ابوجبيهه

شخص يدعي النبوة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شخص يدعي النبوة

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 25th أكتوبر 2011, 16:08

كتاب للزعيم القذافي في محكمة الازهري بالخرطوم في قضية مدعي النبوة
بتاريخ 27-11-1432 هـ الموضوع: اخبار الاولى
الازهري: مني ميرغني

فجّر المتحري امس امام مولانا د. محمد الطيب سرور قاضي المحكمة الجنائية العامة بالازهري في قضية الشيخ الذي ادعي النبوة .. فجر مفاجأة من العيار الثقيل عندما قدم حزمة من مستندات الاتهام من بينها كتاب بعنوان (القذافي صاحب الرايات الخضراء يقاتل الدجال). ويذكر ان المحكمة كانت قد شرعت في محاكمة 18
من اتباع المتهم الاول تم القبض عليهم بمنطقة الازهري
وفتحت في مواجهتهم تهما واحكاماً تتعلق بالردة .. وقال المتحري للمحكمة ان حملة كانت خرجت في يوم 18/9 لتمشيط المنطقة من عصابات النقرز وفي اثناء التمشيط تم العثور علي هذه المجموعة داخل ميدان بالازهري وانهم ذكروا للشرطة بانهم اتباع المهدي النبي عيسي عليه السلام وعند تفتشيهم عثر بحوزة احدهم علي قطعة حشيش تم القبض عليهم.. وقال المتحري ان المتهم الاول ذكر في اقواله للشرطة انه نزل من رحم امرأة تدعي دار السلام وهو من بيت النبي وانه عيسي عليه السلام وان الله كلفه بذلك في عام 1981م لتبليغ الناس بالدعوة وكان ذلك في سجن نيالا وقام بتبشير الناس ولديه سلسلة من تعاليمه علي الانترنت وانه جاء الي الخرطوم في العام 1995م وعقد مناظرة مع الشيخ حسن حامد واقام عليه الحجة والدلائل وانه عقد مناظرة اخري مع العلماء وان الرسول جاء وطلب منه ان يجمع له الناس وان الرسول اختفي من امامه وانه هو نبي هذه الامة وهو شقيق الرسول وانه يصلي صلاة الجمعة في البيت وله اتباع وانه مثل ادم خلق من تراب. تليت اقواله فأيدها.

وفي السياق نفسه تلا المتحري اقواله المتهمين الـ18 وقد انكر اثنان منهم بينما ايد البقية اقوالهم بانهم يؤمنون ايماناً قاطعاً بان المتهم الاول هو عيسي بن مريم عليه السلام وانهم يؤدون الصلاة مثل المسلمين وانهم قاموا بمبايعته وان لديه علامات وقال بعضهم انهم اتبعوه من خلال منشورات تم توزيعها بين الشباب بمنطقة السلمة البقالة وانه توجد علامات تدل علي نبوته واقامته الحجة علي العلماء وقد تضاربت سنوات اتّباعهم للمتهم الاول مابين السبع سنوات وبضعة اشهر وتجدر الاشارة ان المتحري قدم حزمة من المستندات بها سلسلة منشورات المسيح عليه السلام وكتاب ابيي ارض المسيرية الحمر المسروقة وكتاب الدجال الامريكي قائد الحرب ودور العلماء في ضلال الامة. وقال المتحري للمحكمة انه استعان باساتذة من جامعة امدرمان الاسلامية الذين ذكروا بان هؤلاء المتهمين مرتدين وانه قام بفتح بلاغ تحت المادة 126 من القانون الجنائي الردة وتم تقديمهم للمحاكمة.

وعليه رفعت المحكمة الجلسة وحددت جلسة اخري لمواصلة السير في اجراءات المحاكمة.
منقول من صحيفة الدار
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شخص يدعي النبوة

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 2nd نوفمبر 2011, 16:32

وجهت محكمة الازهري الجنائية برئاسة مولانا الدكتور محمد الطيب سرور تهمة الردة لـ 17 متهماً وشطبت الاتهام في مواجهة واحد في قضية مدعي النبوة .. ووجدت المحكمة ان البينات مبدئية لتوجيه التهمة بأن المتهمين يروجون لافكار تهدف للخروج عن الاسلام. ويذكر ان المحكمة كانت قفلت قضية الاتهام بعد تخلف

الشاكي والشهود وتلت علي المتهمين اقراراتهم القضائية وقد اكد المتهم الاول للمحكمة من خلال اقراره بالاعتراف القضائي بانه عيسي بن مريم وانه بعث مهدياً لهذه الامة ولديه من الادلة والشهود ما يكفي.

فيما اكد بقية المتهمين وهم اتباع المتهم الاول من خلال تمسكهم باعترافاتهم القضائية بأن المتهم الاول هو عيسي بن مريم وانه رسول آخر الزمان وانهم يؤمنون به ايماناً قاطعاً بعد ان ظهرت عليه بعض العلامات التي توافق الكتاب والسنة. وذكر احد المتهمين انه رأي المتهم الاول مع الرسول (صلي الله عليه وسلم) في المنام وانه عندما قرأ المنشورات التي وزعها آمن به.

وعقب تلاوة الاقرارات القضائية استجوبت المحكمة المتهمين وقد ذكر المتهم الاول وهو مدعي النبوة في اقواله انه احد علامات الساعة الكبرى وانه يولد في رحم امراة وان الله سبحانه وتعالي رفعه روحاً وليس جسداً وان امه كانت متزوجة وانه اصبح مهدياً في عام 1970م وانه نزل روحاً في رحم والدته دار السلام وانه يؤمن ان لا اله الا الله ، يقيم الصلاة ويؤتي الزكاة ان وجدت ويصوم رمضان ويحج البيت بعد اكمال مهمته وانه يستقبل المسيح الدجال. وذكر للمحكمة عند سؤالها عن المسيح الدجال بأن المسيح الدجال هم اشخاص كثر الا انه تراجع وقال ان اوباما هو المسيح الدجال الاعور وانه سيقوم بقصف بطائراته حكومة السودان.

وفي اثناء استجوابه نبهت المحكمة محامي الدفاع ودونت ملاحظة بأن المتهم الاول غير مرتب وغير قادر علي الاجابة علي بعض الاسئلة ثم واصلت في استجوابه وقال للمحكمة بأنه يصلي لوحده ولايذهب الي المسجد وانه يحفظ في القرآن سورة الصمد ويصلي الجمعة في منزله ظهراً وعند مناقشته عن بعض علامات المسيح عجز عن الاجابة عليها.

وفي السياق نفسه عند استجواب بقية اتباع مدعي النبوية اجمعوا بانهم يؤمنون ان المتهم الاول نزل في رحم امراة وانهم يصلون خلفه كامام وانه مجدد وهو عيسي بن مريم والمهدي وانهم لا يصلون الجمعة في المسجد واذا فرض ان صلوها لا يصلون الا مع من بايع الامام او يصلونها ظهراً وبرروا عدم صلاتهم خلف ائمة المساجد بانهم لم يبايعوا المهدي.

وعليه رفعت المحكمة الجلسة لسماع شهود الدفاع منهم دكتور حسن الترابي وعبدالحي يوسف والصادق المهدي.


منقول من صحيفة الدار
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى