻟﻔﺮﻋﻮﻧﻲ ﻓﺈﻧﻪ ﺷﺮ ﻣﺤﺾ ﻭﺿﺮﺭﻩ ﻣﺘﻔﻖ ﻋﻠﻴﻪ، ﻭﻟﻴﺲ ﻓﻴﻪ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﺍﻟﺒﺘﺔ، ﻭﺣﺴﺒﻚ ﻣﻦ ﻓﺴﺎﺩﻩ ﺍﺳﻤﻪ (( ﻭﻣﺎ ﺃﻣﺮ ﻓﺮﻋﻮﻥ ﺑﺮﺷﻴﺪ )) .
ﺭﺍﺑﻌﻬﺎ: ﻗﺪ ﻳﻘﻮﻝ ﺑﻌﺾ ﺍﻷﻃﺒﺎﺀ: ﺇﻥ ﺧﺘﺎﻥ ﺍﻷﻧﺜﻰ ﺿﺎﺭ ﺑﺈﻃﻼﻕ ﻋﻠﻰ ﺃﻱ ﻧﻮﻉ ﻛﺎﻥ ﺃﻭ ﺻﻔﺔ ﺃﺟﺮﻱ. ﻓﻨﻘﻮﻝ ﻟﻬﻢ: ﻫﺬﺍ ﺍﺟﺘﻬﺎﺩ ﻣﻨﻜﻢ ﻗﺪ ﻳﺜﺒﺖ ﻟﻜﻢ ﺧﻄﺆﻩ ﻓﻲ ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ ﺍﻷﻳﺎﻡ، ﻟﻜﻦ ﻟﻮ ﺍﺟﺘﻤﻊ ﺃﻃﺒﺎﺀ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻘﻮﻝ ﺑﺬﻟﻚ ﻟﻢ ﻳﻘﺪﺡ ﻓﻲ ﻣﺸﺮﻭﻋﻴﺘﻪ ﻋﻨﺪﻧﺎ ﻣﻌﺸﺮ
ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ؛ ﻷﻧﻨﺎ ﻋﻠﻰ ﻳﻘﻴﻦ ﺑﺄﻥ ﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﻻ ﺗﺄﻣﺮ ﺑﻤﺎ ﻳﻐﻠﺐ ﺿﺮﺭﻩ ﻋﻠﻰ ﻧﻔﻌﻪ، ﺑﻞ ﺍﻟﻌﻜﺲ ﻫﻮ ﺍﻟﺼﺤﻴﺢ ﻭﻻ ﻳﺘﻢ ﻟﻜﻢ ﺇﻗﻨﺎﻉ ﺟﻤﺎﻫﻴﺮ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﺑﺬﻟﻚ ﺇﻻ ﺇﺫﺍ ﺃﺛﺒﺘﻢ ﺃﻥ ﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﻗﺪ ﻗﺎﻟﺖ ﺑﺤﺮﻣﺘﻪ ﺃﻭ ﺳﻜﺘﺖ ﻋﻨﻪ ﻭﻫﻴﻬﺎﺕ ﻫﻴﻬﺎﺕ !! ﻭﺍﻟﻮﺍﺟﺐ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﺇﻥ ﻛﻨﺘﻢ ﺗﺮﻳﺪﻭﻥ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﺃﻥ ﻳﺘﻌﺎﻭﻥ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﻋﻠﻰ ﻣﻨﻊ ﺍﻟﺨﺘﺎﻥ ﺍﻟﻤﺴﻤﻰ ﺑﺎﻟﻔﺮﻋﻮﻧﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺗﻔﻘﺖ ﻛﻠﻤﺔ ﺍﻟﻌﻘﻼﺀ ﻋﻠﻰ ﺗﺠﺮﻳﻢ ﻓﺎﻋﻠﻴﻪ ﻭﺗﺄﺛﻴﻢ ﻣﺘﻌﺎﻃﻴﻪ ﺑﺪﻻً ﻣﻦ ﻣﺤﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﺨﺘﺎﻥ ﻋﻤﻮﻣﺎً، ﺑﺰﻋﻢ ﺃﻧﻪ ﺿﺎﺭ، ﻭﺍﻟﻘﺎﺋﻞ ﺑﺬﻟﻚ ﻻ ﻳﻠﺘﻔﺖ ﺇﻟﻰ ﺧﻄﻮﺭﺓ ﻻﺯﻡ ﻗﻮﻟﻪ ﻭﻫﻮ ﺃﻧﻪ ﻳﻠﺰﻡ ﻣﻨﻪ ﺃﻥ ﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﻗﺪ ﺗﺄﻣﺮ ﺑﺎﻟﻀﺮﺭ، ﻭﻗﺪ ﻋﻠﻢ ﻛﻞ ﻣﺴﻠﻢ ﺃﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻻ ﻳﺤﺐ ﺍﻟﻔﺴﺎﺩ ﻭﺃﻥ ﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﻣﺎ ﺟﺎﺀﺕ ﺇﻻ ﻟﻨﻔﻊ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻌﺎﺵ ﻭﺍﻟﻤﻌﺎﺩ .
ﺧﺎﻣﺴﻬﺎ:
ﻧﻘﻮﻝ ﺇﻥ ﺃﻣﺮ ﺍﻟﺨﺘﺎﻥ ﻳﺒﻘﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺌﻮﻥ ﺍﻟﺸﺨﺼﻴﺔ ﺃﻭ ﺍﻟﻌﺎﺋﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺤﺴﻦ ﺑﻨﺎ ﺗﺮﻛﻬﺎ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﻟﻴﻘﺮﺭ ﻛﻞ ﺍﻣﺮﺉ ﻣﺎ ﻳﻨﺎﺳﺒﻪ، ﻭﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻜﻤﺔ ﺃﻥ ﻧﺠﻌﻞ ﻣﻨﻬﺎ ﻗﻀﻴﺔ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻧﺒﺪﺉ ﻓﻴﻬﺎ ﻭﻧﻌﻴﺪ، ﻭﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﻻ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻣﺎ ﻳﻔﻌﻠﻪ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻨﺴﻮﺓ ﺍﻟﻼﺗﻲ ﻻ ﻳﺘﻘﻴﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﺣﻴﻦ ﻳﻄﻔﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﻭﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺎﺕ ﻭﻫﻦ ﻳﺤﻤﻠﻦ ﺻﻮﺭﺍً ﻣﻜﺒﺮﺓ ﻷﻋﻀﺎﺀ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﺘﻨﺎﺳﻠﻴﺔ ﻭﻳﺸﺮﺣﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻸ ﻣﺎ ﻳﺪﻋﻴﻨﻪ ﻣﻦ ﻣﻀﺎﺭ ﺍﻟﺨﺘﺎﻥ ﺑﻜﻞ ﺃﻧﻮﺍﻋﻪ؛ ﻟﻤﺎ ﻳﻔﻀﻲ ﺇﻟﻴﻪ ﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﺟﻌﻞ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﻮﺭﺍﺕ ﺃﻣﺮﺍً ﻣﺸﺎﻋﺎً ﻭﻳﻨﺘﻔﻲ ﺑﺬﻟﻚ ﺍﻟﺤﻴﺎﺀ ﺍﻟﺬﻱ ﻫﻮ ﺧﻴﺮ ﻛﻠﻪ، ﻭﻟﻮ ﺗﺄﻣﻠﺖ ﻟﻌﻠﻤﺖ ﺃﻥ ﺃﻛﺜﺮﻫﻦ ﻻ ﻋﻠﻢ ﻟﻬﺎ ﺑﺎﻟﻄﺐ ﻭﻻ ﺍﻟﺪﻳﻦ، ﻭﻏﺎﻳﺔ ﺃﻣﺮﻫﻦ ﺟﺮﺃﺓ ﻏﻴﺮ ﻣﺤﻤﻮﺩﺓ ﻭﺟﻬﻞ ﻣﻔﻀﻮﺡ ﻣﻊ ﻋﺪﺍﻭﺓ ﻟﻠﺪﻳﻦ ﻻ ﺗﺨﻔﻰ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻠﺒﻴﺐ، ﻭﺣﺴﺒﻨﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻧﻌﻢ ﺍﻟﻮﻛﻴﻞ.

 
ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻲ ﻳﻮﺳﻒ
ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺑﻘﺴﻢ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 20th سبتمبر 2015, 21:40

عمل المرأة في مكان مختلط



السؤال:
سؤالي للشيخ عبد الحي يوسف
أنا سيدة متزوجة وأعمل بشركة فيها اختلاط فما حكم الشرع بذلك مع العلم بأني منقبة؟

الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد.
فالاختلاط من رديء العادات التي جُلبت إلينا ـ نحن المسلمين ـ من قوم غضب الله ولعنهم، وروَّجها بيننا أناس من بني جلدتنا ممن لا خلاق لهم؛ تحت دعوى أن الاختلاط يهذِّب المشاعر ويرقي العلاقة بين الجنسين، إلى غير ذلك من الترهات والأباطيل التي لا يشكُّ عاقل في كذبها، وقد أثبت الواقع أنها هراء؛ إذ إن البلاد التي طبق فيها الاختلاط من زمان بعيد قد زادت فيها نسبة جرائم الاغتصاب وأولاد السفاح وغير ذلك من الموبقات.
ولا يخفى على كل مسلم أن نصوص الشريعة قد جاءت آمرة بالمباعدة بين الرجال والنساء؛ حتى في الصلاة جعل للنساء صفوفاً غير صفوف الرجال، وأخبر نبينا عليه الصلاة والسلام أن خير صفوف الرجال أولها وشرها آخرها، وشر صفوف النساء أولها وخيرها آخرها، وفي المسجد جعل للنساء باباً مخصوصاً حين قال للصحابة رضي الله عنهم {لو تركتم هذا الباب للنساء} وكذلك في الطواف أمر أمهات المؤمنين رضي الله عنهن أن يطفن من وراء الناس، وهكذا في تشريع مضطرد معلوم.
والاختلاط في مؤسسات التعليم والعمل لا شك أنه مفض إلى شر عظيم، وقد فرضه في بلاد المسلمين وحرص على استمراره من لا يرجو لله وقاراً، والواجب التعامل معه بما يرضي الله تعالى: ببيان مخالفته للشرع المطهر، والتحذير من التمادي فيه، والمطالبة بتغيير هذا الواقع عن طريق نصيحة من ولاهم الله الأمر ومكاتبتهم ((معذرة إلى ربكم ولعلهم يتقون)) ثم ببيان الأدب الذي يلزم المسلم والمسلمة في تلك الحال من غض البصر والحرص على التخلق بالحياء الواجب ومعرفة الحدود الشرعية في تعامل الرجال مع النساء، وأن تلتزم المسلمة بالزي الساتر الذي أمر الله به، وأن تجتنب الزينة والتطيب، وكل ما يلف أنظار الرجال أو يكون سبباً في افتتانهم بها.
وعليه فإذا لم يكن بك حاجة إلى ذلك العمل فخير لك أن تقري في بيتك وتقبلي على زوجك وعيالك، ومن ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه؛ أما إذا كنت محتاجة إلى العمل فعليك بمجاهدة نفسك للزوم تلك الآداب التي سبق ذكرها، وقد قال الله تعالى ((والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين)) والعلم عند الله تعالى.

فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 21st سبتمبر 2015, 21:53

كيف تحج الحائض؟

 


فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم

السؤال:
أسأل عن كيفية الحج و أنا حائض ؟

الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد. فقد حاضت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أول وصولها مكة لما حجت مع النبي صلى الله عليه وسلم في العام العاشر من الهجرة، وكذلك نفست أسماء بنت عميس رضي الله عنها في ذي الحليفة حين ولدت محمد بن أبي بكر رضي الله عنه؛ فأمر النبي صلى الله عليه وسلم كلتا المرأتين بأن تباشر أعمال الحج كلها سوى الطواف بالبيت فإنها تؤخره إلى حين طهرها؛ فقال {اصنعي ما يصنع الحاج غير ألا تطوفي بالبيت} وعليه فإن المطلوب منك أن تحرمي بالنسك الذي تريدين وتمتنعي مما يحظر على المحرم؛ ثم إذا بلغت مكة تكونين مع الحجيج بمنى يوم الثامن وليلة التاسع؛ ثم تقفين بعرفة يوم التاسع وتباشرين ما يصنعه الحجيج من التلبية والذكر والدعاء، وكذلك ليلة العاشر بالمزدلفة، وترمين جمرة العقبة يوم العاشر، وتمكثين بمنى ليالي التشريق؛ فإذا حصل الطهر طفت بالبيت وسعيت بين الصفا والمروة؛ فيتم نسكك ويصح حجك إن شاء الله، والله أعلم.


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 22nd سبتمبر 2015, 21:47

ما حكم شراب الشربوت؟

 


فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم

السؤال:
ما حكم شراب الشربوت؟

الجواب:
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد. فإن الشريعة المطهرة لم تعلق الحكم بالحل والحرمة على اسم المشروب، بل الحكم معلقة على علة؛ حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم {كل مسكر حرام} وقد هذا الكلام جواباً على سؤال أبي موسى رضي الله عنه حين قال: يا نبي الله إن أرضنا بها شراب من الشعير المزر وشراب من العسل البتع؟ فقال {كل مسكر حرام} وعليه فإن العلة في القول بالتحريم هي الإسكار؛ فإذا كان الشراب المسمى بالشربوت مسكراً ـ ولو بشرب الكثير منه ـ فإنه يحرم، وإن لم يكن كذلك فلا حرج في شربه، والعلم عند الله تعالى.


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 23rd أكتوبر 2015, 08:31

السؤال:
فضيلة الشيخ د. عبد الحي يوسف، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السؤال: شيخنا الجليل عندي صديق عزيز صاحب شركة هندسية تعمل في مجال المشاريع في السودان، ولديه أصدقاء ومعارف في الجهات الحكومية، وهو يستفيد من هذه العلاقات بأخذ مشاريع حكومية لتنفيذها بدون عطاءات أو منافسة، مع العلم أنه يقوم بعمله علي أكمل وجه.
السؤال: ما حكم الأموال التي يجنيها من هذا العمل؟ وهل الشبهة تقع على ممثلي الحكومة أم في شخص صديقي المستفيد؟ أفيدونا أفادكم الله لتعم الفائدة علي البلاد والعباد.
الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد.
فلا شك أن المعاملة بالصورة المذكورة قد أحاطت بها أسباب الفساد، وذلك لأن العقود الحكومية تحكمها لوائح ونظم تضمن المساواة في الفرص بين الناس، وألا يصرف المال العام بغير حق، وصاحبك هذا لا يحصل على هذه العقود لمجرد صداقة بينه وبين أولئك الأشخاص بل لا بد أن يكون هناك نوع منافع متبادلة بينه وبينهم؛ حين ييسرون له الحصول على تلك العقود دون منافسة وفي الوقت نفسه هو يمدهم بأموال ويقضي لهم أموراً تصب في مصالحهم الشخصية، ومهما يكن من أمر فالواجب نصح هذا الشخص بأنه – بالصورة المذكورة – يأكل حرامًا وأنه لا يسلم من إثم، والله الموفق والمستعان.
فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم



<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 31st أكتوبر 2015, 17:10

ما حكم الجماع في الحمام؟

 



السؤال:
ما حكم مجامعة الرجل لزوجته في الحمام ثم الاغتسال معاً واحداً بعد الآخر؟

الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد.
فالرجل مع زوجته لا عورة بينهما؛ بل كما قال ربنا سبحانه {هن لباس لكم وأنتم لباس لهن} وقال النبي صلى الله عليه وسلم (احفظ عورتك إلا من زوجتك أو ما ملكت يمينك) لكن ما ينبغي التعري من غير حاجة؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم حين سئل عن الإنسان حين يكون خالياً قال (فالله أحق أن يستحيى منه)
وجماع الرجل لزوجته في الحمام لا إثم عليهما فيه ولا حرج إن شاء الله؛ لعموم قوله تعالى {نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم} لكن عليهما أن يلتزما السنة في الإتيان بالذكر المأثور حال دخول الحمام وهو قوله صلى الله عليه وسلم (اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث) وكذلك الذكر المأثور عند الجماع (اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا).
وأما الاغتسال مع الزوجة فقد فعله رسول الله صلى الله عليه وسـلم حيث قالت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها (كُنْتُ أَغْتَسِلُ أَنَا وَالنَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ إِنَاءٍ وَاحِدٍ، فَأُبَادِرُهُ، وَأَقُولُ: دَعْ لِي، دَعْ لِي) رواه أحمد والنسائي، وقالت رضي الله عنها «عَائِشَةَ قَالَتْ: (كُنْت أَغْتَسِلُ أَنَا وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ إنَاءٍ وَاحِدٍ تَخْتَلِفُ أَيْدِينَا فِيهِ) متفق عليه. والله الموفق والمستعان..

فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 5th نوفمبر 2015, 10:16

العلماني والشيوعي هل يفيده صومه وصلاته؟





السؤال:
هل يصح أن نقول: إن العلماني والشيوعي الذي يكون بيننا في مجتمعنا يصلي ويصوم لا ينفعه ذلك لعدم اعتقاده بالشريعة كنظام حكم للدولة؟

الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
فنحن في زمان قد التبس فيه الحق بالباطل عند كثير من الناس، واختلط فيه الخطأ بالصواب، ومطلوب منا – معشر المسلمين – أن نبين ما نعتقده حقاً، معتمدين في ذلك الحكمة والموعظة الحسنة التي هي شعار دعوتنا {ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن} وفي الوقت نفسه نرجو للناس – كل الناس – الهداية والرشاد، قدوتنا في ذلك رسول الله صلى الله عليه وسـلم الذي طلب منه أن يدعو على ثقيف حين أثخنت في أصحابه قتلا فقال “اللهم اهد ثقيفاً وأت بها” وجواباً على سؤالك أقول:
إن الشيوعية مذهبٌ فكريٌ يقوم على الإلحاد، وأن المادة هي أساس كل شيء، ويفسِّر التاريخ بصراع الطبقات وبالعامل الاقتصادي. وقد ظهرت في ألمانيا على يد ماركس وإنجلز، وتجسدت في الثورة البلشفية التي ظهرت في روسيا سنة 1917م بتخطيط من اليهود، وتوسعت على حساب غيرها بالحديد والنار؛ فالشيوعية مذهب إلحادي يعتبر أن الإنسان جاء إلى هذه الحياة بمحض المصادفة وليس لوجوده غاية؛ وبذلك تصبح الحياة عبثاً لا طائل تحته؛ ويحرم معتنقها من سكينة النفس ونعيم الروح، ومن ثم فلا يمكن أن يجتمع الإسلام والماركسية في قلب رجل واحد؛ لأنهما متناقضان كل التناقض في العقيدة والفكر والمنهج والسلوك.ا.هــــــــــــــ
وأما الأفكار والمعتقدات التي قامت عليها الشيوعية فتتلخص في الآتي:
1. إنكار وجود الله تعالى وكل الغيبيات والقول بأن المادة هي أساس كل شيء وشعارهم: نؤمن بثلاثة: ماركس ولينين وستالين، ونكفر بثلاثة: الله، الدين، الملكية الخاصة، عليهم من الله ما يستحقون.
2. فسروا تاريخ البشرية بالصراع بين البرجوازية والبروليتاريا (الرأسماليين والفقراء) وينتهي هذا الصراع حسب زعمهم بدكتاتورية البروليتاريا.
3. يحاربون الأديان ويعتبرونها وسيلة لتخدير الشعوب وخادماً للرأسمالية والإمبريالية والاستغلال مستثنين من ذلك اليهودية لأن اليهود شعب مظلوم يحتاج إلى دينه ليستعيد حقوقه المغتصبة!!
4. يحاربون الملكية الفردية ويقولون بشيوعية الأموال وإلغاء الوراثة.
5. تتركز اهتماماتهم بكل ما يتعلق بالمادة وأساليب الإنتاج.
6. إن كل تغيير في العالم في نظرهم إنما هو نتيجة حتمية لتغيّر وسائل الإنتاج وإن الفكر والحضارة والثقافة هي وليدة التطور الاقتصادي.
7. يقولون بأن الأخلاق نسبية وهي انعكاس لآله الإنتاج.
8. يحكمون الشعوب بالحديد والنار ولا مجال لإعمال الفِكر، والغاية عندهم تبرر الوسيلة.
9. يعتقدون بأنه لا آخرة ولا عقاب ولا ثواب في غير هذه الحياة الدنيا.
10. يؤمنون بأزلية المادة وأن العوامل الاقتصادية هي المحرك الأول للأفراد والجماعات.
11. يقولون بدكتاتورية الطبقة العاملة ويبشرون بالحكومة العالمية
12. تؤمن الشيوعية بالصراع والعنف وتسعى لإثارة الحقد والضغينة بين العمال وأصحاب الأعمال.
13. الدولة هي الحزب والحزب هو الدولة.
14. تنكر الماركسية الروابط الأسرية وترى فيها دعامة للمجتمع البرجوازي وبالتالي لا بد من أن تحل محلها الفوضى الجنسية.
15. لا يحجمون عن أي عمل مهما كانت بشاعته في سبيل غايتهم وهي أن يصبح العالم شيوعياً تحت سيطرتهم. قال لينين: إن هلاك ثلاثة أرباع العالم ليس بشيء إنما الشيء الهام هو أن يصبح الربع الباقي شيوعيًّا!!!!! وهذه القاعدة طبقوها في روسيا أيام الثورة وبعدها وكذلك في الصين وغيرها حيث أبيدت ملايين من البشر، كما أن اكتساحهم لأفغانستان بعد أن اكتسحوا الجمهوريات الإسلامية الأخرى كبُخاري وسمرقند وبلاد الشيشان والشركس، إنما ينضوي تحت تلك القاعدة االإجرامية.
16. يهدمون المساجد ويحولونها إلى دور ترفيه ومراكز للحزب، ويمنعون المسلم إظهار شعائر دينية، أما اقتناء المصحف فهو جريمة يعاقب عليها بالسجن لمدة سنة كاملة.
17. لقد كان توسعهم على حساب المسلمين فكان أن احتلوا بلادهم وأفنوا شعوبهم وسرقوا ثرواتهم واعتدوا على حرمة دينهم ومقدساتهم.
18. يعتمدون على الغدر والخيانة والاغتيالات لإزاحة الخصوم ولو كانوا من أعضاء الحزب.
ولما ظهر عوار هذا المذهب الهدام ولم ينل معتنقوه خيراً بعد سبعين سنة عجاف، لفظته الشعوب التي حكمت من خلاله بالحديد والنار في أوروبا الشرقية وغيرها، وتفكك الاتحاد السوفييتي الذي كان يرعى تلك الفكرة ويمول دعاتها في كل مكان، وذلك في أوائل التسعينيات من القرن الماضي، لكن ناساً من بني جلدتنا ما زالوا مستمسكين به عاضين عليه، ونسأل الله لهم الهداية. وليس بالضرورة أن يكون هؤلاء من المنكرين لوجود الله أو الشاكين في البعث والنشور، لكن بينهم وبين أسلافهم قاسم مشترك يتمثل في إنكار حاكمية الإسلام ووجوب جعله مرجعية توجه حياة الناس، مع معاداة الدعاة إلى الله والسخرية منهم والحط من شأنهم مستغلين في ذلك كل وسيلة متاحة، ولا حرج عندهم في أن يضعوا أيديهم في يد كل معاد للدين – يهودياً كان أم نصرانيا أم ملحدا – ويشهد على ذلك فعالهم في سائر البلاد. وكثيرون منهم تحولوا للمناداة بشعارات حقوق الإنسان وتحرير المرأة ووضعوا أيديهم في أيدي الأمريكان والأوروبيين الغربيين بعدما مكثوا حيناً من الدهر يصمونهم بالإمبريالية واستغلال الشعوب وما إلى ذلك من شعارات رنانة.
وأما العلمانية فهي كلمة قصد بها واضعوها معنىً لا يتفق مع تعاليم الإسلام وهو فصل الدين عن الحياة؛ بمعنى أن يكون الدين قاصراً على شعائر التعبد التي تقام في مكان معين – المسجد المنزل- ولا علاقة له بعد ذلك بالحياة – سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية أو ثقافية أو تعليمية – بل يسوس الناس حياتهم بما يحقق مصالحهم وفق ما يرون، دون تدخُّل من الدين أو تقيُّد بأحكامه، ولا ريب أن هذا المعنى باطل يغني بطلانه عن إبطاله؛ لأن كل من قرأ القرآن يعلم أن أطول آياته – آية المداينة – ما تكلمت عن الشعائر بل عن المال والديون، وأن أطول سور القرآن – سورة البقرة – فيها حديث عن القتال والجهاد والقصاص والنكاح والطلاق والعدة والنفقة والمتعة والرجعة والإيلاء والصداق والربا والصرف والبيوع كما أن فيها حديثاً عن الطهارة والصلاة والصيام والصدقة والحج والعمرة؛ فالإسلام كلٌ لا يتجزأ، ومن يدعو إلى العلمانية فإن حقيقة دعوته تنحية آيات كثيرة من القرآن بل سوراً كاملة عن العمل، وإبطال مفعولها، وعدم الاعتراف بسيادتها؛ مما عبر عنه بعضهم بقوله: دع ما لقيصر لقيصر، وما لله لله!!! وقول آخرين: لا دين في السياسة، ولا سياسة في الدين!! فتحقق في هؤلاء قول ربنا سبحانه ((أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض فما جزاء من يفعل ذلك منكم إلا خزي في الحياة الدنيا ويوم القيامة يردون إلى أشد العذاب وما الله بغافل عما تعملون)) وقوله سبحانه ((كَمَا أَنْزَلْنَا عَلَى الْمُقْتَسِمِينَ الَّذِينَ جَعَلُوا الْقُرْآنَ عِضِينَ . فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ . عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ . فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ . إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ . الَّذِينَ يَجْعَلُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ))
ولئن ساغت العلمانية في بلاد أوروبا لأن النصرانية محرفة، ولأن رجال الدين سيطروا على عقول الناس وقلوبهم؛ وحاربوا العلم والعلماء حرباً لا هوادة فيها؛ ولأن النصرانية لا تتضمن نظاماً متكاملاً عن الحياة؛ فإنها لا تسوغ في مجتمعات المسلمين بحال؛ لأن الإسلام دين شامل متكامل يستغرق قضايا الدنيا والآخرة، ويلبي مطالب الروح والجسد، ونصوصه الكلية تندرج تحتها من أحكام الجزئيات ما لا يتناهى كما قال ربنا سبحانه ((ونزلنا عليك الكتاب تبياناً لكل شيء وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين)) وخلاصة القول أن العلمانية لا تتفق وأصول الإسلام؛ لأنها قاضية بإقصاء الدين عن مجالات شتى الحياة، وهو ما لا يتفق وطبيعة الدين وتعاليمه.
وعليه فالمطوب منا تجاه هؤلاء المنادين بالشيوعية أو العلمانية وهم يصلون ويصومون أن نبين لهم فساد مذهبهم وبطلان معتقدهم، وأن نجهد أنفسنا في بيان الحق لهم والصبر عليهم، مع معرفة أن لازم المذهب ليس بمذهب، وأن أكثر هؤلاء إنما أتي من قبل جهله بدينه وإهماله تعلم أحكامه مع ما رأى من فساد بعض المنتسبين إلى الدين مما زهده فيه، وفي الوقت نفسه خدع بزخرف القول الذي يزينه أولئك، أو بالشهوات التي يبذلونها لمن كان معهم والوعود والأماني العِذاب التي يمنونه بها، ولو أعمل عقله ولجأ إلى ربه وسأله العصمة والسداد لعلم فساد ما هم عليه.
هذا ومن أصر على القول بأن الإسلام لا شأن له بالحياة وأنه يقتصر على العلاقة بين العبد وربه فلا يوجه اقتصاداً ولا سياسة، فإنه بذلك يكون منكراً لمعلوم بالضرورة من دين الإسلام، فلا ينفعه صلاة ولا صوم؛ لأن الله جل جـلاله الذي فرض الصلاة والصيام هو الذي فرض الزكاة والجهاد وحرم الربا والخمر، وهو الذي بين مكارم الأخلاق ومساوءها، ولا يقبل من العبد أن يؤمن ببعض الكتاب ويكفر ببعض، والله الهادي إلى سواء السبيل.

فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم



<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 5th نوفمبر 2015, 10:23

ما حكم الحلف كاذباً لتفادي الضريبة؟



السؤال:
أعمل في بلد غير بلدي وتطالبني حكومة بلادي بدفع ضرائب وزكاة سنوية فوق طاقتي؛ لأني أعول أسرة كبيرة ولا سبيل لتفادي هذه الضرائب التعسفية إلا بالحلف الكاذب لبيان الحال الوظيفي هنا، وأهلي ومن أعولهم أولى بكل دينار أدفعه والله أعلم بالحال؛ فهل يجوز لي أن أحلف كاذباً حول وضعي؟

الجواب:
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد. أولاً: العامل في غير بلده طلباً للرزق الحلال هو على خير عظيم إن أحسن النية، وكان خيره متعدياً إلى أهله ورحمه، ويكفيه شرفاً أن الله تعالى جعل هذا الصنف من الناس قسيماً للمجاهدين في سبيله؛ فقال سبحانه (علم أن سيكون منكم مرضى وآخرون يضربون في الأرض يبتغون من فضل الله وآخرون يقاتلون في سبيل الله) فالضارب في الأرض طلباً للحلال هو في جهاد إن شاء الله؛ كيف لا وقد هجر الأهل والوطن ابتغاء فضل الله. ثانياً: الواجب على الدولة المسلمة ألا ترهق الرعية بكثرة الضرائب والمكوس؛ لأن ذلك جالب لكره الرعية لها وتمنيهم زوالها، وقد نطق لسان الشرع بعظم إثم المكاس الذي يجبي الأموال من الناس دون حق ويرهقهم ويعنتهم بكثرة طلبها، فصح عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله بعدما رجم الغامدية التي زنت بعدما أحصنت {لقد تابت توبة لو تابها صاحب مكس لغفر له} قال النووي رحمه الله تعالى: فيه أن المكس من أقبح المعاصي والذنوب الموبقات، وذلك لكثرة مطالبات الناس له وظلاماتهم عنده، وتكرُّر ذلك منه وانتهاكه للناس وأخذ أموالهم بغير حقها وصرفها في غير وجهها.أ.هـ وعن عقبة بن عامر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: {لا يدخل الجنة صاحب مَكْسٍ} رواه أبو داود، قال ابن الأثير في النهاية: هو الضريبة التي يأخذها الماكس وهو العشار.أ.هـ ثالثاً: لو فرضت الدولة على بعض الرعية مالاً لتحقيق مصلحة عامة كحماية الثغور وبناء الجسور وشق الترع وتعبيد الطرق وإنشاء المدارس والمشافي وحفظ الأمن، وكان بالدولة حاجة إلى هذا المال وراعت في فرضه العدالة ولم تعنت الناس فلا حرج في ذلك، وعلى الموظف الذي يؤدي هذه المهمة أن يتقي الله في الناس وليحمل أقوالهم وأحوالهم على الصدق والسلامة وليعلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال {اللهم من ولي من أمر أمتي شيئاً فرفق بهم فارفق به، ومن ولي من أمر أمتي شيئاً فشق عليهم فاشقق عليه} وليتذكر الموظف أنه عما قريب سينتقل إلى الله حيث لا ينفعه هناك جاه ولا سلطان ولا رئيس، ولا يجد إلا عمله. رابعاً: ليحذر كل مسلم من الأيمان الفاجرة لأنها من كبائر الذنوب وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم {الكبائر الإشراك بالله وعقوق الوالدين وقتل النفس واليمين الغموس} رواه البخاري فالواجب عليك ألا تحلف وأنت كاذب، ولو اضطررت إلى ذلك اضطراراً صيانة لمالك ودفعاً للظلم عنك كان لك في التعريض مندوحة عن الحلف الكاذب، وحيث وقع الحلف منك فعليك التوبة والاستغفار، والله تعالى أعلم.


فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 6th نوفمبر 2015, 09:59

هل يمكن ان يقطع البائع صلاته لحضور زبون؟




السؤال:
أنا طالب أعيش في (ألمانيا) وأشتغل مرة في الأسبوع، من الساعة الواحدة بعد الظهر إلى الساعة الخامسة صباحاً. السؤال: هل يجوز لي أن أقطع الصلاة المفروضة إذا حضر أحد المشترين وأعيد الصلاة بعد ذلك؟

الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وبعد…
فلا يجوز لك الانصراف من الصلاة لحضور زبون. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لما شُكي إليه الرجل يخيل إليه أنه يجد الشيء في الصلاة: ((لا ينصرفنَّ حتى يسمع صوتاً أو يجد ريحاً)) . فإذا كان الانصراف من الصلاة ممنوعاً حال الشك في الحدث فكيف بمن ينصرف منها لعرض من الدنيا، فاستعن بالله أيها السائل واحرص على ما ينفعك. وإذا لم تتعلّق بك ضرورة في البقاء بتلك البلاد فإني أنصحك بالخروج منها ليسلم دينك.
والعلم عند الله تعالى.

فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم



<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 6th نوفمبر 2015, 10:03

هل يجوز خضاب الرجل عند الزواج (حنة العريس)؟




السؤال:
ما رأي الدين في تخضب الرجل بالحناء عندما يريد أن يتزوج (العرف الموجود لدينا هنا في السودان المعروف بحنة العريس)؟

الجواب:
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد.
فلا يجوز للرجل استعمال الخضاب في يديه ورجليه إلا للتداوي؛ لأن ذلك من زينة النساء الخاصة بهن، وقد لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المتشبهين من الرجال بالنساء؛ ثم إن هذه العادة السودانية تصحبها جملة من المحظورات:
أولها: اعتقاد كثيرات من النساء أن الذي لا يختضب لا يُرزق بالذرية؛ وهذا قدح في الإيمان بالقدر مع ما فيه من إشاعة للخرافة والأباطيل
ثانيها: أن الذي يتولى خضاب العريس جماعة من النساء غير المحارم؛ كبنات الخؤولة والعمومة، مع ما يصحب ذلك من الملامسة والتي هي في ذاتها مخالفة شرعية
ثالثها: تضييع الصلوات حيث يمكث العريس ساعات طوالاً؛ فتضيع منه الصلاة والصلاتان بغير عذر
وعليه فلا يجوز الخضوع لمثل هذه العادات الذميمة، وعلى كل شاب أن يفتتح حياته بطاعة الله لا بمعصيته؛ ليكون بيته قائماً على تقوى من الله ورضوان، والله تعالى أعلم.

فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم



<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 6th نوفمبر 2015, 15:13

ما هو حكم أكل ابو القنفذ؟

 


السؤال: ما هو حكم أكل القنفذ؟
الإجابة: القنفذ حيوان معروف عند العرب، وكانوا يكنونه بأبي شوك؛ ويكنوه أيضاً أبو سفيان، الأنثى منه يطلقون عليها أم دلدل، وللعرب عجب كيف يكنون، ويسمونه أيضاً العساعس لأنه لا يخرج إلا بالليل.
والقنفذ يأكل الأفاعي، وإن لدغته الأفعى فيأكل الزعتر الأخضر ولا يضره سم الأفعى، فسبحان الله الذي قدر في هذا المخلوق أن يعرف هذه الأشياء، والقنفذ يحب العنب، فيقطع قطوف العنب ويسقطها على الأرض، فيأكل حتى يشبع ثم يتمرغ بها، وما يعلق في شوكه منها يحمله إلى ولده، فسبحان الله!
وأصح الأقوال عند أهل العلم في أكله أنه حلال، وهذا مذهب الإمام الشافعي خلافاً لأبي حنيفة وأحمد فقد حرما القنفذ، والتحريم ورد في حديث في أسانيده مجاهيل، أخرجه أبو داود في سننه بإسناده إلى ابن عمر، أنه سئل عن القنفذ فقرأ ابن عمر قول الله تعالى: {قل لا أجد فيما أوحي إلي محرماً على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتة أو دماً مسفوحاً أو لحم خنزير…} الآية، فقال له شيخ عنده: سمعت أبا هريرة يذكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عن القنفذ: “خبيث من الخبائث”، فقال ابن عمر: إن كان قال رسول الله هذا فهو كما قال، وهذا الحديث ضعيف، ولم يثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولذا قال الإمام البيهقي وهو شافعي -وهو منصف رحمه الله-، قال: لم يرو إلا من وجه واحد، وهو ضعيف لا يجوز الاحتجاج به، فلم يثبت شيء في تحريم القنفذ.
لكن: كيف يذكى القنفذ؟ القنفذ يوضع في الماء، ويسخن الماء قليلاً، فإن شعر بسخونة الماء مد رأسه فيذبح بعد مد رأسه.
الشيخ: مشهور حسن سلمان
موقع طريق الاسلام


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 7th نوفمبر 2015, 07:03

ما حكم إخراج الزكاة للأخ الشقيق؟






السؤال:
هل يجوز إخراج الزكاة للأخ الشقيق مع العلم بأنه كان يعمل والآن ليس لديه دخل ثابت؟

الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد. فيجوز لصاحب المال أن يدفع زكاة ماله أو بعضها لأخيه إذا كان من الأصناف الثمانية التي ذكرها الله في كتابه حين قال سبحانه (إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم) ودليل ذلك قوله صلى الله عليه وسلم (الصدقة على المسكين صدقة وعلى ذي الرحم ثنتان صدقة وصلة) رواه الترمذي.

فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم



<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 13th نوفمبر 2015, 07:38

شخص داخل رأسي!! أرجوكم أفيدوني




السؤال:
السلام عليكم إخواني، أنا فتى أبلغ من العمر 18 سنة، كنت من أحسن التلاميذ في المرحلتين الابتدائية والمتوسطة، في السنة الأولى ثانوي حدث تغير جذري في حياتي! أصبحت من آخر التلاميذ، وأصبح معدلي لا يتجاوز 10/20، و أصبحت لا أستطيع الدراسة؛ وأدمنت سرقة الحسابات الإلكترونية للغير، بعد مدة وأنا أريد النوم أشعر بشخص آخر يتكلم معي وكأنه داخل رأسي بادرته أطراف الحديث عادياً جدًا، والآن أصبح يحذرني من أشخاص ويخبرني بمن يكرهني، و كأنه يعلم كل شيء عني، ابتعدت عن الصلاة، ولكنني عدت إليها بعد 3 سنوات دون صلاة، وإن شاء الله أنوي أن أكمل على هذا المنوال، ولكن المشكل الذي يؤرقني لماذا لم أعد أستطيع الدراسة، وما هذا الشخص الذي يحذرني ويحيا معي!
وإضافة إلى ذلك عادة ما يقول لي لا تذهب إلى مكان ما فلا أذهب، بعدها يحدث شيء سيء في ذلك المكان كأن يحترق أو ما شابه!! أرجوكم أفيدوني..

الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد.
فأسأل الله تعالى لك فرجاً قريبًا، وصبرًا جميلًا، والعافية من البلايا، ويا أخي أوصيك بتقوى الله عز وجل، وأن تراجع نفسك في تركك الصلاة طوال تلك المدة؛ فإن الصلاة هي آخر ما يفقد المرء من دينه، ولا حظ في الإسلام لمن ترك الصلاة، فواجب عليك أن تقاوم نفسك والهوى والشيطان، وتبادر إلى أداء ما افترض الله عليك، مع الحرص على جماعة المسلمين في المسجد؛ فإن ذلك أعون لك على المحافظة عليها، وعليك أن تعلم أن في الصلاة رفعة للدرجات وحطاً للسيئات وتكفيراً للخطيئات، وهي أول ما يحاسب عليه المرء من عمله كما بيَّن رسول الله صلى الله عليه وسـلم، وما كان أصحاب محمد صلى الله عليه وسـلم يرون شيئاً تركه كفر إلا الصلاة.
وهذا الذي يخاطبك ويخبرك ببعض المغيبات ليس إلا واحداً من الجن، وقد يكون إخباره إياك عن تلك الأمور إنما هو من باب الاستدراج من أجل أن تثق به ثم يورطك في أحوال وأشياء تغضب الله عز وجل وتخسر بها دينك، وعليه فإن واجباً عليك السعيُ في طرده وإبعاده وذلك بالإكثار من قراءة سورة البقرة التي أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسـلم أن الشيطان ينفر منها، لأن أخذها بركة وتركها حسرة ولا يستطيعها البطلة أي السحرة، وعليك أن تكثر من قراءة آية الكرسي فإنها أشد شيء على الشيطان، والهج في سجودك بالدعاء القرآني {رب أعوذ بك من همزات الشياطين. وأعوذ بك رب أن يحضرون} فاجتهد في ذلك أحسن الله إليك، وكن على ثقة من قول ربنا جل جـلاله {إن كيد الشيطان كان ضعيفا} وقوله سبحانه وتعالى {والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين} والله الموفق والمستعان.


فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 14th نوفمبر 2015, 06:17

ما حكم صبغ الشعر بالسواد؟




السؤال:
السلام عليكم..أنا فتاة متزوجة عمري 32 عامًا وعندي الشيب المبكر، ما حكم صبغ شعري بالسواد؟ وما حكم صبغ شعري بصبغة بنية اللون كتب عليها بني غامق أو بني أسود لكنها تظهر باللون الأسود؟

الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد.
فقد ورد في استحباب تغيير الشيب أحاديث منها ما أخرجه الشيخان من حديث ابن عباس رضي الله عنهما بلفظ “إن اليهود والنصارى لا يصبغون فخالفوهم” وعند الترمذي بلفظ “غيِّروا الشيب ولا تشبَّهوا باليهود” وعند أبي داود والترمذي ـ وحسَّنه ـ والنسائي وابن ماجه من حديث أبي ذر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسـلم “إن أحسن ما غُيِّر به هذا الشيب الحناء والكتم” وأخرج أبو داود والنسائي عن ابن عمر رضي الله عنهما “أنه كان يصبغ لحيته بالصفرة ويقول: رأيت النبي يصبغ بها، ولم يكن أحب إليه منها، وكان يصبغ بها ثيابه
وقد نقل النووي رحمه الله في المجموع اتفاق العلماء على ذم خضاب الرأس أو اللحية بالسواد، ثم ذكر اختلاف العلماء في القول بالكراهة أو الحرمة، وصحح القول بالتحريم فقال: والصحيح بل الصواب أنه حرام، إلا أن يكون في الجهاد، ودليل تحريمه حديث جابر رضي الله عنه قال: “أتي بأبي قحافة والد أبي بكر الصديق رضي الله عنهما يوم فتح مكة ورأسه ولحيته كالثغامة بياضًا فقال رسول الله صلى الله عليه وسـلم: “غيِّروا هذا واجتنبوا السواد” رواه مسلم في صحيحه. والثغامة بفتح الثاء المثلثة وتخفيف الغين المعجمة نبات له ثمر أبيض وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسـلم “يكون قوم يخضبون في آخر الزمان بالسواد كحواصل الحمام لا يريحون رائحة الجنة” رواه أبو داود والنسائي وغيرهما. وفي المغني لابن قدامة رحمه الله: قيل لأبي عبد الله ـ يعني الإمام أحمد ـ تكره الخضاب بالسواد؟ قال: إي والله.
وقد نقل عن جماعة من السلف أنهم كانوا يصبغون بالسواد منهم عثمان والحسن والحسين وعقبة بن عامر وابن سيرين وأبي بردة وآخرين رضي الله عنهم، وعلى فرض ثبوت ذلك عنهم فإنه لا ينهض لمعارضة النهي الثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسـلم، هذا ولا فرق في المنع من الخضاب بالسواد بين الرجل والمرأة والشاب والشيخ لعدم ورود مخصص.
وعليه فلا حرج عليك أن تصبغي بأي لون سوى السواد، وأنت مأجورة إن فعلت ذلك من باب إدخال السرور على زوجك، والله الموفق والمستعان.

فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 14th نوفمبر 2015, 06:25

هل تخبر خاطبها بأنها اغتصبت في صغرها؟





السؤال:
لي صديقه تم اغتصابها في صغرها..الآن تمت خطبتها، فهل تخبر خطيبها بذلك قبل الزواج؟
الجواب:


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
فلا أرى مصلحة في إخبار ذلك الخاطب بالذي كان، وذلك لأنه – غالباً – لن يصدق ما يروى له، ثم إنه قد يتكلم عنها بقالة السوء، وقد يشين سمعتها ويلطخ شرفها، بل عليها أن تستر ما ستره الله وتكثر من الدعاء بأن يديم الله عليها ستره، وبعد الزواج لو اكتشف أنها ليست بكراً فيمكنها حينها أن تخبره بالذي كان مع ثقة تامة في أن الله تعالى يدافع عن الذين آمنوا، ومن أصلح ما بينه وبين الله أصلح الله ما بينه وبين خلقه، والله الموفق والمستعان.

فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 16th نوفمبر 2015, 09:48

ما هو حكم استعمال علم الحرف الروحاني؟
السؤال:
أريد أن أعرف حكم علم الحرف، وهل ما نسب للغزالي منه من كتب مثل علم الحرف الروحاني، والأفاق تصح؛ وكذلك خاتم سليمان والأسماء السبعة هل يجوز للمسلم استعمالها في أمور الدنيا على وجه المباح، وجزاكم الله خيرا وزادكم علما.
الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد. أولاً: لا يعلم الغيب إلا الله، قال الله تعالى (قل لا يعلم من في السموات والأرض الغيب إلا الله وما يشعرون أيان يبعثون) وأمر نبيه صلى الله عليه وسلم ـ وهو أشرف الخلق ـ أن يقول (لا أقول لكم عندي خزائن الله ولا أعلم الغيب) وأن يقول (لا أملك لنفسي نفعاً ولا ضراً إلا ما شاء الله ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسني السوء) وكذلك الجن لا يعلمون الغيب كما قال سبحانه في قصة نبيه سليمان عليه السلام (فلما خرَّ تبينت الجن أن لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا في العذاب المهين) ثانياً: على المسلم أن يسعى لدنياه بالأسباب المباحة من الضرب في الأرض كما قال سبحانه (فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه وإليه النشور) وأن يمارس من العمل ما يحصِّل به رزقاً حلالاً من احتطاب أو احتشاش أو رعي أو زرع أو اتجار أو صناعة أو غير ذلك من أنواع العقود والتصرفات، وقد سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم (أي الكسب أطيب؟ فقال: عمل الرجل بيده وكل بيع مبرور) رواه ابن حبان والحاكم ثالثاً: علم الحرف الروحاني كما سميته في سؤالك هو من ضروب الدجل وادعاء معرفة الغيب وقد نص أهل العلم على تحريمه وأنه باب للضلال كبير، وممن نص على ذلك الإمام الذهبي رحمه الله، ولذا أنصحك أيها السائل أن تأخذ بالأسباب المشروعة وتدع ما سوى ذلك والعلم عند الله تعالى.

فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم



<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 18th نوفمبر 2015, 09:54

حلفت بالقرآن كذباً فكيف تبرأ ذمتي؟
السؤال:
إنني حلفت بالقرآن كذباً بأنني لم أخرج للذهاب إلى مكان ما, علماً بأنني أعرف بذلك؛ كيف أبرئ ذمتي أمام الله علماً بأنني طلبت العفو بالذي أخطأته وعفا عني؟
الجواب:
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد. فبراءة ذمتك بالتوبة النصوح المتضمنة الإقلاع عن الذنب والندم على ما فات والعزم على عدم العود، ولا بد أن تعرف أن اليمين الغموس من كبائر الذنوب، أسأل الله أن يتوب علينا أجمعين.


فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم





<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 21st نوفمبر 2015, 10:45

ما حكم عمل المرأة كبائعة شاي؟



السؤال:
حكم عمل المرأة كبائعة شاي وتعامل الرجال في بيع مواد الشاي والقهوة لهن؟

الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
فلا حرج في أن تعمل المرأة بائعة للشاي أو غيره مما أباحه الله عز وجل، ولا حرج كذلك في تعاملها مع الرجال ما دامت ملتزمة هي وهم بالضوابط الشرعية، ومن تجاوز في ذلك فحسابه على الله تعالى، ولا يخفى على السائل أن كثيرات ممن يمتهن هذا العمل قد ألجأتهن الضرورة والحاجة إلى ذلك حيث لا يجدن من ينفق عليهن ويكفيهن مئونة الحياة، وهذا العمل خير من تعرضهن للناس وسؤالهن المعونة منهم؛ وقد قال النبي صلى الله عليه وسـلم “لأن يأخذ أحدكم حبله فيحتطب خير له من أن يسأل الناس أعطوه أو منعوه” والله الموفق والمستعان.



فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم



<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 7th ديسمبر 2015, 11:10

هل الموسيقى حرام بجميع أنواعها؟




السؤال:
هل الموسيقى حرام بجميع أنواعها؟حرام الاستماع إليها؟ وهل كذلك الموسيقى الدينية (كسامي يوسف) والأناشيد بدورها حرام؟
الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله و صحبه أجمعين، وبعد. فقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم النهي عن المعازف وذم أهلها؛ وذلك فيما رواه البخاري تعليقاً عن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال {ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف} ومعلوم أن الاستحلال لا يكون إلا للشيء المحرم، وعليه فلا يجوز الاستماع إليها أياً كان نوعها، ويمكنك الاستغناء عنها بسماع الأناشيد ذات الكلمة الطيبة الخالية من المعازف، والله تعالى أعلم


فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 18th ديسمبر 2015, 16:58

ما ﺣﻜﻢ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﻓﻲ ﻏﻴﺮ ﺑﻼﺩ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ (ﺍﻟﻐﺮﺏ)؟



ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ :
ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ ،،،
.1 ﻣﺎ ﺣﻜﻢ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﻓﻲ ﺑﻼﺩ ﺍﻟﻐﺮﺏ ( ﺇﻧﺠﻠﺘﺮﺍ، ﺃﺳﺘﺮﺍﻟﻴﺎ
، ﺃﻣﺮﻳﻜﺎ …ﺇﻟﺦ )؟
.2 ﻣﺎ ﺣﻜﻢ ﺍﻟﺘﻮﺳﻊ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻠﻮﻡ ﺍﻟﺪﻧﻴﻮﻳﺔ ،، ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺛﻢ
ﻣﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ، ﺩﻛﺘﻮﺭﺍﺓ … ﺇﻟﺦ ؟
.3 ﺃﺣﻴﺎﻧﺎً ، ﺃﻓﻜﺮ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻹﺷﻴﺎﺀ ﻓﺄﻗﻮﻝ ﻫﺬﻩ ﻣﻦ
ﺗﺨﻄﻴﻂ ﺍﻟﻜﻔﺎﺭ، ﻟﻴﺸﻐﻠﻮﺍ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻋﻦ ﺗﻌﻠﻢ ﺩﻳﻨﻬﻢ ﻭﺣﻔﻆ
ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻭﺍﻷﻣﺮ ﺑﺎﻟﻤﻌﺮﻭﻑ ﻭﺍﻟﻨﻬﻰ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻨﻜﺮ، ﺣﻴﺚ ﺗﺠﺪ
ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻳﻘﻀﻲ ﺟﻞ ﻋﻤﺮﻩ ﻣﻦ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺇﻟﻰ ﻣﺮﺣﻠﺔ، ﻭﻫﻮ ﻻ
ﻳﺤﻔﻆ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ، ﻭﻻ ﺻﺤﻴﺢ ﻣﺴﻠﻢ ﺃﻭ ﺍﻟﺒﺨﺎﺭﻱ، ﺃﻭ ﺣﺘﻰ ﻻ
ﻳﺠﻴﺪ ﺣﻔﻆ ﺍﻷﺭﺑﻌﻴﻦ ﺍﻟﻨﻮﻭﻳﺔ، ﻓﺤﻴﻦ ﻳﺘﺨﺮﺝ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ
ﻳﺒﺪﺃ ﻳﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻓﺮﺻﺔ ﺃﻭ ﻣﻨﺤﺔ ﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﺍﻟﻤﺎﺟﺴﺘﻴﺮ
ﻭﺗﺤﻀﻴﺮ ﻹﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺕ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ، ﺛﻢ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﻤﺎﺟﺴﺘﻴﺮ
ﻳﺒﺪﺃ ﺑﺎﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭﺍﺓ، ﻭﺍﻟﺘﺤﻀﻴﺮ ﻟﻼﺧﺘﺒﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﻼﺯﻣﺔ
ﻟﻠﺘﻘﺪﻳﻢ، ﺛﻢ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭﺍﺓ ﻳﺒﺪﺃ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺃﻭ ﺍﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ
ﺍﻟﻌﻤﻞ ،،،
ﻓﺄﻳﻦ ﺩﺭﺍﺳﺔ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻭﺃﻳﻦ ﺩﺭﺍﺳﺔ ﺍﻟﺴﻨﺔ ؟؟
ﻓﻬﻞ ﺗﻔﻜﻴﺮﻱ ﺑﻬﺬﻩ ﺍﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﺻﺤﻴﺢ ؟؟؟
ﻭﺟﺰﺍﻛﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺧﻴﺮﺍً

ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ :
ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺃﺷﺮﻑ
ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻴﻜﻢ ﺍﻟﺴﻼﻡ
ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ، ﺃﻣﺎ ﺑﻌﺪ .
ﻓﺎﻟﺤﻜﻤﺔ ﺿﺎﻟﺔ ﺍﻟﻤﺆﻣﻦ ﺃﻧﻰ ﻭﺟﺪﻫﺎ ﻓﻬﻮ ﺃﺣﻖ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺑﻬﺎ،
ﻭﺩﺭﺍﺳﺔ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺍﻟﻨﺎﻓﻊ ﻣﻤﺪﻭﺣﺔ ﻟﺬﺍﺗﻬﺎ؛ ﻭﺍﻟﻌﻠﻢ ﺍﻟﻨﺎﻓﻊ ﻫﻮ
ﻛﻞ ﻋﻠﻢ ﻳﺘﺮﺗﺐ ﻋﻠﻴﻪ ﻧﻔﻊ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺃﻭ ﺍﻵﺧﺮﺓ ﺃﻭ ﻓﻴﻬﻤﺎ
ﻣﻌﺎً، ﺛﻢ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﻫﻮ ﻣﺘﻔﺎﻭﺕ ﻓﻲ ﻓﻀﻠﻪ؛ ﻓﺄﻓﻀﻞ ﺍﻟﻌﻠﻮﻡ
ﻭﺃﺷﺮﻓﻬﺎ ﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﻣﺘﻌﻠﻘﺎً ﺑﻜﻼﻡ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ ﻭﻛﻼﻡ
ﺭﺳﻮﻟﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳـﻠﻢ، ﻣﻦ ﻋﻠﻮﻡ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻭﺍﻟﺴﻨﺔ
ﻭﺍﻟﻔﻘﻪ ﻭﺍﻟﻠﻐﺔ ﻭﺍﻟﺴﻴﺮﺓ ﻭﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﻭﺍﻟﺸﻤﺎﺋﻞ، ﺛﻢ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ
ﺍﻟﻌﻠﻮﻡ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﻬﺎ ﻣﺼﺎﻟﺢ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻛﻌﻠﻮﻡ
ﺍﻟﻄﺐ ﻭﺍﻟﺼﻴﺪﻟﺔ ﻭﺍﻟﺒﻴﻄﺮﺓ ﻭﺍﻟﻬﻨﺪﺳﺔ ﻭﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ ﻭﺍﻵﺩﺍﺏ
ﻭﺍﻹﺩﺍﺭﺓ ﻭﺍﻟﺰﺭﺍﻋﺔ ﻭﻣﺎ ﺷﺎﺑﻬﻬﺎ، ﻭﻫﺬﻩ ﺍﻟﻌﻠﻮﻡ ﻻ ﻏﻨﻰ
ﻟﻠﻨﺎﺱ ﻋﻨﻬﺎ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺻﻼﺡ ﻣﻌﺎﺷﻬﻢ ﻭﻣﻌﺎﺩﻫﻢ ﻣﻊ ﻣﻼﺣﻈﺔ
ﺗﺤﺴﻴﻦ ﺍﻟﻨﻴﺔ ﻓﻼ ﻳﻜﻦ ﻫﻤﻚ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﺗﺤﺴﻴﻦ ﺍﻷﻭﺿﺎﻉ، ﺑﻞ
ﻻ ﺑﺪ ﻣﻦ ﺍﺳﺘﺤﻀﺎﺭ ﻧﻴﺔ ﺻﺎﻟﺤﺔ ﻓﻲ ﺃﻧﻚ ﺗﺮﻳﺪﻳﻦ ﻧﻔﻊ
ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﺑﻤﺎ ﺗﻨﺎﻟﻴﻦ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﻠﻢ،


ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻲ ﻳﻮﺳﻒ
ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺑﻘﺴﻢ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ



<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ماﺣﻜﻢ ﺍﻻﺣﺘﻔﺎﻝ ﺑﺮﺃﺱ ﺍﻟﺴﻨﺔ؟

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 2nd يناير 2016, 07:28





ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ :
ﻣﺎ ﺣﻜﻢ ﺍﻻﺣﺘﻔﺎﻝ ﺑﺮﺃﺱ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﻤﻴﻼﺩﻳﺔ؟
ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ :
ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺃﺷﺮﻑ
ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﺃﻣﺎ ﺑﻌﺪ .
ﻓﻼ ﻳﺠﻮﺯ ﻟﻠﻤﺴﻠﻢ ﻣﺸﺎﺭﻛﺔ ﺍﻟﻜﻔﺎﺭ ـ ﺃﻳﺎً ﻛﺎﻥ ﺩﻳﻨﻬﻢ ـ ﻓﻲ
ﺃﻋﻴﺎﺩﻫﻢ ﺍﻟﻜﻔﺮﻳﺔ ﺍﻟﻤﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﺪﻳﻨﻬﻢ؛ ﻟﻘﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ((ﻭﺍﻟﺬﻳﻦ
ﻻ ﻳﺸﻬﺪﻭﻥ ﺍﻟﺰﻭﺭ )) ﻭﻗﺪ ﻓﺴﺮ ﺍﻵﻳﺔ ﺑﺬﻟﻚ ﻣﺠﺎﻫﺪ
ﻭﻋﻜﺮﻣﺔ ﻭﺍﻟﻀﺤﺎﻙ ﻭﺍﻟﺮﺑﻴﻊ ﺑﻦ ﺃﻧﺲ، ﻭﻗﺎﻝ ﺃﺑﻮ ﺣﻴﺎﻥ
ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﺍﻟﻤﺤﻴﻂ: ﻭﻗﻴﻞ : ﺍﻟﻤﻌﻨﻰ ﻻ
ﻳﺤﻀﺮﻭﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺸﺎﻫﺪﺓ ﻭﺍﻟﺰﻭﺭ ﺍﻟﺸﺮﻙ ﻭﺍﻟﺼﻨﻢ ﺃﻭ ﺍﻟﻜﺬﺏ
ﺃﻭ ﺁﻟﺔ ﺍﻟﻐﻨﺎﺀ ﺃﻭ ﺃﻋﻴﺎﺩ ﺍﻟﻨﺼﺎﺭﻯ. ﺍ.ﻫـــــــ ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻟﻌﻼﻣﺔ
ﺍﻟﻄﺎﻫﺮ ﺑﻦ ﻋﺎﺷﻮﺭ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﻭﺍﻟﺘﻨﻮﻳﺮ:
ﻣﻌﻨﻰ ﺍﻵﻳﺔ ﺃﻧﻬﻢ ﻻ ﻳﺤﻀﺮﻭﻥ ﻣﺤﺎﺿﺮ ﺍﻟﺒﺎﻃﻞ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻥ
ﻳﺤﻀﺮﻫﺎ ﺍﻟﻤﺸﺮﻛﻮﻥ ﻭﻫﻲ ﻣﺠﺎﻟﺲ ﺍﻟﻠﻬﻮ ﻭﺍﻟﻐﻨﺎﺀ ﻭﺍﻟﻐﻴﺒﺔ
ﻭﻧﺤﻮﻫﺎ، ﻭﻛﺬﻟﻚ ﺃﻋﻴﺎﺩ ﺍﻟﻤﺸﺮﻛﻴﻦ ﻭﺃﻟﻌﺎﺑﻬﻢ، ﻓﻴﻜﻮﻥ ﺍﻟﺰﻭﺭ
ﻣﻔﻌﻮﻻً ﺑﻪ ﻟﻴﺸﻬﺪﻭﻥ. ﻭﻫﺬﺍ ﺛﻨﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ ﺑﻤﻘﺎﻃﻌﺔ
ﺍﻟﻤﺸﺮﻛﻴﻦ ﻭﺗﺠﻨﺒﻬﻢ، ﺃﻣﺎ ﺷﻬﻮﺩ ﻣﻮﺍﻃﻦ ﻋﺒﺎﺩﺓ ﺍﻷﺻﻨﺎﻡ
ﻓﺬﻟﻚ ﻗﺪ ﺩﺧﻞ ﻓﻲ ﻗﻮﻟﻪ “ﻭﺍﻟﺬﻳﻦ ﻻ ﻳَﺪﻋﻮﻥ ﻣﻊ ﺍﻟﻠﻪ ﺇﻟﻬﺎً
ﺁﺧﺮ .” ﻭﻓﻲ ﻣﻌﻨﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻵﻳﺔ ﻗﻮﻟﻪ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﺓ ﺍﻷﻧﻌﺎﻡ
” ﻭﺇﺫﺍ ﺭﺃﻳﺖ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺨﻮﺿﻮﻥ ﻓﻲ ﺁﻳﺎﺗﻨﺎ ﻓﺄﻋﺮﺽ ﻋﻨﻬﻢ ﺣﺘﻰ
ﻳﺨﻮﺿﻮﺍ ﻓﻲ ﺣﺪﻳﺚ ﻏﻴﺮﻩ ﻭﺇﻣﺎ ﻳﻨﺴِﻴَﻨَّﻚ ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥُ ﻓﻼ ﺗﻘْﻌُﺪ
ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺬﻛﺮﻯ ﻣﻊ ﺍﻟﻘﻮﻡ ﺍﻟﻈﺎﻟﻤﻴﻦ .”ﺍ . ﻫـ ﻭﻻ ﻳﺨﻔﻰ ﺃﻥ
ﻣﺸﺎﺭﻛﺘﻬﻢ ﻓﻲ ﺃﻋﻴﺎﺩﻫﻢ ﺍﻟﻜﻔﺮﻳﺔ ﻗﺪ ﺗﻮﺣﻲ ـ ﻭﺍﻟﻌﻴﺎﺫ
ﺑﺎﻟﻠﻪ ـ ﺑﺎﻟﺮﺿﺎ ﺑﻜﻔﺮﻫﻢ ﻭﺇﻗﺮﺍﺭﻫﻢ ﻋﻠﻴﻪ؛ ﻭﺇﻳﻀﺎﺡ ﺫﻟﻚ ﺃﻥ
ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ ﻻ ﻳﺠﻮﺯ ﻟﻪ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﻜﺮ ـ ﺃﻳﺎً ﻛﺎﻥ ـ
ﻭﻻ ﻳﺠﻮﺯ ﻟﻪ ﺗﻬﻨﺌﺔ ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﻤﻨﻜﺮ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﻓﻌﻞ، ﻭﻣﻌﻠﻮﻡ
ﺃﻧﻪ ﻻ ﻣﻨﻜﺮ ﺃﻧﻜﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺮﻙ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻭﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﻮﻟﺪ
ﺇﻟﻴﻪ { ﻛﺒﺮﺕ ﻛﻠﻤﺔ ﺗﺨﺮﺝ ﻣﻦ ﺃﻓﻮﺍﻫﻬﻢ ﺇﻥ ﻳﻘﻮﻟﻮﻥ ﺇﻻ
ﻛﺬﺑﺎ } ﻛﻤﺎ ﺃﻥ ﻣﺸﺎﺭﻛﺘﻬﻢ ﺑﺎﺏ ﻟﻤﻮﺍﻻﺗﻬﻢ ﻭﻣﻮﺩﺗﻬﻢ ﻭﻗﺪ
ﻗﺎﻝ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ : {ﻻ ﺗﺠﺪ ﻗﻮﻣﺎً ﻳﺆﻣﻨﻮﻥ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﻭﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻵﺧﺮ
ﻳﻮﺍﺩﻭﻥ ﻣﻦ ﺣﺎﺩ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺭﺳﻮﻟﻪ ﻭﻟﻮ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﺁﺑﺎﺀﻫﻢ ﺃﻭ
ﺃﺑﻨﺎﺀﻫﻢ ﺃﻭ ﺇﺧﻮﺍﻧﻬﻢ ﺃﻭ ﻋﺸﻴﺮﺗﻬﻢ ﺃﻭﻟﺌﻚ ﻛﺘﺐ ﻓﻲ ﻗﻠﻮﺑﻬﻢ
ﺍﻹﻳﻤﺎﻥ ﻭﺃﻳﺪﻫﻢ ﺑﺮﻭﺡ ﻣﻨﻪ ﻭﻳﺪﺧﻠﻬﻢ ﺟﻨﺎﺕ ﺗﺠﺮﻱ ﻣﻦ
ﺗﺤﺘﻬﺎ ﺍﻷﻧﻬﺎﺭ ﺧﺎﻟﺪﻳﻦ ﻓﻴﻬﺎ} ﻭﻗﺪ ﻋﻠﻤﻨﺎ ﺃﻥ ﻧﺒﻴﻨﺎ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ
ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻭﺃﺻﺤﺎﺑﻪ ﻛﺎﻥ ﻳﺴﺎﻛﻨﻬﻢ ﻭﻳﺨﺎﻟﻄﻬﻢ ﻏﻴﺮ
ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﻴﻬﻮﺩ ﻭﻏﻴﺮﻫﻢ، ﻭﻟﻢ ﻳﻨﻘﻞ ﺇﻟﻴﻨﺎ ﺃﻧﻬﻢ ﻛﺎﻧﻮﺍ
ﻳﻬﻨﺌﻮﻧﻬﻢ ﺑﺄﻋﻴﺎﺩﻫﻢ ﺃﻭ ﻳﺸﺎﺭﻛﻮﻧﻬﻢ ﻓﻲ ﺇﺣﻴﺎﺋﻬﺎ، ﻭﻟﻮ ﻛﺎﻥ
ﺧﻴﺮﺍً ﻟﺴﺒﻘﻮﻧﺎ ﺇﻟﻴﻪ .
ﻭﻗﺪ ﺗﺘﺎﺑﻊ ﺍﻟﻨﻘﻞ ﻋﻦ ﺃﺋﻤﺔ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺭﺣﻤﻬﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻓﻲ
ﺍﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ ﺫﻟﻚ ﻭﺍﻟﺘﺤﺬﻳﺮ ﻣﻨﻪ ﻭﻫﻢ ﺍﻟﻤﻘﺘﺪﻯ ﺑﻬﻢ:
ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺪﺧﻞ ﻻﺑﻦ ﺍﻟﺤﺎﺝ ﺍﻟﻤﺎﻟﻜﻲ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ
2/48 : ﻭﻛﺮﻩ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻘﺎﺳﻢ ﻟﻠﻤﺴﻠﻢ ﺃﻥ ﻳﻬﺪﻱ ﺇﻟﻰ
ﺍﻟﻨﺼﺮﺍﻧﻲ ﻓﻲ ﻋﻴﺪﻩ ﻣﻜﺎﻓﺄﺓ ﻟﻪ . ﻭﺭﺁﻩ ﻣﻦ ﺗﻌﻈﻴﻢ ﻋﻴﺪﻩ
ﻭﻋﻮﻧﺎً ﻟﻪ ﻋﻠﻰ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﻛﻔﺮﻩ . ﺃﻻ ﺗﺮﻯ ﺃﻥ ﻻ ﻳﺤﻞ
ﻟﻠﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﺃﻥ ﻳﺒﻴﻌﻮﺍ ﻟﻠﻨﺼﺎﺭﻯ ﺷﻴﺌﺎً ﻣﻦ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﻋﻴﺪﻫﻢ ﻻ
ﻟﺤﻤﺎً ﻭﻻ ﺇﺩﺍﻣﺎً ﻭﻻ ﺛﻮﺑﺎً ﻭﻻ ﻳﻌﺎﻧﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺷﻲﺀ ﻣﻦ ﺩﻳﻨﻬﻢ؛
ﻷﻥ ﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻌﻈﻴﻢ ﻟﺸﺮﻛﻬﻢ ﻭﻋﻮﻧﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻛﻔﺮﻫﻢ،
ﻭﻳﻨﺒﻐﻲ ﻟﻠﺴﻼﻃﻴﻦ ﺃﻥ ﻳﻨﻬﻮﺍ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻋﻦ ﺫﻟﻚ، ﻭﻫﻮ ﻗﻮﻝ ﻣﺎﻟﻚ ﻭﻏﻴﺮﻩ ﻟﻢ ﺃﻋﻠﻢ ﺃﺣﺪﺍً ﺍﺧﺘﻠﻒ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺍﻧﺘﻬﻰ . ﻗﺎﻝ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﺤﺎﺝ : ﻭﻳﻤﻨﻊ ﺍﻟﺘﺸﺒﻪ ﺑﻬﻢ ﻛﻤﺎ ﺗﻘﺪﻡ ﻟﻤﺎ ﻭﺭﺩ ﻓﻲ
ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ {ﻣﻦ ﺗﺸﺒﻪ ﺑﻘﻮﻡ ﻓﻬﻮ ﻣﻨﻬﻢ} ﻭﻣﻌﻨﻰ ﺫﻟﻚ ﺗﻨﻔﻴﺮ
ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻋﻦ ﻣﻮﺍﻓﻘﺔ ﺍﻟﻜﻔﺎﺭ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺍﺧﺘﺼﻮﺍ ﺑﻪ،
ﻭﻗﺪ ﻛﺎﻥ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻳﻜﺮﻩ ﻣﻮﺍﻓﻘﺔ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ
ﻓﻲ ﻛﻞ ﺃﺣﻮﺍﻟﻬﻢ ﺣﺘﻰ ﻗﺎﻟﺖ ﺍﻟﻴﻬﻮﺩ: ﺇﻥ ﻣﺤﻤﺪﺍً ﻳﺮﻳﺪ ﺃﻥ
ﻻ ﻳﺪﻉ ﻣﻦ ﺃﻣﺮﻧﺎ ﺷﻴﺌﺎً ﺇﻻ ﺧﺎﻟﻔﻨﺎ ﻓﻴﻪ.
ﻭﻓﻲ ﻓﺘﺢ ﺍﻟﻌﻠﻲ ﺍﻟﻤﺎﻟﻚ 2/348 ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻋﻠﻴﺶ
ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ: ﻭﺳﺌﻞ ﻋﺰ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻦ
ﻣﺴﻠﻢ ﻗﺎﻝ ﻟﺬﻣﻲ ﻓﻲ ﻋﻴﺪﻩ: ﻋﻴﺪ ﻣﺒﺎﺭﻙ ﻫﻞ ﻳﻜﺮﻩ ﺃﻡ ﻻ؟
ﻓﺄﺟﺎﺏ: ﺇﻥ ﻗﺎﻟﻪ ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ ﻟﺬﻣﻲ ﻋﻠﻰ ﻭﺟﻪ ﻗﺼﺪ ﺗﻌﻈﻴﻢ
ﺩﻳﻨﻬﻢ ﻭﻋﻴﺪﻫﻢ ﻓﺈﻧﻪ ﻳﻜﻔﺮ، ﻭﺇﻥ ﻟﻢ ﻳﻘﺼﺪ ﺫﻟﻚ ﻭﺇﻧﻤﺎ
ﺟﺮﻯ ﻋﻠﻰ ﻟﺴﺎﻧﻪ ﻓﻼ ﻳﻜﻔﺮ ﺑﻤﺎ ﻗﺎﻟﻪ ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﻗﺼﺪ .ﺍ. ﻫـ
ﻧﻘﻠﻪ ﺍﻟﺤﻄﺎﺏ .
ﻭﻣﻤﺎ ﻭﻗﻊ ﻓﻴﻪ ﺃﻫﻞ ﺯﻣﺎﻧﻨﺎ ﺗﻌﻄﻴﻞ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﻭﺍﻟﻌﻤﻞ ﻓﻲ
ﺃﻋﻴﺎﺩ ﺍﻟﻨﺼﺎﺭﻯ ﻓﺘﺠﺪ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺍﺕ ﻭﺩﻭﺭ
ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻟﻬﺎ ﺍﺭﺗﺒﺎﻁ ﺑﻤﺼﺎﻟﺢ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻗﺪ ﻏﻠَّﻘﺖ ﺃﺑﻮﺍﺑﻬﺎ
ﻭﻟﻌﻠﻬﺎ ﻋﻠﺔ ﻗﺪﻳﻤﺔ ﺍﺑﺘﻠﻲ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻮﻥ، ﻗﺎﻝ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﺤﺎﺝ
ﺍﻟﻤﺎﻟﻜﻲ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ : ﻟﻴﺖ ﺫﻟﻚ ﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﻓﻲ ﻋﺎﻣﺔ
ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺑﻞ ﺳﺮﻯ ﺫﻟﻚ ﺇﻟﻰ ﺑﻌﺾ ﻣﻦ ﻳﻨﺴﺐ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻌﻠﻢ
ﻓﺘﺮﻯ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻻ ﺗﺆﺧﺬ ﻓﻴﻬﺎ ﺩﺭﻭﺱ
ﺍﻟﺒﺘﺔ، ﻭﻻ ﻳﺘﻜﻠﻤﻮﻥ ﻓﻲ ﻣﺴﺄﻟﺔ ﺑﻞ ﺗﺠﺪ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ
ﻣﻐﻠﻘﺔ ﻓﻴﻠﻌﺒﻮﻥ ﻓﻴﻬﺎ ﺣﺘﻰ ﻟﻮ ﺟﺎﺀﻫﻢ ﺍﻟﻤﺪﺭﺱ ﺃﻭ ﻏﻴﺮﻩ
ﻭﺛﺒﻮﺍ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺃﺳﺎﺀﻭﺍ ﺍﻷﺩﺏ ﻓﻲ ﺣﻘﻪ ﺃ . ﻫـ
ﻭﻟﻮ ﻗﻴﻞ: ﺇﻧﻬﻢ ﻳﻬﻨﺌﻮﻧﻨﺎ ﻓﻲ ﺃﻋﻴﺎﺩﻧﺎ ﻓﻠﻢَ ﻻ ﻧﻬﻨﺌﻬﻢ
ﺑﺄﻋﻴﺎﺩﻫﻢ؟ ﻓﺎﻟﺠﻮﺍﺏ: ﺃﻧﻨﺎ ﻣﺤﻜﻮﻣﻮﻥ ﺑﺎﻟﺸﺮﻉ ﻻ ﺑﺎﻷﻫﻮﺍﺀ
ﻭﻟﻴﺴﺖ ﺗﻬﻨﺌﺘﻬﻢ ﻟﻨﺎ ﻣﺒﻴﺤﺔ ﺗﻬﻨﺌﺘﻨﺎ ﻟﻬﻢ، ﻓﻠﻴﺴﺖ ﺍﻟﻤﻜﺎﻓﺄﺓ
ﻻﺯﻣﺔ ﺑﻜﻞ ﺣﺎﻝ، ﻭﻟﻮ ﺃﻧﻬﻢ ﺩﺧﻠﻮﺍ ﻓﻲ ﺍﻹﺳﻼﻡ ﺃﻧﻜﺎﻓﺌﻬﻢ
ﺑﺪﺧﻮﻟﻨﺎ ﺍﻟﻨﺼﺮﺍﻧﻴﺔ ﻣﺜﻼ؟ ﻭﻟﻮ ﺃﻥ ﺍﻟﻨﺼﺮﺍﻧﻲ ﻋﺼﻰ ﺍﻟﻠﻪ
ﻓﺴﻘﻰ ﻣﺴﻠﻤﺎً ﺧﻤﺮﺍً ﺃﻳﺤﻞ ﻟﻠﻤﺴﻠﻢ ﺃﻥ ﻳﺴﻘﻴﻪ ﺍﻟﺨﻤﺮ؟
ﻭﺍﻟﻮﺍﺟﺐ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ ﺃﻥ ﻳﻌﻈﻢ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﺍﻟﺘﻲ ﻋﻈﻤﻬﺎ
ﺍﻟﺸﺮﻉ ﻭﻳﻌﺮﺽ ﻋﻤﺎ ﺳﻮﻯ ﺫﻟﻚ ﻭﻻ ﻳﻐﺘﺮ ﺑﻜﺜﺮﺓ ﺍﻟﻔﺎﻋﻠﻴﻦ.
ﻭﻻ ﻳﺘﻌﺎﺭﺽ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻨﻊ ﻣﻊ ﻣﻌﺎﻣﻠﺘﻬﻢ ﺑﺎﻟﺤﺴﻨﻰ ﻭﺍﻟﻌﺪﻝ
ﻣﻌﻬﻢ ﻭﺍﻹﺣﺴﺎﻥ ﺇﻟﻴﻬﻢ، ﻭﻻ ﻣﺎﻧﻊ ﻣﻦ ﺃﻥ ﻧﻬﻨﺌﻬﻢ ﺑﻤﺎ ﻫﻮ
ﺟﺎﺋﺰ ﻓﻲ ﺩﻳﻨﻨﺎ ﻛﺰﻭﺍﺝ ﻭﻧﺤﻮﻩ، ﻭﻻ ﻣﺎﻧﻊ ﻛﺬﻟﻚ ﻣﻦ
ﻣﻬﺎﺩﺍﺗﻬﻢ ﻓﻲ ﻏﻴﺮ ﺃﻋﻴﺎﺩﻫﻢ ﺍﻟﻜﻔﺮﻳﺔ، ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺃﻋﻠﻢ .



ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺩ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻲ ﻳﻮﺳﻒ
ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺑﻘﺴﻢ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انت تسال والعلماء يجيبونك...

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 22nd يناير 2016, 09:15

ﻫﻞ ﻳﺠﻮﺯ طلاق ﺍﻟﺰﻭﺟﺔ ﺇﺫﺍ ﺫﻫﺒﺖ ﺇﻟﻰ ﺑﻴﺖ ﺃﻫﻠﻬﺎ ﺩﻭﻥ ﻋﻠﻢ ﺯﻭﺟﻬﺎ؟


ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ :
ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻋﻨﺪﻱ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﻭﺃﺭﻳﺪ ﺍﻟﺤﻞ .. ﻫﻞ ﻳﺠﻮﺯ ﺍﻟﻄﻼﻕ ﺇﺫﺍ ﺫﻫﺒﺖ ﺍﻟﺰﻭﺟﺔ ﺇﻟﻰ ﺑﻴﺖ ﺃﻫﻠﻬﺎ ﺩﻭﻥ ﻋﻠﻢ ﺯﻭﺟﻬﺎ، ﻭﻋﺪﻡ ﺍﺣﺘﺮﺍﻡ ﻗﺮﺍﺭﻩ، ﻭﻋﺪﻡ ﺍﺣﺘﺮﺍﻣﻪ ﻭﺍﺣﺘﺮﺍﻡ ﺃﻫﻠﻪ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺍﻷﻣﻮﺭ؟ ﻣﻊ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺗﻜﺮﺭ ﺫﻟﻚ ﻋﺪﺓ ﻣﺮﺍﺕ.

ﺃﺭﺟﻮ ﺍﻟﺮﺩ ﺍﻷﻣﺮ ﻣﺴﺘﻌﺠﻞ.
ﺍﻟﺠﻮﺍﺏ :

ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﺃﺷﺮﻑ ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ، ﻭﻋﻠﻴﻜﻢ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ، ﺃﻣﺎ ﺑﻌﺪ .

ﻓﺎﻟﻮﺍﺟﺐ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﺔ ﺃﻥ ﺗﻮﻗﺮ ﺯﻭﺟﻬﺎ ﻭﺗﻌﺮﻑ

 ﻟﻪ ﺣﻘﻪ، ﻭﻗﺪ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠـﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ (ﺇﺫﺍ ﺻﻠﺖ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺧﻤﺴﻬﺎ، ﻭﺻﺎﻣﺖ ﺷﻬﺮﻫﺎ، ﻭﺣﻔﻈﺖ ﻓﺮﺟﻬﺎ، ﻭﺃﻃﺎﻋﺖ ﺯﻭﺟﻬﺎ، ﻗﻴﻞ ﻟﻬﺎ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻘﻴﺎﻣﺔ: ﺍﺩﺧﻠﻲ ﻣﻦ ﺃﻱ ﺃﺑﻮﺍﺏ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﺷﺌﺖ )، ﻭﻗﺪ ﺳﺄﻝ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ( ﺃﺫﺍﺕ ﺑﻌﻞ ﺃﻧﺖ؟ ) ﻗﺎﻟﺖ : ﻧﻌﻢ . ﻗﺎﻝ: ( ﻛﻴﻒ ﺃﻧﺖ ﻣﻨﻪ؟) ﻗﺎﻟﺖ: ﻻ ﺁﻟﻮﻩ – ﻻ ﺃﻗﺼﺮ ﻣﻌﻪ – ﺇﻻ ﻣﺎ ﻋﺠﺰﺕ ﻋﻨﻪ. ﻗﺎﻝ ﻟﻬﺎ ( ﻓﺈﻧﻪ ﺟﻨﺘﻚ ﻭﻧﺎﺭﻙ )، ﻭﻻ ﻳﺤﻞ ﻟﻠﻤﺮﺃﺓ ﺃﻥ ﺗﺨﺮﺝ ﻣﻦ ﺑﻴﺘﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺑﻴﺖ ﺃﻫﻠﻬﺎ ﻭﻻ ﺇﻟﻰ ﻏﻴﺮﻩ ﺇﻻ ﺑﺈﺫﻥ ﺯﻭﺟﻬﺎ، ﻭﻭﺍﺟﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺖ، ﻭﻗﺪ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻟﺨﻴﺮ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ { ﻭﻗﺮﻥ ﻓﻲ ﺑﻴﻮﺗﻜﻦ} .

ﻭﻋﻠﻴﻚ – ﺃﺣﺴﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﺇﻟﻴﻚ – ﺍﻟﺴﻌﻲ ﻓﻲ ﺇﺻﻼﺡ ﺯﻭﺟﻚ ﻭﺇﻟﺰﺍﻣﻬﺎ ﺑﻤﺎ ﺃﻟﺰﻣﻬﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻪ، ﻓﺈﻥ ﺑﺪﺍ ﻟﻚ ﺃﻥ ﺫﻟﻚ ﺻﻌﺐ ﺃﻭ ﻣﺴﺘﺤﻴﻞ ﻓﻼ ﺣﺮﺝ ﻋﻠﻴﻚ ﻓﻲ ﻃﻼﻗﻬﺎ، ﻋﺴﻰ ﺭﺑﻚ ﺃﻥ ﻳﺒﺪﻟﻚ ﺧﻴﺮﺍً ﻣﻨﻬﺎ، ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻤﻮﻓﻖ ﻭﺍﻟﻤﺴﺘﻌﺎﻥ .


فضيلة الشيخ د. عبدالحي يوسف

الأستاذ بقسم الثقافة اﻹسلامية بجامعة الخرطوم



<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى