ابوجبيهه

قصة : أمــاااات طــــــه !!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة : أمــاااات طــــــه !!!!

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 25th مايو 2011, 13:11


(الرواية الأولى )
كان طه طفلاً صغيراً، وُلد في إحدى المستشفيات، وسط مواليد كُثر في ذلك اليوم، وطه يختلف عن أقرانه بأنه كان أجمل طفل وُلد في هذه القرية، وكل الأطفال من حوله كانوا من (الدقاشم والقشاعم)، وفي هذه المستشفى أى طفل يولد يوضع في غرفة بها جميع الأطفال الذين ولدوا في ذات اليوم، وكل منهم يُعطى رقماً محدداً موضحاً في الدفتر أنه ابن فلانة، كل الأطفال تم إعطائهم أرقامهم، إلاّ أن طه سقط سهواً.. لم يعط رقمه الخاص به!!.. وعند مرور الأطباء نهاية اليوم وجدوا طفلاً بلا رقم!! واحتاروا فيه، ابن من هذا؟!!.. ولتمييزه عن البقية أطلقوا عليه اسم (طه) مؤقتاً ريثما تحل المشكلة.
بدءوا رحلة البحث عن والدته، وبالمنطق بما أنه تبقى طفل واحد، لذا فالمرأة التي لم تسجل في الدفتر هي أمه، ولكن ما حدث هو أن كل امرأة في ذلك العنبر رأت طه أدعت أنه ابنها، وأنكرت تماماً أن المسجل في الدفتر يتبع لها، وأصرّت كل واحدة أن طه هذا ابن بطنها!! وهكذا صار لـ طه أمهات كُثُر!! واحتد النقاش بين (أمات طه) في العنبر، وتعالت الأصوات: - ده ولدي أنا .. لا لا ما ولدك !!..
وتطور الأمر فنهضن جميعهن من السراير ونسوا آلام الوضع، واشتبكن في (شكلة ليها ضل)، وتطايرت (السفنجات والشباشب)، و(هاك يا لبع وزعميط شعر بين النسوان)، يتخلله بعض الخربيش بالاظافر والعض بالأسنان، تم استدعاء شرطة النجدة لتفض الاشتباك، ونُقل جميع (أمات طه) إلى قسم الشرطة، وأدخلن إلى الحراسة حتى ينظر في أمرهن، كل أهل الحلة عرفوا مشكلة (أمات طه)، وصاروا يتساءلون إذا كن كل هؤلاء النسوة هن (أمات طه)، فمن أنجب بقية الأطفال؟!!..
تصاعد الأمر، حتى عقدت لهن جلسة في المحكمة ليسمع القاضي أقوالهن، والذي حدث هو أن كل واحدة تمسكت بأن طه هو ابنها!.. وبما أنه في ذلك الزمان لم يظهر فحص فصائل الدم ولا البصمة الوراثية، لذا كان الأمر مشكلة حقيقية!.
في إحدى الجلسات في المحكمة نهضت واحدة من (أمات طه) وأبدت اقتراحاً للقاضي وقالت:
- (يا مولانا القاضي .. المشكلة دي أدينا ليها يوم واحد بس بنحلها برانا).
وبعد مشاورة الأخريات تم إجازة الطلب وأطلق سراح (أمات طه).
التي ألقت الاقتراح اجتمعت بهم وطرحت فكرة لتحل بها المشكلة نهائياً فقالت:
- (أنا عندي حل بريحنا كلنا).
أشاروا إليها بطرحه.
قالت:
- ( بما إنو كلنا مصلبطين في طه ده، وأي واحدة بتقول حقها رايكم شنو نشتري سفنجة من الدكان، ونقوم نمشى البحر الليلة العصر، ونجدع السفنجة بعيييد جوة البحر، ونعمل سباق أول واحدة بتلحق السفنجة يبقى طه حقها!!! أها رايكن شنو؟؟).
تلفتن أمات طه نحو بعضهن، وكل واحدة أدارت الفكرة في رأسها ووافقن على هذا الاقتراح، وعندما حان الميعاد شدوا الرحال إلى النيل ومعهن سفنجة مقاس حداشر، أمسكت واحدة من أمات طه بالسفنجة، وقذفتها بعيداً داخل النيل، ودخلن جميعهن الماء عوماً وراء السفنجة، كُن يقتربن والسفنجة تبتعد .. وتبتعد .. وهن يجاهدن للوصول، وفي هذه اللحظة سمع أهل الحلة بالحكاية وتدفقوا نحو النيل لردع هؤلاء المجنونات، وفي داخل النيل فجأة ظهر تمساح كبير .. إنفرد بكل واحدة على حده ... وأكلها!! نعم أكلها عديييل، وعندما حضر أهل الحلة وجدوا أن جميع (أمات طه) السبعة صرن في بطن التمساح.. ومن ديك أصبحن أمات طه مضرباً للأمثال
..............................................................................................................
الرواية التانية
يقال أنه عاش في الزمن الماضي، سبع شقيقات (أخوات لزم) ولم يكن لهن شقيق، فنشأن مترابطات متحابات كأنهن جسد واحد، إذا اشتكى منه عضوا تداعت له الاخريات بالسهر والحمى، والغريبة أن سهم (البورة) النافذ قد أصاب أؤلئك الشقيقات جميعا، ما عدا واحدة فيهن جاءها (السعد) ناقصا، لأنها بعد أن تزوجت لم تتهنى بزواجها طويلا، فقد توفى عنها زوجها بعد انجابها لابنها البكر أو (الأول والأخير) والذي أسمته (طه) ..
بعد وفاة الزوج حملت أم (طه) صغيرها، وعادت لتعيش مع أخواتها، وهكذا نشأ (طه) في غرفة (العناية المكثفة) التي بنتها حوله أمه وخالاته الستة، ولشدة تعلقهن به جميعا اعتبرت كل واحدة منهن أن طه (ود مصرانها) شخصيا، حتى أن الناس أطلقوا على الأخوات كنية (أمات طه)، لتفانيهن في خدمته وتلبة طلباته ولو كانت باستحالة (لبن الطير)، ولكن لأن (ما زاد عن حده انقلب إلى ضده) فقد ضاق (طه) زرعا بوصاية أمه وخالاته عليه، ولازمه الشعور بـ (الخنقة) من كثرة الحنان والمحبة المدلوقين عليه بدون حساب، فكان ينهيهن عن متابعته وملاحقتهن له ولكن دون جدوى، حتى أصابته (عقدة) من معايرة الناس له بدلع أماته، فحمل مخلايته سرا في ذات زهجة و(فزّ) من الحلّة بالفيها هربا من (حنانن) ..
أصاب الفزع (أمات طه) عندما علمن بخبر هروبه منهن، وأسرعن بالخروج للخلاء خلفه علّهن يتمكن من اللحاق به واقناعه بالعودة معهن، ولاستعجالهن للخروج لم يهتمن باصطحاب (دليل) أو أخذ (الزوادة) لتعينهن على السفر، ثم (تمت الناقصة) عندما ضلّن الطريق وتاهن في الخلاء لأيام حتى هلكن جميعا بسبب الجوع والعطش، فصارن مضرب مثل لفاجعة الموت الجماعي !
********************************************************************
روايتين مغزاهن واحد ...................... خالص الود

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة : أمــاااات طــــــه !!!!

مُساهمة من طرف محمد قادم نوية في 25th مايو 2011, 16:24

لك التحية ياتوحة قصة منتهي الروعة ...وتحوي في داخلها كثير من العبر
تحياتي لكل ناس السعودية بصفة عامة والدوادمي بصفة خاصة

محمد قادم نوية
مشرف منتدى الصوتيات
مشرف منتدى الصوتيات


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة : أمــاااات طــــــه !!!!

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 25th مايو 2011, 22:46

قالو أصلو الدنيا معبر ..
فيها جد ما بتلقى راحه...
إلا صاحب ليك يعزك...
يبقى عنوان الصراحه...
في غيابه الدنيا وحشة...
فاقدة لي انوار صباحه
مشتاقين ... حد الشوق حرن !!!

العزيز الغـــالي محمد نوية .....
" بالصورة دي شوقنا حيلحقنا أماااااات طه !!
ألا تدري بأن
هناك اشخاص يعزفون على اوتار احساسنا الحانا رائعة ...

ويخلدون فينا ذكرى لاتمحى ....

نهفو الي رؤياهم ...

ويزدان الوجود بهم ...

دوماً نفتخر بهم وحبل الوصل ...
وداً لا ينقطع

فليحفظ الله الود بيننا
أخي المفضال الحبيب محمد ول قادم
**************
شكراً لهذا التواصل الشفيف....
مراسيلك ترد الروح
وتجبر خاطر المجروح

تقبل تحيات العيال و أم العيــال....
إلا في الخاطر كليمات و كم سؤال...
بالله أرسل لينا موبايلك ....الشغال
**********

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة : أمــاااات طــــــه !!!!

مُساهمة من طرف Suhad Abduelgfaar في 26th مايو 2011, 13:35

والله ضحكت
لما (قلبى وجعنى) وقلت الفاتح اخوى
ده عايز يلحقنى أماااااات طه ولا شنو
مشكور عزيزى الفاتح
وحقيقى نستعمل الامثال من غير معرفة للقصه الحقيقيه وده ابداع منك
ما عادى
تحياتى للعيال وامهم
ود نويه
حبابك عشره
وعاش من
قرا كتاباتك
وكيف اخبار الاهل بدون فرز تحياتى لهم
وتحياتى لك
وربنا يمتعك باهلك ويسعدك
وعقبالنا
تحياتى


Suhad Abduelgfaar
مشرف حكاوي المهجر
مشرف حكاوي المهجر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة : أمــاااات طــــــه !!!!

مُساهمة من طرف صباح حسن عبد الرحيم في 26th مايو 2011, 15:35

الاخ الفاتح
قصة رائعة ...
تسلم اخي

صباح حسن عبد الرحيم
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى