ابوجبيهه

سبع نصائح هامة جدا جدا لكي يستمع إليك زوجك عندما تتحدّثين معه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سبع نصائح هامة جدا جدا لكي يستمع إليك زوجك عندما تتحدّثين معه

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 19th ديسمبر 2011, 20:59

غالبية الزوجات يشتكين من عدم اهتمام الأزواج بحديثهنّ أو الاستماع إلى ما يقلنه. هذه ظاهرة معروفة في عالم الزواج وتزعج النساء كثيراً، حيث أنّ هناك أزواجاً لايعيرون أيّ اهتمام لما تقوله زوجاتهم.
تعتبر نساء كثيرات أنّ هذا الموقف من قبل الرجل هو دليل عدم احترام للمرأة وبأحاديثها، معتقدين أنّ المرأة تتحدّث كثيراً، الأمر الذي يؤدّي إلى فقدان الرجل الصبر الكافي للاستماع لأحاديثها. كما أنّ هناك رجالاً يعتقدون أنّ ليس هناك ماهو مشوق في حديث المرأة.

قبل الزواج وبعده:
في استطلاع للرأي مع نحو ألفي امرأة برازيلية متزوجة، أكّدت نسبة تسعين بالمائة منهنّ أنّ الرجال يتغيّرون كثيراً بعد الزواج من حيث عدم تقدير أحاديث المرأة، أو إظهار الاهتمام بما تقوله. علماً بأنهم في فترة ما قبل الزواج كانوا آذاناً صاغية. وتساءلت نساء كثيرات: هل هي المصلحة أم التظاهر لكسب قلب المرأة والزواج منها؟

وأشارت غالبية النساء المشاركات في الاستطلاع الذي قام به معهد "فييسب" البرازيلي للدراسات الاجتماعية ونشره موقع "تيرا" البرازيلي على الانترنت إلى أنّ أزواجهنّ تغيّروا بشكل لايصدّق بعد الزواج، فهم لايملكون الصبر حتى تنهي الزوجة حديثها، ومنهم من يطلب منها عدم الحديث إطلاقاً، إلا إذا كان هناك أمر ضروري جداً. وأوضحت نسبة خمسة وعشرين بالمائة منهنّ أنّ أزواجهنّ لايرغبن في أن يفتحن أحاديث مطوّلة بوجود أناس آخرين.

سبع نصائح:
بعد استطلاع الرأي، وضع خبراء المعهد سبع نصائح هامة للمرأة لكي تجعل زوجها يستمع إليها عندما تتحدّث معه، فماهي؟

أولاً، لاتتحدّثي معه عندما يكون مشغولاً:
أكّد الخبراء أنّ الرجل يرفض تماماً الاستماع إلى زوجته عندما يكون منشغلاً بأمر يخصّه. ولذلك، ينصح بألا تفتح الزوجة أيّ حديث إلى أن ينتهي ممّا يقوم به. وأضافوا أنّ الزوج يعتبر ما يقوم به أهمّ بكثير من الاستماع إلى حديث زوجته، حتى ولو كان ما يقوم به من أسخف الأمور.

ثانياً، لاتتحدّثي معه فور عودته من عمله:
قال الخبراء إنّ الزوج، وبخاصة إذا كانت زوجته لاتعمل، يعود من العمل متعب ومنهك ولن يكون لديه صبر للاستماع إلى حديث زوجته. ولذلك، ينصح بألا تفتح الزوجة أيّ حديث مع زوجها إلا بعد أن يتناول طعامه ويرتاح ويتغيّر مزاجه نحو الأفضل.

ثالثاً،
لاتصرخي عندما يرفض الاستماع إليك:
أشار الخبراء إلى أنّ صراخ المرأة غضباً بسبب عدم استماع زوجها لها وهي تتحدّث يعقّد الموقف، ويجعل الزوج أكثر عنداً. من الأفضل أن تتوقفي عن الحديث عندما تشعرين بأنه لايعير اهتماماً لما تقولينه، وانتظري إلى أن يسألك هو عمّا كنت ترغبين قوله. وأضافوا أنّ بقاء المرأة هادئة ربما يجعل الزوج يعيد النظر في موقفه، ويظنّ بأنه ربما يكون هناك هدف لما كنت تودّ قوله له.

رابعاً،
اسأليه إن كان قد فهمك:
قال الخبراء إنّ هذه الطريقة تعتبر هامة لاكتشاف ما إذا كان الزوج قد استمع لحديثك أم لا. فهو قد يهزّ برأسه عندما تتحدّثين ولكن ربما يكون ذهنه مشغولاً بأمر آخر. لذلك، اطلبي منه أن يعيد ما قلته، وفيما إذا قد فهم حديثك.

خامساً،
لاتكثري من الأسئلة المحرجة:
أوضح خبراء معهد "فييسب" أنّ الرجل لايحب الإجابة عن الأسئلة المحرجة التي تطرحها زوجته، ومنها على سبيل المثال: أين كنت ولماذا تأخرت في الوصول إلى البيت، أو هل تحدّثت مع امرأة أخرى أو قابلت فلانة، أو ماذا كنت تقول لجارتنا التي أوقفتك عندما كنت تدخل باب العمارة؟ وغيرها من الأسئلة التي لايحب الزوج سماعها من زوجته، وبخاصة إذا كان مخلصاً ولايخون.

سادساً،
تحدّثي معه بابتسامة جميلة:
أكّد الخبراء أنّ الرجل لايحب تكشيرة المرأة، ولايحب حديثها من دون ابتسامة مرافقة. فمثل هذه الابتسامة قد تخلق عنده الرغبة في سماع حديثك.

سابعاً، اختاري الحديث المناسب:
إنّ الرجل لايحب أحاديث النساء التي فيها تعليقات أو انتقادات للآخرين بسبب طريقة اختيار الثياب أو طريقة تناول الطعام. لذلك، يتوجّب على الزوجة أن تختار الأحاديث المناسبة لكي تجذب اهتمام الزوج، وبخاصة الأحاديث التي فيها أمور تهمّه.

وكالات
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سبع نصائح هامة جدا جدا لكي يستمع إليك زوجك عندما تتحدّثين معه

مُساهمة من طرف خالد عثمان في 20th ديسمبر 2011, 09:04

خالى العزيز محمود...

بينى وبينك ناس الدكتورة واقبال وناهد وسهاد وصباح ما يسمعونا العوين ديل الشغله دى ما كتيره عليهم شويه ؟

تحيــــــــــــــــــــــــــــــاتى
avatar
خالد عثمان
نشط مميز
نشط مميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

خاص للرجال فقط عشرة أخطاء تحول خروجك مع خطيبتك لمأساة

مُساهمة من طرف محمود منصور محمد علي في 22nd ديسمبر 2011, 21:27

يبذل الرجل مجهودا كبيرا في التقرب من الفتاة التي يشعر بعاطفة ناحيتها، لكنه لا يدرك أن بعض الأخطاء البسيطة من جانبه، قد تشكّل لديها انطباعا سيئا عنه، قد تدفعها إلى انهاء العلاقة مبكرا.
ولتجنب انهاء علاقة واعدة بمستقبل سعيد، أو حتى تجنب اكمال علاقة ناجحة ولكن بمصاحبة موجة متكررة من الخلافات والمشاجرات، ابتعد عن الأخطاء التالية:

1- لا تقم بتفحص هاتفك المحمول كل 10 دقائق: اذا كنت بصحبة فتاتك، أو خطيبتك أو حتى خرجت مع زوجتك في نزهة، فليس من اللائق أن تقوم بفحص هاتفك المحمول كل بضع دقائق، لتقرأ رسالة أحد أصدقائك أو زملائك، وتجنب مطلقا استقبال أي مكالمة هاتفية أثناء وجودك معها - إلا في حالة الضرورة القصوى - لأن أي تصرف عكس ذلك تترجمه هي على أنه نوع من التجاهل وعدم الاكتراث. فالمرأة التي تتألق من أجلك وترتدي أفضل ما لديها لتبدو في أبهى حلاتها، تتوقع منك نفس الاهتمام والحماس للقائها، وأقل شئ تنتظره منك أن تكون حاضرا بعقلك وجسدك معا، لذلك اترك هاتفك في جيبك ولا تضعه على المنضدة أمامكما، وتجاهل وجوده تماما.

2- بعد أن ينتهي لقاؤك بحبيبتك: لا تقم بإرسال رسالة نصية sms لها، ولا ترسل إليها أيضا رسالة عبر فيسبوك أو تويتر. اذا أردت التعبير عن مشاعرك تجاهها وسعادتك بهذا اللقاء، فالأفضل أن تتصل بها هاتفيا لاعطائها الاهتمام الذي تستحقه. ولا تقم كذلك بطلب لقائها عبر رسالة نصية - فأنت لست مراهقا - إما أن تفعل ذلك وجها لوجه، أو من خلال مكالمة تليفونية.

3- كن نبيلا: النساء مهما تحدثن عن المساواة، فإنهن ينتظرن نفس المبادرات التقليدية من الرجل، كأن تفتح لها باب السيارة أو المطعم، وتتركها تمر قبلك وتحمل عنها المعطف، وتسحب الكرسي لها، وأن تسألها أن تجلس قبلك.

4- لا تقاطعها مطلقا أثناء الحديث: تشعر المرأة بالحرج وربما بعدم الثقة بالنفس اذا فوجئت أن حبيبها يقاطعها كلما تحدثت، لأنها تظن أنه يجد حديثها مملا، أو أنها تقول شيئا تافها، حتى اذا كانت المرأة واثقة من نفسها، فإنها ستظن أنك تقاطعها لأنك عنيف ومتسلط أو لأنك لا تحترمها، وهذه الانطباعات السلبية تحديدا التي يجب عليك أن تتجنب أن تكونها حبيبتك عنك.

5- كن لطيفا: في الواقع لا تريد منك حبيبتك أن تكون لطيفا معها فقط، فهي تتوقع منك أن تتعامل بلطف ولياقة مع الجميع، سواء كان الشخص من أقاربك أو مديرك في العمل أو حتى عامل البوفيه، تأكد أن انطباعها عنك سيكون سلبيا اذا وجدتك تنهر أحد العمال أو تتشاجر مع أحدهم لمجرد أنه أقل مكانة منك، وبالمثل، هي لا تتوقع منك أبدا أن تدخل في مشاجرة مع أي شخص أثناء تواجدكما معا.

6- لا تبدي انشغالك عنها: عندما تطلب حبيبتك اللقاء بك أو التحدث معك في مكالمة مطولة لتشكو إليك أمرا ما، فلا تبدي انشغالك عنها، وحتى اذا كنت مشغولا، اعتذر لها برقة، وحدد معها توقيتا آخر لاجراء هذه المقابلة أو المحادثة، ثم عد وبادر أنت بالاتصال بها في الموعد المتفق عليه.

7- عندما تخططان للخروج معا: لا تفرض عليها مكانا معينا، شاركها الرأي، واترك لها حرية اختيار المكان، ولا تفرض عليها طعاما معينا، حتى لا تظنك بخيلا، وكذلك اعطي للنادل اكرامية جيدة.

8- راقب لغة الاشارة لديك: لأن بعض التصرفات منك قد تسبب غضبها، كأن تظهر على وجهك علامات الملل، أو أن تنظر للساعة مرارا وكأنك تتمنى انتهاء هذه الخروجة.


9- لا تكن فظا: حتى اذا لم تعجبك ملابسها، حاول لفت نظرها برقة، كأن تقارن ما ترتديه حاليا مع ملابسها السابقة، واذا أعجبك ما ترتديه، فعليك فورا أن تبدي لها اعجابك بملابسها وهيئتها عموما.

10- أثناء خروجكما معا: من الأفضل أن تذهبا سويا للمكان المحدد، واذا تعذر ذلك، فاحرص على أن تكون الشخص الذي يصل أولا، ولا تتركها في انتظارك مطلقا.

الراكوبة
avatar
محمود منصور محمد علي
مشرف المنتدى العام و مصحح لغوي
مشرف المنتدى العام و  مصحح لغوي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى