ابوجبيهه

الموت أصعب أنواع الفراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الموت أصعب أنواع الفراق

مُساهمة من طرف ياسر جامع في 19th مايو 2011, 21:39


احياناً تداهمنا العبرات وتحرك فينا اشياء قد لا تكون الكلمات مرتبه
ولكنها معبرة على الغالب


الموت هو القدر الذي لا نملك سوي الامتثال لة ماأقسي ذوق الموت حين

يطرق أبوابنا

فيأخذ اغلي واجمل واطيب مانملك ويمضي بهم

وتمضي قلوبنا معهم ولا تعود الينا فتدفن معهم

الموت حقيقة لا جدال فيها ولا نملك امامه شىء سوي الخضوع والايمان

والدعاء بالرحمة للراحلين

إن شاء الله بهم لاحقون إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرني في مصيبتي

وأخلف لي خيرا منها

نعم يعز علينا فراقهم

ويعز علينا رحيلهم

ويقتلنا الشوق والحنين اليهم

تدفن الاماني وتردم الاحلام

ولم يبقي لنا غير الجرح والالم

تبقي الاشياء الصغيرة لنا تذكرنا بهم وتكون خطواتهم

فوق الطريق وأنفاسهم بالجدران من الذي يموت الذين يلفظون أنفاسهم

الاخيرة ويغمضون أعينهم بأمان ويقولون للدنيا سلاما ام الذين يبقون
علي قيد الحياة

يتجرعون مرارة الفراق ويفقدون قدرة الحياة ويتجدد موتهم

كل يوم لا كل ثانية مع كل ذكري تمر بهم

من المستحيل ان تنساه اقرب واحب الناس لك قد نتناساهم كي

نكمل مشوار الحياة بعدهم لكن نحتفظ بهم داخلنا في اعماق اعمق الاعماق

فنتحدث معهم سرا ونبوح لهم بأشواقنا ندفن وجوهنا بين ايدينا كي نبكيهم

ونقول لهم يغفر الله لنا ولكم، يرحم الله المستقدمين منا والمستأخرين
امين


ياسر جامع
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الموت أصعب أنواع الفراق

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 20th مايو 2011, 08:56

وتجلدي للشامتين اريهم ****** اني لريب الدهر لا اتضعضع
واذاالمنيية انشبت اظفارها ***** الفيت كل تميمة لا تنفع
هكذا انشد معاوية رضي الله عنه وهو طريح الفراش ينتظر لحظة خروج الروح من الجسد ولما دنا منه الموت قال:
هو الموت لا منجى من الموت والذي****** نحاذر بعد الموت ادهى وافظع
وقال محمد بن الحسين:
ومتعب الروح مرتاح الى بلد ... والموت يطلبه في ذلك البلد
هو الموت والفراق الابدي الذي لا مفر منه..
الف شكر الاستاذ ياسر على هذا الموضوع فهو تذكره وموعظة..

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الموت هو الوحيد الذي وصفه الله تعالى في القران بالمصيبة !!!

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 20th مايو 2011, 10:34


ول جـــامع : شكراً للموضوع الذي يستحق الوقفة و التأمل...
يقول فضيلة الدكتور سعيد رمضان البوطي -من علماء سوريا-:عندما وصف الله عز وجل الموت بالمصيبة في قوله: {فَأَصابَتْكُمْ مُصِيبَةُ الْمَوْتِ} [المائدة: 5/106].فالمصيبة التي نعت الله عز وجل الموت بها ليست مصيبة الراحل عن حياتنا الدنيا، وإنما هي مصيبة أقرانه وأحبابه وأقاربه الذين يستوحشون للبعد عنه، فالأحياء الذين يودعون أحباباً لهم أقارب لهم يستوحشون ويتألمون ويحزنون ويجزعون، والمصيبة هي مصيبة الفراق، ولكن المصيبة تنحط على من؟ لا على الذي ارتحل، ولكن على الأحياء الذين فقدوا أحبابهم، أما الميت فالميْت هو الذي يضع في الموت معناه، إن شاء وضع في الموت معنى العرس، فهو من هذا العرس على ميعاد، وإن شاء وضع في الموت معنى المصيبة فهو من هذه المصيبة أيضاً على ميعاد.
إن عرفت كيفية السير إلى الله، وإن عرفت كيفية السلوك الذي يجمعك غداً مع الله عز وجل، وأنت سعيد، وأنت قرير العين، وأنت مطمئن البال. إن سلكت تضبط نفسك بالنهج الذي أوصاك الله عز وجل، وبيَّنَة لك، عملت الصالحات، لم تفسد في الأرض، لم تجعل من شهواتك وأهوائك قانوناً يُسَيِّرُك، شرعة تخضع لها كيانك، بل جعلت من شرعة الله، جعلت من أوامر الله سبحانه وتعالى منهجاً لك، فاعلم أنك قد وضعت بذلك في الموت حقيقة العرس، وإذا جاء الموت غداً فلسوف تكون قرير العين، ولسوف ترجل إلى الله عز وجل وأنت تتمتع بأجمل لحظة شعرت بها في حياتك أجمع.
هذه هي الحقيقة، وما أجمل ما قاله سلمة بن دينار أبو حازم رضي الله عنه، يوم زاره سليمان بن عبد الملك أحد خلفاء بني أمية، جلس إليه جلسة التلميذ بين يدي أستاذه، بل المريد بين يدي شيخه، قال له فيما قال: يا أبا حازم ما لنا نكره الموت؟ قال: لأنكم عمَّرتم دنياكم، وخرَّبتم آخرتكم، فكرهتم أن تنتقلوا من دار عمار إلى دار خراب. قال له: كيف القدوم على الله؟ فقال له: أما المحسن فكالغائب يقدم على أهله، وأما المسيءُ فكالعبد الآبق - أي الفار - يُجَرُّ إلى مولاه.
اللهم اجعلنا ممن يحبون لقــاء الله ويحب الله لقاءهم... ( آمين )


الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الموت أصعب أنواع الفراق

مُساهمة من طرف غريق كمبال في 9th مايو 2012, 14:23

وكفى بالموت واعظا

شكرا لكم

غريق كمبال
مشرف المنتدى الاقتصادى
مشرف المنتدى الاقتصادى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الموت أصعب أنواع الفراق

مُساهمة من طرف نور في 10th مايو 2012, 16:25

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : ( يقول الله تعالى : ما لعبدي المؤمن عندي جزاءٌ إذا قبضت صفيه من أهل الدنيا ثم احتسبه إلا الجنة ) رواه البخاري .

وعن أنس رضي الله عنه قال : سمعت النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول : (
إن الله قال : إذا ابتليت عبدي بحبيبتيه فصبر عوضته منهما الجنة ) رواه البخاري وفي رواية للترمذي ( فصبر واحتسب ) .

وعن أبي أمامة رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : (
يقول الله سبحانه : ابن آدم إن صبرت واحتسبت عند الصدمة الأولى لم أرض لك ثوابا دون الجنة ) رواه ابن ماجة حسنه الألباني .

معاني المفردات

قبضت صفيه : أي أمتُّ حبيبه وصديقه المصافي من ولد أو والد أو زوجة أو صديق أو نحو ذلك .
حبيبتيه : عينيه وسماهما حبيبتين لأنهما أحب الأعضاء إلى الإنسان .
فصبر واحتسب : أي صبر مستحضراً ما وعد الله به الصابرين من الأجر والثواب .

طبيعة الحياة الدنيا

اقتضت حكمة الله أن تكون حياة البشر على ظهر هذه الأرض مزيجًا من السعادة والشقاء ، والفرح والترح ، واللذائذ والآلام ، فيستحيل أن ترى فيها لذة غير مشوبة بألم ، أو صحة لا يكدرها سقم ، أو سرور لا ينغصه حزن ، أو راحة لا يخالطها تعب ، أو اجتماع لا يعقبه فراق ، كل هذا ينافي طبيعة الحياة الدنيا ، ودور الإنسان فيها ، والذي بيَّنه ربنا جل وعلا بقوله :{إنا خلقنا الإنسان من نطفة أمشاج نبتليه فجعلناه سميعا بصيرا }(الإنسان 2) .

ضرورة الصبر

ولهذا فإن خير ما تواجه به تقلبات الحياة ومصائب الدنيا ، الصبر على الشدائد والمصائب ، الصبر الذي يمتنع معه العبد من فعل ما لا يحسن وما لا يليق ، وحقيقته حبس النفس عن الجزع ، واللسان عن التشكي ، والجوارح عن لطم الخدود ونحوها ، وهو من الإيمان بمنزلة الرأس من الجسد ، وقد ذُكر في القرآن في نحو تسعين موضعاً - كما قال الإمام أحمد - وما ذاك إلا لضرورته وحاجة العبد إليه .

أنواع الصبر

والصبر أنواع ثلاثة صبر على الأوامر والطاعات حتى يؤديها ، وصبر عن المناهي والمخالفات حتى لا يقع فيها ، و صبر على الأقضية والأقدار حتى لا يتسخطها ، وهذه الأحاديث القدسية في النوع الثالث من أنواع الصبر وهو الصبر على أقدار الله المؤلمة .

عند الصدمة الأولى

والصبر النافع الذي يترتب عليه الثواب والأجر ويؤتي ثماره وآثاره في نفس العبد - كما جاء مصرحاً به في الأحاديث - هو ما كان في أول وقوع البلاء ، بأن يفوض المؤمن أمره ويسلمه إلى أحكم الحاكمين وأرحم الراحمين ، ويستسلم لأمره وقضائه ، فإن للمصيبة روعة تهز القلب ، وتذهب باللُّب ، فإذا صبر العبد عند الصدمة الأولى انكسرت حِدَّتها ، وضعفت قوتها ، وهان عليه بعد ذلك استدامة الصبر واستمراره ، وقد مر النبي - صلى الله عليه وسلم - بامرأة تبكي عند قبر ، فقال لها : (
اتقي الله واصبري ، قالت : إليك عني فإنك لم تصب بمصيبتي ، ولم تعرفه ، فقيل لها : إنه النبي - صلى الله عليه وسلم - ، فأتت باب النبي - صلى الله عليه وسلم - فلم تجد عنده بوابين ، فقالت : لم أعرفك ، فقال : إنما الصبر عند الصدمة الأولى ) رواه البخاري ، قال بعض الحكماء : " العاقل يصنع في أول يوم من أيام المصيبة ما يفعله الجاهل بعد أيام " .

وأما إذا تضجر وتبرم في أول الأمر ، ثم لما يئس صبر لأنه لم يجد خياراً غيره ، فإنه يكون بذلك قد حرم نفسه من أجر الصبر وثوابه ، وأتى بما يشترك فيه جميع الناس ، فلا فائدة من الصبر حينئذ .

صبر واحتساب

ولو تأملنا في الأحاديث السابقة لوجدنا التركيز على قضية مهمة وهي قضية الاحتساب في الصبر ، وذلك لأن يقين الإنسان بحسن الجزاء ، وعظم الأجر عند الله ، يخفف مرارة المصيبة على النفس ، ويهون وقعها على القلب ، وكلما قوي اليقين ضعف الإحساس بألم المصيبة ، حتى تتحول لدى النفس من المكاره إلى المحابِّ ، وقد جاء عن عمر رضي الله عنه قوله : "
ما أصبت ببلاء إلا كان لله عليَّ فيه أربع نعم : أنه لم يكن في ديني ، وأنه لم يكن أكبر منه ، وأني لم أحرم الرضا به ، وأني أرجو الثواب عليه " ، فجعل انتظار الثواب على البلاء من أسباب تخفيفه ، ونقله من دائرة المصائب التي توجب الصبر إلى دائرة النعم التي تستحق الشكر ، وكان نبينا - صلى الله عليه وسلم - يسأل الله اليقين الذي تهون معه المصائب ، فقلما كان يقوم من مجلس إلا ويدعو بهؤلاء الدعوات : ( اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معاصيك ، ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك ، ومن اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا ) رواه الترمذي .

وإذا كانت مقادير الله نافذة على العبد رضي أم سخط ، صبر أم جزع ، فإن العاقل ينبغي أن يصبر ويحتسب ويرضى بقضاء الله حتى لا يحرم الأجر والمثوبة ، وإلا جرى عليه المقدور وهو كاره ، قال علي رضي الله عنه : " إنك إن صبرت إيماناً واحتساباً ، وإلا سلوت سلو البهائم " ، وعزَّى رجلاً في ابن له مات ، فقال : " يا أبا فلان إنك إن صبرت نفذت فيك المقادير ، ولك الأجر ، وإن جزعت نفذت فيك المقادير ، وعليك الوزر " .

وقد بينت هذه الأحاديث عظيم الجزاء للصابرين المحتسبين ، وأن الصبر من أعظم أسباب الفوز بجنة الله ورضوانه


ا

نور
نشط ثلاثة نجوم
نشط ثلاثة نجوم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الموت أصعب أنواع الفراق

مُساهمة من طرف ابوهريرة عثمان عبدالسلام في 10th مايو 2012, 17:54

الموت حق

هازم اللذات ومفرق الجماعات

اللهم اعنا للاستعداد له

ابوهريرة عثمان عبدالسلام
مشرف المنتدى الاسلامى
مشرف المنتدى الاسلامى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الموت أصعب أنواع الفراق

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 10th مايو 2012, 18:06

الله يسهل عودتك يا مهندس ياسر جامع

حقيقة غيابك طال.. وافتقدناك كثيرا وافتقدنا مواضيعك الجميلة

والشيقة..

تحياتي

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الموت أصعب أنواع الفراق

مُساهمة من طرف الحازمي في 10th مايو 2012, 22:51

احيانا تداهمنا العبرات وتحرك فينا اشياء قد لا تكون الكلمات مرتبة


ولكنها تعبر عن ما بداخل القلب





لا يدرك الانسان الا حين يواجه مصيرا يشعره انه سيفارق


هذى الحياة اننا لا نعرف قيمة الشىء الا حين نفقده لا اعرف ولا افهم


ابعاد هذا القول


(لا نعرف قيمة الشىء الا حين نفقده)





ولكن ترسخ فى ذهنى مثل باقى الاشياء التى تترسخ دوت ان نفقه تفسيرا لها


من السهل ان تسلب منا الحياة بسهولة


وان الانسان يمكن ان يموت بشكل خاطف اسرع من لمح البصر وفى اللحظة نفسها


التى يرى فيها الحياة كلها ملك يديه وانها لا تتسع لاماله وطموحاته


ولكن المواجهة مع الموت تجعل الانسان يدرك قيمة الحياة





الموت هو اصعب انواع الفراق والفراق اصعب انواع الموت


الموت هو القدر الذى لا نملك الا الامتثال له ما اروع ذوق الموت


حين يطرق ابوابنا

فياخذ اغلى واطيب واجمل ما نملك ويمضى بهم

وتمضى قلوبنا معهم ولا تعود



الموت حقيقة لا جدال فيها ولا نملك امامانا شىء سوى الخضوع

والايمان والدعاء بالرحمة للراحيلين

ان شاء الله بهم لاحقون انا لله وانا اليه راجعون اللهم اجرنى فى مصيبتى

واخلف لى خيرا منها

نعم يعز علينا فراقهم

ويعز علينا رحيلهم

ويقتلنا الشوق والحنين شوقا اليهم

تدفن الامانى وتردم الاحلام

ولم يبقى لنا غير الجرح والالم



وتبقى الاشياء الصغيرة لتذكرنا بهم وتكون خطواتهم

فوق الطريق وانفاسهم بالجدران

من الذىيموت الذين يلفظون انفاسهم الاخيرة ويغمضون اعينهم

بامان ويقولون للدنيا سلاما

ام الذين يبقون على قيد الحياة

يتجرعون مرارة الفراق ويفقدون قدرة الحياة ويتجدد موتهم كل يوم

كل ثانية مع كل ذكرى تمر بهم

من المستحيل ان تنسى اقرب واحب الناس لك

قد نتناساهم كى نكمل مشوار الحياة بعدهم ولكن نحتفظ بهم داخلنا فى اعماق اعمق الاعماق

فنتحدث معهم سرا ونبوح لهم باشواقنا ندفن وجوهنا بين ايدينا كى نبكيهم

ونقول لهم

يقتلنا الشوق اليكم

نعم

يقتلنا الشوق اليكم

يا من كنت اغلى من الغلا

الحازمي
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الموت أصعب أنواع الفراق

مُساهمة من طرف Ahmed Murhoum في 12th مايو 2012, 08:47

قد نتناساهم كى نكمل مشوار الحياة بعدهم ولكن نحتفظ بهم داخلنا فى اعماق اعمق الاعماق

فنتحدث معهم سرا ونبوح لهم باشواقنا ندفن وجوهنا بين ايدينا كى نبكيهم

Ahmed Murhoum
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى