ابوجبيهه

أبوجبيهة التاريخ واالذكري ... والأحذية الشعبية ....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أبوجبيهة التاريخ واالذكري ... والأحذية الشعبية ....

مُساهمة من طرف عثمان محمد يعقوب شاويش في 8th يوليو 2009, 14:47

حينما كنا صغار... الأحذية ، التي وجدناها أمامنا هي الباتا ،والشدَة ، والكبك ، والمراكيب بانواعها وأم جنق [ ستا لابسا والكلب حارسا ] وتموت تخلي ... كان معظم أهلنا القادمين من الريف إلى المدينة إما لابس أم جنق أو مركوب ... وعند دخول الواحد لأي بيت يخلع نعاله بعيداً تأدباً ثم يدخل حافي برجوله الطاهرة البريئة المليئة بالتراب الطاهر ... ووصوله بعد معناه من مشوار بعيد ... ويكتفي بماء بارد أو كاسة شاي ، وما يؤلمني الترحاب به لايكون قوياً بل ربما فاتراً .. بمثل إحتفاءه هوالبسيط بضيفه القادم من المدينة يكرمه غاية الكرم ويحتفي به حتي النخاع .. ببساطته ويفرش له الأرض ورداً ... ولكن صدقوني شئ يؤلم .. ومن أميز المراكيب ما رأيته لدي عمنا عثمان حتيله يرحمه الله.. وأنا صغير أراه ينتعل مركوباً أبيضاً من النوع الخفيف ويلبس جلباباً ابيضاً جميلاً وهو جالس على كرسيه المميز، ومن طبعه الهدوء يرحمه الله ، وتتعدد المراكيب ، ويتفنن أهلنا الفلاته في حذاء تموت تخلي الصحراوي الذي يتصدي لحرارة الشمس والطين والماء ومطاطيته التي تقاوم وتدافع عنه حتي آخر رمق في حياته ... وكان من يلبس كبك هو الكل في الكل ... وبالنسبة للشدة شبط من لستك بانواعها الأبيض والأسود والأصفر ، وأذكر مره كنت مسافراً بقرية السهل بضاحية أبوجبيهة وعندما عدت ، وخرجت بالعصر وجدت أخي عبدالمنعم جالساً علي حجر أمام المنزل مستحمي ولابس جلابية نظيفة ، ويرتدي حذاء الشدَة ،وجلست إلي جواره ، وهو يربت برفق بالشدَة على الأرض ..برجله اليسري... قلت له ما هذا الحذاء قال لي دي حاجه إسمها الشــدة...!!? وكانت باللون الأبيض ... قلت له ياسلااااام .. ...وكنت عاوز ألمساها ..... قال لي لأ بتوسخها .. وأبعد رجلوا عني ... وحتي هذه اللحظة لم أنسي هذا الموقف .. وكانوا يعطونا ...قرش .. قرش ونشتري فول المدمس ... بقرش علبتين من نوع الصلصة مليئة حتي النهاية ...وينام عبدالمنعم على ظهره ويضع يده في فمه ويعمل صوت علي أنه البابور ونحن نصب له في الفول المدمس إلى أن يخلصه مناااااا ...ويالها من ذكريات ... أحبتي كثير من الدول تقيــم الإنسان من خلال الحذاء فقط ...ومنها كمثال دولة فرنسا ... فإن كان الحذاء جديداً لامعاً ساطعاً ... يدل على أن لابسه مرتاح غير بائس ، وإن كان ممزقاً أو ممشوقاً ... الناظر إليه لايعطي صاحبه إكتراثاً ... والحذاء عنوان الإنسان الأنيق المهتم وعنوان صاحبه ... فارجو إخوتي أن نهتم بأحذيتنا ، لأن تقييم الإنسان أصبح بلبسه فقط ... تلبس كويس تُقيــَم ..تلبس تعبان تُهمل تماماً ...وإذ أوصيكم ونفسي بالإهتمام بالمظهر ولكم حبي .....والله يقدرنا ....
avatar
عثمان محمد يعقوب شاويش
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

وتموت تخلي

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 8th يوليو 2009, 16:47

أهدانى أريحيي عملت معة هدايا قيمة وكثيرة فى يوم واحد والله لا أبالغ أن قلت لكم أن أجمالى قيمة هذه الهدايا يفوق الخمسة ألف جنية أسترلينى ، حيث كانت الهدايا مشتراه من لندن وبالتحديد من محلات هارودز أوف لندن فى جادة نايتس بردج وهو محل لا يدخله أمثالى ، أنتقلت ملكية هذا المحل الراقى لأسرة آل الفايد الثرية بعد صراع مريرمع غريم أنجليزى كان صديق لشارون وجعفر نميرى ، ويومها أحست بريطانيا بجرح كبيرأصاب كبريائها أن يمتلك عربى هذا الأرث البريطانى العريق ، وطعنة أخرى عندما عشق أبن الفايد أميرتهم المحبوبة ، بل وأن طفلا مرتقبا قيل أنها كانت حامل به عجّل برحيلها رغم حبهم لها ورحيل أبن الفايد والذى بالطبع لا يحبونه ، عفوا تلك عادة سيئة فشلت فى أن أتخلص منها وهى لا تريد فراقى ، لقد جبلت على التخريم بدون أى مقدمات ، المهم فى الأمر تموت تخلى ، من ضمن تلك الهدايا حذائين إيطاليين تفوق قيمة الواحد 300 جنية أسترلينى بدون الضرائب ، قلت فى نفسى يومها أصلحك الله يا رجل أما كان الأفضل أن تنقدنى هذه القيمة حديدا كما نقول ، المفارقة يا أحبة عدم رضائى فى دواخلى أن ألبس حذاءا بهذه الكلفة ، وفرحتى يوم أقتنيت أول تموت تخلى من مصانع دتتي وشركاؤه الكائنة غرب منزل عمنا الراحل على حسن كنونه قبيل دبة الخور ، كان الزمان بُعيد الإفطار ومعى إن لم تخنى الذاكرة خمسة عشرة قرشا يعلم الله وحده كيف جمعت ، توجهت واثقا نحو المصانع مزهوا بنفسى حتى سمح لى بالدخول وما هى إلا لحظات كنت أمام السيد دتتي وهو مشغول بصنع حذاء ، لم يعرنى الرجل كثير إهتمام الأمر الذى أثار حنقى ، أبلغته برغبتنا الأكيدة فى عدد واحد تموت تخلى آخر موديل ذلك المنسوج من أنانيب أطارات السيارات التى أنهت خدماتها وذو قاعدة تصارع أعتى الظروف والأحوال المناخية ، حدثت الرجل أريده مبهرا جذابا وأن المدارس ستفتح أبوابها قريبا ، وأريد أن أسرق به الأنظار ، أخذ الرجل المقاس والفلوس وقال لى عدى علينا بكره، يا راجل الأنايب أكثر من الجوع فى زماننا هذا وفلوسى حاضرة وأودعتها جيبك ثم تطلب منى الحضور غدا! لا أيها السيد العزيز أريده اليوم ..... المهم وبعد تحانيس وافق اليد دتتي أن أمر عليه فى المساء ولم يكن أمامى إلا القبول فخشيت أن يرفض الرجل طلبى ... حضرت إليه فى المساء وأمتطيت حذائى وسعادتى غامرة ، تغيّر الزمن ولم أسعد بحذاء إيطالى يؤهلنى للقدلة فى الأليزيه والشانزليزيه .
avatar
أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تفوق حذاء دًتي .. تموت تخلي ... علي الحذاء الإيطالي ...

مُساهمة من طرف عثمان محمد يعقوب شاويش في 9th يوليو 2009, 10:02

التواضع نعمة أنعم الله بها عليك أبوالزهور وتبارك الله ماشاء الله ... البراءة ... الطيبة والصدق .. شئ عظيم ... فأنت تري وبسماحة نفسك وعفويتك أن الراحة النفسية حينما أقبلت وإشتريت تموت تخلي من العم دًتي ...عشت في سعادة عظيمة وفرحة كبيرة ... وكان الحذاء بقروش قليلة تفوق فلوس الحذاء الإيطالي عليها بعشرات المرات ، وسعدت بالحذاءين ، ولكن لم تكن بقدر سعادتك وقتها عند ضرب المواعيد والتشوق وإستلامك حذاء العم دًتي في الميعاد الذي قطعه عليك ... والله ياأبوالزهور نحن حقيقة كنا سعداء جداً ... ونحمد الله كثيراً علي براءتنا وحياتنا الحلوة النظيفة ... وربنا يحفظك ويخليك لينا ...تــذكر ياأبوالزهور آذان حلة الفلاته عند صلاة الفجر... كان ليه وقع خاص وبطريقة خاصة وبنداء جميل ... لازلت أتذكر كيف يؤذن ... ويالها من أيام جميلة لاتنسي ... ولكم محبتي .
avatar
عثمان محمد يعقوب شاويش
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أبوجبيهة التاريخ واالذكري ... والأحذية الشعبية ....

مُساهمة من طرف معتصم مصطفي بابكر في 9th يوليو 2009, 15:23

يا أبو علياء وابو الزهور لكم الود والتقدير لكن أذكر بزمان كان يأتون فيه أهلنا الفلاتة الأمبررو والدنيا خريف فيدخل الواحد فيهم بدأ من دكان عمنا عوض عطية وتلاقيهو يسأل ( اندك الجريفة أجرق ) أي عندك ظريفة زرقاء ويرد عليهو عمنا وأبونا عوض عطية صاحب الطبع الهادئ جدا والأدب الجم ، لا ماعندي ظريفة زرقاء عندي ظريفة بيضاء .. ويرد عليه السأل لأ ( الجريفة أجرق بس اندك ) ويبدأ بالسؤال دكان دكان فى كل سوق أبوجبيهة العامر الي أن يلاقي ( جريفته الجرقاء)وما أعتقد انها كانت تقل مكانة عن الباتة أبو حصان أو الكونجا (صنع عمنا دتي ) وهناك أحبتي بقية للحديث لاحقا

معتصم مصطفي بابكر
نشط ثلاثة نجوم
نشط ثلاثة نجوم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

يا أبو محمد ...... بشويش علينا ....

مُساهمة من طرف عثمان محمد يعقوب شاويش في 11th يوليو 2009, 16:45

والله يامعتصم ضحكتني ضحك عجيب إنت بتجيب الحكاوي دي من وين .... بضحك كل من حولي بدأ يلتفت نحوي .... الله يحفظك لنا .
avatar
عثمان محمد يعقوب شاويش
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

إلى عثمان ما أحلاهم شالوا معاى الهم بالجملة

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 11th يوليو 2009, 18:15

بالفعل تأكد لى بما لا يدعو مجالا للشك أن الأخ معتصم فعلا مستودع حكاوى وبلاوى ، كنت أحسب أن معتصم عايش فى دنيا خاصة جدا وفوجئت بأنه كاتل الجداده ...........
على معتصم الآن أن يحكى لنا ونحن لا نملك إلا إعادة الصياغة. أشكر لكم نشاطكم أيها الأحباب لقد خففتم كثيرا من العبء علىّ
كنت أحرص يوميا على قراءة كل شئ والرد للجميع حتى لا يدب فى نفوسهم الملل ، وحللتم بيننا فدب الألق فى الساحة وتذكرت غناء الراحل العزيز مصطفى سيد أحمد

ما أحلاهم شالوا معاى الهم بالجملة
avatar
أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أبوجبيهة التاريخ واالذكري ... والأحذية الشعبية ....

مُساهمة من طرف yasir في 11th يوليو 2009, 18:36

لك التحيه ازهرى بما قدمته لهذا المنتدى ولو ولك فيه القدح المعلا حتى نقلل عليك ارجو من كل مشرف منتدى الاهتمام بالمنتدى الخاص به هنالك غياب الدكتوره احسان وودالمحلج وعبدالسلام وانا اتركونى خلف الكواليس حتى يستقر المنتدى انا متشوق لقدوم العضو رقم100 لا اظنه بعيد بعد هذا النشاط

تقبلو فائق احترامى وتقديرى
ياسر






كتبت كتابي قبل نطقي بخاطري وقلت لقلبي انت بالشوق اعلم
فبلغ سلامي ياكتابي وقل لهم مقـــــــــامكم عندي عزيز مكرم
avatar
yasir
Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

شكرا ياسر العزيز

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 12th يوليو 2009, 09:02

يكفيك فقط أيها الرائع أن جّمعتنا على هذه الشاشه الصغيرة ، أبق خلف الكواليس تعمل فى صمت وأعدك بالعضو رقم 100 بنهاية هذا الشهر ، أما أنا فسوف أنتظر العضو رقم 1000 قبل نهاية العام إن شاء الله ، أخى ياسر أختفت صورة منقة الصفحة الرئيسية فجأة وأنت فى رحلة القاهرة ، أنا والله لم أعبث بالأمانة فى غيابك ولا أدرى كيف أختفت أرجو أن تعيد لنا هويتنا لو أمكن ، وإن لم تجدها أرجو إبلاغى بذلك لنبحث عن هوية أخرى للمنتدى. كما أرجو أن يسمعنا كل من الأعضاء المشرفين :
1/ فضل الحاج ............ الشعر والخواطر متوعك شوية ، سلامات
2/ عبدالسلام ............ الإسلامى
3/ دكتورة إحسان ......... العلمى ........ فى إجازة
4/ محمد النقر .......... العام ........ فى إجازة ....... حتى نهاية يوليو فقط
5/ tunu أحمد ......... البرمجيات
6/ طارق كمبال ......... تاريخ أبوجبيهة
7/ محمد نوية .......... التراث منتدى مقترح
أضافة إلى من يرشح الأعضاء لبقية المنتديات والمنتديات المقترحة ، وأنوه هنا بالأخوان عثمان شاويش ومعتصم وسيف الدولة وفيصل وحيدر وحسن وأشرف وحامدونا بأنهم أعضاء فاعلون وبالرغم من أنهم إنضموا مؤخرا إلا أنهم أثروا ساحاتنا بنشاط ملحوظ . أرجو من الأخوة تفعيل قبولهم للإشراف ويمكنهم التواصل عبر الرسائل الخاصة بالأخ ياسر للرد على إستفساراتهم والتشاور فى أمر المنتديات الفرعية وإعادة ترتيب المواضيع المدرجة فى كل منتدى إلى وجهتها الصحيحة لو أمكن ذلك ، وإيضا تعريف جميع المنتديات حتى يلتزم الأعضاء والمساهمين من الزوار بإلصاق مشاركاتهم فى المنتدى الذى تندرج تحته المساهمة ، وهو بكل بساطة أن الشعر والأدب والخواطر مكانها المنتدى الخاص بالشعروخلافه والمواضيع الخاصة بالبلد مكانها منتديات تاريخ البلد وشخصياتها ، المواضيع الإسلامية مكانها الإسلامى وكذا السياسية وقس على ذلك .
أيضا نريد منسقا عاما لهذا المنتدى يتابع الفعاليات والآراء والمقترحات التى تنال إستحسانكم حتى ترى النور ، فمثلا فيما يخص المنتدى يمكنه متابعة المشرف العام والتأكد من أن رغبات الأعضاء ومقترحاتهم المؤيدة بموافقة الأخرين تمت مراعاتها وإنجازها ، والمقترحات الخاصة بالبلد أصبحت حقيقة وعلى سبيل المثال مقترح المساهمة فى مساعدة الأبناء المثابرين فى مواصلة تعليمهم وأن لا تكون المادة عائق لهم فى مواصلة التحصيل ، ومقترح دعم المسجد والمستشفى والخدمات وغير ذلك كثير ، وأرغب أن يكون هذا المنسق من أعضاء الداخل وأقترح عليكم فضلا لا أمرا الأخ فيصل خليل . إن مثل هذه الأمور إن لم تتم متابعتها تصبح أمانى ( كسيرة فى خاطر الخيال ) تنتهى فى النهاية بعدم إحترام المتابعين لها ولنا.
أرجو أن نستفيد من خاصية الرسائل الخاصة فى التواصل وأن نرقى بهذا العمل الذى جمعنا عليه الحب وحده بعيدا عن غرض الدنيا والإنتماءات السياسية والفكرية والطائفية والعرقية ... إننا أهل محبة ورسالة عشق صادقة لذلك التراب الغالى وجدودنا زمان وصونا على الوطن .......... نُشهد الله إنا نحبكم.
avatar
أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الزهور صاحية

مُساهمة من طرف حامدونا في 12th يوليو 2009, 09:57

ابو الزهور/صبحك الله بالخير والعافية
وانا اثنى اختيارك للعزيز فيصل خليل(سفير لنا بالداخل)والاهم التحرك والهمة من الجانبين الخارجى والداخلى والله المستعان

حامدونا
نشط ثلاثة نجوم
نشط ثلاثة نجوم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تموت تخلي عادت من جديد

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 26th ديسمبر 2011, 16:57

يا عثمان ..يا ازهري... يا معتصم.. ياغريق.. يا النقر..ياجماعة البوست ده كان رهيب لماذا تجاهلتموه؟؟؟؟

عادت أحذية الـ (تموت تخلي) من جديد بعد اختفائها لسنوات طوال , الاسواق الطرفية في العاصمة كانت هي الواجهة التي تعرض من خلالها تلك الاحذية التي يشيع استخدامها في تلك المناطق ما دفع المشتغلين في هذه المهنة الاتجاه صوبها والتصنيع في ذات الاماكن التي تسخدمها بأعداد كبيرة. قديما كانت الـ (تموت تخلي) منتشرة للحد البعيد في عقد الثمانينات وبداية التسعينات بين الاطفال والكبار على حد سواء.. فالصغار يرتدونها للمدارس والروضة، بينما يلبسها الكبار بديلاً للسفنجة في المنازل وللتجوال بين شوارع وأزقة الاحياء المختلفة.

وعن عودة التموت تخلي من جديد للظهور وارتدائه من قبل فئات عديدة، وان كانت بسيطة يقول آدم سعدان ( صنايعي متخصص): ان التموت تخلي نوع جيد للغاية من الاحذية وهو مطلوب الى الآن ومرغوب سيما في الاحياء الطرفية وبين البسطاء من الناس ( غرب أم درمان وجنوب الخرطوم ) , ولا أبالغ اذا ماقلت بأنه الحذاء الاول في تلك المناطق، فغالبية الناس يفضلونه أسعاره معقولة كما ان تصنيعه الجيد يجعله صامدا لسنوات مقارنة ببقية الاحذية التي يلبسها الناس في بيوتهم وأضاف آدم في حديثه لـ (منوعات الأحداث) لك ان تتخيل ان سعره ذات سعر السفنجة فأيهما أمتن بالنسبة لأسرة بسيطة يعولها رجل محدود الدخل ولديه من الأبناء والبنات ( ما شاء الله عليهم ) وقال ضاحكاً : ( سفنجات اليومين دي الشفع بقطعوها في أسبوع ) لهذا تجد الامهات والاباء يأتون بأطفالهم ويتخيرون الاحذية التي يريدونها .
وعن النوعية التي يشتغلونها قال : نصنع ( الشباطة والشباشب أيضاً) ولكل زبائنه فهنالك من يفضل واحدة على الاخرى لكن من ملاحظتي المستمرة تبينت ان طلاب المدارس ورياض الاطفال يلبسون «الشباطة» كونها تتناسب مع محيطهم وهي أجمل شكلاً من الشباشب.
أما كبار الشباب وكبار السن فيفضلون الشباشب لأنها خفيفة وقوية , ومضى في حديثه : شغلنا ماشي تمام والحمد لله فعلى الرغم من اعتقادات الكثيرين بانتهاء مهنتنا الا اننا لا زلنا صامدين في وجه زمن تتغير أحواله وأسواقه ما بين ليلة وضحاها، لكن جودة صناعتنا ومتناتها يجعلان التموت تخلي ( عايش لسة ) .
ويضيف ( ح .ج ) لدي أربعة أبناء ثلاثة منهم أولاد في أعمار صغيرة لكنهم يمارسون كرة القدم بجنون وكلما اشتري لهم حذاء يقطعونه في أيام معدودة لهذا فضلت ان أشتري تموت تخلي لكل منهم، واعتقد انه سيصمد فقد نصحني شقيقي بذلك لأنه اشترى من سعدان منذ أكثر من عشرة شهور ( وشباشبهم قاعدة زي ما هي ) .

ويعود آدم ليقول نحصل على مواد التموت تخلي من اللساتك القديمة فهي المكون الاساسي والرئيسي لهذه الصناعة.. وهنالك مجموعة من الشباب المتخصصين يجمعونها ويبيعونها لنا , بالاضافة للمسامير والدبابيس الضاغطة والباقي (شغلنا نحن برانا بنتمو).
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أبوجبيهة التاريخ واالذكري ... والأحذية الشعبية ....

مُساهمة من طرف عثمان محمد يعقوب شاويش في 16th مايو 2017, 13:56

 أحذيـــــة تمووووووت تخلي ........
avatar
عثمان محمد يعقوب شاويش
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى