ابوجبيهه

راقبوا أبنائنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

راقبوا أبنائنا

مُساهمة من طرف الطيب الشيخ حسين كندة في 27th فبراير 2012, 21:22

الثامنة صباحاً.... في طريق للمدرسة على ظهر دراجتي الهوائية.
آثرت طريق داخلي هروباً من أتربة الطريق الرئيسي.
فجأة في منحنى واجهني شخص دون سابق إنزار تفاديته بإعجوبة .
الشخص كان صبيأ يرتدي ثياب المدرسة الثانوية ( طالب يعني)
الخبر أن: الطالب إرتبك حينما وجدن أمامه وحاول إخفاء شئ وراء ظهره .
أنفي الذي يكره رائحة دخان السجائر إكتشف ان الطالب وقع متلبسا وهو يدخن .
فار الدم في رأس وغلى غليانا واطار الغضب برجا في دماغي فالطالب أرتكب عدة اخطاء -(زاغ) من المدرسة و( دك )حصة ( ودخن ) سيجارة .
الغضب جعلني أاخذ منه السجارة وأطفءها في يده . أعلم ان التصرف غير سليم لكنه الغضب .ا
الحقيقة أن الطالب لم يتزمر ولم تكن له ردة فعل سالبة.
زجرته ثم أركبته معي في الدراجة حتى وصلنا المدرسة.
حكمة مدير المدرسة حلت المسألة.
السؤال من المسئول عن تدخين الأطفال؟
في محليتنا توجد قوانين تحكم حركة( الكوارو) وتراقب ( الحمير) ولا يوجد قانون يمنع تدخين الأطفال ويمنع بيع السجار و( الصعوط ) لهم
لو كان الأمر بيدي لأصدرت قانونا يعاقب كل أب يرسل إبنه لشراء السيجار و(الصعود)
من المسئول عن ظاهرة تفشي ظاهرة التدخين بين الأطفال ؟
أفيدونا أفادكم الله!!

الطيب الشيخ حسين كندة
مشرف التراث
مشرف التراث


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: راقبوا أبنائنا

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 27th فبراير 2012, 22:18

الف تحيه لك ايها المعلم والمربي والاستاذ الجليل القدير الطيب كندة..

حقيقة لا تقبل الجدل او المغالطة في ان هناك تهاون واستهتار واضح في تربية الابناء من كل افراد الاسرة ومن المجتمع ومن الدولة..

والمسؤلية في هذا الشان تقع في المقام الاول على الاسرة ثم المجتمع ثم المدرسة ثم الدولة... ومشكلة الاسرة تكمن في عدم الوعي وعدم الادراك للمخاطر الكبيرة التي تحدق بالابناء وهم يجلسون في الطرقات والازقة و مع الاصدقاء والشلليات وكل الاسباب التي تهيئ لهم الطرق السهلة للانحراف والانجراف في اوحال المنكرات من تدخين وتسيب وانحراف وفشل وغيره..

فالاب او الاخ الواعي والعاقل لايمكن ان يرسل ابنه لشراء السجائر او اي شئ من المحرمات والمنكرات والمكروهات التي اوضحها لنا الدين الاسلامي الحنيف او تجده لايمارس هذه العادات او الطقوس البغيضة امام اطفاله حرصا منه على عدم تقليده او الاغتداء به..

والدوله التي تهتم بمصلحة شعوبها وتهتم باجيال المستقبل عليها واجب كبير ودور مهم في سن القوانين التي تحرم بيع هذه الاشياء للاطفال والشباب وتحدد سن عمري للحظر كما تهتم بالصناعة والتنمية والعمران.. فالانسان السليم المعافى هو حجر الزاوية وهوالمحور الذي تنطلق بيديه النهضة وتدور عليها عجلة التنمية

وعلى المجتمع مراقبة هذه الاماكن التي تبيع المنكرات للاطفال دون السن القانونية وتكون رقابة صارمة وشديدة يدخل في تطبيقها المجلس المحلي ومجلس الاباء وتكون هناك عقوبات رادعة وغرامات فورية لكل من تسول له نفسه التكسب من وراء الاطفال والشباب00

على العموم يا استاذ الطيب هذا الموضوع كبير وكبير جدا وكل الدول العربية تعاني من هذه الظاهرة الخطيرة و تفشيها في اوساط الشباب والاطفال من الجنسين والله المستعان..

الف شكر

اسف لو حدثت هناك اخطاء في الكتابة لانني لن اعمل مراجعة للموضوع لضيق الوقت

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى