ابوجبيهه

اغنية الوداع للشاعر ابراهيم ناجى غناء الفنان زيدان إبراهيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اغنية الوداع للشاعر ابراهيم ناجى غناء الفنان زيدان إبراهيم

مُساهمة من طرف يعقوب النو حامد في 18th يوليو 2015, 16:02

   
                      الشاعر المصري إبراهيم ناجي

 داوي ناري:\
اما العندليب الاسمر زيدان ابراهيم فقد غنى للشاعر المصري إبراهيم ناجي الذي كتب لكوكب الشرق ام كلثوم رائعتها الشهيرة (الاطلال) حيث غنى له زيدان اغنية (الوداع) التي يقول مطلعها: (داوي ناري والتياعي...وتمهل في وداعي...يا حبيب الروح هب لي بضع لحظات سراع)، ويأتي تميز كابلي وحسن اختياره في قصيدتين احداهما من عصر صدر الإسلام والاخرى من العصر العباسي امّا الاولى فهي ليزيد بن معاوية ابن ابي سفيان (وامطرت لؤلؤاً) التي غناها مع البلابل بطريقة متميزة لأبعد مدى امّا قصيدة العصر العباسي فكانت لأبي فراس الحمدان (اراك عصي الدمع شيمتك الصبر) فقد لحنّها كابلي وأداها بطريقته الخاصة بعد أن ادتها كوكب الشرق ام كلثوم ليضع كابلي النّقاد الموسيقيين والفنيين في مقارنة صعبة.



                                             

يعقوب النو حامد
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اغنية الوداع للشاعر ابراهيم ناجى غناء الفنان زيدان إبراهيم

مُساهمة من طرف يعقوب النو حامد في 18th يوليو 2015, 16:19

السودانينشر في السوداني يوم 22 - 02 - 2015

داوي ناري والتياعي..وتمهل في وداعي...
نصوص عربية بحناجر (سودانية).!
الخرطوم: سعيد عباس
أبدع الفنانون السودانيون في أداء كلمات واشعار عدد كبير من شعراء الاغنية السودانية فأكملوا بذلك شكل المثلث الابداعي الرائع من كلمة ولحن وأداء وساهموا بقدر وافر في ترقية وصياغة وجدان المواطن السوداني عبر حقب واجيال مختلفة حتى طفق بعضهم يبحث في اضابير كتب الاشعار والدواوين المختلفة لشعراء خارج القطر فتمكنوا بحسن اختيارهم وبراعة الحانهم من سودنة عدد كبير من الاشعار والكلمات لشعراء عرب خارج الحدود، (السوداني) ارادت أن تقطف من كل بستان زهرة لتلك الرياض الابداعية الوارفة فاكتفت بتكل الحصيلة التالية علها تكون قيضا من فيض لتك الروعة او أن تنسل خيطا انيقا رفيعا من ذلك النسيج الابداعي المترامي القا وفنا ولحناً.
يا عروس الروض:
يعتبر الفنان فضل المولى زنقار من اوائل الفنانين الذين تغنوا بأعمال لشعراء من خارج الحدود وهو يطلع على احدى المجلات اللبنانية بالخرطوم فوقع حسه وبصره على اغنية (عروس الروضة يا ذات الجناح) للشاعر اللبناني الياس فرحات وذلك في منتصف اربعنييات القرن الماضي ومما يؤكد براعة زنقار ورهافة حسه هو أن الفنان السعودي محمد عبده اخذ نفس الاغنية واداها مع بعض التعديلات اللحنية لتتماشي مع سلمه السباعي فكانت له اضافة نوعية بصورة واضحة.
يوم البحيرة:
وبنفس الكيفية كان يطّلع الملحن البارع عربي الصلحي في مجلة (الرسالة) المصرية التي وجد فيها اغنية (يوم البحيرة) التي أدّاها الراحل المقيم عبد الدافع عثمان بصورة مدهشة جعلتها تكون اغنية مفضلة لمواسم عديدة، تلك الاغنية كانت للشاعر اليمني أحمد علي باكثير، امّا في نهاية الخمسينيات فقد لحن الفنان حسن سليمان الهاوي تلك الاغنية التي كتبها الشاعر التونسي ابوالقاسم الشابي وهو يتغزل في محبوبته في رائعته (عذبة انتي كالطفولة كالاحلام كاللحن كالصباح الجديد) ومن الملاحظ أن الفنان السعودي محمد عبده ايضا اختطف تلك الاغنية اتي غناها حسن سليمان الهاوي في اواخر الخمسينيات فغناها في بداية الثمانينيات.
عذبة:
نعود مرة اخرى مع الشاعر التونسي ابوالقاسم الشابي مع الفنان حمد الريح بعد أن كتب الشابي قصيدته الشهيرة بعد رحيل والدته ورحيل محبوبته (عذبة) التي كتب فيها (عذبة انتِ كالطفولة كالاحلام) فكان يصارع نفسه ليخرج من آلامه وجراحه فكتب اغنية (اسكنى يا جراح واسكتي يا شجون- مات عهد النواح وزمان الجنون) الى أن يصل الى قوله (الوداع الوداع يا جبال الهموم...يا ضباب الاسى يا فجاج الجحيم...قد جرى زورقي في الخضم العظيم ونشرت القلاع...فالوداع الوداع).
طائشة الضفائر:
وعن محطة نزار قباني نتوقف في قصيدتين الاولى غناها الموسيقار محمد الامين بمستوىً مدهش ورائع وهي بعنوان (طائشة الضفائر) التي اعتبرها بعض النقاد قاسية بعض الشيء على المرأة مما جعل محمد الامين لا يرددها كثيرا خصوصا عندما يأتي في قوله (أتافهة الوصال إلي ردي...عويل زوابعي وجحيم حسي... فأكبر من جمالك كبريائي...وأعنف من لظى شفتيك بأسي)، امّا الثانية فرددها الفنان حمد الريح بعنوان: (حبيبتي إن يسألوك يوما فلا تفكري كثيرا).
داوي ناري:
اما العندليب الاسمر زيدان ابراهيم فقد غنى للشاعر المصري إبراهيم ناجي الذي كتب لكوكب الشرق ام كلثوم رائعتها الشهيرة (الاطلال) حيث غنى له زيدان اغنية (الوداع) التي يقول مطلعها: (داوي ناري والتياعي...وتمهل في وداعي...يا حبيب الروح هب لي بضع لحظات سراع)، ويأتي تميز كابلي وحسن اختياره في قصيدتين احداهما من عصر صدر الإسلام والاخرى من العصر العباسي امّا الاولى فهي ليزيد بن معاوية ابن ابي سفيان (وامطرت لؤلؤاً) التي غناها مع البلابل بطريقة متميزة لأبعد مدى امّا قصيدة العصر العباسي فكانت لأبي فراس الحمدان (اراك عصي الدمع شيمتك الصبر) فقد لحنّها كابلي وأداها بطريقته الخاصة بعد أن ادتها كوكب الشرق ام كلثوم ليضع كابلي النّقاد الموسيقيين والفنيين في مقارنة صعبة.
امة الأمجاد:
بالمقابل فإن الشعراء والفنانين والمحلنين السابقين كانوا اكثر إطلاعا وثقافةً فقد تناول الاستاذان يوسف السماني ومحمود حميدة في عام 1967م تلك القصيدة من مجلة (العربي) الكويتية فقاما بتلحينها بطريقة كورالية لتغنيها بعض المجموعات الغنائية وهي القصيدة ذائعة الصيت والشهيرة (امة الامجاد) التي صاغ كلماتها الشاعر المصري مصطفى عبد الرحمن وصادف أن استمع الرئيس الاسبق جعفر محمد نميري لتك القصيدة فأعجب بها ايّما اعجاب فأمر الموسيقيين بتوزيعها وتجويدها موسيقيا واصدر تعليماته بإذاعتها على إذاعة امدرمان فراجت القصيدة ووجدت قبولا واستحسانا الى يومنا هذا

يعقوب النو حامد
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اغنية الوداع للشاعر ابراهيم ناجى غناء الفنان زيدان إبراهيم

مُساهمة من طرف يعقوب النو حامد في 18th يوليو 2015, 17:33

حمد الريح اسكني يا جراح الشاعر الشابى


يعقوب النو حامد
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اغنية الوداع للشاعر ابراهيم ناجى غناء الفنان زيدان إبراهيم

مُساهمة من طرف يعقوب النو حامد في 18th يوليو 2015, 17:44

 عذبة أنت كالطفولة - مصطفى السنى للشاعر ابو القاسم الشابى
       










 محمد عبده - عذبة أنـتِ












      


عدل سابقا من قبل يعقوب النو حامد في 18th يوليو 2015, 17:58 عدل 1 مرات

يعقوب النو حامد
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اغنية الوداع للشاعر ابراهيم ناجى غناء الفنان زيدان إبراهيم

مُساهمة من طرف يعقوب النو حامد في 18th يوليو 2015, 17:50

أمطرت لؤلؤا الكابلي و البلابل - ليزيد ابن معاوية


يعقوب النو حامد
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اغنية الوداع للشاعر ابراهيم ناجى غناء الفنان زيدان إبراهيم

مُساهمة من طرف يعقوب النو حامد في 18th يوليو 2015, 18:09

عبدالعزيز محمد داؤود - عروس الروض يا ذات الجناح









يعقوب النو حامد
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اغنية الوداع للشاعر ابراهيم ناجى غناء الفنان زيدان إبراهيم

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 18th يوليو 2015, 18:31

ابداع.....ابداع...


شكرا يعقوب الفنان وكل عام وانت ووالاسره بالف خير


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اغنية الوداع للشاعر ابراهيم ناجى غناء الفنان زيدان إبراهيم

مُساهمة من طرف يعقوب النو حامد في 18th يوليو 2015, 18:33

امة الامجاد) التي صاغ كلماتها الشاعر المصري مصطفى عبد الرحمن 


يعقوب النو حامد
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اغنية الوداع للشاعر ابراهيم ناجى غناء الفنان زيدان إبراهيم

مُساهمة من طرف يعقوب النو حامد في 21st يوليو 2015, 14:33

تشكر عزيزى محمود على الاطلاع والمتابعة
والعيد علينا وعليك اتبارك وكل سنة وانت طيب

يعقوب النو حامد
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اغنية الوداع للشاعر ابراهيم ناجى غناء الفنان زيدان إبراهيم

مُساهمة من طرف يعقوب النو حامد في 30th أغسطس 2015, 04:46

لؤلؤة بضة.. غناها الكابلي.. عن شهيدة جزائرية اسمها فِضَّة 

عثمان سعدينشر في الرأي العام يوم 27 - 04 - 2010


قيلت قصائد وغنيت أغان في الوطن العربي عن الجميلات الثلاث، لكن لم يحدث أن نظم أو غنّى في (فضة) . أتذكر في شهر أبريل 2009، شاركت في ندوة ثقافية في طرابلس ليبيا، وجلست على مائدة الطعام حولها تحلق سودانيون مشاركون في الندوة بينهم سيدة اسمها سارة، ما أن عرفت أنني جزائري حتى راحت تنشد أغنية سودانية عن شهيدة جزائرية اسمها فضة وهي تقول لي إنه غناها مغن سوداني، وافترقنا لنشارك في جلسات الندوة، سألت عنها فيما بعد لأسجل القصيدة، لكنها سافرت. وقررت أن أحصل على القصيدة. وتشاء الصدف الحسنة أنني دعيت للمشاركة في ندوة للتعريب من الدكتور الأستاذ دفع الله الترابي رئيس هيئة التعريب، وأرسلت له قبل أن أسافر رسالة بالبريد الإلكتروني طلبت منه أن يساعدني في الحصول على أغنية فضة. وصلت الخرطوم وشاركت في الندوة ، وتأخرت باحثاً عن الأغنية، وأخيراً ساعدني الدكتور الصدّيق عمر الصدّيق مدير معهد اللغة العربية بجامعة الخرطوم، وهو ابن الشاعر السوداني الكبير عمر الصدّيق الذي أنشد شعراً في ثورة الجزائر، ساعدني على الحصول على هذه الدرّة من الدرر العربية التي غنت ثورة الجزائر العربية، وحصلت على الشريط الذي يظهر الفنان السوداني الكبير عبد الكريم الكابلي وهو يغني (اللّؤلؤة فضّة) أمام جمهور كبير يبدو أنه في قاعة كبيرة أو في ملعب، والنساء والأطفال والرجال يتمايلون طرباً. وقد علمت بأنها أغنية يحبها السودانيون، وما زالت الأجيال الجديدة تميل لسماعها. وعدت إلى الجزائر وبحثت عن الشهيدة فضة، سألت وزارة المجاهدين فقالوا بأن اسم فضة كشهيدة مسجل في الوزارة بالعشرات. وبما أن اسم فضة تشتهر به قبائل الأوراس النمامشة، فسألت وعلمت أن شهيدة اسمها فضة تشتهر في قرية (منعه) بأرّيس بجبال الأوراس، وحصلت على القصيدة الملحون الزجلية الأوراسية في فضة عنوانها (فضة العبدية)، التي تقول: (كي جيتْ على منعَهْ ولقيت فضه) المغني السوداني يغني قصيدة يبدو أن ناظمها من البحرين. وأتمنى أن يرشدنا عن اسم الشاعر البحريني. لقد ألهمني الله فجمعت ما قيل من شعر في ثورة الجزائر من البلدين اللذين عملت فيهما سفيرا في السبعينيات من القرن الماضي، وكانت حصيلة ما جمعت (454) قصيدة أنشدها (171) شاعراً وشاعرة، وهذا يؤكد أن العرب هم أول الداعمين لثورة الجزائر لأنهم يعتبرونها ثورة الأمة العربية، وأن الشعراء العرب هم الذين عنوها: أغلى من لؤلؤةٍ بَضَّهْ/صيدتْ من شطِّ البحرينِ/لحنٌ يروي مصرعَ فِضَّهْ/ذاتِ العينينِ الطَّيبتينِ/ كتراب الحقلِ كحفنة ماءْ/كعناق صديقينِ عزيزينِ/كملابسِ جنديٍّ مجروحٍ/مطعونٍ بين الكتفينِ/لم تبلغ سن العشرين /واختارت جيش التحرير... 

يعقوب النو حامد
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اغنية الوداع للشاعر ابراهيم ناجى غناء الفنان زيدان إبراهيم

مُساهمة من طرف يعقوب النو حامد في 30th أغسطس 2015, 04:56






يعقوب النو حامد
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى