ابوجبيهه

تطاول الصغار على الكبار - ظاهرة مرضية أم ماذا؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تطاول الصغار على الكبار - ظاهرة مرضية أم ماذا؟؟؟

مُساهمة من طرف فيصل خليل حتيلة في 29th نوفمبر 2011, 14:46


منششششششششششششول


تطاول الصغار على الكبار
الاخوة الاعزاء

ظاهره اصبحت وللأسف متفشيه في الكثير من المجتمعات العربيه
تطاول الصغارعلى من هم اكبر منهم سنا
ما الأسباب الحقيقيه اللتى تدفع بالشباب لهذا التصرف
هل هو تربيه خاطئه أوضعف الوازع الديني

ان تطاول
الصغار على الكبار ، .. سمعنا من يحسن الكلام ومن لا يحسن ، من يعي ما يقول
ومن لا يعي ، من يمثل شيئا ومن لا يمثل ، يتجرأ على من هم اكبر سنا ومقاما
منهم يتطاولون على اشخاص اجمع الأعداء قبل الأصدقاء على احترامهم .. اننا
فى زمن رأى فيه بعض من فقدوا كثيرا من مبررات وجودهم مادة لتغطية ضعفهم
وفشلهم فأصبحوا يفتشون عن كلام يغطون ويسترون به فشلهم وضعفهم ..

وتحليلى لهذة الشخصية المريضة ان
البعض يحاولون أن يظهروا دائما في وضع أكبر من أحجامهم الطبيعية في
محاولة لمعالجة النقص الذين يعانون منه ويشكل أكبر عقدة في حياتهم الخاصة
والعامة.
انهم يهربون من واقعهم فيحرفون الحقيقة ويشوهون الصور الجميلة بتطاولهم على
الكبار للفت الأنظار إليهم، وهم لا يدركون بأن مثل هذه الأساليب بمثابة
نهاية حتمية لوجودهم الادبى.


••
هذا المريض يجب ان يدرك تماما أن الاخر ليس عاجزا عن الرد على كل من
يتطاول علية، لكنة يدرك ومعة العقلاء أن ردة عليه يعطي له قيمة هو في الأصل
يبحث عنها من رصيد واحد من الرجال المخلصين للمكان الذى ينتمون الية .

لو
أخذنا مقارنة بسيطة بين جيل (الاباء والجدود) وبين الجيل الحالي بمثقفيه
قبل عامتهم .. ما حجم تلك الفروقات في المعاملات اليومية ، أبسطها
الأخلاقيات الاجتماعية ؟؟!
نحن في زمن غلت
فيه الأفعال ورخصت فيه الألسن وعلى قدر تلك الساعات التي يجلس فيه رواد
هذا الزمن أمام الكمبيوتر ليتصفحوا النت لم يستطع إلا قلة القلة ان
يستفيدوا من ذلك ، اما البقية فتجدهم فىى مواقع لاترضى الله او يتبادلون
احاديث اقل ما توصف بة انها فارغة المعنى والمضمون لكى يروا ذواتهم
المهملة خلالها !!
يتحدثون كثيرا ً .. وينصتون قليلا ً .. وإذا أنصتوا لم يحسنوا الفهم !

وفى النهابة نخلص الى أن النفوس الكبيرة
والممتلئة ثقة وإخلاصاً تظل أكبر بكثير من محاولات الاستدراج إلى ساحات
موبؤة وغير كريمة .. إن تجاهل هؤلاء المرضى النفسيين لا يعتبر عجزاً ولا
يعكس قصوراً ، ولكن يعبر عن احترام للنفس .. وارتقاء بها فوق كل الصغائر ،
..

صحيح أن الصمت ممرض للنفوس
الكبيرة لأنها لاتحتمل الباطل ولاتقبل التضليل .. لكن الله سبحانه وتعالى
علمنا مدى عظم الأجر للكاظمين الغيظ ، والصابرين على البلاء وامتحان
الأحياء ... وبالتأكيد فإن كل موقف رجولي يعبر عن رأي لا يصدر عن ( الهوى )
ولايتحرك في ضوء النوايا المريضة لا يمكنك إلا أن تحترمه وتتعامل معه بما
يستحق .. وحينما يحاول أنصاف الرجال وحثالة الآدمية استدراجك واستفزازك لا
تملك إلا أن تفعل كما فعل الكبار حين ارتفعوا فوق التراهات .. لتظل جباههم
عالية ونفوسهم كبيرة وعقولهم مصونة من التلوث .

وعندما يدرك ( المتطاولون ) أن الضجيج لم يترك أثراً ، والاستعداء لم يشحن
أية نفسٍ غير نفوسهم ..فإنهم يستسلمون لحالة قهرٍ حادة ، ويزدادون تورماً
وكرباً وحزناً .

فالزملاء ليسوا متفرجين بلهاء ، .. كما أنهم ليسوا من( الغباء ) و( الجهل )
بحيث لايدركون دوافع ما يصدر عن بعض المهووسين وأنصاف الرجال المرضى
النفسيين.
لكن الكذابين وأنصاف المخلصين الملوثين ينتهزون أي فرصة لقذف الآخرين
بالحجارة ، للفت الانتباه إليهم وإثبات ما عجزوا هم عن إثباته بأفعالهم
وتصرفاتهم وممارساتهم الغريبة وأنماط تفكيرهم المريضة .

هذا الموضوع لة ابعاد كثيرة
ولذلك اتمنى ان ارى مناقشاتكم
واطلع على اراؤكم

فيصل خليل حتيلة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تطاول الصغار على الكبار - ظاهرة مرضية أم ماذا؟؟؟

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 29th نوفمبر 2011, 18:53

دكتور فيصل
ليست بظاهرة مرضية بالمعنى المفهوم والمتعارف عليه في تقيمنا لكلمة ظاهرة
فالظاهرة المقصودة هنا يمكن ان نطلق عليها حالة مرضية لان الحالة اقل خطورة من الظاهرة التي ربما تكون متاصلة ويصعب اجتثاثها او اقتلاعها
فكل الامر ان الاسر وبسسب شظف العيش وقلة الحيلة وضيق اليد اضحت مشغولة بامور اخرى كتوفير السكن والماكل والمشرب والعلاج.. ورب الاسرة المغلوب على امره انشغل عن تادية واجبه المقدس في تربية اولاده التربية الصحيحة والسليمة التي تفرز لنا جيل من الشباب القادر على الاخذ والعطء
وللاسف الشديد ان جيل اليوم يريد ان ياخذ فقط ولا يريد ان يعطي ويريد ان يصل الى مبتغاه باسرع في اسرع وقت دون النظر الى مخلفات هذه السرعة وما يتمخض عنها من اثار سلبية وضارة كعدم احترام الغير واحترام الاسبقية وهذا يجر في معيته التطاول على الكبير والصغير ..
ويمكن ان نتحدث في وقت لاحق عن كيفية علاج هذه الحالات الشاذة والغريبة على المجتمع السوداني المتمسك بالقيم والعادات والعبادات

تحياتي

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تطاول الصغار على الكبار - ظاهرة مرضية أم ماذا؟؟؟

مُساهمة من طرف ود عشمان في 30th نوفمبر 2011, 02:19

عيال الزمن ديل شواطين ..

ود عشمان
مشرف تعريف المنتدى
مشرف تعريف المنتدى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تطاول الصغار على الكبار - ظاهرة مرضية أم ماذا؟؟؟

مُساهمة من طرف فيصل خليل حتيلة في 30th نوفمبر 2011, 08:54


عمو محمود و خالو ودعشمان سلامات

اشكركم على المرور و كلامكم صاح

تحايا

فيصل خليل حتيلة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تطاول الصغار على الكبار - ظاهرة مرضية أم ماذا؟؟؟

مُساهمة من طرف محمد قادم نوية في 30th نوفمبر 2011, 10:30

للأسف الشديد كثر تطاول الصغار علي الكبار في عصرنا هذا؛فإحترام الصغير للكبير من الآدابِ العظيمة التي جاء بها الإسلام لحثّ الصغار على احترامِ الكِار، وأمْرِ الصّغار بإجلالِ الكِارِ وتعظيمِهِم، والرِّفقِ بهم وعَدمِ التّطاوُل عليهم أقوالاً وأفعالاً؛كما دعانا الإسلام علي أن يُكرِمَ المسلم أخاه المسلمَ الذي يتقدَّمَه سِنًّا، وسبقه في هذه الحياةِ، يدعوه إلى أن يحترمَه ويكرِمَه، ويراعيَ له كِبَرَه، فيجِلّ الكبيرَ ويحترمه، ويعرِف له قدرَه ومكانته، والكبيرُ مأمورٌ برحمةِ الصِّغار، والعطفِ عليهم، والرِّفق بهم، والإحسانِ إليهم. هذه المنافعُ المتبادَلَة بين أفرادِ المجتمَعِ المسلِم تُقَوي أواصِرَ الحبِّ والوِئام بين الجماعةِ المسلمة
ليس عيباً أن يعترض شخص ما على رأي شخص آخر حتي لو يكبّره سِناً، ولكن من العار أن يتبع هذا الشخص طريقة التجريح والشتائم، حتى ولو كان هذا التجريح أوهذه الشتائم تتوافق مع صدق ما يدعيه هذا الشخص، نأمل محو هذا الداء الخطير الذي أجتاح الامة الإسلامية في هذا في العصر

محمد قادم نوية
مشرف منتدى الصوتيات
مشرف منتدى الصوتيات


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تطاول الصغار على الكبار - ظاهرة مرضية أم ماذا؟؟؟

مُساهمة من طرف خالد عثمان في 30th نوفمبر 2011, 11:55

الخال فيصل ...

فى البدء شكراَ على هذا البوست القيم..

فعلاً هذه الظاهره اصبحت متفشيه فى مجتمعاتنا وفى اعتقادى

ان السبب الرئيسى لهذه الظاهرة هو فقدان الوازع الدينى

كما اسلفت لان فقدان الوازع الدينى فى المجتمع تصعب الحياة

وتنعدم الحقوق يقول الحبيب المصطفى...
في الحديثِ الذي أخرجَهُ أحمدُ والطبرانيُّ:
"ليسَ مِنَّا مَنْ لمْ يرحَمْ صغيرَنا ويُوَقِّرْ كبيرَنَا
ويَعْرِفْ لعَالِمِنَا حَقَّهُ"
أي ليسَ على طريقَتِنَا الكامِلَةِ.

اذا كل فرد منا لديه وازع دينى هذا الحديث يكون له بمثابة

نقطة وقوف ومراغبة لكل معاملاته ومعاشراته ...

واسمحى لى يا عم محمود ان اخالفك الراى ان اللهث وراء

المعايش وكثرت غياب الاب وقائد السفينه عن المنزل فى غالب

الاحيان لايكون سبب فى انعدام التربيه الصالحة للابناء ربما

يكون موجود وتنعدم التربيه الصالحة اذا فقد الوازع الدينى

الذى يقوده الى جلب الرزق الحلال الذى هو من اهم اسباب

نجاح التربية الصالحة ..

وفى ذلك نأخز عبره من قصص الانبياء قصة سيدنا يوسف الزى

ارادء سيدنا يعقوب ان يربيه تربية نبوه صالحه بحتواه

ومحبته له ولكن الله ارادء غير ذلك ارادء ان يربيه بعيداً عن

والديه وفى احضان قصر العزيز لبين لنا ان نجاح تربية الابناء

فى بعض الاحيان لا يتوقف على وجود الابوبين الام والاب ..

وان كانت الام تمثل الجانب الاكبر فى نجاح تربية الابناء


لكم شكرى وتقديرى وتقبلوا المساهمة المضواضعة مقارنتاً بسردكم
تحيـــــــــاتى



خالد عثمان
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تطاول الصغار على الكبار - ظاهرة مرضية أم ماذا؟؟؟

مُساهمة من طرف فيصل خليل حتيلة في 30th نوفمبر 2011, 12:55


شكرا نويه و خالد على المرور و الاضافة القيمة و الدسمة

لكم منى كل الاحترام و الحب طبعا من باب الرفق

تحايا

فيصل خليل حتيلة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تطاول الصغار على الكبار - ظاهرة مرضية أم ماذا؟؟؟

مُساهمة من طرف محمد هاشم في 2nd ديسمبر 2011, 12:53


بســـم الله الرحمن الرحيم
الغالي /فيصل
لك التحية ومشكور على هذا الموضوع المهم والذي للأسف الشديد أصبح ظاهرة خبيثة ولكن ماهي أسبابها؟؟؟؟ في إعتقادي الشخصي إن السبب في ذلك هو نظام السلم التعليمي الجديد وقد يسأل البعض كيف ذلك؟؟؟
والإجابة واضحة وضوح الشمس فقديماً عندما كان السلم التعليمي بالنظام 6 -3 -3 ثم الجامعة لم يتم إختيار هذا التقسيم عن هباء فقد تم فصل المرحلة الإبتدائية عن المرحلة الإعدادية لأن التلميذ في هذه الفترة يكون كجهاذ الكمبيوتر الجديد يحتاج إلى البرمجة أو التهيئة ليتحول إلى فرد من المجتمع ولذلك نجد أن هذه الفترة تكون المناهج التعليمية تأديبية وأرشادية وأول منهج هو القميص الأبيض لأنه لايتحمل الأوساخ فكان لابد للطالب أن يلبس النظيف لتدريبه على النظافة والمنهج الثاني كان إحترام المعلم لدرجة الهروب منه إذا صادفته في الطريق وتتوالى المناهج التي ترسم الطريق الصحيح لهذا التلميذ فيكفي أن يخطئ في الطريق ليتطوع أي شخص مار بإيصال خطأه للمدرسة فيصبح الشارع هو المربي الثاني وفي هذه المرحلة تكون عقلية التلاميذ عقلية أطفال يجب التعامل معها على هذا الأساس ولذلك نجد الكتب الملونة والقصائد الملحنة والألعاب المدرسية
وفي المرحلة المتوسطة أو الإعدادية يكون الطفل في مرحلة التحول من الطفولة إلى الشباب أي الدخول في مرحلة المراهقة ولذلك تم فصل هذه المرحلة عن المرحلة السابقة لها حتى لايتأثر بها الأطفال وعن المرحلة التالية لها حتى لايتأثروا بمن هم اكبر منهم سناً
والمرحلة الثانوية هي مرحلة نضج وتليها المرحلة الجامعية والملاحظة أن إدارة التعليم في الثلاثة مراحل الأولي وهي الإبتدائي والمتوسط والثانوي تسمى ( إدارة التربية والتعليم ) وفي المرحلة الجامعية تسمى (إدارة التعليم العالي والبحث العلمي ) والمسميات تعرف نفسها ولذلك فإن مشكلة تطاول الصغار على الكبار هي مشكلة تعليمية وتربوية في المقام الأول ونتمنى أن يأتي الزمان الذي يخطئ فيه طفل فيربيه أي شخص مار بجانبه


ولكم الشكر إخوتي خالد - محمد نوية -ود عشمان للإضافة
مع خالص تحياتي

محمد هاشم
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى