ابوجبيهه

ام شوايل -- البلد خرابه-- فيديو مأساة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ام شوايل -- البلد خرابه-- فيديو مأساة

مُساهمة من طرف ادم عيسى ابراهيم في 4th أكتوبر 2011, 21:16

http://www.youtube.com/watch?v=ZlPVR7N1vGo&feature=player_embedded

ادم عيسى ابراهيم
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ام شوايل -- البلد خرابه-- فيديو مأساة

مُساهمة من طرف بوعزيزى في 10th أكتوبر 2011, 15:16

الله في ؛؛؛

بوعزيزى
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ام شوايل -- البلد خرابه-- فيديو مأساة

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 10th أكتوبر 2011, 19:34

الاستاذ المغوار ادم عيسى
الف شكر على موضوع ام شوائل طبعا هذه الحلقة انا حضرتها في العيد لكن هذا الموضوع انا عندي فيهو شك وما عارف القصد منو ايه
المهم انت رايك ايه في هذه القصة وهل هي حقيقة ام خيال البنت واسع والشاعر ايضا
تحياتي ياعملاق

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ام شوايل -- البلد خرابه-- فيديو مأساة

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 9th نوفمبر 2011, 20:21


صباح الأحد، أول أيام العيد الأضحى المبارك، وعقب الصلاة مباشرة، توجهت لأم ضواً بان لتقديم تهاني العيد لطفلة البئر (أم شوايل)، أو: (آمنة بنت وهب)، التي قذف بها والدها داخل بئر مهجورة ظلت داخلها (38) يوماً لتخرج منها أول أيام عيد الفطر المبارك، وذلك على مشارف قريتها (أم عجيجة) بمحلية سودري في شمال كردفان.
وجدت (أم شوايل) مكتئبة على غير عادتها، فسألتها عن السبب، فلم تجبني، لكن قريباً لها اسمه (يوسف عبدالرحمن)، قال لي أنهم لا حظوا ظاهرة غريبة تنتابها في اليوم الأول للعيد من كل عام، منوهاً انها استيقظت صبيحة عيد الفطر الماضي من نومها وهي تبكي دون سبب، واضاف يوسف: (لم نعرف سبباً لبكائها المتواصل، الا أننا فسرنا الأمر بأنه ذات اليوم الذي تم انتشالها من البئر، وتكرر الأمر في اليوم الأول من هذا العيد، كما لاحظنا انها لم تخرج على غير عادتها من غرفتها التي لاذت بها مكتئبة، لاترغب في التحدث مع أحد).
لاحظت ذلك بنفسي اذ انني عندما زرتها في المرات السابقة، كانت تركض نحوي ركضاً لتصافحني بإبتسامة طفولية بريئة عذبة، لكن عند زيارتي لها أمس الأول، أول أيام العيد المبارك، وجدتها تجلس منزوية وحيدة في غرفتها.
سألتها: انتي زعلانة من حاجة يا أم شوايل؟
قالت بلهجتها البدوية المحببة:
لا، لا، عيانة بس.
عندك شنو؟
عندي كحة.
ما في سبب تاني لي زعلك؟!
ــ لا، يمكن عشان أمبارح حلمت أبوي جاني يرجعني قريتنا في (أم عجيجة)، عشان كدة صحيت من النوم مخلوعة وزعلانة.
وتزعلي ليه، مش أبوكي؟
لا، لا، ما بمشي معاهو.
سألت أم شوايل سؤالاً مباغتاً: ماذا لو جاء والدك فعلاً وطلب منك العودة لقريتك في (ام عجيجة)؟
لا لا، ما بمشي معاهو نهائي، بـ (فز) منو تقصد (أهرب).
كان بعض الشباب يتحدثون عن انسحاب المريخ من لقاء الجمعة، فسألت أم شوايل
انتي هلالابية واللا مريخابية؟
أنا هلالابية.
بتعرفي منو من لاعبي الهلال؟
هيثم مصطفى.
ألا تعرفين لاعباً آخراً؟!
لا لا.
* ولا في المريخ؟!
ــ لا لا.
ما سمعتي بي فيصل العجب؟!
لم اسمع به.
حسناً أين الموبايل الذي أهداه لك موظف السفارة الفرنسية؟
خسر، باظ نهائي.

(الرأي العام).

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

«أم شوايل» إلى قبرها الثاني بلا روح ..

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 3rd ديسمبر 2015, 09:15

الكاتب :- خالد حسن كســــــــــــــــلا......
وكأنها رواية خطها بنان أديب تخصبت في خياله في أعقاب حرب النكسة التي أهان بها الغباء كرامة الشعب العربي.
> هي قصة صبية جاءت سيرتها وصورتها الى اضواء الإعلام التي تمطر بغزارة عاصمة البلاد وتتدفق كالسيول حولها وفي أطرافها.
> صبية عاشت مأساة لم يعشها اسراء الحرب الا في معركة كرري.. ومذلة لم يلبس ثيابها الا اهل النضال الشرفاء في معتقلات الطغاة المرتجفين من صيحات الحق.
> والآن نبتعد عن قصة مأساتها.. نبتعد عن أخبار تراجيدية حملت الى قلوب الناس سهام الأحزان تجرحها بألم.
> فهي إن كانت من قبل أرخص من بضعة اغنام قبل مأساتها، وأغلى من عيني محب تزوجها «نجمة» بعد ان انتهت فصول مأساتها.. الا انها ترخص على ربها الذي جاءت بقدرته وذهبت بها.
> وبعد مأساتها يمتد بها العمر لأكثر من عامين لترحل عن الدنيا بلا علة ولا غلة.. وكأنما هو درس يقول ان المنية يمكن ألا يسبقها الألم.
> فقد عاشت الراحلة حيناً من الدهر لم تكن شيئاً مذكوراً تحت الأرض.. لتسجل بمأساتها في تأريخ السودان الاجتماعي أن قصة سيدنا يوسف يمكن ان تتكرر بعض مشاهدها.
> لكن اي اب مثل اب سيدنا يوسف؟.. عليهما السلام.
لكن اخوة يوسف هم من تكرر مشهدهم مع اخيهم النبي المعصوم.
> تكرر ويا للاسف في مجتمع أنبل القيم.. ونقول لا نريد ان نقص عليكم اغرب القصص وقد عايشتم عبر الاعلام قصة تراجيديا أقرب الاقربين.
> لكن ما استجد قوله هنا هو أن الحزن الذي احتل اعماق القلوب بعد ان رشحت حكاية مأساة الصبية في الإعلام قد حل محله حزن جديد لها وهي زوجة مصون.
> حزن رحيلها وهي في المسافة بين البيت والمتجر.. فكان رحيلاً لسبب واحد.. هو ان ايام عمرها القليلة قد انقضت.
> فهذا هو عمرها المكتوب في الأزل.. فحينما ادخلت الى تحت الارض بروحها وكأنما اريد لها ان تكون موءودة تسأل بأي ذنب قتلت.
> فها هي الآن تدخل اليها بعد انتهاء عمرها بلا روح.. وكأنما هو الآن قبرها الثاني.. قبرها وهي بلا روح هذه المرة.
> ونأخذ رحيلها الذي كم هو محزن على نطاق شهرتها التي اكتسبها بعد آلام لم تكن براءتها بحجم احتمالها.. نأخذه تجديداً لأحزان اسكنتها هي في قلوب الناس.
> ونأخذه تجديداً لمراجعة مجتمعاتنا السودانية التي غلبت فيها العاطفة الجياشة منذ نشأتها كل افكار تهدم قيمها السمحاء.

***********************************************************
أسأل الله لها مغفرة منه وجنة ورضوان إنّا لله وإنّا اليـــه راجعــــون ولا حول ولا قوة إلاّ بالله..........

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ام شوايل -- البلد خرابه-- فيديو مأساة

مُساهمة من طرف عثمان محمد يعقوب شاويش في 6th ديسمبر 2015, 08:19

نسأل الله لها الرحمة والمغفرة ...

 ولكن أخي الفاتح أنت مبدع ...ماشاء الله قلمك رصين ...

تسلم أخي محمود ...

عثمان محمد يعقوب شاويش
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ام شوايل -- البلد خرابه-- فيديو مأساة

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 7th ديسمبر 2015, 12:11

شكرا عمو للإطراء الذي لا استحقه  و اليك هدية 
********
قصيدة أم شوايل....
للشاعر بشرى ود البطانة
ياطيان الزمن الغابر
كل دقيقة بتبنى اسية
تبقى عجايب الدنيا ثمانية
لمن تسمع قصة ريا ..
اولها قبل الإسلام يبداْ وآخرها هسة امام عينى
وزمن البت بتقش لى ابوها دقنو وبرضو بتدفن حية
التاريخ عاد قصة يوسف
الجلاب ..الجب..الدم..الجلابيةٍٍ
وسبحان الله القادر يسوى ويربط بين يوسف وبين ريا
ريا طفيلة ملانة براءة بتدشر حِن وصفاوة نية
تسكن فى طيات احلامها تكبروتملأ الكون حِنية
بنية بدو بالصى بتشاشى تشيل كرباجا وسارحة سعية
وتدقش من دغش الله الباكر تصد متراوحة مع العشية
وريا كما الجنيات فى الحِلة بتفتل وتحلب غنامية
وتحلم بى مرحاتا يقرنن ونجيضتاً فل وجزم مى نية
وباقية ضهر لى ابوها الكاسر كاسر فى شان هو السوة السية
قايلة الهاجرة مع الغنامة ولما تقوقى كما القمرية
وحت ضِرعاتا ملانة حجبت بتسرق نص الليل زندية
ونسيت جاها.. جمالا ..دلالا بتربط خنجر همباتية
وربيت بين مِعزاها وابوها وامها ميتة سنين منسية
يوم الكارثة الغرد بوما سرحت فى احلاما الوردية
وراحن منها خمسة نعاج
راحن منها خمسة نعاج وفاكرة الشغلة تكون عادية
وقاتلو آيابا نعاجك طلقن وفجأة إنطلقت فيهو النارية
وكشر وحمر ودنقر وصنقع وكنها قاتلو رميتلى جنية
قفل الكٌرنك وكتف اقداما سرتلو قناية وطاح فى عضاما
كسر فوقا قنايتو إتناول عنجاويهو قلاها قلية
وريا تكوووووورك يابا بجبين
قطعت قليبى آ يابا بجيبن
قصيت ضهرى آ يابا بجيبن
وتف عضامها آ يابا بجيبن
وحت سنونا شليل قدام آ يابا بجيبن
كبدتى إنهردت يابا بجيبن
وكنها ماها حتيتة كبدو يقطع فيها بلا حِنية
ولما خلاااص الحيلو إنهدت وبقيت بين ميتة وحية
قاتلو آ يابا هدومى إنشرطن وخايفة الاولاد يضحكو فيا
وقف إتسند وعينيهو شرارة
فِرحت يمكن ثنا قرارا
وسل سكينو ولسة بجوط وخيرا بين الموت والموت
اتكيك آالشوم واقطعلك راسك
ولاارميك فى البير آ بنية
رفعت شوفا على نعيجاتا وسالت وجفت دمعة سخية
وقاتلو كما إسماعيل لى ابوهو سو الدايرو ترانى ضحية
إلا البير آ يابا ارحملى يمكن ربى يضارى على
لفحها ودمعتا فوق اكتافو وقصد البير فى اتــــعس ليلة
وريا تلوح لى نعيجاتا ودمعة شوق لى كل سخيلة
وباقى صٌراراً لسع لين كرها كبشها باقى بليلة
وكل ماتدفق دم فوق هِدمو تقولو آ يابا اعفالى مليتك
وكل ماتدفق دم فوق هِدمو تقولو آ يابا اعفالى مليتك
ودلنى يابا و اخدلك جمة وانا ببراك بباقى الحيلة
اوصك سو لى غنمك زربة وبهمك شوفلو شِديرة ضليلة
واسرح تالا السافل خرف وروغ للراحن جيهة ميلا
واحرص يابا على باقيهن وانفق وادى إنشالله قليلة
وابوها تقول ماياهو ابوها
ابوها تقول ماياهو ابوها وصل البير واداها كِحيلة
وقالها قولاً مو قول مؤمن آآخر يوم آ ريا الليلة
وتحت الدود راجيك يتناقد وبكرة عفنتك تغشى العيلة
وتبقى غبينتى إتفشت دابا
وقاتلو ودمعها هد هميلا يابا ارجوك لاتقول للحلة
ولا تقول ليهم ماتت عِلة
شان ما تشوه باقى سٌمُعتك قول لناس ختفتها قبيلة
وحاسة رحِمة المولى بهيلة
واجيك والقاك عينك مكسورة وتبقى حياتك يابا ذليلة
وابوها تقول ماياهو ابوها رفعها وكنها حاجة رذيلة
وطااحت جُب فى الجُب .,فى الجُب......فى الجُب
مرمية بتصرخ تهتف يااااايابا
يايابا ارجوك رفقاً بى ريا
هبطت وصوتها ملطخ دم
منفرتة صرختا مابتنلم
وياللهول الجُب لاحول ياااااااااللهول الجُب لاحول
قبر الكافر وعاصى المولى
ضلاماً يلوع فارس الجولة
وكيف بتقاومو اللسة طفيلة
نامت ريا لحافا دبايب وشوك وعقارب بتن حيلا
شجاعاً اقرع سل لسانو وباقى عضام والدود وعويلا
رفقاتا يقوقن درب الرى السارحة -الفازعة-اللاعبة شليلا
وريا مربعنة كببببببد البير
ريا مربعنة كبد البير وصوتا إنبح وجوفا نحيلا
وحتى الارضة هرت صفحتها وآنسن العقروب وحشتها
اما المأساة الهاردة الجوف ديسا الكان لاكسارا رميلا
ستو الارضة طعاما وسنو دبايب الجُب مِقلادة
والعقروب فرشنو وسادة وريا تعاين وفاقدة الحيلة
يوم من دون ماريا تحس نزل إلهى رحِمتو بهيلة
حامو اطفال بى حول الجب وكانو قبيل لُعباها وجيلا
سمعو ضجيج وهجيج وسكلب قصدوا الحلة ورحلو رحيلا
يكوركو وزردو الحلة كورك البير البير آ ناس الحلة
البير فى بطنو بتصرخ طفلة وانا بى اضانى سمعت سكيلا
إلا الناس ما ادوهم بال قالو البير مسكونة فبيلا
لمو الشفع وسولن بخرة وحذروا ماف زولاً يمشيلا
إلا المولى إن خت رحمتو ما طنيتو العبد بشيلا
قام الفارس ودالناير ولداً كان للحلة دليلا
قال آ ناس إن بقى شيطاناً حلف بطلاق امشيلا امشيلا
تب وقامت الحلة وراهو إستعدى وترك الخوف بى وراهو
وصل البير والناير ثابتاً فارس العركة البعوى صهيلا
وناظرة إنس ام جن آ الشوم قاتلو إنس لكن مظلوم
وطرز هايش خاتى اللوم إلا الشوك باقيلا مقيدا
وخفست إيدو الشوك لاحدو وصوتا بقالو مسافة قليلة
ورغم دبايب الجب إستبسل إصارع إقاوم لامن حصل
وهبش إتناول باقى سبيبا مرقها ممعطة هشة هزيلا
كل الحاضرة تنوح تتأسف
كل الحاضرة تنوح تتأسف وريا إحساسا ولابتوصف
اما الناير مكشوط دهشة والف سؤال فى جوفو قتيلا
إنتى منو؟والجاكى شنو؟ اهلك وين؟ من ياتو قبيلة؟
قاتلو إنسان والدنيا رمتنى بت العِز من عايلة اصيلة
كييف والبير دبوب وعقارب؟ قاتلو إلهى رعايتو كفيلة
كيفك شهر وزيادة تعيشى ؟وعارفة البير ودالا محيلة
قاتلو هناك آ ودالناير جانى رجل ذو وشاً ناير
زكان بدينى لبن هيل ألبل كل ما يوم يملالى حليلة
داير المعجزة تبقى أسية قارن بس بين يوسف وريا
يوسف نبى خصاهو المولى لكن ريا حكاية طويييييييييلة
يوسف ذنبو ابوهو بريدو ,,,وريا ابوها إياهو عدوها
وهو الوهطها النار بى إيدو ,,,,,وانهى حياتا وطفى قنديلا
يوسف غيره اخوانو رموهو,,وحتى إن مون قاصدين يرموهو
شان إختارو دريب جلابة وبقع الدم ضبحولا حميلة
وريا جنيتا خمسة نعاج وبيرا عليهو الحايمة محيلا
ورغم الجب الجب لكن يوسف راجل وريا طفيلة
وريا مربعنة كبد البير ويوسف قضى ليالى قليلة
والقرآن ماعد دبايب فى بير يوسف ولاعقارب
يوسف عاش فى قصور الامراء وديك ياا الليلة سكنها حليلة
يبقى الوطن آآ ريا سمعبك
يبقى إتعقطو شاالوا الشيلة
ولا حكايتك لسة حكايتك كالعصفور واطياهو الفيلة
ولا حكايتك لسة حكايتك كالعصفور واطياهو الفيلة ...!!!

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ام شوايل -- البلد خرابه-- فيديو مأساة

مُساهمة من طرف عثمان محمد يعقوب شاويش في 7th ديسمبر 2015, 15:55

يا سلاااااام يا سلااام .... بالجد شئ رائع ...

 تسلم توحة الظريف ...

عثمان محمد يعقوب شاويش
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه
مشرف منتدى شخصيات من ابى جبيهه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى