ابوجبيهه

اُمات طه ..... ول جبرا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اُمات طه ..... ول جبرا

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 24th نوفمبر 2011, 06:36


العلاج بواسطة الأعشاب شئ متعارف عليه منذ قديم الزمان يقوم به ما يعرف بإسم (العطارين) إذ كان حينذاك بمثابة الصيدلى الذى يقوم بتحديد العقار(الأعشاب) التى تساعد على علاج بعض الأمراض كالصداع والإسهال وفقدان الشهية وغير ذلك من الأمراض التي يسهل تشخيصها .

و(الواقع) يقول أن هذه (المهنة) فى ظل التطورات العلمية فى مجال (الطب) وصناعة الدواء قد تضاءلت أعداد الذين يقومون بممارستها ولم يتبق منهم إلا الذين ورثوها عن آبائهم وأجدادهم وأغلبهم (أميون) أو شبه ذلك ، غير أننا دائما فى (حته) والواقع فى (حتة) تانية إذ إنتشرت هذه الأيام (هذه الظاهرة) إنتشارا غريباً فما أن تمسك بإحدى الصحف الآن إلا وتجد إعلاناً لشخص أو (مركز) يدعى علاج جميع الأمراض بالأعشاب إبتداء (بالزكام) مروراً (بالسرطان) وإنتهاءاً (بالأيدز) حمانا الله وأياكم وليت المسألة أقتصرت على ذلك بل تعدتها إلى عرض بضاعتهم (فى سوق الله أكبر) حيث تنتشر (الآن) فى شوارع (الخرطوم) بالقرب من الأسواق وأماكن التجمعات عدداً من البكاسى والعربات وعليها الملصقات التى توضح للمواطن (الما عارف يلاقيها من وين وإلا من وين) كمية (أسماء) الأمراض التى تعالجها هذه الأعشاب .


بالأمس وفى طريقى لمبانى الصحيفة وجدت إعلاناً ملصقاً على أحدى العربات التى تقف ويتزاحم حولها المواطنون ، الملصق يروج (لحبة) تسمى (حبة البركة) يدعى (صاحبها) بان لها القدرة على شفاء الامراض وحتى تدرك – عزيزى القارئإلى أى مدى وصل الإستخفاف بعقول المواطنين و(النصب) عليهم أحيلك لقراءة السطور التالية والتى توضح (الأمراض) التى (تستطيع) تلك (الحبة) والتى يضع (مقدار جرعاتها) وطريقة (تناولها) ذلك (الدجال) الذى ما بينه وبين (الصيدلة) كالذى بينى وبين (اللغة التركمانستانية(

تساقط الشعر، الصداع ،الأرق ، القمل وبيضه ،الدوخة وآلام الأذن، القراع والثعلبة، القوباء، الأسنان وآلام اللوز والحنجرة ، حب الشباب ، الثأليل والجروح والأورام، البهاق والبرص ، ضياءالوجه وجماله، سرعة التئام الكسور، الكدمات و الرضوض ، الروماتيزم ، السكر، ارتفاع ضغط الدم ، إذابة الكوليسترول في الدم ، الإلتهابات الكلوية، تفتيت الحصوة وطردها ، عسر التبول ، منع التبول اللاإرادي، الاستسقاء، التهابات الكبد ، الحمى الشوكية، المرارة وحصوتها ،الطحال ، ، المغصالمعوي ، الإسهال، الطراش ، الغازات و التقلصات . لكل الأمراض الجلدية ، لكل أمراض الصدر والبرد ، لكل أمراض القلب والدورة الدموية) شفتو التعميمات دى( !


إنتهت الأمراض (هى مش كتيرة آوى) يعنى حوالى كم وستين (مرض) غير الأمراض التى تم (تعميمها( !!

كنت أظن (وليس كل الظن إثم) إن ممارسة أي مهنة ذات علاقة بالطب دون (ترخيص) من وزارة الصحة ونقابة الأطباء أو الصيادلة يعتبر من الجرائم الجنائية التي يعاقب عليها القانون لكن يبدو ان ظنى فى (غير محلو) وإن القانون يسمح لكل من هب ودب إدعاء معالجة المرضى فى ظل إنحسار دور (الدولة) فى إيجاد الرعاية الطبية لمواطنيها وتبنيها لظاهرة العلاج الإستثمارى (البشئ الفلانى(!!

إقتربت أكثر من (البائع) الذى تبدو عليه علامات (الوقار المصطنع) وسألته (متصنعا) الغباء :

- هسه لو عندى الأمراض دى كوووولها الحبة دى بتعالجهم ليا !

وقبل أن يجيبنى (البائع) ليذكر لى (الحديث النبوى الذى رواه البخارى) جاءنى صوت من خلفى يبدو أنه لمواطن مستاء مما يحدث :

- والله يا أستاذ لو عندك منهم (تلاته بس) ... كان لحقت (أمات طه( !


كسرة

أشتهر أحد الظرفاء بسوق أم درمان قديماً بالتخصص في بيع المعلبات منتهية الصلاحية (الضاربه) فإشترى منه مواطن علبة واحده .. ثم طلب أخري فما كان من صاحبنا ألا أن خاطبه :

- واحده تاني لشنو والله الشلتها دى توديك الآخرة

أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اُمات طه ..... ول جبرا

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 24th نوفمبر 2011, 15:52

يا دكتور ازهري حبة البركة او الحبة السوداء معروفة ولا احد يستطيع ان ينكر انها تعالج الكثير من الامراض لاسيما وانها مجربة
اما ذلك البائع الذي صادف جبرة زاد عليها شوية وبالغ حبتين عشان يروج للبضاعة التي يبيعها...
وفعلا دخل في هذه المهنة القديمة المعروفة رهط من النصابين والدجالين والمحتالين واضروا بسمعة المهنة الشريفة التي كادت ان تندثر.:
الف تحية

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اُمات طه ..... ول جبرا

مُساهمة من طرف محمد هاشم في 25th نوفمبر 2011, 21:35



العزيز أبوالزهور
لك التحية والشكر على هذا الموضوع والذي أتمنى من مسؤلي وزارة الصحة (إن صحت) أن يولوه بعض الإهتمام أوفلتغلق كل الجامعات التي بها كليات طب وبدل البهدلة لسنوات والمراجع يمشوا لأقرب بوكس ويتخرجوا في الشارع وعلى الهواء الطلق


محمد هاشم
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اُمات طه ..... ول جبرا

مُساهمة من طرف ابوهريرة عثمان عبدالسلام في 26th نوفمبر 2011, 21:43

الصحفيين اليومين دى قبلو على العشابين

وقبل يومين تم الفبض على 7 منهم وفتح ضدهم بلاغ تحت المادة 29 من قانون الصيدلة السموم

وانا اتولى الدفاع عنهم

وواضح بالنسبة ى ان قانون الصيدلة والسموم لم يتعرض للعشابين

وسؤافيكم بنتيجة البلاغ وانا على يقين انهم سيتبراؤون

ابوهريرة عثمان عبدالسلام
مشرف المنتدى الاسلامى
مشرف المنتدى الاسلامى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اُمات طه ..... ول جبرا

مُساهمة من طرف حسن قادم نوية نواي في 26th نوفمبر 2011, 22:18

اسباب انتشار هذه الظاهره هو ارتفاع فاتورة العلاج فى المستشفيات اضافة لقلة الثقافة الطبيه لبعض المواطنين ظنا" منهم ان هذه الاعشاب الغير معروف مصدرها تؤدي الي شفائهم الامر يحتاج الي توعيه وارشاد

حسن قادم نوية نواي
نشط ثلاثة نجوم
نشط ثلاثة نجوم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اُمات طه ..... ول جبرا

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 27th نوفمبر 2011, 12:42

سلام يا أهلنا الطيبين

أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اُمات طه ..... ول جبرا

مُساهمة من طرف خالد عثمان في 27th نوفمبر 2011, 13:59

وعليكم السلام العم ازهرى ابو البيت الكبير..
بالنسبة للحبة البركة او الحبة السوداء فلايوجد ادنى شك فى كلام الحبيب المصطفى بانها شفأء من كل داء الا الموت كما فى حديث النسائى و ابن ماجة عن ابن عمر رضى الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( عليكم بهذه الحبه السوداء فأن فيها شفاءمن كل داء الا السأم) صدق رسول الله
في الطب الحديث)
للحبة السوداء بصورتها الكاملة تأثير حيث كشفت بعض البحوث ان معالجة الانسان أو الجرذان بمسحوق الحبة السوداء ادت الى زيادة عدد ونشاط بعض خلايا المناعة مثل خلايا T الليمفاوية القاتلة وتنشيط الخلايات المبلغمة (maciophages) في التقام الجراثيم. كما أوضحت البحوث قدرة هذه الحبوب على زيادة افراز ادرار اللبن في الاغنام..

اما بالنسبه للشخص الذى صادف جبرا فالله اعلم بصدق حديثه ربما يكون صادق وربما لا فنحن علينا بالظاهر اما السرائر فحكمها على الله..
فى اعتقادى محاربة مثل هذه الظواهر يكمن فى نشر الوعى فى المجتمع عن ثقافة الطب النبوى من قبل الجهات المتخصصة فى هذا المجال الذى اثبتة البحوث تاثيره الفعال فى محالجة الامراض من غير تاثيرات جانبيه
لك الشكر عمى ابو الزهور

خالد عثمان
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى