ابوجبيهه

ماذا قال الملحدون والكفار عندما كانوا على فراش الموت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ماذا قال الملحدون والكفار عندما كانوا على فراش الموت

مُساهمة من طرف يعقوب النو حامد في 10th سبتمبر 2015, 10:17

ماذا قال الملحدون والكفار عندما كانوا على فراش الموت



قال فرعون آمنت برب هارون وموسى . 
﴿ قَالَ آمَنْتُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ !!!﴾
قال : 
﴿ أَالْآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ ؟؟!!﴾


هذا إيمانٌ جاء بعد فوات الأوان، لا فائدة منه، البطولة أن تؤمن وأنت صحيحٌ شحيح، وأنت في أَوْجِ شبابك، وأنت في أوج قوتك، وأنت في بحبوحة، وأنت في صحة، وأنت في سلام، هذا هو الإيمان العظيم، ما دام القلب ينبض فباب التوبة مفتوح . (د/راتب النابلسي).


السير فرانسيس نيوبورت، رئيس النادي الانكليزي الملحد للذين تجمعوا حول فراش الموت: "أنتم لا تحتاجون أن تقولوا لي لا يوجد إله لأني أعلم أن هناك واحد، وأنني في وجوده لا احتاج إلى أن يقول لي هناك الا الجحيم. أشعر بنفسي انزلق بالفعل.ايها البؤساء، اوقفوا اللغو الفارغ بى عن وجود أمل بالنسبة لي! وأنا أعلم أنني فقدت إلى الأبد! أوه، هذا الحريق! أوه، وآلام لا تحتمل من الجحيم! ... أوه، وأنني يمكن أن امكث ألف سنة على الحريق الذي لا تطفأ أبدا، لنيل فضل من الله  وأن توحدت إليه مرة أخرى. ولكن انها رغبة عقيمة. والملايين والملايين من السنين لن تجلب لي قرب إلى نهاية العذاب، والخلود، الخلود إلى الأبد وإلى الأبد! أوه، وآلام لا تحتمل من الجحيم! "



Sir Francis Newport, the head of an English Atheist club to those gathered around his deathbed: "You need not tell me there is no God for I know there is one, and that I am in His presence! You need not tell me there is no hell. I feel myself already slipping. Wretches, cease your idle talk about there being hope for me! I know I am lost forever! Oh, that fire! Oh, the insufferable pangs of hell! …Oh, that I could lie for a thousand years upon the fire that is never quenched, to purchase the favor of God and be united to Him again. But it is a fruitless wish. Millions and millions of years will bring me no nearer the end of my torments than one poor hour. Oh, eternity, eternity forever and forever!, Oh, the insufferable pangs of Hell!”
avatar
يعقوب النو حامد
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ماذا قال الملحدون والكفار عندما كانوا على فراش الموت

مُساهمة من طرف يعقوب النو حامد في 10th سبتمبر 2015, 10:27

ديفيد هيوم، الفيلسوف الملحد الشهير لفلسفته التجريبية وشكوك الدين، وقال انه صرخ بصوت عال على فراش الموت: "أنا في النيران!" يقال "كان اليأس مشهد مروع الموت: "أنا في النيران!" يقال "كان اليأس مشهد مروع"


عدل سابقا من قبل يعقوب النو حامد في 11th سبتمبر 2015, 14:45 عدل 2 مرات
avatar
يعقوب النو حامد
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ماذا قال الملحدون والكفار عندما كانوا على فراش الموت

مُساهمة من طرف يعقوب النو حامد في 10th سبتمبر 2015, 10:36

In a Newsweek interview with Svetlana Stalin, the daughter of Josef Stalin, she told of her father's death: "My father died a difficult and terrible death. . God grants an easy death only to the just. . At what seemed the very last moment he suddenly opened his eyes and cast a glance over everyone in the room. It was a terrible glance, insane or perhaps angry. . His left hand was raised, as though he were pointing to something above and bringing down a curse on us all. The gesture was full of menace. . The next moment he was dead."
في مقابلة مع مجلة نيوزويك مع سفيتلانا ستالين، ابنة جوزيف ستالين، وقالت عن وفاة والدها: "توفي والدي وفاة صعب ورهيبة. الله يمنح الموت السهل فقط لمجرد وفي ما بدا آخر لحظة.... وقال انه فتح عينيه فجأة ويلقي نظرة سريعة على الجميع في الغرفة، وكانت لمحة رهيبة، مجنون أو ربما غاضبة. وقد رفع يده اليسرى، كما لو كان لافتا لشيء أعلاه واسقاط لعنة علينا جميعا. وكانت لفتة الكاملة من الخطر.. لحظة المقبلة وقال انه قد مات ".
avatar
يعقوب النو حامد
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ماذا قال الملحدون والكفار عندما كانوا على فراش الموت

مُساهمة من طرف عثمان محمد يعقوب شاويش في 10th سبتمبر 2015, 11:25

اللهم إني اشهدك وأشهد حملة عرشك وملائكتك وانبياءك وجميع خلقك ، بأنك أنت الله لا إله إلا أنت وأن محمد رسولك عليه أفضل الصلاة والتسليم .

شكراً يالأمريكي ...
avatar
عثمان محمد يعقوب شاويش
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ماذا قال الملحدون والكفار عندما كانوا على فراش الموت

مُساهمة من طرف يعقوب النو حامد في 10th سبتمبر 2015, 11:45

كتب غاندي 15 عاما قبل وفاته
لا بد لي من ان اقول لكم بكل تواضع أن الهندوسية، وأنا أعلم أنه 
ترضى تماما روحي يملأ كياني كله وأجد عزاء في غيتا ونفي.


وقبل وفاته كتب
يمكن عد ايامى وأنا ليس من المرجح أن 
أعيش لفترة أطول من ذلك بكثير. سنة أو أكثرللمرة الأولى منذ خمسين عاما أجد نفسي في مستنقع من القنط كل شيء بالنسبة  لي هو الظلام وأنا أصلي للنور.


عدل سابقا من قبل يعقوب النو حامد في 10th سبتمبر 2015, 15:38 عدل 1 مرات
avatar
يعقوب النو حامد
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ماذا قال الملحدون والكفار عندما كانوا على فراش الموت

مُساهمة من طرف يعقوب النو حامد في 10th سبتمبر 2015, 11:52

شكرا جزيلا يا سيد شاويش
الانسان العارف هو من شقل نفسه بالعبادة
avatar
يعقوب النو حامد
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ماذا قال الملحدون والكفار عندما كانوا على فراش الموت

مُساهمة من طرف يعقوب النو حامد في 12th سبتمبر 2015, 05:25





“I hope the time is not far off when I shall be able to unite all the wise and educated men of all the countries and establish a uniform regime based on the principles of Quran which alone are true and which alone can lead men to happiness.”



"آمل أن الوقت ليس بعيدا عندما سأكون قادرا على توحيد جميع الحكماء والمتعلمين من جميع البلدان وإنشاء نظام موحد على أساس مبادئ القرآن الكريم التي هي حقيقية وحدها والتي فيها وحدها يمكن أن يؤدي الرجال إلى السعادة. "
avatar
يعقوب النو حامد
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ماذا قال الملحدون والكفار عندما كانوا على فراش الموت

مُساهمة من طرف يعقوب النو حامد في 12th سبتمبر 2015, 05:31

M.K.Gandhi, YOUNG INDIA, 1924


"...I became more than ever convinced that it was not the sword that won a place for Islam in those days in the scheme of life. It was the rigid simplicity, the utter self-effacement of the prophet, the scrupulous regard for his pledges, his intense devotion to his friends and followers, his intrepidity, his fearlessness, his absolute trust in God and his own mission. These, and not the sword carried everything before them and surmounted every trouble." 
YOUNG INDIA, 1924



قد أصبحت مقتنعا  أكثر من أي وقت مضى بأنه لم يكن السيف هو الذي حاز على مكانة فى الإسلام في تلك الأيام في مخطط الحياة. كانت البساطة المطلقة للحكم الذاتي العفو عن الاعداء من النبي صلى الله عليه وسلم والالتزام بدقة عن تعهداته،  التفاني الشديد لأصدقائه و أتباعه له بسالتة،جسارتة  وأعرب عن الثقة التامة بالله ان الرسالة  هذه وليس السيف قبل كل شيء و التغلب على كل المشاكل" "
avatar
يعقوب النو حامد
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ماذا قال الملحدون والكفار عندما كانوا على فراش الموت

مُساهمة من طرف يعقوب النو حامد في 12th سبتمبر 2015, 07:52

Rev. Bosworth Smith, Mohammed and Mohammadanism, London 1874, p. 92:

"He was Caesar and Pope in one; but he was Pope without Pope's pretensions, Caesar without the legions of Caesar: without a standing army, without a bodyguard, without a palace, without a fixed revenue; if ever any man had the right to say that he ruled by the right divine, it was Mohammed, for he had all the power without its instruments and without its supports."
كان البابا دون إدعاءات و قيصر دون جحافل قيصر من دون جيش دائم، بدون حارس ، دون قصر، دون تحديد الإيرادات; وإذا كان أي رجل كان على حق في القول انه حكم في حق الذات الإلهية ، محمد ، كان السلطة دون صكوك دون دعمها" "
avatar
يعقوب النو حامد
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ماذا قال الملحدون والكفار عندما كانوا على فراش الموت

مُساهمة من طرف يعقوب النو حامد في 12th سبتمبر 2015, 08:12

George Bernard Shaw - The Genuine Islam Vol.No.8, 1936.

“I believe if a man like him were to assume the dictatorship of the modern world he would succeed in solving its problems in a way that would bring much needed peace and happiness.
I have studied him - the man and in my opinion is far from being an anti–Christ. He must be called the Savior of Humanity.I have prophesied about the faith of Mohammad that it would be acceptable the Europe of tomorrow as it is beginning to be acceptable to the Europe of toda



جورج برنارد شو - واصلي الإسلام Vol.No.8، 1936.
واضاف "اعتقد لو كان رجل مثله لتولي الديكتاتورية في العالم المعاصر أن ينجح في حل مشاكله بطريقة من شأنها أن تجلب السلام والسعادة التي تشتد الحاجة إليها.
لقد درست صلى عليه وسلم - الرجل وفي رأيي هو أبعد ما يكون عن كونه المسيح الدجال. وقال انه يجب أن يسمى منقذ البشرية.
لقد تنبأ عن إيمان محمد أنه سيكون مقبولا في أوروبا الغد كما هو بداية ليكون مقبولا لدى أوروبا اليوم
avatar
يعقوب النو حامد
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ماذا قال الملحدون والكفار عندما كانوا على فراش الموت

مُساهمة من طرف يعقوب النو حامد في 14th سبتمبر 2015, 14:19

"إن اختياري لمحمد ليقود قائمة الأشخاص الأكثر نفوذا في العالم قد يفاجئ بعض القراء، ويمكن استجوابه من قبل الآخرين، لكنه كان الرجل الوحيد في التاريخ الذي نجح نجاحا مطلقاعلى المستويين الديني والعلماني".




"My choice of Muhammad to lead the list of the world's most influential persons may surprise some readers and may be questioned by others, but he was the only man in history who was supremely successful on both the religious and secular level."
avatar
يعقوب النو حامد
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى