ابوجبيهه

أثر المواد البلاستيكية على الإنسان والبيئة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أثر المواد البلاستيكية على الإنسان والبيئة

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في الخميس مايو 27, 2010 9:04 am

شهد منتصف القرن الماضي، ثورة حقيقية في صناعة بعض المركبات والمواد التي لم يعرفها الإنسان من قبل، وكان من أهمها على الإطلاق إنتاج البلاستيك، الذي تم استخدامه في كافة نواحي الحياة العملية نظراً للميزات العديدة التي يتمتع بها، ومن أهمها سهولة تشكيله وتصنيعه بما يتلاءم مع حاجات الإنسان اليومية والحياتية.. وقد تضاعف الإنتاج العالمي من هذه المادة الهامة بشكل كبير جداً، مما حدا بالباحثين إطلاق اسم عصر البلاستيك على النصف الأخير من القرن الماضي

وكان من النتائج السلبية لهذه الثورة العالمية في صناعة البلاستيك، تراكم ملايين الأطنان من مخلفات هذه المادة، ولم يكن باستطاعة الباحثين إتلاف هذه المادة عالية الثبات قليلة التفكك بطريقة آمنة، فتراكمت هذه المخلفات الصناعية وأخذت تهدد صحة الإنسان وكافة عناصر البيئة.
لقد بينت الدراسات أن المخلفات البلاستيكية التي لها عمر طويل مثل P.V.C لا يمكن التعامل معها كأي مخلفات صناعية أخرى، فهي تنتج أخطر السموم والغازات الضارة عند حرقها كالديوكسينات ومعادن ثقيلة ضارة تلوث مصادر الماء والتربة والهواء، كما أن دفنها في أعماق الأرض يلوث مصادر مياه الشرب الجوفية، وإلقائها في البحار والمحيطات يدمر كامل الحياة البحرية.

وقد وجد أن بعض هذه المخلفات يمكن السيطرة عليها بواسطة عملية التدوير، حيث قد تستخدم بعضها كوقود في محطات إنتاج الطاقة الكهربائية التقليدية ضمن شروط صناعية وبيئية صارمة، كما قد يتم إعادة تشكيل بعض أنواع البلاستيك لإنتاج سلع جديدة تستخدم لرفد الحياة العملية واليومية.
أنواع المواد البلاستيكية:
تعتمد صناعة البلاستيك حالياً وبشكل كبير على المواد الأولية المستخرجة من النفط الخام والغاز الطبيعي والفحم، وتدعى الوحدات الأولية المشكلة للبلاستيك بالبوليمرات ( وحدات البناء المتكررة)، وهذه البوليمرات عبارة عن سلاسل كيميائية عملاقة تتكون من الهيدروجين والكربون والأكسجين والنيتروجين والكلور.
وتقسم المواد البلاستيكية إلى قسمين رئيسيين هما:
1- البلاستيك المرن حرارياُ Thermoplastic والذي يتميز بتأثره بدرجات الحرارة العالية، حيث ينصهر وتعاد قولبته من جديد عند تبريده، وهذا النوع من البلاستيك يتكون أساساً من بوليمرات غير متفرعة أو ذات تفرع متوسط Linear or Moderately Branched ، كما أن شكله يتغير عند تعرضه للضغط أو الشد، ومن أهم أنواع البلاستيك المرن حرارياً كل من النايلون Nylon الذي يستخدم في صناعة الخيوط والحبال والمنسوجات، والأكريلك Acrylic المستخدم في صناعة السجاد والمطاط الصناعي والزجاج المقاوم للكسر، والبولي ايثلين Poly ethylene ،الشائع استخدامه في إنتاج الملابس وأكياس التسوق والعلب ولعب الأطفال وأنابيب الري وفي تغليف الأسلاك الكهربائية.
كذلك من أهم أنواع البلاستيك المرن حرارياً كلوريد عديد الفينيل Polyvinyl chloride والمعروف اختصاراً PVC المستخدم في صناعة أنابيب الصرف الصحي، وكذلك عديد كلوريد ثنائي الفينيل Poly chlorinated bi venyl المستخدم في صناعة المطاط الصناعي والدهانات ومواد التنجيد والعوازل الكهربائية والجلود الصناعية، كما شاع استخدام كلوريد الفينيل الأحادي كمادة دافعة في علب رش المبيدات والعطور ومثبتات الشعر.
2- البلاستيك غير المرن حرارياً Thermosetting هذا النوع من البلاستيك يقاوم درجات الحرارة العالية، وتتكسر سلاسل البوليمرات فيه عند تسخينه ولا يمكن قولبته مرة أخرى، ومثال ذلك الملامينات Melamines المستخدم بكثرة في المطابخ لصنع أواني الطعام والكراسي والطاولات، وكذلك التفلون Teflon المقاوم للحرارة العالية والكيمياويات المختلفة والذي يستعمل في كسو أواني الطهي وفي بعض المعدات الصناعية وفي المحركات.
أيضاً من أهم أنواع البلاستيك غير المرن حرارياً كلا من فورمالدهيد الفينول Phenol formaldehyde المستعمل في إنتاج الأدوات الكهربائية وكذلك فرومالدهيد اليوريا Urea formaldehyde والشائع استعماله في صناعة العوازل الحرارية والبلاستيك المقوى.
مخاطر المواد البلاستيكية على الإنسان والبيئة:
دلت الأبحاث العلمية على أن المواد البلاستيكية تتسبب بحدوث عدد كبير من المشاكل الصحية على الكائنات الحية، ويعزى هذا الخطر إلى مكوناتها الأساسية وإلى المواد المضافة إليها أثناء عملية التصنيع والتشكيل.
من أهم تلك المواد المضافة المحسنات الكيميائية التي تكسبها القساوة المطلوبة أو المرونة أو اللون أو يجعلها مقاومة لتأثيرات الضوء والحرارة، أضف إلى ذلك أن التخلص من المواد البلاستيكية بالطرق التقليدية كالحرق والطمر ينجم عنه انبعاث عدد كبير من الغازات والمواد السامة، وفي مقدمتها الديوكسينات، مما يؤثر بشكل مباشر على الكائنات الحية والأحياء المائية.
الدراسات الميدانية بينت أن مشكلة التلوث بالمواد البلاستيكية تعد من المشاكل البيئية المعقدة، فحجم تلك النفايات آخذ بالازدياد، كما تدل الدراسات أيضاً انه يتم إنتاج زهاء بليون كيس بلاستيكي في العالم سنوياً، وأن هذه الأكياس ينتهي بها المطاف في مكاب النفايات.
ودلت التجارب المخبرية أن مادة فورمالدهايد اليوريا تتحلل عندما تتعرض لأشعة الشمس أو الحرارة، وهذا التحلل يحدث في الغالب جراء ملامسة الأطعمة والأشربة الساخنة لتلك المواد، وهذا التلوث الكيميائي الخطير ينتج عنه تسمم للأطعمة والتسبب في حدوث مشاكل صحية معقدة، أهمها زيادة فرصة الإصابة بالعقم ومرض السرطان وخلل التوازن الهرموني في الجسم واضطرابات في الجهاز العصبي وخلل في القدرات العقلية وضعف المناعة.

من هنا فقد حذر المختصون من استخدام أكياس البلاستيك أو النايلون، وكذلك أكواب البلاستيك لنقل أو حفظ أو تناول الأغذية أو الأشربة فيها، حيث تبين احتواء تلك المواد الغذائية الموجودة في البلاستيك على تراكيز مرتفعة من متبقيات البلاستيك، وبسبب سهولة ذوبان البلاستيك في المواد الدهنية في الجسم فإنها تستطيع التغلغل لداخل جسم الإنسان والتسبب بحدوث انعكاسات صحية خطيرة.
تلك الدراسات الطبية خلصت إلى بعض الحقائق العلمية، من أهمها ضرورة تجنب ملامسة المواد الغذائية للبلاستيك، وكذلك منع استخدم الآنية البلاستيكية في أفران الميكروويف ومنع وضع الماء في قناني بلاستيكية وتبريدها أو تجميدها في الثلاجة.
يقول الدكتور ادوارد فوجيموتو Dr. Edward Fujimoto من مستشفى كاسل Castle Hospital أنه يجب التوقف عن تسخين الأكل في الميكروويف باستخدام أواني بلاستيكية، خاصة تلك المواد الغذائية المحتوية على الدهون، حيث أنه تحت درجات الحرارة العالية يحدث انبعاث للديوكسينات من البلاستيك فتختلط مع الطعام، مما يؤدي إلى تسمم من يتناول تلك الأغذية، كما شدد على ضرورة استخدام أواني البايركس أو السيراميك لهذه الغاية.
كما ذكر الدكتور فوجيموتو إلى أن لجوء بعض محلات الوجبات السريعة إلى تحضير وتقديم الأغذية في أوعية رغوية مصنوعة من الفلي، ينطوي على خطر صحي حقيقي، حيث تبين أن تلك الأوعية تتسرب منها بعض أنواع الديوكسين الخطير، وأكد على ضرورة استبدال تلك الأوعية بأخرى مصنوعة من الورق.
إن خطر المواد البلاستيكية، يكاد يكون أحد سمات القرن الحالي، فقد تم استخدام تلك المواد في كافة نواحي حياتنا اليومية، فرضاعات الأطفال لم تسلم من هذا الخطر، وكذلك علب حفظ المواد الغذائية والأدوية تم صنعها من مواد بلاستيكية، وهذا ما دفع كبريات الجهات العلمية في العالم للمطالبة بالتوقف عن الاستهتار بحياة الإنسان، وضرورة وجود تشريعات قانونية صارمة تحدد وبشكل قاطع كيفية التعامل مع تلك العبوات والمواد البلاستيكية الخطيرة التي تتسبب بحدوث أضرار فادحة على البيئة وعلى صحة الإنسان وسلامته.
(منقول)المصدر :
مقالة للمهندس "أمجد قاسم" عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أثر المواد البلاستيكية على الإنسان والبيئة

مُساهمة من طرف جلال النعيمه في الخميس مايو 27, 2010 5:56 pm

بلا شك ياسيدي ان البلاستك اصبح من اكبر مهددات البيئه خاصه في بلادنا لان الدول المتقدمه لها المقدره نوعا ما علي معالجه لمثل هذه المخلفات وذلك لوجود بعض التشريعات والقوانين لذلك أما نحن في الدول الناميه ليس لدينا اي ضوابط لذلك فهناك الحرق العشوائي داخل الاحياء ( الكوشه ) دون نقلها لمكان بعيد ثم حرقها مما يترتب علي ذلك مضار جمه سواء كان ذلك في المدي الاني اوالبعيد . بالاضافه لما تسببه هذه المخلفات البلاستيكيه من موت الحيوانات الاليفه كالابقار والاغنام وغيرها خاصه في فصل الصيف وانحسار الحشائش . ايضا هناك بعض الاخوه يحملون بعض المواد الغذائيه في اكياس البلاستيك وهي ساخنه علي سبيل المثال ( الفول أو موية الفول من القدره مباشرة ) ايضا له تأثير مباشر وذلك بتحلل بعض العناصر المكونه للبلاستيك والتأثير اكثر علي حياة الاطفال لضعف المناعه لديهم .
بالرغم من هذه المضار إلا انه ثبت ان للبلاستيك فوائد مثل استخدامه في تخزين المياه (خزانات المياه الكبيره اوالصهاريج) بالاضافه لخراطيش نقل المياه وهذه تصنع من نوع خاص من البلاستك يسمي ( اللدائن ) مقاوم للحراره وكان في الماضي يستخدم الحديد للصاريج ومواسير المياه الا انه وجد ان (الصدأ )الذي يكون في الحديد له مضار اكبر وصعوبة صيانة شبكات المياه دوريا ولذلك تم اللجوء في الاونه الاخيره للبلاستيك لانه لا يصدأ و سهوله الصيانه والنظافه . عموما ان للبلاستيك مضار ومنافع لكن ضرره اكبر من نفعه . وشكرا للموضوع الشيق ( مع تحياتي 9

جلال النعيمه
ابوجبيهه يابلدى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أثر المواد البلاستيكية على الإنسان والبيئة

مُساهمة من طرف غريق كمبال في الخميس مايو 27, 2010 9:12 pm

شكرا الفاتح على الموضوع وشكرا الرائع جلال على الاضافه القيمه 00العالم اليوم فى حوجه الى مزيد من التثقيف فى حسن إستخدام مكونات البلاستيك حتى يستطيع المواطن العادى معرفت مضار وفوائد البلاستيك والان البلاستيك اصبح منتشر بصوره كبيره جدا وإستخداماته لا حصر لها 00جد الامر خطير

غريق كمبال
مشرف المنتدى الاقتصادى
مشرف المنتدى الاقتصادى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أثر المواد البلاستيكية على الإنسان والبيئة

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في الجمعة مايو 28, 2010 9:14 am

الأعزاء جلال + غريق لكم الشكر على المرور والإضافة..... والموضوع جد عايز وقفة من كثير من الجهات ويكفي غنيماتنا فطسن بفعل البلاستيك...... ناهيك عن البيئة و الحياة النباتية..

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أثر المواد البلاستيكية على الإنسان والبيئة

مُساهمة من طرف محمد هاشم في الجمعة مايو 28, 2010 7:35 pm


الاعزاء جداً / الفاتح ، غريق ، جلال
لكم التحية وفائق الاحترام على هذه الاضافات المفيدة عن المنتجات البلاستيكية وأثارها على البيئة
والحقيقة فإن هذه النفايات قد شكلت هاجساً كبيراً في بعض دول العالم وخاصة الدول الصناعية الكبرى وسأعطيكم مثال لدولة إبتكرت نظاماً للتخلص من مثل هذه النفايات
الصين
كما نعلم جيعاً فإن الصين هي واحدة من الدول الصناعية الكبرى والتي يعتمد إقتصادها على الصناعة وهي ايضاً تعاني من المخلفات البلاستيكية ولكن لأن الصينيين يهمهم التخلص من مثل هذه النفايات فقد إبتكروا وسيلة فعالة
أتدركون ماهي ؟؟؟
بكل بساطة يقومون بتشكيل المخلفات البلاستيكية لأشكال مقبولة عندنا نحن سكان دول العالم الثالث فيقومون بصناعة ألعاب الاطفال الرخيصة الثمن كالعرائس والعربات التي يتهافت عليها أطفالنا وهم لايعلمون من أين أتت بل وتعدى الامر الاطفال إلينا نحن الكبار وللعلم فإن بعض هذه المنتجات ممنوعة في دول مثل الولايات المتحدة وبعض دول القارة الاوروبية
ورغم كل ذلك لاننفي أهية بعض المنتجات في حياتنا العامة ونظافة بعضها ولكن يبقى السؤال هل جميع المنتجات البلاستيكية أمنة ؟؟؟؟؟؟
مشكور جداً الأخ الفاتح على هذا الموضوع الشيق ومزيداً من التشويق


محمد هاشم
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أثر المواد البلاستيكية على الإنسان والبيئة

مُساهمة من طرف Suhad Abduelgfaar في الجمعة مايو 28, 2010 10:40 pm

اخوانى الاعزاء لكم منى الشكر اجزلة....حقيقى موضوع محتاج مننا الكثيروالكثير ...محتاج المؤتمرات والتوعية فى المدارس ...محتاج الحل من المسئولين بوجود البديل الغير ضار والرخيص بالنسبة لى المواطن البسيط الزى يستعمل المواد البلاستكية لانها تناسب دخلة وميزانيتة....اتدرون بمازا تغرى الحكومة البريطانية مواطنيها لكى لا يستعملو الاكياس البلاستيكية لى التسوق ؟ بان تشترى كيس مصنوع من القماش والمواد الاخرى سعرة 40 قرش ما خلصنا وكل ما يتقطع تجيبة راجع معاك الايصال الاشتريت بية بيغيروة ليك بواحد جديد وبتاخت نقاط فى الكرت بتاع التخفيض ...فى اغراء اكثر من كدة عشان تحافظ على صحتك والبيئة مازا يطلب المواطن السودانى البسيط الزى لايعرف ولا احد مستعد ان يعرفة .......جزاكم اللة الف خير اخوانى...

Suhad Abduelgfaar
مشرف حكاوي المهجر
مشرف حكاوي المهجر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أثر المواد البلاستيكية على الإنسان والبيئة

مُساهمة من طرف الفاتح محمد التوم في السبت مايو 29, 2010 12:13 am

الأخ: محمد هاشم و الأخت سهاد : اشكركما جداً لإنفعالكما بالموضوع و إعطاءه الأهمية القصوى لأن البلاستيك ضررة واضح جداً ....
1. من عيوب أكياس البلاستيك انها "بطيئة التحلل"، وتحتاج ما بين 400- 1000 عام كي تتحلل تماماً وتمتصها التربة، ما يجعلها تولد وسطاً ضاراً بالبيئة مثل تولد البكتيريا والميكروبات.
2. عندما تتفاعل مع بعض العناصر الكيميائية، خصوصا في مدافن النفايات قد تتسرب هذه المركبات إلى المياه الجوفية وتسبب مشاكل في البيئة المحيطة بها.
3.المخاطر الصحية التي تسببها المواد البلاستيكية كونها تحتوي على مواد هيدروكربونية، وهي أحد منتجات البترول، وتحمل في طياتها بعض العناصر الثقيلة والخطرة التي تسبب أمراضاً للإنسان، خصوصا إذا تعرضت لظروف مناخية شديدة مثل الحرارة والرطوبة، فضلا عن أنها تشكل خطرا على الإنسان إن تم تخزين بعض المواد الغذائية فيها، وقد تسبب بعض انواع السرطانات,لذا ينصح أن لا يشرب الانسان الشاي والقهوة في الاكواب البلاستيكية، بل يستعيض عنها بالورقية
4.وكما هي خطرة على اليابسة، فإن الأكياس البلاستيكية تشكل خطرا على البيئة البحرية كذلك، حيث تلتف حول الشعاب المرجانية، ما يحرمها من ضوء الشمس ومن التيارات المائية المتجددة الداخلة والخارجة منها وإليها والتي تحمل لها الطعام والأكسجين، الأمر الذي يؤدي بالتالي الى موتها
5. أكياس البلاستيك تحتوي على مواد كيماوية تذوب في الغذاء وتسبب أمراضاً في الكبد والرئة، واستخدام الأكياس أدى إلى وجود متبقيات من مواد التصنيع في دم الإنسان، والتي تعتبر مسبباً أساسياً في وجود أخطر الأمراض الخبيثة.
كان الله في عون الجميــع و نسأل الله أن تتضافر الجهود..

الفاتح محمد التوم
مشرف المنتدى السياسى
مشرف المنتدى السياسى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى