ابوجبيهه

عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 16th أكتوبر 2011, 11:37


تمر علينا هذه الأيام الذكرى الثالثة عشر لرحيل الشاعر العملاق عمر الطيب الدوش الذي رحل عنا في نهاية التسعينيات من القرن الماضي ولكنه خلد نفسه بإبداعاته التي يترنم بها الكبير والصغير من أبناء الشعب السوداني ويذكر أن الدوش تغنى له عمالقة الغناء في السودان مثل الموسيقار محمد وردي الذي قدم له أغنية (بناديها, و أرحل, والود) كما تغنى له عبد الكريم الكابلي بأغنية (سعاد)..
*فنون الأحداث :

أول دفعة
مدينة شندي حاضرة الجعليين شهدت أول صرخة لمبدع عطر سماء السودان وكان ذلك في العام 1948م درس في معهد الـموسيقى الـمسرح الذي أصبح حاليا كلية الدراما والموسيقى قسم الـمسرح عام 1974م وكانت دفعته هي أول دفعه تتخرج من الـمعهد وكان من زملائه هاشم صديق وإسحاق الحلنقي وصلاح الدين الفاضل وناصر الشيخ والريح عبد القادر. وفي قسم الـموسيقى كان محمد وردي وانس العاقب وعثمان مصطفى..
عشاهم من الدكان
سعاد محمد الحسن التي رافقت الدوش كمحطة هامة في حياته وتروي سعاد قصة لقائها الأول بالدوش «كنا ندرس في معهد الدراسات الاضافية بجامعة الخرطوم آنذاك، في فترة حكم مايو 1983، خرج أساتذة المعهد لاستقبال شخص ما لا نعرفه نحن الطلبة وكانوا (متكتمين) عليه، كنا ننتظر هذا القادم بشغف بعد أن عرفنا من الأساتذة أنه صديق عزيز لديهم، فجاءنا شخص أشعث أغبر يحمل كمية من الكتب لا يستهان بها، كنت أول من أصدر تعليقاً عليه وصحت (سجم أمو واخواتو بدل مايجيب ليهم شنطة هدوم جاب ليهم شنطة كتب)، درسنا تاريخ المسرح وبعد شهر على بقاء هذا الأستاذ معنا عرفنا أنه عمر الدوش»... سبتمبر 1986م تاريخ مميز في حياة الدوش فقد شهد دخوله القفص الذهبي عندما تزوج من سعاد محمد الحسن.. حيث تم الزواج دون حفلة ودون أن ترتدي سعاد ثوب الزفاف التي تحلم به كل فتاة في ليلة زفافها، وقالت سعاد عن قصة زواجهما «عند المساء اشترينا (جردل) فول وذهبنا الى بيت أخت عمر، الوحيدة التي حضرت عقد القرآن من أصدقائي هي سهير عثمان قوليب، في المساء تجمع أصدقاؤنا في بيت أختو، حسب الرسول كمال الدين شال العود وغنى وأصحابي غنوا لي ، وانا ذاتي غنيت فاصل في العرس، وناس بيتنا ذاتهم اشتروا عشاهم من الدكان».
بترحل من مراسيها
إبداعات الدوش صدح بها مجموعة من الفنانين السودانين حيث تغنى له الفنان حمد الريح بأغنية (الساقية) و(سعاد) للكابلي التي يقال أن الدوش كتبها في زوجته سعاد وهنالك رواية أخرى أن الدوش كتبها قبل أن يلتقي بها بفترة طويلة, وسحابات الهموم لمصطفى سيد أحمد , وتغنى له الموسيقار محمد وردي (بناديها , والود , والحزن القديم) من المعروف أن أغنية بناديها من الأغاني الرمزية التي كانت سائدة في عهد نميري وعندما طلب من الفنان محمد وردي أن يفك شفرتها رد قائلا «لوقمت بفك الشفرة تصبح غير رمزية لكن أقول ان زمنها كان لابد من الرمز في هجمات الرئيس السابق جعفر محمد نميري ضد القوى التقدمية كلها بينما جاء باسمهم إلى السلطة، ولجأ الشعراء المتمكنون آنذاك للشعر الرمزي»... ويقول الدوش في مطلعها:..
بناديها
وبعْزِم كُلّ زول يرتاح
على ضحكَة عيون فيهَا
وأحْلم اني في أكوان
بتْرحَل من مراسيها
عصافير
نبّتَت جِنْحات
وطارت
للغيوم بيهَا
غلبنا الشوف
في أواخر التسعينيات وبعد وفاة الدوش كتب الشاعر هاشم صديق قصيدة رثى فيها صديقه ورفيقه بمعهد الموسيقى والدراما حيث يقول في أحدى مقاطعها»..
عزيزي الدوش
مساء الخير
صباح الخير
شدَرنا نِشف
بيوتنا قِبور
حِلم العافيه
بات مطمور
بلد بى حالها
صِبحَت سور
سقتنا الريح
غُبار عتمور
زَمنا كِضِب
جوع وكُجُور
شَرَقَنا الخوف
غَلبنا الشوف
فى عِزّ النور.

الاحداث
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

مُساهمة من طرف اشرف بشرى إدريس في 16th أكتوبر 2011, 11:51

ولمّا تغيب عن الميعاد
بفتِّش ليهَا في التاريخ
واسأل عنَّها الاجداد
واسأل عنّها المستقبل
اللسّع سنينو بُعاد
بفتِّش ليها في اللوحات
مَحَل الخاطر الما عاد
في شهقَة لون وتكيَة خط
وفي أحزان عيون الناس
وفي الضُّل الوقَف ما زاد
بناديــــــهَـا

شكراً أخي محمود على الإضاءة النيرة لهذا العملاق والقامة السامقة من قامات بلادي ..إنه عمرالطيب الدوش وكفى ..تحياتي
avatar
اشرف بشرى إدريس
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 16th أكتوبر 2011, 12:26

سحابات الهموم .. ياليل
بكن بين السكات والقول
وباقات النجوم الجّن
يعزن فى المطر
فاتن عزاك رجعن
وشوق رؤياك دوام مشدود
على أكتاف خيول هجعن
وصوت ذكراك
مكان يجرى
يلاقى السيل
وسر مدفون
بصدر النيل

و لولا الذكرى مافى أسف
و لا كان التجنى وقف
وصوت ذكراك
رزاز صفق
على خطوات
بنات سجعن
وصوت ذكراك
حنين لى غيبة
فى المجهول
و لولا الذكرى
مافى وصول
و لولا الذكرى
مافى إصول
و لولا الذكرى
مافى شجن
avatar
أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 16th أكتوبر 2011, 12:30

الشجر دائما وابدا يموت واقفا

الدوش يا استاذ بشرى لم يمت بل ارتحل وهو صامدا وصامتا وواقفا بكل شموخ وكبرياء وعزة نفس
وهكذا يموت الرجال المخلصين في بلادي... ويمضون الى عالم الخلود بدون ذكرى ولا تذكرة ولا سيرة ولا مسيرة يمضوا في صمت وسكون وهدوء ولا يحس بهم احدا الا بعد فوات الاوان فعندما ترخي الاحزان سدولها يمضون وينسلون من خلال ابواب الحزن المشرعة و المفتوحة على مصراعيها في بلادي ... في بلادي كل شئ شحيح وغالي ومعدوم الا الحزن والالم والفراق والبعاد فانه ارخص السلع واكثرها انتشارا ووفرة وما اكثر المعروض على الناس..
الف شكر استاذي بشرى العملاق ...وارجو ان تضيف مما بحوذتك من اشعار وآهات وانات لهذا الهرم الشامخ من خلال هذا البوست المتواضع تكريما وتخليدا لذكراه... وهي دعوة عامة لتكريم الرجل الذي يستحق ان يكرم من كل السودان..
الف شكر


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

مُساهمة من طرف Suhad Abduelgfaar في 16th أكتوبر 2011, 12:30

تسلم استاذنا محمود وانت توثق لنا
عن شعراء وفنانين قدمو لنا
كل ما يملكو
ولكن لم
نقدم لهم ....
الله يرحم شاعرنا الدوش ويغفر له
ويجعله من الشهداء .

ولا الحزن القديم ..
إنتِ
ولا لون الفرح...
إنتِ
ولا الشوق المشيتْ بيهو..
وغلبْنى أقيف...
وما بِنْتِ
ولا التذكار ولا كُنْتِ
بتطْلَعِى إنتِ من غابات
ومن وديان...
ومنى أنا..
ومِن صحْيَة جروف النيل
مع الموجَهْ الصباحيَّه..
ومن شهقَة زهور عطشانَهْ
فوق أحزانهْا..
متْكَّيهْ..
بتَطْلَعى إنتِ من صوت طِفلَهْ
وسط اللمَّهْ منْسيَّهْ
تَجينى..

معاكْ يجينى زمن..
أمتِّع نفسى بالدهشَهْ
طبول بتْدُق
وساحات لى فرح نَوّر
وجمّل للحُزن..ممْشى
وتمشي معاي..
خُطانا الإلفَهْ والوحشَهْ..
وتمشى معاي... وتْرُوحى..
وتمشى معاي وسط روحى

ولا البلْقاهو بِعْرِفنى...
ولا بعرِف معاكْ ..روحى


avatar
Suhad Abduelgfaar
مشرف حكاوي المهجر
مشرف حكاوي المهجر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 16th أكتوبر 2011, 12:34

اشكرك يادكتور على الاضافة الجميلة في ذكرى شاعرنا المحبوب
وفي انتظار ان تجود لنا بالمزيد من اشعار هذا الهرم الشامخ
تحياتي


<br>
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 16th أكتوبر 2011, 12:48


تسلم يا محمود وأنت تتحفنا دوماً بصهيل الذكريات ............
عمر الطيب الدوش عاش مسكونا بوطنه السودان غني له بكي معه وله ...صدحت بكلماته حناجر اعظم الاصوات الغنائية السودانية.. ذهب الدوش وبقي في وجدان الشعب السوداني الذي يردد كلماته واغانيه .. انفض سامره وتفرق الخلان والرفقاء وحتي في ذكراه تاخذهم مشاغلهم عنه الا قليل استعان بالفضاء الاسفيري ليوقد شمعة في ذكراه
و لولا الذكرى
مافى وصول
و لولا الذكرى
مافى إصول
و لولا الذكرى
مافى شجن

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

مُساهمة من طرف فيصل خليل حتيلة في 16th أكتوبر 2011, 13:24


ينصر دينك يا محمود


خطابات فى حمى الوطن

..............................


فتحت جوابك الأول
لقيتك لسه يا وطنى
بتكتب بالعمار والدم
ولسه بتسكر أمدرمان
على الشارع .. وتتكوم
وتمرق من صدر مسلول
نهودها .. تدوسن العربات
ترضّع فى الكلاب ..
مشنوقة عينيها فى الساحات
وتضحك فى زمن مسموم
ولسه بترقد الخرطوم
تبيع أوراكها للماشين
تطل من فوق عماراتها
وتلّز أطفالها فى النيلين
وترجع للرقاد تانى ..
أشوفك فى جواب تانى ...

............................

مشيت أتمشى فوق همك
وصلنى جوابك التانى ...
يحيض الغيم على سطورك
يقطّر من سماك دمك
بشوف فى جوابك التانى
مدن مبنية متكية
بتمرق من شبابيكا
عيون برموشها مطفية
شرك لكل قمرية
وأمانى كتيرة مخصية
شوارع بالنهار والليل
مدبسة بالحرامية
معلقة فى صدور الناس
كلاب أسنانها مبريّة
على مر السنين تحسب
شهور أيامها عبرّية

.......................

مشيت أتمشى فوق همك
وصلنى جوابك الدّمك
رقدت على البحر غنيت
مليت أحزانى بالأمواج
جرحت الدنيا بالدوبيت
جريت لى ساحة الشهداء
لقيتم لا وطن لا بيت
دخلت منازل الأمات
وطليت لى شقا الأخوات
مرقت كأنى زولا مات
لقيت أطفالى فى الشارع
بيجروا على أمل واقع
رقدت على البحر غنيت
وإتذكرت أهلا لى
ساكنين فى سجن كوبر
مليت أفراحى بالأمواج
وشديت الرحال قمت
لحد الليلة ... ما عدت ..
شبابيك فّتحت أبواب
وأبواب فتّحت حارات
وكت معاك يا وطنى
على حُمى الجواب الفات
صحيت ولقيتك الشارع
وكت تتمايل النخلات ..
ظلك .. على أيامك الجايات

.......................

وفى جوابك الرابع
لقيت الناس على الشارع
وصوتك من كهوف طالع
كواريك للسماء السابع
كواريك للسماء السابع
كواريك للسماء السابع
avatar
فيصل خليل حتيلة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

مُساهمة من طرف اشرف بشرى إدريس في 16th أكتوبر 2011, 14:08

مشيت أتمشى فوق همك
وصلنى جوابك الدّمك
رقدت على البحر غنيت
مليت أحزانى بالأمواج
جرحت الدنيا بالدوبيت
جريت لى ساحة الشهداء
لقيتم لا وطن لا بيت
دخلت منازل الأمات
وطليت لى شقا الأخوات
مرقت كأنى زولا مات
لقيت أطفالى فى الشارع
بيجروا على أمل واقع
رقدت على البحر غنيت
وإتذكرت أهلا لى
ساكنين فى سجن كوبر
مليت أفراحى بالأمواج
وشديت الرحال قمت
لحد الليلة ... ما عدت ..
شبابيك فّتحت أبواب
وأبواب فتّحت حارات
وكت معاك يا وطنى
على حُمى الجواب الفات
صحيت ولقيتك الشارع
وكت تتمايل النخلات ..
ظلك .. على أيامك الجايات


ياالله يا فيصل ...يبقى الدوش من طينة أولئك المثقفين الذين كانوا أمينين مع قضايا شعبهم ومنحاز دوماً للبسطاء وهو منهم فقد عاش بسيطاً في كل شئ ومات كذلك ... عليه الرحمة

شكراً على النص الرائع
avatar
اشرف بشرى إدريس
مبدع مميز
مبدع مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 16th أكتوبر 2011, 17:19

الاستاذة سهاد
الاستاذ الاديب الفاتح

الاستاذ والمبدع فيصل

الاستاذ الخلوق اشرف بشرى

ازداد البوست القا وجمالا بمداخلاتكم العذبة الرقيقة واضفيتم عليه بعدا جميلا

الف شكر والى المزيد من اجل ان نوفي الرجل ولو جزء من حقه المهضوم
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 16th أكتوبر 2011, 22:08

المبدع هاشم صديق في رثاء الدوش
***************************
عزيزي الدوش
طرف شاهد في مليون ميل
من ديوان 1لغريب والبحر

عزيزي الدوش
طرف شاهِد
في مليون ميل
في مجري السيل
طرف سِدره
في قاع تُربه
مبلل بى مطر
غُربَة.

طرف وادى
رقد هادى
فى حُضن أُم دُر
طرف شارع
مولّع وحُر.

طرف عالَم
رجع سالَم
صوابع اليد
بعد كمّل
سنين العَد.
طَرَف وجعَه
بِقَت شمعه
طرف خاطِر
ومَضَ لَمَحه
في بال سمحَه

طرف حافِر
في دَرَب الخيل
طرف شاهد
في مليون ميل
زَمَان كُنا
وزَمَان ياحليل
نشيل الود
فرح مطلوق
همس الشوق
عمار السوق
دخول ومروق
على الشارع
وكان شارِع
طويل فارِع
وحسع كيف
غِشانا الصيف
صِبِح دخرى العُمُر
مسروق.

عزيزي الدوش
مساء الخير
صباح الخير
شدَرنا نِشف
بيوتنا قِبور
حِلم العافيه
بات مطمور
بلد بى حالها
صِبحَت سور
سقتنا الريح
غُبار عتمور
زَمنا كِضِب
جوع وكُجُور
شَرَقَنا الخوف
غَلبنا الشوف
فى عِزّ النور.

عزيزي الدوش
طرف شاهد
في مليون ميل
زمان يا زول
بلدنا جميل
نقول الحق
في عين الفيل
وحسع كيف
وسيف شرف الكلام
مَكسُور .
عزيزي الدوش
قريت يازول
حروف نعيك ؟!
قريت يازول ؟!
قريت يازول ؟!
جاك ورد الشُكُر
مفروش
وسيل الخُطَبَا
رَج الحوش .
بقيت يا دوش
أمير شُعرا
دحين يا خوى
- قبل الموت –
كان صوت الشِعِر
مقروش ؟؟!!
………..
أخير تضحك
هناك ياخى الضحك
بقروش ؟!

عزيزي الدوش
يا أغبر .. ويا أشعث
من الَحُرقه
وزمان الغَش.
زمن مجنون
وجِنّو فنون
حتى الضُل
يِدُخل القش
يقولك كَش .
بقَت أمثال
برّسم الحال
ده حال بطال .
نحُك الراس
وفوق الراس
نلاقى الفاس.
زمن دفّار
ملان بالعَار
صوت مكتوم
في بطن الغار
زمن مجزوم
كبارو … صُغَار
وغيظ مَحمُوم
وبارده النار .

آه يادوش
ده زمن البوش
وراس مدووش
اخير يازول
تنوم ترتاح .
دحين يا أخوى
فى وادي الموت
فى زول مظلوم
وحقاٌ راح ؟!
دحين يا أخوى
فى ناس ناعمين
جعاص وسمان
وناس ضامرين
تقول اشبَاح ؟؟
عزيزي الدوش
تشد الخيل
تفوت عدمان
وخيرنا حكر
على الكيمان
وفى الآخر
كمان بتشوف
مُرتب كم شهر
موقوف .
مسرح وين
بِحِل الدين ؟!
دراما شنو؟
شِعِر مردوم
ونقَحى الجوع
بِحاحى النوم
وكُل الخير
فى ايد الغير
وأسياد البلد
بالكوم.
يفوت كِسرَى
يجونا الروم
يفوتو الروم
يعود كسرَى
نبيت نحلم
صباح بُكره
يِبِل الريق
طَرَق كِسرَه
ويضيق الحال
خُرُم ابره
ومن حالنا
الأمير يبرا .
وشوف يا دوش
محبوس الجعَان
فى العيش
واسراب الصقور
حُرّه.
أخوى الدوش
اخط فقدك
اغمُس حرفو
جُوّه الدم
يَدَقدق في الرويس
يَنتَح
شقا المشوار
وقطر الهم .
أعاين في الزمن
لا فتات
حروفها كِضِب
ولونها عدم .
اشعار من الرماد
وسواد
جرايد للمديح والذم
بِنوك لِملوك
ناس صايمة
وناس بِتلوك
وتسهيل للقرِيب
والعم.
دحين يا دوش
قَبُل ما تموت
اكان فى البنك
حسابك كَم ؟؟!
هو مسرح وين
بحل الدين ؟!
دراما شنو
تحوق فى منو؟!
معاهد أيه ؟!
تَدخُل حاج
وتمرق بيه
شنو التلفاز
هو يا أستاذ
و مافيا الحوش
بِتطرُد ناس
وتدخل تووش ؟!
ده عصر المصر
منو البُحَتاج
دروس العَصر
عشان يفهم
فى ناس بتبيع
ذِمَم فى السوق
عشان تطلع
تنط فوق
شبك للحش
ومليون وش
وحبل المكر
صار مطلوق .
عُمَر ياخوى
متين عبده البلد
حيروق
متين دُنُيتنا
تبقى شروق؟!!
متين دُنُيتنا
تبقى شِروق ؟!!
20/1/1999م
هاشم صديق
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 16th أكتوبر 2011, 22:15

(العمدة جابر ود خف الفيل)
من روائع الراحل عمر الدوش
******************************
العُمْدَة جابِر
والصباح نَديان رطيب
في اِيدو كان مَاسْك الشروق
في جيبو كان طاوي الغروب
في كرْشُو قَاعِد منْبَسِط
في الكُرسي كان
مَاهِل خصيب
ما عُمْدَة يَاخْ
والفرَح أِْكَال يطِيب
الشَيَّهْ والجمر الشَّهي
الشِيشَهْ والشَّنَب المولِّع حُمَّى
قِفْ
العُمْدَة جابر - الكرسى طَقْطَق تِحْتُو-
مَدَّ ايدو على الأوامرِ
والأوامِر ما بتطْلَع بَسْ كلام
مِن جسمو بِتْنِز
مِن حَشَاهو
مِن صلَف مَعْمور وعامر
مِن قبور أجدادو تزحف
للأصاغِر ..والأكابِر
مِن منابِت شَعَرو تَطْلَع
مِن نهايات الأظافر
دَه الصباح
العُمدة جابِر
نَادَى صالِح وَدْ قِنِعْنَا
الله ..الله على الأوامِر:
إسْتَلِم يا وَدْ قِنعْنَا
تسْتَلِم أَمْر الأوائل
تَلْقَى طالِع للأواخِر
تَسْتَلِم أمْر اللِّى عايش
تلْقَى من أهل المقابِر
واوْعَىَ من فضلك تَغَالِط
دِى الأوامِر ودِى الدفاتِر
ودِى العساكِر
وافتَح السِّكهْ اليَمُر
سيدنا آمر ابن جابر
واسْتَلِم يا وَدْ قِنِعْنَا :
إنتَ عارِف بيت سُعاد
وعارف إنَّك من قَبيلَة
لا رأينَا ولا سِمِعنْا
ولا عِشمْنَا ولا طِمعْنَا
وانت مُرْسَال يا ..بَجَم
تدخل البيت زى كأنّك..
مارِق الآن من جهنم
ولمَّا تَطْلَع ليكْ سُعاد
كُون خفيف زي الأمل
ومرَّة أتْقَل زي جَبَل :
أوْعَىَ تَفْرَح أوْعَى تزْعَل
واقْصِر ايدك من سلام
خلّي نَظَركْ يِكُون كفيف
ومَشِيكْ يكون ناعم مُغرْبَل
ولما تَطْلع ليك سُعاد
زي حلم في توب رهيف
أدّيهَا ضَهَركْ يا مُغفّل
وبكُلِّ ما علّمْتُو ليكْ
من طاعَة من ذُّل من وجل
أمْرُق حشاي قِدَّامهْا يلْمَع بالوجع..
قُول ليهَا لمَّا الشوق يبين
ما بين ..شجيرات الأراك
والفرحَة تغْسِل طرْحتهْا
والبدر يمشى على الهلاك
والخوف يكون لسَّع جَنين
في رُكْنِ من ساحة الوَّلَه
في زاويَة من ساعة الحنين
ما بين دِى ارْضَك ودَاكْ سَمَاك
العُمْدة منْتظْرِك هِناك
ومِن هِناك درْبَك عديل
نادِى المُدرِّس وَدْ خَدوم
والمديرِس وَدْ خدوم
العُمْر مربوط بالجرَس
والصبْرِ مشْنوق الضُحى
والخوف نَزَل من غير حَرَس
والعُمْدة فوق كل الأصول
لمْلًم جِرايواتُو وجَلَس
عُمدة فوق كل الفصول
في التلاميذ في الطباشير
في التعابير في النَّفَس
يا طه يا
يا إنتَ يا يا ودْ خدوم
ملعون أوهو الكان ده يوم
الإنتَ عريان وقَّفَك
والعمدة قدَّامك رَفَس
وعليكَ إنتَ براك تخمّن
هل تكّلم أم تنَحْنَح أم عَطَس
والعُمدة قال:
يا إنت يا ..
يا طه يا
يا ودْ خدوم
أنا عندي إنتَ براكَ كوم والحِلَّة كوم..
يَاخ ديل بَقَر في أحْسن الأحوال غجَر.
أنْسَانى من كومَة هدوم
مشْرورَة في الطين والهموم
ما حاتَنْشَف حتى لو نِشِف البحر
والنساوين والغيوم
ما حاتَنْشَف ..ما حاتَنْضَف ما..
و العمدة فوق راسك هتف:
(مسئول كبير زاير البلَد
وانتَ يا طه العِماد..
إنتَ الفهَم إنتَ السنَد
لِمَّ الصغار
وزِّع عليُهم كلِّ واحد فَرْد ..فَرْد
الفرحَهْوافرُش سِكّتْهم مرات طراوَة و..
مرّة وَرْد
ولمَّا يهتفوا في الفصول
يحيا ويدوم عاش البطل
ما يكون هُتاف
من أىِّ فَم يطْلَع زَخم يطْلَع زبَد
تنْهدَّ حيشان البيوت
والفرحَة في أحسَن مزاج
لا تْخَلِّى دابَة..ولا تُرابَة ولا أحد
هل انتهى يا ربي زيَّاك العَمَد
يا ود خدوم
وانت سايس للعقول
دَه عليكَ إنت بَراك بعْرِف:
هل تقدّم أم تزحْزَح أم جَمَد
والمديرِس ودْ خدوم
مع إنّو في حلْقُو مو عَلّق
كُلَّ أجراس المدارِس
كلَّ صوت في الدنيا عابِس
بِرَجْفَة لصَقَت في سُنونو
كلُّ رجفات المساكين والعواجيز والعوانِس
صوت بيتْعرَى ويضِيع ويلمُّو صوت تَرْيان.
ولابِس..
وصرخْتَ يا طه وصرَخ
ضُل المشاوير في الأصيل
في الساحَة رفَعَت مُقْنَعهْا
الذِّلَة ... والصبر الطويل
رقَصَت مع الكلمات شُجون
وجَرَت ورا الأحرف خُيول :
"يا عُمْدة هوي"
حامت على الناس القَماري
وزّعَتْ سَعَف النخيل..
" يا عُمدهْ هوي"
مَشَت سحابَة
وجات ربابَة وزفَّة قامت
في الطبول
"!!يا عمدة هوي"
الغافي فارق غَمْدَتُو
والصاحي تَمْتَم في ذُهول
قام ودْ خدوم
"يا عُمْدة هوي"
يا عُمْدة بالله إخْتَشِي ..
للعوْرَة ما بِنْفَع هُتاف
للسوسَةْ ما بْفِيدَك حَشِى
علّمْتَنا الجري فوق جروحنا
وقلتَ : أبداً دَه المَشِي
خَتْيتْنَا في قلب المشاكل
وصِحنا كُلّنا
" مافى شِي كلمَهْ واحدَهْ
جناب سعادتَك
من ضمير ما مُرتَشِي
الحِلَّة يا .."
و العمدة ..أو سلطانو قام:
"الحِلَّة أيه..؟
حتَّة مُعلم مُبتدىء ..
الحِلَّة أيه
مسئول كبير زاير البلد
لا ودْ خَدوم ولا ألفِ شُوم
أو ألف بوم
حيَعَلِّم الوِّز كيف يعوم"
و العمدة جابِر..
دَه الصباح
مدَّ إيدو علي الدفاتر
وقبلما ما ينْصَر جبينو
كان شطب كلَّ المساخِر
اللِّي حاضِر من مساخِر
والمُسافِر
ما عدا السجن العُمومي


عدل سابقا من قبل محمود منصور محمد علي في 17th أكتوبر 2011, 07:03 عدل 1 مرات
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 16th أكتوبر 2011, 22:44

قصيدة للشاعر عمر الطيب الدوش


وجيت يا حلوة زى زولا
قضى الأيام بكا ومنفى
وجيتك من بلاد باتت
على نار زيفها تتدفا
انا المسجون زمن يا حلوة
فيها مداين الكلمة
ولاقيتك .....
سلام عينيك
رمانى على سلام وصفا
وأمانا فيكى فتح لى
على مرسى النجوم شرفة
ولاقيتك ....
همومك فوق هموم الغير
وفى حال البلد والريف
وفى النايمين على الأحزان
وفى الصاحيين
مآسى و خوف
فى التايهين مع الأشواق
متين تنزاح سموم الصيف
ولاقيتك ......
غصينا مال على الأمواج
وهفهف فوق خضرة القيف
أحبك بى مشاعر جيل
رفع للشمس راية وسيف
وثبت فى الأرض أقدامو
فى أعماق تراب الريف
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 17th أكتوبر 2011, 07:23

طه المدرس ود خدوم

يا تلاميذى العُزاز
بسم الله
بسم المجد فى أحضان سُعاد
اكتبوا التاريخ
خمستاشر ربيع أول
والمُوافِق
موِلد الايقاع على خطوات سُعاد
والمُرافِق للصباحات ، المناحات
واخضرار الغيم وفقدان الشُعاع
ارتفاع الموجهْ لى صدر الشراع
اكتبوا
ارتفاع الموج إلى صدر الشراع
يا تلاميذى العُزاز
خلِّى بينك وبين زميلك
زى مسافَهْ
قَدْر أيه؟
قَدْر المسافَهْ البين عيونى وبين سُعاد
قَدْرِ آلاف الفواجع فى انهيارات الحصاد
قدْرِ مسحوق الأنين فى تواريخ البُعاد
اكتبوا
.........
...
ودَيَّه أيه يا اْستاذ يكون؟
دا المُجنن طه اسألأوا ودْ سكِينَهْ
اسألوا الريح المسافر فى تجاعيد السكينَهْ
شاوِرِوا الموج اللِّى ساكِن فى مسافات السفينَهْ
تسألونى عن سُعاد
اكتبوا العنوان بخط ممشوق وواضح
احذروا اللحظ البيضحك وهو جارِح
مُرْكَب على الله ويلأّ نجتاز الحدود
اكتبوا العنوان بِخَط مستور وفاضح
(رقصة الموج الأخيرَهْ جُموح نُهودِك يا سُعاد)
عنوان طويل
يا تلاميذى العزاز
كِلمَهْ..كِلمَهْ على مهلْكُم واكتبوا
والصيف طويل لمْلَم العُشاق مواعين الرحيل
نجمَهْ شاردَهْ
وغيمَهْ هاجدَهْ
ضَمَّهْ ضَمَّهْ ضَموا شرف المستحيل
جَوهَرُوا الحزن الكحيل
مُركَب على الله ويلأّ نجتاز العويل
بانت سُعاد
غامت ملامح السكَّهْ وانكتم المكان
رَقَصتْ سُعاد
فى خانَة الأصفار وميلاد الزمان
جمّعتْ من كل زهرَهْ مواجع الحُب المُهان
مُركب على الله ويلأّ نجتاز الدّثخان
يا تلاميذى العزاز
خلّوا بينكم وبين رنين الضحكة صرخَهْ
حُب مُهان والصبر أولىَ
خلُّوا بينى وبين جنون الخيبَهْ شَوْلَهْ
واكتبوا
(عاشَ فى زمن المذلًهْ المدعو طه ودْ خدوم
باع تفاصيل الكآبَهْ عشان يفرِّغ وتانى يمْلاَ
جاع وخيرِك يا سُعاد مرْدُوم رَدوم
عاش المدرِّس ود خدوم
كأنو نكْبَهْ -كأنو شُوم
عاش المدرِّس ود خدوم
تسْقُط حكايات الهموم
الأزاهِر
والدفاتِر
والمتاجِر
والمقابِر
والخافر والمشاعر والنجوم
عاش المدرِّس ود خدوم
يا تلاميذى العُزاز
من كانَ حاضِر أو تَوَلَى
يقفِل الكرّاس ويلأّ
نشوف بداية المهزلَهْ
***
يا تلاميذى العُزاز
فى صيف طويل مبطوح على صدر الزمن
منظُلمَة الشوق ابتدا
فى حضرَة الحُب اندَفن
والنيل مدامِع للنجوم
والصبر مُفتاح للشجن
والحِلَّهْ مبتورَهْ وكسيحَهْ ومُهْملَهْ
بانت بداية المهزلًهْ
بانت سعاد بانت تفاصيل الشجون
والجنون والمقصلَهْ
بانت سُعاد
وقفتْ على خِصر الجبل
فتَحت مشارع للظنون والأسئلَهْ
رقدَت على شَعَر السهل
ضفَرت ملايين القُبل
"والجو صفا والنيل هَدَا
وغاب الأتر"
وأنا يا سُعاد
فى الحِلَّهْ معجون من رماد من حسرَهْ
مقطوع من شَدَر
يا تلاميذى العُزاز
لا زوايَهْ لا قوس لا وتَر
وأنا يا سُعاد
فتّشتَ ساحات الأمانى
ناصيهْ ناصيهْ
حجر حجر ، ما لقيتْ إلاّك زمن
مالقيت إلا بِلاد
وأنا يا سُعاد
يا شهوَة الحُب للعِناد
يا شهقَة الفرح المُعَاد
خلِّينى فى بالك نغم
وأنا يا تلاميذى العُزاز
مخلوق بسيط من شوق وغَم
وأنا يا سُعاد مخلوق بسيط من شوق وغم
قامت سُعاد من رقدتهْا
الكون جميع كان انحصر مابين
قيامَهْا ووقفتَهْا
النخلَهْ والهجليجَه والسيّالَهْ
والشوق والمطر
الغابَهْ والهم القديم
الفرحَهْ والذُّل والخطر
كلُّو انْجَمَع فى كفّتهْا
قامت سُعاد من رقدتهْا
قامت قيامة العُمْدهْ مليون اتجاه
اشتَّتتْ كل الجموع
من كلِّ أنَّهْ وكلِّ آه
ومشيتْ عليكْ أنا يا سُعاد
حتَّة مُعلَّم مُبتدىء
غاوِى وبسيط
ولو ما خَدوم
كان من زمان محْسوب لقيط
ما آصلى مولود لللَقِيط
أو مُغفّل
أو مبهدَل
أو عبيط
يا زعيطاً يا معيط
ومشيت عليك أنا يا سُعاد
شُبّاك على النار انفتَح
درويش نحيل
فى صُرَّهْ شال حزنو وسَرَح
سيلاً تقيل
وسَّع خطاويهو وكَسَخ
ومشيت عليك أنا يا سُعاد
مربوطهْ عينى على خُطاك
فى عيونك اتجمّع كلام
فى صوِتك اتجمّع ظلام
حسيتو فى الحَشَا والعِظام
وقريتو فى سعف النخيل
ولمحتو فى طوق الحمام
فى العفهْ والخُصْلهْ الحنِينَهْ
اللفْتهْ والتوب والحِزام
بارَت مواعيد الغرام
ونزرْتُو حُبِّك للزنازين
والمساجين والهوام
والعُمدهْ فوق راس الفرح
جمّع جريوْاتو ونبح
(مسئول كبير زاير البلد)
قُتْ ليهو يا عمدهْ اختشى
مسئولك الزاير الكبير
يا ريتو بس لو شاف سُعاد
كان رسم للعفَّهْ
أوصافا وتقاطيعا ومقاسا
كان دخل للحِلَهْ من بابا وشبابيكا وأساسا
كان اتْوَلد برَّهْ المُتاجرهْ
والمحاورَهْ والمصاهرَهْ والخساسَهْ
كان تاب
وباع للصدقِ مجدو وذمّتو
يمرُق جديد
من حَر دهاليز النِخاسَهْ
من هدومِك يا مرازِل
يا مزابِل
يا مباخر للتعاسَهْ
يا مناكر
يا عساكر
يا ، سُعـــــاد
......
فِك علَى كلب الحراسَهْ
.....
يا تلاميذى العُزاز
فى يوم طويل مبطوح على صدر الزمن
اتلمّت الحِلَهْ
الحنينْه عشان وداعَك يا غروب
حُزن فارس
وكيف يصير فى لحظَهْ مولَى
كيف يجوز
يا عمدَهْ كيف؟
الذُّل مُصان
والحّثب مُهان
والسجن أولى؟
كيف لقيت يا عُمدهْ كيف
للمجازر
والخنازير
والخناجر
فى رموش الغيم مَحَلَّهْ؟
كيف بنيت يا عُمدهْ كيف
من رماد حزن المآتم
من تُراب غضب المآتم
ليكْ ولى ضيفَك مَظلَّهْ
حِلَّهّ حادَّه
وإنتَ تزْرع فوق ضُوع الوادي حفْلَهْ؟
كيف يجوز؟
قد يجوز وقد يجوز
يا تلاميذى العُزاز
ضَلّض مَن قَد لا يحوز
من تبتّلْ أو تيَمَمْ
أو تيتَم أو ترمّل
يا تلاميذى العُزاز
اكتبوا التاريخ
خمِستاشر سُعاد أوّل.






avatar
أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

مُساهمة من طرف فيصل خليل حتيلة في 17th أكتوبر 2011, 12:03



قيثارة عمر الدوش السحرية
...
وقفت ( أمام كشك الجرائد) في صباح الخميس الماضي ، ابتعت صحيفتي (
المجالس) و(ظلال ) ، ودلفت الي داخل عربة تاكسي ( طراحة ) كنت الراكب
الخامس وكان مكاني علي المقعد الخلفي جوار نافذة باب العربة اليساري .
...في
ذلك الصباح خرجت أجرجر أقدامي .. وفمي بطعم الحنظل ( ربما كانت ملاريا )
وكنت أرفل في عباءة الاكتئاب ... يا الله كل الأشياء رمادية .. كل شي مسيخ
وسخيف .. الطف بنا يا لطيف .. هذه الغُصة التي في حلقي .. وهذا الوهن
البدني والروحي .. ونظرت الي الصحيفتين و أنا علي مقعدي داخل العربة ..
أخرجت نظارتي ولبستني .. وبدأت بتصفح ظلال وعناوين و مانشيتات اللقاء
الصحفي الرئيسي الذي أجري مع صديقي أحمد المرتضي أبوحراز ، ثم لفتت نظري
كلمات أخي سعد الدين ابراهيم عن اسبوع الصحو الشعري وكلماته عن قصائد قرأها



وسمعها لمحجوب شريف وشخصي وكمال الجزولي ، شعرت بنسمه تربت علي كتف
ءاكتئابي ودبيب احساس جميل يحبو في تضاريس عالمي الرمادي .. كنت أعلم أن
قصيدتي الجديدة ( ءانتبه ) احبها الناس ولكن نجاح القصيدة لم يطلي الكون
الرمادي من حولي بلون ( فرايحي) ولم ينفخ في وهن بدني وروحي نفساً يفرد
أجنحة معنوياتي لأحلق وأشقشق للحياة .. ولكن طارت نسمة وركت علي غصن وهني
وابتسمت في مرارة وأنا أقرأ تعليق أخي سعد الدين ابراهيم في نهاية كلماته (
وتراجعت عن تقديم استقالتي من السودان ) وقلت لنفسي ولكن يا صديقي نحتاج
نحن – الذين ذكرت قصائدنا بالخير – لاسباب وجيهة لكي لا نستقيل عن الحياة
نفسها .. ربما كان هذا لسان حالي وأنا في قبضة يد ذلك الاكتئاب الرهيب التي
كانت تعصر قلبي في ذلك الصباح .
...دلف
هواء كبري النيل الأبيض بقوة من نافذة العربة واسقط الجزء الأعلي من عمامتي
، قلت لنفسي ( انشاءالله تقع كلها .. هو الماوقع في البلد شنو ؟ ) وتركت
صحيفة ظلال جانباً بقرار انها والمجالس برنامج القراءة المتأنية بعد وجبة
الغداء ، والصحف هي مثل بعض نماذج الزوجات بعضهن يثرثرن لغواً مسيخاً
ومزعجاً دون أن يأخذن نفساً وهن يتمددن بجوارك ، والبعض يبثك نضماً جميلاً
يداعب عقلك ووجدانك يجعل الزمان طاعماً وحاضراً .
...بدأت
تصفح المجالس وأخذت اولاً اراجع عمودي( تراجيكوميديا) تحت عنوان ( عُقدة
ساره) وعند السطر الثاني اكتشفت جُملة كاملة سقطت ، وزفرت ضيقاً وحركت جسدي
بطريقة عصبية جعلت الشاب الذي كان يجلس لجوارى يقطع شقشقته الهامسة مع
الفتاة التي تجلس بجواره وينظر نحوي متوجساً ، وقلت لنفسي ( تاني بمشي براي
أراجع المادة حقتي) .. ثم واصلت تصفحي لصحيفتي ( المجالس) وتوقفت عند
الصفحة الثامنة وبدأت أقرأ قصيدة عمر الدوش الجديدة ( ضل الضحي ) (عن صالح
ود قنعنا ) ..

شميس المغرب الممحوق
تميل فوق وشك المحروق
تبين صفرة سنيناتك
بين ضُل الكلام مقلوب
تميل يا صالح الأيام
ولا عاشرت هدماً زين
ولا حتيت تراب السوق

...قفزت
الغُصة التي كانت في حلقي الي عيني ، صارت سحابة وأمطرت دمعة ، ولدهشتي
اهتز جسدي وخرج للحظة من حلقي صوت نشيج جعل الشاب ينظر نحوي متوجساً للمرة
الثانية و يتضاير ملتصقاً بالفتاة أكثر وقلت لنفسي وأنا أمسك بطرف ( العِمة
الواقعة ) وأمسح دمعة( مصايب قوم عند قوم فوائد .. أيا انتهازي ) وواصلت
قراءة القصيدة ..

تفضل يا خفيف الضُل
ورُش جرجيرك البايت
وعد ليمونك الفَضَل
وكوّم حزنك الباير
وبيع من غير تشاور زول
تواريخ دمك الفاير

...ارتج
العالم الرمادي ، واندلق لون أخضر في داخلِه، وشعرت تدريجياً بذلك الاحساس
الذي ينتابني عندما أفرغ وجعي الخرافي في قصيدة .. راحة ناعسة .. وخدر
واعي .. وتأمل وجسارة .. ومعنويات فارعة .. هذا ( العمر الدوش ) هو شاعر
فارع الظل ومعتق بالشفافية .. وهو مثل (حميد ) أحبه وأرهبه ويذكرني بأن
أنتبه لأدواتي ولا أغتر ، وكلما قرأت لهما قصيدة جميلة شعرت برغبة في أن
أكتب شعراً أجمل مما كتبت سابقاً .
وواصلت قراءة القصيدة الي نهايتها :-

ويا عِزَة نَفِس بركت
متين بتسوي لينا جناح
واشيلك يا سعاد و أمرق
من الزمن الدني ونَباح

...وعندما
ترجلت من العربة ، لدهشتي ، لم أعد أجرجر أقدامي ولم اعد أشعر بوهن جسدي
أو روحي ، ولم يعد العالم مسيخاً وسخيفاً ، حتي الملاريا ( بت الكلب ) شرد
حنظلها بفعل (قيثارة عمر الدوش السحرية ) .
- ويا عمر الدوش .. هوي .. يا أشعث .. يا مغبر .. انت قايل روحك هين



قبل وفاة الدوش بعامين


منقول - هاشم صديق



avatar
فيصل خليل حتيلة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 17th أكتوبر 2011, 13:37

ســــــؤال ؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
جِيتْ أسألِك
يا طفلَة الألم الرضيع
تدِّينى خاطْرِك شان أضيع
فى شوق موزّع فى الزحام
يا عذاب الريح للخيام
يا صهيل كَسر اللِّجام
يا خِتَام قبل البدايَهْ
يا بدايّهْ بدون خِتَام
جيتْ أسألِك مين علّمِك
إنّو الزمن فى مرَّهْ ناقِص
ومرّهْ تــــــام
جيت أسألك
الشوق مكتّف فى الطريق
والخوف مداخل للفريق
جيت أسألِك
مين علّمِك لُغة الزهور
مين علمك غضب الحريق
وانت باحَهْ
وانت واحًهْ
وانتِ ذاتِك سكَّة الزول للمضيق
فارْدَهَ السواعد
للزوابع والمطر
للْهَم يَولْوِل للشّجر
عايز أسألِك
مين علّمِك
!لَمّ السلامــَهْ مع الخــطــر
************************

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 17th أكتوبر 2011, 16:40

(ضل الضحى)
صالح ود قنعنا
شمس المغرب الممحوق
تميل فوق وشك المحروق
تبين صفرة سنيناتك .
بين ضل الكلام مقلوب
تميل يا صالح الأيام ولا عاشرت
هدمأ زين ولا
حتيت ولا تراب السوق
تفضل
تفضل يا خفيف الضل
ورش جرجيرك البايت
وعد ليمونك الفضل
وكوم حزنك الباير
وبيع من غير تشاور زول
تواريخ دمك الفاير
وتفرش في الضحى الأعلى
تبيع سام العمر كيمان
ولا لافتات
ولا أوزان
ولا أتمان
تشد تركب قفا الأيام
زهج خيلك يلد تيمان
فرس شوقك دوام مسبوق
تميل يا صالح الأحلام
أهو القدامك البتبيعو
أشواق الصبا الأيتام
وبرضك ما تبيع لي زول
أسف ربيتو فوق كتفك
ولا عشقا شبع أوهام
أهي الطاحونة يا صالح
أهو السوق الصبح ألغام
تفضل يا خفيف الضل
ورشرش صبرك الفاير
وارفع صوتك الحنضل
وألعن ما يهمك زول :-
أبوك يا سوق سليل الغم
أبو الطوريه والمنجل
وخال الرجله ، عم الدنيا
جد الفجله والفلفل
وشكل القفه
والكرتونه
والجردل
وألعن ما يفوتك زول
من الشارين من البايعين
وجنس البرضا والبزعل
واشتم ياخى ،ايه فضل
وايه يحصل ،وهل تقبل
تميل يا صالح النجمات
مع القمر الخصى واهبل؟
متين يا صالح الآمال
تميل ترقص وتتعدل ؟!
واضحك لا يشيلك هم
على النيل الصبح مبول
صحي الأمواج بتتبهدال
صحي الأحلام بتتبهدال
برضو سعاد حتتحول ؟!
لا .... لا يمكن
دى ما شمس الضحا الأعلى
ومشيه حنينه تحت الضل
وتكية ضريه فوق رمله
دى أحلام جاريه متبهله
وما ممكن تقيف الا
وليد العمده يلعب بي
يدردق في الحرير كرشو
يعاين في النعال وشو

ويقدل في الفريق تمساح
ينادى سعاد تلم الكون
تحت ضل الضحى البواح
تصور يا خفيف الضل
دا عندو الهمسه.. أمر مباح
وتقطع من لحمنا الحي
وتعقد فوق شحمنا الساح
ونهتف نحنا مشويين ومقليين :-
ده يا عمدتنا هو الصاح
وياهو الصاح
وياهو الصاح
ويا عزة نفس بركت
متين بتسوى لينا جناح ؟
واشيلك يا سعاد وأمرق
من الزمن الدنى..ونباح .
avatar
أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

محمد ود حنينة .... سعاد

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 17th أكتوبر 2011, 16:51

محمد ود حنينة .... سعاد

دقّتْ الدَلّوُكَهْ

قُلنا الدنيا ما زالت بخير

أهو ناس تعرِّس وتنْبَسِط

تكْكَّتَ سروالي الطويل

سويتْلُو رقعات فى الوسط

فى خشْمِي عضّيت القميص

أجرى وازيّد شوق وانُط

لا مَن وصلتَ الحفلَهْ زاحمتَ الخلق



وركزْتَ

شان البِتْ سُعاد

أصلى عارف جِنَّها فى زول بيرْكِز وينْسَتِر

لكنِّى عارِف إنَّها

لو كلو زول فى الحلة بالسُتْرَهْ إنجَلَد

يانى الآزاها وجِنَّها

برْضِى عارِف أظنَّهَا

دِيمهْ فى صَرَّ ة وشيهَا

يلفحْنى شوق نافِر لَبَد

وركزْتَ للحُرقَهْ المَشَت فوق الضلوع

تِحت الجِلد

ضمّيت قزازتى مرقتَ عِن طَرَف البلد

وسِكرْت جَدْ

وأنا جايىّ راجعِ مُنْتَهى لاقتْنى هِى

قالت "تعال"

كِبْرَتْ كُراعى من الفرح

نُص فى الأرِض نُص فى النِّعال

اتْلخْبَط الشوق بالزَّعل

اتْحَاوروا الخوف والكلام

"ه-يْى يا سُعاد

على ودْ سكينَهْ وكِلْتِي في خشمو الرماد

علي ود سكينَه ومَات أسى

وأنا بِت بلاك ملْعُون أبوى لو كنتَ أرْضَى أعرِّسهْا

وأنا يا سُعاد

وكتين تصُبى سحابَهْ تَنْزِلي زي دُعاش

بفْرِش على روحى واجيكْ

زولاً هِلِك تعبان وطاش

وأنا يا سعاد وكتين أشوفِك ببقى زول

فَرَشولوا فَرْش الموت وعاش)

قالت سُعاد

(بطِّل كلام الجِرْسَهْ انجض يا ولد)



مزّقْت روحى نِتَف

مرّقْتَ من جيب القميص

عرقى وأسق

طبّيت قزازتى وصلتَ لى طَرَف البلد

وسكْرتَ جَد

اذّنت فى الشوك والسَلَم

وسرحْتَ بالناس والغَنَم

وركعتَ للعرقى البِكِر

وقدتَ فى الألم الحِكِر

وحلمتَ زى شالنى ومشَى

فوف زحمة نْبيْ الله الخِضِر

صحَّانى صوت العُمدهْ قال

(مسئول كبير زاير البلد)

قال لينا

(وكَتْ الزول يجِى ، لازِم تقيفوا صفوف صفوف

وتهيّجُوا الخَلا بالكفوف

وتقولوا عاش.. يحيا البطل)

صلّحْتَ طاقيتي الحرير

واتنَحْنَح الحشا بالكلام

ورميتُو من حلقى الوصَل

قُتْ ليهو يا عُمدهْ اختشى

مسئول كبير في الدنيا غير الله اِنْعَدَم

ما شُفْنا زول رضّع صغار

ما شفنا زول نجّح بَهَم

ما شفنا زول لمْلَم رِمَم

لا صِحِينَا عاجِبنا الصباح

لا نُمْنَا غطّانا العَشَم

والحِلَهْ من كلَّ الجِهات محروسَهْ

بالخوف والوهم

ومضينا من زمناً قديم-يا عُمدهْ-مرْسوم انتحار



الموت مُباح

والحب نِطاح

والصِدقِ من جِنس الزِّنا

العافيهْ مولودَة سِفاح

والرغبَهْ مكسورةَ جناح

الحلم والوعد النبيل

الطِفلهْ والأم ، النخيل

الرّنَهْ فى الوتر الاصيل

تلقاهَا فى قاموس نكاح

يا يُمَّه واح..يا حِلَّهْ واح

***

يا سعاد تعالى ولمِّى من كل البيوت

عِدَّة السَفَر الطويل

زَخْرِفى الفجر النهار

شخْبِطى الضُحى والأًيل

المَغْرِب

الفجر

النجوم.

فى صُرَّهْ وارمِيها البحر

خلِّينَا فوق الشك نَعُوم

والعُمدَهْ فاض

العُمدَهْ صار مليون عُمَد

العُمده فيل

جبلاً تقيل

لبْوَهْ وأسد

حَسَنَهْ وغَصِب

جُمْعَهْ وأحَد



بقّيتْ قزازتى

مرقْتَ عِن طرف البلد

وسكْرتَ جَد

وأنا جايى راجِع أجهجهو

لاقانى هو

سايق العساكر والكلاب

رامى بين عيني وعينو

كلب وتَكْشيرهْ وحُراب

ضاقت نِعالى من الزّعل

من تحتهَا اتْمَلمل تُراب

الغيم سكب ضُلو ومشَى

والدنيا غيما سراب سراب

والحِلهْ زى بلداً بعيد

زوَّد بُعاد وقُرُب سُعاد

اتجمَعَت كلَّ البيوت فى راحتَا

زى بِت لِعاب

مجنونَهْ تصرخ فى الزوال

ممزوجَهْ فى الدم واللُعاب

عينيَّ ضاقت نظْرَتهْا

والجوف يطقْطِق بالكلام

قُبَّال يقولوا لي سلام

اتلمُوا حولى بلا نِظام

شال وعِمَّهْ

توب وغُمَّهْ

فاس وطوريَّه وحزام

شالونى بى كُل إحترام

ورمونى فى قَعَر السجن

حصلّنى قبل اليوم يِتم

جارنا المدرِّس ودْ خدوم

قال ليَّ

لا زول قام هتَف

لا كف مشَت بتلاقِى كَف

والعُمدَهْ زى هَمْبول وقف

يا صمت أُف

يا دنيا تُف

وأنا يا سُعاد للشوق نغَم

للهَم عَلَف

avatar
أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

مُساهمة من طرف بوعزيزى في 19th أكتوبر 2011, 09:38





الخروج للبحر
والساقيـــة لسه مــدورة
المتمة: محمد عبد الماجد؛؛
هذه القصيدة تغنى بها في أواخر فترة مايو وشكلت مفاجأة للجمهور لأن الفنان الذي تغني بها لم يكن ثوريا.. وهو كان على خلاف مع الدوش وصل بهما الى المحكمة... لذا كانت الساقية بشكلها الذي ظهرت تشكل مفاجأة للوسط الفني والادبي.. وهي الاغنية التي تغنى بها الفنان حمد الريح وهي من تلحين الملحن ناجي القدسي.. ونستطيع ان نقول ان اغنية (الساقية) له دور كبير في تفجير ثورة ابريل.
وقد كانت هذه الاغنية سببا في الكثير من الاشكاليات والتحقيقات التي تعرض لها الشاعر.
يواصل حمزة بشير حديثه ويقول في سنة 1976م حصل على دبلومة المعهد وكان يوافق في ذلك بين التدريس والدراسة التحق الدوش بمعهد الموسيقى والمسرح.. وسافر بعد ذلك الى تشيكوسلفاكيا وهناك حضر الماجستير في الأدب الافريقي... وله ولد من تشيكوسفاكية... فقد الاتصال به ولا يعرف مصيره بعد وتزوجت تلك المرأة التي كان متزوجها الدوش من رجل صومالي.
عاد الدوش الى السودان من تشيكوسلفاكيا سنة 1983م تقريبا وعين محاضراً في المعهد.
من بين دفعته كان هاشم صديق ومحمد شريف علي.. وكان دائما معه يحيى فضل الله وهو تلميذه ومن اقرب الاصدقاء له محجوب شريف.
الدوش كان معلما للاخرين.. وكان مقلا في كتاباته... وقد كتب القصة القصيرة.. وكتب في السجن مشروع الدبلوم (نحن نمشي في جنازة المطر)... وهي مجازة فنيا.. ولكنها منعت بواسطة الأمن.
ويتحدث حمزة عن تجربة الدوش الشعرية ويقول كان مثل خليل فرح لم يكن الغزل في أغنياته هدفاً أساسياً.. وإنما كان وسيلة وهو ليس غاية.. لأن (الوطن) كان غايته.
في تشيكوسلفاكيا كتب الدوش جواباته الاربعة التي بدأها بـ
فتحت جوابك الاول
لقيتك لسه يا وطني
بتكتب بالعمار والدم
ولسه بتسكر ام درمان
على الشارع وتتكوم
التجربة الحقيقية التي عاشها الدوش في بدايات حياته لخصها في اغنية (الود) التي كبتها في الديوم عندما كان في المعهد.. وانا شهدت معه هذه القصة.. وهي قد كتبت في بنت من الديوم وكان الدوش يريد ان يتزوجها.. لكن لم يكتمل له ذلك:
اعيشها معاك لو تعرف
دموع البهجة والافراح
اعيشها معاك واتأسف
على الماضي اللي ولي وراح
على الفرقة الزمانا طويل
على الصبر اللي عشناهو
مع طول الالم والليل
زمان كنا بنشيل الود
وندى الود
وفي عينينا كان يكبر حنانا زاد
وفات الحد
زمان ما عشنا في غربة
ولا قاسينا نتوحد
هذه الاغنية كانت تجربة حقيقية وانا عشت تفاصيلها في الدويم.. اما في جانب حياته الاخرى ايام الثانوي كان الدوش بحب الرياضة ويمارسها.. وكان دائما في عزلة.
بعد 1983م استقر في معهد الموسيقى والمسرح وتزوج من سعاد محمد الحسن.. وكتب فيها الكثير من الشعر.
من الاشياء التي كان يحبها الدوش كان معجبا جدا بالشاعر ابوالطيب المتنبي ونزار قباني وفي السودان كان يحب جدا اسماعيل حسن وعبد الرحمن الريح.. والدوش كان يلعب كرة القدم.. ومارسنا الكرة عندما كان يسكن في حي العرب بام درمان... كذلك كان معجبا جدا بالفنان محمد وردي.
قصائده من حيث الترتيب الود تعتبر الاقدم ثم الساقية ثم الحزن القديم واخيرا بناديها.. وغنى له مصطفى سيد احمد سحابات الهموم.
من بعد تحدث لنا ايضا العبيد السيد صالح أحمد بدر... وهو ابن اخت الشاعر عمر الدوش... قال العبيد: ربطتنا بعمر غير العلاقة السكن.. انا سكنت مع عمر الطيب الدوش في العباسية.. واعتقد ان اهم ميزة في عمر (البساطة)... وهو مقدرة فذة يستمد إبداعه من المعاناة.. واذكر ان الدوش عندما كان يلاحقه الامن يأتي في اخر الليل ويعلق بنطلونه في الشماعة.. وكان بطلونه قرش ما فيه.. رغم ان سلطات الأمن كانت تطارده.
الشيء الذي اكبره في عمر.. انه بعد رحيل والده..عاد الى البلد.. ووزع ورثة والده.. وأراضيه على اخوانه واخواته.. وحل كل مشاكلهم.. وتحمل الكثير من المعاناة للمحافظة على الاسرة وعلى ترابطها.
عمر رجل مبدئي.. وبموت على مبدئه... وهو كان راجل كريم وشهم.
الذي لا تعرفونه عن الدوش
الممثلة سعاد محمد الحسن.. حكت لنا عن الدوش وقالت الدوش كان زول بسيط... وكان يتعلق كثيرا بآخر قصيدة يكتبها.. وهو بصورة عامة لا يحب سمع قصائده.
الدوش كان يمكن اربعة ايام ما ياكل.. وكان اكثر من يحب (الزبادي).. لذلك كنت احضره له عندما يرفض الأكل فيأكل الزبادي.. لأنه لا يرفضه ابدا.
من المواقف الطريفة التي تذكرها سعاد للدوش انها في احدى المرات احضرت شغالة صغيرة السن للعمل في البيت.. وما كان من الدوش إلا ان يترك هذه الشغالة تلعب وتلهو وهو يخاطبها بتلفون (علبة الصلصة).. إذ عادت سعاد في ذات مساء ووجدت البيت (ملخبط) حسب قولها... فسألت عن الشغالة فقال لها الدوش خليها تلعب.. البنت دي لسه (طفلة) كيف عاوزة تشغيلها.
قلت لي سعاد وان اقرأ لها جزءً من (سعاد) واطلبها ان تتحدث عن إحساسها بهذا النص:
وركزت
شان البنت سعاد
اصلي عارف جنها في زول بيركز وينستر
لكني عارف انها
لو كلو زول في الحلة بالسترة انجلد
ياني الازاها وجنها
برضي عارف اظنها
تحت تحت بتحبني
ديمة في صرة وشيها
يلفحني شوف نافر لبد
وركزت للحرقة المشت فوق الضلوع
تحت الجلد
قالت سعاد وهي تستمع الى هذا النص.. إنها تشعر بالذنب عندما تسمع هذه القصيدة.. لأنها كانت بعيدة عن الدوش عندما كتب هذا النص... وعندما جاء وقرأ لها هذا النص كانت في بيت أبوها... هو نص يشعرني بالتقصير في حق عمر الطيب الدوش.
قلت لها جزء آخر من النص.. علني اخرج منها بإفادة جديدة:
وانا جايي راجع منتهي لاقتني هي
قالت (تعال)
كبرت كراعي من الفرح
نص في الارض نص في النعال اتلخبط الشوق بالزعل
اتحاوروا الخوف والكلام
عادت سعاد وكأنها تفتخر بهذا النص.. وذاك الاعزاز الذي منحها لها الدوش نص صار (صك) للتعامل العشقي في السودان.. لتكون سعاد مثل عبلة وعزة وراميو.
كيف لا والدوش قال:
وانا يا سعاد
وكتين تصبي سحابة تنزلي زي دعاش
بفرش على روحي واجيك
زولا هلك تعبان وطاش
وانا يا سعاد وكتين اشوفك ببقى زول
فرشولوا فرش الموت وعاش
قالت سعاد (بطل كلام الجرسة انجض يا ولد)
عدت لأسال سعاد عن اول لقاء كان بينها وبين الدوش فقالت عندما كان في معهد الموسيقى والمسرح دخلت تسأل عن احد الاساتذة فوجدت الدوش في المكتب بشعره الكثيف.. لم تتوقف عنده.. ولم تتعرف عليه... وان كان الدوش اول ما نظر اليها قال ليها انت لو في اليونان كان اهدوك إله صغير.
لم تلتفت اليه. وظل الدوش يتابعها وهي تلميذته... حتى حدثت بينهم الفة وحب.. وتقدم للزواج منها واثمر هذا الزواج عن (ليندا ولميس).
الشاعر الذي كان
يكتب على الرمال
للشاعر يحيى فضل الله إفادة شهيرة عن عمر الطيب الدوش.. إذ كان يكتب قصائده على الارض.. وقد جمع الدوش بعض ما كتبه الدوش على الرمال.. لكن بالتأكيد هناك الكثير من القصائد راحت مع الريح.
لعل ثقافة الكتابة على الارض جاء بها الدوش من تلك المساحة الرملية التي كانوا يتسامرون فيها في فسحة امام منزله في المتمة تعرف بـ (النتيلة) وكانوا يجلسون عليها لوقت طويل.. ومنها خرج الكثير من الشعر.. ومنها اكتسب الدوش القدرة على الامتاع بالدهشة.
شقيقته علوية الطيب الدوش حكت لنا أيضا عن الدوش الذي كان لطيفا ومواصلا لرحمه.. وكانت تجمعه علاقة كبيرة وعظيمة مع الاطفال.. وكان في الأسرة الكبيرة يعتبر حلالا للمشاكل وهو مرجع للأسرة رغم من انه كان أصغر اخوانه.
احد ابناء الحي الذي كان يسكن في المتمة كجار للدوش اسمه عز الدين عمر قال ان عمر الدوش كان يحب المطر.. وكانت تجمعه قصة عشق كبيرة بينه والمطر.
الشمس تغرب ولا تغيب
في 10-10 – 1998 م رحل الشاعر عمر الطيب الدوش ودفن في مقابر البكري... لكن الدوش مازال يمشي بيننا.

منقول..
الرحمة والمغفرة لشاعرنا الطيب الدوش,,
avatar
بوعزيزى
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

مُساهمة من طرف فيصل خليل حتيلة في 19th أكتوبر 2011, 12:29

خبر شيلك سيف خيلك نعاك الضوء

وكانت شمسك المحزونه تختف في سمانا الجو

مرقت من البلد فارس ضراعو النيل

على مد البصر واقف مهيب بالحيل

وماهو الكلام حيلك ولا فترت مواويلك

تقولها عديل بدون او .......ولو


الدوش فقد كبير للساحة الثقافية يا بوعزيزى

باللله عليك تابع هذه المفردة

وانا جايي راجع منتهي لاقتني هي
قالت (تعال)
كبرت كراعي من الفرح
نص في الارض نص في النعال اتلخبط الشوق بالزعل
اتحاوروا الخوف والكلام


اوففففففففففففففففففففففف

شكرا
avatar
فيصل خليل حتيلة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

مُساهمة من طرف nashi في 19th أكتوبر 2011, 14:41

علي سبيل -التحية- مروري

شكرا مفترع البوست ورواده ماشاء الله زمان نحفظ الف بيت شعر شفاهة من الوالد اسع ولا ربع بيت ناصية مافي ههههههههههههه

الكبر حصل معاه مرض نسيان

الحمدلله رب العالمين

بس والله انعشتوا الذاكرة

اكرر شكري وتقديري للكلking


عدل سابقا من قبل nashi في 19th أكتوبر 2011, 14:42 عدل 1 مرات (السبب : حروف ناقة تميناها)
avatar
nashi
مشرف المنتدى الرياضى
مشرف المنتدى الرياضى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

مُساهمة من طرف خدورة أم بشق في 10th نوفمبر 2011, 10:17

كانت الزنزانة رقم 4 بقسم البحريات بسجن كوبر العريق تضم شخصي الضعيف والإنسان عمر الطيب الدوش .. في شتاء 1973- 1974 بقربه حفظت بناديها قبل أن يلحنها وردي وكذلك الحزن القديم وكان يكتب على الأرض ويقول لي يا فضل احفظ .... ففي السجن ممنوع عنا القلم والراديو والصحف وبالتأكيد الورق .. شاء الله أن يطلق سراحنا الاثنين في يوم واحد ومعنا السر حامد أبو الحسن وعبد السلام حسن المحامي وكان ذلك في يوم الخميس 4 ابريل 1974 ... ثم زارني في كلية التربية بعد اسبوعين وكنت في محاضرة وترك لي رسالة بنادي الطلاب مفادها وبالحرف الواحد ( مشتاق ليك ولا أشك في شوقك لي سأحضر بعد ساعتين) والتقينا في يوم جميل كتبت له كل شيئ حفظته من شعره وقلت له لا تضيع الورق دا فقال لي ياريت ولو راح إنت موجود... كنت أحبه كثيراً لبساطته ووفائه آخر مرة قابلته في سماية بنته الكبرى لميس... وهو نفسه لم يتغير البساطة ويجدر أن أذكر شيئاً واحداً عنه أنه لا فرق عنده إن كان في جيبه قرش أم لا ... لي معه مواقف كثيرة جميلة منها المفرح ومنها المحزن... رحم الله عمر... أهله أغنياء ورحل عن الدنيا فقيراً معدماً

خدورة أم بشق
مشرف منتدى الشعر
مشرف منتدى الشعر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 10th نوفمبر 2011, 10:37

استاذنا واديبنا فضل الحاج

كل عام وانت بخير وصحة وعافية وبصراحة افتقدناك كثيرا في الفترة الماضية وكنا بصدد اغلاق الرواق حتى تظهر وتطل علينا وطلتك دايما بهية وجميلة

اتمنى ان تكون قد شاهدت الحلقة الخاصة عن الراحل الدوش في احدى الفضائيات السودانية كانت حلقة جميلة جدا وتحدثت فيها زوجته وبناته واصدقاؤه

رجل غير عادي واشك في ان يجود الزمان بمثل هذا الرجل قريبا

تحياتي
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

مُساهمة من طرف خدورة أم بشق في 10th نوفمبر 2011, 12:33

تمنيت إن كنت حاضراً لهذه الأمسية ... هل ضمت كل الأسرة ؟؟ طبعاً هو انفصل عن زوجته قبيل وفاته لقد علمت ذلك من صديق لي وله وبعدها لم يعش عمر طويلاً

خدورة أم بشق
مشرف منتدى الشعر
مشرف منتدى الشعر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 10th نوفمبر 2011, 17:10

استاذ فضل

لك كوم من التحايا المعطرة المباركة

اما بالنسبة لموضوع الحلقة كانت الاسرة تضم زوجته واثنتين من بناته

ومن الطرائف التي ذكرتها زوجته الاستاذة سعاد انها قبل زواجه منها
كانت من ضمن عدد من النساء جئن للسلام عليه وهو قادم من اوربا والشئ الذي فاجاهن انه جاء من بلاد الفرنجة يتابط شنطة بها مجموعة من الكتب فقط تعني بذلك انه لا ملابس لا هدايا كما كن يتوقعن,,, وتحدثت عنه وكانها لم تنفصل منه وذكرت بطيبة قلب وحب ماثر الفقيد ومناقبه علما بانها لم تذكر بانها قد انفصلت عنه

والحلقة ضمت عدد من اصدقاء الفقيد من خارج الاسرة واحد اصدقاؤه ذكر موضوع انفصاله عن زوجته سعاد ..وكانت حلقة ممتعة وشيقة بالرغم من انني تمتعت بمشاهدة جزء يسير منها اتمنى ان تعاد وساقوم بتسجيلها كاملة
تحياتي
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

مُساهمة من طرف خدورة أم بشق في 20th يناير 2012, 07:48

يا حلوة زى زولا
قضى الأيام بكا ومنفى
وجيتك من بلاد باتت
على نار زيفها تتدفا
انا المسجون زمن يا حلوة
فيها مداين الكلفة


الكلفة بدلاً عن الكلمة

خدورة أم بشق
مشرف منتدى الشعر
مشرف منتدى الشعر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 17th أكتوبر 2012, 20:49

سحابات الهموم

سحابات الهموم يا ليل
بَكَن
بين السُكات والقول
وباقات النجوم الجَّن
يعزَّن فى المطر
فاتِن عزاكْ
رَجعَن
وشوق رؤياكْ
زمان مشدود على أكتاف خيول
هَجَعَنَ
وصت ذكراكْ
مكان يجرى
يلاقِى السيل
وسِر مدفون بصدْر النيل
ولوا الذكرى
مافى أسف
ولا كان التجنِّي وقَف
وصوت ذكراكْ
رذاذ صفّق على خطوَة بنات
سَجَعَن
وشوق رؤياكْ
حنين لى غيبَهْ فى المجهول
ولولا الذكرى مافى وصول
ولولا الذكرى مافى أصول
ولوا الذكرى مافى شجن
سحابات الهموم
ياليل..
بَكَن..
بَكَن..بَكَن




استاذنا محمود منصور .................. في مداخلتك عن زوجته الأستاذة سعاد
من غير ميعاد في النيل الأزرق عصر اليوم الاربعاء زوجته الأستاذة القديرة / سعاد محمد الحسن ......... حكت نفس التفاصيل ..... كان مبدعاً ومختلفاً منذ استقباله ,,, ارتباطه بهــــــا ,,,, ومراسم الزواج .................. حكت كذلك بأنها جاءت ببنت الجيران لتساعدها في ترتيب المنزل البسيط أصلاً " كعادة أهلنا السودانين أيام الزمن الجميل " , لأنها مرتبطة بالدراسة في المعهد و يومها كان / المرحوم الدوش في راحــة ..... وبعد ان عادت من المعهد وجدت المنزل كما هو ...!!! علب الصلصة والمراكب الورقية تعوم في ماء الطشت ...................... وقفت تراقب ,,,,وهما منهمكان في اللعب ,, أم بيوت وطيارات ومراكب الورق ..... نظر اليها بهدوء وقال " إنهـــا طفلة " !!!
وأوردت أسلوب حياته الزاهدة إذ أنه كان يضع المخدة على عنقريب الحبال وينام في نص الحوش للصـــباح ,,, في بيت بسيط بدون شبابيك ,,,,, ياألله ياللزهد المتأصــــل في كل شئ .....
محمود أمثال الدوش رحمه الله مدارس ...... لجيل اليوم من الشعراء و الفنانين ولكم أسفت لمشهد " فنان بصعد المسرح بحصــان ...... في منظر قمئ ,,, يمثل قمة البياخة والوقاحة وعدم احترام للجمهور ........."

......

الضحي
شمس المغرب الممحوق تميل فوق وشك المحروق

تبين صفرة سنيناتك

بين ضل الكلام مقلوب

تميل يا صالح الأيام ولا عاشرت هدما زين

ولا حتيت تراب السوق .. تفضل

تفضل يا خفيف الضل ورش جرجيرك البايت

وعد ليمونك الفضل وكوم حزنك الباير

وبيع من غير تشاور زول تواريخ دمك الفاير

وتفرش فى الضحى الأعلى تبيع سام العمر كيمان

ولا لافتات ولا أوزان ولا اتمان

تشد تركب قفا الأيا م

زهج خيلك يلد تيمان

فرس شوقك دوام مسبوق

تميل يا صالح الأحلام

أهو القدامك البتبيعو

أشواق الصبا الأيتام

وبرضك ما تبيع لى زول

أسف ربيتو على كتفك

ولا عشتا شبع أوهام

أهى الطاحونة يا صالح أهو السوق الصبح ألغام

تفضل يا خفيف الضل ورشرش صبرك الفاير

وارفع صوتك الحنضل وألعن وما يهمك زول

أبوك يا سوق سليل الغم

أبو الطورية والمنجل

وخال الرجلة ، عم الدنيا

جد الفجلة والفلفل وشكل القفة

والكرتونة والجردل

وألعن ما يفوتك زول

من الشارين من البايعين

وجنس البرضا والبزعل

واشتم ياخى ايه فضل

وايه يحصل وهل تقبل

تميل يا صالح النجمات

مع القمر الخصى واهبل

متين يا صالح الآمال

تميل ترقص وتتعدل ؟!

واضحك لا يشيلك هم

على النيل الصبح مبهول

صحى الأمواج بتتبهدال

صحى الاحلام بتتبهدال

برضو سعاد حتتحول

لا ... لا يمكن

دى ما شمس الضحا الأعلى

ومشية حنينة تحت الضل

وتكية ضرية فوق رمله

دى أحلام جارية متبهله

وماممكن تقيف إلا

وليد العمدة يلعب بى

يدردق فى الحرير كرشو

يعاين فى النعال وشو

ويقدل فى الفريق تمساح

ينادى سعاد تلم الكون

تحت ضل الضحى البواح

تصور يا خفيف الضل

دا عندو الهمسه .. أمر مباح

وتقطع من لحمنا الحى

وتعقد فوق شحمنا الساح

ونهتف ونحنا مشويين ومقليين :

ده يا عمدتنا هو الصاح

وياهو الصاح

وياهو الصاح

ويا عزة نفس بركت متين بتسوى لينا جناح ؟

واشيلك يا سعاد وامرق

من الزمن الدتى ونباح..


الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

في ذكراه دعونا نستذكر !!!

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 31st أكتوبر 2015, 16:57

قصة قصيدة سحابات الهموم
قال الأستاذ الشاعر الشفيف  يحيى فضل الله ...... 
وفي ليلة مقمـــرة , وبينما هم في طريقهم إلى حي بانت شرق  حيث مسكنهم  , لا حظ  يحيى أنّ أنّ عمر الدوش ( يرحمه الله ) مشى  على كوم رملة  فاستدرك يحيى أن قريحة صديقة  تشهد ميـــلاد  قصيدة جديدة ,جلس الدوش  على تل الرملة وعلى ضؤ القمر بدا يكتب .... ا وانا كعـــادتي أحمل قلم فأخرجت القلم وورقة كانت في جيبي وأخذ الدوش يكتب , ولعلمي بانـــه قلق سوف يمسح سابقته في نقل ماكتب ..... هو يمسح ويكتب وانا انقل  .. وهكذا  إلى اكملت الكتــابة .....  وعندما وصلنا ..... رغم إن لورقة كان فيها كتابة إلاّ أنّ ملكة الشعراء غاصت واستخرجت هذا العقد من المرجان .....فكانت سحابات الهموم ....

سحابات الهموم .. ياليل


بكن بين السكات والقول


وباقات النجوم الجن


يعزن فى المطر


فاتن عزاك رجعن


وشوق رؤياك زمان مشدود


على أكتاف خيول هجعن


وصوت ذكراك مكان يجرى


يلاقى السيل


وسر مدفون بصدر النيل


ولولا الذكرى مافى أسف


ولا كان التجنى ... وقف


وصوت ذكراك رزاز صفق


على خطوات بنات سجعن


وشوق رؤياك


حنين لى رحلة فى المجهول


ولولا الذكرى مافى ..وصول


ولولا الذكرى مافى إصول


ولولا الذكرى مافى شجن
************************
سلام ياشيخ محمود ......... في ذكراه رفعنا البوست
ونسأل عليكم يا أحبابنا في المنتدى وينــــكم ؟؟؟؟
وسالت الأسئلة  عن  الويف ريحــة الدعاش ....رش المطر ....طعم الخريف

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اتخيلي

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 31st أكتوبر 2015, 17:07

اتخيلى الانهار 
ماصابها اى مرض 
واتخيلى الاكوان 
فى مهرجان مسحور 
هدت النجوم للارض 
واتخيلينى وحيد 
وانا فاتنى يوم العرض 
يانيل صبى وممشوق 
من بهجة الامواج 
فىزفة منسابة 
طارت سحابات شوق 
لمست حشا الغابة 
طارت طيور بالكوم 
طافت على الاشجار 
لقت النخيل محموم 
غنت مع الساهرين 
غنت غنا العشاق 
ياماشى فوق النيل 
هاك الجمال منديل 
ياجاى من النيل 
هاك النخيل اكليل 
واتخيلنى وحيد 
انا والجروف والسيل

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر الطيب الدوش والذكرى13 للرحيل الحزين

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في 31st أكتوبر 2015, 20:16

خدورة أم بشق كتب:في شتاء 1973- 1974 بقربه حفظت بناديها قبل أن يلحنها وردي وكذلك الحزن القديم وكان يكتب على الأرض ويقول لي يا فضل احفظ ....
جالت بخاطري حكاية الأستاذ فضـــل مع المرحوم عمر الدوش في الكتابة و المسح  ... وذلك بعد أن بدأ  الشفيف يحيى فضل الله  يحكي قصة ولادة القصيدة  سحابات الهموم.......لذا رفعت البوست "رحم الله الشاعرعمر الزاهد"   

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى