ابوجبيهه

عاوزين فتوى .. ول جبرا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عاوزين فتوى .. ول جبرا

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 22nd مايو 2012, 08:18


قرأت بالأمس خبراً يقول أن مجمع الفقه الإسلامي بالخرطوم أصدر فتوى حرم بموجبها بيع النوع الواحد من النقود (الفكة) بسعر مختلف، وقال المجمع أنها من الربا المحرم شرعاً، و لمن لا يعلم فإن (بيع الفكة) هذه تجارة صغيرة يمارسها بعض الأشخاص في مواقف المواصلات حيث يقوم الشخص بوضع الفكة أمامه على تربيزة لياتي إليه الكماسرة فيشترونها منه (الجنيه بتسعين قرش مثلاً) وذلك حتى يستطيعوا أن يردوا للركاب (الباقي بتاعهم) !

حقيقة بعد قراءة الخبر أحسست بسعادة غامرة لا توصف .. فعلى الرغم من أن (قصة بيع الفكة) هذه سلوك محدود يقوم به عدد قليل من الأشخاص وهو سلوك غير ضار في حد ذاته ولا يؤثر على النمو الإقتصادي او يهدد الأمن القومي ولا يتضرر منه شخص إلا أن أخواننا العلماء بمجمع الفقة الإسلامي أبت غيرتهم على الإسلام إلا أن يجتمعوا ليناقشوا (المسألة) من ناحية (فقهية) ليخلصوا إلى حكم الدين فيها ويبينوا للناس حرمة هذا السلوك ليقلعوا عنه .

سعادتي جاءت من منطلق أن يهتم مجمع الفقة الإسلامي بهذه الممارسة الصغيرة المحدودة التى لا تضر بطرف ما ، إذ أن ذلك يعد مؤشراً واضحاً يدل على أن هذا (المجمع) يفتى بلا شك في ما هو أكبر من ممارسات والظواهر والتعاملات التى لها من الأضرار ما لها ويتأثر بها ملايين الأشخاص ، والأمثلة عن هذه الأشياء (ذات الوزن) و التى تحتاج إلى فتاوى عاجلة كثيرة للأسف الشديد ونحن نعيش في هذا الزمن الأغبر الذي كثرت فيه الفتن وإنساق الناس وراء الشهوات وانصرف الخلق إلى الدنيا وانهمكوا فيها وأصبح (الفساد) حاجة عادية وبقينا ما عارفين (الحلال) من (الحرام) والعقد (العلني) من العقد (السري) وخط هيثرو من خط (18)!

كثير من هذه الممارسات والظواهر والمعاملات (ذات الوزن الثقيل) يعلمها علماؤنا الإجلاء ولم يفتوا فيها بعد (إحتمال ما عارفنها)، لكن طالما القصة جابت ليها (فكة) فالعبدلله عاوز فتوى مستعجلة يعلمها العلماء تمام العلم بل ويشاركون فيها بصورة شهرية !

أخواننا العلماء الإجلاء الذين قاموا بتحريم بيع الفكة .. هم جميعاً مثلنا قد قاموا بشراء عداد (الجمرة الخبيثة) من شركة الكهرباء وهم جميعاً مثلنا يقومون بدفع إيجار شهري (نهاية أجله غير معروفة) ، السؤال البرئ جداً ألم يستوقف أحد هؤلاء العلماء الأجلاء هذا النوع من أنواع البيوع التي لم ترد في كتب الفقة ولم يعرفها الإسلام ولم تعرفها الجاهلية (ذاااتا)؟ أليس هذا هو الحرام ذات نفسو أن تشتري (شيئاً) فيقوم من باعه بتأجيره لك بإجرة (لا يعرف منتهاها) ، أوليس هذا الأمر أكثر وزناً وأفتك ضراراً من قصة (الفكة) ويستوجب الوقوف عنده وإصدار فتوى لإيقاف هذه القصة (الما بتخش في الراس) وتبيين رأى الدين فيها ؟!

الإخوة علماء مجمع الفقه الإسلامي أنتم مطالبون اليوم قبل الغد بإصدار فتوى توضح لنا معشر المواطنين إن كانت هذه المسألة تقع في باب (الحرام) وأكل أموال الناس بالباطل ، وإذا القصة طلعت (حرام وكده) هل الشركة من ناحية شرعية مطالبة بإعادة هذه الأموال التي دفعها المواطنون إلى أصحابها

وللعلم فإن شركة الكهرباء والتي تمتلك هذه الخدمة الضرورية (حصرياً) تبيع العداد الواحد بما يفوق( ما يعادل) الألف دولار أمريكي مع أن سعره لا يتجاوز الخمسين دولاراً ودى ما عاوزين فيها فتوى (عشان ده جشع ساكت) !


كسرة :
الإخوة العلما ء الأجلاء .. بيع الفكة عرفناهو حرام أها شوفو لينا قصة يبيعوا ليك الحاجة ويأجروها ليك دي !

كسرة ثابتة :
أخبار خط هيثرو شنو(ووووو)؟


أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عاوزين فتوى .. ول جبرا

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 22nd مايو 2012, 08:48

الإخوة العلما ء الأجلاء .. بيع الفكة عرفناهو حرام أها شوفو لينا قصة يبيعوا ليك الحاجة ويأجروها ليك دي !

كسرة ثابتة :
أخبار خط هيثرو شنو(ووووو)؟



هههههههه


ههههههههه بالله عليك يادكتور دي حاله؟؟؟

بعني حتى مجمع الفقه اصبح في حالة تخبط ويصدر فتاوي غريبة ويحلل

ويحرم بدون مرجعية واضحة... هناك قضايا تستوجب الفتوى والتحليل والتحريم السريع وهي اهم من قضية الفكة وما ادراك ما الفكة... يتركون القضايا المهمة وينشغلون في سفاسف الامور


هههههه طيب يادكتور اخبار اوقاف السودان في المملكة شنوووووو؟

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عاوزين فتوى .. ول جبرا

مُساهمة من طرف فيصل خليل حتيلة في 22nd مايو 2012, 09:20


و فوق كل هذا على المجمع المزعوم ان يفتى لنا في قضية الوطن و الحكومة

اى بمعنى تانى يا عمو

كلما قلنا هذا غلط و ذاك صحيح بقيت لينا فى رقبتنا اصحى يا بريش و شوت يا عبدو جابر

طيب اخبار الهلال شنو

كسرة

احتفال جمال الوالى بباقان اموم بمنزله و تناول الحاجات الحادقه دا عايز ليهو فتوى ولا نمررو ساى كده!!!؟؟؟

تحايا

فيصل خليل حتيلة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عاوزين فتوى .. ول جبرا

مُساهمة من طرف أزهرى الحاج البشير في 22nd مايو 2012, 12:55

الأخيرة دي ما عاوزه فتوى , لقد تم الإحتفاء بغرض الإحتواء ... عاملي شاطر يا فيصل ؟؟ إنت راجل مزعج.


عدل سابقا من قبل أزهرى الحاج البشير في 22nd مايو 2012, 16:00 عدل 1 مرات

أزهرى الحاج البشير
مشرف عام
مشرف عام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عاوزين فتوى .. ول جبرا

مُساهمة من طرف Ahmed Murhoum في 22nd مايو 2012, 14:14

والله عداد الجمرة الخبيثة اللنشتريه ثم يأجرةهو لنا وكمان ندفع إيجار شهري 5 جنية

Ahmed Murhoum
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

إنهم يأكلون «مال النبي» .. فأين فتاواكم ..؟!

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 22nd مايو 2012, 15:01

مجمع الفقه وعلماء السلطان..!
===============================================
«الفكة» وستّات الشاي ..والقطط السمان..!
لا ينشغل مجمع الفقه، ولا يجتهد فيما يستحق الفتاوى في القضايا الكبيرة .. بل يفتي أحياناً في مسائل «صغيرة» جداً .. ومعلومة من الدين بالضرورة .. كسجود اللاعبين، في حال إحراز هدف.
٭٭٭
بل يتمادى المجلس الموقر أكثر، ليخرج لنا بفتوى حيال «تحريم» أو بيع «الفكة»..!.. ولكنه «يغض الطرف» عن المعاملات الربوية الكبيرة في المعاملات البنكية.
بل يفتي بجوازها في عمليات تمويل المشاريع الكبيرة، وفق «فقه الضرورة»..!.
٭٭٭
بالله عليكم، أيهما أخطر..؟!.
٭٭٭
ثم .. أيهما أكثر إلحاحاً في الفتوى؟: ماذا بشأن مطاردة المحليات لـ«ستات الشاي»، ودفع بعضهن إلى استبدال المهنة الشريفة، التي تكسب «ملاليم» تسد الجوع، ولا تنقذ من حد الكفاف..!.
٭٭٭
ما رأيكم - أيها الشيوخ، دام فضلكم - في أن مطاردة ستات الشاي تحرضهن على البحث عن وسائل أخرى للعيش؟ .. ومع شظف العيش، وتضاؤل فرص العمل .. فإن «السكة الحرام» تكون خياراً وليست اختياراً..؟!.
٭٭٭
ما رأيكم - يا علماء المجمع - في ضعف المرتب وقلة المعاش؟ .. وعلاقة كل ذلك بـ«ظاهرة تسكع البنات في الشوارع»..؟!.
والأسرة مواجهة بالعلاج والتعليم «بالقروش»، وفق رسوم مفروضة في المستشفيات العامة، والمدارس الحكومية..؟!.
٭٭٭
ما رأيكم - بارك الله فيكم - في فساد القطط السمان؟، التي مصت دم المواطن بالأنشطة الطفيلية؟:
قضايا الأقطان والأسمدة .. نموذجاً..؟!.
٭٭٭
ما تعليقكم «الفقهي» على اعتداء الدولة على الأوقاف..؟!.
إنه مال الله، الذي له مصارفه..؟!.
إنهم يأكلون «مال النبي»..؟!.
٭٭٭
٭ الحكاية - أيها العلماء الأجلاء - أكبر من أن يحرز الهلال هدفاً، أو أن يسعد المريخ قاعدته «مع إنو دا ذاتوا مافي»..!.
٭ والقصة أكبر من «الفكة»..!.
٭٭٭
لئن لم ترتقوا بالفتوى إلى عظم مشاكل الناس .. فإنكم ستؤكدون ما يقال بشأن «علماء السلطان».
٭٭٭
والذي لا يتقي الله في فتواه، سيقع في المحظور ويخرج من رحمة الله.. قال تعالىSadإِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَنًا قَلِيلاً أُوْلَئِكَ لاَ خَلاقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلاَ يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ).


رئيس التحرير
adilsidahmad@hotmail.com
الوطن

محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عاوزين فتوى .. ول جبرا

مُساهمة من طرف فيصل خليل حتيلة في 22nd مايو 2012, 15:05


ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههها

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههها

استغفرالله

عارف كده يا ابونوال

تحياتى

فيصل خليل حتيلة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة
مشرف إجتماعيات أبوجبيهة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عاوزين فتوى .. ول جبرا

مُساهمة من طرف نور في 22nd مايو 2012, 15:42

حياكم الله جميعا حقيقه ما سمعت عن الفتوى الا الان والامر كالاتى

اصلا هذا النوع من ((البيوع المحرمه ))وهى ان تاخذ عمله بمثلها وتاخذ الفرق لاحظ مثلها فاذا كان العمله المعدنيه ذهب واستبدلتها بقضه ستاخذ الفرق لاختلاف المعدن

قال صلى الله عليه وسلم (الذهب بالذهب, والفضة بالفضة, والبر بالبر, والتمر بالتمر, والشعير بالشعير, والملح بالملح, سواء بسواء، يداً بيد), وهذا ربا

أنواع الربا

ربا الفضل وربا النسيئة


  • (ربا الفضل): ويكون بالتفاضل في الجنس الواحد من أموال الربا إذا بيع بعضه ببعض، كبيع درهم بدرهمين نقداً، أو بيع صاع قمح بصاعين من القمح، ونحو ذلك.

سبب التسمية: ويسمى ربا الفضل لفضل أحد العوضين على الآخر، وإطلاق التفاضل على الفضل من باب المجاز، فإن الفضل في أحد الجانبين دون الآخر.


  • ربا النسيئة:: وهو الزيادة في الدين نظير الأجل أو الزيادة فيه

سبب التسمية: مأخوذ من أنسأته الدين: أخرته - لأن الزيادة فيه مقابل الأجل أياً كان سبب الدين بيعاً كان أو قرضاً. وسمي ربا القرآن لأنه حرم بالقرآن الكريم في قول الله تعالى: يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا الربا أضعافاً مضاعفة. ثم أكدت السنة النبوية تحريمه في خطبة الوداع وفي أحاديث أخرى. ثم إنعقد إجماع المسلمين على تحريمه. وسمي ربا الجاهلية، لأن تعامل أهل الجاهلية بالربا لم يكن إلا به كما قال الجصاص. والربا الذي كانت العرب تعرفه وتفعله إنما كان قرض الدراهم والدنانير إلى أجل بزيادة على مقدار ما إستقرض على ما يتراضون به، وسمي أيضاً الربا الجلي.

وأما ربا الفضل فتحريمه من باب سد الذرائع كما صرح به في حديث أبي سعيد الخدري عن النبي قال: لا تبيعوا الدرهم بالدرهمين فإني أخاف عليكم الرماء والرماء هو الربا، فمنعهم من ربا الفضل لما يخافه عليهم من ربا النسيئة، وذلك أنهم إذا باعوا درهماً بدرهمين - ولا يفعل هذا إلا للتفاوت الذي بين النوعين - إما في الجودة، وإما في السبكة، وإما في الثقل والخفة، وغير ذلك - تدرجوا بالربح المعجل فيها إلى الربح المؤخر وهو عين ربا النسيئة، وهذا ذريعة قريبة جداً، فمن حكمة الشارع أن سد عليهم هذه الذريعة، وهي تسد عليهم باب المفسدة. [2]

حكم الربا في الإسلام

هو حــرام

تعتبر الربا في الشريعة الإسلامية من المحرمات لقوله تعالى : (ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَن جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّهِ فَانتَهَىَ فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (275) يَمْحَقُ اللَّهُ الْرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللَّهُ لاَ يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ (276) إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ (277) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللَّهَ وَذَرُواْ مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (278)

[ حكم الربا في الديانات الأخرى


حرمت اليهودية والمسيحية الربا، فقد جاء في الكتاب المقدس : "إن أقرضت فضة لشعبي الفقير الذي عندك فلا تكن له كالمرابي. لا تضعوا عليه ربا" (سفر الخروج، 22- 25)

[ مضار الربا


1. الخلل في توزيع دخول الافراد.

2. إن الربا هو المحرك الرئيسي للتضخم (ارتفاع الاسعار) لأن الشخص عندما يأخذ قرض ربوي فان ذلك سيؤدي إلى زيادة تكاليف الإنتاج عليه مما يدفعه إلى زيادة أسعار السلع والخدمات وعند زيادة أسعار السلع والخدمات يقوم المرابي بزيادة سعر الفائدة على الأموال التي يقرضها للحفاظ على ربح دائم لا يتأثر بارتفاع الأسعار وهذه الزيادة على سعر الفائدة تسبب زيادة تكلفة على المنتج الذي يرفع الأسعار.

3.الإضرار بالفقراء والمحتاجين بمضاعفة الديون عليهم عند عجزهم عن تسديدها.

4. تعطيل المكاسب والتجارات والأعمال التي لا تنتظم حياة الناس إلا بها.

5. تكديس المال في يد طبقة معينة من أصحاب رؤوس المال.

ه

نور
نشط ثلاثة نجوم
نشط ثلاثة نجوم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عاوزين فتوى .. ول جبرا

مُساهمة من طرف نور في 22nd مايو 2012, 15:59

هذا بيان الامر بالتحديد اما المخالفات حدث ولا حرج

البنوك الان التى تسمى باسم مؤسسات التنميه الاجتماعيه تدعى انها تسهل للاسر الفقيرة الدعم فى حين انها تمنحهم قرض ربوى على بال ما امساكين يسددو القرض تكون روحم طلعت

ومافى مهله السجن توووووووش والعيال يضيعوا ويتشردو

منو السمح ليهم مزاوله هذا النشاااااط المحرم ؟ فهذا حرام وبيع الفكه حرام

ولاعشان ديل اغنياء وديل فقراء؟؟؟

والخلاهم كدا شنو ومنو؟؟"

اقتصادم الضرب الواطه؟؟وللا مشاريعم الكانت صادر للخارج بقت درب بمشوا فيه الناس؟؟؟

احترااااااااااااااامى



.

نور
نشط ثلاثة نجوم
نشط ثلاثة نجوم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى