ابوجبيهه

نافذة لإستفهامات ود المصطفى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نافذة لإستفهامات ود المصطفى

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 29th يوليو 2011, 11:07

يشرفني جدا أن أفتح هذه النافذة لحبيبنا ود المصطفى وسنعيد نشر إستفهامات ود المصطفى متى ما أمكن ذلك إحتفاءاً به ولتعم الفائدة


ســـيدي الـــرئيس أجلـــس
بواسطة: مدير الموقع
بتاريخ : الأحد 24-07-2011 08:40 صباحا



استفهامات:أحمد المصطفى ابراهيم



الزمان 1999 م، المكان عاصمة ولاية النيل الأبيض، مجلس حكومة الولاية منعقد لترتيب زيارة الرئيس، المجلس يطلب من وزير المالية الأستاذ أحمد آدم سالم مبلغ 40 مليون جنيه لاستقبالات رئيس الجمهورية، وزير المالية يرفض معللاً رفضه إن هو دفع هذا المبلغ لن يصرف آلاف المعلمين رواتبهم.. يسجل الرفض في مضابط الاجتماع ويلح المجتمعون على الوزير ويخرج الوزير من الاجتماع غاضباً.. يواصل المجلس انعقاده ويبحث في المسألة.. أخيرًا اقترضوا المبلغ وبقي على الوزير تسديده في وقت لاحق.
ترى كم مثل هذه الاجتماعات لم يصل خبرها للسيد رئيس الجمهورية؟
ترى كم هم الوزراء الذين في شجاعة أحمد آدم سالم الذين يقدمون أولوية صرف رواتب المدرسين وصغار الموظفين على زيارة الرئيس؟
ثم سؤال ما الآثار السالبة لزيارات الرئيس والمسؤولين الكبار للولايات مقارنة بما تحمل من إيجابيات مختلَف فها؟ ترى كم عدد الزيارات للولايات التي قام بها الرئيس منذ 1989 حتى الآن؟ هناك جهة ترصد هذه الزيارات هي مكتب الرئيس أو وزارة شؤون الجمهورية ولكن رصدها إحصائي يسجل اليوم والساعة والمكان وربما الخطابات التي قيلت.. ولكن قطعًا تحليل هذه الزيارات لم يتم وإن تم لم يُلحق بفعل وظل في انتظار الرجل الذي سيبلغ السلطان بخبر الفيلة في القصة المشهورة.. أنا هنا أبرئ الرجل الوقور بكري حسن صالح تماماً.
سيدي الرئيس أنت تمارس عادة زيارات الأقاليم والولايات، قد تكون فريدة وليس لها مثيل وربما تكون محمدة بعض الوقت او في أول أيام الثورة، ولكن أن تستمر هذه العادة عشرات السنين هذا ما يحتاج إلى وقفة ودراسة.. دراسة لن يبلغك من حولك بنتائجها لعدة أسباب أقلها أن هناك مستفيدين من تجوالك هذا وشغلك بعيدًا عنهم « ويعوسون».
سيدي الرئيس أي زيارة لأي ولاية يقابلها صرف مالي ببنود مفتوحة ووراء كل بند مستفيد. وأزيد يقابلها تعطيل لدولاب العمل لعدة أسابيع قبل الزيارة وبعد الزيارة. وقلة إنتاج تضاف لفقد الموارد.
سيدي بعد كل هذا العمر في كرسي الحكم ألم يفتح الله على قلب واحد من مستشاريك الاثني عشر بأن يضع وصفًا للافتتاحات ما الذي يستحق الافتتاح من الذي لا يستحق؟ وما الذي يفتتحه الوالي والذي يفتتحه المعتمد والذي يفتتحه شيخ الحلة هذا إذا كان المرفق أو الخدمة لا تعمل إلا إذا قص شريطها؟
إلى متى هذه العادة المتخلفة لملمة الشعب في هجير السودان وغباره لساعات ليستقبلوا الرئيس، هل يزيدك شيئاً الآن إن استقبلك ألف أو مليون؟ ما الذي يجنيه العامة من هذه اللمّة «وأركز على العامة» وهل كل الخطابات التي على الهواء كانت موفقة وكم هم متباينون الذين تخاطبهم؟ هناك ما يقال للعامة وهناك ما يقال بدبلوماسية وهناك المسكوت عنه لماذا ترهق نفسك كل هذا الرهق في الهجير وترهق معك آلاف كل ذلك ليقول الوالي او من حوله كلمات يمكن ان تصلك بأي وسيلة مؤسسية أو عبر أي وسيلة تواصل وما أكثرها في هذه الأيام.
أتمنى أن يكون من أول تحولات الجمهورية الجديدة أن تجلس جلسة رئيس كل يوم يحاسب جهة ويراقب أخرى ويحل مفوضية ويقلل صرفاً وتأتيه أخبار التنمية موثقة بوسائل أحدث من هذا الذي نرى.. ثم هل على الرئيس أن يقف على كل التفاصيل؟
لا أظن!


أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نافذة لإستفهامات ود المصطفى

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 29th يوليو 2011, 11:11

أصداء«سيدي الرئيس، اجلس»
بواسطة: مدير الموقع
بتاريخ : الأربعاء 27-07-2011 08:50 صباحا


استفهامات:أحمد المصطفى ابراهيم



كتبت في هذه المساحة يوم الأحد الماضي تحت عنوان: «سيدي الرئيس اجلس» وكان ملخص الموضوع أن يكف السيد الرئيس ونائبه عن عادة زيارة الولايات للافتتاحات وأشرت إلى ما تبدد من مال ووقت ويهدر زمن الرئيس في أشياء ما عادت تستحق كل هذا المال المصروف فيها على حساب أشياء كثيرة وكذلك أشرت إلى أنها توقف دولاب العمل لعدة أسابيع وهذه الزيارة توقف الإنتاج أيضاً.
منذ صباح الأحد تلقيت مئات الهواتف والرسائل هذا غير التعليق المباشر وحيرني أن رن تلفوني البارحة في وقت متأخر من الليل ينقل إليّ تعليقاً من عزيز يشيد فيه بالموضوع.
كل ذلك يدلُّ على أن هذا رأي الكثيرين وأقول رأي الكثيرين ولكن لم يجهروا به ووددت أن أقول رأي الجميع غير أني تذكرت أن شخصاً واحداً فقط خالفني الرأي وله العذر فهو سياسي دستوري. «هؤلاء السياسيون لهم مآرب أخرى».
لماذا لا يخضع واحد من مراكز البحوث هذا الأمر لاستطلاع رأي عام ويخرج علينا بالنتيجة التي،أجزم بعد التغذية الراجعة التي وردت لي، أنها ستكون عجيبة ولصالح الفكرة.
ما رأيكم أن نأخذ هذه الرسالة نموذجاً:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الكريم / أحمد المصطفى إبراهيم،
وبعد
أخي، جزاك الله خيرًا وزادك حرصاً واهتماماً بمصلحة الوطن والمواطن أخي، إنني من المداومين على قراءة عمودك اليومي بصحيفة الإنتباهة الغراء.
أخي، ما ذكرته في عمودك قبل يومين من الآثار المترتبة على زيارة الرئيس إلى الولايات والتي لاتعدو أن تكون مجرد مهرجانات للخطب والإنشاد والتعبئة ما ضرّ الرئيس لو قام بتفقد ولاياته وبصحبة حارسه الشخصي وسائقه فقط حتى يقف على الحقائق بنفسه بدلاً من أولئك الذين يحددون للرئيس ما يريدون رؤيته هم وما يسرهم.
أخي، بالله عليك، المبالغ التي يتم صرفها في زيارات الرئيس من أين تدفع ومن المستفيد الحقيقي من هذه الزيارات؟ أخي، لقد كثر الكلام عن الترهل الوزاري والصرف الدستوري والفساد ولقد كتبت الصحف والأعمدة حتى بحّ صوتها وجارك الذي يكتب معك في هذه الصفحة الأستاذ علي يس ـ لا فضّ قلمه ـ ما زال يكتب لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد.
أخي الرئيس والوفد المرافق له بعد عودته من إيران رأوا بأم أعينهم كيف يكون ترشيد الإنفاق ابتداءً من رئيس الدوله نفسها بينما هم يوزعون الأموال فيما بينهم وندعي بعد ذلك أننا لا لدنيا قد عملنا..... فما بالك لو عملنا من أجل الدنيا كيف يكون الحال؟؟؟؟؟؟؟
إن أخطر ما في هذه الزيارات التي يقوم بها الرئيس أو من هو دونه هو قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق فكم من مواطن لقي حتفه والسبب هو زيارة الرئيس ومضابط الشرطة تشهد بذلك يمكنك مراجعتها حتى رجال الشرطة لم يسلموا من هذه الحوادث ولقد شهدت بنفسي حادث أودى بحياة رجل المرور من إحدى السيارات التي كانت ترافق الوفد الرئاسي قبل عدة أعوام. والله إنها لمأساة تدمي القلب أن تزهق نفس بريئة بغير ذنب، فزوال الدنيا أهون عند الله من سفك دم مسلم بغير حق.
الصادق عبد الرحمن


أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نافذة لإستفهامات ود المصطفى

مُساهمة من طرف اقبال عبداللطيف في 29th يوليو 2011, 19:44

سيدي الرئيس اجلس


لا اعرف شيئا تواطأ الناس على هضمه وزهدوا في انصافه مثل الحقيقة

اقبال عبداللطيف
مشرف ركن الاسرة
مشرف ركن  الاسرة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نافذة لإستفهامات ود المصطفى

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 30th يوليو 2011, 08:03


عادة سيئة وسفاهة
بواسطة: مدير الموقع
بتاريخ : السبت 30-07-2011 08:58 صباحا

استفهامات: أحمد المصطفى ابراهيم

ظرف فخيم بداخله عدة طبقات من الورق مختلف الوزن من خفيف إلى زاهي إلى أن تصل إلى ورقة مطبوعة طباعة بعدة ألوان مكتوب عليها «السيد وزير كذا والعاملون بالوزارة يهنئون شركة كذا بحلول شهر رمضان الكريم».
رباه فكرة من هذه؟ وعلى حساب من هذه؟ ومن مبتكر هذه العادة؟ هل طبعت كل هذه الكروت من حساب الوزير الخاص؟ قطعاً لا. كم ستكلف طباعة الكرت الواحد؟ هذا إذا أحسنا الظن وقلنا طبع في السودان المصيبة أن يكون سافر وفد إلى سوريا لطباعته. وكم تكلفة توصيله وكم من وسائل المواصلات استخدم في توزيع هذه الكرت الفخيم؟ وكم كمية الوقود التي صرفت من أول يوم للفكرة حيث ذهب من تعاقد مع المطبعة ومن جاء بالعاملين والسائقين ليعطي كل منهم عدداً من الكروت لتوصيلها لمديري الشركات المحظوظة بتهنئة الوزير بحلول شهر رمضان؟ وما مصير هذا الكرت المتعوب عليه والمصروف عليه كل هذا الصرف؟ سينظر إليه مدير الشركة بطرف عينه ورميه في أقرب سلة مهملات هذا إن كان رجلاً جادًا وإن كان من الذين يفتخرون بعلاقتهم مع الوزير وعلاقة الشركة بالوزارة إياها سيضعه على لوحة الإعلانات. «وسيصبح صوم فقراء العاملين بهذه الشركات مرطباً وبسكر رخيص بسبب تهنئة الوزير مقبول الدعوة».
على نافلة القول: أذكر أن تعميماً في تسعينيات القرن الماضي خرج من محمد الأمين خليفة وقتها كان وزيرًا لمجلس الوزراء أو سلطة أشبه بها يقول التعميم على كل الدوائر الحكومية أن تكتب بجهتي الورقة بدلاً من جهة واحدة وذلك تقليلاً للصرف الحكومي في هذا البند. تعال يا سعادتو شوف الكرت الواحد الذي لا يقدم ولا يؤخر في رمضان كم يساوي من بكتات الورق الكنت خائف عليها.
أليس في القوم رجل رشيد ويذكر هؤلاء السفهاء «السفيه شرعاً هو الذي لا يحسن التصرف في المال» يذكرهم بأنه في ولاية الخرطوم وليس في ولايات الهامش أن 140 ألف تلميذ لا يفطرون إلا بعد أن التفت إليهم « المجددون». ألم يعلم هؤلاء السفهاء أن بالداخليات التي تمر من أمامها سياراتهم المظللة آلاف الطالبات اللاتي يقضين اليوم كاملاً على سندوتش طعمية.
إنه لشيء محبط أن ترى المال العام بين يدي من لا يعرف له صرفاً إلا في التهنئة بحلول رمضان، من أي عالم جاء هؤلاء أليسوا هم أبناء الأقاليم الذين ركبوا الحمير وعاشوا شظف العيش ومنهم من كان له عراقي واحد وجلابية واحدة؟ ما الذي أعماهم عن هذا الماضي؟ كيف أصبحوا أمراء بين يوم وليلة لا يجدون ما يسرفون فيه غير ظروف التهنئة بحلول شهر رمضان. بقي على هؤلاء تربية القطط والكلاب.
يا وزير مجلس الوزراء لا نقول لك تأسى بمحمد الأمين خليفة واطلب الكتابة على صفحتي ورقة A4 فقط مر سفهاء الوزراء بإبطال هذه العادة المكلفة مشكوراً.


أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نافذة لإستفهامات ود المصطفى

مُساهمة من طرف فيصل خليل حتيلة في 30th يوليو 2011, 09:18


لله درك يا استاذنا الجليل احمد

أكيد استفهاماتك مشروعة نرجو ان يراجع هؤلاى القوم هذه السياسات

كل الشكر و التجلة

فيصل خليل حتيلة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نافذة لإستفهامات ود المصطفى

مُساهمة من طرف محمد قادم نوية في 30th يوليو 2011, 10:35

بالفعل كل هذه الإستفهامات تحتاج لأجوبة من قبل سادة الحكم
منذ سنين طويلة وللآن لم نعرف ماهو المال العام وكيف يورد وكيف يصرف من خزينة الدولة

محمد قادم نوية
مشرف منتدى الصوتيات
مشرف منتدى الصوتيات


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نافذة لإستفهامات ود المصطفى

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 2nd أغسطس 2011, 10:07


والباحثون يا ريس!
بواسطة: مدير الموقع
بتاريخ : الإثنين 01-08-2011 08:30 صباحا



استفهامات: أحمد المصطفى ابراهيم



نبارك لكم شهر رمضان ونسأل الله صومًا متقبلاً وبلداً آمناً وألسنة عفيفة صائمة إلا من ذكر الله.. وما أصعب صوم اللسان والقلم وkey board والكي بورد.
وما دام اليوم غرة رمضان فلا مانع من أن نستأذن صديقنا القديم زكريا حامد «أين هذا الرجل؟» الذي روى نكتة أهله الحلفاويين عندما وعدهم مرشحهم بأنه سيلغي قوانين سبتمبر، قوانين الشريعة الإسلامية التي كانت مسار جدل بعد انتفاضة رجب أو أبريل اسمان لانتفاضة واحدة سمّاها اليمين انتفاضة رجب وسمّاها اليسار انتفاضة ابريل.بعد أن وعدهم المرشح في احتفال حاشد بأنه سيلغي قوانين سبتمبر فما كان منهم إلا أن صاحوا فيه ورمضان كمان يا ...
تذكرت هذه النكتة بعد قرار جمهوري صدر في الأسبوع الماضي يقضي بأن تكون سن المعاش لأساتذة الجامعات 65 سنة بدلاً من 60 سنة.. طبعاً هذا القرار جاء بعد دراسات كثيرة بأن الأستاذ الجامعي يمكن أن يعطي بعد سن الستين كثيراً وبالمقابل هناك من ينتظر هذه الوظائف لا أريد أن أتدخل في أمر قطعًا أفتى فيه علماء يطأون الجمرة.. خبرات العلماء لا غنى عنها وتعاقب الأجيال لا غنى عنه فلا بد من صيغة تحفظ للعلماء حقهم في العطاء وللناشئين تبادل الأدوار.
ثم لابد من وقفة في تعريف الأستاذ الجامعي، وهذه بعد أن نبهني إليها صديقي البروفسير أزهري حمادة وهو من هو مدير هيئة البحوث الزراعية السابق، أليس هؤلاء الباحثون هم أساتذة جامعات؟ ولكن ليس داخل القاعات فقط انخرطوا للبحث العلمي البحثي والتجريبي.
من حق هؤلاء الباحثين أن يقولوا «والباحثون يا ريس» ما من قرار بشري إلا ويحتاج إلى مراجعة وفيه ثغرات والكمال لله وحده وقول الإمام مالك: كل يؤخذ من قوله ويرد إلا صاحب هذا القبر» مشيراً لقبر المصطفى صلى الله عليه وسلم .
لذا إعادة النظر في هذا القرار وهو أخضر بعد «والأخضر يسهل تقويمه وإذا ما طال زمن القطع جفّ وإذا ما أردت تقويمه كسرته» يتمنى هؤلاء الباحثون أن يكونوا في وضعهم الطبيعي أسوة بزملائهم.
غير أني تحضرني قصة أحد الأصدقاء الذي كان في موقع رفيع في الدولة يؤهله أن يلتقي كل الوزراء وجاءه أحد أقاربه يطلب منه أن يتوسط له عند الوزير ليمد له سنة واحدة بعد الستين.. وصديقي من الذين يحلفون بالطلاق، فرد عليه عليّ الطلاق ما أكلمو انت ستين سنة ما كفّتك حتكفيك السنة الواحدة.
ثم ماذا بعد الخمس والستين!!


أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نافذة لإستفهامات ود المصطفى

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 4th أغسطس 2011, 09:42


الفساد بين الإعلام والحكومة
بواسطة: مدير الموقع
بتاريخ : الخميس 04-08-2011 08:28 صباحا



استفهامات: أحمد المصطفى ابراهيم



تعج الصحف والمواقع الإلكترونية على صفحات الشبكة العنكبوتية بكثير من ملفات الفساد، لا نقول قول الصحف أو قول الإعلام عموماً هو حكم محكمة موثق ولكنها مؤشرات يجب أن يكون لها ما بعدها من النفي والإثبات.
لا تبرئ الحكومة نفسها إن هي تدثرت بالدثار الواهي الذي تكرّر، «على الصحافة إثبات ذلك».. والشواهد على ذلك كثيرة، ولا تبرئ نفسها إن هي سكتت عن المتهم قليلاً ثم أعفته عن المنصب بعد زمن حفظاً لماء وجهه أو بدّلت موقعه من مكانٍ لمكان وهذا إقرار ضمني بأنها لا تمانع من الفساد.
سيدنا عمر رضي الله عنه عندما قال له الصحابي في المسجد لا سمع ولا طاعة مستنكراً عليه طول ثوبه مقارنا بثياب الرعية لم يزجره ولم يقل له ومن قال لك إني اختلسته.. بل بكل لطف أخضع نفسه للمحاكمة وطلب من عبد الله ابنه أن يوضِّح لهم من أين جاء أمير المؤمنين بالثوب الزائد. عندها جلس الصحابي وقال الآن نسمع ونطيع.. «يبدو لي أن بعض الإسلاميين، الذين غرّتهم الدنيا، ما عادوا يسمعون مثل هذه الشواهد من صدر الإسلام ويعتبرونها مثاليات ولّى زمانها ولا مجال لتطبيقها أو الاستشهاد بها وهذا ما جعلهم لا يسمعون إلا أنفسهم وشياطينهم».
الواجب عندي إذا ما طرحت الصحافة أو الإعلام عموماً ومن الإعلام ألسنة الناس، إذا ما طرح قضية فساد أن يظل الملف مفتوحاً وعلى الحكومة التحقُّق منه وهي التي تملك كل الوسائل وكل الأجهزة التي يمكن أن تثبت أو تنفي التهمة في وقتٍ وجيز. مثلاً إذا ما نشرت الصحف مذكرة الابتزاز بين المستشار والوزير لا يقبل من الحكومة أبداً التحقيق في هذا الأمر سراً، هذا إذا أحسنا الظن وقلنا إن تحقيقاً يجرى، بل يجب أن يعلم كل الشعب أن تحقيقًا يجرى وينشر وتنشر العقوبة بعده تماماً حتى يعلم الشعب أن الحكومة جادة في محاربة الفساد بكل أنواعه وما هذا إلا مثال لكثير من القضايا التي تملأ السماء والأرض.. ومثال آخر إذا ما ثبت ما نُشر في ملف الحج والعمرة وأن غضبة النائب البرلماني ما كانت لله وإنما لنقص حصته وأن التلفزيون مؤول من جيوب الحجاج فلا حول ولا قوة إلا بالله.
السكوت عن التحقيق والجهر بنتائجه يُغري المفسدين بأن الفساد لا يعاقب عليه وكما يُغري الصحافة بنشر المزيد إلى أن تصبح الدولة في نظر الشعب دولة فاشلة لا حاكم لها. الفساد درجات ولكن إذا ما قالت الصحف إن هذا من مال الشعب ذهب خطأً على الحكومة أن تحقق وتنشر تحقيقها تماماً جهاراً نهاراً عقوبة أو تبرئة، وطول السكوت يزيد من عدم الثقة ويفتح شهية المفسدين.
بالأمس أورد الأستاذ إسحاق أحمد فضل الله في هذه الصحيفة قصة محكمة جلال لطفي الذي حكم على المختلس بالإعدام ووافقه أبو رنات وكيف كان أثر ذلك في استقامة موظفي الدولة وكيف ردوا ما بين أيديهم.
الشعب يريد معرفة نتائج التحقيق إن وُجد!.



أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نافذة لإستفهامات ود المصطفى

مُساهمة من طرف nashi في 4th أغسطس 2011, 12:59


الشعب يريد معرفة نتائج التحقيق إن وُجد!.



ما ظنيت والا ما كان الحال وصل لما هو عليه الان..


شكرا عموابوالزهور
ورمضانك كريم
تحياتي للاسرة

nashi
مشرف المنتدى الرياضى
مشرف المنتدى الرياضى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نافذة لإستفهامات ود المصطفى

مُساهمة من طرف فيصل خليل حتيلة في 4th أغسطس 2011, 22:39


لا تبرئ الحكومة نفسها إن هي تدثرت بالدثار
الواهي الذي تكرّر، «على الصحافة إثبات ذلك».. والشواهد على ذلك كثيرة، ولا
تبرئ نفسها إن هي سكتت عن المتهم قليلاً ثم أعفته عن المنصب بعد زمن حفظاً
لماء وجهه أو بدّلت موقعه من مكانٍ لمكان وهذا إقرار ضمني بأنها لا تمانع
من الفساد.


الشعب لا يريد معرفة الحقيقة فقط بل يريد رد المظالم استاذنا احمد


بارك الله فيك


رمضان كريم

فيصل خليل حتيلة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نافذة لإستفهامات ود المصطفى

مُساهمة من طرف احمد المصطفى ابراهيم في 15th أغسطس 2011, 13:18

العزيز أزهري السلام عليكم ورحمة الله ورمضان كريم
مالك توقفت عن نقل الاستفهامات ؟
قليل متصل خير من كثير منقطع
ونحياتي لكل الذين داخلونا

احمد المصطفى ابراهيم
ابوجبيهه يابلدى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نافذة لإستفهامات ود المصطفى

مُساهمة من طرف Suhad Abduelgfaar في 15th أغسطس 2011, 14:28

التحيه لك استاذنا (ود المصطفى) صاحب الاستفهامات
التى لم تجد (النور )بعد ولكن املنا فى ربنا كبير
ولابد (لليل ان ينجلى ).
والتحيه لك ورمضانك مقبول استاذنا (ابو الزهور)
طولت الغيبه لعلك بخير ؟
ومنتظرين البقيه .
تحياتى

Suhad Abduelgfaar
مشرف حكاوي المهجر
مشرف حكاوي المهجر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نافذة لإستفهامات ود المصطفى

مُساهمة من طرف احمد المصطفى ابراهيم في 18th ديسمبر 2011, 00:58

الاخوة في ابو جبيهة السلام عليكم ورحمة الله
واخص الاخ ازهري
سعدت بعرض هذه الموضوعات على موقعكم الرائع
ارجو ان تواصل نقلها من الانتباهة او الراكوبة
شكرا لهذا الاهتمام
وين فضل الحاج البشير؟
احمد

احمد المصطفى ابراهيم
ابوجبيهه يابلدى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى