ابوجبيهه

معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في الإثنين فبراير 27, 2012 9:47 am


الصوارمي :قال إن جوبا لا تلتزم بالاتفاق

أعلنت القوات المسلحة، عن اشتباكات مباشرة مع قوات من جنوب السودان أمس، في منطقة بحيرة الأبيض داخل الحدود السودانية وتبعد (6) كيلو مترات من حدود الجنوب، وأكدت أن القتال لا يزال مستمراً، وقالت إن حكومة الجنوب لا تلتزم بالاتفاق. وقال العقيد الصوارمي خالد سعد الناطق باسم القوات المسلحة، إن قوات من جنوب السودان ومتمردين من جنوب كردفان هاجموا صباح أمس منطقة بحيرة الأبيض في جنوب كردفان، ووصف الهجوم بالاعتداء السافر من دولة الجنوب على الأراضي السودانية. وأكد الصوارمي في بيان أمس، أن القوات المسلحة ترقب وترصد التخطيط المستمر لحكومة جنوب السودان ضد السودان، خاصة في فك الارتباط بين الجيش الشعبي والفرقتين التاسعة والعاشرة، واستمراره في دعمهما، بجانب فتح مركز قيادة متقدم بمنطقة (منقة) في ولاية الوحدة تحت إشراف وقيادة رئاسة الجيش الشعبي والوالي تعبان دينق، التي حشدت قوات حركات دارفور بمنطقتي (منقة وفارينق) بالوحدة رغم تحذير الحكومة السودانية لحكومة الجنوب وتحميلها أية أعمال عدائية تنطلق من الجنوب، وأشار الصوارمي إلى بداية إنفاذ المخططات بالهجوم خلال اليومين الماضيين على القوات المسلحة بمنطقتي (الدار والدبكاية)، وأمس على بحيرة الأبيض داخل الحدود السودانية وتوغلت قواتها إلى الأراضي السودانية بـ (6) كيلو مترات. وفي السياق عبّرت وزارة الخارجية، عن إدانتها وشجبها القوي للهجوم المسلح السافر والمباشر الذي قامت به المجموعة المتمردة واعتبرت الاعتداء تعدياً على سيادة البلاد. وأعلنت الخارجية في بيان شديد اللهجة أمس، أنها ستتقدم بشكوى رسمية جديدة لمجلس الأمن الدولي والاتحاد الأفريقي تطلعهما عبرها على تفاصيل الاعتداء، وحثهما على القيام بدورهما في ردع أي هجوم على أمن واستقرار السودان، وحَذّر البيان دولة الجنوب بأن السودان سيحتفظ بكامل حقه الذي تكفله له الشرائع والمواثيق في الرد على أيِّ عدوان وصيانة أرضه واستقرار مواطنيه. واستهجنت الخرطوم استمرار جوبا في ممارسة الأفعال العدوانية ضد السودان، التي تخالف الأعراف والمواثيق الدولية، وأشار البيان إلى أن المجموعة التي نفذت الهجوم على منطقة بحيرة الأبيض داخل الحدود السودانية وعلى مسافة (6) كلم، تقدّر بأكثر من (1500) فرد مدعومة بأعداد مقدرة من ضباط وجنود الجيش الشعبي، ووصفت الخارجية الهجوم بالغادر والمدعوم تخطيطاً وتنفيذاً من قِبل دولة الجنوب، ولفتت إلى أن الاعتداء يأتي ولم يمض أسبوعان على توقيع ممثلي دولة الجنوب على مذكرة تفاهم أمني بعدم الاعتداء ودعم المجموعات المسلحة بحضور وشهادة المجتمع الدولي والاتحاد الأفريقي. ونَبّه البيان، مجلس الأمن الدولي والمنظمات الدولية والإقليمية إلى أنه سبق وأحاطها بمذكرات توضح الاعتداءات المتكررة لدولة الجنوب على أرضه، بجانب إصرار دولة الجنوب على عدم فك ارتباطها العسكري مع الفرقتين التاسعة والعاشرة التابعتين للجيش الشعبي في جنوب كردفان والنيل الأزرق، واستمرار دعمهما بالمعدات والمواد، بجانب صرف رواتب منسوبيها حتى بعد انفصال الجنوب، واتهمت الخارجية دولة الجنوب صَراحةً بالتخطيط والترتيب المباشر لها، إضافة لادارة وتنسيق الخطوات السياسية التي أدت إلى جمع المتمردين في النيل الأزرق وجنوب كردفان مع متمردي الحركات الدارفورية الرافضة لوثيقة الدوحة فيما يسمى بالجبهة الثورية في مسعىً اعتبرته الحكومة أنه يهدف لزعزعة أمن واستقرار السودان.

صحيفة الراي العام

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف ادم عيسى ابراهيم في الإثنين فبراير 27, 2012 10:20 am

في أول اِتصال له بعد معركة جاو ..محمد البليل يدعو أبناء كردفان الي اِعادة أمجاد قدير...!ا

Feb-28-2012

[img(100px,114px):08dc]http://sudantoday.godosite.com/userfiles/images/sudanjem[1].gif[/img:08dc]


أبوجبيهة – رشاد – العباسية ؛؛ اَدم الفاضل – السودان اليوم
سادت حالة من الزعر والفوضي لدي الأهالي في مناطق رشاد والعباسية تقلي نسبةً للقصف الجوي الذي تستخدمة القوات الحكومية في ضرب القري خاصة منطقة طاسي التي يؤكد الاهالي بأنها شهد حالة من الدمار والفوضي ؛ وأن القوات الحكومية اِعتقلت العديد من أبناء المنطقة علي رأسهم الخليفة أحمد وهو أحد مشايخ الطرق الصوفية بحجة أنه تمرد.
وفي ذات السياق هنأ محمد البليل أمين أمانة اِقليم كردفان ونائب رئيس حركة العدل والمساواة قواة الجبهة الثورية والشعب السوداني بالانتصار الباهر الذي تحقق علي مليشيات المؤتمر الوطني علي حد قوله ؛ وخص بالتهنئة تلك الكتيبة التي سيطرة علي جاو بقيادة القائد فضيلي محمد رحوما ؛ ودعي كل أبناء الهامش للانضمام الي الثورة ؛ وقال البليل في اِتصاله الهاتفي مع السودان اليوم أن الثورة قد بدأ الاَن وعلي كافة القوي السياسية والمدنية أن تتحرك لتكتمل حلقات الثورة في داخل الخرطوم ؛ ودعي البليل أبناء كردفان الي اِعادة ذكري قدير التي كانت مفتاح النصر الذي كسر شوكة العدو.

ادم عيسى ابراهيم
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف ادم عيسى ابراهيم في الإثنين فبراير 27, 2012 10:22 am

قوات الجبهة الثورية السودانية تدمر أكبر قوة لنظام الخرطوم في بحيرة اللبيض

Feb-27-2012



[img(277px,182px):e084]http://sudantoday.godosite.com/userfiles/images/427585_304642196251159_100001161439653_790052_390015121_n[1].jpg[/img:e084]

استطاع الجيش الشعبى لتحرير السودان-شمال بالاشتراك مع قوات العدل والمساواة السودانية فى صباح اليوم 26/2/2012م من تدمير اكبر قوة لنظام المؤتمر الوطنى فى بحيرة اللبيض القريبة من الجاو بولاية جنوب كردفان/جبال النوبة وكبدتها خسائر كبيرة فى الارواح والاليات والمعدات العسكرية وتشتيت افرادها البالغ عددها 6000 فرد و تم تحرير بحيرة اللبيض تماما من دنس قوات المؤتمر الوطنى.
هذا وقد تم الاستيلاء على عدد ثلاثة دبابة، اكثر من 200 مدفع دوشكا ، 7 هاون 120مم ، اكثر من 30 مدافع مختلف من اس بى جى ، 106، بى-10 واكثر من 200 عربية مختلفة ،وكميات من الاسلحة الخفيفة والذخائر والدانات جارى حصرها حتى لحظة كتابة هذا البيان ويؤكد ما ذكرناه فى البيان السابق ان امدادنا العسكرى نتلقاه من قوات المؤتمر الوطنى.
هذه اول عملية مشتركة لقوات الجبهة الثورية السودانية بعد اعلانها للهيكلة وتعتبر رسالة وانذار اول لنظام الخرطوم وان المرحلة المقبلة سوف تشهد انتصارات كبيرة ضد قوات ومليشيات المؤتمر الوطنى فى الجبهات المختلفة ووقتها لا ينفع البكاء والدموع التى يذرفها الصوارمى خالد سعد وطروجى فى مرمى النيران.
أرنو نقوتلو لودى
الناطق الرسمى للحركة الشعبية لتحرير السودان

ادم عيسى ابراهيم
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف ادم عيسى ابراهيم في الإثنين فبراير 27, 2012 10:24 am

وطن الأحرار ←

بيان حركة العدل والمساواة السودانية حول تحرير منطقتي جاوا وتروجي بجنوب كردفان


كُتب يوم 26.02.2012 بواسطة jem

بسم الله الرحمن الرحيم
حركة العدل والمساواة السودانية
Justice & Equality Movement Sudan (JEM)
www.sudanjem.com
info@sudanjem.com

بيان حركة العدل والمساواة السودانية حول تحرير منطقتي جاوا وتروجي بجنوب كردفان

في إطار تنفيذ مشروع تحالف الجبهة الثورية السودانية التي تهدف إلى إسقاط نظام الإبادة الجماعية في الخرطوم ,استطاعت قوات الجبهة صباح هذا اليوم الأحد 26/02/2012م وبقيادة الفريق عبد العزيز ادم الحلو قائد القيادة العسكرية المشتركة وبقوة مكونة من حركة العدل والمساواة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان (لشمال )وحركة تحرير السودان للعدالة و وحركة تحرير السودان الوحدة من تحرير منطقتي جاوا وتروجي الإستراتجيتين في جنوب كردفان , وتطهيرهما بشكل كامل من دنس مليشيات نظام الراقص و تكبيدها خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات , حيث غنمت قوات الجبهة الباسلة على عدد كبير من المعدات تتمثل في :

1-عدد 4 أربعة دبابات t55 بحالة جيدة

2-عدد 50 عربة لاندكروزر دفع رباعي سليمة محملة بالأسلحة والذخائر.

3- عدد 20 شاحنة كبيرة من بينها 6 ستة تناكر وقود.

4-عدد 10 مدفع هاوزر

5- عدد 20 دوشكا وعدد r8 ,هاون 120مم ، اكثر من 30 مدافع مختلف من اس بى جى

6- عدد 200 مدفع b10 هاون

كما تم الاستيلاء على مخزن مليء بالمهمات والعتاد العسكري فضلا عن المؤن , بالإضافة إلى كثير من الغنائم ومئات من قتلى جيش ومليشيات حكومة المؤتمر الوطني جاري حصرهم,

جماهير شعبنا العزيز إن انتصارات قواتكم اليوم وتحريرها لجاوا وتروجي إنما هي مقدمة ومدخل حقيقي لإسقاط نظام الخرطوم وشرذمة الإقصاء التي تسيطر على مقدرات الشعب السوداني وهي خطوة مهمة نحو عقر دار الراقص الهارب من العدالة, وأننا إذ نقدم لكم هذا النصر المؤزر ندعو شرفاء وطننا إلى الانحياز إلى صوت العزة نحو الخلاص من هذا النظام والذي يضمن بالضرورة الحفاظ على ما تبقى من هذا الوطن الذي فتت بواسطة حكومة المؤتمر الوطني.

كما ندعو قوات الشعب المسلحة ألا يكونوا أدوات لتقتيل الشعب وان يعلموا أننا جميعا جنود من اجل الحفاظ على مقدرات هذا الوطن وشعبه وليس أدوات لتفتيته كما يفعل النظام , فندعوهم صادقين إلى الانحياز إلى الحقيقة والى صف الشعب.

التحية لشهداء الثورة
وإنها لثورة حتى النصر
لواء ركن / بدوي موسى الساكن
الناطق الرسمي لقوات حركة العدل والمساواة السودانية
الاراضي المحررة
26/02/2012م

ادم عيسى ابراهيم
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف الحازمي في الإثنين فبراير 27, 2012 1:49 pm

قوات الجبهة الثورية السودانية تدمر اكبر قوة لنظام الخرطوم فى بحيرة اللبيض

قوات الجبهة الثورية السودانية تحطم احلام البشير فى بحيرة اللبيض
02-26-2012 09:06 PMاستطاع الجيش الشعبى لتحرير السودان-شمال بالاشتراك مع قوات العدل والمساواة السودانية فى صباح اليوم 26/2/2012م من تدمير اكبر قوة لنظام المؤتمر الوطنى فى بحيرة اللبيض القريبة من الجاو بولاية جنوب كردفان/جبال النوبة وكبدتها خسائر كبيرة فى الارواح والاليات والمعدات العسكرية وتشتيت افرادها البالغ عددها 6000 فرد و تم تحرير بحيرة اللبيض تماما من دنس قوات المؤتمر الوطنى.
هذا وقد تم الاستيلاء على عدد ثلاثة دبابة، اكثر من 200 مدفع دوشكا ، 7 هاون 120مم ، اكثر من 30 مدافع مختلف من اس بى جى ، 106، بى-10 واكثر من 200 عربية مختلفة ،وكميات من الاسلحة الخفيفة والذخائر والدانات جارى حصرها حتى لحظة كتابة هذا البيان ويؤكد ما ذكرناه فى البيان السابق ان امدادنا العسكرى نتلقاه من قوات المؤتمر الوطنى.
هذه اول عملية مشتركة لقوات الجبهة الثورية السودانية بعد اعلانها للهيكلة وتعتبر رسالة وانذار اول لنظام الخرطوم وان المرحلة المقبلة سوف تشهد انتصارات كبيرة ضد قوات ومليشيات المؤتمر الوطنى فى الجبهات المختلفة ووقتها لا ينفع البكاء والدموع التى يذرفها الصوارمى خالد سعد وطروجى فى مرمى النيران.
أرنو نقوتلو لودى
الناطق الرسمى للحركة الشعبية لتحرير السودان

الحازمي
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف الحازمي في الإثنين فبراير 27, 2012 1:55 pm



02-27-2012 03:36 PM
أكد باقان آموم كبير مفاوضي دولة الجنوب في القضايا العالقة مع السودان، تأثر الجنوب بقرار إيقاف النفط إثر خلافه مع السودان، مرجحا استمرار الإيقاف حال فشل التوصل إلى تسوية في الجولة المقبلة المنتظر استئنافها في السادس من مارس المقبل بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وقال باقان آموم في حديث مع صحيفة "الأحداث" الصادرة بالخرطوم اليوم الاثنين: "إن الجنوب لن يكون أمامه سوى انتظار تشييد خط أنابيبه"، مؤكدا أن إيقاف النفط أثر عن شعب جنوب السودان ، إلا أنه الخيار الوحيد، "ومن الأفضل أن يصبر الشعب بدلا عن استغلال الآخرين لموارده".

واعتبر باقان نجاح المفاوضات المقبلة مرهونا بالحكومة في الخرطوم، مؤكدا أن وفد جوبا سيتوجه إلى أديس أبابا بقلب مفتوح ، ودون التراجع عن مبلغ الـ 69 سنتا للبرميل كرسم عبور، مع تشديده على إعادة السودان كميات البترول التي بيعت دون علمهم.

وحول مقترح سابق بمنح السودان مبلغ مليارين وأربعمائة ألف دولار نظير تنازل الأخير عن منطقة "أبيي"، قال أموم: "هذا الخيار كان في السابق واليوم لم يعد مطروحا لأننا توجهنا فعليا للمجتمع الدولي ليفي بالتزامه بحل مشكلة أبيي ولا أتوقع أن يظل الوضع فيها طويلا وسنصل لحل في القريب العاجل".

الحازمي
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف فيصل خليل حتيلة في الإثنين فبراير 27, 2012 1:59 pm


اوقفوا هذه الحرب الدمار فى ولاية جنوب كردفان يا اهلنا

رغبتنا الاكيدة و الملحة هى وقف الحرب الآن

نسأل الله التخفيف

فيصل خليل حتيلة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف الحازمي في الإثنين فبراير 27, 2012 2:06 pm

بكري الصايغ
bakrielsaiegh@yahoo.de

1-
***- مصرع الدكتور خليل غدا لغزآ محيرآيثير عشرات الألآف من التساؤلات المحيرة التي لا نجد لها اجابات واضـحة ومحددة، ولااحدآ حتي الأن ونحن ندخل الاسبوع الثالث لمقتله ويعرف من قتله وصفاه، بل والغريب في الأمر انه وحتي كبار المسئوليين بالسلطة الحاكمة في الخرطوم لايعرفون تمامآ كيف قتل خليل...فتضاربت تصريحاتهم الرسمية!!!،

***- وزير الدفاع الفريق عبدالرحيم حسين راح ويؤكد في جلسة سرية عقدت بالمجلس الوطني،أن محادثة هاتفية قادت إلى رصد مكانه فتم قصفه بالطيران الحربي،

***- وأشاد مدير جهاز الأمن، الفريق أول محمد عطا، بتطوّر قدرات الجيش الجوية، وأكد في الجلسة السرية أن الطيران الحربي تمكن من قصف خليل من ارتفاع شاهق،

***- ولكن الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة الصوارمي خالد سعد قال في تصريح رسمي نشر بالصحف المحلية، إن مقتل خليل تم بعد معارك ضارية بين القوات المسلحة وقوات خليل التي هاجمت المنطقة خلال اليومين الماضيين!!

***- وهناك رواية ثالثة تقول ان القوات المسلحة بريئة من عملية الأغتيال، فقد صرح الدكتور الطاهر الفكي، والذي هو الأن خليفة لخليل فقال:

***- ( إن الدلائل كلها تشير إلى أن العمل غير سوداني، لأن دقة التصويب المباشر على الدكتور خليل في العملية وهو على مسافة (بسيطة) من مكان تواجد الجيش، يدل على أن الفاعل قوى خارجية لديها القدرة على الطيران في الثالثة صباحاً والتصويب (بهذه الدقة)، والجيش السوداني ليس لديه الاستطاعة والقدرة لفعل هذا).

واضاف الدكتور:
***-(إننا خلال السنوات الماضية كنا تحت وابل النيران التي ترمي بها طائرات أنتونوف "سودانية من انتاج روسي"، وفي إحدى المرات رمتنا تلك الطائرات بنيرانها الكثيفة المتواصلة لمدة ستة أسابيع ولم يصب إلا فرد واحد بجرح بسيط. أما عملية اغتيال الدكتور خليل إبراهيم، فهي -كما تؤكد الدلائل- مرتبة ومدبرة من قوى أجنبية بالتعاطف مع قوى محلية، ولا داعي (الآن) لذكر الأسماء)!!

2-
***-وتبقي الأسئلة المحـيرة قائمة وحتي اشعار جديـد:
-------------------------------------
1- من قتل الدكتور خليل وصفاه?،
2- هل قتل في معركة قتالية علي لأرض بين قواته وقوات الحكومة?.. ام لقي حتفه بصاروخ اطلق من الجو?!!
3- هل كانت هناك فعلآ جهة اجنبية ضالعة في عملية الأغتيال?،
4- هل قامت احدي الطائرات الحربية التشادية بقصف سيارة خليل?،
5- هل هي طائرة حربية فرنسية اقلعت من احدي القواعد لفرنسية بتشاد،
6- هل هي حربية روسية جاءت خصيصآ من روسيا للقيام بالتصفية?،
7- هل هناك دور قطـري في اغتيال خليل?
8- لماذا تضاربت التقارير الرسمية حول اغتيال الدكتور خليل?،
9- نصدق من ونكذب من?: وزير الدفاع ومدير جهاز الأمن...ام الناطق الرسمي للقوات المسلحة?!!


3-
***- مصرع واغتيال الدكتور خليل، يجعلنا وان نفتح مجددآ ملفات قديمة خاصة بتصفيات جسدية لبعضآ من الشخصيات الهامة، والتي هي اغتيالات تمت في زمان حكم الأنقاذ. ولنبدأ بمصرع اللواء الزبير محمد صالح، الذي - والعهدة علي الراواه- قيل انه مات غرقآ في نهر (السوباط) بعد ان انزلقت طائرة (الأنتينوف) الروسية التي كان هو ووفده الرسمي عليها، واندفعت الطائرة سريعآ للنهر، فمات غرقآ هو وبعضآ من زملاءه الركاب،

***- ولكن هناك رواية اخري تقول، ان الزبير لقي مصرعه قتلآ داخل الطائرة بعد شجار عنيف مع العميد أروك طون أروك، واستلا كلا منهما مسدسه الحربي وتبادلا اطلاق الرصاص، ومع حدوث الهرج والجري داخل الطائرة، اختل توازنها فهوت في البحر!!

***- ونسأل:
-----------
1- ماحقيقة سبب سقوط الطائرة في بحر (السوباط)?،
2- هل هوت الطائرة فعلآ بسبب الأضطرابات داخلها?،
3- هل هوت الطائرة بسبب الاعاصير وانعدام الرؤية كما جاء في التقرير الرسمي?،
4- هل تم اطلاق نيران داخل الطائرة مابين اللواء الزبير والعميد أروك?،
5- هل كانت نية مسبقة لتصفية اللواء الزبير?،
6- لماذا يرفض اللواء طبيب (معاش) الطيب محمد خير (سيخة) الادلاء باي تصريحات حول الحادث، وكان هو شاهد عيانآ بالطائرة?،
7- لماذا تم نقل الطيب (سيخة) من وزارة الاعلام الي القصر وتمامآ بعد الحادث?،
8- هل لعب الطيب (سيخة) دورآ في مادار بالطائرة وقبل سقوطها?.. وهل لعب دورآ اساسيآ في التصفية?!!

4-
***- ان قصة انفجار طائرة (الأنتينوف)، والتي اصطدمت بجدار مطار (عدرائيل) بغرب البلاد، والتي كان عليها الرائد ابراهيم شمس الدين واعضاء بعثته الرسمية، واشتعال النيران فيها قبل وان تنفجر، وتتفحم جثة ابراهيم تفحمآ صعب علي عمال المطار وان يتعرفوا علي شخصيته..لهي قصة معروفة للجميع،

ولكن نسآل:
-------------
1- كابتن الطائرة وطاقمه كانوا عراقييون، ماالحكمة في ابعاد الطياريين السودانيين من قيادة هذه الطائرة بالذات، واستبدالهم بعراقيين لايعرفون ولاخبرة لهم في الهبوط في مطارات المناطق السودانية ?!!

2- هل كانت هناك مؤامرة لتصفية ابراهيم شمس الدين، والذي شغل وقتها منصب وزير الدولة للدفاع، خصوصآ وبعد طغي واستبد بزملاءه رفقاء السلاح، وقام بتشريد احسن الكفاءات العسكرية واحالهم للصالح العام?!!،

3- هل حقآ- والعهدة علي الراوي- ان تطلعات شمس الدين كانت كبيرة، وانه كان يطمح للوصول لمنصب النائب الأول لرئيس الجمهورية وازاحة كل من يعترض طريقة بالقوة للوصول لهذا الهدف...وان هذا الطموح عجل برحيله?!!!

5-
-----
***- ان مصرع الزعيم جون قرنق مازالت غامضة ومبهمة رغم مرور ستة اعوام عليها. ولكن هناك اصرارآ قويآ لدي بعض الجهات في السودان الجنوبي بمتابعة فحص كل الأدلة والوثائق التي تناولت مصرعه، وهي جهات غير مقتنعة علي الاطلاق بهذه الوثائق ( الشمالية)، ولا ماصدر من الحكومة الكينية.

***- هناك قناعة كبيرة عند غالبية الجنوبييون ان مصرع جون قرنق وراءه ايادي تابعة للحزب الحاكم في الخرطوم، وان اموالآ طائلة قد دفعت لرئيس دولة افريقية مجاورة للقيام بتنفيذ عملية الأغتيال!!

الحازمي
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف غريق كمبال في الإثنين فبراير 27, 2012 5:58 pm

الله يستر الامور بقت متسارعه بشكل غريب

والجماعه ما شين على حلقومنا

يا عالم عووووووك

الجفلن خلوهن اقرعوا الواقفات

غريق كمبال
مشرف المنتدى الاقتصادى
مشرف المنتدى الاقتصادى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف محمد قادم نوية في الثلاثاء فبراير 28, 2012 12:24 pm

هذه الحروب لن تحل مشكلة ، عندما تشب نيرانها ويطير دخانها ويزكم غبارها مدننا وقرانا نكون فقدنا السكينة للابد ، متي يهدأ هذا النكد ويوقف العبث ويتراضي الناس علي السلم متي ؟

محمد قادم نوية
مشرف منتدى الصوتيات
مشرف منتدى الصوتيات


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف الحازمي في الثلاثاء فبراير 28, 2012 1:43 pm




كشفت القوات المسلحة عن هجوم بقيادة الجيش الشعبي ومن داخل أراضي دولة جنوب السودان على منطقة بحيرة الأبيض داخل الحدود السودانية بمسافة ستة (6) كيلومترات موضحة أن المعارك لا تزال مستمرة.
ووصف الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة العقيد الصوارمي خالد في بيان الاعتداء بالسافر من قبل حكومة الجنوب على الأراضي السودانية التي توغلت قواتها إلى داخل الأراضي السودانية في منطقة بحيرة الأبيض مشيراً إلى ارتباط الجيش الشعبي وعلاقته مع الفرقتين التاسعة والعاشرة بجنوب كردفان والنيل الأزرق رغم انحياز الجنوب لخيار الانفصال.
وكشف الصوارمي عن استمرار دعم الجيش الشعبي بمواد تموين القتال للفرقتين واستمرار صرف المرتبات بجانب وجود أبناء الجنوب بالفرقتين مؤكداً أن القوات المسلحة ستظل وفية تدافع عن مكتسبات الشعب ومقدراته وتصد عنه كيد الكائدين بكل عزيمة واقتدار.


بيان القوات المسلحة
أصدر المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة بيانا أمس الأحد تاليا نصه:
قال تعالى: (تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْقِلُونَ) صدق الله العظيم
أيها المواطنون..
لقد ظلت القيادة العامة للقوات المسلحة ترصد وتراقب عن كثب التخطيط المستمر لحكومة جنوب السودان ضد السودان وقد ظهر ذلك بجلاء متمثلاً في الآتي:
أ. عدم فك ارتباط الجيش الشعبي بجوبا لعلاقته مع الفرقتين التاسعة والعاشرة جيش شعبي بجنوب كردفان والنيل الأزرق رغم انحياز الجنوب لخيار الانفصال.
ب. استمرار دعم الجيش الشعبي بمواد تموين القتال للفرقتين واستمرار صرف المرتبات واستمرار وجود أبناء الجنوب بالفرقتين.
جـ. رعاية حكومة الجنوب المباشرة وتخطيطها لتمرد الفرقتين ومحاربتهما للقوات المسلحة ودعمهما بالرجال والعتاد.
د. رعاية حكومة الجنوب مؤتمر توحيد جهود المتمردين بجنوب كردفان والنيل الأزرق وحركات دارفور المتمردة بمدينة بور يومي 15/16 فبراير الجاري.
هـ. فتح مركز قيادة متقدم بمنطقة منقة بولاية الوحدة تحت إشراف وقيادة رئاسة الجيش الشعبي والوالي تعبان دينق حيث قامت قيادة الجيش الشعبي بحكومة الجنوب بتجميع وحشد قوات حركات دارفور المتمردة بمنطقتي منقة وفارينق بولاية الوحدة. ورغم تحذير الحكومة عبر وفدها المفاوض من خلال اللجنة الإدارية العسكرية المشتركة بأديس أبابا لحكومة الجنوب بالكف عن تلك الأفعال وإعلانها صراحة عن تحميل حكومة الجنوب لأي أعمال عدائية تنطلق من الجنوب ورغم توقيع حكومة الجنوب لمذكرة التفاهم بعدم الاعتداء يوم 10 فبراير الجاري غير أن حكومة الجنوب استمرت في مخططاتها العدوانية السافرة.
أيها المواطنون
لقد بدأ إنفاذ تلك المخططات بالهجوم خلال اليومين الماضيين على قواتنا بمناطق الدار والدبكاية. واليوم وفي تمام الساعة السادسة صباحاً انطلق هجوم مباشر بقيادة الجيش الشعبي ومن داخل أراضي دولة جنوب السودان على منطقة بحيرة الأبيض داخل الحدود السودانية بمسافة ستة (6) كيلومترات ولا تزال المعارك جارية وهذا يمثل اعتداءً سافراً ومباشراً من حكومة الجنوب على الأراضي السودانية حيث توغلت قواتها إلى داخل الأراضي السودانية في منطقة بحيرة الأبيض.
أيها المواطنون
ستظل قواتكم المسلحة الباسلة وفية تدافع عن مكتسبات الشعب ومقدراته تصد عنه كيد الكائدين بكل عزيمة واقتدار. وسنفيدكم عن أي تفاصيل لاحقة.
والله أكبر والعزة للسودان

الحازمي
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف الحازمي في الثلاثاء فبراير 28, 2012 1:53 pm



أخبار


متمردون يعلنون مقتل 150 جنديا في هجوم على الجيش السوداني



أعلن متمردون في السودان سقوط 150 قتيل في هجوم ضد مواقع للجيش السوداني على الحدود مع جنوب السودان. الحكومة السودانية قللت من هذه الحصيلة واتهمت جنوب السودان بدعم المتمردين. والصين تدعو إلى حل"سريع" للخلافات بين البلدين.


أعلن متمردون سودانيون الثلاثاء (28 فبراير/ شباط 2012) مقتل 150 جنديا سودانيا في معارك على الحدود المتنازع عليها مع جنوب السودان. بينما نفى الجيش السوداني هذه الحصيلة مؤكدا انه قتل خلال هذه المعارك "عددا كبيرا" من المتمردين الذين تتهم الخرطوم جوبا بدعمهم وتوعدت بالرد على ذلك.

ومن جهتها نفت جوبا أي دور لقواتها في العملية لكن الهجوم زاد التوتر بين الدولتين اللتين تتنازعان بالفعل بشأن صادرات النفط والحدود. ومن شأن أي ضلوع للقوات الجنوبية أن يمثل انتهاكا لاتفاق عدم الاعتداء الذي وقعه الجانبان هذا الشهر. وقال المتحدث باسم الجبهة الثورية ارنو نغوتولو لودي، لرويترز، هاتفيا "انه انتصار..أول انتصار تحت مظلة الجبهة الثورية تحققه قوتان تقاتلان معا." ووقعت اشتباكات أمس الأول الأحد في ولاية جنوب كردفان على الجانب السوداني من الحدود مع جنوب السودان التي تتنازع عليها الدولتان.

وقالت الجبهة الثورية السودانية، إن قواتها مسؤولة عن الهجوم على الموقع العسكري حول بحيرة الأبيض الواقعة قرب الحدود. وتضم الجبهة الثورية السودانية التي شكلت العام الماضي كلا من الحركة الشعبية لتحرير السودان- قطاع الشمال التي تنشط في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق وحركة العدل والمساواة المتمركزة في دارفور في غرب السودان.

وقال لودي أن الجبهة الثورية السودانية استولت على مئات الرشاشات وعشرات من قطع المدفعية الثقيلة و200 مركبة من القوات المسلحة السودانية، لكنه قال إن من السابق لأوانه تحديد الخسائر في الأرواح في الجانبين. وأضاف أن جماعتي المتمردين قامتا بعملية مشتركة العام الماضي لكن هذه أول عملية تنفذ تحت هيكل قيادي مشترك. ويتبادل السودان وجنوب السودان عادة الاتهام بدعم متمردين في أراضيه.

وتصاعدت حدة التوتر في الشهور الأخيرة بسبب خلاف حول المبالغ التي يتعين على جوبا دفعها للخرطوم مقابل تصدير نفطها. وفي ردود فعل دولية على التطورات الأخيرة على الحدود بين دولتي السودان وجنوب السودان، أعرب نائب الرئيس الصيني شي جين بينج اليوم الثلاثاء عن أمله في التوصل لحل في الخلافات القائمة بين دولتي السودان وجنوب السودان "في وقت سريع". وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) اليوم أن شي صرح بذلك أثناء لقائه مع وزير الخارجية السوداني على أحمد كارتي في بكين مشيرا إلى أن الخلافات بين السودان وجنوب السودان أدت مؤخرا إلى نشوء نزاعات وجذبت انتباه المجتمع الدولي وأثارت قلق الصين.

وأصبح جنوب السودان دولة مستقلة في تموز/يوليو بعد عشرات السنين من الحرب. ومنذ صيف 2011، تدور معارك ضارية بين الجيش السوداني والجيش الشعبي لتحرير السودان (الجناح الشمالي للمتمردين الجنوبيين).

(م.س/ أ ف ب، رويترز)

طارق أنكاي

الحازمي
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استمرار القتال لليوم الثالث في جنوب كردفان

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في الأربعاء فبراير 29, 2012 9:08 am


الحركة الشعبية : عاصمة الولاية أصبحت في مرمى نيران مدافعنا
______________________________________________________

سناء شاهين - تواصل القتال أمس لليوم الثالث على التوالي في ولاية جنوب كردفان المتاخمة لحدود دولة جنوب السودان بين الجيش السوداني وقوات تحالف “الجبهة الثورية السودانية” الذي يضم 3 حركات دارفورية و(الحركة الشعبية قطاع الشمال) في وقت تقود الدبلوماسية السودانية حراكاً فاعلاً لإطلاع المجتمع الدولي بـ”اعتداء دولة جنوب السودان”. وأكد الجيش السوداني أن دولة الجنوب اعترفت بمشاركة قوات الجيش الشعبي التابع لها في المعارك الدائرة بولاية جنوب كردفان. وقال المتحدث باسم الجيش السوداني الصوارمي خالد سعد إن “الجيش الشعبي لحكومة الجنوب اعترف اعترافا كاملا بهجومه على بحيرة الأبيض، وتحمل المسؤولية كاملة في هذا الاعتداء الصارخ، وذلك من خلال تصريحات مابيك بيلكوي محافظ منطقة فارينق بولاية الوحدة، والتي جاء الهجوم من جانبها، حيث تحدث لموقع سودان تربيون عن خسائر الجيش الشعبي في المعركة، وأن مصابيه يتلقون العلاج بمستشفى بانتيو، كما تحدث عن استيلائهم على عدد من السيارات والمعدات”. وأضاف: من جانبنا كقوات مسلحة لم نشك لحظة واحدة في أن الهجوم نفذته حكومة الجنوب جملة وتفصيلاً، وأن المنطقة التي تدعي حكومة الجنوب أنها داخل حدودها، وتطلق عليها اسم جاوا هي نفسها بحيرة الأبيض التي تمر الحدود عبرها، مؤكداً أن الهجوم وقع داخل العمق السوداني، وأن الأمم المتحدة على علم بذلك، وليس هنالك أي نكران من قبل الأمم المتحدة على وجود الجيش السوداني داخل أرضه بهذه المنطقة التي لا علاقة لها بأي خلاف حول ترسيم الحدود.

وتضاربت التصريحات بين الجانبين أمس حول سير القتال وعدد ضحايا المعارك الشرسة والانتصارات التي يكبدها كل طرف للآخر. وأكد الجيش السوداني أنه كبد متمردي الجبهة الثورية خسائر فادحة في الأرواح والمعدات. ومن جانبها قالت الحركة الشعبية لتحرير السودان أمس إنها باتت تسيطر على معظم مناطق ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، وأشارت إلى أن مدينة كادقلى “مقر الحكم في الولاية” أصبحت هدفاً مباشراً لنيران ومدافع الجيش الشعبي. وقال المتحدث باسم الحركة في بيان أمس إن قوات الجيش الشعبي لتحرير السودان أكملت سيطرتها على كامل محلية البرام بدخولها إلى قرى طروجى واللحيمر، ولوح بقدرة “الشعبي” للوصول إلى الخرطوم على خلفية الإمداد العسكري الذي تلقاه قوات الجيش الشعبي من جراء الانتصارات التي يحققها. وفي المقابل وصف معنويات الجيش السوداني بـ”المتدنية نتيجة الهزائم المتتالية التي تلحق به في الولاية”.

ومن جهته توعد المؤتمر الوطني الحزب الحاكم في السودان حكومة جنوب السودان بالرد علي الهجمات التي شنتها قوات الجيش الشعبي التابع لها بالتحالف مع قوات الجبهة الثورية المتمردة في ولاية جنوب كردفان، وهدد الحزب الحاكم باستخدام الخيارات العسكرية والأمنية والسياسية كافة للتصدي للهجوم. وقال رئيس قطاع العلاقات الخارجية بالمؤتمر الوطني (وزير الخارجية الأسبق) مصطفي عثمان إسماعيل في تصريحات صحفية أمس الأول إن الحكومة ستتبع الخطوات كافة، وتتقدم بشكوى لمجلس الأمن كما فعلت من قبل، وتتحدث مع الاتحاد الافريقي، واللجنة التي تراقب اتفاقية عدم الاعتداء. وأضاف إسماعيل :”سندافع عن أرضنا وكياننا وسنرد الهجوم من دون شك”، مؤكداً أن القوات المسلحة سترد الهجوم “وكل الوسائل السياسية والعسكرية والأمنية متاحة بالنسبة إلينا للرد على هذا الاعتداء”. وقال إن تبعات الهجوم ستضيف مزيداً من تدهور العلاقات بين الشمال والجنوب التي هي متوترة أصلاً بسبب المشاكل التي تثيرها دولة الجنوب، وقال إن كل الشواهد تؤكد وجود قادة حركات التمرد سواء كان عبدالواحد أو مناوي أو عقار أو عرمان أو الحلو بجوبا، وإن السفراء الأجانب يعلمون ذلك.


صحيفة الراكوبة

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

في أول اِتصال له بعد معركة جاو ..محمد البليل يدعو أبناء كردفان الي اِعادة أمجاد قدير...!ا

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في الأربعاء فبراير 29, 2012 4:22 pm


أبوجبيهة – رشاد – العباسية ؛؛ اَدم الفاضل – السودان اليوم

سادت حالة من الزعر والفوضي لدي الأهالي في مناطق رشاد والعباسية تقلي نسبةً للقصف الجوي الذي تستخدمة القوات الحكومية في ضرب القري خاصة منطقة طاسي التي يؤكد الاهالي بأنها شهد حالة من الدمار والفوضي ؛ وأن القوات الحكومية اِعتقلت العديد من أبناء المنطقة علي رأسهم الخليفة أحمد وهو أحد مشايخ الطرق الصوفية بحجة أنه تمرد.
وفي ذات السياق هنأ محمد البليل أمين أمانة اِقليم كردفان ونائب رئيس حركة العدل والمساواة قواة الجبهة الثورية والشعب السوداني بالانتصار الباهر الذي تحقق علي مليشيات المؤتمر الوطني علي حد قوله ؛ وخص بالتهنئة تلك الكتيبة التي سيطرة علي جاو بقيادة القائد فضيلي محمد رحوما ؛ ودعي كل أبناء الهامش للانضمام الي الثورة ؛ وقال البليل في اِتصاله الهاتفي مع السودان اليوم أن الثورة قد بدأ الاَن وعلي كافة القوي السياسية والمدنية أن تتحرك لتكتمل حلقات الثورة في داخل الخرطوم ؛ ودعي البليل أبناء كردفان الي اِعادة ذكري قدير التي كانت مفتاح النصر الذي كسر شوكة العدو.


منقول من موقع
sudantoday33@gmail.com

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف حازميه وخطوتي ملكيه في الأربعاء فبراير 29, 2012 7:24 pm

زمن النهضة وسجن المزارعين !!!

مديحة عبد الله

هذا هو زمن المفارقات المبكية فالبنك الزراعي شرع في اتخاذ إجراءات قانونية جديدة ضد مزارعين بالجزيرة وجاء في صحيفة ( أخر لحظة) أمس إنه قد تم سجن عدد منهم في وقت سابق بسبب مديونيات لهم، بعد فشل الموسم الزراعي جراء استخدام تقاوي غير مطابقة للمواصفات تم استيرادها بتمويل من البنك !!!وقال رئيس لجنة التشريع والعدل بالبرلمان ( إن هناك اتجاه ) للتقصي حول علاقة الحالية بقضية التقاوي الفاسدة المعروضة الآن أمام القضاء وأشار لأحقية المزارعين في تجميد الإجراءات المتخذة ضدهم حال ثبتت علاقتها بالقضية الأولى لحين الفصل فيها !!

السودان يشهد نهضة زراعية كما يقال ومع ذلك يتم سجن المزارعين بسبب الإعسار وتبحث الأمم المتحدة سبل تقديم الإعانات الغذائية لأهله في مناطق النزاعات وسط عراقيل تضعها الحكومة أمام ذلك ، بينما بعض مناطقه تعيش حالة مجاعة صريحة، كما هو الحال في جنوب طوكر وشمال كردفان وسط تعتيم وتجاهل حكومي بغيض، كل من يتابعون المشهد في هذا البلد سيدركون إن هذا النظام يشن حربا منظمة ضد شعب السودان بأساليب مختلفة وعبر مؤسسات يتم تمويلها من حر ماله فالبنوك فقدت دورها الاجتماعي وعوضا عن دعم وحماية الزراعة والمزارعين صار حتى البنك الزراعي يقاضي المنتجين، رغم كل الظروف القاسية التي تحيط بمشروع الجزيرة، الذي وصل أغلب المزارعين فيه حافة الفقر ولولا تمسكهم بالأرض لفارقوا حرفة لم تعد تغنى عن جوع.

اعتقد إن الأدوار مرسومة بدقة يجري تبادلها بحيث يصل المزارعون وأسرهم لطريق مسدود حتى يتركوا المشروع لسدنة رأس المال، فماذا يبقى أمامهم بعد مواجهة العطش وفساد التقاوي وملاحقة (الدائنين) في الوقت الذي تقدم فيه التسهيلات للمستثمرين من الدول ( الشقيقة والصديقة ) للاستفادة من أرض ومياه السودان، إنه وضع شديد البؤس لن يتم تغييره ، إلا باقتلاع هذا النظام من جذوره وهذا عمل يتطلب منا الآن جميعا إن نتضامن ونقف مع المزارعين لحمايتهم من السجون وتشريد الأسر وفقد الأرض، والسودان يملك الكوادر القانونية التي تعرف كيف تدافع عن حقوق المزارعين وحمايتهم من التعسف.

الميدان

حازميه وخطوتي ملكيه
نشط ثلاثة نجوم
نشط ثلاثة نجوم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف حازميه وخطوتي ملكيه في الأربعاء فبراير 29, 2012 7:39 pm


أدانت أسرة الحلو سلوك الحركة الشعبية وتبرأت من عبد العزيز
02-29-2012 03:48 PMاغتالت الحركة الشعبية «6» من مواطني الفيض بالهجوم على سيارة لوري كانت في طريقها من قرية الفيض إلى أبوكرشولة وتعرضت لكمين في منطقة الحجيرات، وصوَّب المتمردون مدافعهم نحو السيارة مما أدى لمقتل المواطنين من بينهم خالة عبد العزيز الحلو.. شقيقة والدته.. حواء حسن في الحال بعد إصابتها بطلق ناري في رأسها وهي والدة حرس عبد العزيز الشخصي «مجاهد»، وأدانت أسرة الحلو سلوك الحركة الشعبية وتبرأت من عبد العزيز بعد حادثة استهداف المدنيين، على صعيد آخر تعرَّض منزل العمدة النور أبوشوك عمدة قبيلة دار حامد الرواوقة وخال القيادي البارز في المؤتمر الوطني حاج ماجد سوار لهجوم حوالي الساعة الثانية من صباح الثلاثاء وأطلق المهاجمون وابل من الرصاص من بنادق الكلاشنكوف في محاولة لاغتيال العمدة وضرب العلاقة بين العرب والنوبة في محلية الريف الشرقي وتم نقل العمدة أبوشوك أمس لمستشفى كادقلي لتلقي العلاج. على ذات الصعيد حصلت «آخر لحظة» على معلومات عن دعم دولة الجنوب للهجوم على الأبيض من خلال ثلاث كتائب تضم أسلحة اسناد رئيسية مدفعية ومدرعات، وخاطب تعبان دينق القوات التي هاجمت الأبيض وطالبها بإستعادة السيطرة على الخرطوم من خلال القتال إلى صف متمردي الجبهة الثورية والحلو وعقار مثلما قاتل النوبة إلى صف الجنوبيين حتى نالوا استقلالهم.
آخر لحظة


عبد العزيز الحلو
هل تبحث عن زوجة؟ هل تبحثين عن زوج؟
هل لديك عقار ترغب في بيعه؟ هل تريد أن تشتري قطعة أرض أو منزل جاهز؟
<p>
2 | 0 | 820

حازميه وخطوتي ملكيه
نشط ثلاثة نجوم
نشط ثلاثة نجوم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف الحازمي في الأربعاء فبراير 29, 2012 8:14 pm

الحركة الشعبية : عاصمة الولاية أصبحت في مرمى نيران مدافعنا
02-29-2012 08:47 AMسناء شاهين - تواصل القتال أمس لليوم الثالث على التوالي في ولاية جنوب كردفان المتاخمة لحدود دولة جنوب السودان بين الجيش السوداني وقوات تحالف “الجبهة الثورية السودانية” الذي يضم 3 حركات دارفورية و(الحركة الشعبية قطاع الشمال) في وقت تقود الدبلوماسية السودانية حراكاً فاعلاً لإطلاع المجتمع الدولي بـ”اعتداء دولة جنوب السودان”. وأكد الجيش السوداني أن دولة الجنوب اعترفت بمشاركة قوات الجيش الشعبي التابع لها في المعارك الدائرة بولاية جنوب كردفان. وقال المتحدث باسم الجيش السوداني الصوارمي خالد سعد إن “الجيش الشعبي لحكومة الجنوب اعترف اعترافا كاملا بهجومه على بحيرة الأبيض، وتحمل المسؤولية كاملة في هذا الاعتداء الصارخ، وذلك من خلال تصريحات مابيك بيلكوي محافظ منطقة فارينق بولاية الوحدة، والتي جاء الهجوم من جانبها، حيث تحدث لموقع سودان تربيون عن خسائر الجيش الشعبي في المعركة، وأن مصابيه يتلقون العلاج بمستشفى بانتيو، كما تحدث عن استيلائهم على عدد من السيارات والمعدات”. وأضاف: من جانبنا كقوات مسلحة لم نشك لحظة واحدة في أن الهجوم نفذته حكومة الجنوب جملة وتفصيلاً، وأن المنطقة التي تدعي حكومة الجنوب أنها داخل حدودها، وتطلق عليها اسم جاوا هي نفسها بحيرة الأبيض التي تمر الحدود عبرها، مؤكداً أن الهجوم وقع داخل العمق السوداني، وأن الأمم المتحدة على علم بذلك، وليس هنالك أي نكران من قبل الأمم المتحدة على وجود الجيش السوداني داخل أرضه بهذه المنطقة التي لا علاقة لها بأي خلاف حول ترسيم الحدود.

وتضاربت التصريحات بين الجانبين أمس حول سير القتال وعدد ضحايا المعارك الشرسة والانتصارات التي يكبدها كل طرف للآخر. وأكد الجيش السوداني أنه كبد متمردي الجبهة الثورية خسائر فادحة في الأرواح والمعدات. ومن جانبها قالت الحركة الشعبية لتحرير السودان أمس إنها باتت تسيطر على معظم مناطق ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، وأشارت إلى أن مدينة كادقلى “مقر الحكم في الولاية” أصبحت هدفاً مباشراً لنيران ومدافع الجيش الشعبي. وقال المتحدث باسم الحركة في بيان أمس إن قوات الجيش الشعبي لتحرير السودان أكملت سيطرتها على كامل محلية البرام بدخولها إلى قرى طروجى واللحيمر، ولوح بقدرة “الشعبي” للوصول إلى الخرطوم على خلفية الإمداد العسكري الذي تلقاه قوات الجيش الشعبي من جراء الانتصارات التي يحققها. وفي المقابل وصف معنويات الجيش السوداني بـ”المتدنية نتيجة الهزائم المتتالية التي تلحق به في الولاية”.

ومن جهته توعد المؤتمر الوطني الحزب الحاكم في السودان حكومة جنوب السودان بالرد علي الهجمات التي شنتها قوات الجيش الشعبي التابع لها بالتحالف مع قوات الجبهة الثورية المتمردة في ولاية جنوب كردفان، وهدد الحزب الحاكم باستخدام الخيارات العسكرية والأمنية والسياسية كافة للتصدي للهجوم. وقال رئيس قطاع العلاقات الخارجية بالمؤتمر الوطني (وزير الخارجية الأسبق) مصطفي عثمان إسماعيل في تصريحات صحفية أمس الأول إن الحكومة ستتبع الخطوات كافة، وتتقدم بشكوى لمجلس الأمن كما فعلت من قبل، وتتحدث مع الاتحاد الافريقي، واللجنة التي تراقب اتفاقية عدم الاعتداء. وأضاف إسماعيل :”سندافع عن أرضنا وكياننا وسنرد الهجوم من دون شك”، مؤكداً أن القوات المسلحة سترد الهجوم “وكل الوسائل السياسية والعسكرية والأمنية متاحة بالنسبة إلينا للرد على هذا الاعتداء”. وقال إن تبعات الهجوم ستضيف مزيداً من تدهور العلاقات بين الشمال والجنوب التي هي متوترة أصلاً بسبب المشاكل التي تثيرها دولة الجنوب، وقال إن كل الشواهد تؤكد وجود قادة حركات التمرد سواء كان عبدالواحد أو مناوي أو عقار أو عرمان أو الحلو بجوبا، وإن السفراء الأجانب يعلمون ذلك.

وفي سياق ذي صلة، قدمت وزارة الخارجية أمس، تنويراً لرؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدة بالخرطوم حول سير العملية التفاوضية بين السودان ودولة جنوب السودان في ملفات توفيق أوضاع مواطني كل دولة لدى الأخرى، وملف الحدود المشتركة. وقدم التنوير وزير الداخلية إبراهيم محمود حامد، ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء محمد مختار، والسفير رحمة الله محمد عثمان وكيل وزارة الخارجية.

وقال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء إن التفاوض حول موضوع منح الجنسية ابتدره الطرفان قبل عملية الاستفتاء، وتم الاتفاق بين الطرفين على أنها مسألة سيادية، ولكل دولة الحق في منح جنسيتها بناءً على قوانينها الداخلية، وبما يتوافق وأمنها القومي، وأضاف أن الفترة الانتقالية الخاصة بموضوع توفيق الأوضاع تنتهى في أبريل المقبل. وتحدث الوزير حول المعاملة السيئة التي يجدها المواطن السوداني بدولة الجنوب، مبيناً أن حكومة الجنوب لا ترغب في إرجاع ممتلكات المواطنين السودانيين التي قامت بمصادرتها في وقت سابق.

الاتحا

الحازمي
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف الحازمي في الأربعاء فبراير 29, 2012 8:21 pm

يا أستاذة منو القال ليك إنسان جنوب كردفان عنده كرامة طالما يتحكم في رقبته حاكم ليس من الولاية. فتحي خليل من الشمالية. الهادي بتاع النيل من النيل. إيلا من عرب الشرق. بتاع كسلا لا بعرف اسمه ولا حلتهم وين. كرم الله جعلتي من النازحين إلى القضارف من زمن الجدود يعني أصبح قضارفاوي. عباس بتاع سنار من هناك برضو. الزبير من ناس الجزيرة المروية. الخرطوم لحم راس وجابوا ليها واحد أهله من النازحين القدامى ويعتبر خرطومي لأنها كرش فيل. النيل الأبيض واليها الشنبلي منها وفيها. مالك عقار سابقا من النيل الأزرق. زاكي الدين من ناس الأبيض اباً عن جد. كاشا سابقا من عرب الضعين. كبر برتاوي من شمال دار فور. زول غرب دار فور القديم من ناس الجنينة يعني زيتهم في بيتهم. إلا مقطوعين الطاري عيال المطلقة ناس جنوب كردفان جابوا ليهم واحد من ناس شمال كردفان. التقول جنوب كردفان ما فيها رجال يسدوا عين الشمس.
لا بنات جنوب كردفان من بنات أهله ولا يهمه أمرهن وعليه يسكنن في راكوبة ولا ما يسكنن من أصله هو ما هاميهو شئ. ولك الله .تحياتي

الحازمي
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في الأربعاء فبراير 29, 2012 10:34 pm

اخي الحازمي

ليس من الضرورة ان يكون حاكم كل ولاية من ذات الولاية اذا خلصت النوايا وصدقت المشاعر والاحاسيس الوطنية..

المهم ان يكون مواطن سوداني مخلص وحادب على مصلحة الوطن اولا ثم الاقليم ثانيا..

احمد هرون فاز باصوات ابناء جبال النوبة.. اذن الخلافات الحاصلة ليست بسبب احمد هارون ..
ثانيا كلنا نحب جنوب كردفان ونحن من شمال السودان.. وحبنا لجنوب كردفان اكثر من حبنا لشمال السودان وحبنا نابع من منطلق ان السودان الموحد وطن يسع الجميع وكلنا اخوة في الشمال او الشرق او الغرب ...

مشكلة جنوب كردفان نابعة في الاساس ان هناك فئة ضاله ومغرر بها من ذات الاقليم لا تريد الاستقرار ولا تريد تنمية ولا عمران للاقليم المنكوب وهي في سعيها هذا تنفذ اجندة لدول معروفة ولا تريد الخير ولا السلام للسودان شرقه وغربه..

اذن المشكلة ليست في هارون ولا حكومته .. المشكلة تكمن في ابناء الاقليم فاذا تحالفوا جميعا واتحدوا تحت راية اي حاكم لما وصل الوضع لهذه الدرجة الماساوية والخطيرة..
وليذهب احمد هارون وحكومته الى الجحيم اذا كان في ذهابهم يكمن الحل لمشاكل الاقليم المضطرب اصلا من قبل قدوم هارون..

ويجب ان نعلم بانه و بانفصال الجنوب فقد قادة التمرد في جنوب كردفان والنيل الازرق الصواب وشعروا واحسوا ان حكومة الجنوب خذلتهم ونكصت بعهودها التي قطعتها بان لن يتخلوا عنهم وكانت هذه كذبة كبيرة وخدعة مضلله تماما كما ضحكوا على قادة المؤتمر الوطني وخذلوهم واحرجوهم امام المجتمع الدولي بجنوحهم للانفصال وبهذه النسبة العالية و الكبيرة الغير مسبوقة في كل الانتخابات العالمية

الف شكر

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف فيصل خليل حتيلة في الخميس مارس 01, 2012 11:49 am


عرك يعرك و هذا العراك قد امتد امده ليصبح معارك ضارية و حروب القت بظلالها على محمداحمد

غلبان ديمه ...... الذى لا حولة له ولا قوة

قلنا قبل وقت طويل و فى هذه المساحة تعقيبا على بوستات الابن فيصل سعد ان الدعاية الانتخابية للشريكين

كانت تنزر بوقوع حرب و ان الحرب لن تجدى فتيلا

على الحكومة اولا ثم تحالف المعارضة و على راسها الحركة الشعبية الجلوس على طاولة المفاوضات

للخروج من هذه الازمة التى سوف تقود البلد الى مزيد من الدمار

الكل الآن يسعى الى بلورة مبادرات سلام و جهاز الأمن حياه الله يمنع قيام الاجتماعات بقاعة الشارقة

التى تهدف الى الضغط على كل الاطراف للجلوس و التفاوض

ابدا ما هنت يا سوداننا يوما علينا .... لكين الله غالب


عدل سابقا من قبل فيصل خليل حتيلة في الخميس مارس 01, 2012 12:48 pm عدل 1 مرات

فيصل خليل حتيلة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف غريق كمبال في الخميس مارس 01, 2012 12:35 pm

عوووك فيصل سعد وعووووووك محمدين انتو وين كده ورونا وشوشكم انا عارف محلاتكم داخل السودان ما تعملوا لينا فيها بعدين مناضلين مع الجماعه انتو قاعدين فى الداخل فى السودان الشمالى كده اظهروا بندور نتونس معاكم وتدونا رايكم وعليكم امان الله انتو اخوان وفى دار ابوسفيان كمان

غريق كمبال
مشرف المنتدى الاقتصادى
مشرف المنتدى الاقتصادى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في الخميس مارس 01, 2012 2:45 pm

التفاوض لحل كل الإشكاليات ....
وقته مناسب الان ....
ده راي عم عبدالرحيم وحاجة آمنة ...
وطنية فقط من أجل وطن مستقر دون
"شخصنة الفكرة أو فكرة الشخصنة"
التي هيمنت وطفحت ....
ولنا في رسول الله " صلى الله عليه وسلم " أسوة حسنة
في التفاوض مع الملة الواحده أو الأعداء....
قال صلى الله عليه وسلم (والذي نفسي بيده لا يسألوني خطة يعظمون فيها حرمات الله إلا أعطيتهم إياها) صحيح البخاري (4178).
ورد هذا الحديث حين ألقى الله في قلب رسوله صلى الله عليه وسلم الرغبة في " صلح الحديبيه المعروف " حتى يعم الأمن وحتى لا يدخل أصحابه مكة بالقوة قبل هذا الصلح ... فيقتل أبرياء أو أطفال أو عجزة في مكة بالخطأ لعدم التمييز .... شاهدي هنا الحرمة المعظمة هي : قتل النفس التي حرم الله إلاّ بالحق....
اللهم أهدنا لأحسن الأقوال و الأفعال........

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف الحازمي في الخميس مارس 01, 2012 8:49 pm

هارون وينو!! أكلو الدودو!!

صديق عطرون
altoofnm79@hotmail.com

بدأ المؤتمر اللاوطنى الحرب فى جنوب كردفان(جبال النوبة) فى جعبته النصر ومن ثم القضاء على الحركة الشعبية(ش) فى غضون أيام أو اسبوع على حسب المعلومات الاستخباراتية للنظام الفاشل فى الخرطوم. كيف تعرّف النظام على القدرات العسكرية للحركة الشعبية؟
عندما اْدرك هارون باستهداف النظام له والخلاص منه,أراد اْن يجمّل ماء وجهه باضافة نوع جديد من الانجاز يصب فى مصلحة الحكومة لكسب ود بعض القيادات المؤثرة فى اتخاذ القرارات.سارع هارون فى التفكير والبحث عن خطط خبيثة لتحقيق مآربه ,فعمل على كشف القدرات العسكرية للحركة الشعبية والتصدى لها فى حال نشوب حرب بين النظام والحركة.
توسل المجرم هارون الى القائد عبدالعزيز الحلو بنّية التحالف معه ضد المؤتمر اللاوطنى لاْسباب تتعلق بشخصه, مفسراّ تلك بانه مستهدف من جماعته بفعل بعض محاولات الاغتيال التى تعرض له سابقاّ والمصير المجهول لمستقبله لاحقاّ. تحفظ القائد لمطلبه ولكن أبدى رغبته فى التعاون معه,كما طلب ايضاّ الذهاب الى مقر الجيش الشعبى بحجة الاطلاع على افراد الجيش ومايلزمونه من عتاد عسكرى لمجابهة جيش النظام فى حال حدوث اى خلاف بين الطرفين.
ذهب القائد الى (الجاو) مقر القيادة العسكرية للجيش الشعبى قطاع جنوب كردفان(جبال النوبة) وبرفقته الخائن ,عندما وصلا الى المقر اندهش هارون من الحالة المتواضعة التى وجد بها منتسبى الحركة الشعبية من الجيش,فلم يتردد عن الحديث متسائلاّهل هذا كل الجيش الشعبى؟ وهذا كل ما يملكه الجيش من السلاح والعتاد؟) فرد عليه القائد نعم با سعادة الوالى هذا كل مالدينا). وكان قبل الزيارة التى قام بها,أعطى القائد أوامر وتعليمات عسكرية لمسئول القيادة بالجاو تنص على الآتى:-
1/ يجب لكل افراد الجيش الذين تقل أعمارهم مادون الاربعين اخلاء القيادة العسكرية فى الجاو فوراّ.
2/ بقاء اْفراد الجيش الشعبى الذين تزيد أعمارهم بعد الاربعين مع الاحتفاظ ببعض الاْسلحة الخفيفة.
3/ توزيع وانتشار أفراد الجيش الشعبى الذين تتراوح اعمارهم ما دون الاْربعين فى اْى من المراكز العسكرية التى تتبع للجيش الشعبى فى جنوب كردفان(جبال النوبة).
نرى فى هذه الاجراءت الاستباقية من القائد عبدالعزيز الحلو صفات القائد المغوارالذى يدرك حقيقة ونية العدو الذى يتربص به وبأهله فى المنطقة.
رجع هارون بعد تلك الزيارة الى مقره فى الولاية مبشراّ رئيس الجمهورية ووزير الدفاع بالنصر لكشفه قوة الحركة الشعبية قطاع جبال النوبة جازماّ بالقضاء عليها فى مدة لاتزيد عن ثلاثة ايام أواْسبوع كحد اْقصى فى حال نشوب حرب,أعتمد النظام على ذلك المخطط منذ زمن بعيد بغرض أجهاض المشورة الشعبية لشعب جنوب كردفان (جبال النوبة) بعد الخلاص من الجيش الشعبى وأيضاّ السبب فى رفض النظام الاتفاق الاطارى الذى ينص على وقف الحرب بين الجانبين,والمخطط نفسه هو بمثابة القشة التى أقصمت ظهرالنظام الحاكم فى جنوب كردفان(جبال النوبة) على قول المثل (من حفر حفرةّ لاْخيه وقع فيه).
الأوضاع الميدانية للحرب فى جنوب كردفان(جبال النوبة):
تشهد المنطقة معارك ضارية فى جو التعتيم الاعلامى الشديد ولكنها تحسب لصالح ثوار الحركة الشعبية بحكم الانتصارات المتتالية على جيش ومليشيات النظام المجرم,فبعد ما كان الثوار فى حالة دفاعية فاصبحوا الآن فى موضع الهجوم لالقان العدو الدروس والحصص فى مادة الفنون الحربية,فكأن الفنان عبد العزيز الحلو قد بدأ الغناء بعد الرمية فى سماء جبال النوبة.وبعد مرور أكثر من سبعة اشهرعلى الحرب لن يستطع النظام استعادة حامية واحدة من الحاميات التى استولت عليها الحركة قأصبح اكثر من 70% من مساحة الولاية فى قبضة الحركة الشعبية اى آراضى محررة فى نظرالثوار,مدينة كادوقلى وهى عاصمة الولاية محاصرة تماماّ من كل الجهات بتواجد الثوار على بعد 10 كيلومترات منها,أما مدينة الدلنج وهى المحافظة يسيطر النظام على السنتر فقط وهاتان المدينتان يرجى عدم سقوطهما نظراّ للكثافة السكانية من المدنيين مما يعرض حياتهم للخطرمنافياّ لمبادىْ الثوار,لذلك السبب لن تسقط الولاية باكملها للحركة الشعبية.
ما هو السر وراء اختفاء هارون وما هو مصيره السياسى؟
تلاشى والى ولاية جنوب كردفان(جبال النوبة) المزور عن الأنظارفى ظروف غامضة لن يسمع اْو يعرف عنه حتى الآن, هنالك معلومات تؤكد اصابة هارون فى( مؤخرته) فى احدى الهجمات التى شنتها ثوارالحركة الشعبية, وتم نقله الى خارج حدود السودان لاسعافه وعلاجه وكان ذلك فى سرية تامة من قبل النظام وذلك خوفاّ من هبوط معنويات جيش البشير ومليشياته المتحاربة,يتخبط النظام يميناّ ويساراّ فى حيرة لايدرى ماذا يفعل بعد الفراغ الدستورى الذى خلفه غياب الوالى,والسيناريو الآخر هل يلبى النظام طلب المنتسبين من الحزب الحاكم الذين يريدون عزل هارون عن منصب الوالى.؟
ادرك النظام اخيراّ بقوة اْسود الجبال بعدما راْى جيوشه ومليشياته تتقهقر نحو الخلف وتنسحب من المعارك وهذه فضلاّ عن قتلاهم وجرحاهم التى أمتلاْت بها المستشفيات والمراكز الصحية فى معظم الولايات وأيضاّ الاسلحة والآلات العسكرية الكثيرة التى استولت عليها الثوار كغنائم حرب.عمل النظام على بحث الحلول للخروج من ورطة جنوب كردفان(جبال النوبة) باقل خسارة حتى لو تطلّب الامر الى فصل الولايتين الحدودتين جنوب كردفان وجنوب النيل الازرق عن دولة السودان,المهم فى الأمران يبقى النظام فى الحكم مكتفياّ بمثلث حمدى.ومن الخطواط و المحاولات التى اْجراها النظام هى:-
• طلب النظام الحاكم فى السودان المسئوليين المصريين التدخل عن طريق الوساطة مع حكومة جنوب السودان لوقف الحرب فى الولايتين.
• التوسط لحكومة جنوب افريقيا فى نفس الشأن عن طريق ثامبو امبيكى الذى يرعى المفاوضات بين الجمهوريتين السودانيتين.
• استخدام ورقة الولايتين عند دخول المفاوضات مع حكومة جنوب السودان فى القضايا العالقة الخلافية مثل البترول ورسوم عبوره,وقضية ابي يي التى فصلت فيها المحكمة الدولية لصالح دولة السودان الجنوبى وقضايا اْخرى,وكل هذه الخلافات ليس لها علاقة بالحرب فى الولايتين ولكن النظام يصر على ادراجها لاجندة الاجتماعات فى كل مرة وهذا ما ترفضه حكومة السودان الجنوبى مراراّ, لان الولايتين تتبعان لدولة السودان الشمالى والكرة الآن فى ملعب دولة السودان وليست فى دولة السودان الجنوبى اذا اْجاز التعبير.هذا النظام القائم فى الخرطوم هو السرطان فى حد ذاته الذى يتلزز فى اْكل جسم السودان حتى القضاء عليه تماماّ وايضاّ ناقد للعهود والاعراف والاتفاقيات الدولية خاصةّ عندما يتحدث ويروج بان دولة السودان الجنوبى لايريد اْمن واستقرار السودان باحتضانه المتمردين فى كل من جنوب كردفان(جبال النوبة) وجنوب النيل الازرق,ماهذا الهراء والكلام المفروغ من اْمره(كلام الطير فى الباقير) نظام لايخجل ولايحس كالدمية, قال (متمردون)!!
اذاّ النظام الذى يقتل شعبه بالطائرات والصواريخ هو متمرد!
النظام الذى يمنع الغذاء والدواء عن شعبه هو متمرد!
النظام الذى انقلب على الشرعية الدستورية فى جنوب النيل الاْزرق هو متمرد!
النظام الذى يتراجع عن الاتفاقيات لوقف نزيف الحرب هو متمرد!
النظام الذى يثير الفتن والنعرات القبلية والعنصرية فى البلاد هو متمرد!
النظام الذى يحرض للجهاد داخل وطن واحد هو متمرد!
النظام الذى يعمل على عدم اتاحة حرية الاديان وعدم الاعتراف بثقافة وحقوق الآخرين هو متمرد!
النظام الذى يأكل قوت الشعب ونهب وسرقة المال العام هو متمرد!
التظام الذى يعمل على تكريس الفساد والمحسوبية هو متمرد!
النظام الذى يعمل على تقسيم الوطن الى دويلات هو متمرد!
النظام الذى يتمرد على الشعب هو متمرد!
دعونا نقول كلمة الحق والحكم بالعدل بين النظام الحاكم والحركة الشعبية(ش) من هو المتمرد الحقيقى؟

الحازمي
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف الحازمي في الخميس مارس 01, 2012 9:01 pm

Mديارنا الشاملة
الخرطوم: هيام الإبس
عبرت ممثلة الامين العام للامم المتحدة في جنوب السودان هيلدا جونسون ، عن خشيتها من أن يؤدي التوتر الحادث الآن في علاقات الخرطوم وجوبا الي حدوث مواجهة مباشرة .
وبحثت جونسون خلال لقائها امس مع وكيل وزارة الخارجية السودانية رحمة الله محمد عثمان ، التطورات الأخيرة في علاقات السودان وجنوب السودان ، والترتيبات التي تجري بمساعدة بعثة المنظمة الدولية في جوبا لاستخراج وثائق لأبناء دولة الجنوب الموجودين في الشمال تمهيدا لعودتهم الي بلادهم ، أو تقنين اقامتهم في السودان .
والتمست جونسون في الوقت نفسه أن تنظر حكومة السودان بعين الاعتبار للأوضاع في حالة لم يتمكن عدد من رعايا دولة الجنوب من استكمال أستخراج أوراقهم الهجرية حتى انتهاء فترة توفيق أوضاعهم في الشمال في الثامن من أبريل القادم .
كما تطرقت المسئولة الدولية لعدد من القضايا ذات الصلة بمهمتها في جوبا ، والتي تعتقد أن من شأنها الاسهام في تطبيع العلاقات بين الخرطوم وجوبا ، مثل قضايا التجارة والسماح لمواطني البلدين على الحدود بالتحرك بدون قيود وفقا للعلاقات والمصالح التي ترتبط المجموعات السكانية الحدودية .
من جانبه ، أعرب وكيل الخارجية السودانية عن ثقته في أن بلاده وجنوب السودان سيتمكنان من تجاوز أسباب التوتر الحالية ، وأن العلاقات ستصبح في وقت غير بعيد علاقات طبيعية ، مشيرا الي أن الحاجة الآن ملحة لوقف العدائيات واعادة بناء الثقة .
وقال المسئول السوداني خلال لقائه امس في الخرطوم مع ممثلة الامين العام للامم المتحدة في جنوب السودان هيلدا جونسون ، إن أهم خطوات بناء الثقة المطلوبة هي التنفيذ الصارم لبروتوكول وقف العدائيات الموقع مؤخرا بين البلدين في أديس أبابا ، وقطع علاقة دولة جنوب السودان بجماعات التمرد السودانية ووقف دعمها لتلك الجماعات .
وأشار الوكيل كذلك الى أهمية ترسيم ما اتفق عليه من الحدود ، حتى يصبح تحديد المعابر بين البلدين أمرا ممكنا ومن ثم يصبح تنفيذ بروتوكول التبادل التجاري بين البلدين الذي يجري نقاشه والتباحث بشأنه الآن أمرا ميسورا
من جانبها دفعت الحكومة السودانية بجملة من الأدلة والبراهين تؤكد تورط حكومة دولة الجنوب في دعمها لحركات التمرد الدارفورية عبر ما أسمته بمظلة الجبهة الثورية التي تم تكوينها مؤخراً.
وقال د. مصطفى عثمان إسماعيل مستشار الرئيس السوداني في تصريح له امس عقب لقائه هيلدا جونسون ، بحث الأوضاع في السودان والمنطقة وتوتر العلاقات بين السودان ودولة الجنوب وأسباب تعثر المباحثات بين الدولتين حول قضايا النفط وترسيم الحدود والجنسية موضحاً أن الحكومة تحرص على الوصول لحلول نهائية داعياً حكومة الجنوب للتحلي بروح المسئولية والجدية في التعاطي مع القضايا موضوع الخلاف وأضاف: الحكومة ملتزمة بالوصول لحل متى ما التزم الطرف الآخر بوقف وضع العراقيل وابتعد عن إثارة الاعتداءات العسكرية ودعم التمرد .
وأوضح د. مصطفي ان هيلدا جونسون تسعى للوقوف على الحقائق من خلال لقاءاتها بالمسئولين السودانيين لتقييم الموقف بصورة نهائية مقدمة شكرها للحكومة السودانية على تمليكها المعلومات التي من شأنها توضيح صورة الخلافات بين السودان ودولة الجنوب داعية إلى أهمية الوصول إلى حلول نهائية من أجل استقرار شعبي الدولتين.
من جانبه أعلن العقيد الصوارمي خالد سعد الناطق الرسمي باسم الجيش السوداني عن استقرار الأوضاع الامنية فى منطقة بحيرة الابيض بولاية جنوب كردفان عقب الاحداث الاخيرة.
وأوضح الصوارمي في تصريحات صحفية أن الجيش يواصل تمشيط المنطقة ، وأن قوات الجيش الشعبي التي هاجمت المنطقة لم تستول على مناطق بحيرة الابيض أو طروجى أو الأحيمر، وانه لا صحة لدخول المتمردين لهذه المناطق.
وأضاف ان ماتم هو اشتباك بين القوات المسلحة التي صدت الهجوم عن المنطقة، مؤكدا أن الجيش السوداني يدرس تحركات المتمردين بدقة شديدة وان كافة حدود السودان مع دول الجوار مؤمنة تماما، والتوترات الوحيدة الآن على الحدود مع دولة جنوب السودان التي تقوم بتحركات عدائية لزعزعة الأمن والاستقرار واستطاع الجيش ان يتصدى لها وحقق انتصارات كبيرة عليها.
وأكد الصوارمي ان الجيش السوداني يملك مقدرات عالية وحديثة تمكنه التعامل بحسم رادع مع مثل هذه التحركات العدائية، وطمأن الشعب السوداني بان الجيش يقوم بواجبه تماما حماية ودفاعا عن الوطن.
من جانبه، أعلن احمد هارون والي ولاية جنوب كردفان أن الجيش تمكن من طرد متمردي الجبهة الثورية من منطقتي بحيرة الابيض وجاوا بعد هجومها الاخير عليها، مؤكدا أنه سيتم خلال فترة وجيزة القضاء على التمرد نهائيا في الولاية وتوقع اخبارا سارة في هذا الخصوص قريبا في ظل التطورات الايجابية التي تتم في مسرح العمليات الان حيث تجرى الترتيبات الان لاكمال العمل العسكري وبدء المهام الاخرى لتعزيز عمل الولاية.
وكشف هارون عن لقاءات مهمة يعقدها حاليا في الخرطوم مع لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان ووزيري الدفاع والداخلية والرئيس السوداني لتأمين الولاية والحيلولة دون تكرار هجوم المتمردين المدعوم من دولة جنوب السودان من خلال وضع خطط امنية حاسمة في هذا الإطار

الحازمي
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف الحازمي في الخميس مارس 01, 2012 9:37 pm

التاريخ: 01/3/2012م
نواصل نشر تفاصيل معركة تحرير بحيرة اللبيض بولاية جنوب كردفان/جبال النوبة والتى جعلت قادة المؤتمر الوطنى السياسين والعسكريين معا فى حالة من الارتباك الشديد وعدم التركيز وفى حالة ذهول من قوة الهزيمة ويحاولون التقليل منها بضليل الراى العام السودانى وحتى الاقليمى والعالمى بانهم ما يزالون فى بحيرة اللبيض ،طروجى واللحيمر ونؤكد من خلال هذا البيان انهم يكذبون حتى على انفسهم واننا نسيطر على هذه المناطق وما ننشره ادناه من تفاصيل هى جزء من الاليات والمعدات العسكرية التى استولى عليها قوات الجبهة الثورية السودانية وهى بحالة جيدة ووظفت مباشرة للعمليات.
والمعدات والاليات هى 140 عربية للاغراض العسكرية المختلفة، عدد 160 مدفع دوشكا ، عدد 22 مدفع بى-10 مضاد للدبابات ، 8 مدفع هاون 120مم ،23 مدفع هاون 82مم ،31 مدفع هاون 60مم ، واحد مدفع بى ام كاتيوشة 12 ماسورة ، 7 مدفع اس بى جى-9 ،2 مدفع هاوزر ،6 مدفع ار بى جى-7 وكميات كبيرة من الذخائر والدانات المختلفة وواحد جهاز اتصال طويل المدى، عدد 9 اسير وعدد 8 من زوجات القوات التى فرت مع عدد 9 اطفال هذا دون الاليات المدمرة وعدد القتلى.
هذه هى الحقيقة التى لا يعرفها الكثيرين ويحاول قاادة المؤتمر الوطنى عبر ناطقهم خالد الصوارمى اخفاءها وفبركة معلومات واخبار عبر قنواتهم الفضائية او عبر الانترنت ولكننا نؤكد من جديد اننا قد استلمنا زمام المبادرة وسوف ندق حصونهم بكل قوة ليس فى جنوب كردفان/جبال النوبة والنيل الازرق ودارفور فقط بل فى مواقع لا يتخيلون اننا سوف نصلها ويومها لن يكون هناك مفر لمجرمى الحرب وظالمى هذا الشعب العظيم
أرنو نقوتلو لودى
الناطق الرسمى باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان

الحازمي
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف الحازمي في الخميس مارس 01, 2012 9:59 pm





الخرطوم: بكري خضر:

<P style="TEXT-ALIGN: justify" dir=rtl>أكد المؤتمر الوطني التزام السودان باتباع المنهج السلمي لحل الخلافات مع دولة الجنوب من أجل خلق علاقات قوية ومتينة معها تصب في مصلحة الشعبين، مبيناً أن الخطوة لا تمنع السودان من رد أي اعتداء من قبل الجنوب على الشمال، منوهاً إلى أن اجتماع القطاع السياسي للحزب الذي التأم أمس جدد التزام الحكومة بمواصلة الحوار مع الجنوب حول القضايا العالقة وفقاً للترتيبات المتفق عليها مع لجنة الاتحاد الأفريقي، واصفاً الخطوة بأنها تؤكد أن القضايا الإستراتجية تعلو على الآنية، لكنه أشار إلى أن الدفاع عن السودان وشعبه سيظل المحور الأول لكل القضايا، وجدد الوطني التزامه بالتواريخ التي تحددها الوساطة الأفريقية، نافياً وجود أي مساعٍ لتأجيل المفاوضات مع الجنوب، لافتاً النظر إلى التزامهم بتاريخ (6) مارس القادم لبدء المفاوضات بين الطرفين.
اقرأ المزيد... إضافة تعليق جديد


المسيرية يهاجمون الحركة ويحذرون قادتها من استهداف مناطقهم



الخميس, 01 مارس 2012 08:30 الاخبار - آخر الاخبار


الخرطوم: عمار محجوب:

<P style="TEXT-ALIGN: justify" dir=rtl>شنت قيادات قبيلة المسيرية هجوماً عنيفاً على الحركة الشعبية واتهمتها باستهدافهم، وطالبت في الوقت ذاته أبناء القبيلة الذين شاركوا مع الحركة في هجومها على بعض المناطق بولاية بجنوب كردفان، بالانسلاخ منها ووضع السلاح، ووجه القيادي بالقبيلة أحمد سليمان قور انتقادات عنيفة إلى قيادات التمرد بالبلاد، واصفاً إياهم بالخنازير، واتهم قور الحركة باستهداف المسيرية، وقال لـ«آخر لحظة» إن الحرب التي يشارك فيها أبناء قبيلته والتي يقودها من أسماهم بمثلث الخنازير «الحلو- عقار- عرمان»، تستهدف في المقام الأول أهالي المسيرية، واستهجن قور مشاركتهم مع الحركة في هذه المعارك وقال ليس من المعقول أن يقاتل مسلم ابن مسلم إلى
اقرأ المزيد... إضافة تعليق جديد



هيلدا جونسون: أحمل تفويضاً من جوبا لتسوية النزاع مع الخرطوم



الخميس, 01 مارس 2012 08:27 الاخبار - آخر الاخبار


الخرطوم: أحلام الطيب:

<P style="TEXT-ALIGN: justify" dir=rtl>بدأت هيلدا جونسون أمس اتصالات مكثفة بكبار المسؤولين في الخرطوم لنزع فتيل التوتر بين السودان ودولة الجنوب. وأعلنت أنها تحمل تفويضاً كاملاً من حكومة جوبا لتسوية النزاع الذي تصاعد في أعقاب انطلاق هجوم الجبهة الثورية المتمردة من أراضي الجنوب، على بحيرة الأبيض وجاءوا بجنوب كردفان. واستقبل رئيس الجمهورية المشير عمر البشير أمس ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في جنوب السودان «جونسون» وأطلعته على التفويض الذي تلقته من حكومة الجنوب لتحسين العلاقات بين البلدين، وعودة أبناء الجنوب إلى بلادهم وبناء علاقات تجارية. وأعربت هيلدا في لقائها مع السفير رحمة الله محمد عثمان وكيل وزارة الخارجية، عن خشيتها من أن يؤدي التوتر بين البلدين إلى مواجهات عسكرية مباشرة، مشيرة إلى
اقرأ المزيد... إضافة تعليق جديد


أحزاب جنوبية: التحدي الأمني الذي يواجه الدولة الوليدة سيطيح بها قريباً



الخميس, 01 مارس 2012 08:22 الاخبار - آخر الاخبار


جوبا/ يامبيو : آخرلحظة:

استنكرت الأحزاب الجنوبية الاعتداء الذي تم على ولاية جنوب كردفان وتبنته الجبهة الثورية، مؤكدة أن كل الدلائل تشير إلى أنه انطلق من أراضي دولة جنوب السودان. وقال ديفيد ديشان رئيس حزب الجبهة الديمقراطية لجنوب السودان إن حكومة الجنوب تقوم بتنفيذ أجندة غربية لزعزعة الأمن بالسودان، مبيناً أن الاعتداء يعتبر خرقاً لاتفاق وقف العدائيات المبرم بين الطرفين مؤخراً، مشيراً إلى أن سياسة إعلان الحرب تعتبر انتهاك للقوانين الدولية وحقوق الإنسان، مؤكداً أن السودان يمتلك حق الرد وفقاً للقانون الدولي لرد الاعتداء. وأشار إلى أن حكومة جوبا تريد تغطية عجزها في إدارة الدولة الوليدة مؤكداً أنها تعتبر دولة فاشلة منذ ميلادها في التاسع من يوليو الماضي متوقعاً انطلاق ثورة الربيع الأفريقي لتطيح بحكومة جوبا بسبب بوادر التذمر الواضح وسط الشعب الجنوبي




الخرطوم: بكري خضر:

<P style="TEXT-ALIGN: justify" dir=rtl>أكد المؤتمر الوطني التزام السودان باتباع المنهج السلمي لحل الخلافات مع دولة الجنوب من أجل خلق علاقات قوية ومتينة معها تصب في مصلحة الشعبين، مبيناً أن الخطوة لا تمنع السودان من رد أي اعتداء من قبل الجنوب على الشمال، منوهاً إلى أن اجتماع القطاع السياسي للحزب الذي التأم أمس جدد التزام الحكومة بمواصلة الحوار مع الجنوب حول القضايا العالقة وفقاً للترتيبات المتفق عليها مع لجنة الاتحاد الأفريقي، واصفاً الخطوة بأنها تؤكد أن القضايا الإستراتجية تعلو على الآنية، لكنه أشار إلى أن الدفاع عن السودان وشعبه سيظل المحور الأول لكل القضايا، وجدد الوطني التزامه بالتواريخ التي تحددها الوساطة الأفريقية، نافياً وجود أي مساعٍ لتأجيل المفاوضات مع الجنوب، لافتاً النظر إلى التزامهم بتاريخ (6) مارس القادم لبدء المفاوضات بين الطرفين.
اقرأ المزيد... إضافة تعليق جديد


المسيرية يهاجمون الحركة ويحذرون قادتها من استهداف مناطقهم



الخميس, 01 مارس 2012 08:30 الاخبار - آخر الاخبار


الخرطوم: عمار محجوب:

<P style="TEXT-ALIGN: justify" dir=rtl>شنت قيادات قبيلة المسيرية هجوماً عنيفاً على الحركة الشعبية واتهمتها باستهدافهم، وطالبت في الوقت ذاته أبناء القبيلة الذين شاركوا مع الحركة في هجومها على بعض المناطق بولاية بجنوب كردفان، بالانسلاخ منها ووضع السلاح، ووجه القيادي بالقبيلة أحمد سليمان قور انتقادات عنيفة إلى قيادات التمرد بالبلاد، واصفاً إياهم بالخنازير، واتهم قور الحركة باستهداف المسيرية، وقال لـ«آخر لحظة» إن الحرب التي يشارك فيها أبناء قبيلته والتي يقودها من أسماهم بمثلث الخنازير «الحلو- عقار- عرمان»، تستهدف في المقام الأول أهالي المسيرية، واستهجن قور مشاركتهم مع الحركة في هذه المعارك وقال ليس من المعقول أن يقاتل مسلم ابن مسلم إلى
اقرأ المزيد... إضافة تعليق جديد



هيلدا جونسون: أحمل تفويضاً من جوبا لتسوية النزاع مع الخرطوم



الخميس, 01 مارس 2012 08:27 الاخبار - آخر الاخبار


الخرطوم: أحلام الطيب:

<P style="TEXT-ALIGN: justify" dir=rtl>بدأت هيلدا جونسون أمس اتصالات مكثفة بكبار المسؤولين في الخرطوم لنزع فتيل التوتر بين السودان ودولة الجنوب. وأعلنت أنها تحمل تفويضاً كاملاً من حكومة جوبا لتسوية النزاع الذي تصاعد في أعقاب انطلاق هجوم الجبهة الثورية المتمردة من أراضي الجنوب، على بحيرة الأبيض وجاءوا بجنوب كردفان. واستقبل رئيس الجمهورية المشير عمر البشير أمس ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في جنوب السودان «جونسون» وأطلعته على التفويض الذي تلقته من حكومة الجنوب لتحسين العلاقات بين البلدين، وعودة أبناء الجنوب إلى بلادهم وبناء علاقات تجارية. وأعربت هيلدا في لقائها مع السفير رحمة الله محمد عثمان وكيل وزارة الخارجية، عن خشيتها من أن يؤدي التوتر بين البلدين إلى مواجهات عسكرية مباشرة، مشيرة إلى
اقرأ المزيد... إضافة تعليق جديد


أحزاب جنوبية: التحدي الأمني الذي يواجه الدولة الوليدة سيطيح بها قريباً



الخميس, 01 مارس 2012 08:22 الاخبار - آخر الاخبار


جوبا/ يامبيو : آخرلحظة:

استنكرت الأحزاب الجنوبية الاعتداء الذي تم على ولاية جنوب كردفان وتبنته الجبهة الثورية، مؤكدة أن كل الدلائل تشير إلى أنه انطلق من أراضي دولة جنوب السودان. وقال ديفيد ديشان رئيس حزب الجبهة الديمقراطية لجنوب السودان إن حكومة الجنوب تقوم بتنفيذ أجندة غربية لزعزعة الأمن بالسودان، مبيناً أن الاعتداء يعتبر خرقاً لاتفاق وقف العدائيات المبرم بين الطرفين مؤخراً، مشيراً إلى أن سياسة إعلان الحرب تعتبر انتهاك للقوانين الدولية وحقوق الإنسان، مؤكداً أن السودان يمتلك حق الرد وفقاً للقانون الدولي لرد الاعتداء. وأشار إلى أن حكومة جوبا تريد تغطية عجزها في إدارة الدولة الوليدة مؤكداً أنها تعتبر دولة فاشلة منذ ميلادها في التاسع من يوليو الماضي متوقعاً انطلاق ثورة الربيع الأفريقي لتطيح بحكومة جوبا بسبب بوادر التذمر الواضح وسط الشعب الجنوبي





الخرطوم: آخرلحظة:

<P style="TEXT-ALIGN: justify" dir=rtl>دفعت الحكومة بجملة من الأدلة والبراهين تؤكد تورط حكومة دولة الجنوب في دعمها لحركات التمرد الدارفورية عبر ما أسمته بمظلة الجبهة الثورية التي تم تكوينها مؤخراً. وكشف د. مصطفى عثمان إسماعيل مستشار رئيس الجمهورية عن لقاء أمس بالمبعوث الخاص للأمم المتحدة لدولة جنوب السودان هيلدا جونسون وضع من خلاله كافة الأدلة التي تؤكد تورط حكومة دولة الجنوب بدعمها للحركات المتمردة بدارفور مروراً بتكوين ما يسمى بتحالف الجبهة الثورية وحتى الهجوم الذي نفذته حكومة الجنوب مؤخراً على بحيرة الأبيض. وقال د. مصطفى إن لقاءه مع جونسون بحث الأوضاع في السودان والمنطقة وتوتر العلاقات بين السودان ودولة الجنوب وأسباب تعثر المباحثات بين الدولتين حول قضايا النفط وترسيم الحدود والجنسية، مبيناً أن الحكومة تحرص على الوصول لحلول نهائية، داعياً حكومة الجنوب للتحلي بروح المسؤولية والجدية في التعاطي مع القضايا موضوع الخلاف وأضاف قائلاً:
اقرأ المزيد... إضافة تعليق جديد
<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=0 width="100%">

<TR>
<td class=article_column vAlign=top width="50%">


الوطني: ملتزمون بالحلول السلمية مع (الجنوب) وجاهزون لرد أي اعتداء



الخميس, 01 مارس 2012 08:34 الاخبار - آخر الاخبار


الخرطوم: بكري خضر:

<P style="TEXT-ALIGN: justify" dir=rtl>أكد المؤتمر الوطني التزام السودان باتباع المنهج السلمي لحل الخلافات مع دولة الجنوب من أجل خلق علاقات قوية ومتينة معها تصب في مصلحة الشعبين، مبيناً أن الخطوة لا تمنع السودان من رد أي اعتداء من قبل الجنوب على الشمال، منوهاً إلى أن اجتماع القطاع السياسي للحزب الذي التأم أمس جدد التزام الحكومة بمواصلة الحوار مع الجنوب حول القضايا العالقة وفقاً للترتيبات المتفق عليها مع لجنة الاتحاد الأفريقي، واصفاً الخطوة بأنها تؤكد أن القضايا الإستراتجية تعلو على الآنية، لكنه أشار إلى أن الدفاع عن السودان وشعبه سيظل المحور الأول لكل القضايا، وجدد الوطني التزامه بالتواريخ التي تحددها الوساطة الأفريقية، نافياً وجود أي مساعٍ لتأجيل المفاوضات مع الجنوب، لافتاً النظر إلى التزامهم بتاريخ (6) مارس القادم لبدء المفاوضات بين الطرفين.
اقرأ المزيد... إضافة تعليق جديد


المسيرية يهاجمون الحركة ويحذرون قادتها من استهداف مناطقهم



الخميس, 01 مارس 2012 08:30 الاخبار - آخر الاخبار


الخرطوم: عمار محجوب:

<P style="TEXT-ALIGN: justify" dir=rtl>شنت قيادات قبيلة المسيرية هجوماً عنيفاً على الحركة الشعبية واتهمتها باستهدافهم، وطالبت في الوقت ذاته أبناء القبيلة الذين شاركوا مع الحركة في هجومها على بعض المناطق بولاية بجنوب كردفان، بالانسلاخ منها ووضع السلاح، ووجه القيادي بالقبيلة أحمد سليمان قور انتقادات عنيفة إلى قيادات التمرد بالبلاد، واصفاً إياهم بالخنازير، واتهم قور الحركة باستهداف المسيرية، وقال لـ«آخر لحظة» إن الحرب التي يشارك فيها أبناء قبيلته والتي يقودها من أسماهم بمثلث الخنازير «الحلو- عقار- عرمان»، تستهدف في المقام الأول أهالي المسيرية، واستهجن قور مشاركتهم مع الحركة في هذه المعارك وقال ليس من المعقول أن يقاتل مسلم ابن مسلم إلى
اقرأ المزيد... إضافة تعليق جديد</TD>
<td class="article_column column_separator" vAlign=top width="50%">


هيلدا جونسون: أحمل تفويضاً من جوبا لتسوية النزاع مع الخرطوم



الخميس, 01 مارس 2012 08:27 الاخبار - آخر الاخبار


الخرطوم: أحلام الطيب:

<P style="TEXT-ALIGN: justify" dir=rtl>بدأت هيلدا جونسون أمس اتصالات مكثفة بكبار المسؤولين في الخرطوم لنزع فتيل التوتر بين السودان ودولة الجنوب. وأعلنت أنها تحمل تفويضاً كاملاً من حكومة جوبا لتسوية النزاع الذي تصاعد في أعقاب انطلاق هجوم الجبهة الثورية المتمردة من أراضي الجنوب، على بحيرة الأبيض وجاءوا بجنوب كردفان. واستقبل رئيس الجمهورية المشير عمر البشير أمس ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في جنوب السودان «جونسون» وأطلعته على التفويض الذي تلقته من حكومة الجنوب لتحسين العلاقات بين البلدين، وعودة أبناء الجنوب إلى بلادهم وبناء علاقات تجارية. وأعربت هيلدا في لقائها مع السفير رحمة الله محمد عثمان وكيل وزارة الخارجية، عن خشيتها من أن يؤدي التوتر بين البلدين إلى مواجهات عسكرية مباشرة، مشيرة إلى
اقرأ المزيد... إضافة تعليق جديد


أحزاب جنوبية: التحدي الأمني الذي يواجه الدولة الوليدة سيطيح بها قريباً



الخميس, 01 مارس 2012 08:22 الاخبار - آخر الاخبار


جوبا/ يامبيو : آخرلحظة:

استنكرت الأحزاب الجنوبية الاعتداء الذي تم على ولاية جنوب كردفان وتبنته الجبهة الثورية، مؤكدة أن كل الدلائل تشير إلى أنه انطلق من أراضي دولة جنوب السودان. وقال ديفيد ديشان رئيس حزب الجبهة الديمقراطية لجنوب السودان إن حكومة الجنوب تقوم بتنفيذ أجندة غربية لزعزعة الأمن بالسودان، مبيناً أن الاعتداء يعتبر خرقاً لاتفاق وقف العدائيات المبرم بين الطرفين مؤخراً، مشيراً إلى أن سياسة إعلان الحرب تعتبر انتهاك للقوانين الدولية وحقوق الإنسان، مؤكداً أن السودان يمتلك حق الرد وفقاً للقانون الدولي لرد الاعتداء. وأشار إلى أن حكومة جوبا تريد تغطية عجزها في إدارة الدولة الوليدة مؤكداً أنها تعتبر دولة فاشلة منذ ميلادها في التاسع من يوليو الماضي متوقعاً انطلاق ثورة الربيع الأفريقي لتطيح بحكومة جوبا بسبب بوادر التذمر الواضح وسط الشعب الجنوبي
</TD></TR></TABLE>





الخرطوم: آخرلحظة:

<P style="TEXT-ALIGN: justify" dir=rtl>دفعت الحكومة بجملة من الأدلة والبراهين تؤكد تورط حكومة دولة الجنوب في دعمها لحركات التمرد الدارفورية عبر ما أسمته بمظلة الجبهة الثورية التي تم تكوينها مؤخراً. وكشف د. مصطفى عثمان إسماعيل مستشار رئيس الجمهورية عن لقاء أمس بالمبعوث الخاص للأمم المتحدة لدولة جنوب السودان هيلدا جونسون وضع من خلاله كافة الأدلة التي تؤكد تورط حكومة دولة الجنوب بدعمها للحركات المتمردة بدارفور مروراً بتكوين ما يسمى بتحالف الجبهة الثورية وحتى الهجوم الذي نفذته حكومة الجنوب مؤخراً على بحيرة الأبيض. وقال د. مصطفى إن لقاءه مع جونسون بحث الأوضاع في السودان والمنطقة وتوتر العلاقات بين السودان ودولة الجنوب وأسباب تعثر المباحثات بين الدولتين حول قضايا النفط وترسيم الحدود والجنسية، مبيناً أن الحكومة تحرص على الوصول لحلول نهائية، داعياً حكومة الجنوب للتحلي بروح المسؤولية والجدية في التعاطي مع القضايا موضوع الخلاف وأضاف قائلاً:
اقرأ المزيد... إضافة تعليق جديد
<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=0 width="100%">

<TR>
<td class=article_column vAlign=top width="50%">


الوطني: ملتزمون بالحلول السلمية مع (الجنوب) وجاهزون لرد أي اعتداء



الخميس, 01 مارس 2012 08:34 الاخبار - آخر الاخبار


الخرطوم: بكري خضر:

<P style="TEXT-ALIGN: justify" dir=rtl>أكد المؤتمر الوطني التزام السودان باتباع المنهج السلمي لحل الخلافات مع دولة الجنوب من أجل خلق علاقات قوية ومتينة معها تصب في مصلحة الشعبين، مبيناً أن الخطوة لا تمنع السودان من رد أي اعتداء من قبل الجنوب على الشمال، منوهاً إلى أن اجتماع القطاع السياسي للحزب الذي التأم أمس جدد التزام الحكومة بمواصلة الحوار مع الجنوب حول القضايا العالقة وفقاً للترتيبات المتفق عليها مع لجنة الاتحاد الأفريقي، واصفاً الخطوة بأنها تؤكد أن القضايا الإستراتجية تعلو على الآنية، لكنه أشار إلى أن الدفاع عن السودان وشعبه سيظل المحور الأول لكل القضايا، وجدد الوطني التزامه بالتواريخ التي تحددها الوساطة الأفريقية، نافياً وجود أي مساعٍ لتأجيل المفاوضات مع الجنوب، لافتاً النظر إلى التزامهم بتاريخ (6) مارس القادم لبدء المفاوضات بين الطرفين.
اقرأ المزيد... إضافة تعليق جديد


المسيرية يهاجمون الحركة ويحذرون قادتها من استهداف مناطقهم



الخميس, 01 مارس 2012 08:30 الاخبار - آخر الاخبار


الخرطوم: عمار محجوب:

<P style="TEXT-ALIGN: justify" dir=rtl>شنت قيادات قبيلة المسيرية هجوماً عنيفاً على الحركة الشعبية واتهمتها باستهدافهم، وطالبت في الوقت ذاته أبناء القبيلة الذين شاركوا مع الحركة في هجومها على بعض المناطق بولاية بجنوب كردفان، بالانسلاخ منها ووضع السلاح، ووجه القيادي بالقبيلة أحمد سليمان قور انتقادات عنيفة إلى قيادات التمرد بالبلاد، واصفاً إياهم بالخنازير، واتهم قور الحركة باستهداف المسيرية، وقال لـ«آخر لحظة» إن الحرب التي يشارك فيها أبناء قبيلته والتي يقودها من أسماهم بمثلث الخنازير «الحلو- عقار- عرمان»، تستهدف في المقام الأول أهالي المسيرية، واستهجن قور مشاركتهم مع الحركة في هذه المعارك وقال ليس من المعقول أن يقاتل مسلم ابن مسلم إلى
اقرأ المزيد... إضافة تعليق جديد</TD>
<td class="article_column column_separator" vAlign=top width="50%">


هيلدا جونسون: أحمل تفويضاً من جوبا لتسوية النزاع مع الخرطوم



الخميس, 01 مارس 2012 08:27 الاخبار - آخر الاخبار


الخرطوم: أحلام الطيب:

<P style="TEXT-ALIGN: justify" dir=rtl>بدأت هيلدا جونسون أمس اتصالات مكثفة بكبار المسؤولين في الخرطوم لنزع فتيل التوتر بين السودان ودولة الجنوب. وأعلنت أنها تحمل تفويضاً كاملاً من حكومة جوبا لتسوية النزاع الذي تصاعد في أعقاب انطلاق هجوم الجبهة الثورية المتمردة من أراضي الجنوب، على بحيرة الأبيض وجاءوا بجنوب كردفان. واستقبل رئيس الجمهورية المشير عمر البشير أمس ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في جنوب السودان «جونسون» وأطلعته على التفويض الذي تلقته من حكومة الجنوب لتحسين العلاقات بين البلدين، وعودة أبناء الجنوب إلى بلادهم وبناء علاقات تجارية. وأعربت هيلدا في لقائها مع السفير رحمة الله محمد عثمان وكيل وزارة الخارجية، عن خشيتها من أن يؤدي التوتر بين البلدين إلى مواجهات عسكرية مباشرة، مشيرة إلى
اقرأ المزيد... إضافة تعليق جديد


أحزاب جنوبية: التحدي الأمني الذي يواجه الدولة الوليدة سيطيح بها قريباً



الخميس, 01 مارس 2012 08:22 الاخبار - آخر الاخبار


جوبا/ يامبيو : آخرلحظة:

استنكرت الأحزاب الجنوبية الاعتداء الذي تم على ولاية جنوب كردفان وتبنته الجبهة الثورية، مؤكدة أن كل الدلائل تشير إلى أنه انطلق من أراضي دولة جنوب السودان. وقال ديفيد ديشان رئيس حزب الجبهة الديمقراطية لجنوب السودان إن حكومة الجنوب تقوم بتنفيذ أجندة غربية لزعزعة الأمن بالسودان، مبيناً أن الاعتداء يعتبر خرقاً لاتفاق وقف العدائيات المبرم بين الطرفين مؤخراً، مشيراً إلى أن سياسة إعلان الحرب تعتبر انتهاك للقوانين الدولية وحقوق الإنسان، مؤكداً أن السودان يمتلك حق الرد وفقاً للقانون الدولي لرد الاعتداء. وأشار إلى أن حكومة جوبا تريد تغطية عجزها في إدارة الدولة الوليدة مؤكداً أنها تعتبر دولة فاشلة منذ ميلادها في التاسع من يوليو الماضي متوقعاً انطلاق ثورة الربيع الأفريقي لتطيح بحكومة جوبا بسبب بوادر التذمر الواضح وسط الشعب الجنوبي
</TD></TR></TABLE>

الحازمي
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف محمد قادم نوية في السبت مارس 03, 2012 9:08 am

محمود منصور محمد علي كتب: اخي الحازمي

ليس من الضرورة ان يكون حاكم كل ولاية من ذات الولاية اذا خلصت النوايا وصدقت المشاعر والاحاسيس الوطنية..

المهم ان يكون مواطن سوداني مخلص وحادب على مصلحة الوطن اولا ثم الاقليم ثانيا..

احمد هرون فاز باصوات ابناء جبال النوبة.. اذن الخلافات الحاصلة ليست بسبب احمد هارون ..
ثانيا كلنا نحب جنوب كردفان ونحن من شمال السودان.. وحبنا لجنوب كردفان اكثر من حبنا لشمال السودان وحبنا نابع من منطلق ان السودان الموحد وطن يسع الجميع وكلنا اخوة في الشمال او الشرق او الغرب ...

مشكلة جنوب كردفان نابعة في الاساس ان هناك فئة ضاله ومغرر بها من ذات الاقليم لا تريد الاستقرار ولا تريد تنمية ولا عمران للاقليم المنكوب وهي في سعيها هذا تنفذ اجندة لدول معروفة ولا تريد الخير ولا السلام للسودان شرقه وغربه..

اذن المشكلة ليست في هارون ولا حكومته .. المشكلة تكمن في ابناء الاقليم فاذا تحالفوا جميعا واتحدوا تحت راية اي حاكم لما وصل الوضع لهذه الدرجة الماساوية والخطيرة..
وليذهب احمد هارون وحكومته الى الجحيم اذا كان في ذهابهم يكمن الحل لمشاكل الاقليم المضطرب اصلا من قبل قدوم هارون..

ويجب ان نعلم بانه و بانفصال الجنوب فقد قادة التمرد في جنوب كردفان والنيل الازرق الصواب وشعروا واحسوا ان حكومة الجنوب خذلتهم ونكصت بعهودها التي قطعتها بان لن يتخلوا عنهم وكانت هذه كذبة كبيرة وخدعة مضلله تماما كما ضحكوا على قادة المؤتمر الوطني وخذلوهم واحرجوهم امام المجتمع الدولي بجنوحهم للانفصال وبهذه النسبة العالية و الكبيرة الغير مسبوقة في كل الانتخابات العالمية

لك كل الشكر والتقدير عم محمود علي الكلام الواقعي جداً والتحليل المنطقي لأسباب المشاكل في جنوب كردفان
اللهم أحفظ بلادنا من الحروب .... واجعل الذين أشعلوها هم وقودها
توضيح نقطة: المطلوب دولياً أحمد هرون من مواليد جنوب كردفان من قرية ريفي أبوكرشولا وينتمي لقبيلة المساليت


محمد قادم نوية
مشرف منتدى الصوتيات
مشرف منتدى الصوتيات


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حبايبنا الحلوين

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في السبت مارس 03, 2012 12:29 pm

أحبة المنتدى
سلام من صبا البطحاء أرقُ ....... وبعد
سعداء بوجودكم بيننا وأنتم تتجاذبون أطراف همومنا وهموم البلد .. فقط وددت أن أنبه إلى بعض الأمور التنظيمية التي لفت نظري لها نفر كريم من داخل المنتدى وزواره الكرام والذين
دون شك هم محل تقديرنا ومعزتنا وإجلالنا ..
وعليه نرجو مخلصين مراعاة الآتي:
1/ الإلتزام دائما بموضوع البوست لتركيز الإنتباه نحو الموضوع وعموم الفائدة وإعطاء الموضوع حقه وزخمه
2/ الحرص على عرض الموضوع والصور التي تدعمه بصورة جيدة ومراعاة إشكاليات النقل من المواقع الأخرى
وتفادي الإرباك المصاحب لعرض الصور (وما أبرئ نفسي) .
3/الإلتزام بتحديد مصدر النقل حتى لا نواجه بحقوق الملكية.
4/ عدم تكرار المنقول ومتابعة ذلك جيدا في البوست المرفوع
5/ أية ملاحظات يراها الإخوة المتابعين ويمكن إضافتها لتعميم الفائدة
خالص تحياتي والله من وراء القصد

أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في السبت مارس 03, 2012 4:19 pm

شكرا يادكتور

انت قوم بالتفصيل ونحن علينا اللبس

الى الامام

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف ادم عيسى ابراهيم في الأحد مارس 04, 2012 12:43 am

[color=darkblue]لك كل الشكر والتقدير عم محمود علي الكلام الواقعي جداً والتحليل المنطقي لأسباب المشاكل في جنوب كردفان
اللهم أحفظ بلادنا من الحروب .... واجعل الذين أشعلوها هم وقودها
توضيح نقطة: المطلوب دولياً أحمد هرون من مواليد جنوب كردفان من قرية ريفي أبوكرشولا وينتمي لقبيلة المساليت[/color]


الحبيب العزيز ول نوية
تحياتى لك ولجميع الاسرة.....
نعم احمد هرون من مواليد ريفى ابوكرشولا وهو من اهلنا البرقو ورحل الى الابيض حيث تقطن الاسرة الان .... ولعبد العزيز علاقة بالبرقو من ناحية الام حسب ماسمعت....

ادم عيسى ابراهيم
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معارك ضارية ضد الجيش الشعبي في بحيرة الأبيض

مُساهمة من طرف jaber abdulsater mohammed في الأحد مارس 04, 2012 6:48 am

لاخونا محمد البليل ورفائة كما يحلو لهم

ما سبب منع الرحل من التواجد بمنطقة في جنوب اقليم كردفان ومرور البشرة ذات السحنة العربية في المنطقة حتى الرعاة .

jaber abdulsater mohammed
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى