ابوجبيهه

ما له أيقظ الشجون .... إلحاقا لما بدأه معتصم، النقر ود المحلج وموقظ الشجون أبوسارة

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ما له أيقظ الشجون .... إلحاقا لما بدأه معتصم، النقر ود المحلج وموقظ الشجون أبوسارة

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 11th أبريل 2009, 16:11

ما له أيقظ الشجون ... ؟ سّرتنا مداخلتك يا فاتح ..

أزهرى الحاج البشير


بحق أيها الأخ العزيز لقد أرجعتنا للزمن الجميل، ولا أدرى هل تغير الزمن فأصبح منه الجميل وغير الجميل،أم تغيرنا نحن وتغيرت البلد وملامحها وناسها؟ هذا ليس موضوعنا ... المهم أنك أيقظت فى دواخلي ذكريات حبيبة إلى النفس وذكرتكم بعض الأسماء التى كان لى معها أيام زمان حديث ذو أفانين كما قال شاعرنا الفحل محمد سعيد العباسي فى رائعته التى أتحفنا بها الكابلى ... أرقت من طول هم بات يعروني ..
الزمان: بُعيد الإفطار بساعة أو أكثر والمكان تحت ظل شجرة نيم ورافة إلى الشرق من شجرة عمنا الراحل مصطفى الشفيع ذلك الأريحي حاضر البديهه سريع الدعابة، ذلك رجل أحبنى منذ نعومة أظافرى وما بخل قلبي يوماعليه بحب، زرته فى صحبة أخى صالح وعبدالرحمن عند عودتة مستشفيا من القاهرة فى أم درمان وما طفق يستعيد شقاوتى فى ذلك المجلس مشيعا جوا من الأنس والمرح والضحك، ودعته بكل الحب ثم بكيته فقط بعد أسبوع واحد فى أبى جبيهه.رحمك الله أبا الخضر.
على مقربة من العم مصطفى وتحت الشجرة جلس العم أحمد أبو سكينة منهمكا فى صناعة أبريق أو شرقرق فهو أحد السمكرية الأربعة، شايب بكرأطال الله عمره وود أب شنب وحسب الله رحمهم الله، السمكرية أحدى هواياتى مثل النجارة وأمور أخرى فأنا يافع متعدد المواهب .. سبع صنايع والبخت ضايع ... شخصى الضعيف أبوحوا وصالح تكنجا موجودين ثلاثتنا مع أبوسكينة، أنا لى هدفين ، أما أبوحوا وتكنجا فالسوق نايم والدنيا خريف ، أبوحوا كالعادة يشاغل أبوسكينه الذي يرد له بلسعة لا يمكن ذكرها هنا ، يضحك أبو حوا بصدق وخبث كأنه يعلم الرد مسبقا ، صالح تكنجا يحفظ كثيرا من القرآن فيسأله عم مصطفى قراءة ما تيسر فيجّود القراءة فيثنى أبو الشفيع ومردفا تحفظ جيدا يا صالح وتقرأ فى صوت جميل ولكنك .. مسخوت.. فنضحك جميعا كأننا من شخصيات رواية للطيب صالح.
فرغ أبو سكينة من تجويد الشرقرق أو قل الإبريق، هدفى الأول أصبح حقيقة إذ أخذت الإبريق وأنطلقت به لكشك خالى الجعلى العامر فأعطيته الأبريق وأنقدنى فى الحال سبعة قروش عدت بها طائرا لأبوسكينة وتحقق لى قرش دون جهد ولكنها أريحية ذلك الأبوسكينة الرائع ، هدفى الثانى ليس بعيد المنال أحتفى أبوسكينة بدراهمة مثل أحتفائى بقرشى ، أيوه قرش فى شهرسبعة أو تمانية يساوى لستك عربية بحالو، شعرت بالغنى مثلما أشعر به دائما عندما يكمل أبو سكينة أبريقا، أصلو الزمن داك فيهو بركة، ترك أبوسكينة المكان ليتهنأ بدراهمه ، وما أن أدار ظهره وقبل أن يبتعد قليلا أصبحت سمكرى الحتة وتحقق هدفى الثانى، وهاك يا لحام وهاك يا كاوية وآخر حلاوة بالصلاة عالنبى.
ود أب شنب أحد الأقطاب الأربعة عليه رحمة الله ، لقد أحببته من قلبى فالرجل أخى وإبن عمى ، ترك مكانة لأمر ما وبحس السمكرى الضليع أحسست بغيابه فهو فى دائرة نظري على الجانب الغربى أمام دكان عبدالرحمن بازوكا فقط يفصل بينهم ثالثوالحلاّق أو قل سالسو دون تحرج، وبالمناسبة فهو حلاق أبى .. عليه رحمة الله .. الأثير. لم أنس له ذلك فصرت
كلما ذهبت البلد ، قصّرت عنده وأكرمته بما يكتبه له الله. أنتقلت بخفة الصناعى الماهر إلى مكتبى الثانى ، غاب ود أب شنب ، ألعب يا أب ضنب. لم يسلم المكان منى وقبله مكتب أبوسكينه ، والمرة دى شى لحام وشى موية نار وكمان قلفونية وقطعة صغيرة من توتياء وجدتها فرميتها فى موية النار عشان أطفى موية النار شوية، طبعا المصطلحات دى قلفونية توتياء وتأثيرها على موية النار، أمور أعلم تماما أنها تصعب عليكم معرفتها، وببساطة أعذركم فأنتم لم تمارسو المهنة ملعيش بقى دى خبرات برضو.
وحانت ساعة الحقيقة ورجع ود أب شنب بعد خراب مالطا يتهادى ولمحته ما بين برندة حاج اللمين وحسين العجلاتى ، أين حذائى فالرجل أسرع الخطى ، قفزت بعيدا بفردة حذاء وحيدة والأخرى ليست بعيدة ،خطفتها وود أب شنب مطاردا أياى بالكاوية، كاوية أيه يا عمى ما النار همدت وأنا طلعّت زيتها ... على فكرة ود أب شنب كان كريما معى ليس على طريقة أبريق أبو سكينة ولكن التعريفة بطلعها منو ولا من أبراهيم اللمين وهو غير بعيد ومعاها قندول عشريف مركب كمان... رحمكم الله بقدرما أدخلتم الفرح فى حياتى .. وأطال الله عمر أبراهيم اللمين . ولى معه روايات لها أبطالها دون شك . آخر مرة قابلت ود أب شنب .. بعد أن رحل لأكشاك السوق الجديد ..ذات مساء وقد أخذ الضغط كثيرا من عافيته وبالطبع لم أنس كرم هؤلاء الرهط الجميل، ولكن طعم كرمهم عندى أحلى من طعم كرمى معهم مهما كان الفارق ،فذلك زمان كما قلت فية كثير من البركة.
حسب الله ود أبراهيم يعرف ولعى المجنون بالصنعة ولكنه لا يترك محله أبدا ... بس لو لحق عملها ياويل لحامو ... ثم أن الوالد على مقربة ومجال أشباع هواية الصنعة هنا محدود والجو ملغم . شايب بكر حفظه الله القطب الرابع مواجها القبلة كما هو حاله الآن أماما للجامع العتيق ، من خلفه صديقى صاحب البسمة الدائمة موسى حسين العجلاتى ولنا معهم حكاوى ونوادر ، صلاح خليل أمام دكانهم وطبليته المميزة وعلى مقربة خالنا موسى شرتوق وعمنا خليل حتيلة وهذا أمر يطول شرحه، وتلك رواية أخرى. المهم يا أزهرى هنا مكتب آخر ويمكن أن تطلق لخيالك العنان .. السمكرة ذلك الأسم الساحر، لماذا لا تدلى بدلوك فاللحام موجود والقلفونية أصلية والسوق عامر ، بس يا خسارة محمد بيلو .. وما أدراك ما محمد بيلو، رجل فى صرامة شرطى ومابيعرف الهظار، فعلا يا خسارة كل المقّومات موجودة ؟؟؟ لكن برضو ود بيلو موجود بصفته النائب الأول لشايب ... ألمى حامى ولا لعب قعونج ..

غدا مع هوايتى الأخرى النجارة وأبطال رواية أخرى ، سعد النجار ... تلك رحلة طويلة .. صديقى العزيز الياس محمد بشير موجود بقصصه الحالمه لا يهم أن كانت كلها حقيقة أو لاتمت لها بصلة ، فأنا لست باحثا عن الحقيقة ، أنا شهريار أبحث كل يوم عن قصة جديدة. من أبطال الرواية شيخ أسمر ذو لحية دائرية ووجيه يبدو عليه الوقار ويهتم كثيرا بملبسه الذي لم يكن يمثل مشكلة فى ذلك الزمن. لقد نسيت أسمه وما أنسانيه إلا الشيطان. تجانى كوكو أحد جلساء هذا المجلس ولكن فى أوقات متباعدة وليس عضوا دائما ، ولك عزيزى أن تتصور سعد محاطا بأزهرى وتجانى والياس إذا إستبعدنا ذلك الشيخ والذى بصراحة لا أستطيع البت فى أمر مشيخته .. أترك لكم التصور بكل براءة ولى معكم عودة .


أزهرى


عدل سابقا من قبل أزهرى الحاج البشير في 1st ديسمبر 2010, 10:43 عدل 1 مرات

أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الموضوع تحفة جميلة يا أزهري

مُساهمة من طرف الفضل الحاج البشير في 12th أبريل 2009, 06:31

نعم انتقلت لذاك الزمان الذي مضى بكل جماله ... كلٌّ يعرف كلاًّ....وسوف أجاريك بقصص جميلة مثلها ولكن لشخصيات أخرى حلوة فهي تدورمتنقلة بين أخونا عمر أبضهير وعمنا حسن أحمد أبوخليل رحمه الله وخليل الدنقلاوي وعمنا السيد النور رحمه الله ... طبعاً يا أزهري القاسم المشترك متروك ليك تخمنه.
فضل

الفضل الحاج البشير
مشرف منتدى الشعر
مشرف منتدى الشعر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مستمتع بالسرد ..

مُساهمة من طرف ود المحلج في 12th أبريل 2009, 10:29

ومنتظر ابو مصطفي ..

ومرحبا بحسن خليل ..... طويل

ود المحلج
مشرف المنتدى العام
مشرف المنتدى العام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

للسمكرة ظروفها ... ظروف قد تضطرك للعمل نجارا

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 12th أبريل 2009, 16:38

رحل كثير من الناس الحلوين، وبقى الآخرون يكابدون الحياة بما تبقى لهم من عافية، أبو حوا قابلته قبل فترة يعمل بنشاط مع الأخ الكريم عبد المجيد أبراهيم حتيلة بصفة دائمة وألتزم الرجل ، ولا شك أنه بخير مع عبدالمجيد وهو كريم إبن أكارم ولا غرو فجده عبد المجيد حتيلة رجل يروى عن كرمه قصصا أشبه بالأساطير ،وترك رجالا ملأو الدنيا بكرمهم وحبهم للناس.
ما زال مكتب شايب بكر عصّي علىّ ، آه لو ياخد ود بيلو إجازة ولو أسبوع لكنت النائب الأول والأمر الناهى ولحررت قرار فصله فى لمحة، وأصبح المكان ضمن دائرة أملاكى. كراع باعوضة فى الجوار وغير بعيد، هناك واقفا مع العم خليل حتيلة، فهو عامل غير مقيم مع العم خليل أى بمعنى آخر أنه متعاون. له إحساس لا يخطئ فى معرفة الوقت، تسأله عن الساعة يجيبك بهامش خطأ لا يتعدى دقيقتين موحيا إليك أنه تعامل مع جنس لا تراه فأنبأه بحال الوقت وبحركات تزيدك يقينا بالأمر.الغريب أنه دائما يطلب منك سفة تمباك، كييف لا يحمل حقه ، لنا معه وقفة فى مقام آخر فأنا اليوم نجارا.
كالعادة وبعد الأفطار خرجت لأمارس هواية السمكرة ، الدنيا خريف والسماء لم تتلبد بعد بالغيوم ، نعم إنه الأسبوع الأخير من شهر تمانية والسوق واقف ، وليس اليوم يوم إتنين ولا خميس فالسوق هادئ والكاوية تنادينى ، والطاقة فى دواخلى تغلى ولكن الرياح تجرى بما لا تشتهى سفنى ، أبو سكينه ما عندو حق اللحام وأنا هنا عديم الفائدة لا تجدنى فى هكذا ظروف ، أظهر فقط عند آخر لمسه فى شرقرق أو إبريق طازة لأقوم بالعملية أياها.محمد مصطفى فانامى معصلج ولا يريد أن يعطى أبو سكينة اللحام بالدين وأبو سكينة غير متشجع ، أصلو السوق نايم وتكنجا وابو حوا منبطحين فى برش يحكى واقع الحال.
ود أب شنب موجود، كما هو حسب الله ، على رأس العمل ، وود بيلو على الجانب الغربى ، إذن كل الطرق تؤدى إلى سعد.
عند سعد النجار كباية الشاى مضمونة ولا أسأله أبدا قرش ولا تعريفه لا أدرى لماذا ولكن أذكر مرة نفحنى بخمسة قروش دفعة واحدة أطارت صواب عقلى وأحسست بأن حسن غربال ليس وحده فى السوق. كان ذلك حينما رافقت أحدهم ، وأظنه حاج منزو شيخ الحمالين، قامة سامقة لا يرقى لها أبوحوا أو أحمدو ورفاقهم، إلى منزل العم تنيرأطال عمره وأحسن إليه رجل نحبه ويحبنا وما زال الود قائم وتذكرت هنا الطاهر جمعة أفندى عملا سويا فى المحلج والوقاية وكانا صديقين حميمين،
أخر مرة إلتقيتهم فى منزل بشرى إدريس بكوستى، المهم كانت الحمولة دولاب من خشب الزان الأحمر أبدع فيه سعد وقضى فى صنعته أكثر من شهر، سعد قليل العمل وله زوغات لا تنتهى إلا لتبدأ، أوصلنا الدولاب للعم تنير وأعطانى القيمة أو باقيها ، لاحظوا الدنيا خريف وشهر أسكت على الأبواب ، وحدهم ناس المؤسسة هم الذين يتقاضون رواتبهم فى نهاية الشهر وذلك لأن رواتبهم تأتيهم من كادوقلى قبل الخريف ويذهب لإحضارها أخى عبد الرازق. أما المدرسين أمثال الشيخ فضل الله فحدث و لا حرج. تسلم سعد نقده وحاسب حاج منزو على الحمولة ونفحنى بشلن أبيض أهتزت معه مشاعرى ومصارينى وكل جوانحى وأختصر لى أسبوعا من العمل غير المضنى مع عمنا أبو سكينة، الفرق هنا فى ديمومة قرش أبوسكينة .
قصتى مع سعد والنجارة بدأت منذ أن كان يعمل فى دكان عمنا صالح عبد الماجد الغبشاوي، سأفرد له حلقات، على مرمى دبوس من دكانينا وليس حجر. هناك حيث الجملكه والألينيا والصنفره والرابو وفأرة التشطيف ، عالم آخر ، مصطلحات لا يعلمها كثيرا من الناس أما أنا فالخبرة تتكلم ، فكم من عصاية بشم أبكيتها تحت يدّي بصنفرة خشنه وأخرى ناعمه ثم حننت عليها بوابل من الجملكه يكفى لعشرين عصاية فى غفلة من سعد وزوغاتو الكثيرة.
عندما كان سعد يعمل بجوارنا كنت يافعا لا أقوى على التعامل مع آلاته كالمنشاير الكبيرة وفأرة الرابو إن كنت قد نطقت الأسم سليما فهى فأرة ضخمة وأطول منى حينها، تستخدم مع الخشب الخام فى أول مراحله وظنى أنها صناعة سودانية فهى ليست بجمال الفارات الخشبية الصغيرة والمستوردة، شكلها مثل المهمة المناطة بها، أما سيدة الفارات فهى فارة التشطيف الحديدية ولابد إنها من صنع الإنجليز أو الألمان ، فأرة أنيقة كتحفة تستخدم للمهمات الحنينة ، لا أتعامل معها حتى حينما كبرت فأنا العالم ببواطن الفارات ، أحفظ لهذه الفارة قدرها ولا أرغب فى أثارة سعد ، فهى وحيدة وليست كبقية الفارات الأخر الكثيرة.
فى ذلك الحين وأنا ما زلت غضا كان هناك شابا يكبرنا بسنوات ، ودود وطيب القلب يعمل عند سعد ، نسيت أسمه لأنه ليس من أبناء المنطقة ورحل مخلفا ذكرياته التى ران عليها الضباب. المهم كنت أمنى نفسى بمجسمات خشبية كبندقية مثلا فيترجمها صديقى الظريف إلى واقع معاش ملموس، ويترك لى أمور الصنفرة والجملكه واللمسات الساحره ، لعبتي بأأأأ كما يقول المصريون .
كنت قد قلت لكم أن اليوم لا مجال للسمكرة وتحسبا لمثل هذه المفاجأت غير الساره أحترفت النجارة كصنعة بديلة ، أنتقل سعد لورشتة الكائنه بين أقصى الشرق لمنزل أبوى الخليفة محجوب ، الخليفة محجوب رجل أحسست باليتم بعده كان أبا لى من بعد أبى رحل دون أن يودعنى ، زهد فى الحياة بعد هيثم ، نخلة السالمين، ومن منا لم يزهد فى الحياة بعدك يا هيثم سلام عليك وعلى أبيك الخليفة فى العالمين، ما لدموعى تغالبنى ، ولمثلك يبكى الرجال يا هيثم ، المهم كانت الورشة كما يذكرها الأخوان بين ركن منزل الخليفة الشرقى ومخزن عمنا الحاج مختار أبو نخيلة أحد أعلام البلد ومؤسسيها وتحديدا جنوب منزل عمنا خالد حنجاف الخريطة القديمة وحنجاف هذا الذى غنت له الحّكامه سواكن بت دفع الله ، مفردة نسائية لنا معها وقفات إن شاء الله، الغائص وجع الضلوع ... حنجاف يا نمر الفروع .. ولك أن تقدر عزيزى أريحية الرجل وأريحية الخوجلابى من الجدود عاجبنى ليهو ... ذاك ود الجريف حسن غربال سيدعصرو .. أعلام لها تأريخ وغنت لهم الحكامات فترتفع وتيرة أريحيتهم وتنفد جيوبهم ، مثل هذه الأمور لا تنطلى على عبدالله بحر ذلك الحبيب . تأريخ سنأتى عليه أن كان فى الوقت والعمر متسع.
ورشة عبارة عن راكوبة تطل على السوق وتفضى إلى كرنك مقفل يحوى عجائب ودقائق المهنة . أما الراكوبة فكانت ملتقانا وكان سعد كثير الزوغات، ولكن الظروف المادية تجبره بالبقاء فننعم بالشاي الآتى من قبل دكان عمنا الحاج مختار ، كان بخيت إبن أختا لى عبد القادر الدقّي على الأرجح الذي يعد الشاى أن لم تخنى الذاكرة ، فالجانب الجنوبى بجوار أبو سكينة حكرا لود المرضي والجانب الغربى لبريمة الصافي ونجرو الرشادوي ومن قبلهم فضل أتذكرونه لعله من أهل الشمال أو الجزيرة وقوى الصلة بعوض عطية وعمر مختار الترزى وبائع الشاى والعامل باحدى المصالح الحكومية القليلة بالبلد آنذاك. وفضل هذا صاحب طرفة أستأجر تلك الغرفة الوحيدة والمنزوية والقابعة شمال شرق مكتب الإدارة ، كانت توقيفا أو سجن إنتظار كما ذكروا لى قبل بناية النقطة ، ثم مكتبا للصحة أيام أحمد عبد الباسط و قبل بناية مكتب الصحة ثم مقهى شاى بأدارة ذلك الفضل.وأخيرا مكتبا للتعليم أقام فية عمنا الأستاذ محمد يسن والأستاذ مكى ماريق وعمنا الأستاذ الفاضل الباقر الأمين كوكو ، كثرت الأسماء ولم أوفيها حقها ولعلنى عائد لهم فى الحلقات القادمة ، عوض عطية من أمام دكانه تعقد الصفقات ويجتمع الأحباب وتتخذ قرارات وتنسخ أخرى، أناس من كل المشارب ومن كل الطوائف والأعراق وهناك من القصص والحكاوي تحتاج إلى مؤرخ أو قل مؤرخين فهذا تأريخ تصعب علىّ كتابتة وأحتاج إلى فريق عمل لإداء هذه المهمة الشاقة.
دعنا عند الراكوبة نحتسى شاى سعد الذى أسعدته اللمه وشرع فى إكمال عمل ناقص وما أكثر الأعمال الناقصة عند سعد، وهذا مجلس يساعده فى إنجاز جزء من مهمة ، نعم إنه عالمى وعالم الياس وتجانى وسعد وشيخنا الوقور والذي لم نبت فى أمر مشيخته بعد ....

غدا نلتقى


عدل سابقا من قبل أزهرى الحاج البشير في 1st ديسمبر 2010, 11:02 عدل 5 مرات

أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مرحب بحسن خليل

مُساهمة من طرف الفضل الحاج البشير في 12th أبريل 2009, 16:47

اليوم عندنا يا حسن خليل غيوم وأمطار وبروق هنا بجزيرة داس بوسط الخليج العربي... طبعاً تذكرت جبل كرن مع الصباح والضحوي شايل سحاب جد( أم دلدوم تجلي هو مابجلي) واللحمة في الجزارة بايرة والناس
مفلسة مع شهر أسكت( شهر 9) واللبونج ومحمدي وودالبيتي والجوكر واب شلمبو المطرة زاراهم في برندة
حاج اللمين وبشير البدري يكورك بريال خالي من العظم ومحمد بكر عبداللطيف شال صينية الفطور الفاضية
من دكان عوض عطية وجرى على الجزارة وخم ليه 5 كيلو (فرص) أو قل تنزيلات لن تكرر .. وفي اليوم التاني عندما علم عطية
خيرالسيد ود الجبل بالقصة شكا حاله للمرحوم علي يسن البدري وقال لي يا ألي أنا مسنوح ( منحوس) السنحة كاتلاني ..لكن ودابكر للحول ياكل في ملاح الشرموط .
قول لكرفس ووداب قرن أظهروا والألف جنيه فيهن كم جنيه؟ وانا قولي فوكن (فوقن) سُبؤمية (700) أو كما قال فضل اب قشيطة وليس فضل الحاج وإلا كان أفندي عمر رحمه الله مرقني بره أبوجبيهة.
مع خالص تحياتي لكل أحباء المنتدى
فضل الحاج البشير

الفضل الحاج البشير
مشرف منتدى الشعر
مشرف منتدى الشعر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

وينك يا حسن خليل

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 13th أبريل 2009, 17:31

غنى وشكرّيهو اليلة يا مسرة
حنضل القيزان الفى حلوقنا مره
وكت السيف رطن والفرسان فى زره
نادو لى حسن ..... يا حسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسن

أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ينتابنى حزن عميق

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 18th أبريل 2009, 12:44

كنت أتوقع قراءة الأعضاء لما نكتب وكذا مداخلاتهم وتذكيرنا بما فات علينا ونحن نعوج على ذكر الأحباب ولكن يبدو أن الأمر ليس كما توقعت وليس كما كنا نتوق له ، همتكم يا شباب ولا تهبطوا من عزائمنا ، نريد بداية قوية وعلى الجميع المشاركة ولا تتركونا نضرب عن الكتابة فنحن والله نسرق الوقت للتواصل.

أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كيف يبدو طعم أيام الشجن ...... الحلقة 3 شخصيات

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 23rd أبريل 2009, 10:04

هل يختفى الظل الذى لا ينتمى الا لمعرفتى وجهلى
وهل نودع بعضنا ونذهب فى سراب الذكريات
كيف تبدو الذكريات
كيف يبدو طعم أيام الشجن
من يعلم ذكرياتى كل أشكال التداعى والرحيل المر دوما
حين يصطدم المدى بالمآسى والمخاوف واحتضار الأمنيات ...؟؟؟؟
(الصديقين يحيى فضل الله ومصطفى سيدأحمد)
أيام شجية أورثتنى الشجن.................. غربة
منها ذلك اليوم الذى أستعصت فيه السمكرة وأتجهت من وسط السوق القديم شمالا صوب ورشة سعد النجار جوار ما عرف لاحقا بمطعم أفريقيا لأخونا وأبن عمنا أبو هجو محمد أحمد مختار ثم جمعية أو دارا لمنتجى صمغ اللبان الذى فطن الناس اخيرا أنه بعض من ما تذخر به أبوجبيهة من خيرات.
كنت أنا أول الحاضرين وكان سعد قد أخرج العدة، يعمل وحيدا دون مساعد ، سعد اليوم سيحاول أن يكمل عملا ناقصا رغم الشكوك التى تساورنى حول ذلك، سعد نجار رائع ليس فى البلد أفضل منه، يرتدى قميصا كاكيا وردا (شورت) أظنه كاكى اللون أيضا ( استاك بورت) أجود أنواع أقمشة الأردية الكاكية، كان ود محمود النجار رحمه الله وقتها يتلمس خطاه الأولى نحو الصنعة تذكرته لأنه أيضا كان يلبس الردا ومن بعده يحيى ابكر (سومغلى) لا أعرف للكلمة معنا، ولكنه كان خشنا وهو يلعب كرة القدم مدافعا، فتنطلق عقيرة المشجعين بعد لعبة خشنة مع أحد لاعبى الفريق الخصم ... سومغلييييييييييييييييييييي.
كانت الأردية أكثر انتشارا من البناطلين وقتها، عمنا الشيخ الفاضل محمد ود الشيخ النجار أبو الشيخ فيليبس كان استثناءا ، لا يلبس الردا مواظبا على صلاتة وأوقاتة الخمسة بالمسجد ، علية رحمة الله وورشتة فى منزله وكثيرا ما تجد معه أستاذنا الفاضل عبدالقادر محمد عمر من أبناء كوستى، كان تقيا خلوقا أهديتة عصاة بشم أشتريتها بقرش يوم السوق وأغدقت عليها من جملكة سعد ما يكفى لطلاء مدينة بحالها، كان لا يسير الا وهى معه وكان هذا منبع سرورى . أين أنت أيها العزيز؟ قالوا لى ما زال بكوستى، أتمنى أن ألتقية لأوفيه حقه علينا وقطع الحلوى التى كان يشتريها لنا بالصندوق.
كان من الذين يلبسون الردا من غير النجارين أحمد عبدالباسط حكيم الصحة والحكم الأول فى البلد وأخونا كباشى الترزى عمل فى أكثر من ماكينة وآخر ماكينة عمل بها ماكينة سنجر ماركة الأسد (للذين يبحثون عن الزئبق الأحمر) .. راجعوا موضوع حمى الزئبق بالمنتدى العام لتكتمل الصورة ويكتمل الفهم، تعود ملكيتها لحاج اللمين محمد يوسف الخوجلابى علية رحمة الله. كباشى هذا كان يحب البلوبيف أو البلافيف تخفيفا ، وكان للعمود الفقرى فى حياتى -الأخ المرحوم خليل عثمان أبو نخيلة - كل خريف كوتة من البلافيف بجيبها من وين هذا لا يهمنى، لم أكن من الذين يأكلونه حيث كانت الوالدة عليها الرحمة تقول أن هذه لحمة الخواجات وليست مذبوحة على الطريقة الأسلامية، كنت ألح على خليل ابو نخيلة وأحصل على علبة وهذا بالطبع ما يهمنى، أبيعها لكباشى بقرشين وأعتزل العمل ليومين، كان أن أحصل على قرش من خليل عثمان من أسهل المهمات بعد قرش ابوسكينة، جك موية بارد من زير حبوبتنا مدينة بنت ابراهيم- والدة أعمامنا الرواحل عثمان وميرغنى الذاكر وخليل حتيلة -الوسطانى كان كفيلا بحل كل العقد حتى دبابة لا ينجو منى أذا أراد الماء البارد وما أكثر حاجتة لذلك بعد لحمة وتخمة الفطور. حياتى مع خليل عثمان أبونخيلة كوم مع بقية خلق الله كوم آخر، من واجبنا ايفاء هذا الرجل حقة بسرد موثق لحياتة ، رجلا أفنى حياته فى خدمة الكادحين ، أحد الأنقياء وعفيف اليد واللسان ما تحدث فى شخص قط ولا جلس فى مجلس نميمة ،صرف كل ما لدية من أجل الغلابة، كان فكره متقدما على الآخرين، ودفع كثيرا من عمره فى السجن من أجل مبدأ،لعله أختار المكان الخاطئ لكنه كان أمينا مع نفسه والآخرين، وكنت أداعبة حين أمتلك جنينة مثل أى فرد فى البلد بأنه صار برجوازيا. بدأت حياتى معه منذ ولادتى حتى رحيله رحمه الله وغفر له.
طلب سعد منى البقاء فى الورشة وأخد ليهو زوغه، كان لى مجسما يحتاج لصنفرة تقيلة ثم لاحقا جملكة ولكن ليس اليوم فالوقت لا يكفى وسعد شكله سيرجع فى أى لحظة، الياس محمد البشير وصل للتو وكعادته أبتدرنى بالأطراء علىّ ولحسن أدائى فى المدرسة، وأعاد لى قصته وكيف انه كان طالبا مبرزا حرمه اليرقان من امتحان الشهادة الوسطى كان زميلا لأستاذى محمود البديرى ، عملا بعدها شرطيا فنال نجمة الشرطة فى أول عام فى شمال غرب كردفان ومن نفس مناطق الأخ سعد أى موطنه الأصلى، لعلها سودرى، وهذا سر وجوده دائما فى تلك الورشة الحبيبة، كان متحريا بارعا ومثقفا يتكسب قوته، قبل التحاقه بالموسسة العامة للانتاج الزراعى من كتابة العرضحالات ويتقاضى خمس وعشرين قرشا فى العرضحال الواحد، يشرح قضيتك فى سلاسة تثير دهشة أصحاب القضايا المساكين ،فيبكيهم ويمخطهم بعد قراءة عرض الحال عليهم، حتى أن أحدهم قال له يوما أنه لم يكن يعلم حجم الظلم الذى يشتكى منه. لو قدر لهذا الياس أن يواصل تعليمه لكان شئيا آخر، ولكن متى جرت الرياح بما تشتهى السفن؟
كان الياس يعمل مستخدما ذكائه وامكانياته ، لا يعمل كثيرا ، فقط ما يوفر له حق السجاير ، يعشق البرنجى مثل عمدتنا الراحل الحبيب حسين ود العمدة وعمنا الدابى الأزرق فى حب السجاير أبو نخلة.
كان أيضا نظيفا لا يلق للأكل بالا عفيفا ولا يتهافت على الموائد ، مسالما ذو طرفة وسريع البديهة ، تعرض الياس فى حياتة لهزة ليست بالسهلة ، حينما كان متهما فى حادث مقتل زوجته الثانية أو قل (ب) كما كانت تحلو له الاشاره أيام الوله المشبوب.
كنت أود أن أقدم له مساعدة ولكن ما عساى فانا وقتها طالب بالجامعة أدرس المحاسبة لا القانون .. حتى ساقتنى رجلاى ككل عصر لمنزل عمنا حسن الأمين ، بعد الغداء حيث حاج اللمين وعلى جاد كريم ، عبد الله بحر ، غربال ، محجوب وبقية الأخوة أنشد الونسة ، فأنا منذ صغرى وجدت نفسى مشغول بسمكرة ونجارة وساعات طويلة مع خليل عثمان ودبابة وكثير غير ذلك لا وقت لى مع أقرانى للعب القرقور أو عربات السلوك أو السجاير ، صناعى أمارس ألف صنعة ولا أجيد واحده ، هذا ليس مهما المهم السيرة الذاتية بعدين.
فى ذلك المساء قابلت فى دار عمنا العامرة السيد الوزير عبد الباسط سبدرات وقتها كان محامى شهير جاء للبلد ليترافع فى قضية قتل أخرى ، أمتد الأنس فقرأت له أبيات من قصيدة له وهو شاعر مرهف ولكنه لا يحترفه وانما كان يدّون خواطره .....
فخورة بنهدها الذى أشراب العنق منه
ناطح القميص ما أنكسر
سعيدة به أستدار برتقالة ريفية الثمر
يسير أينما نسير .. أهتز وأرتجف
بلورة تضئ تخجل الشموس والنجف
فلتفخرى به وغازليه رقصّيه
فحينما يناطح القميص
نناطح القميص والسحاب والمطر
تعجب سبدرات أن يجد فى ذلك الركن البعيد والقصى فى سوداننا الحبيب من يحفظ له وهو شاعر هاوى ولا ينشر،قال لى كتبت هذه الأبيات فى مدينة التبون قرب المجلد وبابنوسة فى صبية ناهد ترقص المردوم ولا ترتدى مشدا للصدر ( سوتيان ) وتفعل بصدرها العجب وهى ترقص فجنح خيالى وكانت الأبيات، أستغليت طربه وسألته الدفاع عن الياس فوعدنى بأنه فى الغد سيطّلع على ملف قضيته وسيفيدنى بما يستطيع فعله ، سعدت جدا بذلك وعرفت للشعر فضله وأن دولته ما زالت قائمة، قابلته فى اليوم التالى قبل أن يسافر بعد تأجيل قضيته الأساسيه وقال لى بالحرف الواحد تصفحت ملف صديقك وحتى استجوابه للدكتور كمال خليل عندما أخذ رأيه الطبى فى الحادث واطمئن يا أخى صاحبك ليس بحاجة الى محامى فهو محامى بارع وكانت شهادة للياس من سبدرات.
وخرج منها الياس كما توقع سبدرات.

لى عودة


عدل سابقا من قبل أزهرى الحاج البشير في 1st ديسمبر 2010, 11:11 عدل 2 مرات (السبب : أضافة)

أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عبد الباسط سبدرات وكوكو الضبابي

مُساهمة من طرف الفضل الحاج البشير في 25th أبريل 2009, 12:18

بالمناسبة يا أزهري أتمنى أن تكون عارف السبب الذي جعل عبدالباسط سبدرات ينزل في منزل عمنا المرحوم حسن الأمين... فقد أتى عبد الباسط حتى الرهد وبدأ يسأل عن أبوجبيهة حتى وجد السر حسن الأمين وكان وقتها كوكو الضبابي سواق في التيمس الفورد بتاع عمي حسن .. والسر حسن عرف أن الرجل غريب فقال بترحاب أهلنا مرحب وصلت فنحن ذاهبين أبوجبيهة .. وكان الطريق بالنسبة لعبدالباسط وعراً وطويلاً والدنيا ليل فحكى لنا عن صبر كوكو وهو يجاهد دركسون العربية والدنيا رشاش (عام1978) وبعد زواج صالح الحاج مباشرة ..فألف قصيدة رهيبة في كوكو الضبابي وصبره على الدركسون وسفة التمباك... ولقد التقيته بعد ذلك وفقط كفاني أن قلت له أنا من أبوجبيهة ..فقال لي أبوجبيهة التي دخلتها غريباً وخرجت منها ولي فيها أهل وأصحاب في ظرف اسبوع واحد وبالمناسبة عبد المجيد الأمير من أهله وهو الشخص الذي عرفنا به. وكانت هنالك غداءات تجمعنا للونسة مع عبد الباسط وكان ذلك بمشاركة كمبال الطيب والضحوي والدبابة وحسن غربال وعبدالله بحر وعبدالمجيد الأمير والمرحوم علي يسن الذي احتفى به كثيراً.
فضل

الفضل الحاج البشير
مشرف منتدى الشعر
مشرف منتدى الشعر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أين القصيدة بتاعت كوكو

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 25th أبريل 2009, 13:18

نعم أعرف علاقته بعبد المجيد الأمير وصلة القرابة هى حاجة الختمة أم عبدالمجيد عليها رحمة الله وهم من جبل أولياء ومن قبيلة الجموعية وهم جعليين ولهم نسب عريض مع أهلك السمانية وتلك المنطقة مقفولة لهم حتى عراديب ودنورالدايم والطويلة والطلحة بلد ناس عمنا الشيخ الوسيلة الأتحادى الكبير ونايب تلك الدائرة ووالد الأخ السمانى الوسيلة وزير الدولة للخارجية و هو رفيق غربة وإبن أخت أخونا على أبشر الذى كان ينوى رفقتنا للعزاء فى الوالدة وطلبت منكم فى رحلة العودة أن تنزلونى فى داره. ولكن وين قصيدة كوكو؟

أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كوكو الضبابي

مُساهمة من طرف مرتضى عبدالعظيم عبدالماجد في 25th أبريل 2009, 20:23

أخي فضل
هل هناك علاقة تربط كوكو الضبابي و الخالة الضبابية و لا بس الاتنين جنسم ضباب؟ و برضو شوفو لينا القصيدة هاهاها

مرتضى عبدالعظيم عبدالماجد
مشرف المنتدى العلمى
مشرف المنتدى العلمى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

وينك يا دكتور

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 27th أبريل 2009, 12:54

سيد مرتضى أين بقية الصور ووين مساهماتك ومداخلاتك؟؟ تحياتى للجميع والست الوالدة.

أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد لدكتور مرتضى

مُساهمة من طرف الفضل الحاج البشير في 27th أبريل 2009, 16:49

على ما أظن ليست لهم قرابة ...سوى أنهما من جبل الضُباَب
شكراً
فضل

الفضل الحاج البشير
مشرف منتدى الشعر
مشرف منتدى الشعر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما له أيقظ الشجون .... إلحاقا لما بدأه معتصم، النقر ود المحلج وموقظ الشجون أبوسارة

مُساهمة من طرف الفاتح حسن ابوساره في 28th أبريل 2009, 14:26

عزيزي ابو الزهور اولا نشكرك جزيلا على ما سطره يراعك من تلك الذكريات الحبيبة الى نفوسنا جميعا فحقيقة قد حلقت بنا بعيدا وارجعتنا الى ذكري اهلنا العزاز في الحباك وبحق كل اهل ابوجبيهة وخصوصا اعمامنا الكبار وعماتنا يستحقون منا كل الثناء والذكر الطيب لانهم قد كانوا امثلة لحب الخير لكل الناس وتحس ان البلد كلها اسرة واحدة ويعرفوننا بأسمائنا او تعال ياود فلان وهم جميعا يد واحد في الفرح والكره لذلك نشأنا ونحن صغار نكن كل الاحترام والتقديرلهم ولم يكونوا يقيمون وزنا للفوارق الاجتماعية او القبلية فأمام دكان عمنا عوض عطية او عمنا مصطفى الشفيع او عمنا خليل حتيلة او عمنا حاج كوكو ( نسأل الله ان ينزل السكينة وشآبيب رحمته على من توفي من هذه الثلة الطيبة وان يمد ويبارك في اعمار من بقي منهم ) تجدهم جميعا منهم الغني والفقير المتعلم والامي ابن المدينة والبدوي والعربي والعجمي جميعهم يتجاذبون اطراف الحديث ويشربون ويفطرون جميعا دون ادنى احساس بالاختلاف او التميز تلك الروح السامية التي ميزت مجتمع واهل ابوجبيهة في فترة من الفترات واحس ان كل فرد في هذه المدينة يستحق ان يذكر وطبعا هذا الموضوع من الصعب جدا لكنكم اهل لذلك فقد ادهشني سردك الرائع للاحداث وكأنها قد وقعت بالامس القريب فارجو ان تواصل وليكن نفسك طويلا فالقائمة طويلة والمهمة كبيرة وانت لازلت في البداية وبما انك قد تطرقت لبعض اعمامنا يبدو انك قد نسيت ان تذكر في النجارين فهنالك من الرعيل الاول خالص عمك طه جلنق ( والذي كان يسكن في حي الستيبة بالقرب من الركن الشمالي الغربي للمحلج وجنب الاستراحة القديمة وهو رجل فارع الطول ذو شلوخ بارزة ولم يكن له اولاد عليه رحمة الله واذكر انه وبعد ان كبر في السن اصبح يتعاون مع الخال سعد وكان يكلفه ببعض الاعمال فقد كان رحمه الله نجارا ما هرا من الطراز القديم من زمن الانجليز ففي احد المرات ارسله الخال سعد لعمل زنك وابواب لمدرسة الكور الابتدائية وقد ارسلني معه لاعاونه وقد امضينا هنالك قرابة الاسبوعين فقد كان شخصا رائعا وقد مرت السنوات وقابلته بعد ان شاخ وفقد بصره جلس يفترش الارض في الممر الضيق بالقرب من دكان عمنا الزين عبد السلام لعله يجد من يجود عليه او يتذكره فجلست بقربه وانا اسلم عليه واسأله عن حاله وحاولت ان اذكره تلك الايام لكن هيهات وحزنت لما أل اليه حاله فقد رحل قبله كل من كانوا يعرفونه واصبح غريبا وما لبث ان لحق بهم) .
ومن النجارين كذلك عمك عبد المنعم وهو من جيل طه جلنق و عمنا الامين عبد الرزاق و عفيف بكر ومحمد يحي .
مع خالص ودي وتقديري

الفاتح حسن ابوساره
مشرف تاريخ ابوجبيهه
مشرف تاريخ ابوجبيهه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أبو سارة أيها العزيز

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 28th أبريل 2009, 15:59

فى الحقيقة أنا سمكري ساقتنى الظروف للنجارة ، ألا ترانى أعرفهم جميعا وحتى خبايا شنط عدتهم ، وعلى سبيل المثال أقدر أقول ليك المرحوم حسب الله إشترى عدة السمكره الخاصة به من مدينة حاج عبدالله وقس على ذلك .
أما الأخوة النجارين فهم زملاء مهنة وإن كانت مهنه ثانية أذكرهم جميعا ونسيت أنت الزبير عبدالوهاب من ناس الهلالية ،متزوج من سيدة بت عمتنا بت القاضي إن لم أكن مخطئا، يسكن وورشتة بالقرب من بيت أبو هجّاسة . عمنا الذى لا ينسى عبد الرحمن أبو عبدالرحيم صاحب الرداء والقميص الكاكى ويعمل بمكتب الصحة ووقتها شجرة التبلدى التى قرب دارهم فى عز طفولتها، رحم الله هجّاسة توفيت قبل عشرة أيام أذكرها وهى صبية تلبس الطرحه ، غادية ورائحة صوب دارهم مرورا بدكان حاج الأمين وأنا إبن سبع سنوات أو أقل جالسا مع أخونا خليفة مصطفى وطبليته المشهورة ، وعلى فكرة كانت فى تلك المرحلة موضة الطبالى ومارست أنا واحدة متخصصة فى بيع السجائر وكنت غير متفرغا لكثرة إهتماماتى وتعدد المهن التى إحترفتها ( لسع جاييك زمان الزيت والعمل فى مكتب الصحة مع الأخوان الأفاضل عبدالرحمن فضل الله الأمين ( تيمى) والمكى اللمين ويوسف محمد أحمد كجقجاوى، وكيف كانت الواسطة تلعب دورا كبيرا فى الحصول على العمل مع ذلك الفريق بقيادة المايسترو عمنا عمر الكتّح أبو كمبال بشنبه الفاره ) ولكن تظل طبليات صلاح خليل وحسين محمد أحمد بخيت وخليفة مصطفى الأميز .
عودة للنجارة آه لقد تذكرت ذلك العبد المنعم بعرجته الخفيفة وصوته الخفوت كأنه يغالب الكلام فيهمسه همسا ،كان رجلا فاضلا ، لكن سعد أخذنى منهم جميعا فهو كثير الزوغات ، يختفى لفترة تاركا لى مساحة ليست بالسهلة لا أجدها عند غيره .
تعرف يا فاتح لو يتداخل الأخوان مثلما تفعل لخرج كثيرا من المخبوء، ولكن من لى بمثلك يا موقظ شجونى .. ؟
عفيف ويحيى أنا أقدم منهم فى الصنعة ، إنما عيبى الوحيد أننى كنت هاوى، أما هم فقد إحترفوا الصنعة وساقاتنى أقدارى منهم فى خريف1971 إلى عالم خورطقت الثانوية، أكثر سنوات عمرى قساوة، أول لحظة أغادر فيها أبوجبيهة وأنا دون الخامسة عشر ، ولم أوفى الدراسة حقها من كثر ما كان تفكيرى فى أبوجبيهة ، كنت أصل المدرسة وعينى على العطلة.
فات عليك أيضا يا فاتح اللمين شيت، نجار من أهلنا تربطة بعمنا عطا المنان الطاهر صلة، كان غير مقيم أو أقام لسنوات قليلة وصديق لبشير الحاج صاحب طرفه ولا يخلو من الإستهبال والفهلوة، كنا نلعب الكونكان فى النادى الأهلى علية رحمة الله .. والنعى هنا للنادى .. أما اللمين فأسأل الله أن يكون بخير ولا أدرى أين هو لربما يكون بالترتر، وكان أستاذا فى سرقة الجواكر، ضبط مرة فى عشرة كونكان وكان هو الموزع ومعة 35 كرتا بدلا من 14 كرت، تصور القدرة فى التخلص من هذا الكم من الكروت وأن تفتح دون أن يلحظك أحد.علي يس البدرى علية رحمة ، كان من أساطين الكونكان، وأساتذة النصب فيه، برحيله فقدت أبوجبيهه كثيرا من طعمها كان عالما لحاله وله من الملح والطرف ما يضيق بها المنتدى سنعود له فى سيرة ذاتية قد تستغرق حلقات ليست باليسيرة.

لنا عودة يا عزيز ... قطع حبل أفكارى شئ من عمل.
فضلا أرجو الانتقال للصفحة الثانية لمتابعة الموضوع


عدل سابقا من قبل أزهرى الحاج البشير في 1st ديسمبر 2010, 11:15 عدل 4 مرات (السبب : تعديل ثانى)

أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما له أيقظ الشجون .... إلحاقا لما بدأه معتصم، النقر ود المحلج وموقظ الشجون أبوسارة

مُساهمة من طرف ود المحلج في 28th أبريل 2009, 17:08

وعلى سبيل المثال أقدر أقول ليك المرحوم حسب الله إشترى عدة السمكره الخاصة به من مدينة حاج عبدالله وقس على ذلك

انا اقتنعت تماما بانك ضليت الطريق الي المحاسبة.

ود المحلج
مشرف المنتدى العام
مشرف المنتدى العام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حذف الموضوع لوجوده

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 28th أبريل 2009, 18:48

حذف الموضوع لوجوده


عدل سابقا من قبل أزهرى الحاج البشير في 29th أبريل 2009, 06:46 عدل 1 مرات (السبب : حذف الموضوع لوجوده)

أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حتى لا ينقطع تسلسل الموضوع

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 28th أبريل 2009, 21:46

الأمين عبدالرزاق جاء من الأبيض بعد أن أعتزلت أنا النجارة ، كان أكثر موضة من أخوانا زملاء الصنعة وشهدت له عمله فى مطلع السبعينات وهو يعمل الرفوف لدكان عمنا عثمان حتيلة حينما تمرد عابدين أبوزلازل .. أب كوليقة .. وأعتزل بجرة قلم الدراسة فى خورطقت وأصبح تاجرا وترك لى خورطقت فيما بعد ، وهو شقيق لعبدالله عبدالرزاق والذى كان يعمل فى طاحونة عمنا ميرغنى حتيلة وكذلك عوض عبدالرزاق والذى كان يعمل بطاحونة عمنا حسن سليمان أورتشى رحم الله، كان أبا لصديق عمرى الراحل عبدالسلام حسن سليمان ، كان ضابطا عظيما بالجيش السودانى أنقذه الله من قضية الضباط الذين أعدموا فى آخر يوم من رمضان فى سنة حكم البشير الأولى ، وكان آخر عهدى به فى يوليو1997 فى رشاد هو وأخونا الأستاذ الخير المك، توفى بعدها وفى القلب لوعة وحسرة. وعوض هذا كان يغنى فى حفلات أبوجبيهة إلى أن سافر مرة أخرى للأبيض ، وفى ليلة من ليالى أبوجبيهة العامرة بالأقاشيه والنيفه والفول والتسالى والطعميه فى الجانب الغربى للسوق القديم أو قل الأصلى .. كنت أتفقد الأحوال وتحديدا عند ذلك الكشك الكائن أمام دكان حسن غربال وهو الوحيد من نوعه وقتها قبل أن تعج البلد والسوق الأصلى بالمئات من أشكاله الآن . بدأ ذلك الكشك حياته كمكتبة للعم عبد الستار عبد الحليم من أهلنا جعافرة رشاد وكان يعمل بها أخ من أولاد رشاد لم يكن الود بينى وبينه على ما يرام ،إذ حرمنى قراءة كتب المكتبة الخضراء وسلسلة كامل كيلانى وهو حق لى أصيل ، ومن يقف أمامى وقتها وأنا حامل أقفال السوق ؟ ولا عثمان أب ظروف وكرمبة فى زمانهم أتذكرونهم ؟ ذلك حديث آخر، بالرغم من أن العم عبدالستار نفسه كان يسعد بذلك ، غفر الله لك يا ود رشاد . المهم فى تلك الليلة تحديدا كان الأخ اللمين عبدالرزاق يهاتف أخيه عوض من الكول بوكس العمومى والوحيد فى البلد * الذى حزم أمره بعد أن ترك أبوجبيهة ليعمل شرطيا .. بوليس كما كنا نقول ونغنى وقتها .. علم اللمين بالأمر فأتصل حانقا وثائرا ليثنى عوض عن الأمر وأنتهت المكالمة بأنه وإن كان ولابد ، فلا مانع من الإنخراط فى سلك الجندية .. دياشى.. لعل اللمين تأثر بالأغنية السائدة وقتها .. يلا يا جياشه مع البوليس أنا ما ماشه ... وودعنى الليلة عاد يا خالة أحب الجيش العلامتو غزالة .. سنه !!!!
أرجعتنى هذه الأغنية لسنوات التمرد فى ستينيات القرن الماضى ، وعندما كانت هناك حامية تأتى كل خريف ، منها تلك التى كان قائدها الأخ الملازم وقتها عمر الفاروق محمد بحيرى من ناس ود مدنى وعمه مامون بحيرى وزير المالية أيام حكومة الفريق عبود. كانت البلد تنتعش على غير العادة فى الخريف بحلول أولئك الجنود فتروج بهم تجارات غير رابحة بكل المقاييس. ذلك زمان ومكان أشبه بموانئ غبريال غارسيا ماركيز التى أتى على ذكرها فى روائعة الخالدة .
طه جلنق ذلك الفارع ذو القوام السمهرى.. كيف لا أذكره ولا أذكر شلوخو ... لكنه كان قليل الكلام وأنا فى فمى شئ كثير .. لكأنى آراه رأى العين بلبسته التى دائما ما تكون عراقى وسروالا لا يخلو من طول فوق طوله ، لربما أتى سعدا بعدى فذاك زمانك يا فاتح وتلك شعابك وأنت أدرى بها، لا أدرى وقتها فلربما كنت فى عرض السوق أشترى السمن لإبن عمى الراحل أبا سمية الأستاذ الطيب ود أب شعر تغمده بواسع رحمته وكان بعض من نفسى .
معذرة أيها الأحباب لتخريماتى الكثيرة التى تمليها الضرورة وعدم إستساغة المرور دون الوقوف عند شخصيات لوّنت حياتى ... ما زلت عند ورشة سعد قبل إنتصاف النهار ولى عودة بمشيئة الرحمن.

* على ذكرالكول بوكس كان أول كول بوكس بابوجبيهة عند عمنا يس منصور أبو سيدين رحمة الله من الرواد الأوائل ووالد الصديق منصور يس. منصور كانت له صولات وجولات ونوادر أتصل بى قبل شهرين معزيا فى وفاة الولدة من عطبرة ، حزنت لعدم ملاقاتى له، وفى الخمسينات وحتى بداية السبعينات كانت هناك كبانية هاتف بأبوجبيهة بها خمسون خطا هاتفيا ويشهد الله أنى كنت أكلم فانامى فى دكان عمى مصطفى الشفيع وأنا فى خورطقت، كانت الكبانية بجوار دكان عمنا سرالختم أورتشى وتفتح على داره العامرة وتحت ادارته.
كان يعمل بها صديق لى اسمه حبيب الله ومن لم يكن صديقى وقتها، كنت أقضى أوقاتا كثيرة فى الكبانية أكلم كل البلد ، أصلو الاتصال داخلى ومجان وهذا افتراض استنتجته الآن ، أذكر كنت أكلم المرحوم حسن الجاسر فى مكتب الصحة حيث يعمل قبل انتقاله للعمل بالمستشفى، وكان العم يس منصور كما قالوا لى يدير توكيل بريد أبوجبيهة قبل بناء البوستة الحالية ... البوستة كانت ملتقانا صباح كل يوم السبت، ولنا وقفة مع حامد الطيب الوكيل والساعى أحمد البخارى .......... تحياتى


عدل سابقا من قبل أزهرى الحاج البشير في 29th أبريل 2009, 06:49 عدل 1 مرات (السبب : تعديل)

أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

موضوع عدة حسب الله

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 29th أبريل 2009, 10:22

أبو أحمد ، محمد النقر ود المحلج ...
طبعا أسمك الحقيقى محمد على جدنا محمد النقر والد جدنا البشير وكان لى أخ توفى صغيرا سمّى محمد مثل حالك تيمنا بجدنا محمد النقر، وكانت الوالدة رحمها الله معترضة على الإسم وزى ما بقولوا أهلنا مسابرة الأسم منذ وفاة إبنها محمد النقر فأتقدت قريحتها وتعذرت بأن أسم أخاك الأكبر محمد وهنا توجد إشكالية اللهم إلا إن أردتم محمد أولو وثانيو كما يفعل أهلنا الهوسا ... أما عدة حسب الله فالراجح أنه إشتراها فى نهاية الخمسينات وهو راجع من أبوقمرى عندما أوصل الوالدة إلى هناك وقفل راجعا إلا أن الثابت أنه إشتراها من هناك ............... تحياتى

أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما له أيقظ الشجون .... إلحاقا لما بدأه معتصم، النقر ود المحلج وموقظ الشجون أبوسارة

مُساهمة من طرف طارق كمبال في 29th أبريل 2009, 12:19

عدنا

طارق كمبال
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

والعود أحمد يا سيد طارق

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 29th أبريل 2009, 14:59

أفتقدتك ... فضاعت حروفى

أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الان....مافي طريقه نقول حاجه

مُساهمة من طرف nashi في 30th أبريل 2009, 12:33

الان....مافي طريقه نقول حاجه بس لمن تمشي قدام شويه حنواصل معاك لحدي اللذيذه/ بخيته شندي فوق لقد كانت علي علاقه
طيبه بالجده رحمة الله عليها

nashi
مشرف المنتدى الرياضى
مشرف المنتدى الرياضى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تقصدى بت أختى بخيته شندى فوق

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 30th أبريل 2009, 13:04

بخيتة شندى فوق يرحمها الله بدون تعريف كدا ما تجى ، لأنها كانت تتأذى من الذين لا يفرطون فى اظهار أنها جاهله صغيرة، كان فيصل خليل يطاعنها بالكبر فيظهر الحنق على وجهها، أذكر مرة أنها كانت تغسل لنا ملابسا تحت نيمة الوالدة عليها رحمة الله، فمر الأحوص من دار جده أبوزلازل الى منزلهم مرورا بدارنا وهى تغسل، فناداها محييا بخبث كيفك يا خالتى بخيتة، فأغتاظت ولم تجبه ، فتدخلت قائلا لفيصل حرام عليك هى بخيتة دى حقت بتين؟ فأنطلقت أساريرها وموجهة لى الحديث وريهو يا ود الفكى ، دا مطموس ما عارف حاجة ، ووقتها كان فيصل قد وصل نيمتهم مقهقها سعيدا لعكننة مزاجها، كان ذلك شأنه أيضا بسليمان أب بوخ ... زمن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الموضوع فى غاية السلاسه يا أزهرى

مُساهمة من طرف abdelsalamosman في 11th مايو 2009, 18:39

وما زلنا ننتظر المزيد .فأنت تحدثنا عن من نحبهم ونسعى كى نقترب منهم ونتقاسم تفاصيل الحياة معهم ويؤلمنا الابتعاد عنهم ولا نتصور كيف تكون الحياة بدونهم ونعيش معهم فى الخيال ونحتاج اليهم كالماء والهواء والطعام.ولا نملك الا ان نعطيهم صادق حبنا لهم فيكفى أنهم أهل ابوجبيهه بكل ألوانهم وسحناتهم وطيبتهم .فكم أشتاق اليهم .كلهم
واصل يا أزهرى وحدثنا عن أدق التفاصيل :البوليس,لعيبة الكوره ,الآساتذه,المدارس ,السواقين ,العتاله,المجانين النوادر والطرائف والحوادث وكل شىء
وأتمنى من الاعضاء المداخله والاضافات فهذا مسلسل قد يطول ويكون صوره تحقق التواصل للاجيال .

ودمت

abdelsalamosman
مشرف المنتدى الاسلامى
مشرف المنتدى الاسلامى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

شكرا عبدالسَلام

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 12th مايو 2009, 12:40

العزيز عبدالسلام
تسعدنى مداخلات الأخوان برغم قلتها، كنت وأنا صغيرا أحب القصص والحكاوى وكانت متعتى أن أحصل على كتاب أو مجلة العربى أو المختار من ريدر دايجست وسلاسل القصص المختلفة ولا غرو أنى أستعذب السرد وأقرأ مثلكم ما أكتب ودرسَت التاريخ فى حياتى لأربع سنوات وكنت أحبه بالرغم من أنى فارقته كطالب فى السنة الأولى الثانوية وظل معشعشا فى رأسى حتى وأنا أدرس المواد العلمية ، أوعدك بالمواصلة نهاية هذا الأسبوع من حيث ورشة سعد إلى البوستة وبعدها سنتجول على بقية قوى الشعب العاملة ، ذلك تعبير ما عاد ينفع فى الصين هذه الأيام ، وبمناسبة الصين دى عندما نصل البوستة من ورشة سعد سأحكى لك عن حكاية علقة أكلتها بسبب مطبوعات وردت لى فى النصف الثانى من الستينات من الصين ، كان كمها مهولا لدرجة أقنعت الوالد علية رحمة الله أننى مراسلا لوكالة شينخوا للأنباء فى السودان وهى فى أوجها.

معزتى

أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد من أشرف بشرى إدريس

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 17th مايو 2009, 17:30

عجز الأخ أشرف من التفاعل مع المنتدى لمشكل فيما أظن يتعلق بكلمة المرور ، فهلا قدمت له المساعدة يا أخ ياسر .......

نص الرد

تحياتي .. وأنا أقلب في وارد الإيميلات أثناء غيابي وجدت هذا الإيميل وأستمعت به جدا وبالسرد الرائع لأحداثه وذكريات زمن جميل تحس وكأنك تشتم أنفاسه من خلال سردك الجميل لتفاصيله الدقيقة ،وأذكر أنني حينما كنا نأتي إلى ابوجبيهة في الإجازات أقضي معظم وقتي مع (حسب الله )عليه الرحمة ،واكثر ما كان يشدني في عمل السمكرية هذا هو (الكير) المستخدم في إشعال النار وعلى ما أظن لديه اسم بالعامية مستخدم ولكني نسيته ،ارجو ان تذكرني له ، وكثيرا ما كنت اطلب من حسب الله ان اساعده في نفخ النار وهو امر يتطلب قوة بدنية وجهد مع سرعة في البداية والإبطاء تدريجيا وانا في تلك السن كنت لا حول ولاقوة لي بذلك، لذا كنت امسك المقبض بكلتا اليدين وافشل في ايقاد النار بالسرعة المطلوبة.

تواجهني مشكلة في الدخول الى المنتدى وانزال الردود على المواضيع ، ارجو انزال هذا الرد.

هو نفس الأسم الكير أو الكور فنحن نجيد الصنعة أكثر من لغوياتها ... و لكن حيث أنك طلبت معرفة أمر من أمور الصنعة ، دعنى أحدثك عن أخر المستجدات قبل مغادرتى تلك الدائرة ... إستعاض زملاء المهنة والذين إنتقلوا جميعا إلى رحمة الله ما عدا أخونا شايب بكر أطال الله عمره وأحسن عمله وهو الآن إماما للجامع العتيق بأبى جبيهة بكانون أسطوانى صغير بدلا عن الكير بداخله جيب مخروطى لإحتواء الجمر وذو أخرام لتنقية الجمر من الرماد، وحمالة من البال الخفيف لحمله ، إلى أين لا أدرى ولربما إذا طلب أحدهم لمهة بعيدا عن موقع العمل فقد يكون ذاك تسهيلا لحملة ، ومن مثل المهام أن ينتدب أحدهم للحام أخرام الزنك المعروش بها أسقف المتاجر والبيوت عندما يأتى عليها الزمن . وسبحان الله كأنهم أتفقوا على شكلة دون مشورتى، وأنا الذى عشقت الصنعه ، ما ضرهم إن إستهدوا برائى ولكن متى سمع لقصير راى، عموما ما كنت لأخالفهم الرأى ...... ولكن السؤال هل هم أتفقوا على هذه الهيئة أصلا ؟ وأزيدك من الشعر بيت ، فلقد رأيتهم وفعلت مثلهم عندما نريد نحن معشر السمكرية تنقية الجمر من الرماد لتسخين الكاوية فإننا نسند الكاوية أسفل الجيب المخروطى ثم نرج بها الكانون رجا فيتساقط الرماد ويبقى الجمر أحمرا ملهلبا.
أما الكير بعد زوال دولته عند معشر السمكرية ، بقى صامدا عند الحدادين جميعا من الحلب جنوب طاحونة عم ميرغنى ومرورا بالدقيل شرق مدرسة البنات العتيدة وجوار منزل عمنا المؤذن الفكى النور ، وعلى البعد جنوبا ناحية بيوت هيئة توفير المياه حيث والد صديقى الياس محمد بشير ( كان عمنا على محمد خير يناديه ساخرا ... اليأس ... وكنت لا أرضى ذلك بحكم الصداقة. ) وأخر ذو فاطر ذهبى نسيت إسمة كان يصنع لنا سكاكينا ، كل سكين مقايل طارة بلى حديدية مما تركة أصحاب اللوارى. وتلك قصة أخرى.
إنتهاءا بعمك باسو جوار مصنع الأقاشيه ( محمد ثانى ) والكماين القديمة والمدبغة التقليدية على وزن المدبغة الحكومية.
كما بقى الكير آلة مهمة عند أخوانا الصياغ وتلك صنعة أخرى أخذت حيَزا كبيرا فى حياتى وبالرغم من أننى كنت صائغا فاشلا لا لقصور فى أمكانياتى ولكن عندما تتعامل مع الذهب ليس كما تتعامل مع قطعة خشبة أو صفيحة جاز. ومن أخوانا الصياغ الذين تتلمذت على يديهم شيخ الصاغة الخنجر حاج خالد تبيدى وأخوانه أحمد وإبراهيم وضرار بل ولحقت بعلم الهدى والمهدى والصديق بكوستى وكذلك أخونا خوجلى أبو الجاز وكلهم من ود شلعى ، بل لحقتهم حتى فى أمبدة فى منتصف السبعينات ، زملاء مهنة بقى ، أخونا عبدالقادر عوض كان صائغا وأنا طفل أمام دكاننا ، ويحكى أنى رفضت يوما الغداء وأنا صغيرا إلا أن يشاركنا فيه أخونا عبدالقادر وكان لى ما أردت ، وأخذ الصنعة من والده عمنا عوض الذى كان يأتى للبلد لماما. كان أيضا من ود شلعى صديقى الفاضل حسن محمد يس وهو أيضا قريب ناس خنجر ومن ود شلعى ومعة نديدى وإبن زوجتة المرحوم إدريس ، كانوا رجالا بحق وأكثر من أهل ، كان لدَى خاتم من فضة صنعه لى الأريحى حسن محمد يس وليتة لم يصنعة فكنت كل يوم والثانى أطالبهم بتغير الدقة (دقة كندا) وحسن وإدريس وضرار ( مستودع البنسون ) كنت أجد عنده السجائر عندما نحتاجه، وكانو يستجيبوا لطلباتى التى لا تنتهى بتغير الدقة. وبلغ بى الترف أن كان لى اكثر من خاتم وتذكرت عندما أشتاط منى غضبا أخونا الراحل وإبن عمنا الأستاذ الطيب ود أبشعر، قال لى مطبق ختمك زى سيد الظار. ومن الصاغة أيضا محمد حماد أخذ الصنعة من عبدالقادر عوض وهو إبن خالتنا رابحة زوجة عمنا تكلوم ولا أظن إلا أن على تكلوم أخذ الصنعة منه. وكذلك أخونا خليفة و العاقب عبدالرازق وهم أخوان الأخ المرحوم فضل الله كوكو لأمه وكانوا يعملون من داخل منزلهم بالقرب من منزل عمنا مصطفى بابكر عليه رحمة الله. وكذلك عمنا بسكولى والد خالتنا وصديقة الوالدة الأثيرة الخالة مريم بسكولى وزوجة عمنا الباشممرض يوسف مهدى ووالد زملينا إسماعيل يوسف مهدى، أنتقلوا بعد ذلك إلى الموريب على ما أذكروذهبت أنا للدراسة وأنقطعت عنا أخبارهم فقط كنا عندما نمر بالموريب من وإلى أبوجبيهة أيام طريق الرهد المؤلم فى زمن الخريف يتداول رفقاء الرحلة ونحن مارين بالموريب أن عمنا يوسف مهدى يعمل هنا. هذا ما كان من أمر الكير الذى أتاح لنا فرصة التعرف على أهلنا الحدادين والصاغة وشكرا إذ نكشتنى ، فالمداخلات توقظ الشجون .

هناك قصة تروى عن الحلب وكيف أنهم أستخدموا القرد لنفخ الكير ، ويروى فضل الحاج فيقول أنهم حينما يأتون بقرد لهذه المهمة ، يأتون أيضا بسخل ضغير أرادوه عشاءا لهم ذلك اليوم ويحاولون تعليمه نفخ الكير وذاك أمر لا يتأتى فيضربونة ويأخذون برجوله لينفخ الكير دون جدوى والمقصود هنا القرد ، والقرد ينظر ، فيقومون بذبحه والقرد ينظر ، ثم يأتون بالقرد ويبدأون معة نفس القصة وكان المسكين قد رأى ما حدث للسخل ويعلم تماما مصيره إن لم يبدع ، كما أن يديه تماثل يد الإنسان فمن قولة تيت ينفخ القرد الكير بمهارة فائقة حتى يصل الأمر بهم إلى أن يقولوا له بخيت ... شوية شوية . ويمر اليوم وقد كسبوا نافخا ماهرا للكير وعتودا لعشائهم.


عدل سابقا من قبل أزهرى الحاج البشير في 22nd مايو 2009, 10:04 عدل 1 مرات (السبب : تعديل)

أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما له أيقظ الشجون .... إلحاقا لما بدأه معتصم، النقر ود المحلج وموقظ الشجون أبوسارة

مُساهمة من طرف yasir في 17th مايو 2009, 22:43

حقيق كنت اود ان اكتب لتنشيط هذا البوست الذى شد زوار المنتدى للوقف عليه منئذ ان بدى هذا البوست وحتى الان كلما اقف على الاحصئيات فى المنتدى اجد ه فى مقدمة المواضيع واكثر المواضيع متابعة من زوار المنتدى وليس الاعضاء فارجو من القائمين عليه ان لايتوقف ومن المشريفين ان يثبته فى اول المواضيع






كتبت كتابي قبل نطقي بخاطري وقلت لقلبي انت بالشوق اعلم
فبلغ سلامي ياكتابي وقل لهم مقـــــــــامكم عندي عزيز مكرم

yasir
Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما له أيقظ الشجون .... إلحاقا لما بدأه معتصم، النقر ود المحلج وموقظ الشجون أبوسارة

مُساهمة من طرف jaber abdulsater mohammed في 4th يونيو 2009, 08:52

يالها من ايام جملية ورائعة اعادنا الله الى تلك البقعة الطيبة الخضراء

jaber abdulsater mohammed
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الحديث توقف...نحتج بشده!!!!!ا

مُساهمة من طرف nashi في 13th يونيو 2009, 09:37

سلام يا الغالي...................اها الحاصل شنو ؟
تقدر تقول فجأه اكتشفت ان الحكي والسرد الجميل توقف!!!لك ان تعلم هذا الموضوع هو عظم المنتدي ارجووووووووووووووووك واصل وعشان ناكد ليك انا قريته اكثر من مره . اكتب وفي ذهني صدي جمله تكررها الوالده عندما كنا صغاااااااااااااااااااااااااااااااااار وهي ~من نارووووالسمن جارو تقيل علي ميزانوووووووووو ايوه الزلابيه~وتحياتي

nashi
مشرف المنتدى الرياضى
مشرف المنتدى الرياضى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عائدون

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 13th يونيو 2009, 14:16

مشاكل الدنيا تجبرنى وأخالف وعدى وأتلَوم.

أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مشاكل الدنيا تجبرنى وأخالف وعدى وأتلوم !!!!!!

مُساهمة من طرف nashi في 8th نوفمبر 2009, 15:20

مشاكل الدنيا تجبرنى وأخالف وعدى وأتلَوم.
ما عايزين نقول اتلومته

nashi
مشرف المنتدى الرياضى
مشرف المنتدى الرياضى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مابنعرف انجليزي

مُساهمة من طرف Hassan Khalil في 8th نوفمبر 2009, 15:24

دكتوره انحنا مابنعرف انجليزي كده قولي بالعربي او السوداني ال..........
تحياتي

Hassan Khalil
مشرف المنتدى الاقتصادى
مشرف المنتدى الاقتصادى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما له أيقظ الشجون .... إلحاقا لما بدأه معتصم، النقر ود المحلج وموقظ الشجون أبوسارة

مُساهمة من طرف nashi في 8th نوفمبر 2009, 15:44

ارجع لي الصفحة الثانية اخر مداخلة لعم ابوالزهور

nashi
مشرف المنتدى الرياضى
مشرف المنتدى الرياضى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تسلموا ايها الرائعون.

مُساهمة من طرف Hassan Khalil في 8th نوفمبر 2009, 15:50

تسلموا ايها الرائعون.

Hassan Khalil
مشرف المنتدى الاقتصادى
مشرف المنتدى الاقتصادى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما له أيقظ الشجون .... إلحاقا لما بدأه معتصم، النقر ود المحلج وموقظ الشجون أبوسارة

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 8th نوفمبر 2009, 16:54

عائد وبقوة برغم الملام.

أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

شجون

مُساهمة من طرف اشرف بشرى إدريس في 8th نوفمبر 2009, 17:06

هذا البوست كان في بدايات المنتدى عندما كان منتدانا طفلاً يحبو.. وأول مداخلة لي على ما اظن كانت في هذا البوست وهذا البوست تحديداً جذب الكثيرين للمنتدي ،ليت الخال أبوالزهور واصل فيه.. وشكراً للذين أحيو هذا البوست وحقاً أيقظوا هذه المرة شجون المنتدى

اشرف بشرى إدريس
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما له أيقظ الشجون .... إلحاقا لما بدأه معتصم، النقر ود المحلج وموقظ الشجون أبوسارة

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 8th نوفمبر 2009, 17:41

هذا وعد قطعي مني هذه المرة سوف أقلع أعيني إن بدت فوق حاجبي.

قولو لي قلعتها عشرين مرة قبل كده ............ أوعدكم هذه المرة ......... والكضاب لي خشم الباب.

أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما له أيقظ الشجون .... إلحاقا لما بدأه معتصم، النقر ود المحلج وموقظ الشجون أبوسارة

مُساهمة من طرف nashi في 9th نوفمبر 2009, 03:06

انا منتظراك في خشم الباب يا عمو ابوالزهووووووووووور لذا لا تتاخر ارجوووووووك.... affraid

nashi
مشرف المنتدى الرياضى
مشرف المنتدى الرياضى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ابو الزهور الرائـــــــــــــــــــع .....

مُساهمة من طرف جاويش في 10th نوفمبر 2009, 09:26

أزهري ... ماشاء الله عليك ...صدقني انت مرجع حقيقي لأبوجبيهة ... وشخصك لايمكن ان يتكرر ... صدقني جيت الصباح المكتب ... وعندما راجعت إيميلي قلت كده امر على المنتدي ... وعبثأً دخلت ... لأجد كلاااام كلااام جميل رائع ... تصدق لم اشاهده ولم أقرأه إلا اليوم فقط .... بالجد إنت تحفه وقد اضحكتني ضحك ...حتي جاني عامل الشاي البتغالي ... وقال لي إيش في استاد ... قلت له لأ بس تذكرت شئ .... وفضل لك التحية بمداخلاتك الرائعة والألف جنيح فوكة كم جنيح .... أنت رائع ... ومشكور كتير على مرورك على النجارين بأبي جبيهة اخي ابوالزهور... ولم تظلم احد ... وسردك كان شيقاً رائعاً كروعة شخصك ... وحتي جدي عثمان ابظروف ... لم تنساهو ... وعجبتني عبارة انك ماسك مفاتيح سوق ابوجبيهة ... والله العظيم لو الأمر بيدي لأمسكتك رئاسة حكومة السودان ... بهذا العقل النير ... وانت ماشاءالله رجل متمكن جداً من لغة الضاااد كيف لا وقد ترعرعت في احضانك ...ايها الإنسان العاقل الذكي ...الواضح ..الصريح الشجاع ...بس سبعة صنايع والوقت ضايع ...وقد اضحكتني كثيراً بإنتهاز فرصة زوغان سعد العجب من الورشة والتلاعب بالجملكة .... انت بالجد مبدع ... ربنا يحفظك لنا جميعا ... والتحية لمداخلات الدكتورة الرائعة ... واخي المحترم جدا الفاتح ... وأحبتي النقر وياسر واولاد ابوي خليل وكل الشباب ...... محبتي ....

جاويش
ابوجبيهه يابلدى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما له أيقظ الشجون .... إلحاقا لما بدأه معتصم، النقر ود المحلج وموقظ الشجون أبوسارة

مُساهمة من طرف nashi في 10th نوفمبر 2009, 12:32

انت وعم ابوالزهور في نفس الدرجة مافي فرق عندنا والله كان ما خايفاك تزعل بقول ليك عم جاويش!!!
عشان واحد رئيس وواحد نائب رئيس وتسلموا الاثنين...

nashi
مشرف المنتدى الرياضى
مشرف المنتدى الرياضى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما له أيقظ الشجون .... إلحاقا لما بدأه معتصم، النقر ود المحلج وموقظ الشجون أبوسارة

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 10th نوفمبر 2009, 13:01

شكرا لك أيها الصفي النقي وشكرا لإبنتي المبدعة في كل الظروف وشهادتي فيك غييييييييير مجروحة .. أعدكم بالعودة ولما لا وقد طوقتموني بإطراء لا أستحقه وقيود لا فكاك منها ............ لكم محبتي ولولا ظروف العمل المزعجة هذا اليوم لأوفيتكم ما تستحقونه.

أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الفهم .... الذوق .... الشجاعة ....بنيتي الغالية ...

مُساهمة من طرف عثمان محمد يعقوب شاويش في 10th نوفمبر 2009, 13:29

الدكتورة الفاهمة جداً ... حقيقةً انا عمك ... واتشرف كتير كتير وإنتي تقول لي عمي ...وصراحةً انا مبسوط جداً جداً من شجاعتك النادرة بين اهلك واخوانك واعمامك ...بل انتي بالفعل في دارك ...ايتها العظيمة ...ومداخلاتك الرائعة ... ربنا يخليك ويحفظ لينا ويسكنك الجنينة ... لأن الجنينة بقت عمله صعبه ... بس بنتنا الغالية عاوزنها تكون قريبة مننا ... وربنا يغطي عليك .... إحترامي ....

عثمان محمد يعقوب شاويش
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

واخيرا .....عمو جاويش ....وصل

مُساهمة من طرف amin_manga في 10th نوفمبر 2009, 21:03

ابو عفان سلامات وحمد الله الف على السلامة وبسم الله ما شاء الله عليك وانا شخصيا بعترض على حكاية عمو عثمان دى
YOU ARE STILL YOUNG
ولا الصورة دى بتاعت العرس يا عمو ؟؟؟؟؟؟؟؟ Question

amin_manga
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما له أيقظ الشجون .... إلحاقا لما بدأه معتصم، النقر ود المحلج وموقظ الشجون أبوسارة

مُساهمة من طرف غريق كمبال في 15th نوفمبر 2009, 15:50

انت مبدع يا ابو الزهور ده كلو كان وين وبالمناسبه المعلومات دى كانت طشاش طشاش ولكن ببركت ابو الزهور اعدناها 00وين النادى الاهلى يا ابوالزهور 00سعد العجب ده حتى الان ماهر ويعمل بيده 00عمك ابسامه بتاع الببسى دكانو جنب عمك سر الختم 00برضو طشاش طشاش ذكرنا ياابو الزهور00دمت

غريق كمبال
مشرف المنتدى الاقتصادى
مشرف المنتدى الاقتصادى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما له أيقظ الشجون .... إلحاقا لما بدأه معتصم، النقر ود المحلج وموقظ الشجون أبوسارة

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 15th نوفمبر 2009, 17:40

أن شاء الله قريبا يا زعيم

أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما له أيقظ الشجون .... إلحاقا لما بدأه معتصم، النقر ود المحلج وموقظ الشجون أبوسارة

مُساهمة من طرف nashi في 18th نوفمبر 2009, 03:47

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ظ Arrow Neutral confused Basketball study No

nashi
مشرف المنتدى الرياضى
مشرف المنتدى الرياضى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما له أيقظ الشجون .... إلحاقا لما بدأه معتصم، النقر ود المحلج وموقظ الشجون أبوسارة

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 18th نوفمبر 2009, 07:47

غدا إن شاء الله موعدنا

أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما له أيقظ الشجون .... إلحاقا لما بدأه معتصم، النقر ود المحلج وموقظ الشجون أبوسارة

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 24th نوفمبر 2009, 09:13

تثبيت هذا البوست بواسطة مديرنا ياسر أورتسي يزيد من العبء عليّ ولابد أن أكون على قدر طموحكم .. شكرا ياسر ولن أخيّب ظنكم إن شاء الله وسأفرد عطلة العيد لإعداد حلقات مهمة.

أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما له أيقظ الشجون .... إلحاقا لما بدأه معتصم، النقر ود المحلج وموقظ الشجون أبوسارة

مُساهمة من طرف غريق كمبال في 24th نوفمبر 2009, 11:53

نجد صعوبه فى المشاركه فى العيد بسبب الشبكه فى الحباك رديئه فى اصلاحات ببرج اضافى لو تم الامور تظبط 000بمناسبت تظبط دى 000ظبط الترزى الستاتى امو اتوفت حسب خبر 00كارلوس

غريق كمبال
مشرف المنتدى الاقتصادى
مشرف المنتدى الاقتصادى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما له أيقظ الشجون .... إلحاقا لما بدأه معتصم، النقر ود المحلج وموقظ الشجون أبوسارة

مُساهمة من طرف عوض السيد ابراهيم في 24th نوفمبر 2009, 17:16

نسأل الله لها الرحمه والمغفره

عوض السيد ابراهيم
مشرف المنتدى العام
مشرف المنتدى العام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى