ابوجبيهه

العرس في الزمان الماضي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

العرس في الزمان الماضي

مُساهمة من طرف ياسر جامع في 4th يوليو 2011, 07:03

الزواج عند اهلنا كان بسيطا الا انه لم يكن بالصورة التي نحسبها وكانت البنت من يوم مولدها غالبا ما تكون مخطوبة بصورة اشبه بالرسمية وفي كثير من الاحيان يحدد المولد حياة البنت القادمة فاذا كان لديها ابن عم في عمر الاربعة او الخمسة سنوات يكون الموضوع منتهي تماما الا اذا كان لديها ابناء عم كثر في هذه السن هذه المهمة غالبا ما تتم بواسطة الام ويكون التعبير غالبا كالاتي ومع السماية فبعد الاسم مباشرة تقول فلانة دي عروس ولدي فلان ومع هذه الكلمة ترتبط حياة المولودة بحياة الصبي هذه الخطوبة كما ذكرنا شبه رسمية ولكن الخطوبة الرسمية تكون باعلان اسرة الفتي نيتها تزويج ابنها في الموسم او العيد فهذه هي المواسم الغالبة للزواج وفي هذه الحال يقوم الاب او الام او كلاهما باخطار اسرة الفتاة بموعد الزواج وهنا تبداء الخطوات الرسمية واولها الحبسة.
الحبسة
ويقصد بها الفترة التي يتم فيها تجهيز الفتاة للزواج وقد تكون طويلة قد تصل الي اكثر من سنة في هذه الفترة تكون الفتاة ممنوعة من الوردة مع الفتيات - جلب الماء- او الفزعة - جلب الاحطاب للوقود - او اعمال الحقل في ذلك الزمن كانت الفتيات يقمن باعمال متنوعة في الحقل سواء كان للاسرة كذلك في عواسة الابري تكون ممنوعة من المشاركة فيها اللهم الا ان تجلس في الكشاشة - الراكوبة - وتتولي الاعمال الناعمة مثل تقديم الشربات وهكذا وقد ذكرت لي احدي عمات ان بنتها البكر خطبها ابن عمها وحدد مواعيد الزواج بعد عام وفي يوم خرجت خلسة مع الفتيات الي الفزعة ولما عرفت زوجة عمها جات غاضبة الي عمتي وقالت ليها انتوا ما رضيانين بخطوبتنا ولا شنو كيف تفزعوا عروستنا هذا بالنسبة للفتاة اما بالنسبة للشاب ففي فترة التجهيز يجتهد في اكمال متطلبات الزواج ولا يرتاح الا في الايام الاخيرة او الشهر الاخير علي ابعد تقدير وان كان ينعم بالراحة بعد الزواج لفترة لا تقل عن اربعين يوما.
تجهيز المنزل
غالبا يحتاج العريس الي غرفة واحدة وفي الحالتين فان انشائها لا يكلفه مالا فان رفقاؤه وقرناؤه هم من يقومون بذلك فيقومون ببناء الغرفة وبالنسبة للسقف فانهم يتوجهون للغابة لقطع الاشجار والقش لعمل السوراما الزينة من جير وخلافه غالبا ما تهتم بها الفتيات وكل ذلك لا يستغرق وقتا ففي اقل من شهر يكون عش الزوجية جاهز لاستقبال العروسين.
المراسم
بالنسبة للخطوبة هي كما ذكرنا في البداية ومع تحديد موعد الزواج ربما قام بعض العرسان المتكلفين بتلبيس الدبلة والساعة حيث انه لا توجد شبكة او شيلة
او خلافه وبالنسبة لدهب الفتاة تكون امها قد جهزت لها خاتم وكم قويشة قد تهديها زوجة عمها قويشة او ما شابه بالنسبة للخالات والعمات فانهن يقمن بتقديم ذهبهن لها ولكن فقط كاعارة تسترد بعد الزواج بالنسبة للشنطة لم يكن هناك شي بهذه الطريقة المتداولة الان مثلا توب وفستان وشبشب او شبط حسب مقدرة العريس ومن اشهر التياب توب الزراق وهو من المتعارف عليه في ذلك الزمن.
توب الزراق هو اخر موضة في ذلك الزمن حتي انه تغني به وردي في اغنية القمر بوبا ولم اجد صورة للتوب للتوثيق
العيون شبه الفناجين
الزراق فيها تقول حرير
الضمير عاج التكارير
وريحتك ريحة الفلير
ولا بت السودان الأصيل
يا قمر بوبا عليك تقيل

اما الفستان فمن اشهر الانواع الشوال او الكلوش

الحنة ورقيص العروس
الحنة للعريس وللعروس كل علي حدة حنة العروس وتجهيزها يستمر فترة طويلة من الزمن يصل الي شهرين او ثلاثة قبل الزواج اما العريس ففترة الحنة قد تكون حوالي اسبوعين وفي بعض الاحيان تكون طبقة سميكة علي يديه من كثرة التكرار وفي خلال هذه الفترة هناك طقس اساسي وهو رقيص العروس ولابد ان يكون بحضور العريس واصحابه ويكون نهاريا وتتولي البنات الغناء بينما ترقص العروس وهناك فقرة رئيسية تجمع العريس بالعروس وهي فقرة القون ولها اغنية خاصة وفيها تقوم العروس بمحاولة السقوط للاسفل ويجب علي العريس مسكها فان افلح كان بها والا تكون جابت فيهو قون والاغنية تقول
السكر نقع
البلق فقع
امسك يا جدع
العروس ما تقع
الوليمة
اهم شي في الوليمة هو اللحم طبعا وغالبا هو عبارة عن لحم تور يكبر حجمه ويصغر وفق لمقدرات عائلة العريس وقد تضاف اليه بعض الخرفان واهم صحن يقدم هو صحن اللحم الناشف - المحمر- اضافة الي بعض الطبيخ والطبق الرئيسي بالويكة هذا في الوجبة الرئيسية للغداء اما الفطور فهو لقمة بملاح تقلية مع ملاح روب ويوضع في الصواني ثم تحمله النساء الي بيت المناسبة لتقديمه
اهم حدثين رئيسيين في الاحتفال هي الحنة الرسمية للعريس واحتفال ليلة العرس وهو الابرز حيث تضاء الساحة بالرتاين ويجتمع كل اهل القرية صغيرهم وكبيرهم وتبداء الحفلة عادة برمية من حبوبات العريس تسمي العديل والزين
هي الليل العديل والزين
العديلة يا رسول الله
هي الليل العديل والزين
والعديلة تقدموا وتبرا
وهي طويلة ومشهورة وتقريبا في كل السودان مع اختلافات بسيطة
ثم بعد ذلك الاغاني الحماسية ورقيص العروس -الرقبة - ولكن اهم فقرة هي فقرة البطان وفي ذلك اليوم كل من يريد ان يظهر في عيون محبوبته لابد وان يخلع العراقي ويركز والعريس شايل صوتوا وحايم شبطك شبطك ومع كل ركزة زغرودة وهكذا حتي وقت متاخر من الليل.
تعتبر هذه اخر المراسم ولا يوجد ما يسمي بشهر العسل ولكن العريس يظل فترة لا تقل عن الاربعين يوما دون عمل .
وانشاء الله نواصل في سرد مورثنا ا
لاجتماعي القديم
avatar
ياسر جامع
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العرس في الزمان الماضي

مُساهمة من طرف عثمان محمد يعقوب شاويش في 4th يوليو 2011, 08:50


عزيزي اللذيذ ياسر جامع ...أسمع دي جرسه ساااكت أحسن ليك أخوي تتقدم للزواج وتعرس ...وما تجينا بفووووق ...
المهندس الطيب الشهم المقدام بالجد موضوعك جميل جميل وعن العرس في الزمن الجميل ...فلك كل التقدير على هذا الجهد المقدر ...ولك محبتي
avatar
عثمان محمد يعقوب شاويش
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العرس في الزمان الماضي

مُساهمة من طرف ياسر جامع في 4th يوليو 2011, 09:57

شكرا العزيز عثمان شاويش قلنا نفتش الماضي
عشان ناخذ منه دروس للحاضر مرورك له طعمه
avatar
ياسر جامع
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العرس في الزمان الماضي

مُساهمة من طرف محمود محمد ابراس في 4th يوليو 2011, 21:39

تشكر يا اخ ياسر علي البوست الرائعة الذي جسد لنا مراسم الزواج
في العقد الماضي من الزمااااااااااان الجميل .......
مافي طريقة يرجع لينا ذلك العهد....!!!!
لانه الزمن ده بقي مازين اسع العرس اقل شي دايره ليها شيله
بالشئ الفلاني خليك من اجاري النادي والرقيص بالشي الفلان
عيييييييييييييييييييييييييل الله يوصلنا ويسهل امر الزوج لكل من له
الرغبة .....
avatar
محمود محمد ابراس
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى