ابوجبيهه

الوليد بن طلال يتبرع بكامل ثروته “32 مليار” دولار للأعمال الخيرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الوليد بن طلال يتبرع بكامل ثروته “32 مليار” دولار للأعمال الخيرية

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 2nd يوليو 2015, 12:19


 


أعلن الأمير الوليد بن طلال رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة، أنه سيتبرع بمبلغ 32 مليار دولار يمثل كامل ثروته، للأعمال الخيرية والإنسانية في المملكة ودول العالم، وذلك خلال السنوات المقبلة وعبر مؤسسة “الوليد الإنسانية”.
وقال الأمير الوليد في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء، بمقر شركة المملكة القابضة بالرياض، إنه سيتم منح المبلغ للمؤسسات الخيرية، بما في ذلك تلك التي تدعم الصحة والقضاء على الأمراض وأعمال الإغاثة من الكوارث وحقوق المرأة.
وقال الملياردير السعودي إن التبرع بمبلغ 32 مليار دولار من ثروته للأعمال الخيرية سيشمل أصولا داخل السعودية وخارجها.
وأضاف الأمير الوليد أن جزءا من تلك التبرعات سيشمل حصة شخصية في شركة المملكة القابضة وهي الذراع الاستثمارية التي يملك فيها حصة أغلبية لكنه أكد أنه لا ينوي بيع أي من تلك الأسهم ولن يكون هناك أي تأثير على سعر سهم الشركة جراء تلك الخطة.
وأشار الأمير إلى أنه لا يوجد إطار زمني لتنفيذ خطة التبرع بهذا المبلغ للأعمال الخيرية لكنه أكد أنه لن يؤثر على استراتيجيته الاستثمارية.
وبحلول الساعة 1101 بتوقيت جرينتش تراجع سهم المملكة القابضة 0.73 بالمئة.
البيان


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الوليد بن طلال يتبرع بكامل ثروته “32 مليار” دولار للأعمال الخيرية

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 2nd يوليو 2015, 12:23

متابعة.. الوليد عقب إعلانه التبرع بثروته: من حقكم التساؤل: لماذا يفعل الوليد ذلك..؟ وهذا جوابي

 


أصدر الأمير الوليد بن طلال بياناً يوم أمس الأربعاء حمل عنوان “خطاب إعلان الهبة”، جاء مفصلاً لإعلانه التبرع بمبلغ 32 مليار دولار يمثل كامل ثروته للأعمال الخيرية والإنسانية في المملكة ودول العالم خلال السنوات المقبلة، ومبينا الأسباب التي دعته إلى ذلك.
وأوضح الوليد في بيانه أن ما أقدم عليه من إعلان التبرع يأتي تنفيذاً لحلم راوده منذ شبابه وصرح به لعدد من المقربين لديه منذ أكثر من ربع قرن من الزمان، مشيرا إلى أنه تمنى خلاله المساهمة في القضاء على قلة ذات اليد في المجتمع المحلي والدولي، فلا يبقى من يشتكي من الفقر أو يعاني من ويلاته، أو على الأقل الحد من عدد المحتاجين، فيُصبِح وقد رأى أغلب الناس لا يحتاجون إلى المساعدة على الأقل في متطلبات الحياة الأساسية.
ووفقاً لموقع “أخبار 24″ تابع أنه إن كان من حق كل شخص أن يتساءل: لماذا يفعل الوليد ذلك؟ فإن جوابه هو أنه أتيح له ما لم يُتح لغيره من الاطلاع على أحوال كثير من الشعوب والوقوف على ما يعانونه من شدة الحاجة من خلال جولاته المحلية والإقليمية والعالمية ولقاءاته مع قيادات الدول والمجتمعات، مضيفا “إن الظروف الاقتصادية والاجتماعية التي لا تخفى وما تخلفه الحروب والكوارث الطبيعية في المجتمعات من آثار سلبية على الأنفس والأموال تتطلب تكاتف جهود كل المقتدرين للوقوف مع الشعوب لتنهض بمجتمعاتها وتبني أوطانها في شتى المجالات المادية والمعنوية”.
وأردف: “لذا فإني أرى أنه قد حان الوقت لأشارك بكل ما أستطيع في دعم المجتمعات عن طريق مؤسستي (الوليد للإنسانية) والتي بدورها تعمل على إطلاق المشاريع ودعمها في جميع أنحاء العالم، بغض النظر عن الدين أو العرق أو الجنس”.
وتعهد الوليد بأن تكون الأولوية في إنفاق هذا التبرع للمملكة وأهلها، كون هذا الرزق جاءه من الله تعالى في هذه البلاد المباركة، فيما سيمتد العطاء لخارجها بحسب الأنظمة واللوائح التي تنظم العمل الإنساني، مؤكدا ابتغاءه في ذلك وجه الله تعالى والدار الآخرة.

العربية


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الوليد بن طلال يتبرع بكامل ثروته “32 مليار” دولار للأعمال الخيرية

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 2nd يوليو 2015, 15:51

ماذا طلب فقراء العرب من ثروة الوليد بن طلال؟

 
+ A
- A

هيمن قرار الأمير السعودي ورجل الأعمال البارز، الوليد بن طلال، بالتبرع بكامل ثروته للأعمال الخيرية، على اهتمامات رواد مواقع التواصل في عموم المنطقة العربية، فيما تسابق الكثير من المدونين لتقديم طلبات الحصول على إعانة مالية.
وكان صاحب مؤسسة “المملكة القابضة” التي تمتلك استثمارات في قارات العالم الخمس، قد قرر التبرع بكامل ثروته البالغة 32 مليار دولار للأعمال الخيرية والإنسانية في السعودية ودول العالم خلال السنوات المقبلة.
ورغم أن الأمير الوليد، لم يكشف عن آلية التبرع بأمواله، واكتفى بالقول إن ذلك سيتم عبر منح المبلغ للمؤسسات الخيرية، إلا أن كثيرا من المدونين العرب على مواقع التواصل الاجتماعي، تسابقوا في تقديم طلبات الحصول على إعانات مالية من الثروة الهائلة.
وسجل كثير من المغردين العرب الذين يدعون أنهم من المحتاجين، طلباتهم على الهاشتاق المتفاعل على موقع “تويتر” “#الوليد_بن_طلال_يتبرع_بثروته” على أمل الحصول على رد من المسؤولين عن توزيع الثروة.
وطلب بعض المغردين مبلغاً صغيراً للحصول على الطعام والدواء، بينما طلب آخرون مبلغاً يساعدهم على البدء في مشروع صغير يدر دخلاً يؤمن معيشة أسرة، فيما طلب آخرون الحصول على سيارة في إشارة إلى الكثير من السيارات الفارهة التي منحها الأمير في الآونة الأخيرة للرياضيين السعوديين.
وبينما اختار كثير من المغردين السخرية في طلباتهم، بدا أحد المغردين المصريين جاداً في طلبه الذي لخصه في تغريدة واحدة قال فيها “اباااي، مش عااوز غير جموستين من الثروة القناعة كنز!!”.
وطالب مغرد سعودي آخر بسداد دينه، قائلاً إنه مسجون حالياً بسبب الديون، فيما كانت طلبات أكثر السعوديين الحصول على سيارة، بمن فيهم الإمام السابق للحرم المكي عادل الكلباني.
وشكك عدد من المغردين في جدية الأمير بالتبرع بكامل ثروته، وقالوا إنه التفاف على قوانين الضرائب، فيما أشاد آخرون بقراره، بينما ينتظر كثير من أصحاب التغريدات أن ترد مؤسسة “الوليد الإنسانية” على طلباتهم.
المصري اليوم


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صحيفة ألمانية: لهذه الأسباب تبرع الوليد بن طلال بثروته

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 9th يوليو 2015, 22:28

بالرغم من أن الدوافع التي قدمها الأمير عند إعلانه التبرع بثروته محل تقدير، ولكن هناك من يشير إلى وجود أسباب أخرى وراء ذلك القرار ، أبرزها الحصول على لقب “أكبر متبرع في كل العصور”. جاء ذلك في سياق تقرير بصحيفة دي فيلت الألمانية حول قرار الملياردير السعودي تخصيص ثروته للأعمال الخيرية.
وإلى مقتطفات من التقرير
“أعتقد أن الإنسان ينبغي عليه وهو في ذروة سلطانه أن يتخذ قرارات جذرية “..كلمات قالها الأمير السعودى الوليد بن طلال من مقر شركته القابضة.
ويعتبر الأمير السعودي الوليد بن طلال “وارن بافيت العرب”، وينتمى إلى السلالة الملكية، فهو ابن شقيق العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، ولكنه أكثر ثراء من عمه، فقد احتل المركز 34 في قائمة أثرياء العالم، والأول عربيا، بثروة تقدر بـ 32 مليار دولار.
نقطة انطلاق الوليد بن طلال كانت نموذجية، فقد نشأ على الطريقة الملكية كحفيد مؤسس الدولة الملك عبد العزيز بن سعود، برأس مال مبدئي 1،5 مليون دولار، ودرس (إدارة الأعمال) في كلية مينلو في كاليفورنيا، وفى جامعة سيراكيوز بنيويورك، مكنته من تأسيس إمبراطورية مذهلة بعد عودته إلى الوطن من خلال معرفته المكتسبة لاقتصاديات السوق الغربي.
وتعمل شركة المملكة القابضة، التي يمتلكها الوليد بن طلال ومقرها في الرياض، في مجالات شتى.
وبعد خمس سنوات فقط بعد الانتهاء من دراسته عام 1983 تمكن من جمع أول 450 مليون دولار.
ويمتلك الأمير السعودي شركات أثاث، وتشييد، ومجموعة أسهم فى الشركات الكبرى،مثل ديزني، وآبل، وجنرال موتورز، وتويتر، ، بالإضافة إلى عدد من أفضل الفنادق مثل “نيويورك بلازا” بالولايات المتحدة و “جورج الخامس”(باريس) و “سافوي” (لندن)”.
ويتصف بن طلال بالسخاء والحزم في ذات الوقت مع الموظفين، كما أن ثلثي موظفيه من النساء، في بلد لا يسمح للجنس الناعم بقيادة السيارات.
وعلاوة على ذلك، فهو يعشق الترف إذ تبلغ مساحة قصره في الرياض 42700 متر مربع ويضم 371 غرفة.
ويفضل السفر بطائرته الخاصة بوينج” 747-400″ التي تعد بمثابة “قصر طائر”، وتضم مقعدا أشبه بالعروش الذهبية.
كما ابتاع عام 2007 طائرة خاصة من طراز “A380 “، تحتوي على غرفة اجتماعات، وقاعة احتفالات، وخمس أجنحة ملكية، وغرفة صلاة مزودة بحصائر صلاة إلكترونية تتجه تلقائيا نحو القبلة، بالإضافة إلى مصعد يصل بين طوابق الطائرة الثلاثة ومساحة لتحميل سيارة فارهة من طراز “رولز رويس”، لكنه باعها فيما بعد.
ويوصف مشروع “برج المملكة” أحدث مشروعاته في جدة بأنه يفوق الخيال، ومن المقرر أن ينتهي في نوفمبر 2019 وهو يتألف من ناطحات سحاب بارتفاع 1007 متر.
أكبر متبرع في كل العصور
ووضع الأمير خطة مفصلة لتوزيع الثروة على مدى السنوات المقبلة قبل وفاته.
وقال بن طلال الرياض في حضور أبنائه: “العمل الخيري هو مسؤولية شخصية وجزء مهم جدا من عقيدتى الإسلامية”، معرباً عن أمله أن تساهم ثروته في بناء الجسور وتعزيز التفاهم بين الثقافات، وفى تطوير المجتمعات وتعزيز حقوق المرأة وخلق عالم أكثر تسامحا.
الدوافع المقدمة تستحق كل التقدير، ولكن هناك من يشير إلى وجود دوافع أخرى وراء ذلك القرار ، مفادها في الرغبة في كسر الرقم القياسي العالمي للتبرع للأعمال الخيرية.
وكان بيل جيتس مؤسس شركة مايكروسوفتقد أعلن تبرعه بحوالي 28 مليار دولار من ثروته، بينما ساهم الملياردير الأمريكي “وارن بافيت” بقيمة 23 مليار دولار.
ومن وجهة نظر هؤلاء، فإن الوليد بن طلال يرغب بجلوسه على القمة، والحصول على لقب “أكبر متبرع في كل العصور”.
دنيا الوطن ..


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى