ابوجبيهه

مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 19th فبراير 2012, 13:03

الفنان العملاق محمد وردي

السيرة الذاتية للفنان محمد وردي


الفنان الموسيقار الأستاذ محمد عثمان حسن وردي هذا الصرح السوداني الشامخ الذي عطر سماء الفن قرابة الخمسين عاما بأغانيه وألحانه الرائعة وبانتقائه أجمل الكلمات لشعراء كبار منهم رفيق دربه الشاعر اسماعيل حسن وايضا أمثال اسحاق الحلنقي و محجوب شريف ومحمد المكي ابراهيم وعمر الطيب الدوش وغيرهم من الشعراء الكبار ..
ولد الفنان محمد وردي في سنة 1932 في بلدة صواردة وقد توفي والده وهو في السنة الأولى وأمه بتول بدري أيضا توفيت عندما بلغ التاسعة من عمره فقد تيتم في سن مبكر ة فشق طريقه فعمل استاذا في شندي وجاء الى الخرطوم وفي سنة 1958 كان ميلاد امبراطور جديد الهب السودان بفنه حتى بات فنان افريقيا الأول
الفنان محمد عثمان حسن وردي ولد في (صواردة)، إحدى قرى شمال السودان وهي من أكبر عموديّات منطقة السّكوت التي تكوّن مع منطقة المحس ووادي حلفا (محافظة حلفا) التابعة لولاية دنقلا. ذاق مرارة اليتم منذ نعومة أظافره، ونشأ مشبّعاً بالانتماء للآخرين وتحمّل المسئولية منذ بواكير الصبا، من (تكم) الساقية إلى مهاجر العلم في (شندي)، ومن شندي ركب قطر السودان عائداً إلى حلفا معلّماً في (كتاتيب) السكّوت والمحس ينشر في ربوعها المعرفة والحكمة.
ولمّا كان الرجل ينتمي إلى من وصفهم د. مكي سيد أحمد بالتميز وامتلاك عقلية موسيقية جبارة بالفطرة، فقد أكّد في أولى تجاربه في الغناء أنّه مشروع فنّان متميز، صوتاً وأداءاً وابتكاراً وخلقاً لكل جديد. برز نجمه في السّكوت وذاع صيته في وادي حلفا وحمل من أهل (دبيره) آلة العود وسافر إلى ام درمان ليقدم الغناء النوبي في الإذاعة السودانية حوالى 1957م ، وكما فعلها الخليل الشاعر من قبل، فقد استبقوه في الخرطوم بإصرار ليغني بالعربية لكل السودان.
قدّم وردي في مجال الغناء السوداني ما تضيق عنه هذه الأسطر. وللرجل جوانب عدة في مسيرته الإبداعية، التي يحصرها الكثير في كونه مطرباً، فنّاناً، موسيقياً، وطنياً منافحاً، بيد أنّ شخصية وردي الشاعر، في رأيي، لم يجد حقه في التناول. وأترك الفرصة لمن يريد الكتابة عن وردي الشاعر باللغة العربية، ودعوني أفتح ديوان الشاعر وردي باللغة النوبية ، تلك النصوص التي غلّفها بألحان وإيقاعات أهله النوبة النيليين والتي ذكر عنها ، في جملة إفادات، أنّ انتماءه النوبي هو الذي مهر عطاءه بذلك التميّز الواضح.
بدأ وردي مسيرته في الغناء النوبي بالتروّي الملحوظ في التناول، لم يغامر بملكاته الشعرية والموسيقية المبكرة في تجاوز الوجدان التقليدي (شأن المغامرين في قبيلة الغناء) ولكنّه تغنّى بها ووضع بصماته الخالدة في الكثير منها مثل أسمر اللونا وملاك والليله وو بلاّج ... الخ، ومن ثمّ وضع أشعاره ولون أداءه المتميز في خارطة الغناء النوبي جامعاً بين فنون الأداء لأغاني الطار وأغاني الطنبور، وقنّن الموضوعية كسمة ملازمة لمضامين نصوصه المغناة. هذه الموضوعية جاءت بديلاً مقبولاً لشكل المضمون الذي كان ملوّناً بالرمزية والعبارات الساخرة مثل أغاني ما قبل التهجير – وادي حلفا وأغاني القيل بمنطقة السكّوت.
المعروف عن وردي، أنه من أساطين المتحدثين باللغة النوبية, والملمّين بشوارد مفرداتها ودقيق مأثوراتها وحكمها وأمثالها. وقد تميّز برهافة الحس ودقة التعبير عن مشاعره، وقد أشار في إفاداته الأخيرة في جريدة الصحافة إلى هذه الملكة الكبيرة بناصية اللغة أنها ليست نتيجة اجتهاد وبحث فحسب، ولكنها خاصية لغوية عرفت بها صواردة.
كانت النظرة التقليدية للمغنّي في شتّى أنحاء السودان تتسم بالدونية كنتاج ل(جدلية تحريم الغناء كأثر عقائدي والطبقية الموروثة من المجتمع الإسترقاقي الذي ترك مسألة ممارسة الغناء للرقيق والإماء ( مثل الموالي والجواري في المجتمع الأموي والعباسي) : كتاب الأغاني لأبي فرج الأصفهاني. وظهرت مسمّيات عدة للمغنين منها ، الصعاليك وفي النوبة كانوا يطلقون (عويل, زول هومبيّا) على المغني الذي يحترف الغناء، وفي أحيان كثيرة كانت العائلات تتبرأ من المغني الذي يقضي عمره (جوّاب آفاق) في المنافي البعيدة. ويقال في سير المغنّين أنّهم كانوا منبوذين بحيث لا تقبل منهم الشهادة في المحاكم، وعلى أرضية هذه الحرب المعلنة ضد المغني المبدع، كان احتراف الغناء ضرباً من الجنون والمغامرة ،لا يتصدّى لها إلاً المؤمنين بقضية الفن للفن أولاً وبالفن وسيلة لتحقيق الغايات النبيلة أخيراً، ولهذا وبهذا الكيف انبرى الفنان محمد وردي ووضع نفسه أنموذجاً حياً لمحترف الغناء الشجاع حين وقف وأعلن عن نفسه مغنياً في تلك الظروف ( وهو المعلّم القدوة) الذي يحاسب أمثاله بمكيالين من التقريع ، وغنى للوطن والجمال والحرية والقيم الفاضلة ورسم بجهده وعرقه مدرسةً للغناء السوداني


عدل سابقا من قبل محمود منصور محمد علي في 19th فبراير 2012, 13:16 عدل 1 مرات

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 19th فبراير 2012, 13:09

عصافيـر الخريـف
إسحـق الحلنقـي
************************
هـجرة عـصافير الـخريف في مـوسم الـشوق الحلو
هـيج رحـيلا مـع الـغروب إحساس غلبني أتحملو
وكـــتــمــت أشواق الــحــنـيـن
دايـــــــر الــــدمـــوع يــتــقــلـو
ورجـعـت خـليت الـدموع ..يـرتاحو ..مـنى ويـنزلو
لـــيــه يـــــا عـصـافـيـر الــخـريـف
خـضـرة مـشـاعـرى اشــيـلـهـا صـــيــف
تـحت الـغمام شـايف مـواكب الـهجرة إتلاشت سراع
لـيه يـا عـصافير ليه الأسف مين علمك أسف الوداع
وعـارف دا مـا أول سـفر لـبلاد بـعيدة بـدون مـتاع
زى مـا بـتخافي مـن الرياح ..بنخاف كمان أنحن الضياع
ليه يا عصافير ليه الضنى ..صفقة جناحك أحزنها
غـايـب الـسنين الليلة مـالو غـنا الـعصافير غـلبو
طـراهو زولا كـان ولـوف كـم رضـا خـاطرو وطيبو
سـمع قـليبو كـلام حـنين هـدهد مـشاعرو ودوبـو
الـناس ..سـعيدهم ..في الـحياة لا ضاق فراق لا جربو
وأنا حالي في بـعد الـوطن ..دفعني ضي العين تمن
********************************

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 19th فبراير 2012, 13:17

الــــــود
كلمات عمر الدوش
الحان وغناء محمد وردي
********
أعيشهْا معاكَ لو تعْرف

دموع البهجَهْ والأفراح

أعيشهْا معاكَ واتأسّف

على الماضى اللّى ولَّىَ وراح

على الفُرْقَهْ الزمان طويل

على الصبر الّى عِشْنَاهو

مع طُول الألم والليل

زمان كُنّا بنَشيل الوُّد

ونَدِّى الوُّد

وفى عينينا كان يكْبَر

حناناً زاد

وفات الحدَ

زمان ما عِشْنَا فى غُرْبَهْ

ولا قاسينا نِتْوحّد

وهسَّع

رُحْنا نتْوجّع

نعيش بالحسرَهْ نتأسّف

على الماضى اللِّي ما بِرْجَع

أحبَّك

لا الزمن حوّلْنى عن حُبّك

ولا الحسرَهْ

وخوفى عليكَ يمْنَعْنى

وطول الإلفَهْ والعُشْرَهْ

وشوقى الليك من طوَّل

لسّه معاي

ولى بُكْرَهْ


عدل سابقا من قبل محمود منصور محمد علي في 2nd مارس 2012, 16:52 عدل 1 مرات

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 19th فبراير 2012, 15:19

القمر بـوبـــــــا
للشاعر إسماعيل حسن
********
الصغيرة شجيرة الأراك
ياقمر عشرة الفي سماك
شاغلة روحي وقلبي المعاك
وين لقيتك لامن آباك
القمر بوبا عليك تقيل
العيون الما بدمعن
نامن أو صاحيات يبرقن
لا بصيدن لا بعشقن
سرهن في الجوف يحرقن
كشفن رموشن أو غمضن
كلو موت ماتقول برحمن
القمر بوبا عليك تقيل
الصغيرون الما كبير
الرقيبة قزازة عصير
السنون براقن يشين
العيون متل الفناجين
مابتحش قشة تناقير
مابتشيل جردل على الزير
الزراب فوقا تقول حرير
شتتي شبار يامضمير
خلي قلوب الصبيان تطير
انتي ريحتك دمور فرير
ولا بت السودان اصيل
القمر بوبا عليك تقيل
الجزير ام بحرا حما
فيك روحي وحبي النما
مابسيبا ان بقا في السما
ما بخلي الناس تظلما
روحي في دربك سالمة
يا غرق يا جيت حازمة
القمر بوبا عليك تقيل
القديما قديما الحمام
الوديزين في موجو عام
يا مرايقة قليلة كلام
وا حلاتا تقول السلام
القمر بوبا عليك تقيل
الغزال الفوق في السلم
المحبة تزيد الألم
كل يوم اصبح لي في هم
سيسبان عودك منظم
شمعدان نفسك يامختم
البرتكان نهدك مدردم
القمر بوبا عليك تقيل
الصغيرون ام الجنا
ياكريم ربي تسلما
تبعد الشر من حلتا
جنة للأم الولدتا
الفي جبل عرفات وضعتا
تسلم البطن الجابتا
دي ترباية حبوبتا
التميرة الفي سبيطتا
الصفار صابغ خضرتا
معزورة امها كان دستا
وا هلاكي النار شافتا
معزباني انا ود حلتا
القمر بوبا عليك تقيل
الدفيفيق الدابو ني
البسيمتو بتكويني كي
اهلو ضنو عليها وعلي
حبها النساني والدي
ما بخليك ان بقيت حي
يا قصيبة السكر الني
نهدك الما رضع جني
ووب على امك ووبين علي
القمر بوبا عليك تقيل
الديوان الديمة مقشوش
بالزهور والورد معروش
بالحرير الأصلي مفروش
ريحتو مايقوما بلا رتوش
كان دا وصفو ماهو مغشوش
قدروا الساكنينو في الحوش
القمر بوبا عليك تقيل
بحر الدمير العض ونزل
مرة يسقي الفل والنخل
فيهو عام وزينا وقدل
ياهنينة البيك عقلي انشغل
بعت روحي عشان ليك اصل
وانت ابعد لي من زحل
يا قمر بوبا عليك تقيل
المبارك شيخ الضهر
العليك ساسكت وفتر
قلي جنيت ولا دستر
واي أنا المرضان مكنتر
جابو لي حكيم خير وشر
قلي يا زول مرضك كتر
سببك كم شلاخا خضر
القمر بوبا عليك تقيل
*******


محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 19th فبراير 2012, 16:27

يا شعبا تسامى
محجوب شريف
--------------------

يا شعبا تسامي
ياهذا الهمام
تفج الدنيا ياما
وتطلع من زحاما
زي بدر التمام

تدي النخله طولها
والغابات طبولها
والايام فصولها
والبذره الغمام

قدرك عالي قدرك
ياسامي المقام
ياملهم رماحك
سناهاالصدام
ام در والطوابي
في صدرك وسام
ملامح كم
تسامح
تغضب لا تلام
همه وعبقريه
ذمه وفنجريه
ضد العنصريه
وتحلم السلام

فداك وفي حواك
يامدد الكلام عفوك
انت ورضاك
وبرنا ليك تام
وبحلم بهواك بي حسن الختام
دينك كم علينا
منك والدينا
واجمل مالدينا
من يوم السمايه
من قبل الفطام

منك كل حته
في الخاطر
صبابه
جنبك نبته نبته
نكبر نحن ياما
نسألك انت
وانت ورينا الاجابه
علمنا الرمايه
والحجا والقرايه
والمشي بي مهابه
في الضحي والظلام
***************


محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 19th فبراير 2012, 19:11

وردي.. ورحل آخر العمالقة
الخرطوم: أحمد دندش
الازدحام الكبير الذى شهده شارع المستشفى تسبب في اغلاق الشارع بعد ان ترجل الكثيرون من سياراتهم امام الشارع، وراح بعضهم يركض من سيارته في هستيريا وهو ينتحب بصوت عال، اثر تناقل نبأ رحيل وردي، وبينما جلس شاب على ناصية الشارع وهو يبكي بحرقة، لم تتمالك إمرأة نفسها وألقت بجسدها على مقدمة تلك السيارة وهي تصرخ بعبارات حزينة، كانت عبارة عن مرثية لرحيل ذلك الفنان الذى أحبه كل السودان.
وقد كان السودان كله هناك، رجال أعمال.. صحافيين.. فنانين.. رياضيين.. دستوريين.. ضباط شرطة.. حتى الاطفال لم تمنعهم الصورة من الظهور، ولم تحرم دمعاتهم النزول في منابع الحزن الدفيق الذى شيد مملكته حول المكان وأحاله إلى بقعة من السكون الصادم.
أعلن كثيرون عن فتح بيوتهم لتقبل عزاء وردي وفي مقدمتهم الاستاذ أحمد طه الجنرال، الذى يعتبر من اصدقاء الراحل المقربين، وكان في حالة اخرى من الحزن،

وأقام سرادق للعزاء بمدينة (كسلا).
عودة لسيرته الذاتية:
وبالعودة لمسيرة الفنان الراحل، فلن نجد خيراً من الاستاذ الراحل عبده يوسف صالح لنقتبس منه حياة الراحل محمد وردي فقد ذكر خلال توثيقه للراحل انه فتح عينيه على الدنيا في بيئة امتزج فيها الحرمان بالعطف المتدفق، تمثل جانب الحرمان في فقدانه والدته السيدة/ بتول أحمد بدر شريف، وهو رضيع وتدفقت شلالات العطف لتعوضه عن ذلك الحرمان المبكر، كان عمره حوالى سنة عندما فقد أمه، عاش بعدها مع أهل والده مع أن العادة جرت أن يعيش الطفل اليتيم مع أهل أمه التي فقدها خاصة وهي ابنة العمدة لكن جاء الإصرار من أهل أبيه أن يشملوه برعايتهم، وكان أبوه عثمان حسن صالح، ليس له شيء في الدنيا غير زراعته، يطوقه بعطف غير عادي ويسعى لتعويضه عن فقدان أمه. كان جده لأمه وجده لأبيه على قيد الحياة فأحاطاه بالرعاية بعد وفاة والده بسبب الالتهاب الرئوي عام 1941م، كفله بعد ذلك عمه صالح وردي وهو مساعد طبي قبل وفاة والده وعمره تسع سنوات، يذكر وهو صغير كانت لديه هواية الغناء خاصة عندما يذهب الى جزيرة (واوسي بصواردة) التي كان يزرعها أهل البلدة ولد الفنان (محمد وردي) في قرية صواردة على بعد 207كلم جنوب وادي حلفا في 19يوليو 1932م.
أيام في عطبرة والقاهرة:
كتب وردي الى جده في القاهرة الذي كان يعمل في السراي وطلب منه أن يرسل له مصاريف في حلفا ليركب القطار بدون علم أهله وعند وصوله مصر اقترح عليه جده أن يواصل تعليمه ويدخل الأزهر وكانت رغبة وردي أن يدخل مدرسة الموسيقى، مكث وردي عامين ولم يحل إشكال دراسته، وفي هذه الفترة تعرض وردي للمؤثرات المصرية بصورة أكبر، وبدأ يحفظ الأغاني باللهجة المصرية.
بداياته مع الغناء:
في عام 1956م ذهب وردي الى مدرسة التدريب في شندي ومكث فيها الى يوليو 1957م في هذه الفترة أصبح وردي فنان شندي ويغني في الحفلات وهناك التقى بالفنان إبراهيم عوض الذي كان وردي معجباً به للغاية فسأله وردي هل ممكن أدخل الإذاعة؟ فكان الرد محبطاً إذ قال له "إن مسألة الإذاعة دي صعبة جدا".. وبعد فترة جاء الفنان أحمد المصطفى، ذهب وردي اليه وغنى، كان تعليق أحمد المصطفى: (انت ليه تقلد إبراهيم عوض؟ انت صوتك أجمل منه وأجمل من صوت أي فنان) وقال له: انت تعال الخرطوم وأنا بوديك الإذاعة.. في الإجازة سافر وردي الى الخرطوم في شهر يونيو 1957م، وقد احتفى بوردي النوبيون ابتداءاً من الوزير محمد نور الدين الذي قدمه الى المجتمع العاصمي بقوله: (إن النوبة شاركوا في كل التحركات الوطنية وكانت لهم رموز ذات إسهامات واضحة مثل الفنان خليل فرح صاحب أغنية عزة المشهورة، ومن المفروض أن يهتموا بوردي كي يصبح خليل فرح الثاني)، ويذكر أن الوزير رتب مؤتمرا صحفيا في منزله دعا اليه رؤساء تحرير الصحف وقدمه لهم، فكانت اول ليلة غناء لوردي في الخرطوم.
الإذاعة والتسجيلات:
بدأ وردي في الإذاعة بالدرجة الرابعة حسب النظام المتبع، وكانت الحفلات تقدم حية بمعاونة أوركسترا الإذاعة والكورس الخاص بها في ذلك الوقت، وقدم وردي في الحفلتين الأولى والثانية أغنيات (يا سلام منك أنا آه) و (أول غرام) و (وليه نسيت أيامنا) بعد دخوله الإذاعة واعتماده في الدرجة الرابعة اشترك في نقابة الفنانين وبعد شهرين أجريت الانتخابات حيث أحرز وردي 36 صوتاً ودخل اللجنة التنفيذية، واستغرب البعض حصوله على هذا العدد من الأصوات. فدخل وردي العمل النقابي وساعده حسن سليمان الذي كان مرتاحاً لدخول عناصر جديدة ومتعلمة للجنة التنفيذية، ولم يكن العازفون يبدون اهتماماً بناشئة الفنانين، وبعدها راجت أغنيات وردي في برنامج (ما يطلبه المستمعون) وأصبح ينافس كبار الفنانين أمثال: ابراهيم الكاشف، وحسن عطية، وعثمان حسين، وابراهيم عوض، مهدداً وردي أنه سيرجعه الى الدرجة الرابعة مرة ثانية إذا لم يحافظ على هذا المستوى.
وبعد أقل من سنة انتقلت الإذاعة من مبناها القديم الى المبني الجديد (الحالي) فاستدعى متولي عيد – مدير الإذاعة – كبار الفنانين وأحضر وردي معهم ليقول إن وردي خلال الفترة الماضية أنجز أعمالاً فنية جديدة، وأنه يريد خرق العادة وينقله الى الدرجة الأولى في خلال عام، وسألهم عن رأيهم.. وكان وردي قبل ذلك غنى (الوصيـة) و (وذات الشامة) و (حرمت الحب والريدة) و (يا ناسـينـا).
منافسة مشتعلة:
بعد ذلك اشتدت المنافسة بينه وبين الفنان ابراهيم عوض الذي لقب (بالفنان الذري) بينما لقب وردي (بالفنان الصاروخي)، عندها بدأ وردي يشعر بتضارب بين وضعيته أستاذا وفنانا وظهر هذا في علاقة الطلاب به كما أن متطلبات سفره الى الأقاليم كانت في تزايد حيث كانوا يطلبونه في الحفلات هناك. وعليه كتب وردي استقالته الى ضابط البلدية المشرف على المدارس المحلية وقتها فتح الرحمن البشير رجل الأعمال المعروف حالياً، وكانت استقالة مسببة إذ إنه لا يريد ظلم الطلاب، كما أنه يريد التفرغ للفن، وكان ذلك في أبريل 1959م ليبدأ احترافه.
عودة للتعليم:
وعاد وردي الى ساحة التعليم مرة ثانية بصورة مختلفة بعد سبع سنوات عندما افتتح معهد الموسيقى والمسرح وقرر الدخول فيه فأخذ كتاب الاستقالة وذهب الى وزارة التربية على أساس أنه لم يأخذ حقوقه ويود إعادته للخدمة كي تفرغ للدراسة في معهد الموسيقى بمرتب نسبة لأن الدراسة نهارية، وبالفعل تفهموا وجهة نظره وأعيد للعمل وألحق وظيفياً بدفعته. حيث الدراسة في المعهد أربع سنوات قضى منها ثلاثاً ثم جاء الوقت الذي دخل فيه سجن كوبر وفصل من المعهد على أيام النميري، وبعد ذلك رجع وواصل من السنة الثانية وعندما شعر أنه تعلم ما يحتاجه من المعهد لم يواصل للحصول على الدبلوم فقد كان اهتمامه بالموسيقى وتعلمها من أجل العلم وليس للحصول على شهادة.

تجربته مع الحكم العسكري الأول:
كتب وردي عندما وقع انقلاب 17 نوفمبر الذي قاده ابراهيم عبود (في 17 بعثت ثورة... ثورتنا السليمة... جيشنا الباسل هب وعلى راية الجمهورية...) ثم جمع وردي طلاب السنة الرابعة وحفظهم النشيد بلحنه وأحضر شريطا قديما وسجل فيه وذهب به الى الإذاعة، وبعدها بفترة ذهب وردي الى جامعة القاهرة فرع الخرطوم لإحياء حفلة غنائية وفوجئ بمجموعة من الطلاب تهتف ضده: (يسقط فنان الفاشست) وبالرغم من عدم إلمامه بالسياسة وقتها فقد شعر بضيق، وبدأ يسأل نفسه لماذا يا ترى هتف الطلاب ضدي؟ وبدأ يتصل ببعض المثقفين والطلاب من أقاربه وأهله خاصة محمد توفيق أحمد الذي جمعه ببعض المثقفين الذين شرحوا لوردي أن حكومة عبد الله خليل كانت ستسقط عند افتتاح البرلمان في 17نوفمبر، وستتولى المعارضة الحكم، ولذلك سلم السلطة الى الجيش، وفعلاً ابتداءً من مطلع 1959م بدأ وردي في تغيير موقفه من النظام خاصة بعد حادثة إعدام مجموعة علي حامد العسكرية إثر اتهامهم في محاولة انقلابية كما بدأت نظرته الى الشعر تتغير.
نوفمبر 1961م يعتبر علامة أخرى فارقة في علاقة وردي بنظام عبود، ففي ذلك الوقت بدأت الخطوات التنفيذية لتطبيق اتفاقية مياه النيل، التي مهدت الى قيام السد العالي، وهو ما يتطلب ترحيل أهالي حلفا. اقترحت الحكومة ثلاثة أماكن خيارا للناس: إما منطقة حوض السليم في دنقلا، أو جنوب الخرطوم، أو حلفا الجديدة، اختارمعظم أهل حلفا حوض السليم خياراً أولاً، ثم جنوب الخرطوم خياراً ثانياً، وأخيراً حلفا الجديدة. وأرسلت الحكومة وفداً برئاسة طلعت فريد الذي قاد الجانب السوداني في المباحثات ليخبر الأهالي بذلك. وكان أن انفجر الغضب الشعبي وحوصر الوفد، ونظم النوبيون في الخرطوم اجتماعات في منزل وردي، ونتج عن هذه الاتصالات الدعوة إلى مظاهرات نوفمبر 1961م. وكان أول تحد شعبي للنظام العسكري، في تلك المظاهرات عرف وردي مسـيُل الدموع لأول مرة، واعتقل مع آخرين.
ورفع الحظر عن نشاطه، وأذيعت أغنية (نـور العين) أول عمل له بعد الإيقاف. وقد لعب عمر الحاج موسى دوراً كبيراً في الكثير من الظروف المماثلة التي اعترضت وردي في مستقبل حياته الفنية.
وردي في أكتوبر:
كان الوقت الهزيع الأخير من ليل 21 أكتوبر (تشرين الأول 1964م)، وكان وردي في طريقه من أم درمان الى منزله في ضاحية بري، وهو طريق يمر بجامعة الخرطوم، وجد وردي تجمهراً من الطلاب ولغطاً حول حادث إطلاق النار نتج عنه جرح ومقتل بعض الطلاب، فركب مع وردي بعض الطلاب وذهبوا الى مشرحة مستشفى الخرطوم حيث بقوا هناك حتى صبيحة اليوم التالي.
(اصبح الصبح).. ذلك النشيد الذي تعود صلة وردي به للشاعر المعروف محمد الفيتوري وبعد عودة وردي من ميدان عبد المنعم إثر تشييع الجثمان، ولم يكن قد نام طوال الليل، أخرج النشيد واستكمله، ثم ذهب الى حي العرب في أم درمان حيث كان يسكن الزبير عازف الطبلة المعروف الماهر، ووضعا اللمسات النهائية على النشيد، وسجلاه على شريط وعندما أعلن عبود حل المجلس الأعلى، وبالتالي انتصار الثورة الشعبية، أخرج النشيد الذي أذيع مباشرة وأصبح على كل لسان.
شعراء في حياة وردي:
من الشعراء الذين بدأ وردي التعامل معهم عقب ثورة أكتوبر الشاعر إسحاق الحلنقي، وهو صاحب أكثر أغنيات عاطفية غناها وردي بعد إسماعيل حسن. وأول قصيدة غناها له هي (جربت هواهم) ثم توالت الأغنيات (عصافير الخريف)، (صواردة)، (دوري يا أيام)، (فرحي خلق الله)، (الحنينة السكرة)، (استنيني)، (أقابلك)، (يلا وتعال)، وأخر) وتمتاز علاقة وردي بالحلنقي بالاستمرارية، وهو شاعر رقيق جداً، ولديه موهبة وملكة وضع الأفكار التي تطرح له شعراً كما يتصورها صاحبها. ومن الشعراء الذين تعامل معهم وردي بقصيدة واحدة، أو قصائد قليلة، كمال محيسي صاحب أغنية (بشوف في شخصك أحلامي)، وشاعر الحقيبة المعروف محمد علي أبو قطاطي، وهو من أحسن من يكتبون الشعر (المرسال)، (شن بتقولو)، (ساق الشتيل الني).
وتبقى العلامة البارزة في علاقته بالشاعر محجوب شريف حيث ارتبطا مع بعضهما، بصورة حميمة أكثر من عشرين عاماً، وبالرغم من فارق السن الذي بينهما وهو الرباط الذي عبر عن نفسه بصورة خاصة في مجال الأغنية الوطنية ولدرجة أن وردي صار يضن بألحانه على شعراء آخرين.
اهتماماته الرياضية:
وردي كلما يغترب ويعود لهذه الأرض الطيبة يبكي بصدق، وكذلك اشتهر بحبه للرياضة، ومن الرياضة اكتسب سـعة الصدر وسرعة البديهة وحضور الروح المرحة، والهلاليون يتخذون من هذا المقطع من أغنيات وردي نشـيداً لهم، (كان اسمها أم درمان... كان اسمها الثورة.. كان جنوبياً هواها، وكان العرس عرس الشمال... وكانت سـاعة النـصـر اكتمال الـهـلال).

صثحيفة السوداني

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

شاهد موكب التشييع الرهيب للراحل المقيم وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 19th فبراير 2012, 22:15







محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

دعوة للمشاركة في التوثيق

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 20th فبراير 2012, 12:16

الوصية
اسماعيل حسن
الحان الموسيقار الراخل
*********
حلفتك يا قلبي حلفتك بربي، خليهو الغرام
اتنكر لحبك وريهو الخصام
ليه تتهان يا غالي ليه والذل حرام
*********
تتعذب لوحدك ليل والناس نيام
إن جاك يوم يصالحك قول ليهو الكلام
اوع يعود حنينك وترد السلام
أوع يا قلبي تنسى في لحظة الوصية
أنا عارفك حنين بتشمت عليي
أوع يا قلبي تنسى
أوع يا قلبي
****************
حلفتك يا قلبي الخانك تخونو
والفايت غرامك أوعا في يوم تصونو
وزي ما أبكى عيني سهر لي عيونو
أوعا تقولي تاني ما بنعيش بدونو
أيه في الحب لقينا غير همّو وشجونو
أوع يا قلبي تنسى أوع يا قلبي
**********
حلفتك يا قلبي حملتك أمانة
الخاتت عهودكـ ما تبكي عشانه
حلفتك تقول لي إيه آخرة بُكـــانا
الدنيا الجميلة
والحسن الحدانا
الطير في غصونو
الساجعة في حنانا
كل الناس تغني ليه نحن الهم طوانا
ليه ..ليه
يا قلبي ليه
قول لي بي أمانة
أوعا يا قلبي تنسى في لحظه الوصيه
أنا عارفكـ حنين وبتشمت عليا
أوع يا قلبي تنسى
أوع يا قلبي


عدل سابقا من قبل محمود منصور محمد علي في 23rd فبراير 2012, 10:34 عدل 2 مرات

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمد قادم نوية في 20th فبراير 2012, 16:21

رحم الله وردي وأسكنه فسيح جناته ..كان رجلاً وطنياً تغني للوطن بعشرات الأغنيات وكانت جل أغنياته الوطنية تنادي للحرية والإستقلال والسلام
شكراً ياعم محمود علي هذا التوثيق
قدرك عالي قدرك
ياسامي المقام
ياملهم رماحك
سناهاالصدام
ام در والطوابي
في صدرك وسام
ملامح كم
تسامح
تغضب لا تلام
همه وعبقريه
ذمه وفنجريه
ضد العنصريه
وتحلم السلام

محمد قادم نوية
مشرف منتدى الصوتيات
مشرف منتدى الصوتيات


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 20th فبراير 2012, 17:46

شكرا محمد نوية الرجل الشفاف المرهف

شرفت البوست بمرورك الجميل واضافتك الرائعة وفي انتظار بقية اعضاء المنتدى لان يدلوا بدلوهم ويتحفوا بابداعاتهم ومشاركاتهم هذا البوست التاريخي التوثيقي...

الف شكر

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اريتريا تقف دقيقة حدادا علي فنان إفريقيا الأول وردي، تابين كبير لوردي باسمرا

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 20th فبراير 2012, 17:53

كسلا اسمرا :سيف الدين ادم هارون

نعم انه فنان إفريقيا الاول الزعيم محمد عثمان وردي شكل نباء رحيله
فاجعة مؤلمة لمعظم الشعوب الأفريقية وهاهو الشعب الارتري الذواق
لغناء وردي . يعلن عن قيام تابين كبير يقام بعد ايام قليلة في مدينة
اسمرا الساحرة وتلقت الدار اتصال هاتفي من الشاب تقلي مقرسي وتحدث
للدار بنبرة حزينة وقال وردي له شعبية كبيرة وسط الشعب الارتري وهناك
عدد من الفنانين الارتريون يرددون أغانيه ومنهم الفنان (ادرساي ) الذي
اشتهر بترديد أغاني وردي ومن ضمن أغانيه الشهيرة التي يرددها الشعب
الارتري ( يالسمحة قومي استعجلي والناس القيافة ) وغيرها من روائعه
الأندية الليلية ومنها النادي الليلي المشهور (وراساي ) ويصدح عدد
من المطربين الارتريون بأغاني وردي في كل الأندية الليلية ويرددها
خلفهم معظم الشعب الارتري بالرغم ان غالبيتهم لايتحدث اللغة العربية
بداخل مدينة اسمرا وقال مقرسي هذا يدل علي عظمة الراحل المقيم وردي
أغانيه التي تحمل مضامين قوية ويتفاعل معها الجميع بعمق وأضاف مقرسي
بان التأبين هو اقل شيئ نقوم به لرجل ظل يطربنا لعشرات السنين وقال
مقرسي لحظة نباء وفاته كان كالصاعقة بالنسبة لنا ووقف معظم عشاق
فنه دقيقة حداد علي روحه في معظم الأندية الليلية باسمرا وفي بعض المدن
الاخري وتقاطر عدد من الارتريون صوب السفارة السودانية في اسمرا لتقديم
واجب العزاء في فقيد الشعب الأفريقي . ونعود من الهضبة الارترية الي
مدينة كسلا التي خيم الحزن علي جل مواطنيها عقب نباء وفاة عملاق الفن
الراقي الأصيل محمد وردي وظهر ذلك جيلا في اوجه المارة عبر الطرقات
والأسواق والأحياء وامتدت سحابة الحزن الدفين وشملت اطفال مدارس الأساس
وكان ذلك من خلال الحفل الختامي للموسم الدراسي بمؤسسة أستاذ حسن
التربوية التعليمية بمدينة كسلا بعد ان قامت إدارة المدرسة بلفته بارعة
بتقديم واجب العزاء في فقيد الأمة محمد وردي لكل الاسر التي شاركت في
الحفل بجانب أبنائهم الطلاب وأشاد عدد كبير عدد من قراء (الدار )
بتغطية الصحيفة المتميزة التي أفردت جل صفحات الصحيفة وامتدح البعض
عبقرية قيادات تحرير الصحيفة في نشر صورة كامل بالصفحة الأخيرة
للعملاق الراحل وردي واحتفظ معظم قراء الدار بهذه الصورة التذكارية
المعبرة وقام البعض منهم بعرض الصورة في جدران منازلهم والبعض في
سياراتهم . (دمعة حزن ) نذكر الآن الآن جميع الشهداء كل من خط علي
التاريخ سطرا بالدماء كل من صاح في وجه الظلم وقال لا نحن ابناوك في
الفرح الجميل ونحن ابناوك في الحزن النبيل ونغنى لك ياوطني كما غني
وردي والخليل مثلما غنت مهيره تلهب تلهب الفرسان جيلا بعد جيل ونغنى
لحريق ألمك في قلب الدخيل للجسارة حينما استشهد في مدفعه عبد الفضيل
نكحل اليوم مآقينا بمراود الصلابة وبإيمان كأيمان ألصحابه

الراكوبة

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اغنية الوصية بصوت الواعد عمر جعفر

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 20th فبراير 2012, 18:17


محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاد ان يتم تنفيذ حكم الاعدام على وردي مع جوزيف قرنق

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 20th فبراير 2012, 18:29

لحظة محفوفة بالمخاطر وغضبة السلطان، ممهورة بلون الدم القادم لا محالة، حين تقرر فيها إعدام جوزيف قرنق ومحمد وردي، بحكم أن الأول من قيادات الحزب الشيوعي، وأن الثاني من المحسوبين عليه وأول من تغني لهاشم العطا في انقلاب الحزب الشيوعي المشهور على النميري في 1971م.. القرار جاء بترحيل الشخصين بعربة السجن الى حيث النميري لينفذ قراره المشئوم بكوبر.. هنا يبرز مكر التاريخ وتتجلى سخريته، فالضابط المناوب يطلب من أحد أفراد الحراسة أن يحضر وردي.. فرد الحراسة ظنه محمد وردي الفنان بينما كان الضابط يقصد وردي آخر يرتدي الكاكي ويصنف من جنوده.. يتم إنزال الفنان من عربة المصير المحتوم.. فتمضي الساعات ويعيش وردي وينتقل جوزيف قرنق، ويقهقه التاريخ، مهدياً الشعب السوداني حياة فنان بهامة وردي...
معتقل الأنظمة التي غناها
محمد عثمان حسن صالح حسن صالح وردي (لم يكن حكراً على أحد).. عبارة ربما تعكس مدى شمول واستقلالية فنه في التعبير عن شعبه وأحلامه وطموحاته أفراحه وأتراحه آلامه وأحزانه .. لكنها تبدو عبارة مترددة إذا تم النظر لها في سياق رحلته السياسية التي تحاصرها الاستفهامات، ويظللها الغموض..
ويبدو أن عدم القدرة على ضبط وتحديد انتماء وردي يلج من باب تغنيه للجميع باستثناء الإنقاذ، فتغني لحكومة عبود وهي لا تزال في المهد صبياً (في نوفمبر هب الشعب، طرد جلاده)، بيد أنه عاد طبقاً لسيرته ونفض يديه عن عبود إبان بيع وادي حلفا وتهجير أهلها، لينشط في التظاهرات ضدها حتى تم اعتقاله، ليخرج من المعتقل على أعتاب أكتوبر منظماً، وان لم يتم تحديد الجهة التي نظم بها أو فيها..
مجئ أكتوبر 1964م ربما كانت جائزة الفنان الثائر فتغني لها وردي فكانت (أصبح الصبح فلا السجن ولا السجان باقِ.. وإذا الفجر جناحان يرفان عليك.. وإذا الحزن الذي كحل هاتيك المآقي ... والذي شد وثاقاً لوثاق).. بيد أنه عاد ونفض يده من أكتوبر متغنياً لمايو1969م، الأمر الذي يفسره بعضهم باستحكام نفسية الفنان ونظرته للأمور على سلوك وردي، مستبعدين انحيازه للانقلابات أو الحكومات العسكرية.
لكن راصدين لمسيرته سجلوا أن ميوله اليسارية وجنوحه الاشتراكي هو ما دفعه للتخلي عن الحكومة الديمقراطية والتغني لمايو ذات الطابع الاشتراكي فغني (كنا زمن نفتش ليك وجيتنا الليلة كايسنا.. يا حارسنا وفارسنا يا بيتنا ومدارسنا).. بيد أن وردي سرعان ما ارتد على عقبيه عن دعم مايو متسقاً مع خطا الحزب الشيوعي وانقلابه المعروف عام 1971م بقيادة هاشم العطا على النميري بسبب انقلابه على الحزب وتردده في تبني النهج الاشتراكي الصارخ، فتغنى قبل اكتمال اليوم الثالث للانقلاب (نرفع سد ونهدم سد... واشتراكية لآخر حد) ليعود النميري ويقوم بسجنه بعد ذلك..
خرج وردي وعاد بقوة في انتفاضة مارس ابريل وطفلتها الديمقراطية الثالثة متغنياً (السجن ترباسو انقلع.. تحت انهيار الزلزلة.. والشعب بأسرو طلع.. حرر مساجينو وطلع.. قرر ختام المهزلة)، ليعيش وردي بين فنه وشعبه حتى توقيت خروجه بعد انقلاب الإنقاذ.
تبريرات تبدله السريع
كثيرون وصفوا تغنيه لكل الأنظمة بالكبوة أو السقطة، فيما يرى آخرون أن تبدله السريع نتاج لعشقه الفطري كفنان لفعل التغيير، وتحليقه في سماوات الحلم الجميل بسودان فسيح ومريح، ما يجعل تركيزه على السياسة ضعيفاً في مقابل نتائجها على أرض الواقع والشارع العام، وبالتالي فعدم حدوث تغيير في الشارع العام وحياة الشعب يجعله يكفر بالنظام الموجود حتى لو تغنى له بدون حياء، لكن المحلل السياسي إيهاب محمد الحسن قطع بأن وردي وقبل أن يكون فناناً كان معلماً معروفاً بالتزامه الماركسي، ويتميز بأنه حاد في قضاياه وغير مهادن في مشروعه السياسي، وقال لـ(الرأي العام) : وردي حرص على استصحاب تجربته الفنية في سياق مشروعه السياسي وطور رحلته الفنية على ضوء تجربته السياسية.
شيوعية وردي
(الحزب الشيوعي أعرق أحزاب الساحة السياسية تنظيمياً، وتحديد انتساب أعضائه له من عدمه قلما يمكن إلا بتصريح العضو نفسه عن انتسابه، ربما للظروف التاريخية التي نشأ فيها الحزب والوسط الاجتماعي الخاص كالمجتمع السوداني)، بهذه المسلمة التنظيمية فان القطع بانتساب وردي للحزب الشيوعي يعد ضرباً من الخيال، لجهة أن سيرة الرجل لم تسجل عنه إقراره بذلك، وأن أشار الي التزامه بأحد الأحزاب وقال في لقاء أجرى معه لإحدى إذاعات الـ FM إنه كان عضواً بأحد الأحزاب وقد استقال منه متجهاً نحو القومية والاستقلالية، لأنَّ معجبيه من السودان ينتمون لكل ألوان الطيف السياسي.. ورغم ذلك ظل وردي يوصف بالشيوعي والانتماء لليسار وهو في خضم ذلك التزم الصمت، وهو ما فسره مريدو اليسار ومنتسبوه بموافقة ضمنية من فنان أفريقيا الأول، بينما رأى في صمته رافضو السياسة وكارهو اليسار نفياً مهذباً من رجل مهنته العزف على أوتار المشاعر الإنسانية بعدم إيذائها ..
ويرى محللون أن ثمة مؤشرات يمكن الاستناد إليها في التزام وردي بصفوف الحزب، أبرزها تلك المرجحة لتنظيمه في صفوف الشيوعيين في سياق بروزه السياسي إبان قضية وادي حلفا، بحكم أن الشيوعيين في ذلك الوقت كانوا أول من تبنى قضية وادي حلفا ودافع عنها وأصدروا بصددها البيانات، وهو الموقف الذي ساهم تاريخياً في أن ينتسب معظم أبناء النوبيين لشيخ اليسار السوداني فيما بعد بأعداد كبيرة.. مؤشر آخر يستند إلى طبيعة الحزب الشيوعي في الاستقطاب والتجنيد التي كرست سمعته بأنه حزب مثقفين وأنتلجينسيا في ذلك الوقت، ما يجعل استهدافه لوردي الموهبة الصاعدة أمراً يتسق مع تطور الأحداث، وهي ذات الفكرة التنظيمية التي استند إليها الإسلاميون فيما بعد..
لكن مصدراً مرموقاً بالحزب الشيوعي السوداني بدول المهجر فضل حجب اسمه، أكد شيوعية وردي من خلال مشاركته في العيد الأربعين للحزب الشيوعي عقب الانتفاضة وقال لـ(الرأي العام): في العيد الأربعين غنى محمد وردي آخر أغنية في الاحتفال - يا فارس الحمي. وأضاف، (ناهيك عن أن معظم أغاني الكورال في تلك الفترة كانت من ألحانه).. ويشاع في أيام الديمقرطيه الثانية كان الحزب الشيوعي السوداني يعلن عن ندواته التي يقيمها في كل الإحياء, تطوف السيارة وعليها المايكروفون ويعلن للناس إن الحزب الشيوعي سيقيم ندوة سياسية في الميدان الغربي في جامعة الخرطوم يتحدث فيها الاساتذة محمد إبراهيم نقد , التيجاني الطيب , وسعاد إبراهيم احمد ويشارك في الندوة الفنان محمد وردي فيأتي عشرون ألفاً للندوة تسعة عشر ألفاً ليستمعون للفنان محمد وردي وألف ليستمعوا لقادة الحزب الشيوعي .
النقاط فوق حروف شيوعيته من عدمها، وضعها وردي نفسه حين ألمح لعضويته بالحزب الشيوعي في معرض رده على الأستاذ عبد الفتاح عرمان عام 2009م، حينما سأله عن سر توتر العلاقة بين وردي ومحجوب شريف فقال : (هذا حقيقة ، زي ما بقول هو أن الاختلاف سياسي، وأنا ليس لدى ضده اى شيء ولكن هو بيفتكر انا كنت عضواً في الحزب الشيوعي، والآن أصبحت مع الحكومة، هذا اعتقاده الشخصي لذلك نحن منقطعين عن بعض).
العودة.. النقمة
ويبدو أنه بمثل ما تم تقييم عودة مولانا محمد عثمان الميرغني للسودان، كونها شهادة انفتاح على الحريات من قبل الحكومة، رأى البعض في عودة وردي للخرطوم في ظل بقاء الإنقاذ بعد ما يزيد عن ثلاثة عشر عاماً شهادة لصالح الحكومة، ما أثار نقمة الكثيرين وأن لم يخصم من حجم معجبيه وعشاقه فكانت عودته برعاية أسامة داؤود وشركة دال، الأمر الذي قوبل بهجوم باعتبار أن تاريخ الرجل لا يسمح له أن يأتي محمولاً على أكتاف شركة تجارية رأسمالية بينما هو اشتركي، وهو هجوم وصفه المتابعون وقتها بأنه يتجاوز الإبعاد الإنسانية في عودته لأرض الوطن من المنافي..
إطلالته الداوية باستاد الهلال برعاية دال يومذاك حسمت كل أشكال الهجوم، ومثلت أكبر دلائل سطوة الرجل رغم كيد السياسة، ورغم ذلك لم يسلم وردي من (رشاش كلام) بلغ حد أن وصفته سعاد إبراهيم طبقاً لما نقله الأستاذ عادل سيد أحمد أن (وردي انتهى .. أصبح إنقاذيا .. مرات مع البشير .. وساكن سُكنة مع عبد الرحيم محمد حسين..!) الأمر الذي تجاوزه وردي وقال في لقاء له مع الأستاذ مصطفى أبو العزائم (أنا لست إنقاذيا ليس لاني اكره الإنقاذ وإنما لاني لا أميل الى الحكم الشمولي لأنه دائما ما تكون حكومات تطيل عمرها باللا ديمقراطية والسودان من حظه السيئ أن في كل مرة ينقلب الشعب ثم تأتي حكومات شمولية بالقوة).
وردي والهوية
وردي السياسي راهن على هوية مزدوجة عاش مؤمناً ومدافعاً عنها طبقاً لإفادته، هويته كفنان في مواجهة السياسي عبر عنها بقوله : (أية ايدولوجية وأي فكر (يقولب) الفنان المنتمي لهذه الايدولوجية يضع نفسه في مشنقة لأنك تؤمن برؤى الحزب في كل شيء. تؤمن بالايدولوجيا و فكر الحزب هذا جيد، ولكن انا تغني بتعليمات هذه انا رفضتها) وأضاف وردي حينها لعرمان : ( انا لا يمكن (اتقولب) حتى الايدولوجية الدينية هذه انا ضدها ولن (اتقولب) لذلك حدث الخلاف بيني و بين الآخرين).
تصدى وردي أيضاً في معرض رحلته لمحاولة إسباغ الهوية العربية عليه ومصادرة خصوصيته الثقافية والطابع الثقافي النوبي في فنه وعبر هذا دافع برفضه المقولات التي تتحدث عن أن أنه لو لم يتغن باللغة العربية لما عرفه أحد ، وقال : (انا أستطيع أن اعبر عن فني باللغتين العربية و النوبية و انا اعتبر نفسي غير عربي).
وردي.. سوداني فقط
بغض النظر عن تراجع دور وردي السياسي ربما بحكم المرض كما يرى مريدوه، إلا أنه دمغ بالسلبي في مخيلة الثائرين أو المعارضين أو الرافضين للإنقاذ، الذين يرون في العمل المعارض خريطة واضحة ومباشرة دونها لا يكتسب الآخرون صفة النضال، إلا أنه يبدو أن وردي الفنان كانت له رؤيته الخاصة، ومعارضته الخاصة طبقاً لتلك الرؤية، يؤكد ذلك تغنيه لكل تغيير جاء ونكوصه عن تأييده حينما يكتشف أنه تغيير قشري لا ينتمي للشارع ولا يحقق حلم المناضل الحقيقي في راحة الشعب لا حكمه.. ليمضي وردي الفنان والسياسي، مورثاً تركة قوامها حب الشارع فقط وولاء منقطع النظير لشعبه، غنى في خضم الحرية وغنى وهو مبعد عنها خلف سور المعتقلات، مؤكداً أن للنضال ثمناً وللفن ثمناً وللشهرة ثمناً كذلك ، لكن قليلين هم من يسددون الثمن جملةً وهم في القمة.. رحل وردي وهو سوداني أولاً وأخيراً..


الراي العام

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف فيصل خليل حتيلة في 21st فبراير 2012, 08:49


شكرا عمو على الاضاءة

تمنيت ان يفتح بوست فى الشعر و تنزل فيه كل النصوص التى كتبت فى رثاء هذا العملاق


عموما لكم هذا النص




شعر رثاء الراحل محمد وردي
كلمات الدكتور / المعز بخيت
..............................

يا نيل يا شامخ كيف بتموت
لو رحت معاك بنعدي نفوت

يوم غبت وشلت الجاي والراح
البحر اتوسد بطن الحوت
والزمن الخالد مات وارتاح
والدنيا بلاك لا حس لا صوت
***
يا وردي الخالد في الأزمان
ح تظل راجياك ضفاف وبيوت
بنستناك في كل مكان
ما سترنا انت وورق التوت
***
يا سيد الروعة ونبض الروح
الشمس اندفنت في تابوت
والنجمة تنوح في ليل مجروح
والغنية حزينة وآه مكبوت
***
لا نغمة سعيدة تهدّي البال
لا حلم عنيد وحنين مختوت
في ضل الشوق وصباح الفال
لا عافية حيل ورقيص بنّوت
***
يا قلب افريقيا ونبض الكون
يا ذخر الأمة دهب ياقوت
يا نخلة حلفا وسر اللون
في أرض اختارت فنك قوت
***
يا وردي العايش في الأعماق
يا ساحر انت بدون كهنوت
يا نور مستشرق في الأحداق
البصدح مين والدنيا سكوت؟
***
يا نيل يا شامخ كيف بتموت
لو رحت معاك بنعدي نفوت.


عدل سابقا من قبل فيصل خليل حتيلة في 21st فبراير 2012, 12:47 عدل 1 مرات

فيصل خليل حتيلة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 21st فبراير 2012, 11:04

شكرا استاذ فيصل

المشروع يتطلب تضافر الجهود من الكل حتى نخرج عملا متكاملا وجميلا يليق بمقام الامبراطور الراحل

تحياتي

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمد قادم نوية في 21st فبراير 2012, 11:26

من الاعمال الخالدة التي جمعت الشاعر الكبير إسماعيل حسن ووردي (بعدإيه)
بعد ايه!!

جيت تصالحني ..

بعد ايه!!

بعدما ودرت قلبي الكنت فيه !!

جيت تشكي ..

جيت تحكي..

جيت تبكي.. لي ليه!!

اعتذااااارك ..مابيفيدك

ودموعك ..مابتعيدك
..
العملتو كان بإيدك ..

انا.. ما لي ذنب فيه

انا ..خلدتك بشعري في زمااااانك..

وياما.. غنيت وكان كلو عشانك ..

كان جزاي منك ..صدودك وهوانك ..

انا استاااااهل !!

انا استاهل.. وضعتك في مكانا ما مكانك..

روح !!

الغدر بي نفسو ما ببكوا عليه

جيت تااااايب ياحليلك

والفؤاد ملكوه غيرك..

ربي يعدل ليك سبيلك ..

كل مناي في الكون عديلك ..

ونهاااااية الخير مصيرك..

اصلى عهد العشرة ما اتنكرت ليه..

ضيعوك!!

ودروك !!

انت مابتعرف صليحك.. من عدوك..

استغلوا.. الطيبة في قلبك ..

وبي.. اسم العواااااطف خدعوك..

حتى من.. كلمة حنااااانم .. وودادم.. حرموك

الله ياخد ليك حقوقك ..ويجااااازي..

الظلموك !!

محمد قادم نوية
مشرف منتدى الصوتيات
مشرف منتدى الصوتيات


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 22nd فبراير 2012, 11:00

ماتخجلى
حسن عبد الوهاب
------------------------------
صبرت ..
واستنيت كتير اتمنى
أمني نفسي واقول
بكرة الجنة ..
ومن بعيد ياما
من جوا قلب بدعيلك معاي
نتهنى ..
عطشتي قلبي
وكل يوم تتجملي
أديني كلمة وسامحيني
وطَوّلي
ما تخجلي ..
يالسمحة قولي ..
استعجلي ..

خلاص كبرت وليك 19سنة
عمر الزهور
عمر الغرام
عمر المنى
اتمنى يوم تجمعنا
جنات حبنا
تبقي الأميرة والبطيع قلبي أنا

ماتقولي لي
مالي ومال الحب أنا
نار الهوى الوقادة
والشوق والضنا
وحلاوة الأحلام
وآمال الهنا
إيه يجمعن غير ال 19 سنة

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 22nd فبراير 2012, 11:05

حبيناك من قلوبنا
اسماعيل حسن
--------------------------------

حبيناك من قلوبنا واخترناك يا حلو
ماتبادلونا العواطف ليه تدللو
*************
حبينا فيك العفة والدم الشربات
والله العيون خلتنا في حيرة وآهات
وفي ابتسامتك شفنا جنات وجنات
شوف العلينا واحكم كن داير اثبات
****************
كان الدلال من طبعك وعاجبنا فيك غرور
ان جرت برضك عادل ظلم الجميل مغفور
نهواك نفيك في ريدك شايفين ألمنا سرور
نار الغرام تهاجر لقلوبنا توقد نور
************
أصلو الجحيم في غرامك نرضا عشان يرضيك
حتى المحال ان درت بنطوعو ونهديك
ارواحنا حولك هايمة حارساك دوام تحميك
بيك نورت أيامن والفرحة تمت بيك
***********

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 22nd فبراير 2012, 17:29

حرمت الحب والريده

الطاهر ابراهيم

********
قست الدنيا عليي
وجافى النوم عينيي
مع هجرانك ليي
حالفة تغدري بي
*****
ليه صديتي يا ظالمة
واتناسيتي يا حالمة
يا زهر حياتي ربيعي
روحي في هواكم هايمة
حرمت الحب والريدة
برضي ما أرضيت
صعبان علي وحياتك
ياريت لو ماحبيت
**************
فكري الحيرتيهو
وعقلي الودرتيهو
صوني وعدك ليهو
أوعك تخلفي بيهو
حرمت الحب والريدة
برضي ما أرضيت
صعبان علي وحياتك
ياريت لو ماحبيت
**********
خليتيني في حيرة
وما راعيتي الجيرة
والله أنا جارك وانتي
يا جارة بهواكي رغم الغيرة
حرمت الحب والريدة
برضي ما أرضيت
صعبان علي وحياتك
ياريت لو ماحبيت
*****
رمز الحب والريدة
أنا برضي ما أرضيت
صعبان علي وحياتك
ياريت لو ماحبيت
************


عدل سابقا من قبل محمود منصور محمد علي في 24th فبراير 2012, 12:10 عدل 1 مرات

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 24th فبراير 2012, 12:06

جميلة ومستحيلة

يا جميله..
ومستحيله
انت دايما زى سحابه
الريح تعجّل بى رحيلها
عيونى فى الدمعات وحيله
اسمحيلا تشوف عيونك..
اسمحيلا
أنا لا الصبر قادر عليّ..
ولا عندى حيله
يامراسى الشوق تعالى
لا اليالى تمر بدونك هى الليالى
من ضواحى الدنيا جيت..
وعليْ رحالى
لمداين فوق عيونك يا محالى
ريّحينى..
أسُتْرى حالى
فرحينى
عيونى فى الدمعات وحيله
أنا لا الصبر قادر عَلَىْ..
ولا عندى حيله
حدّثت عنك نجمة جارة
وزرعت اسمك..
حارة حارة
فى مناديل العذارى
فى مشاوير الحيارى
فى لحى الأشجار كتبتو..
نحتو فى صم الحجارة
وبحت للشمس البتقدل..
فى مدارها
عيونى فى الدمعات وحيله
اسمحيلا تشوف عيونك
اسمحيلا
أنا لا الصبر قادر عَلَىْ
ولا عندى حيلة
وانتِ منك لا بداية..
عرفت لسّه ولا نهاية
مرة أسرح..
ومرة أفرح..
ومرة تغلبنى القراية
ولّمن أكتبلك وداعاً..
قلبى ينزف فى الدواية
يا صبيّة..
الريح ورايا
خلي من حضنك ضرايا
عيونى فى الدمعات وحيله
اسمحيلا تشوف عيونك
اسمحيلا
أنا لا الصبر قادر علىْ..
ولا عندى حيلة

-----------------------------------

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف Suhad Abduelgfaar في 24th فبراير 2012, 18:12

الحزن والالم امرونى بالصمت
لا استطيع ان اقول غير
يا وردى حتبقى ملامحك فى زريتك
انت المستحيل
انت السودان
انت الحب
انت السماحه
انت وانت وانت .....
رحمة المولى تغشاك


آخر وصاياه العزيز ...وهو طريح يعاني من المرض
وصَّانا قال :
يا ولادي دايركم دوام ...تتحدوا تبقوا مع بعض
الراية لا تسقط بتات ...لو حتى ظرفكم اعترض
قلنالو أبشر يا الأبو ...يِتْقَدَّ طرفنا لو غمض
نحن وولادك وكلنا ... بنشيلها رايتك دون مضض
لكن محال زيك نكون ... أو حتى ليك نبقى العوض
ـــــ
ــــــــ


Suhad Abduelgfaar
مشرف حكاوي المهجر
مشرف حكاوي المهجر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 24th فبراير 2012, 20:13

مشكورة يا استاذة على المداخلة الحزينة

وردي رحل وترك لنا ارث كبير ونهر جاري من الفن والادب والثقافة والجمال والابداع لا ينضب ولن ينضب..

فهو مثال يحتذى في كل شئ... وهو صخرة صلداء تحطمت دونها كل عوامل

التفرقة والعنصرية والجهوية والبغضاء..

يكفي انه وردي

الف شكر

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 25th فبراير 2012, 12:37

-
ياشعبا لهبك ثوريتك
محجوب شريف
*******
*******
على اجنحة الفجر ترفرف
فوق أعلامك
ومن بينات اكمامك
تطلع شمس أعراسك
*****
يا شعباً لهبك ثوريتك
إنت تلقى مرادك والفى نيتك
وعمق احساسك بى حريتك
يبقى ملامح فى ذريتك
*******
ماكَ هوين سهل قيادك
سّيد نفسك مين أسيادك؟
ديل أولادك
وديل أمجادك
ونيلك هيلك جري قدامك
تحت اقدامك
رجع صداك وسجع نحاسك
وانت نسيج الفدا هندامك
وانت نشيد الصبح كلامك
وعطر أنفاسك
******
أرفع صوتك هيبه وجبره
خلى نشيدك علي النبره
خلى جراح أولادك تبرا
كبروا مكان الضحكه العبره
إلاّ يقينهم فيك اتماسك
يا الإصرارك
سطراً سطراً مَلا كراسك
******




محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 25th فبراير 2012, 17:16

لحظة من وسني/محمد الفيتوري
***********

**********
لو لحظة من وسني
تغسل عني حزني
تحملني
ترجعني
الى عيون وطني
يا وطني ..
*********
يا وطني يا وطن الأحرار والصراع
الشمس في السماء كالشراع
تعانق الحقول والمراعي
واوجه العمال والزراع
*********
يا وطني ..
أصبح الصبح كأن الزمن الماضي على الماء نقوش
فارفعي راية اكتوبر فالثورة مازالت تعيش
وانا مازلت في البعد انادي
يا بلادي
يا مغاني وطني ..
*********
أجمل من فراشة مجنحة على ضفاف المقرن الجميل
أجمل من نوّارة مفتحة ترقد تحت ذهب الأصيل
أجمل من رائحة النضال لم أشم رائحة في صبحك الجليل
يا فخر هذا الجيل
يا وطني ..
************

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ملف خالد يا عمو

مُساهمة من طرف فيصل خليل حتيلة في 26th فبراير 2012, 09:50



ولا الحزن القديم
إنتِ
ولا لون الفرح
إنتِ
ولا الشوق المشيتْ بيهو
وغلبْنى أقيف
وما بِنْتِ
ولا التذكار ولا كُنْتِ
بتطْلَعِى إنتِ من غابات
ومن وديان...
ومنى أنا..
ومِن صحْيَة جروف النيل
مع الموجَهْ الصباحيَّه
ومن شهقَة زهورعطشانَهْ
فوق أحزانهْا
متْكَّيهْ
بتَطْلَعى إنتِ من صوت طِفلَهْ
وسط اللمَّهْ منْسيَّهْ
تَجينى
معاكْ يجينى زمن
أمتِّع نفسى بالدهشَهْ
طبول بتْدُق
وساحات لى فرح نَوّر
وجمّل للحُزن..ممْشى
وتمشي معاي
خُطانا الإلفَهْ والوحشَهْ
وتمشى معاي... وتْرُوحى
وتمشى معاي وسط روحى
ولا البلْقاهو بِعْرِفنى
ولا بعرِف معاكْ ..روحى

فيصل خليل حتيلة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 26th فبراير 2012, 12:08

شكرا استاذ محمد نوية

شكرا استاذ فيصل خليل

انتما روح هذا المنتدى وقلبه النابض وعطره الفواح وصوته الصداح وانت يا محمد نوية لابد ان نصبغك باللون الازرق حتى لاتكون مغردا خارج السرب ..
ومكانك الطبيعي ان تغرد داخل اروقةالقلعة الزرقاء
ههههههه ههههههه طبعا الكلام ده بيعجب فيصل خليل..

والامل فيكم كبير في سبيل توثيق الاعمال الخالدة لامبراطور الاغنية السودانية الراحل..

نامل في ان يكون هذا البوست مرجع ومحرك بحث وقبلة للباحثين والمنقبين والراغبين في سبر اغوار هذا الهرم الشامخ

الف تحية

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 27th فبراير 2012, 11:26

وطنا
******
وطنا البإسمك كتبنا ورطنا
أحبك ..
أحبك مكانك صميم الفؤاد
وباسمك اغنى..
تغنى السواقى
خيوط الطواقى
سلام التلاقى
ودموع الفراق
واحبك ملاذ
وناسك عزاز
أحبك حقيقه..
وأحبك مجاز
وأحبك بتضحك
وأحبك عبوس
بعزة جبالك ترك الشموس
وما بين ظلالك
افتش وأكوس
أفتش طفولتى وملامح صباى
بناتك عيونن صفاهن سماى
وهيبة رجالك بتسند قفاى
أحبك بتضحك
واحبك عبوس
صحى بتملا عينى..
وتشّرف غناى
*******
بحضرة جلالك..
يطيب الجلوس
مهذب أمامك يكون الكلام
لأنك محنك
عميق الدروس
مجيد المهابة
مديد القوام
شبابك تشابك
شديد الزحام
أراهم وراهم غبار الحياه
مداين تعاين
كأمّ العروس
تهلل تكلل جبين الإمام
رزازاً يبلل أغانى الخليل
***************
أصدق كلامك حقيقه وبخاف
أخاف الطريق اللى ما بودى ليك
وأعاف الصديق اللى ما بهم بيك
معاك انتظارى ولو بالكفاف
وعنك بعيداً أبيت الرحيل
وبيك اعتزاز الصباح الجميل
جميع الأغانى اتكالن عليك
جميع الأغانى اتكالن عليك
****************


عدل سابقا من قبل محمود منصور محمد علي في 4th مارس 2012, 10:57 عدل 1 مرات

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمد قادم نوية في 28th فبراير 2012, 14:32

تجربة الفنان محمد وردي حافلة بالكثير في حب الوطن بالعربي والرطانه ...
ومن ضمن أعماله الوطنية:
أكتوبر الأخضر..كلمات الشاعر الكبير /محمد المكي إبراهيم
اسمك الظافر ينمو في ضمير الشعب ايمانا وبشرا
وعلى الغابة والصحراء يلتف وشاحا
وبأيدينا توهجت ضياء وسلاحا
فتسلحنا بأكتوبر لن نرجع شبرا
سندق الصخر ..
حتى يخرج الصخر لنا زرعا وخضرا
ونرود المجد..
حتى يحفظ الدهر لنا إسما وذكرا
بسمك الأخضر يا أكتوبر الأرض تغني
الحقول اشتعلت قمحا ووعدا وتمني
والكنوز انفتحت في باطن الأرض تنادي
بسمك الشعب انتصر ..

محمد قادم نوية
مشرف منتدى الصوتيات
مشرف منتدى الصوتيات


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 28th فبراير 2012, 19:39

عرس السودان
محمد الفيتوري
------------------------

في زمن الغربة والإرتحال تأخذني منك وتعدو الظلال
وانت عشقي حيث لا عشق يا سودان إلا النسور الجبال
يا شرفة التاريخ
يا راية منسوجة
من شموخ النساء وكبرياء الرجال
لمن ترى أعزف أغنيتي ساعة لا مقياس إلا الكمال
إن لم تكن انت الكمال الذي يملأ كأسي ويفيض الجمال
يا شرفة التاريخ
يا راية منسوجة
من شموخ النساء وكبرياء الرجال
فداً لعينيك الدماء التي خطت على الأرض سطور النضال
داست على جلادها وهي في سجونه واستشهدت بجلال
يا شرفة التاريخ
يا راية منسوجة
من شموخ النساء وكبرياء الرجال
فداً لعيني طفلة غازلت دموعها حديقة بالخيال
شمسك في راحتها خضرة طرية من زهر البرتقال
والنيل ثوب أخضر ربما عاكسه الخصر قليلا فمال
يا شرفة التاريخ
يا راية منسوجة
من شموخ النساء وكبرياء الرجال
كان اسمها امدرمان
كان اسمها الثورة كان العرس عرس الشمال
كان جنوبيا هواها وكانت ساعة النصر من اكتمال الهلال
فدا لك العمر ولولا الأسى لقلت تفديك الليالي الطوال
فدا لك العمر
فدا لك العمر
فدا لك العمر

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 29th فبراير 2012, 10:46

المستحيل

لو بإيدي ..
لو بإيدي كنت طوعت الليالي
لو بإيدي ..
لو بإيدي كنت زللت المحال
والأماني الدايرة في دنياي ماكانت محال
دي الإرادة ونحن ما بنقدر نجابه المستحيل
دي الإرادة والمقدر ما بنجيب ليه بديل
دي الإرادة أجبرتني في هواكم من قبيل

غصبا عني وغصبا عنك
انت حبيتني وهويتك
لو بإيدنا من زمان
كنت خليتني ونسيتك
والنهاية ..
انت عارف وانا عارف
لو بإيدي كان هديتك

أصلو حبي أقوى وأكبر من إرادتي
وانا حاسس في جحيم نارك سعادتي
والهيب البكوي في روحي
في ذاتي
هو إنت
قلبي دايرك
حبي عارفك
في شبابك في صباك
في جمالك في وفاك
في شبابك في وفاك
يا المسير وماك مخير
انت ياصابر عند الله جزاك

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 29th فبراير 2012, 18:31

الطيـر المهاجـر
صـلاح أحمد إبراهيـم
*****
غريب ..
وحيد في غربتو
حيران ..
يكفكف دمعتو
حزنان..
يغالب لوعتو
ويتمنى
بس لي أوبتو

طال بيه الحنين
فاض بيه الشجن
واقف يردد ..
من زمن

بالله يا الطير المهاجر للوطن
زمن الخريف
تطير بإسراع
ما تضيع زمن
أوعك تقيف
وتواصل
الليلة
للصباح
تحت المطر
وسط الرياح
وكان تعب منك جناح
في السرعة زيد
في بلادنا ترتاح
ضل الدليب أريح سكن
فوت بلاد وسيب بلاد
وإن جيت بلاد
وتلقى فيها النيل
بيلمع في الظلام
زي سيف مجوهر
بالنجوم من غير نظام
تنزل هناك وتحيي
يا طير باحترام
وتقول سلام
وتعيد سلام
على ..
نيل بلادنا
وشباب بلادنا
ونخيل بلادنا
بالله يا طير
قبل ما تشرب
تمر على بيت صغير
من بابه ومن شباكه
بلمع ألف نور
وتلقى الحبيبة بتشتغل
منديل حرير
لحبيب بعيد
تقيف لديها
وتبوس إيديها
وانقل إليها
وفاي ليها
وحبي الأكيد
*****

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 29th فبراير 2012, 23:54


محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف فيصل خليل حتيلة في 1st مارس 2012, 14:43


حاضر عمو محمود دعونا نجعل منه مرجعا

من غير ميعاد ..... التيجانى سعيد

من غير ميعاد و اللقيا أجمل في الحقيقة بلا إنتظار
صحيتي في نفسي الوجود و رجعتي لعيوني النهار
***
كل الطيوب الحلوة يا مولاتي و الجيد الرقيق
و اللفتة و الخصل اللي نامت فوق تسابيح البريق
و خطاك و الهدب المكحل و فتنة التوب الأنيق
في لحظة مرت كالظلال تعبر رؤاي إحساس عميق
فتحتي جرح الليل عذاب و من صمتي ما قادر أفيق
***
لو مرة بعدك يا زمان الغربة تجمعنا الصدف
أنا كيف أعود من طيبة أول نظرة للدار منكسف
وا ضيعة الوتر اللي ما غنيت عليه و لا عزف
من صدفة عابرة بلا سلام قلبي الغريب بالهم نزف
يا ريتني ما شفتك ربيع و لا كان يلازمني الأسف
***
ضاع الكلام ماتت حروف اللقيا قبال أهمسها
و الله ما غابت محاسنك مرة لا الجرح إتنسى
لليلة ما وشوش نسيم بروض و ما غرد مساء
لليلة ما سافر عبير بالطيب يغازل نرجسها
لليلة يا حبي الكبير بحرقة لافيني الأسى

فيصل خليل حتيلة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 1st مارس 2012, 18:15

الأمير ممدوح : الراحل أثرى وجدان محبيه داخلياً وخارجياً
فنان العرب : برحيل وردي انطفأت شمعة من شموع الغناء الأصيل
03-01-2012 06:52 AM
الرياض: ياسر حامد:

أبرق الأمير ممدوح بن عبد الرحمن بن سعود الرئيس الأسبق لنادي النصر والرمز الرياضي السعودي المعروف، معزياً في وفاة فنان أفريقيا الاول الاستاذ المغفور له بإذن الله محمد عثمان وردي، الذي وافته المنية بالسودان، ووجه الأمير ممدوح تعازيه لأسرة الفقيد وكل الشعب السوداني، مشيراً إلى أن الفنان محمد وردي عملاق اثرى وجدان محبيه وعشاق فنه داخل وخارج السودان، واضحى اسمه وشهرته الواسعة على كل لسان.
وقال: «فجعت كغيري بنبأ وفاته ولكنها إرادة الله ولا راد لقضائه. ونسأل الله العلي العظيم أن يتغمده بواسع رحمته وعظيم غفرانه، ويلهم آله وذويه الصبر والسلوان».
إلى ذلك تلقت «الصحافة» برقية خاصة من فنان العرب الأستاذ محمد عبده عبر فيها عن عميق حزنه لرحيل الفنان محمد وردي ووصفه بالعملاق، وأشار فنان العرب إلى أن وردي علامة فارقة من علامات الفن العربي، لذلك من الطبيعي أن يشهد رحيله هذا التلاحم الكبير من كل متذوقي الفن، وقال: «برحيل محمد وردي انطفأت شمعة من شموع الغناء الأصيل، وقدم أبو نورة تعازيه لأسرته وكل أفراد الشعب السوداني ومحبي فنان أفريقيا الأول في كل بقاع الأرض.

الصحافة


<br>

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بلدي يا حبوب ابو جلابية وتوب"

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 1st مارس 2012, 21:33


بين وردي والحاردلو.. حكاية مسدار "عشان بلدي"!
الخرطوم : صلاح الدين مصطفى

طبل العز ضرب في صالونه، واستقبلنا بجلابية وتوب، "يا بلدي يا حبوب ابو جلابية وتوب وسروال ومركوب وجبة وسديري وسيف وسكين.. يا سمح.. يا زين" شاعر هذه الاغنية هو العلم والأديب والدبلوماسي سيد أحمد الحاردلو وقد تغني له الفنانون حسن خليفة العطبراوي، محمد وردي، عثمان اليمني، محمد ميرغني، ميرغني النجار، جيلاني الواثق والفنان سيف الجامعة في اغنية "طبل العز ضرب يالسرة قومي خلاص".
بخصوص الاغنية الاكثر شهرة وانتشاراً "يا بلدي يا حبوب" يقول سيد أحمد : وردي صديق عزيز، واذكر انني كنت منتدباً في الشؤون الاجتماعية، وجاء وردي في احد الايام ليستلم "شيكا يخصه، ومر علي للسلام.. ووردي عندو طبيعة.. وكان عندما يزورني في الخارجية أو اي مكان لا يجلس في المكان المخصص للضيوف، كان يأتي دائماً ويجلس بالقرب مني و"يفتح الدرج".. في ذلك اليوم ـ وانا كنت مشغول بورق امامي.. شاهدته فتح الدرج واخرج منه ورقا وظل يقرأ فيه.. وعندما انتهى قال لي بالحرف الواحد.. بالله انت صديق.. ياخي دي ما اغنية ملحنة وجاهزة.. ثم حمل الاوراق و"شال" ورقة وقلم وبدأ يكتب في قصيدة "مسدار عشان بلدي" وهذا هو اسمها.. طلبت له "كباية ليمون"..
يواصل الحاردلو ويقول: لا زلت اذكر هذا اليوم جيداً فعندما انتهي وردي من كتابة القصيدة خرج مباشرةً. لم يشرب الليمون ولم يسأل عن "الشيك الذى جاء من أجله"..
في اليوم التاني ضرب لي تلفون وقال لي الاغنية دي انا لحنتها.. سوف اوقعها في نادي الفنانين الليلة وسألني: تجي تسمعها.. قلت له: ابداً.. لانني لم اتصور أن يقوم بتلحينها بهذه السرعة.. وفي اليوم الثالث اتصل بي بالتلفون وقال لي: الليلة حَ اغني الاغنية في المسرح القومي.. وكان ذلك ضمن مهرجان الثقافة الذى كان يقيمه اسماعيل الحاج موسى وعلي شمو.. وبالفعل ذهبت المسرح القومي واستمعت لها واحدثت ضجة شديدة.
سألت الحاردلو عن تداعيات هذه الاغنية "يا بلدي يا حبوب" خاصة وانها وجدت انتقاداً من احد الكتاب الصحفيين والذي اعتبر انها تكرس للعرب والجلابة.. اعتدل الحاردلو في جلسته وبدت على وجهه ملامح الاهتمام وقال: هذا الكاتب كتب في صحيفة (اجراس الحرية) وظلم القصيدة وظلمني كثيراً.. القصيدة لوحة سودانية اصيلة وتعبر عن كل المجتمع السوداني فيها.. "يا مزرعة باباي.. يا غضبة الهباباي" الباباي ثمرة مشهورة جداً في الجنوب والهباباي رياح تهب من شرق السودان وفيها رمز للغضب.. والقصيدة فيها "يا مرمى من الشمس زي قيلة ضلية.. يا سحنة نوبية.. يا كلمة عربية يا وشمة زنجية" يعني السودان كله ممثل في هذه القصيدة وتتمثل فيها القومية


صحيفة السوداني

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 2nd مارس 2012, 16:55

يا سلام منك
إسماعيـل حسـن
****************
يا سلام منك أنا آه
يا سلام ..يا سلام
العيون فيها سهام
والكلام فيهو كلام
في حديثك
في ابتسامتك
فينا يا أحلى غرام
لديارك جيت يا روحي ليك أزور
ومن كلام الناس والله قد ضاع السرور
في إيدية
ليك هدية
سامحيني
واعذريني
واقبليها يا بدور
العواذل قالو ليك
قالو إيه
قالو بحب
والله إنتي وبس
إنتي في قلب المحب
هددوني
ألموني
عذبوني
بدلوني الفرحة نار وهيام يوم الغرام
إنتي لونك
وإنتي طبعك
هادي ما فيهو البشين
تشبهي الفلك في الجناين
حتى عطرك ياسمين
ربي يعلم
كم قلبي مغرم
إنت ترحم
بين ضلوعي النار تقيد
دا حرام والله حرام
*******************

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 4th مارس 2012, 11:02

أعـز النـاس
إسحـق الحلنقـي
**************
يا أعز الناس حبايبك نحن
زدنا قليل حنان
دا العمر زادت غلاوتو معاك
وصالحني الزمان
يا أحن الناس حنان

كنت من قبلك
بشيل الليل دموع
واطويه هم
انا كنت بخشى
على الأماني الطفلة
يفنيها العدم
وجيت لقيتك بين قلبي دموع
وغنيتك نغم
يا حبيب
ورد الأماني
الفي أعماقي فتّح
وابتدا القلب
العاش العمر في آهاتو
يفرح
والزمن ماظنو بعدك إنت
يرجع تاني يجرح
نامت أحزان عمري
غنى زماني
واتلاشت صعاب
أنا قبلك الأيام
قضيتا سراب
يسلمني السراب
وبيك طويت من عمري
صفحة ماضي مكتوب بالعذاب

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 4th مارس 2012, 22:24

قسم بمحيك البدري
صالح عبد السيدابو صلاح
------------------
قسم بمحيك البدري
غرامك منو ضاق صدري
حبيبي البي العلي تدري
*******
المحينون ليلة القدرِ
نصب فوق حاجبو لي غدرِ
معاك في داخل الخدرِ
فؤادي المالكو من بدري
حبيبي البي العلي تدري
***************
حياتي ونعمتي ويسري
رضيت لو يرض بي اسري
فريض يا دموعي تنتثري
إذا منو النسيم يسري
حبيبي البي العلي تدري
********
حمام الأيك والقمري
يصيح ينبيك عن أمري
وبين عواسلك السمري
روايحي وفاكهتي وخمري
حبيبي البي العلي تدري
***********
قبالك وين أجيل فكري
مصافحة اليمين سُكري
في بالك هل يمر ذكري
وامامك شكوتي وشكري
حبيبي البي العلي تدري
***********
صحيح لجروحي لا تبري
هواك برضاي ما جبري
بسيمات فاهك التبري
ياجميل كم قللت صبري
حبيبي البي العلي تدري


*************

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 5th مارس 2012, 12:28

بناديها

بناديها
وبعْزِم كُلّ زول يرتاح
على ضحكَة عيون فيهَا
وأحْلم اني في أكوان
بتْرحَل من مراسيها
عصافير
نبّتَت جِنْحات
وطارت
للغيوم بيهَا
مسافرِ من فرح لي شوق
ونازِل
في حنان ليهاَ
أغنّي مع مراكب جات
وراها بلاد حتمْشيهَا
واحزَن لي سُفُن جايات
وما بْتلقَى البِلاقيها
بنادِيــــــهَا
ولمّا تغيب عن الميعاد
بفتِّش ليهَا في التاريخ
واسأل عنَّها الاجداد
واسأل عنّها المستقبل
اللسّع سنينو بُعاد
بفتِّش ليها في اللوحات
مَحَل الخاطر الما عاد
في شهقَة لون وتكيَة خط
وفي أحزان عيون الناس
وفي الضُّل الوقَف ما زاد
بناديــــــهَـا
والاقيـــــهَــا
واحِس بالُلقيا زي أحلام
حتصْدِق يوم
والاقيــــــهَــا
واحْلًم في ليالي الصيف
بَسَاهر الليل
واحجِّيـــهَــا
ادوبي ليهَا ماضيهَا
واطنْبِر ليها جاييــهَا
وارسِّل ليها غنوَة شوق
واقيف مرات واْلُوليهَا
بنادِيـــــــــهَــا
وبناديــــــــهــا
وبناديـــــهـا

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 5th مارس 2012, 17:39

جيل العطاء
محمد المكي ابراهيم
----------------------

من غيرنا يعطي لهذا الشعب
معنى أن يعيش وينتصر
من غيرنا ليغير التاريخ
والقيم الجديدة والسير
من غيرنا لصياغة الدنيا
وتركيب الحياة القادمة
جيل العطاء المستجيش
ضراوة ومقاومة
المستميت على المبادىء مؤمنا
المشرئب إلى النجوم لينتقي
صدر السماء لشعبنا
جيلي أنا..
هدم المحالات العتيقة
وانقضي سيف الوثوق مطاعنا
ومشى لباحات الخلود
عيونه مفتوحة
وصدوره مكشوفة
بجراحها متزينة
متخيرا وعر الدروب وسائرا
فوق الرصاص منافحا
جيل العطاء لك البطولات الكبيرة
والجراح الصادحة
ولك الحضور هنا
بقلب العصر فوق طلوله المتناوحة
ولك التفرد فوق صهوات الخيول روامحا
جيلي أنا ..
جيل العطاء لعزمنا
حتما يذل المستحيل وننتصر
وسنبدع الدنيا الجديدة وفق ما نهوى
ونحمل عبء أن نبني الحياة
ونبتكر

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 7th مارس 2012, 17:48

حنينة

ياما دربك كنت بفرشو ورد وحنية واماني
ياما عهدك صنتو وما خنت وكام ليك حناني
ياما من ليلي ونهاري ودمعي بنسج لك أغاني
وكل كلمة من غناي فيها من حبك معاني
إن نئيت برجاك
وان نسيت بطراك
وان قسيت بهواك

جيت اعاتبك واشتكيلك واشرح الحب من بدايتو
قلب خادع مافي رافع بس عليك تسمع حكايتو
انت حاكمو وانت مالكو وانت في ايدك وصايتو
انت لو حكمت قلبك ما اظن ترضى بنهايتو
العهود صونوها
اوعو لا تخونوها
دا حرام تنسوها

تبقى جنبي وننسى كل الدنيا نغرق في الأماني
واشتكيلك يا حبيبي منك انت ومن زماني
في غيابك ياما ليل الغربة بالآلام رماني
ابقى عيني وابقي روحي وابقي قلبي يا حناني
يا أمل يا لطفي يا حنية وينك من عيوني
لو تعود وتجيني
القى فيك حنيني
وانسى بيك انيني

ابتساماتك ربيع دنياي ياما عشت فيها
فتحت في دربي أشواق الليالي البشتهيها
دي السعادة المن زمان بسأل عليها
بكياني بشبابي بحياتي افتديها
الإله يرعانا
هدا الغرام ضمانا
ونحن ما أحلانا

لو بكاي هماك
لو شقاي هماك
ما كنت يوم
فارقتني
خاصمتني
عذبتني

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 9th مارس 2012, 15:57

أمير الحسن


من صحابك ومن قرايبك يا حبيبي بغير عليك
كل من قال يا حبيبي أفتكـرتو يشـير إلـيك
وأي عاشق لو تغنى قلت لازم شـاف عينيك

يا أمير

كنت تايه في بحور الشوق وأمواج الحنان
قبلك أنت وحبك أنت جابني لشاطئ الأمان
والمحبة يا حبيبي أقوى من قدر الزمان

يا أمير

يا أمير الحسن لو تسمح ظروفك
كل ساعة كل لحظة كل يوم مشتاق أشوفك

وين يا أمير
يحسدوني الناس في حبك كم عزول روج إشاعة
أنت يا رب المحاسن والبراءة والوداعة
في إشارة من عيونك قلبي قال سمعا وطاعة

يا أمير

يا أمير الحسن لو تسمح ظروفك
كل ساعة كل لحظة كل يوم مشتاق اشوفك

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف فيصل خليل حتيلة في 11th مارس 2012, 09:47


انا لا الصبر قادر على و لا عندى حيله

وينكم يا عالم

تحايا عمو

فيصل خليل حتيلة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 11th مارس 2012, 12:41

فيصل

نحن موجودين

بس انت ومحمد نوية ودكتور ازهري انصرفتم عن مواصلة التوثيق

تشكر ياوريف يا عفيف يا حريف يا شفيف

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف فيصل خليل حتيلة في 13th مارس 2012, 09:20


اكتوبر الممهور بالدم
صباح الخير
اهلاً مساء النور
زمنًا تجي وبتمر
عبر النشيد المـُر
تحت الغنا المحظور
تنده تنادي الشعب
الصامد المقهور
هُب من ظلامك هُب
الشمس جوه الجب
والحكمة خلف السور
ضمِّد جراح الحب
والخاطر المكسور
كنا بنسّنك سن
في خندق الاصرار
في خندق الاصرار
يامـا
ادخرنّا غناك
ومسكنا فيهو النار
بذلك التيار
اكتوبر الممهور بالدم
صباح الخير
اهلاً مساء النور


عمو سلامات يا حبيبى



فيصل خليل حتيلة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمد قادم نوية في 8th مايو 2012, 11:53

بعد التحية والتقدير ..عم محمود؛؛؛؛
بعد الغياب وليالِ طويييييييييييلة عاودنا الحنين اليوم لهذا البوست الوريف ؛ماأحوجنا هذه الأيام للأغنيات الوطنية التي كتبها شعراؤنا الأفذاذ وتغني بها الفنانون الأوفياء نضالاً وكفاحاً هذا الوطن العزيز الذي تكالبت عليه الوحوش الظلامية من كل حدب وصوب ؛لهذا ماكان منا إلا أن نأتي اليوم بهذه الرائعة من روائع وردي الخالدة وهي:
سلّم مفاتيح البلد
----------------
عليك الزحف متقدم
وليك الشعب متحزم ومتلملم
يقول سلم
سلم ومابتسلم
رحمت متين عشان ترحم؟
سلم مفاتيح البلد
سلم عباياتنا وملافحنا
مصاحفنا ومسابحنا
جوامعنا وكنايسنا
سلم مفاتيح البلد

تراث أجدادنا سلمنا
عقول أولادنا سلمنا
بنادقنا البتضربنا
الموجهة لي صدورنا
وبرضو حقتنا
سلمنا
سلم مفاتيح البلد

سلمنا الزمان الضاع
ليل الغربة والأوجاع
أحزانا العشناها
مع الوطن العزيز الجاع
سلم مفاتيح البلد

حتهرب وين من الألم الكبير والجوع
من تعليمك المدفوع
ومن شعبا سقاك لبنو سقيتو من الهوان والجوع
يا ساقي سمك المنبوع
سلم مفاتيح البلد

حتهرب وين من الذكرى وعذاباتها
ومن لبن الأمومة ومن حساب الرب
حتهرب وين وانت ايدينك الإتنين ملوثة دم
فصيح الدم ينضم وبتكلم يقول سلم
سلم مفاتيح البلد


محمد قادم نوية
مشرف منتدى الصوتيات
مشرف منتدى الصوتيات


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أرحني إلهي قليلا فإني بـ(وردي) جريح !

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 8th مايو 2012, 17:41

مشكور استاذنا وابننا محمد نوية واهديك هذا المقال الذي جاء في صحيفة الراكوبة...

خالد عويس
روائي وصحافي سوداني

لكلٍ وردي، ورديه خاصته، ولي وردي، وردي خاصتي !
لي وردي صوفيتي وجنوني وبكائي وفرحي وذكرياتي وكتاباتي وصباحاتي ولياليّ !
لي وردي عشقي وبوحي وأسراري وجنوني وكفري وإيماني.لي وردي طفولتي وصباي وشبابي وشيخوختي، لي وردي "العمر بين الفنادق لا يستريح، أرحني إلهي قليلا فإني بـ(وردي) جريح" (1) !
في كل كبدٍ قلبُ أمّ. واليوم أبكيك - يا وردي – بقلب أمّ !أمّي تبكيك أيضاً – يا وردي – وأنا لبكائها أبكي. حبيبتي تبكيك - يا وردي - وأنا لبكائها أبكي !
هذا الفانوس الـ(وردي) الذي يتراقص على جدراننا الطينية البسيطة وليالينا، أجمل ليالينا التي تنهض من ركام الذاكرة، هناك في القرية الوادعة على ثغر النيل، تحلم بالأفراح البسيطة وبالأغنيات. تحلم بأغنياتك يا سيدي.إنه زمنٌ من الكلمات والألحان والموسيقى.
زمنٌ من الجمال الفاتن الخالص المصّفى.إنه زمن (وردي).كتاباتنا لن تخفف من لواعجنا البتة.الحزن عليك يا وردي أكبر من الحزن وإن اتسع للعمر بكامله.
آلاف الأغنيات من حولنا، وأنت..أنت وحدك الأغنية السودانية الخالصة المستخلصة من أحزاننا وأفراحنا ونخيلنا وصحارينا ونيلنا وغاباتنا المطيرة وأغانينا.وحدك الذي عرفت أحزاننا حزناً حزناً، وأفراحنا عرساً وثورة.
وحدك الذي عرفت ملامحنا وجهاً ووشماً وعيني جدةٍ طيبة. وحدك الذي انتقيت لنا صدر السماء، وغفوت - كطفل جميل - هناك، قمراً في سماء ليالينا القروية البسيطة المحتشدة بالجمال والأصوات والروائح.وحدك الذي تغلغلت في أنسجتنا وسريت - كالعطر - عبر مسامنا، وحدك الذي مسحت دموعنا..قطرة قطرة.
أنت الذي مسّ "العرش"، عرش الوطن بأطراف روحه/أغنياته وباح:حبي لمولاي أضناني وأسقمني..فكيف أشكو إلى مولايَّ مولائي (2) ليتنا - يا وردي - كنا نعشق هذا الوطن أقل هوناً ما، لعرفنا – يا سيدي – كيف نهدهد وجعك في الدواخل.
أنت - يا سيدي - ملامحنا وهويتنا، ألا ينتحب المرء لخسارة هويته؟كقهوة الصباح، كطبق الفول، كأمواج النيل، كالصندل، كعطر العروس، كالبروش والقنقليز والكركديه والقراصة، كالكسرة، كهنا أم درمان وروائح الحلو مر قبيل رمضان، كقبة المهدي وطوابيه، كالبركل والمقتنيات الأثرية، كسنار ودارفور وتقلي والمسبعات والشلك والدينكا، كرقصة الهدندوة، كالشلوخ، كالنحاس والدليب والتم تم والطنبور، كالمسيد، كالأضرحة أنت ترقد في دمائنا.الفوانيس/الأرواح الجبارة، مثلك يا سيدي، يكفيني منهم ذلك، يكفيني أنهم يقطرون الشهد في روحي، ويغسلونها بقبس من أرواحهم، قدس الله أسرارهم.
حيّ قيوم !
هذه هي الوحشة الكبرى، الأشياء التي تلتصق بنا، كذرات عطر عالقة، ثم نروح نبحث عنها على سطح جلودنا، وقرارة أرواحنا، لكننا لا نعثر عليها.كعطر الأب الغائب، يعلق في ذاكرتنا منذ الطفولة، وحين يغيب إلى الأبد يعلق ذياك العطر، أيضاً، إلى الأبد، علامةً على حزنٍ سرمدي.
السحر المرشوش على الواقع هو تحديداً ما يبرع فيه هذا الساحر (وردي). إنه سحر الوجود الذي لا يراه الآخرون ! البهاء الأزلي الذي يجلل هامات الأشجار، وبلورات الضوء التي تذوب في الماء، والقطرات على ريش الطيور! الشجرة ليست (شجرة) !! والوطن ليس مجرد وطن.
الحبيبة ليست مجرد حبيبة.
والأغنية ليست أغنية، إنها (ذاكرة) و(عطر) وجزءٌ من الروح ملتصقة به مقتنياتنا الوجدانية كلها.الأغنية تحوي ذلك الكون المجنح، وتسبح على بركة الضوء.
الموسيقى!
هل بوسعنا أن تعرّف الموسيقى؟ موسيقاك أم موسيقا(ي)؟
الموسيقى التي تنبعث من الآلات، أم الأخرى التي تضج بها أجسادنا؟
أليست أجسادنا تحوي قدرا خرافيا من الموسيقى ؟
وكلما اكتشفتَ لونا موسيقيا، ارتدت بك روحك إلى أزلها، وعبّت من النبع الخالد.يا وردي، أجسادنا وأرواحنا تضبط إيقاعها على موسيقاك.
يا الله حين تروح كل تلك الآلات (الحية) تذوّب حشاشاتها فيّ. الناي والطبل والدفوف والغيتارات والكمانات والساكسفون والفلوت، وصوت (وردي) يغسل الضوء بالضوء، يعانق روحي ويتغلغل في أنسجتها!صوته الفرح والحزن معاً، كأنما روح ما، روح كونية معذبة، مدقوقة على يديها مسامير غير مرئية، معلقة هناك، تخفي في أعماق عينيها حزن وجودي يتدفق كبحر.
يا أحمد ساطور، يا الهادي عثمان، يا حرجل، يا شاكر عبدالرحيم، يا عازف الناي، يا عازف الغيتار تحمله كحبيبة دائخة بين ذراعيك.تروح ترفعه وتخفضه، وتعبث، بروحه، في أسلاكه.والذي يليك، يمس بأطراف أصابعه، بمهارة وخفة، كون الموسيقى الرابض أمامه.والثالث يمضي يميل رأسه إلى الخلف وهو يرفع الساكسفون إلى أن يلامس السماء.يتوّحد معه، ويبكيان.وذاك يدق بعصاتيه الرفيعتين على الطبول المكومة أمامه.والأخير يقرّب جدا الغيتار من جسده، ويغيب تماما في حضرة أنغامه الآتية من بعيد.
ثم يتنزل صوتك من عليائه:
عيونك زي سحابة صيف..!كل الأرض منفى..!
أو:خاف من الله على قلبي..!
دي الإرادة..ونحن ما بنقدر نجابه المستحيل..!
أو: وكان تعب منك جناح في السرعة زيد..!
حرّمت الحب والريدة..!
ببالك هل يمر ذكري..وأمامك شكوتي وشكري !
الموسيقى تنساب بنعومة، ثم تتصاعد تدريجيا.وصوته يعانق بذرة الوجود والفناء..يتقطر من شجرة سماوية، ويفصح عن المجهول الغامض.يطوي، في لحظة، المسافة بين الإنسان، في عذابه الأبدي، والسماء في جلالها المهيب.يغمرني صوته بقشعريرة.
من مات ولم يسمع وردي، مات وهو غريب على الحبّ والعشق، حب الأرض/الحبيبة، الحبيبة/الأرض، مات غريباً على جوهر الإنسانية في أعماقه !!
يتدفق صوته كـ(النيل الخالد) حين ينحدر من جبروت الهضبة مدمدما وعذبا يحمل الحياة !يا الله !الموسيقى عالم مدهش.كانت دموعي قريبة حين غنى سيف الجامعة في خمسينية وردي:
(ونغني لك يا وطني كما غنى الخليل ..مثلما غنت مهيرة تلهب الثوار جيلا بعد جيل ..ونغني لحريق المك في قلب الدخيل.. للجسارة حينما استشهد في مدفعه عبدالفضيل) !
رحت أتأمل صفحة النيل على وجه (وردي) الجالس قبالتي.وحين ترقرقت الدموع في مقلتيه، تداعت روحي، مثلما تداعت حين أمسك (ود اللمين) بالعود وراح (ينشّف ريقنا) بــ(لو بهمسة) !
يجتاحني حزن غامض أبدي حين يغني:
(وكان تعب منك جناحفي السرعة زيد ) يا الله !
و(جيت تايب..جيت تايب يا حليلك..والفؤاد ملكوهو غيرك)!
وأبكي، دائما أبكي حين ينزف:(نحن أبناؤك في الفرح الجميل نحن أبناؤك في الحزن النبيل) !
الموسيقى بكاء الروح!
وهي نارها أيضا ! هي تسيل دما من القلب إلى القلب !أغيب تماما مع (الهادي عثمان) وهو يقبل (الفلوت) ويهمس في مطلع (أعز الناس) !!الموسيقى عزلة ! كيف لحّن وردي المستحيل والطير المهاجر وخاف من الله ؟
وردي عاشق كبير ترجل من جواده !!
ما من عاشق، أو عاشقة في أرضنا، إلا وأرتوى من نهر عشقه، وتلألأ بأنواره.هذا (المهاتما)/(الروح العظيمة) التي لا تخبىء إلا العشق في سطوته الباذخة، يفيض ألحانا وصوتا وضياءا.حين رحل (عثمان حسين)، كنت حزينا جدا - تلك الليلة -، أخذت أزرع شوارع المنفى جيئة وذهابا، وفي أعماقي شعور حارق جدا، كأنما قريب حبيب جدا رحل. اتصلت بـ(وردي) !! جاءني صوته هو الآخر مخنوقا وحزينا.قدرت إنني أعزي نفسي بالاتصال به.هل ثمّة خيط روحي لا مرئي يربط بيننا وبين أي مبدع ؟ هل نتوحد معهم في نقطة سحيقة في أعماق الروح؟ هل يأخذون قسماً من أرواحنا معهم حين يرحلون؟ إذن لماذا نحزن كل هذا الحزن حين يمضون ؟
ثم الطيب صالح، يا الله الطيب (الـ) صالح، وها هو وردي !
لمن تركتمونا ؟
لمن؟
لهذه الأيام التي لا ترحمنا ولا ترحم عزتنا التي عرفنا بعدها ذلاً ما بعده ذل، وأمهاتنا ما بين جحيم معسكرات النزوح وبين المنافي، وآباؤنا بين خاطر كسير وعزوف عن الحياة؟
لمن؟
لمقامات البكاء..مقام !
كلّ وجود لا يبكي، لا يعوّل عليه!
كلّ وجود لا يحزن، لا يعوّل عليه.. !
نحن يهصرنا الوجود.يفجعنا ويمزقنا ويفتتنا.
الله يا وردي، حين اتصلت بك مراراً وتكراراً وأنت في منفاك في الولايات المتحدة، حين أتاني صوتك/صوت الوطن، وأنا في منفاي في السعودية بداية الألفية، الله الله يا وردي، خنقتني العبرات. كنت تسيح على حياتنا الجمال، وتمنحنا فخر الإنتماء إليك !
الله الله يا وردي حين جئتك زائراً في الخرطوم في 2008 لأسجّل معك فيلم وثائقي قصير بثته قناة العربية لاحقاً، الله الله يا وردي لتلك الساعات الطوال التي قضيتها (في حضرتك..مهذب أمامك..لأنك محنك..شديد المهابة..مديد القوام)، ولأنني أحبك..أحبك..أحبك.
الله الله يا وردي حين هُرعت إليك رفقة الصديق ياسر عرمان في حفل رأس السنة 2011 لنسلّم عليك ونرجوك أن تغني لأن محبيك في إنتظارك.
الله الله يا وردي وأنا أسمع صوتك ينساب في المساء في 1988 قريباً، فأرتدي ملابسي على عجل، وأمضي أبحث عنك في حواري (الديم) حتى أعثر عليك..الأسطورة أمامي وجهاً لوجه..يغسلني بالأغنيات.
الله الله يا وردي وأنا طفل لم يتجاوز الرابعة، وأمي منهمكة في مطبخها في (واو) وأنا ألهو قربها، وصوتك ينساب وهي تغني معك..ولتصبح أنت طقساً يومياً من لحظتها في حياتي. كقهوة الصباح، كالصحيفة، كالقراءة المسائية، كمواعيد الحبيبة. صوتك إنساب يا وردي من (واو) طفولتي إلى منفى شبابي وكهولتي.
كنت دائماً هناك..(في الفرح الجميل وفي الحزن النبيل).
كنت، وأنا أقاسي الهزائم الكبرى.كنت، وأنا أستشعر النجاحات الكبرى.كنا نكبر معاً يا وردي. كانت تكبر معي (نور العين) و(الطير المهاجر) و(المستحيل) و(يا شعباً) و(أكتوبر) !
كنت – يا وردي – تهز وجداني، كنت تبكيني في كل مرة أسمعك تقطر الشهد في أرواحنا:(غنيت هواك قبل الفطام..وشبيت على نهج الكرام)الله الله الله يا وردي:(أباهي بيك بين الشعوب..رافع شعار مجدك سلام)الله الله يا وردي، تبكي ونبكي:
(نلتقيك اليوم يا وطني لقاء الأوفياء..قد تنادينا خفافاً كخيول الريح في جوف العتامير..لك يا أرض البطولات وميراث الحضارات)
الله الله يا وردي..ونبكي نبكي نبكي، نشرق بالدمع:
(نحن أبناؤك في الفرح الجميل..نحن أبناؤك في الحزن النبيل)
اليوم يا وردي سأكبر وحدي، سأكبر يا وردي وأنا أُحس بمرارة كل الذين فقدتهم على مدار حياتي.الله الله يا وردي. نم مطمئنا، نم خالداً، نم كالطفل الجميل يا أجمل أطفال هذا الوطن وأكثرهم شقاوة فاتنة، وأروعهم، وأنبلهم، وأصدقهم. نم يا وردي، نم..واترك لنا – أخيراً – المساحة الأكبر للحزن. هوامش
(1) الشاعر العراقي، مظفر النواب
(2) الفيلسوف الصوفي، الحسين بن منصور (الحلّاج(



الراكوبة


عدل سابقا من قبل محمود منصور محمد علي في 9th مايو 2012, 11:07 عدل 1 مرات

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف nashi في 9th مايو 2012, 00:52

يا سلام يا عمو محمود
لم أقرأ من قبل لهذا العويس
واشهد انه كتاّب !

nashi
مشرف المنتدى الرياضى
مشرف المنتدى الرياضى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 9th مايو 2012, 11:13

شكرا يادكتورة

اما عن خالد عويس فهو اديب متمكن وصحفي قدير الا انه قليل العطاء .. ويكتب في كثير من الصحف السودانية وانا من المعجبين جدا بكتاباته و طريقة تناوله وطرحه للمواضيع....
تحياتي

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مخصص للبحث والتوثيق للاعمال الفنية الخالدة للعملاق الراحل محمد عثمان حسن وردي

مُساهمة من طرف nashi في 9th مايو 2012, 12:36

الراجل طلع عنده روايات وقصص قصيرة
غايتو عمنا قوقل رهييييييب ههههههههه

nashi
مشرف المنتدى الرياضى
مشرف المنتدى الرياضى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى