ابوجبيهه

تفاوت المستوى الثقافى بين الزوجين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تفاوت المستوى الثقافى بين الزوجين

مُساهمة من طرف عوض السيد ابراهيم في 15th مارس 2010, 16:04

هل يؤثر تفاوت المستوى العلمي بين الزوجين على الحياة الزوجية؟ وهل يسبّب ذلك لهما مشاكل وردوداً سلبية؟
الجواب: هناك ثلاث حالات في مسألة تفاوت المستوى الثقافي بين الزوجين وهي:
1- أن يكون الزوج متفوقاً علمياً وثقافياً على الزوجة.
2- أن يكون كلاً من الزوجين في مستوى علمي وثقافي واحد أو متقارب.
3- أن تكون الزوجة متفوقة في مستواها العلمي والثقافي على الزوج.
لهذه الحالات الثلاثة آثار مهمة في مسير الحياة الزوجية سلباً وإيجابياً.
أما بالنسبة للحالة الأولى فنستطيع أن نقول :بأن هذه الحالة ليس فيها خطورة أو سلبيات ولا تثير إشكالات، لأن إدارة الأسرة منوط بالزوج، وبما إن الزوج هو الذي يتفوق من حيث المستوى الثقافي على المرأة فإن الأمور تسير في نصابها الصحيح، وليس هناك ما يخل بالأسرة وإدارتها.
أما الحالة الثانية: التي يتساوى فيها الزوجان في مستواهما الثقافي، أيضاً لاتشكل سلبياً على إدارة الأسرة، لإنهما يتفقان على التخطيط لحياتهما الزوجية، وعلى توزيع الأدوار في إدارة هذه الحياة الزوجية.
أما الحالة الثالثة: فإنها هي التي تعد ذات مردود سلبي على إدارة الحياة الزوجية، فيما لو لم يكن الطرفان يتفهمان طبيعة الحياة الزوجية.
فالمشكلة تكمن في أن الرجل يحسّ دائماً بضعف في قيادة الأسرة وتوزيع الأدوار التي أوكلت إليه، ومقابل هذا، الزوجة تحس بمقتضى تفوق مستواها العلمي والثقافي على زوجها بأنها تعي الأمور أكثر منه، كلّ هذا لااشكال فيه، ولاغبار عليه فيما لو كان الرجل يتصرف بالمستوى الصحيح ولم ينحرف عن جادة الصواب عند ممارسته لوظيفته في قيادة الأسرة.
ولكن المشكلة تكمن في الحالة التي ينحرف فيها الزوج في قيادة الأسرة عن جادة الصواب، والزوجة تدرك بمقتضى مستواها العلمي ذلك الإنحراف، ففي هذه الحالة تكون الزوجة أمام أمرين هما:
1- أمّا أن تسكت على ذلك الإنحراف عن الجادة الصحيحة، وفي هذا السكوت يعود الضرر على الأسرة، وقد يقودها إلى الإنحراف والسقوط في الهاوية.
2- وأمّا أن تبدي رأيها في انحراف الزوج عن الجادة والذي يفهم منه الزوج بأنه إهانة له فيصر على ذلك النهج الخاطئ الذي يسير عليه، وعندها يكون الأمر أكثر وخامة وأكثر خطورة من الأوّل، وربّما تكون الحياة الزوجية ساحة للجدال والشجار الذي يكون له مردود سلبي على الأسرة.
فهنا ومثل هذه الحالة لابد لكل من الزوجين أن يفهما بأن الشخص الأوعى هو الذي يجب أن يتحمل القسط الأوفر ويسعى إلى إدارة الأسرة ويتحمل مسؤولية التخطيط والإدارة، في حين يقوم الآخر بوظيفة التنفيذ، وكذلك يجب أن يدركان بأنهما أسّسا هذه المؤسّسة الأسريّة لهدف خدمة المجتمع من خلال إمداده بالأبناء الصالحين- لأنه إذا سعدت الأسرة سعد المجتمع- وأن المسألة ليست مسألة ابراز عضلات، وعنف وقوة.
وعليه إذا كان هناك فرق بين الزوجين في الوعي الثقافي فلابد للطرف الذي يملك وعياً أكثر من أن يخطط لإدارة العلاقة الزوجية، وعليه أن يفكر بوعي لإحتواء الطرف الآخر ويدفعه للمشاركة في عملية بناء الأسرة وتنفيذ الأعمال، وأن يحاول إستيعاب الأخطاء، والأهم من هذا كله عليه أن يشعره بأنه أكثر وعياً منه فيخدش مشاعره ويحط من كبريائه- وخاصّة إذا كانت المرأة هي التي تملك وعياً يفوق على الرجل- حتى لا يندفع إلى المكابرة وتأخذه العزة بالإثم
avatar
عوض السيد ابراهيم
مشرف المنتدى العام
مشرف المنتدى العام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تفاوت المستوى الثقافى بين الزوجين

مُساهمة من طرف nashi في 16th مارس 2010, 04:22

الحالة الاولي- أن يكون الزوج متفوقاً علمياً وثقافياً على الزوجة.

اعتقد الزوجة ح تعله عله عجيبة وهو في وادي وهي في وادي آخر Very Happy

الحالة الثانية-أن يكون كلاً من الزوجين في مستوى علمي وثقافي واحد أو متقارب
النجاح بامتياز يحسدوهم عليه Laughing

الحاله الاخيرة-أن تكون الزوجة متفوقة في مستواها العلمي والثقافي على الزوج.
العلة حتكون علي الزوجه واخير الحالة الاولي من دي Very Happy

----------------------------------------
موضوعك مميز
avatar
nashi
مشرف المنتدى الرياضى
مشرف المنتدى الرياضى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تفاوت المستوى الثقافى بين الزوجين

مُساهمة من طرف عوض السيد ابراهيم في 16th مارس 2010, 08:12

أشكرك دكتوره احسان وتقبلى تحياتى
avatar
عوض السيد ابراهيم
مشرف المنتدى العام
مشرف المنتدى العام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى