ابوجبيهه

بحــور وأوزان الشعر الفصيح.......

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بحــور وأوزان الشعر الفصيح.......

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 2nd أبريل 2010, 23:41

استقرأ علم العروض الخليل بن أحمد الفراهيدي البصري الأزدي. ولد بالبصرة سنة 100 هـ وتوفي سنة 174 هـ في أوائل خلافة الرشيد، ويقال إنه أحدث أنواعا من الشعر ليست من أوزان العرب.
ويعرّف علم العروض بأنه ( علم بمعرفة أوزان الشعر العربي، أو هو علم أوزان الشعر الموافق أشعار العرب، التي اشتهرت عنهم وصحت بالرواية من الطرق الموثوق بها، وبهذا العلم يعرف المستقيم والمن**ر من أشعار العرب والصحيح من السقيم، والمعتل من السليم).
تعريف البيت الشِّعْري ّ:
البيت هو مجموعة كلمات صحيحة التركيب ، موزونة حسب علم القواعد والعَروض ، تكوِّن في ذاتها وَحدة موسيقية تقابلها تفعيلات معينة .
وسمي البيت بهذا الاسم تشبيها له بالبيت المعروف ، وهو بيت الشَّعْر ؛ لأنه يضم الكلام كما يضم البيت أهله ؛ ولذلك سموا مقاطِعَهُ أسبابا وأوتادا تشبيها لها بأسباب البيوت وأوتادها ، والجمع أبيات .
ألقاب الأبيات
أولا :من حيث العدد :
‌أ- اليتيم : هو بيت الشعر الواحد الذي ينظمه الشاعر مفردا وحيدا .
‌ب- النُّتْفَة : هي البيتان ينظمهما الشاعر.
‌ج- القطعة : هي ما زاد على اثنين إلى ستة من أبيات الشعر .
‌د- القصيدة : هي مجموعة من الأبيات الشعرية تتكون من سبعة أبيات فأكثر .

ثانيا : من حيث الأجزاء:
‌أ- التام : هو كل بيت استوفى جميع تفعيلاته كما هي في دائرته ، وإن أصابها زحاف أوعلة .
وذلك كقول الشاعر:
لمْ أرَ بدرًا قطُّ يمشي على الأرضِ *** رأيتُ بها بدرًا على الأرض ماشيًا
فهو من البحر الطويل وتفاعيله ثمان في كل شطر أربع .
‌ب- المجزوء : هو كل بيت حذفتْ عَروضه وضربُه وهذا واجب في كل من : المديد والمضارع والهزج والمقتضب والمجتث ، وجائز في كل من البسيط والوافر والكامل والخفيف والرجز والمتدارك والمتقارب . وممتنع في كل من : الطويل والمنسرح والسريع .
كقول الشاعر من الوافر المجزوء :
وقصْديْ الفوزُ في الأملِ *** أنا ابنُ الجد في العَملِ
‌ج- المشطور : هو البيت الذي حذف شطره أو مصراعه ، وتكون فيه العَروض هي الضرب ويكون في الرجز والسريع .
كقول الشاعر من الرجز :
تحيَّةٌ كالوردِ في الأكمامِ *** أزْهى من الصحة في الأجسامِ
‌د- المنهوك : هو البيت الذي ذهب ثلثاه وبقي ثلثه ويقع في كل من الرجز والمنسرح .
ومنه قول ورقة بن نوفل من منهوك الرجز:
ياليتني فيها جذعْ *** أخُبُّ فيها وأَضعْ
‌ه- المدوَّر : هو البيت الذي تكون عَروضه والتفعيلة الأولى مشتركتين في كلمة واحدة ، والبعض يسميه المُداخَل أو المُدْمَج أو المتَّصِل . وغالبا ما يرمز لهذا النوع بحرف (م) بين الشطرين ليدل على أنه مدور أو متصل .
كقول الشاعر :
وما ظهريْ لباغي الضَّيـْ***ـمِ بالظهرِ الذَّلولِ
و- المرسل أو المصمت : هو البيت من الشعر الذي اختلفتْ عَروضه عن ضربه في القافية .
كقول ذي الرمة :
تُعيِّرُنا أنَّا قليلٌ عَديدُنا *** فقلتُ لها :إن الكرامَ قليلُ
المُخَلَّع : هو ضرب من البسيط عندما يكون مجزوءا ، والعروض والضرب مخبونان مقطوعان فتصبح مُسْتَفْعِلُنْ ( مُتَفْعِلْ ) .
ومنه قول الشاعر :
فلا أُبالي إذا جفانيْ *** مَنْ كنتُ عن بابه غَنِيًّا
المصرع : هو البيت الذي أُلحقت عروضه بضربه في زيادة أونقصان ، ولا يلتزم . وغالبا ما يكون في البيت الأول ؛ وذلك ليدل على أن صاحبه مبتدئ إما قصةً أوقصيدة .
فمن الزيادة قول الشاعر :
ألا عِمْ صباحا أيها الطللُ الباليْ *** وهل يَعِمَنْ من كان في العُصرِ الخاليْ
ومن النقص قول الشاعر :
أَجارتَنا إن الخطوبَ تنوبُ *** وإنيْ مقيمٌ ما أقامَ عسيبُ
المُقَفَّى : هو البيت الذي وافقت عروضُه ضربَه في الوزن والروي دون لجوء إلى تغيير في العَروض .
ومن أمثلته قول الشاعر :
السيفُ أصدق أَنباءً من الكتبِ *** في حدِّهِ الحدُّ بين الجِدِّ واللَّعِبِ
تسمية أجزاء البيت
‌أ- الحشو: هو كل جزء في البيت الشعري ما عدا العَروض والضرب .
‌ب- العَروض : آخر تفعيلة في الشطر الأول (المصراع الأول ، أو الصدر ). وجمعها أعاريض (إضافة إلى معناها الآخر الذي هواسم هذا العلم) . وقد سميت عَروضا ؛ لأنها تقع في وسط البيت ، تشبيها بالعارضة التي تقع في وسط الخيمة .
ج- الضرب : هو آخر تفعيلة في الشطر الثاني (المصراع الثاني ، أو العجز ).
وجمعه : أضرب وضروب وأضراب . وسمي ضربا لأن البيت الأول من القصيدة إذا بني على نوع من الضرب كان سائر القصيدة عليه ، فصارت أواخر القصيدة متماثلة فسمي ضربا ، كأنه أخذ من قولهم : أضراب : أي أمثال .

بحور الشعر
بحور الشعر ستة عشر بحرًا وهي:
الطويل، المديد، البسيط، الوافر، الكامل، الهزج، الرجز، الرمل، السريع، المنسرح، الخفيف، المضارع، المقتضب، المجتث، المتقارب، المتدارك.
اكتشف الخليل بن أحمد منهم 15 بحرا مستعملا وعد المتدارك، وهو البحر السادس عشر، مهملا.ولكن تلميذه الأخفش رأى أن البحر السادس عشر كان مستعملا، فتداركه على أستاذه وعده من البحور المستعملة. وقد جمعها أبو الطاهر البيضاوي في بيتين:

طويل يمد البسط بالوفر كاملُ ويهزج في رجز ويرمل مسرعا
فسرح خفيفا ضارعا يقتضب لنا من اجتث من قرب لندرك مطمعا

**** وهذه مفاتيح أوزان الشعر كما نظمها وسام اللحام:
1-الطويل: جميل البحور ما يطول بوزنه
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن

2-المديد: في بحور الشعر زاد المديدُ
فاعلاتن فاعلن فاعلاتُ

3-البسيط: مبسطٌ لم أرى قط ْ في بساطته
مستفعلن فاعلن مستفعلن فاعلن

4-الوافر: لنا من وافر الأبْحرْ عديد
مفاعلتن مفاعلتن فعولن

5-الكامل: ما في الأنام على الأديم بكاملٍ
متفاعلن متفاعلن متفاعلن

6-الهزج: لنا هزْجٌ بأعيادٍ
مفاعيلن مفاعيلُن ( مجزوء )

7-الرجز: برعشة ٍمن رجزنا قد نطربُ
مستفعلن مستفعلن مستفعلن

8-الرمل: وطني ، رملك في قلبي نضار
فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن

9-السريع: ان السريع ما غدا عاقل
مستفعلن مستفعلن فاعلن

10-المنسرح: منسرحٌ قد أطل من أفق
ِ مستفعلن مفعولات مفتعلن

11-الخفيف: يا خفيف الصبا أطلت الفراق ِ ف
اعلاتن مستفع لن فاعلاتن

12-المضارع: مضارعٌ يا جميلُ
مفاعيلن فاعلاتن مفاعيل
والمستعمل منه " مفاعيلن فاعلاتن

13-المقتضب: اقتضب بلا سبب
مفعولات مستفعلن مستفعلن
والمستعمل منه .. مفعولات مستفعلن

14-المجتث: ولن تجثّ الثقات مستفعلن فاعلاتن فاعلاتن
والمستعمل منه ... مستفعلن فاعلاتن

15-المتقارب: الى المتقاربِ نسعى الوصول
فعولن فعولن فعولن فعولن
ويمكن استخدامه .. مثمنا أو مسدسا >>

16-المتدارك (المحدث أو الخبب):
حقـّا حقّـا حقّـا حقّـا
فَعْلن فعْلن فعْلن فعْلن


" منقول ... "
...... من لديه إضافة ...لا يبخل .... كي تعم الفائدة

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحــور وأوزان الشعر الفصيح.......

مُساهمة من طرف nashi في 3rd أبريل 2010, 02:04

والله ما عندنا اضافة بس عندنا تعليق
لانه معرفة البحور من الابجديات لكل شاعر في علم " العروض" او علم موسيقي الشعر"
وسمعت انه سأل الله ان يهبه علما لم يهبه احدا غيره واستجاب الله دعائه بهذا الفرع من العلوم..سبحان الله وبقيت اكرر الدعوة حقت الزول ده طوالي ..ربك يستجيب قول آمين Very Happy
avatar
nashi
مشرف المنتدى الرياضى
مشرف المنتدى الرياضى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحــور وأوزان الشعر الفصيح.......

مُساهمة من طرف غريق كمبال في 3rd أبريل 2010, 09:50

شكرا الفاتح على هذه السياحه الشعريه الراقيه اين شعراء هذا الزمن من هذا العلم لك ودى اخى الفاتح
avatar
غريق كمبال
مشرف المنتدى الاقتصادى
مشرف المنتدى الاقتصادى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحــور وأوزان الشعر الفصيح.......

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 4th أبريل 2010, 07:16

نقول آمين أختي إحســـان , وربنا يتقبل...
أخي غريق : لك الشكر وندعو لك بمثل مادعت به الدكتورة....

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحــور وأوزان الشعر الفصيح.......

مُساهمة من طرف الحاج عبدالرازق الحاج الب في 5th أبريل 2010, 20:55

أخي الفاتح
شكرا" لتبصيرنا ببحور الشعر وأوزان الشعر الفصيح فنحن نحتاج للكثير .. الكثير .. لأني وبصراحة شديدة وكمان أسجل إعتراف بأني لأول مرة أقرأ هذا .. فأرجو المواصلة ومدنا بالمزيد حتي نستفيد ونتعلم ونعرف ...
مودتي
avatar
الحاج عبدالرازق الحاج الب
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحــور وأوزان الشعر الفصيح.......

مُساهمة من طرف الطيب ادم علي في 7th أبريل 2010, 00:33

شكرا اخي الفاتح الحقيقة هذا علم مهم لكل شاعر وكل هذا هين . لكن الزحافات باقسامها الكثيرة الاضمار والوقص والخبن والطي والعصب والعقل والقبض والكف وهنالك العلل واقسامها التذليل والترفيل والحذف والحذذ والقصر والقطع والقطف والبتر دي بالله بحفظوها كيف ؟ وكذلك القاعدة تقول ان كل ما ينطق يكتب عروضا وان لم يكتب املاء ومالاينطق لايكتب عروضا وان كتب املاء يعني الحرف المشدد يكتب حرفين التنوين يكتب نون ساكنة وهكذا ولكن الامل المشجع قال بعضهم عندما تكتب اي شعر تغني به فان استقام معك غالبا مايكون صحيح الوزن
تحياتي


عدل سابقا من قبل الطيب ادم علي في 7th أبريل 2010, 01:02 عدل 5 مرات (السبب : املائي)

الطيب ادم علي
نشط ثلاثة نجوم
نشط ثلاثة نجوم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحــور وأوزان الشعر الفصيح.......

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 8th أبريل 2010, 00:24

الحاج : لك الود على المرور ..... فالشعر بحر له شاطئ وحتماً أنت تمتلك قريحة شعرية ستخرج القصيدة منك موزونة , حتقول ليه ؟ لأنك تتذوق شعر غيرك ,, تحلله ....
العزيز : الطيب ودآدم ياراقي أشكر لإضافتك الثرة ,, يقولون أن العين ميزان وانت أفدتنا بأن اللسان ميزان ,تصدقه الأذن .

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحــور وأوزان الشعر الفصيح.......

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 8th أبريل 2010, 12:19

مثل هذا .. نحن أحوّج ما نكون إليه .... لقد إستمتعت بمحاضرة رائعة أعادتني لعام 1973 .. أيام خورطقت وليالها العامرة بالعلم والمعرفة الباقية

شكرا يا فاتح لهذا الطرق الباهي .. وكنت معنا فى حلنا وترحالنا ودعونا لكم جميعا ودمتم أحبة
avatar
أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحــور وأوزان الشعر الفصيح.......

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 9th أبريل 2010, 17:20

أشكرك حادينا الذاكر المستنير ,, أشكر مرورك وإشادتك الضافية ,,, ونسأل الله ان يتقبل الدعوات , أدعوه ربي ورب الأرباب في عصر الجمعة ان ينور طريقنا وان يحسن بالصالحات اعمالنا...

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أولاً : سيرة الخليل بن أحمد الفراهيدي ( من أعلام المسلمين )

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 19th أبريل 2010, 19:55

(اللهم هب لي علمًا لم يسبقني إليه أحد).. قالها وهو يتضرع إلى الله متعلقًا بأستار الكعبة، كان يرجو أن يسبق الناس بوضع علم جديد، فيكون سبَّاقًا إلى الخير، ولم يكن هذا الرجاء وليد تكاسل وتواكل، بل كانت قدراته ومهاراته تؤهله لأن يكون عظيم الشأن.
هو (الخليل بن أحمد الفراهيدي) الذي وُلِدَ في البصرة عام (100هـ) ونشأ عابدًا لله تعالى، مجتهدًا في طلب العلم، واسع المعرفة، شديد الذكاء، أدرك الخليل بفطرته السليمة أن الإسلام دين شامل لكل جوانب الحياة، فاجتهد في طلب العلم وأخلص في طلبه؛ فكان غيورًا على اللغة العربية (لغة القرآن)؛ مما دفعه إلى العمل على وضع قواعد مضبوطة للغة، حتى عدَّه العلماء الواضع الحقيقي لعلم النحو في صورته النهائية، التي نقلها عنه تلميذه (سِيبوَيه) في كتابه المسمى (الكتاب) فذكره وروى آراءه في نحو ثلاثمائة وسبعين موضعًا معترفًا له بوافر علمه، وعظيم فضله.
وذات يوم ذهب الفراهيدي إلى الكعبة حاجًّا، فتعلق بأستار الكعبة، ودعا الله أن يهب له علمًا لم يسبقه أحد إليه، ثم عاد إلى وطنه، فاعتزل الناس في كوخ بسيط من خشب الأشجار، كان يقضي فيه الساعات الطويلة يقرأ كل ما جمعه من أشعار العرب، ويرتبها حسب أنغامها، ويضع كل مجموعة متشابهة في دفتر منفرد..
وذات يوم مَرَّ الخليل بسوق النخَّاسين، فسمع طرقات مطرقة على طَست من
نحاس، فلمعت في ذهنه فكرة عِلم العَرُوض -ميزان الشعر أو موسيقى الشعر- الذي مَيز به الشعر عن غيره من فنون الكلام، فكان للخليل بذلك فضل على العرب، إذ ضبط أوزان الشعر العربي، وحفظه من الاختلال والضياع، وقد اخترع هذا العلم وحصر فيه أوزان الشعر في خمسة عشر بحرًا (وزنًا) وكما اهتم بالوزن اهتم بضبط أحوال القافية -وهي الحرف الأخير في بيت الشعر، والتي يلتزم بها الشاعر طوال القصيدة- فأخرج للناس هذين العلمين الجليلين كاملين مضبوطين مجهزين بالمصطلحات.

ولم يكتف الخليل بما أنجزه، وبما وهبه الله من علم؛ استجابة لدعائه وتوسله وتضرعه، فواصل جهوده وأعدَّ معجمًا يعَد أول معجم عرفته اللغة العربية، وامتدت رغبته في التجديد إلى عدم تقليد من سبقوه، فجمع كلمات المعجم بطريقة قائمة على الترتيب الصوتي، فبدأ بالأصوات التي تُنْطَق من الحَلْق وانتهي بالأصوات التي تنطق من الشفتين، وهذا الترتيب هو (ع- ح- هـ- خ- غ...) بدلا من (أ- ب- ت- ث- ج ...) وسمَّاه معجم (العين) باسم أول حرف في أبجديته الصوتية.
وعُرِف الخليل بالتعبد والورع والزهد والتواضع، وكان إذا أفاد إنسانًا شيئًا لم يشْعِره بأنه أفاده، وإن استفاد من أحد شيئًا أجزل له الشكر، وأشعره بأنه استفاد منه، وقيل في زهده: أقام الخليل في خُص له بالبصرة لا يقدر على فِلْسَين (قدر ضئيل من المال) وتلامذته يكسبون بعلمه الأموال، وأرسل إليه سليمان بن علي -والي منطقة البصرة- ليأتيه يؤدب ولده، فأخرج الخليل خبزًا يابسًا، وقال: ما عندي غيره وما دمت أجده فلا حاجة لي في سليمان، ثم قال لرسول سليمان:

أبلغ سليمان أني عنه فـــي سعــة
وفي غني غير أني لستُ ذا مــال
والفقرُ في النّفس لا في المال تعرفه
ومـثل ذاك الغِني في النفس لا المال
وقال: إني لأغلق علي بابي فما يجاوزه همي، وذلك لانصرافه عن الدنيا واستغراقه في العلم والعبادة، وذات يوم دخل المسجد وهو شارد البال مستغرق الفكر فاصطدم بسارية (عمود) المسجد فانصدع رأسه ومات سنة 170هـ
.

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخليل بن احمد الفراهيدي .. وقفات مع السلوك التربوي ...

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 19th أبريل 2010, 20:11

تطفل رجل جاهل من فزّارة على حلقته يوما، وكان رجل يسأل الخليل عن قوله تعالى: (قال ربي أرجعوني ) فقال الخليل سألتموني: عن شيء لا أحسن ولا أعرف معناه -تهيبا منه لكلام ربِّ العالمين- فاستحسن الناس تلك الصراحة؛ ولكنَّ الفزاريّ استقبح منه هذا الجواب، وبدت على وجهه علامات الإنكار وامتهان الخليل، وعرف الخليل بذكائه الحاد ونظراته في ذلك الشخص ما يجول بخاطره فسأله:-على عادته الذكية في تربية الناس وتوجيههم- عن رأيه في تفسير الآية، فلم يجب الرجل الفزاري، وأعاد الخليل السؤال وضحك الفزاري، والتفت الخليل إلى جلسائه قائلا: الرجال أربعة: «فرجل يدري ويدري أنـَّه يدري فذلك عالم فاسألوه، ورجل يدري ولا يدري أنـَّه يدري فذلك غافل فأيقظوه، ورجل لا يدري ويدري أنـَّه لا يدري فذلك جاهل فعلِّموه، ورجل لا يدري ولا يدري أنـَّه لا يدري فذلك مائق أحمق فارفضوه»، ونظر أهل المجلس إلى الفزاري وقد تصبب عرقا»

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صورة الليل في شعر امرئ القيس و النابغة الذبياني..

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 17th يونيو 2010, 09:24

الأبيات التي يتحدث فيها الشاعران عن الليل ليست بالأبيات الكثيرة مقارنة بالمواضيع الأخرى التي تناولها الشاعران في قصائدهما نحو وصف الناقة ووصف الفرس والبكاء على الأطلال وغيرها من مواضيع الشعر الجاهلي, إلا أن الأثر الشعري والفني لتلك الأبيات التي قيلت في الليل بقي مسيطرا على نوعية التصوير الفني والابداعي لحالة الليل في الشعر العربي كله إن كان في او الجاهلي أو العصور التي تليه. ولا نكاد نبحث في صور الليل عند الشعراء الجاهليين أو المعاصرين إلا وتبرز لنا الأبيات التي قالها هذان الشاعران أو حتى عندما نبحث عن جماليات التصوير العامة فإنه أول ما يواجهنا تصوير هذين الشاعرين لحالة الليل وغيرها من صورها المختلفة والرائعة.ونستطيع أن نؤكد أن شعراء العربية لم يستطيعوا أن يأتوا بأي قيم فنية جديدة لصورة الليل بعد صور أمرىء القيس أو النابغة الذبياني ان كان هؤلاء الشعراء من معاصريهما أو ممن أتوا بعدهما. ومهما يكن من وضعية هذه الأبيات وأثرها في الشعر العربي فان امرأ القيس ومعه النابغة كانا وما يزالان يقفان في مقدمة شعراء العربية الجاهليين إن كان في طرقهما لمراضيه مختلفة أو من ناحية جزالة الشعر وقوته أو من حيث النواحي الغنية العديدة أو في نواحي التجديد في القصيدة العربية. وقد أكد هذا المعنى العديد من النقاد العرب المعاصرين ممن تناولوا الشعر الجاهلي بالدراسة والتحليل, ويقف على رأس هؤلا0الدكتور شوقي ضيف حيث يقول في كتابه "الشعر الجاهلي " في معرض حديثه عن امريء القيس " وأكبر الظن ان فيما قدمناه ما يدل على قيمة امريء القيس فهو الذر نه. للشعراء الجاهليين من بعده الحديث في بكاء الديار والغزل القصصي ووصف الليل والخيل والصيد والمطر والسيول والشكوى من الدهر ولعله سبق بأشعاره في هذه الموضوعات ولكن هو الذي أعطاها النسق النهائي مظهرا في ذلك ضرويا من المهارة الفنية جعلت السابقين جميعا يجمعون على تقديمه سواء العرب في أحاديثهم عنه أو النقاد في نقدهم للشعر الجاهلي. يقول ابن سلام سبق امرؤ القيس الى أشياء ابتدعها، استحسنها العرب واتبعه فيها الشعراء منها استيقان صحبه والبكاء في الديار ورقة النسيب وقرب المأخذ وشبه النساء بالظباء والبيض وشبه الخيل بالعقبان والعصى وقيد الأوابد واجاد في التشبيه وفصل بين النسيب وبين المعنى وكان أحسن طبقته تشبيها ان الذي يهمنا في شعر امريء القيس والنابغة الذبياني هو ذلك الشعر المتعلق بوصفهما الفني والرائع لليل والمعاني والأخيلة والصور التي تولدت من ذلك التصوير والتي ظلت متوهجة وفريدة في نوعها حتى هذا العصر.

اولا صورة الليل في شعر امرىء القيس:

لقد وردت معاني وصور الليل في العديد من قصائد امريء القيس والتي

سنتطرق الى ذكرها لاحقا على أن أهم وصف لليل ورد في تلك الأبيات المشهورة التي جاءت قي معلقته المعروفة والتي يقول في مطلعها:

قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل

بسقط اللوى بين الدخول فحرمل

حتى يصل الى وصف الليل قائلا:

وليل كموج البحر أرخى سدوله

علي بانواع الهموم ليبتلي

فقلت لة لما تمطى بصلبة

وأردف أعجاز اوناء بكل

ألا أيها الليل الا انجل

بصبح وما الاصباح منك بامثل

فيا لك من ليل كان نجومه

بكل مغار الفتل شدت بيذبل

كان الثريا علقت في مصامها

بامراس كتان الى صم جندل

وحقيقة فإن هذه الأ بيات أو ما يسمى بوحدة الليل في معلقة امرىء القيس قد

حازت على أكثر اهتمامات النقاد والدارسين للأدب العربي والجاهلي خاصة, على أن هذه الشروح والرؤى النقدية قد أسهمت في كشف الكثير من الأبعاد الجمالية أو النفسية.

ان امرأ القيس في البيت الأول يصف الليل بوصف غير عادي انه يصور الليل مثل موج البحر الذي أرخى أستاره على الشاعر لا لكي يسعده ويمتعه وانما ليبتليه بأنواع الهموم انه يتصور الليل بسواده كأنه أمواج لا تنتهي من الأحزان والهموم وعندما نبحث عن العلاقة الدلالية بين الليل وبين أمواج البحر فإننا سوف نصل ال النتيجة التالية:

أ - الليل = الخوف.

ب - البحر = الخوف

ج - الهموم = الحزن والابتلاء

ويبدو واضحا مما ذكرناه أن الليل في معلقة امري، القيس ليس هو الليل الرومانسي أو هو الليل العاطفي أو هو الليل المعروف. لا أنه ليل طويل زمنيا ومعنويا، ليل تحتشد فيه الهموم والابتلاء واليأس منه ومن انجلائه انه ليل مهيمن على عالم الشاعر النفسي والخاص والعالم المحيط بالشاعر بحيث ان نجوم وثريات هذا الليل لا تتحرك أبدا انه ليل سوداوي يتصف بكل معاني السوداوية واليأس انه ليل بائس لا يوجد فيه أي معنى أو بصيص لأي معنى أو نور لأي أمل أو خلاص وحتى ولو جاء الصباح فانه لا يري فه أي أمل أو نهاية لمأساته أو همومه. ان صورة الليل في هذه المقطوعة هي صورة حقيقية من معاناة الشاعر النفسية وهي صورة أخرى من حياة الشاعر البائسة التي يسيطر عليها الألم والوحدة والقهر.

ويقترب الدكتور كمال أبو ديب في كتابه الرؤى المقنعة من معنى عدم وجود تفريق بين مسافات الوحدات الزمنية والوقتية في تناوله لوحدة الليل في معلقة امري، القيس حيث يتحدث عن تفسير جديد لهذه الحالة اللا وقتية ويطلق عليها وحدة اللازمن.

أما الدكتور عبدالله الغذامي فانه يقدم تفسيرا آخر لتصوير الليل في معلقة امري، القيس فيقول لو شرحنا الليل بأنه الليل المعروف فإننا بذلك نقتل الكلمة في البيت. ولذلك فان امرأ القيس يستهل بيته بواو (رب ) التي تصرح بان الليل المطلوب هو ليل متخيل


ثانيا صورتة الليل في شعر النابغة الذبياني:

وننتقل الآن الى النابغة الذبياني فلقد حقق هذا الشاعر شهرة أدبية ومكانة اجتماعية مرموقة ليسر في قومه فحسب بل في سائر انحاء الجزيرة العربية فقد غدا الرجل سيد قومه وسفيرهم المتجول الذي يذب عنهم الأذى ويدفع عنهم الأعداء،كما غدا سيد الشعراء والحكم الذي يفصل بينهم فيرفع ويضع, ويقول فيستجاب له, فقد ذكر صاحب الأغاني انه " كان يضرب للنابغة قبة من أدم بسوق عكاظ, فتأتيه الشعراء فتعرض عليه أشعارها، وحدث ذات مرة أن أنشده الأعشى أبو بصير، ثم حسان بن ثابت, ثم أنشدته الحسناء

بنت عمرو بن الشريد:

وإن صخرا لتأتم الهدأة به كأنه علم في وأسه نار

فقال: والله لولا أبا بصير أنشدني آنفا لقلت أنك أشعر الجن والانس, فقام حسان فقال: والله لأنا أشعر منك ومن أبيك فقال النابغة: يا بن أخي أنت لا تحسن أن تقول:

فإنك كالليل الذي هو مدركي وان خلت ان المنتأى عنك واسع

خطاطيف حجن في حبال متينة تمد بها أيــد اليــك نــوازع

فخنس حسان لقوله " وروى أيضا ان النابغة قدم مرة سوق عكاظ فنزل عن راحلته ثم جثا على ركبتيه ثم اعتمد على عصاه ثم أنشأ يقول:

عرفت منازلا بعريتنات فأعلى الجزع للحي المبن

فقال حسان: هلك الشيخ ورأيته تبع قافية منكرة. ويقال انه قالها في موضعا فمازال ينشد حتى أتى على آخرها وهذه القصيدة من أروع شعر النابغة ".

هذه الحادثة وغيرها مما يذكره الرواة تدل بشكل قاطع على المكانة الشعرية السامية التي بلغها هذه الشاعر.

إن صور الليل عند النابغة مساوية لتلك التي وردت في قصائد امري، القيس لكنها ربما تكون مختلفة في الصياغة ومشابهة في المعاني والصور التي جاء بها امرؤ القيس الذي ربما يكون هو الآخر قد تفوق في صياغة صورة الليل في وحدة الليل التي ضمتها معلقته المشهورة, على أن أشهر أبيات النابغة التي وردت في تصوير الليل بصورة فريدة ومتميزة وظلت هذه الصورة عالقة في ذاكرة التاريخ وفي تضاريس الجغرافيا ومحفورة في صفحات الأدب وفي وجدان الشعر العربي على مر الأجيال تشبيها الرائع لسطوة النعمان بن المنذر كأنها الليل الذي هو مدركه وتحويله كل خواص الليل المعروفة عن وضعية الليل الوقتية والكونية الى خواص أخرى جديدة تشتمل فيما تشتمل الادراك وحتمية الوصول الى أي مكان أو زمان أو انسان. وهذه الأبيات وردت في أحدى قصائده التي يمدح فيها النعمان ويعتذر له.

ويقول في هذه الابيات:

فإنك كالليل الذي هو مدركي وإن خلت أن المنتأى عنك واسع

خطاطيف حجن في حبال متينة تمد بها أيد اليك نوازع
وأنا أعتقد أن الشاعر كأنه يريد أن يدلل على أن سطوة الملك في الوصول اليه هي مثل سعة وانتشار الليل وقدرته في الوصول الى اية مكان في هذه الدنيا، والرأي الآخر هو ان الشاعر يصور سطوة الملك وبطشه التي هي إن وصلته فانه ستكون فيها نهايته.

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحــور وأوزان الشعر الفصيح.......

مُساهمة من طرف ahm12233 في 30th يونيو 2010, 11:19

كلا م جميل جدا وكما قال الشباب كثير من شعراء زماننا استبدلو الوزن الثمين بكل فان ذو عطب ونسو بأن الشعر ديوان العرب والوزن معيار الادب والنثر فن مستقل لا وزن فيه ولا طرب واخترعو كثير من المسميات والبحور التي لا تشابه بحور الشعر المعروفه
اشكر اسرة منتدانا
avatar
ahm12233
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحــور وأوزان الشعر الفصيح.......

مُساهمة من طرف osman abuaasim في 28th أغسطس 2010, 15:55

الشعرُ صعبُُ وطويلٌُُُ سُلٌمُه
فاذا ارتقاهُ الذى لا يعلمُه
حطًت به الى الحضيضِ قدمُه
يريد أن يُعربُه فيُعَجِمُه

osman abuaasim
ابوجبيهه يابلدى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحــور وأوزان الشعر الفصيح.......

مُساهمة من طرف يس محمد يس في 12th مايو 2011, 14:23

دمت أيها الرجل الهميم الهمام ، فقد أتحفتنا بالمفيد

يس محمد يس
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحــور وأوزان الشعر الفصيح.......

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 14th يونيو 2011, 18:52

جزيت خيرا أخي يس .... منكم نستفيد
************_*************
مـــــن عـــلـــماء النـــــــــحو الــــــــــــــعربي

سيــــــــــــبويـــــــــــــــــــــــه

علم الأعلام ، إمام كل إمام ، مالك أزِمِّة الأدب ، وملك علوم العرب ، أبو بشر ، عمرو بن عثمان بن قمبر الملقب

" ســـــــــــــــــــــيبويه"

هو أبو بشر عمرو بن عثمان بن قمبر، ويقال كنيته ، أبو الحسن ، وأبو بشر أشهر ، وكان مولى الحارث بين كعب

قال ابن عائشة :

كنا نجلس مع سيبويه النحو يفي المسجد ،وكان شابا نظيفا جميلا ، قد تعلق من كل علم سبب ، وضرب من كل أدب بسهم ، مع حداثة سنه وبراعته بالنحو

من مؤلفاتــــــــــــه

ما أطلق عليه الكتاب حيث مات قبل أن يكمله ولم يضع له عنوانا ، وكان بمثابة خزانة للكتب وأصبح المصدر الفريد لعلمي النحو والصرف وعلم الأصوات

وسيبويه هولقبه الذي اشتهر به حتى غطَّى على اسمه وكنيته وكانت أمه تحب أن تراقصه به وتدلله في الصغر ، وهي كلمة فارسية مركبة تعني " رائحة التفاح " وهو إمام النحاة الذي إليه ينتهون ، وعلم النحو الشامخ الذي إليه يتطلعون ، وصاحب كتاب العربية الأشهر ودستورها الخالد . فارسي الأصل ولد في حدود عام ( 140هـــ / 756م ) على أرجح الأقوال في مدينة البيضاء ببلاد فارس ، وهي أكبر مدينة في اسطخر على بعد على بعد ثمانية فراسخ من شيراز .

ولكن إلى متى ظل في البيضاء ؟ وكم كان عمره يوم رحيله إلى البصرة ؟

جاء سيبويه إلى البصرة وهو غلام صغير ، لينشأ بها قريبا من مراكز السلطة والعلم ، بعد أن أفسحت الدولة العباسية المجال للفرس كيما يتولوا أرفع المناصب وأسناها ، هذا ما ترجحه المصادر بين أيدينا ، ولكن على ما يبدو هناك رأي آخر يتبناه أحد الباحثين ، حيث يرى أن سيبويه وفد إلى البصرة بعد سن الرابعة عشرة

وهذا الرأي هو مانرجحه ونميل إليه ، لأن الناظر إلى كتاب سيبويه يوقن أن صاحبه على دراية كبيرة باللغة الفارسية وكأنها لغته الأم

سيبويـــــــــــــه والحديـــــــــــــــث

كان سيبويه وقتها مازال فتى صغيرا يدرج قرينا يتلقى في ربوع البصرة ـــ حاضرة العلم آنذاك ـــ الفقه والحديث ، وذات يوم ذهب إلى شيخه حماد البصري ليتلقى منه

الحديث ويستملي منه قول النبي صلى الله عليه وسلم " ليس من أصحابي أحد إلا ولو شئت لأخذت عليه ليس أبا الدر داء .......... "
ولكن سيبويه لقدر قدره الله له ، يقرأ الحديث على هذا النحو :" ليس من أصحابي أحد إلا ولو شئت لأخذت ليس أبو الدر داء ..."



فصاح به شيخه حماد : لحنت يا سيبويه ، إنما هذا استثناء ، فقال سيبويه : والله لأطلبن علما لا يلحننيي معه أحد ، ثم مضى ولزم الخليل وغيره ، ومن هنا كانت البداية

شيوخـــــــــــــــــــــه

تتلمذ سيبويه على عديد من الشيوخ والعلماء ، نخص منهم أربعة من علماء اللغة أولهم عبقري العربية وإمامها الخليل بن أحمد الفراهيدي ، وهو أكثرهم تأثيرا فيه فقد روي عنه سيبويه في الكتاب 522 مرة ، وهو قدر لم يرو مثله ولا قريبا منه عن أحد من أساتذته ، وهو ما يجسد خصوصية الأستاذية التي تفرد بها الخليل بن أحمد الفراهيدي رحمه الله دون سائر أساتذة سيبويه ، ثانيهم : أبو الخطاب الأخفش ، وثالثهم عيسى بن عمرو ،ورابعهم : أبو زيد النحوي ، ومات سيبويه رحمه الله وجُلَّ شيوخه على قيد الحيا

مؤامرة تحـــــــــــــــــاك

الأشجار التي تثمر هي وحدها التي تلقى بالأحجار يبدو أن هذا القانون يمتد أيضا إلى دنيا البشر ، فكثيرا ما يتعرض العلماء إلى جهالة الجهلاء وللأحقاد والأضغان ولكن الغريب حقا أن يتزعم المؤامرة عالم له ثقله وقيمته في دنيا اللغة ، ولكن هكذا اقتضت حكمة الله أن الكمال لله وحده ، وأن لكل عالم هفوة ولكل جواد كبوة

تحدثنا المصادر أن سيبويه بقي في البصرة منذ دخلها إلى أن صار فيها الإمام المقدم وأن شهرته لاحت في الآفاق وأته دعي إلى بغداد حاضرة الخلافة آنذاك من قبل البارزين فيها والعلماء ، وهناك أعدت مناظرة بين كبيري النحاة : سيبويه ممثلا لمذهب البصريين والكسائي عن الكوفيين ، وأعلن نبأ المناظرة ، وسمع عنها القريب والبعيد ، ولكن الأمر كان قد دبر بليل ، فجاء الكسائي وبصحبته جماعة من الأعراب ، فقال لصاحبه سيبويه :تسألني أو أسألك ؟

فقال سيبويه: بل تسألني أنت

فقال الكسائي كيف تقول في : قد كنت أحسب أن العقرب أشد لسعة من الزنبور

( الدبور ) ، فإذا هو هي ، أو فإذا هو إياها بعينها ؟ ثم سأله عن مسائل أخرى من نفس القبيل نحو : خرجت فإذا عبدالله القائمُ أو القائمَ

نتمنى أن تعم الفائدة.......................

؟

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحــور وأوزان الشعر الفصيح.......

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 6th يوليو 2011, 21:05

الاستاذ الفاتح التوم
لي اكثر من شهر وانا اقرا في هذا البوست العجيب رويدا رويدا والذي استحق التثبيت عن جدارة ,,, واليوم فقط استطعت اكمال قراءته والحمدلله,, وياله من بوست دسم وفاخر ,, ومن هذا اليوم اطلقنا عليك لقب ((الدكتور الفاتح محمد التوم)) لقبا تستحقه عن جدارة واستحقاق بدون مجاملة ولا رياء..
الف تحية لك ولكل الاخوه الذين زادوا من بهجة البوست وروعته بمداخلاتهم الرائعة والجميلة والراقية,
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحــور وأوزان الشعر الفصيح.......

مُساهمة من طرف صباح حسن عبد الرحيم في 6th يوليو 2011, 22:39

الاخ الفاتح .......
يا لك من رائع
احترااااااامي

صباح حسن عبد الرحيم
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحــور وأوزان الشعر الفصيح.......

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 7th يوليو 2011, 18:19

عزيزي الغـــالي محمود لك التحية على الإهتمام .....و الصبر ... لقبتني ولا أستحق هــذا الإطراء أخي محمود ... ولكن أقول شكراً لك يا حســاس ...
أستاذه صباح ....... بل رائع مروركم ووقوفكم على جهد بسيط حاولنا أن نضي به الطريق للمبتدئين من أبناء الحباك وزوار المنتدى ............

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

العروض....

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 7th يوليو 2011, 18:39

أمثلة على بحور الشعر ..... وألحانها
************************************************
(1)بحر الطويل ...من(فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن)
قصيدة بن الفارض
هوالحبُّ فاسْلَمْ بالحَشا ما الهوى سَهْلُ فما اختــــارَهُ مُضنىً بهِ ولـهُ عَقْلُ
وعِــشْ خَـاليـاً فالحُــبُّ راحتــُهُ عَنـَاً وأولـُـــهُ سُقـْــــــمٌ وآخــــرُه قَـتــْـلُ
*******************************************************
(2) بحر المديد: فاعلاتن فاعلن فاعلا
هـذه الأثـواب والـخِـلع
فـاسـتقم يا من على خطرٍ
والـذي تـفـهـمـه فتن
والـمـنـى كل المنى أبداً
مـا لـه فـيـنـا مناسبة
بـل لـه فـينا المعيّة من
والـذي فـي عـلمه سنن

*******************************************************
(3) البسيط .....مستفعلن فاعلن مستفعلن فاعلن
مـا بَـيْنَ مُـعْتَركِ الأحـداقِ والمُهَجِ أنــا الـقَتِيلُ بـلا إثـمٍ ولا حَـرَجِ
ودّعـتُ قبل الهوى روحي لما نَظَرْتَ عـينايَ مِنْ حُسْنِ ذاك المنظرِ البَهجِ
*******************************************************
(4)مخلع البسيط ....مستفعلن فاعلن فعولن
أَنـتَ حَـياتي وَسِـرُّ قَلبي فَـحَيثُما كُـنتُ كُـنتَ أَنتَ
فَـمُـنَّ بِـالعَفوِ يـا إِلَـهي فَـلَيسَ أَرجـو سِواكَ أَنتَ

*******************************************************
(5) مجزوء البسيط ....
مستفعلن فاعلن مستفعلن ...مستفعلن فاعلن مستفعلن

ظالمتي في الهوى لا تظلم .....فتصرمي حبل من لم يصرم

*******************************************************
في مداخلات أخرى سأورد :-
6. الهــــزج
7. الكــامل
8. مجزوء الكامل
9.أحذ الكامل ( الكامل المرفل )
10.الوافر
11. مجزوء الوافر
12.الرجز
13. مجزوء الرجز
14.منهوك الرجز
15.الرمل
16. مجزوء الرمل
17.السريع
18. النسرح
19. الخفيف
20.مجزوء الخفيف
21. المضارع
22.المقتضب
23. المجتث
24.المتقارب
25. مجزوء المتقارب
26.المتدارك
27. الخبب
28. الدوبيت
29.مجزوء الدوبيت
30. اللاحق.
وإن كان في العمـــربقية سنعرج على ....
- الموشحات
- شعر التفعيلة...
خالص الود

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحــور وأوزان الشعر الفصيح.......

مُساهمة من طرف nashi في 13th يوليو 2011, 08:40

عندي شخصين حارفع البوست عشان يقرؤه و
عشان الفايده تعم
اها يا جماعه عتلوه معانا
cheers
avatar
nashi
مشرف المنتدى الرياضى
مشرف المنتدى الرياضى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مناظرة بين الشعر و النثر

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 25th يوليو 2013, 23:11


في أحد الأيام كان الشعر و نده النثر في مجلس و كان كل منهما بفتخر بما لديه من مآثر فقال النثر

النثر : أني من قديم الزمان ، سهل النطق على كل لسان ، من المغرب حتى إيران


فقاطعه الشعر قائلاً : لست أقدم مني بكثير و حولي الناصر و النصير ، لايزال لي عند العرب والناطقين بي  مكانه و قد حفظت في عقول الناس كالأمانه

فرد عليه النثر : كان من الشعراء عدد الرمال و هاب معظمهم السيوف و القتال ، إستعملوك للتكسب و من الحكام التقرب ، ليس شأنك أعلى مني فالخطابة هي من دمي

فقال الشعر : سائك السجع و زانتني القافية ، و سأخلد لسنين بعد هذه وافية


فدافع النثر عن نفسه قائلاً : فيك إنتحال و بسببك إقتتال ، تعد في سنوات و أُعد في إرتجال


فإرتبك الشعر ثم قال : من روادي جرير و بجير و كعب بن زهير خلدهم التاريخ فالأدب بأسمائهم صريخ

إستدرك النثر نفسه قائِلاً : فِيَ زياد و الحسن .. أخمِدُ القلاقل و الفتن


إلتقط الشعر أنفاسه ثم قال : لي الأغاني و سحر المعاني ، فليس من السهل لمن حفظني أن ينساني


فقال النثر : قليلها صالح و معظمها كماء البحر مالح


فبادر الشعر ورد : مواضيعك شبه محدودة و مواضيعي من التكرار مردودة ، واسعة و كثيرة ، لقارئها مثيرة


فضحك النثر ثم قال : نقائضك وقودها العصبيات و غزلك وقوده الترف ، لست بأعلى مني فأرحني و اعترف


رد الشعر : من مثلي لايهزم و من عاش زماني يعلم .. هدمت بيوتاً و عمرتها ، بنيت أمجاداً و كسرتها


ورد النثر : تكلم بي رسول العالمين و خاتم النبيين . ليس لك هنا دفاع ولن يسترك من هذا قناع

فسارع الشعر بالرد : عنى بي شاعر سيد المرسلين ، فكلماته ماتزال تصدي كالرنين ، ولكن لم اُذكرك بهذا فأنت سيد العالِمين


فأوقفهما الأدب سيد المجلس قائلاً : تنازعتما على سيادة القلم و كل منكما نار على علم .. لست بينكما بحكم و الله مني أعلم



و إنتهت مناظرة الشعر و النثر دون أن يتوصل الطرفان إلى إتفاق....رمضان كـــريم .......




 

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الســـــــــــــــجع و الجناس

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 13th نوفمبر 2013, 18:34

السجع هو : توافق الحروف الاخيـرة في مواضع الوقف من النثر/الخاطرة /الرسالة .
فالنفس تستريح إلى هذا التوافق إذا جاء بدن تكلف .

والسجع كلؤلؤ ترصع به رسائلك, فلا تكثر منه فتتكلف, ولا تنقص منه فتتخلف
وهو أفضل الأنواع التي تتلذذ به الأسماع, ولهذا قالوا : ( ما أحسن الأسجاع, وما أخفها على الأسماع )
وقيل . الأسجاع من النثر, كالقوافي في الشعر .
واليكم الامثلة للتوضيح اكثر :
(1) قال صلى الله عليه وسلم:
"اللهمَّ أعْطِ مُنْفِقاً خَلَفاً، وأعْطِ مُمْسِكاً تَلَفاً".
(2) وقال أعرابي ذَهَبَ بابنه السَّيْل:
اللهُمَّ إنْ كنْتَ قَدْ أبْلَيْتَ، فَإنَّكَ طَالَمَا قَدْ عَافَيْتَ.
* * *
(3) الحُرُّ إذَا وَعَدَ وَفَى، وإِذَا أعَانَ كَفَى، وإِذَا مَلَكَ عَفَا.
البحث:
إذا تأملت المثالين الأولين وجدت كلاًّ منهما مركباً من فِقْرتَين متحدتين في الحرف الأَخير، وإذا تأَملت المثال الثالث وجدته مركباً من أكثر من فقرتين متماثلتين في الحرف الأَخير أيضاً، ويسمى هذا النوع من الكلام سجعا . وتسمى الكلمة الأخيرة من كل فقرة فاصلة، وتُسكَّن الفاصلةُ دائماً في النثر للوقف.
وأَفضل السجع ما تساوت فِقَرُه، ولا يحسنُ السجعُ إلا إِذا كان رصين التركيب، سليماً من التكلف، خالياً من التكرار في غير فائدة. كما رأَيت في الأمثلة.
القاعدة:
 السَّجْعُ تَوَافُقُ الْفَاصِلَتَيْن في الْحَرْفِ الأخِير ، وأَفْضَلهُ ما تسَاوَتْ فِقَرُهُ.
---------------------------------------------------------

أما الجناس فهو :
تشابه لفظين في النطق واختلافهما في المعنى, أو تشابة كلمتين أو أكثر في اللفظ دون المعنى, وسمي بالجناس للتجانس الظاهر في رسم الكلمتين
وقال ابن الأثير : هو اتفاق اللفظ واختلاف المعنى ..
والجناس نوعان : جناس تام, وجناس ناقص
الجناس التام: ما اتفق فيه اللفظان المتجانسان في أمورأربعة:
        1  - نوع الحروف،
  2-  وعددها،
3- وهيئتها،
                     4- وترتيبها مع اختلاف المعنى،
كقوله تعالى: " ويوم تقوم الساعة يقسم المجرمون ما لبثوا غير ساعة "فالساعة الأولى: يوم القيامة،
والساعة الثانية: ما نعرفه من الزمان.
وقال تعالى :
" يكادُ سنا برقه يذهبُ بالأبصار ، يقلبُ الله الليلَ والنهار إنَّ في ذلكَ لعبرةً لأولي الأبصار"
- ومن الأمثلة الشعرية قول الشاعر :
فدارِهم مادمت فيدارهم ....وأرضِهم مادمت في أرضهم .
و(حيّهم) مادمت في حيّهم .
وقال صلى الله عليه وسلم : (اللهم كما حسنت خلقي , حسن خلقي)
أما الجناس الناقص فأنواع متعددة :
واقرأ معي قوله تعالى : وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة .
فاختلفت الكلمتان ناضرة وناضرةبحرف واحد .
وإليك مثالاً آخر على الجناس الناقص:
قال البهاءُ بن زهير:
أشـكو وأشــكرُ فعـْلـه فاعجـْب لشـاكٍ منه شاكرْ
طرفي وطرفُ النجم فيـــــــــه كلاهما سـاهٍ وساهرْ
ففي هذا المثال ثلاثة أمثلة للجناس الناقص لاختلاف الكلمتين بحرف واحد:
فالأول ( أشكو وأشكر ).
الثاني ( شاك وشاكر ).
الثالث ( ساه وساهر ).
-وقال غيره :
( رحمَ الله امرأ أمسكَ ما بين فكيه ، وأطلق ما بين كفيه ) .
فالجناس هنا ناقص للاختلاف في ترتيب الحروف لااختلافها في النوع.
- ثم يأتي الجناس الناقص باختلاف ضبط الحروف
قال عبدالله بن أحمد الميكالي :
أنكرتُ من أدمعي تترى ( سَواكبُها) سلي دموعي هلْ أبكي (سِواكِ بها) ؟!
- وكقول الشاعر:
قد مدَّ مجدُ الدين في أيامه ..من بعض أبحر علمه (القاموسا )
ذهبتْ صحاحُ الجوهري كأنها ... سحرُ المدائن حين (ألقى موسى )
وليس المقصود بالمدائن هنا مدائن صالح إنما المدن التي جُمِع منها السحرةُ كلهم :
" قالوا أرجه وأخاه وابعث في المدائن حاشرين " .
أمثلة للجناس الناقص :
- قال تعالى فأَمَّا اليتيمَ فلا تَقهَرْ . وأَمَّا السائلَ فلا تَنهَرْ )-
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم غَفار غفرَ الله لها ،، وأسلم سالمها الله ، وعصية عَصت الله ) رواه مسلم .
- وقال عليه الصلاة والسلام الخيل معقودٌ في نواصيها الخيرُ إلى يوم القيامة )
- قيل في موت أحد الكرام حين سقط من فرسه :
" إنا لله وانا إليه راجعون ، قتل الجوادُ الجوادَ ".
- قال ابن النبيه :
وتحت خيلِ القنا فرسانُ معركة ...... لها ثباتٌ وفي الهيجاء وَثـْباتُ
- قال النابغة في الرثاء:
فيالك من حزمٍ وعزمٍ طواهما ...جديد الثرى تحت الصفا والصفائحِ
وقال الشاعر:
عباس عباسٌ إذا احتدم الوغى … والفضل فضلٌ ، والربيع ربيعٌ
- وقال أبو نواس
مِن بحر جودك أغترف ..... وبفضل علمك أعترف
- وقال أحد الشعراء:
لَيْلَى ولَيْلِي نفى نومي اختلافُهما في الطـُّول والطـَّول طوبى لي لو اعتدلا
يجود بالطـُّول لَيْلِي كلما بخلت بالطـَّول لَيلـى وإن جادت به بخلا
وقال أحدهم:
ضنيت هوىً ولكنّي علوت فخرا .. فحبكم هو إعلالي وأعلى لي
وسر جمال الجناس إن الكلمة الثانية ترد وظاهرها أنها تكرار للكلمة الأولى, فإذا تأملت في معناها عرفت أنها كلمة جديدة فكأنك حصلت على كسب لم تكن تتوقعه !!
*****
خالص الود

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحــور وأوزان الشعر الفصيح.......

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 13th نوفمبر 2013, 18:39

 
أبيــــات مـن بديـــــع الجنــــاس
- من الأمثلة الشعرية قول الشاعر :
فدارِهم مادمت في دارهم و(أرضِهم) مادمت في (أرضهم) .
و(حيّهم) مادمت في (حيّهم ).
- وقول الشاعر :
لو زارنا طيف بنت العمّ أحيانا **ونحن في حفر الأجداث أحيانا
- وقول الشاعر:
عضّنا الدهر بنابه ** ليت ما حلّ بنا به
- وقول الشاعر:
إذاملكٌ لم يكن ذا هبة ** فدعه ، فدولته ذاهبة
- وقول الشاعر في رثاء بغداد حين هدمها التتار القدماء :
إن لم تقرح أدمعي أجفاني ** من بعدِ بعدكُمُ فما أجفاني ؟! .
وقول الشاعر :
طرقت الباب حتىكلّ متني .... فـلـمـا كـلّ متـْنـي كلّمتـْنـي
فقالت لي أيا اسماعيلُ صبراً.... فقلت لها أيا اسما عيلَ صبري

وقول أحدهم يتغزل بحبيبته :
مثل الغزال نظرةً ولفتة ً .. من ذا رآه مقبلاً وما افتتنْ
وذلك بقراءة اللفتة بالتنوين .
وقول أحدهم :
فهِمت كتابك يا سيدي ‏ ** فهمت ولا عجبٌ أن أهيما
وقول الشاعر :
فلم تضعِ الأعادي قدر شاني ** ولا قالوا فلانٌ قد رشاني 

وقول الشاعر :
أحسن خلق الله خلقاً وفماً ** إن لم تكن أحقّ بالحسن فمنْ ؟
على وجوب لفظ تنوين الفم .


- وقول الشاعر :
إلى حتفي سعى قدمي ** أرى قدمي أراق دمي
وقول مجنون ليلى :
أقولُ لظبي مرَّ بي وهو هائمُ : ...... أأنتَ أخوليلي ؟فقال : يُقَالُ
فقلت : أفي ظل الأراكةِ والغضا.......يُقالُ ويُستظلل ؟ فقال يُقَالُ

- وقول المتنبي :
بسيفِ الدولةِ اتسقت أمورٌ ** رأيناها مبددة النظامِ
سما وحمى بني سامٍ وحامٍ ** فليس كمثله سامٍ وحامٍ

- وقول ابي الفضل الميكالي :
قد راعني بدرُ الدجى بصدوده ** ووكّلَّ أجفاني بـِرعيِ كواكِـبـه
فيا جزعي مهلاً عساهُ يعود لي ** ويا كبدي صبراً على ما كواكِبه
- وقول الآخر :
سل سبيلا إلى النجاة ودع ** دمــــع عيني يجري لهم سلسبيلا
- وقول غيره
سميته يحيى ليحيا ،ولم يكن ** إلى رد أمر الله فيه سبيل
- وقول الشاعر
لا تعرضن على الرواة قصيدة ** ما لم تكن بالغت في تهذيبها
وإذا عرَضت الشعرَ غيرَ مهذّب ** ظنوه منك وساوساً تهذي بها

- وقول الشاعر :
و كنّا عِظاماً فصِرنا عِظاماً وكنّا نَقوتُ فها نحنُ قوتُ
- وقول الشاعر :
وكم لجباهِ الراغبين إليه من ..... مجالِ سجودٍ في مجالس جودِ
- وقول الشاعر :
رأيته يضرب الناقوس قلت لــه ** من علـّمَ البدرَ ضربـــاً بالنواقيس
وقلت للنفس أي الضرب يؤلمكِ **ضرب النواقيس أم ضرب النوى قيسي

- وقول الشاعر :
أوصى لي البين أن أشقى بحبكم ** فقطّع البيّن أوصالي وأوصى لي
- وقول أحدهم :
يجلس في الصدر واسعُ الصدر.

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرحمة و المغفـــرة للأستاذ الجليل / محمد عبدالرحمن ....

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 13th نوفمبر 2013, 20:00

حين أورد استاذنا يرحمه الله تعالى بالجنــة أنواع الجناس أوضح بأنه نماذج
فهأولها .... ألفاظ تنافر لدى العرب ....وإن كانت مجموعة في بيت شعر لم يستطع المنشد إنشادها إلابإستكراه
وقَبْرُ حَربٍ بمكانٍ قَفْرُ وليس قُرْبَ قَبْرِ حربٍ قبْرُ  
و الجناس المركب و المقطع ..... والنوع الرابع لا يحضرني الان ..............

دمتم...

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحــور وأوزان الشعر الفصيح.......

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 19th نوفمبر 2013, 23:30

علم البديع فرع من علوم البلاغة يختص بتحسين أوجه الكلام اللفظية والمعنوية. أول من وضع قواعد هذا العلم الخليفةالعباسي الأديب المعتز بالله، في كتابه الذي يحمل (عنوان البديع)، ثم تلاه قدامة بن جعفر الذي تحدث عن محسّنات أخرى في كتابه (نقد الشعر)، ثم تتابعت التأليفات في هذا العلم وأصبح الأدباء يتنافسون في اختراع المحسّنات البديعية، وزيادة أقسامها، ونظمها في قصائد حتى بلغ عددها عند المتأخرىن مائة وستين نوعًا. ويقسم علماء البلاغة المحسنات البديعية إلى قسمين :
(1)محسّنات معنوية :وهي  الطباق والمقابلة و التورية وحسن التعليل و المشاكلة و التوجيه و الإبهـــام
(2)محسنات لفظية : وهي الجناس و السجع و رد العجز عن الصــــــــدر 
في مداخلة سابقة تعرضت للجناس و أنواعه .... وسأعود للســـجع,  ورد العجز 
وأبدأ اليوم بالمحسنات البديعية...........
(1) طِبَاق اللغة العربية: الجمع بين لفظين متضادين  بمعنى الجمع بين  الشئ وضده في الكلام  مثل قوله تعالى ﴿ وتحسبهم أيقاظًا وهم رقود ﴾ الكهف : 18.
ينقسم الطباق إلى شقين:
1. طباق الإيجاب: مثال: يضحك أخي ويبكي. 
2. طباق السلب: مثال: يبكي طفلي ولا يبكي.
و الخلاصة : في طباق الايجاب تكون الكلمات معاكسة لبعضها اما السلب تكون منافية.
أولاً- مطابقة الإيجاب :وهي التي لا يختلف الضدان فيها إيجابا وسلبا . ومن أمثلتها في الأسلوب القرآني ، قوله تعالى :
 (( ولا تقولوا لمن يُقتلُ في سبيل الله أمواتا بل أحياءٌ  ولكن لا تشعرون )) 
 فالله سبحانه وتعالى يخبرنا أن الشهداء في برزخهم أحياء يرزقون . وقد  خص الله الشهداء بالذكر هنا تشريفا لهم وتكريما أيضا .
المطابقة وقعت في الآية الكريمة بين " أموات : و "أحياء " . وهي مطابقة إيجاب ، وبألفاظ الحقيقة .
    ومن ذلك ـأيضا - قوله تعالى:
 (( الذين ينفقون أموالهم  بالليل والنهار سرا وعلانية فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون )) 
     يبين الله سبحانه وتعالى أن الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله ، وابتغاء مرضاته ، في جميع الأوقات بالليل والنهار  ، في السر والعلانية ، بأن أجرهم على الله ، وأنهم في الدرجات العالية في جنات الخلد ، ولا خوف عليهم فيها ، ولا يصيبهم فيها حزن أبدا .
الطباق هنا وقع بين " الليل والنهار " وبين " السر والعلانية " وبين "لهم " و " عليهم ".
     ومن ذلك أيضا قوله تعالى :
 (( لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم )) 
  أي: لا تكرهوا أحدا على الدخول في دين الله (الإسلام) فهو دين واضح ، فمن يكفر بالله أعمى الله قلبه وختم على سمعه وبصره ، ومن خلع الأنداد والأوثان ، وما يدعوا إليه الشيطان فإن الله ثبت أمره ، واستقام على الطريقة المثلى ، والصراط المستقيم ، صراط الذين أنعم الله عليهم .
-           فالمطابقة في الآية وقعت بين " الرشد" :الذي هو الهداية ، وبين الغي : الذي هو الضلال. وكذلك أيضا بين " يكفر " و"يؤمن " .
ومنه – أيضا- قوله تعالى:
                               (( باطنـه فيـه الرحمة ، وظاهـره من قبلِهِ العذابُ )) 
ومن ذلك –أيضا- قوله تعالى :
                                  (( فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات )) 
ونذكر من ذلك في الأسلوب النبوي ، قول رسول الله (ًص) : 
(( أفضل الأعمال أن تصل من قطعك ، وتعطي من حرمك ، وتصفح عمن ظلمك ))
. والمتأمل لهذه المطابقة بين الوصل والقطيعة ، وبين العطاء والحرمان ، يدرك جمال الطباق ، لما يحتويه الفعل " قطعك " من قطع مادى ومعنوي واجتماعي ونفسي .ومثل ذلك قوله (ص) : " وتعطي من حرمك " وهكذا فإن الطباق يجمع بين الضدين أو الشيء وضده بكل ما فيهما من معان ، وصور وأحاسيس. 
       وقوله (ص) : (( اليد العليا خير من اليد السفلى )) .
 فقد أراد الحبيب محمد (ص) باليد العليا ك يد المعطي ، وأراد باليد السفلى : يد المستعطي . وفي الحقيقة أنه  ليس ثمة يد عليا ويد سافلة ، وإنما المراد أن المعطي أعلى رتبة من الآخذ في مجال الرفد . فالطباق بين العليا والسقلى من ألى الطباق ، وقد احتوى أيضا على مجاز بديع . 
ثانيا – طباق السلب : وهو ما اختلف فيه الضدان إيجابا وسلبا. حيث يجمع بين فعلين من مصدر واحد
نحو قوله تعالى :
 (( يخادعون الله والذين لآمنوا وما يخدعون إلا أنفسهم  وما يشعرون )).
 يبين الله سبحانه وتعالى للمنافقين أنهم يخادعون أنفسهم بإظهارهم إيمانهم بالرغم من أنهم يسترون كفرهم ، وجحودهم ، بوله " يخادعون الله " ولهذا قابلهم على اعتقادهم ذلك بقوله " وما يخدعون إلا أنفسهم وما يشعرون " لأن المنافق يظن أنه يحسن لنفسه ، وهو بذلك يوقعها قي غضب الله وأليم عقابه ما لا قبل لها به ، فذلك خداع المنافق نفسه . فالطباق بين " يخدعون " و "ما يخدعون "وهي طباق سلب  بإيجاب الخداع ، ونفيه لأنهما ضدان .
ومن ذلك قوله تعالى :
 (( قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون ))                
وقوله :
  (( تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك إنك علام الغيوب )) 
   وقد يكون أحد المصدرين في صيغة الأمر والآخر في صيغة النهي 
:كما في قوله تعالى :
 (( اتبعوا ما انزل إليكم من ربكم  ، ولا تتبعوا  دونه أولياء )) .
فطباق السلب وقع بين " اتبعوا " و"لا تتبعوا "  . وهذا النوع من الطباق  يقع كثيرا في القرآن الكريم .
 ثالثا - إيهام التضاد : وهو " أن يجمع بين معنيين ليسا متقابلين ، ولكن عُبّرَ عنهما بلفظين متقابلين " . أو بعبارة أخرى : " هو أن يوهم لفظ الضد أنه ضد  مع أنه ليس بضد " . ومن أمثلة  ذلك  قول الشاعر دعبل الخزاعي :
         لا تعجبي يا سلمُ من رجل      ضحك المشيب برأسه فبكى
    فضحك المشيب من جهة المعنى ليس بضدٍ للبكاء ، لأنه كناية عن كثرة الشيب ، وظهوره في الرأس ، ولكنه من جهة اللفظ يوهم  التطابق أو أكثر .
ومنه أيضا قول الشاعر
    يبدي وشاحا أبيضا من سيبه     والجو قد لبس الوشاح الأغبرا
  فإن الأغبرا ، ليس بضد " الأبيض " وإنما يوهم بلفظه أنه ضد 
بلاغة الطباق 
       رأى علماء البلاغة  أن بلاغة الطباق لا تكمن في الإتيان  بلفظين متقابلين في المعنى فحسب ، فإن هذا الصنيع لا طائل من ورائه ، وهو أسهل شيء ، بل قد يؤدي ذلك إلى التكلف والتصنع ، وفساد المعنى ، وإنما جمال الطباق وبلاغته يتجلى في بعده من التكلف ، وانسجامه في المعنى ، ولا يأتي مجرد  ، وإنما يجب أن يترشح بنوع من أنواع البديع الأخرى ، يشاركها في البهجة والرونق كقوله تعالى : (( تولج الليل في النهار  ، وتولج النهار في الليل وتخرج الحي من الميت ، وتخرج الميت من الحي وترزق من تشاء بغير حساب )) (29) . ففي العطف بقوله تعالى : " وترزق من تشاء بغير حساب " دلالة على أن من قدر على تلك الأفعال العظيمة قدر على أن يرزق بغير حساب من يشاء من عباده ، وهذه مبالغة في التكميل المشحونة بقدرة الله سبحانه وتعالى ، فانظر إلى عظم كلام الخالق هنا ، فقد اجتمع فيه المطابقة الحقيقية ، والعكس الذي لا يدرك ، لو جازته ، وبلاغته ومبالغة التكميل التى لا تليق بغير قدرة الله سبحانه وتعالى .
     "وأن سر بلاغة كل من الطباق والمقابلة  إنما هي تداعي المعاني ، فالضد أو المقابل يجلب إلى الذهن ضده ، أو مقابله .. فإذا كتب الأديب أو نطق ، أحد المتساندين وقع مقابلة في ذهن متلقي قي   الأدب ، قبل أن يقرأه أو يسمعه ، وبهذا يتحول متلقي الأدب إلى مرسل له ......

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى