ابوجبيهه

خور البطحة وجالي...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خور البطحة وجالي...

مُساهمة من طرف nashi في 28th أكتوبر 2009, 15:31

عندما كنا نسكن في المحلج اذكر ان الخور مرات بكون مليان والناس يغلبها تقطع واها بيجوا في بيوت المحلج ومن ضمن البيوت بيتنا واليوم داك الونسة لي الصباح والشئيرية ما تديك الدرب Very Happy tongue
avatar
nashi
مشرف المنتدى الرياضى
مشرف المنتدى الرياضى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خور البطحة وجالي...

مُساهمة من طرف حيدر خليل في 28th أكتوبر 2009, 18:45

لك التحية د.احسان والشعيرية ذكرتني بطرفة مع الخال حسين ابراهيم اذكر وانحنا صغار كثير مايكون عشانا شعيرية وللان الاخ صلاح خليل من هواة الشعيرية جاءنا الخال حسين بعد صلاة العشاء وجلس يتسامر معنا وعندما هم بالمغادرة قالت له الوالده اقعد ياحسين اتعشا معانا والخال رجل لا يتلاعب في وجباته فقال ليها عشاكم شنو؟قالت ليه الوالده عشانا شعيرية فضحك وقال يا اختي الشعيرية دي فاكهه مش عشاء.

حيدر خليل
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خور البطحة وجالي...

مُساهمة من طرف حسن قادم نوية نواي في 29th أكتوبر 2009, 13:49

والله محمد اخوي حكي لينا قصة عن الشئيري لمن فاتو عرس مصطفي محي الدين في البتيرة خسرة بيهم الحافلة وباتو هناك وبالليل جابو الشئيريي والله سنة كاملة بنضحك باحبذا لو حكيتا لينا
avatar
حسن قادم نوية نواي
نشط ثلاثة نجوم
نشط ثلاثة نجوم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خور البطحة وجالي...

مُساهمة من طرف طارق كمبال في 29th أكتوبر 2009, 21:36

الرايعة احسان
محظوظي انت واخونا فيصل العشاكم بشعيرية عديل نحن زمان الشعيرية دي ما بنشوفها الا يجينا ضيف ولا في العيد انتو بتعشوا بيها الناس القارعهم الخور
avatar
طارق كمبال
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خور البطحة وجالي...

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 30th أكتوبر 2009, 12:52

كنا صغارا ونأتي عشاءا ونسأل عن العشا .. شعيرية
خالتي فاطمة حتيلة عشاكم شنو ؟ .... شعيرية
مدينة بت حسن .. إقبال خليل عشاكم شنو ... شعيرية
بني مشعر ... هكذا كان يطلق علينا فرعون ... إمعانا فى الشعيرية

قال أحدهم ..وهو عابرا السوق القديم خريفا وكل الدكانين تنوء أرففها بشعيرية عباس على كمير ذات العبوة الخضراء والتي لا تخطئها العين..

أماني السنة دي الشعيرية على جهات شندي وكبوشية ولدت جنس والودي
avatar
أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خور البطحة وجالي...

مُساهمة من طرف طارق كمبال في 1st نوفمبر 2009, 12:36

هلا هلا بادار جعل حرم النار بياكلوها موقدة
لاكن السنين دي كتروا زراعت الفول وكت تجي راجع البيت العصر وتشوف القدور مشدودة قدام الدكاكين والله لمن قلبك يقيف وعيونك يدمعو وليسانك بيكون عارف الحاصل شنو اليوم
avatar
طارق كمبال
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

البـطحـــــــــــة .... وحلة المحلج .... والشئيريـــــــــة ... والزمن الجميل ...

مُساهمة من طرف عثمان محمد يعقوب شاويش في 1st نوفمبر 2009, 15:22

أنتم رائعون كروعة مداخلاتكم الحلوة ... يــــــــــــــــــاأه ذكرتونـــــــا زمااااان والزمـن الجميل .... كنا نطير من الفرح لما نسمع بالخور جا .... ومن الساعة 9 صباحاً ويا الخور جيناك.. وآخر سباحة ومبسوطين ميتين بالمية ... والزيت مدسوس بره في علبة الصلصة ... لزوم المسيح وكــده ... ومعاه قماش صغير ...حتى الآن لم اعرف لماذا هذا القماش؟؟؟.... المهم بنعوم حتي العصرية ... والعيون تصبح حمراء .... والجلد أغبش اغبش .... وبعد المسوح نحاول نمسي الوطا (الوقت ) عشان لما نصل بعد المغرب ما في حدي من البيت يعرف العيون الحمراء ...زمن المسارج واللمبااااات والفوانيس ...وصدقوني كانت أيام بالجد جميله وياليتها تعود ... أصلاً ما كنا بنسأل عن اكل او وجبه مع حلاوة اللعب والفرح والمرح....

وعبارة الشعيرية وحلة المحلج ... صدقوني ذكرتني الزمن الجميل ...وقد كتبت هذا الموضوع والذي انا بصدد كتابته الآن ... ولكن بعد ماخلصت الموضوع إتمسح ... وكان الكلام ده يوم الخميس ووالله زعلان حتي هذه اللحظه ... ومنفوخ ...بس اعملوا مني حسابكم ...محبتي ...نرجع لحلة المحلج الجميله ....اذكر مره عزمنا بحلة المحلج :صديقنا محمد سليمان الزوحي ... اخو سالم من اولاد السميح ونحن برابعة اوليه...المعزومين : علي القبلي ، يوسف منصور ، مكي الأمين ، وشخصي الضعيف ...الدعوة كانت يوم الجمعة فطور ... وفي الفطور : عصيده ...ومعاها تقلية وروب من النوع الكارب + سكسكانية وملاحة . وبعد الشاي قال لنا الأخ يوسف منصور الجمعه الجايه الغداء عندي ... وذهبنا له صدقوني كان غداءاً رائعاً معتبراً جميلاً مميزاً وفيه المحمر والمشمر ( اي فيه شمار)المعني الحقيقي ... وبعد الغداء والتحلية والشاي قلت للجماعه الجمعة الجايه الغداء عندي ...وكان منزلنا فيه 9 أسرة يعني في الغداء بتطلع تسعة صواني ... والكل يجتمع بنيمتنا الحبيبة العزيزة الغالية الوارفة الظليلة ...وانا كنت مدفـــوع لحبوبتي ...وقد شغل الــغداء فكري ... وفكرت بأن اتولي امره بنفسي .... وفكرت في فلوس ...وأخيراً هداني فكري على ان ابيع كتاب حساب التلميذ ....وقد عرضته على تلميذ جديد قادم من ابــونواره ...اخو عبدالحليم عبدالملك ...واقنعته بأن الكتاب مهم جداً بالنسبه له ... وإتفقنا على السعر ب 20 قرش .... وكانت قفة الملاح ب25 قرش ....وكان السعر حلو .... وقابلته يوم الأحد بالمدرسة قلت ليه وين القروش قال لي بكره .... وإنتظرت الأثنين ...وكان كل يوم يقول لي بكره ...وياليت لو ما قال لي بشتري الكتاب ...بهدلته جنس بهدله ما بعدها بهدلة ...وجاء يوم الخميس قلت ليه وين القروش ...قال لي بكره ...قلت ليه شفت لو ما جبت القروش دي انا بشتكيك ....هـــو انا بــقدر بشتكيه ...و الكتاب انا سارقو...من الكتب اللي صرفوها لينا ...المهم يوم الجمعة الساعة 6 صباحاً ذهبت ليه في منزلهم ...قشا عيونو كده من النوم إلا ولقاني قدامو ... قلت ليه انا جبت ليك الكتاب ...قال لي طيب نمشي لعبدالحليم بالمستشفي ..وذهبنا له ...وقلت لبعدالحليم الكتاب ده ممتاز جداً ... وخلص في المدرسة ...قال لي بكم ؟ قلت ليه 20 قرش ...اتناول قلم وورقة وبدأ يكتب لصاحب الدكان ..صدقوني كدت اطير من الفرح ...وكتب لعمنا إدريس الكناني والد صديقنا على جار عمنا حاج الامين الله يرحمه ...كتب : اعطي رافعه عدد 20 قرش نقداً ...وصرفت الفلوس وسلمته الكتاب وعلى طول مشيت البيت لحبوتي وشلت القفة ....وكان انواع الطبيخ قرع خضره رجله بامية ... فقط بعقلي الغبي البليد فكرت في ملاح رز شوفوا الغبــــاء ...وإشتريت اللحمه والأرز والرغيف والسلطة وفضل معاي قرشين ( فريني ) ..وتبقي لي مكان جلوس اصحابي مشيت نفس يوم الجمعه لعبدالمنعم هجو بالمستشفي ، طبعاً عندو خلوه عجيبه : مكوناتها : سريرين وحمار خشب للملابس وشماعة خشب والخلوة مفروشة برملة البطحة الذهبية العجيبه . واخبرته وقلت ليه عندي اصحابي عاوز اعزمم في خلوتك ...قال لي حااااضر .. واداني المفتاح وإنصرفت مبسوط ... وعلى طول جبت البنااات قشوا ...وهشوأ ...ورشوأ ...وظبطوا الشغلة .... واحضرت المويه بالجردل (الطلس) ... ولما اصحابي وصلوا رسلت اخي معتصم ... شجرة ام شريتي جوار الطاحونة في نسوان ببيعوا الكسرة والملاح اديتو الفريني وصحن صيني قلت ليه هات ملاح بقرشين هنا ...ومشكور احضر ملاح يلمع من الزيت وعلى طول نزلتو في الصينية ... الوضع : ملاح رز + ملاح الشجرة + سلطه + ملاحه وليمونة . ولما بدأنا الغداء والجماعة دخلوا في ملاح الشجرة ....بعد وش الملاح ظهرت حاجات عجيبه ...لاحول ولاقوة ...أشياء لا داعي لذكرها ...انا إتصببت عرقاً .... ولما اكلت من الرز لقيت حبوبتي حرقت الرز ...يا جماعة دي شغلت شنو دي ؟ ولاحولة ولاقوة إلا بالله ...تصببت عرقاً حتي ارجلي ...المهم جبت ليهم الشاي ....وودعتهم ..... وصدقوني لولا إعتمدت على ذاتي بعد الله تعالي ... لو جمعت بس من كل اسرة لنا صحن بس لكنت ملأت ليهم الدنيا ...بس كنت غبي شوية .... محبتي .....
avatar
عثمان محمد يعقوب شاويش
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

يا له من زمن

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 1st نوفمبر 2009, 15:36

ضحكت حتى أشرقت بالدمع ... يكفى يا عزيزي دعوتك للأحباب .. ذلك زمن عفي .. بس لو كان أخدت رأئي كان قلت ليك ركز على الفطور العصيدة متوفره بإيدامها التقلية والروب والسكسكانية بلاش عندك الشعيرية بتلاتة قروش وصلّح الصينية بالباقي .. كنا نفعل ذلك أنا وبشير وعثمان خليل ونجيب خالد وإبن أخ السماني حامد صديق وإسمه الصادق حامد.
avatar
أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

التكل ووجباته

مُساهمة من طرف محمد قادم نوية في 2nd نوفمبر 2009, 12:21

تبدأ عمليات التصنيع في التكل حيث اللدايات والنيران والدخاخين لسواطة العصيدة وعواسة الكسرة الخفيفة (في حجم ورق لف السجائر) وأجمل فطور عند الحضور هو الكسرة البايتة بملاح الشرموط الأبيض .. الراكوبة عن الحضور هي السهل الممتنع وأهم منشآت المصنع .. وتعتبر غرفة العمليات ونقطة الانطلاق لازم تكون كبيرة ومريحة ولا يتخللها (رقراق) يحيط بها من كل جانب عنقريب أو عنقريبين من زمن جدي حي .. ثلاثة أو أربعة أزيار موية عالية وعتيقة أشبه بمخلفات السكة حديد أيام عزة السودان .. داخل الموية يوجد عروق المستكة ومن الثلاجة تنقع الجردقة في كوره لزوم الهضم واسترخاء البطن .. الراكوبة هي المكان المفضل لتجميع الإنتاج فكل الأقسام المختلفة تصب موادها الخام في الراكوبة .. صاحب التحمير ورمي اللقيمات وقراصة البلح بالسمن .. الرز باللبن .. ومديدة التمر إلخ ... وإذا أردت أن تذبح خروف عليك بإحضار خروفين عند نساء الحضور = خروف واحد ليس هناك خطأ في القسمة فالحساب صحيح 100% ولكن نساء الحضور لكي يوضبوا لك خروف صاج عليهم أن يقزقزو بخروف أثناء عملية التوضيب التي تتم تحت إشراف جهاز فني ذو خبرة عالية المستوى أخذ مكانه في العناقريب على أطراف الملعب (الراكوبة) وبدأ في توزيع المهام .. يا بتي الكمونية أطفيها بحتة لحمة عشان تطعمه .. عشان تلحقي الرجال الغدا ... (صحون العنواقة تتوزع في كل الاتجاهات .. شيء مرارة محدقة بشطة الليمون .. شيء كبدة مشوية على خفيف نص استواء .. أما لحمة الصاج فهي بيت القصيد تتلقط أول بأول .. دايرة الخفة .. وتكون لهلوب ما تخاف لا من اللهب ولا من حريق الصاج .. وكما قالت الحاجة حليمة رحمها الله وهي جالسة من بعيد على بمبر في دكة الاحتياطي لتمارس هوايتها المفضلة (نظافة الكمونية) عندما تلتفت عليها إحدى اللاعبات من داخل المعلب صائحة ... هي ووب علي حاجة حليمة ما ضوقتوها حاجة فترد الحاجة حليمة بسخريتها المعهودة ولكنتها المكسورة (إنتو يا الحضور لمن تلقوا اللحمة ما بنوووا)

سمعة مأكولاتنا الشهية وطبخاتنا المشهورة تناقلتها وكالات الأنباء العالمية وعبرت عنها القنوات الفضائية وأصبح مطبخنا على كل لسان واستطعنا أن نصدر للخارج فكل مسافر رافقته الكرتونة المعهودة حدادي مداداي ممتلئة بكل ما لذ وطاب من الآلف للياء .. حتى احتار فيها الموظفون في المطارات وشركات الطيران وتساءلوا فيما بينهم هل يتم شحنها بالكيلو أم تخضع لعملية الحجم والطول × العرض × الارتفاع .. وكراتين رمضان غزت محطات الخليج.. آبري أحمر وأبيض حتى دكوة الحاجات (الفول المطحون) انتهى عصر تربيط الكراتين بحبل الغسيل آخر تقاليع موضة التغليف (البابكنق) وألصقوا الليسيل والاستكرات خاصة في حالة الشحنات قابلة للتلف (البريشبل) مثل جبنة بنيوت أو زيت سمسم أصلي (زيت الولد)
كنا في جولة سريعة عن وجباتنا الجميلة ونعدكم بالمزيد عن قصص وجباتنا مثل الشئيري وحاجات كتيرة
تحياتي
avatar
محمد قادم نوية
مشرف منتدى الصوتيات
مشرف منتدى الصوتيات


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خور البطحة وجالي...

مُساهمة من طرف nashi في 4th نوفمبر 2009, 02:13

الصهيوني يا اخ طارق خابر التكل تري اكتر مني انا قل كن عندنا عيزومة بنمسكه الادارة Very Happy Very Happy Very Happy
avatar
nashi
مشرف المنتدى الرياضى
مشرف المنتدى الرياضى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خور البطحة وجالي...

مُساهمة من طرف محمد قادم نوية في 4th نوفمبر 2009, 10:21

ههههههههههههه ماعندك مشكلة يا بت ابوي عليك بالعازومة بس والباقي خليهو علينا وماتقولي اخوك متخصص في المناسبات دي اي مناسبة تلقاني ماسك الادارة وخاصة النحل والله بجيهم ليك كيف (النحل طبعاً ديل البجو ساي وبزوغو بالصواني وكدة)
avatar
محمد قادم نوية
مشرف منتدى الصوتيات
مشرف منتدى الصوتيات


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خور البطحة وجالي...

مُساهمة من طرف غريق كمبال في 4th نوفمبر 2009, 16:48

الشعيريه طبعا لذيذه هنالك طرفى تحكى عن الشعيريه فى الابيض قالو واحد داير اعرس وقام جاب الشيله والرجال نادو المازون والنسوان قعدن بهرجن هراج شدييد قالو لواحد من الرجال امشى شوف النسوان ديل مالهن مشى للنسوان قالن ليهو الناس ديل ماجابو الشعيريه فى الشيله قال ليهن عليى الطلاق دا ماكلام نسوان دا كلام رجال عدييييييييل
avatar
غريق كمبال
مشرف المنتدى الاقتصادى
مشرف المنتدى الاقتصادى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خور البطحة وجالي...

مُساهمة من طرف nashi في 18th نوفمبر 2009, 04:21

كنا في جولة سريعة عن وجباتنا الجميلة ونعدكم بالمزيد عن قصص وجباتنا مثل الشئيري وحاجات كتيرة
اها رجيناك لمن الواطة مغربت وما جيت وين العودة يا ود نوية؟؟؟
avatar
nashi
مشرف المنتدى الرياضى
مشرف المنتدى الرياضى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خور البطحة وجالي...

مُساهمة من طرف محمد قادم نوية في 18th نوفمبر 2009, 14:24

ماناسيك يا بت ابوي بس الليلة شوية مشغولية كدة واغيفي لي ساي والله اجيب ليك شئيري لمن تقولي لي يوووووووووووووو منها
avatar
محمد قادم نوية
مشرف منتدى الصوتيات
مشرف منتدى الصوتيات


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خور البطحة وجالي...

مُساهمة من طرف nashi في 22nd نوفمبر 2009, 04:04

اختك ما عايزة شئيرية....عايزة تمش البطحة وتحفر ليها مشيش وترجاه يجم وتشرب لمن تروي....شنو ليك sunny
avatar
nashi
مشرف المنتدى الرياضى
مشرف المنتدى الرياضى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خور البطحة وجالي...

مُساهمة من طرف عوض السيد ابراهيم في 22nd نوفمبر 2009, 08:43

يله يا ول نويه همتك أرسم خور البطحه وجنبو بت ابوك تحفر فى المشيش........ يا جماعه البت دى طلباتها كترت بعد شويه تقول ليكم جيبو لى أمى فى بلاد بره..... الله يستر
avatar
عوض السيد ابراهيم
مشرف المنتدى العام
مشرف المنتدى العام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خور البطحة وجالي...

مُساهمة من طرف nashi في 22nd نوفمبر 2009, 08:56

عليك الله يا عوض السيد ما ذكرتك البلد وما حنيت للحاجات دي؟
لو قلت نخلي الطلبات نخليها..طوالي
avatar
nashi
مشرف المنتدى الرياضى
مشرف المنتدى الرياضى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

يا حليل زمنا

مُساهمة من طرف Yassir Eltahir Manga في 15th ديسمبر 2009, 20:41

nashi كتب:عندما كنا نسكن في المحلج اذكر ان الخور مرات بكون مليان والناس يغلبها تقطع واها بيجوا في بيوت المحلج ومن ضمن البيوت بيتنا واليوم داك الونسة لي الصباح والشئيرية ما تديك الدرب Very Happy tongue
avatar
Yassir Eltahir Manga
عضو جديد


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خور البطحة وجالي...

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 17th ديسمبر 2009, 05:29

حاجة آمنه الســــــــــيلةجاااااااات !
تتكرر في كل خريف ظاهرة السيلة وما أدراك مالسيلة , غنم تشرق , وشجريغرق , وبيوت تقع على رؤوس أهلنا , طبعاً سكان حي المحلج شرق ( الموظفين) يأوون معظم الأسر التي تتضرر جراء السيلة ( حي الزياتين) , منظر إجتماعي بهيج ودمج بقوة الميـــاة , أسر بعضها من بعض , وطبعاً السيلة تجيك مندفعة تعمل مناورات في حي الستيبة , وتتصادم وتتشابك مع اهالي حي الدبيبة و معليش كان معظمهم لا يعرف الموية دي جاية من وين وماشه وين , ومنهم من يعتقد إنو ماشي بالمقلوب ,المهم كل واحد حسب تأويله ليصيحوا المطرة جااااات ,,,,,,, وطبعاً طلائع السيلة مسلحة بكل أنواع العتاد الخشبي و الشجري حتى سلاح الزواحف من عقارب ودبايب تأتي في مقدمة الموية ومرات تجي شايلة زول عدييييييل !!! كانت أيـــام !!!!

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خور البطحة وجالي...

مُساهمة من طرف nashi في 23rd أغسطس 2011, 10:41

يا ول ابا نويه اخبار الست الشئيرية؟

Very Happy
avatar
nashi
مشرف المنتدى الرياضى
مشرف المنتدى الرياضى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

يا حليل الزمن الجميل ...

مُساهمة من طرف عثمان محمد يعقوب شاويش في 23rd أغسطس 2011, 13:21

بالجد بوست رائع ... ستات اللبن أي (الحليب ) باللغة VIP ... يا حليل لبن فريق أم كداده ...رطل اللبن كان بقرشين بس ، لبن ميه بالميه خالص صافي لذة للشاربين ... أخواتنا العفيفات الجميلات من فريق أم كداده يحملن اللبن في جرادل الطلس أو في الحلل الوسط الرائعة ... حلل الألمونيوم النظيفة اللامعة ... وقد يكون خور البطحة مليان ...وهنا يأتي دور العوم... والشباب من جبل العمدة أو شباب السوق أو أخوانا أبناء الفلاته ...يحملون اللبن على رؤسهم ويقطعون الخور بالعوم وحتي الضفة الثانية .... الضفة على أبجبيهي ...وهنالك سلك متين مربوط من شجرة بجانب جبل العمدة وشجرة بالضفة الأخري ... الموقع قريب من إلتقاء البطحة بخور جالي ... قريب من المقرن وكدا ... وستات اللبن يمسكن على هذا السلك ويحلبن بأيديهن السلك السميك وأجسامهن الشريفة الطاهرة داخل موية البطحة قوية التيار والشباب يتابع حتي تقطع البنات ...وحينما تعبر للضفة الأخري ملابسها تتصب ماءاً غزيراً ...وتكافح حتي تصل سوق أبوجبيهة مع زميلاتها ... وأذكر يضعن الحليب جوار دكان : عمنا الخليفة محجوب الله يرحمه ...وبعضهن لهن زبائن ببيوت ابوجبيهة ...والنفوس شريفه وعفيفه ويعاملن أحسن وأرقي معاملة ... وأذكر الشباب ينتظر مجموعة بنات أم كداده وبعد بيع اللبن وغالباً ما يكون الوقت قريب المغرب ... يتم شراء ما يحتاجنه من سكر وشاي حب ..ورغيف ونحوه ويذهبن في مجموعة ومن حولهن شباب أم كداده وكل واحد فيهم يجر عصاه أو عكازه المضبب إلى جواره والسكين دق أولاد سليمان .... ولبس الشباب عراقي مفتوح بالجنبات وجيب على الصدر في شكل صورة قلب...وشعر كثيف ( تفه) وخلال لتمشيط الشعر والبعض ينتعل مركوب جلد أو شدة أو كبك ... والكل سعيد في هذه اللحظات السعيدة ... الكل يحاول الظهور بأجمل ما يكون في اللبس ...المشية ...الكلام ...الشعر الكثيف ... الراديو المحمول بشنطة قماش مزركشة أنيقة وبحامل لكي يضع على الكتف... ووقوف الإنتظار بالرجل المخلوفة والإستناد على العطاز المضبب ... والجو أسري ممتع ... الكل سعيد ويقطعون المشوار ما بين سوق أبوجبيهة في لمح البصر ..... محبتي
avatar
عثمان محمد يعقوب شاويش
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى