ابوجبيهه

حبوباتنا.....................منقول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حبوباتنا.....................منقول

مُساهمة من طرف عوض السيد ابراهيم في 30th سبتمبر 2010, 09:49

رغم القسوة في بعض الأحيان ولكن تجد فيها حنية غصباً عنك رغم الدعاء الكتير ولكن هنالك محبة نابعة من جذور العروق والشرايين ، تجد العطف كلما قسى عليك الوالد والوالدة والضنى غالي جداً عند الحبوبة الحبوبة التي تستشار في كل الأمور والرجوع إليها عند ارتكابنا الخطأ خوفاً من (العلقة) العقاب من الوالدين أو الخيلات أو الأعمام أو غيرهم من الكبار كانت الملاذ حتى في طلب القرش . لذا تجدني اطرق هذا الباب بدون استئذان لكي أحاول أن أصور كما كان الواقع الواقع الجميل الحلو والمر في بعض الأحيان .
هنا لا أقصد حبوبتي من أبي أو أمي فكل من كان عمرها في عمرهما تعني لي حبوبة وحتى هذه اللحظة أجد أن كل حبوبة هي حبوبتي (بالحديث أقصد الجدة) .
عادة يدور النقاش (المناداة ) بدايةً أبدأ بما هو لا ينسى :
تعال هنا ياولد.(تجيك ام كُلُعلُع) انشا الله... شوف بالله جنس الولد الممسوخ دا .(الله لا غزّا فيك بركةآ المطرطش آ المعولق)......

طبعاً يا جماعة ....كلكم زمان ( أو لحدّى هسى)☺ داعتكم حبّوبّاتكم جنس الدُعَا دا.... أو من فصيلتو...صاح ولاّ ما صاح ؟؟؟؟؟اسّى طبعا كلكم تنكروا وتعملوا فيها انو حبوباتكم ملائكة الرحمة!!!!!

الحبّوبّات وما أدراك ما الحبّوبَّات........ عالم قايم بى ذاتو...... رايكم شنو نقتحم جزء بسيط من عالم حبّوبّاتنا؟؟؟؟
يلا ارحكاكم .....ابقوا داخلين......

فى البدايه خلّونا نتكلم عن موضوع الدُعَا دا تحديداً...... بنلقى انو مافى حَبّوبَة مسالمة ومسكينة 100%...... بالتالى لمن تهيج لازم تفك آخِرا.... غايتو انا زمان لمن كنتا ادور اسمع لى دُعَا جديد بدوِّر ليك حبوبتى جنس دوير واقوِّما ليك بى نمره اربعه ..... أها وتعال شوف.... راجمات من العيار التقيل....تداعيك لمن تحلف تقول ا***** دى بتخسف بيك هسع دى......
وكدى لو اخدنا مثال لو حبوبتك كوركت ليك و جيتا بعد مسااااااااااافة....أها بعد تجيها تشبكك: انتا يا ولد اطرش؟؟؟؟؟ ( الطرش ال يقدِّد اضنيك ديل ان شا الله) اناديك من قبيل تجينى بعد ساعة ماشى تتقدَّل كَدِى تقول ماشيلَك فى شوك (تَمِش بطنك.. بركة الشيخ المكاشفى ).....
أمِش الجيران ديل قول لى حَجّة السُّرَة حبوبتى قالتلِك نَمِش على ناس المناسبة ديل متين؟ واوعك يا ولد أكان فتحت لك الباب بِنَّيتَا القشة ام روح دى ام عويناتن سُغار متل قدود الجلد دى توريها الجايبك شنو.... باقى هى سأآآآآآآآآلة (يسألا نكير بركة الله والرسول) الخبَّارة الشمشَارة..... . أها بعد تجى راجع وتديها الخبر انو حَجّة السُّرَة قالت انو المشى للعقد الساعه 4 ومُودِّيكم ولدا الدكتور بى عربيتوالجديدة.... الدُعَا بقلب 180درجة ...... انتا يا يابا ان شا الله تتبارك وما تتشارك ... وتتعَّلا وما تتدَّلا....وأكان نافعنى يا يابا وبتترسَّل لى
ان شا الله يعدلا عليك محل ما تقبِّل ... ويديك الفى مرادك ويحفظك ويغطيك ويفك شر البلا وطبعا يا اخوانا فى الدُعَا السمح دا الحبوبات برضهن ما بقصَّرن تب والله الواحد بس اتمنى إنو حبوبتو بس تستمر في دعاها .... وأكان لحقن انبسطن منك و شكَّروك و دعن ليك دُعَا سمح على الايمان من كترت ما بتتكيف تقرب تركِّب ليك جناحين وتطير بيهن إنشاء ربنا يحفظن لينا .
وبالمناسبة دى بنلقى انو الحبّوبّات وبى صِفَتِن شريحة مهمة من نساء السودان ... ليهن اعتقادات جازمة فى المشايخ والصوفية...... ونادراً ما نلقى لينا حبوبة ما (بتنده) ليها شيخ.... يا سيدى... يا أبكريق (الشريف)..... ويا أم برد التقضي القرض (السيدة) ..... اضف الى ذلك تعاملن المباشر مع الفقير والفكي فى معظم امور الحياة تقريباً .. وطبعا ًدا غير اعتقاداتن الدينية فى حاجات كتيرة.... واديكم مثال بى حالة السفر..غايتو انا أول مرة سافرت فيها كانت لي كنانة سنة 1994... حبوبتى عندها طقوس غريبة جداً فى طريقة الوداع....اول حاجة بتملا يدها رمله (الشريف علي) ومرات بجيبوها من الشرفة (بركات) وبسوها ( البركة ) يعني بركة الشريف علي وبتجرها وتواسيها بى صورة منتظمة فى جسمك وبتقول لى املص نعلاتك يا ولد( وطبعاً يا ولد دى... حتى لو عمرك 60 سنة برضو انتا لسه ولد) وقول بسم الله و امش فيها تلاتة خطوات بى كراعك اليمين اتجاه القبلة وطبعاً أنا حبوبتي (النحل بت بهانة) وتبوسك من جضومك بصوت وتحس بقشعريرة تملأ جسمك كلو وطبعاً عقيدتا في ناس الشريف والسيدة فاطمة والسيدة زينب (أم بدل) وكلو شيء ولا أم بدل دي عندها ومازالت تمثل حوارة حتى هذه اللحظة وبعداك جات أمي... وهى بنتظرنى فى نهاية الخطوات دى بى كباية لبن لاااااااازم اشيل منها تلاتة جقمات كحد أدنى .... بعد داك هى بترجع تشيل الرملة الفيها خطواتى وتصرها فى قطعة....والكلام دا بيسموهو شيل القدم... أها بعد داك لمن انتهى من البروتوكولات دى كلمات الوداع ذاااااااتا مميزة(وداعة الالف الما بتنتلف... وداعة الله عند الرسول) طبعا هن بعتقدن انو شيل القدم دا هو البيحفظ الزول وبيجيبوا راجع تانى السلامة ... أها حبوباتنا ديل برضو عندهن تعليقاتن الخاصة جداً......نكتفى بى واااااااحد بس.... اللى هو تعليقن على الشفع السغار لمن يعملوا ليهم حاجة اكبر من عمرهم...... تلقى الحبوبة بتراقب ليك فى الموقف دا بى عين فاحصة جدا وتقول ليك (شووووووووووف يا اخوانى ودابنآآآآآدم دا).

وطبعاً عندهن بعض المفارقات الطريفة يعني مرات تجي تقول ليها داير لي شلن طبعاً تحلف ليك بالتقطعها إنها ما عندها ولكن بعد تحانيس وحضين وراقد تحت كرينها تدخل ايدها براحا في صرة توبا أو محفضتها ذات الجلد الأحمر مربوط طبعاً بخيط أحمر على الرقبة وتقلب ليك القلبة الأولى والتانية وبراحا عشان القروش ما تكشكش وطبعاً دا كلو وبتكون ميداك ضهرها وبعد دعوة نشفتو نريقنا يلا هاك مع العصرة في اليد بقوة (زي المغصة كدا) طبعاً إنت بتفح وبتكون عارف انها حا تديك لأنو صدقوني دائماً هي الملاذ وهي الغطا وهي الوكر الحنون في كل الظروف وطبعاً لأنها قلبها رهيف ذري الأبري الأبيض حتى لو قالت لا ما بنمشي من جنبها حدي ما ناخد الحاجة.

أطبعا حبوباتنا العزيزات عندهن برضو حاجاتن البتشاء من منها..... ومثلا اذا اتكلمنا عن أوقات الأعراس كمثال حى... بنلقى انهن ما بيخلن أفراد العائلة كان يكسروا رقبتم يعملوا عرس فى شهر الويحيد ( دا يعنى صَفَر فى الشهور العربية) وهن طبعا اصلا بتعاملن بالشهور العربية ... وكل شهر عربى عندهن ليهو اسم خاص بيهو.... أها الويحيد دا هن بيعتقدن بىانو لو عرستا فيهو بفترضو انك أكيد حتبَّكِر فيهو.... ولو دا حصل.... العارض بيركبك من ساسك لى راسك عمرك كلو.... وولدك الجبتو فيهو دا لازم كل سنة تَكِّرم ليهو بى ضبيحة وتوزعا على المساكين.. وأكان ما كرَّمتا بموت... وأها انتا تبقى كل سنة فى العيد ميلاد جاهز بالتورتة والخروف سوا.......وخروفك دا لازم يتربط فى البيت قبل ما تفكر تشترى للولد الهدية... عندى صاحبى بحكى لى انوهو عرس فى الويحيد و ولدو ولدوهو فى الويحيد... و الولد هسى عمرو سبعة سنين وهو لسة مواصل فى البرنامج دا بناءاً على التعليمات العليا.. وقال لى لكن بينى و بينك الحمد لله قدرتا أخفض العقوبة شوية لى بليلة ورز بى لبن....وبرضو في حاجة اسمها القاشيد . وبرضوبقولن ما فىزول يعرس بين العيدين اطلاقاً ..... لاكن(( ياكافى البلا يا حايد المحن)) و((قَبُلُم وَحَّدُم)) الناس هسى مدّورِين ليك فى الاعراس دى على الطريقة الصاح وفى كل ايام السنة.. و بقو ما بعرفوا ليك حبوبة ولا ويحيد ولا بين عيدين ولا بتيخ..... انا هسع دي يوم وقفة الضحية الاخيرة دى حضرتا لي عرس!!!!..... وقبل كم سنة كدا سئيلى الله كان فى عرس فى رمضان عدييييييييييييل كده......أها فى اكتر من كدا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الحبوبات يا اخواننا علاجن براهو ..... ادوية بلدية وأعشاب وزيت سمسم وكركدى وقرض وحلبة و....و...و...
وأكلن براهو ..... كسره وملاح وعصيدة ...... فطور وغدا وعشا وسحور ذاتو!!!
ورقادن براهو...... فى الحوش فى هبوب الله السمحة دى فى العنقريب اب كراب.. واللحاف والوسادة.





عوض السيد ابراهيم
مشرف المنتدى العام
مشرف المنتدى العام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حبوباتنا.....................منقول

مُساهمة من طرف محمد قادم نوية في 30th سبتمبر 2010, 10:28

سلامات يارندااااق ---كيف اخبار الفردة (حمودي) إنشاء الله طلع بالكبري --نتمني له عاجل الشفاء

كلام جميل ذو معاني أكبر وأفيد
وشئ جميل أن نوثق ونجر ماضي الذكريات عن الحبوبة تلك المؤسسة التربوية العظيمة التي تعلمنا منها القيم والاخلاق الفاضلة

محمد قادم نوية
مشرف منتدى الصوتيات
مشرف منتدى الصوتيات


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حبوباتنا.....................منقول

مُساهمة من طرف Suhad Abduelgfaar في 30th سبتمبر 2010, 14:14

(الما عنده كبير يشوف ليه كبير )
ربنا يديهن العافيه
ويحفظهن
العريبه انتمرات ترد بكل ادب وتقول نعم
تلقى ليك حبوبتك
ترد عليك (نار امشلوة الاكلت الفكى وخلت الخلوه ) ولا (النينى ) مالك ما رديت سريع
ما سامعنى (تسمع الطرش)

التحايا لكل حبوباتنا بالسودان
مشكور اخى عوض السيد

Suhad Abduelgfaar
مشرف حكاوي المهجر
مشرف حكاوي المهجر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حبوباتنا.....................منقول

مُساهمة من طرف قمرالدين صديق في 3rd أكتوبر 2010, 11:35

.(تجيك ام كُلُعلُع)
أها يا ود الحبوبات أشرح لينا دى يا ود حبوبة.
تشكر أبو أبراهيم

قمرالدين صديق
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى