ابوجبيهه

الباب الذي عناه هو الباب الذي سندخله جميعا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الباب الذي عناه هو الباب الذي سندخله جميعا

مُساهمة من طرف محمد عبد الله قادم في 25th مايو 2011, 15:13

تشغيل/تعطيل الإقتباس المتعدد
رد مع اقتباس نص المساهمة

الباب

مُساهمة من طرف طارق كمبال في الإثنين مارس 22, 2010 11:42 am

الباب


لم يكن احد يدري ان ذلك اليوم سيكون نقطة تحول في حياة جميع النمطقة او على الاقل رواد الشاطئ منهم. هذا لانه بدأ وانتهى بشكل اعتيادي . الناس ياتون الى الشاطي ينصبون مظلاتهم ويفرشون فرشهم , الاطفال يسرحون ويمرحون قريبا او بعيدا لا يوقفهم الا صوت امهاتهم ينادوهم لتناول الطعام . البعض يسيح او يقرأ جريدته يغمرهم شعور بالسعادة نابعة من فرح الاطفال.
شيء وحيد لم يكن اعتياديا كان حدثا ليس ذي اهمية بل لنقل ان هذا ما ظنه الجميع في البداية


جاء رجل غريب اجمع الجميع على انهم لم يروه من قبل فارع الطول ضخم الجثة متقد العينين بارد الملامح . ولكن ما كان يحمله الرجل بين يديه كان اكثر غرابة من الرجل نفسة لقد كان يحمل بابا ! تقدم الرجل تحيط به النظرات وهمسات الاهالي .
غرز الباب في الرمال وجلس بجانبه على كرسي مكتوف اليدين خلف رجله فى احتها محدا بالافق.


ساد الاهالي شعور بالاستغراب فقد الف الناس ان يحضروا معهم حاجيات تفيدهم في مسعاهم في الحصول غلى الراحة والاستجمام ولم يسبق لاحد ان فكر في ان بابا قد يساعده في الحصول على مسعاه . اخذت كل مجموعة منهم تدلى باراء مختلفة حول المسألة لكنها جميعا خلصت الى ان الرجل مجنون لا محالة.
اما الاطفال فقد اصابهم شعور بالخوف شابه بعض الفضول لكن احدا لم يملك الجرأة لاستطلاع الامر من الرجل شخصيا.



هكذا جرت الامور يوما بعد يوم حتى صار مشهد الرجل والباب مألوفا بل متوقعا من قبل الاهالي تماما مثل رؤية مياه البحر وصار الاطفال يقتربون شيئا فشيئا من الباب حتى اخذوا يلعبون حوبه ويدخلونا ويخرجون منه غير مكترثين بالرجل الذي لم يكن ليحول بصره عن الافق مهما بلغت الضجة من حوله.

في الوقت الذي اخذت به الغرابة تزول تدريجيا عن الرجل وتصرفه فانها طغت على تصرفات الاهالى . فبعد ان كانوا يعتبرون ذهابهم الى الشاطيئ عن طريق الباب ضربا من ضروب التسلية وفرصة لالقاء نظرة فاحصة عن الرجل.
اصبحوا اذا ارادوا الذهاب الى هناك مروا من خلال الباب حتى اصبح هناك طابور طويل من الناس الذين ينتظرون دورهم لعبور الباب مهملين اي مكان اخر وان كان هذا المكان لا يبعد اكثر من خطوتين.
بقيت الامور على هذه الحال لفترة من الزمن قبل ان يبدأ الرجل بقطع تذاكر للاهالي

.....................................دمتم


طارق كمبال
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة

عدد المساهمات: 1622
نقاط: 1920
تقييم الموضوع: 0
تاريخ التسجيل: 04/04/2009
الموقع: الخرطوم
هذا العمود لصاحبه الشهيد كأنه اراد ان يؤكد لنا ان الباب الذي يعنيه هو ذلك الباب الذي سوف يدركه كل ابن آدم الا وهو باب الكيس الدائم فكان يعلم انه سابقنا الى هذا الباب فكانت روحه طاهرة نقية بنقي الثوب الابيض لا يتضجر ولا يكش ولا يكل ولا يمل من الابتسامة الدءوبة على شفاهه الا رحمه الله واسكنه فاسح جناته وهو اهل لها

محمد عبد الله قادم
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الباب الذي عناه هو الباب الذي سندخله جميعا

مُساهمة من طرف nashi في 26th مايو 2011, 12:29

الا رحمه الله واسكنه فاسح جناته وهو اهل لها








nashi
مشرف المنتدى الرياضى
مشرف المنتدى الرياضى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الباب الذي عناه هو الباب الذي سندخله جميعا

مُساهمة من طرف ناهد عبيد في 26th مايو 2011, 13:27


له الرحمه والمغفره نسأل الله له الجنه

ناهد عبيد
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الباب الذي عناه هو الباب الذي سندخله جميعا

مُساهمة من طرف صباح حسن عبد الرحيم في 26th مايو 2011, 15:39

انا لله وانا اليه راجعون
اللهم عوض شبابة الجنة
امييييييييييييييييين

صباح حسن عبد الرحيم
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الباب الذي عناه هو الباب الذي سندخله جميعا

مُساهمة من طرف فيصل خليل حتيلة في 26th مايو 2011, 15:53

شكرا محمد

لفتة بارعة منك ايها العزيز و بالفعل قصة يشوبها الغموض

له الرحمه و لنا الصبر

تحياتى

فيصل خليل حتيلة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى